قديم 01-13-2012, 05:24 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 666
معدل تقييم المستوى: 0
عاطف الجراح is on a distinguished road
افتراضي ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَار


لما بايع الرسول صلى الله عليه وسلم أهل العقبة أمر أصحابه بالهجرة إلى المدينة, فعلمت قريش أن أصحابه قد كثروا وأنهم سيمنعونه,فأعملت آراءها في استخراج الحيل, فمنهم من رأى الحبس, ومنهم من رأى النفي. ثم اجتمع رأيهم على القتل, فجاء البريد بالخبر من السماء وأمره أن يفارق المضجع, فبات علي مكانه ونهض الصديّق لرفقة السفر. فلما فارقا بيوت مكة اشتد الحذر بالصدّيق فجعل يذكر الرصد فيسير أمامه وتارة يذكر الطلب فيتأخر وراءه, وتارة عن يمينه وتارة عن شماله إلى أن انتهيا إلى الغار, فبدأ الصدّيق بدخوله ليكون وقاية له إن كان ثم مؤذ.

فلما وقف القوم على رؤوسهم وصار كلامهم بسمع الرسول صلى الله عليه وسلم والصدّيق, قال الصدّيق وقد اشتد به القلق: يا رسول الله, لو أن أحدهم نظر إلى ما تحت قدميه لأبصرنا تحت قدميه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما؟" لما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم حزنه قد اشتد, لكن لا على نفسه, قوي قلبه ببشارة {لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا} التوبة الآية 40.

فظهر سر هذا الاقتران في المعية لفظا, كما ظهر حكما ومعنى, إذ يقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحب رسول الله رضي الله عنه, فلما مات صلى الله عليه وسلم قيل: خليفة رسول الله , ثم انقطعت إضافة الخلافة بموته فقيل: أمير المؤمنين.فأقاما في الغار ثلاثا ثم خرجا منه ولسان القدر يقول: لتدخلنها دخولا لم يدخله أحد قبلك ولا ينبغي لأحد من بعدك. فلما استقلا على البيداء لحقهما سراقة بن مالك, فلما شارف الظفر أرسل عليه الرسول صلى الله عليه وسلم سهما من سهام الدعاء, فساخت قوائم فرسه في الأرض إلى بطنها, فلما علم أنه لا سبيله عليهما أخذ يعرض المال على من قد رد مفاتيح الكنوز ويقدم الزاد إلى شبعان " أبيت عند ربي يطعمني ويسقيني كانت تحفة ثاني اثنين مدخرة للصديق, دون الجميع, فهو الثاني في الإسلام وفي بذل النفس وفي الزهد وفي الصحبة وفي الخلافة وفي العمر, وفي سبب الموت؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم مات عن أثر السم,

*يروي البخاري تعليقا عن عائشة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في مرضه الذي مات فيه:"يا عائشة ما أزال أجد ألم الطعام الذي أكلت بخيبر, وهذا أوان ما وجدت انقطاع ابهري من ذلك السم". وأبو بكر سم فمات قال: وكان سبب وفاته أن اليهود سمته في أرزّة أسلم على يديه من العشرة: عثمان وطلحة والزبير وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقّاص. وكان عنده يوم أسلم أربعون ألف درهم فأنفقها أحوج ما كان الإسلام إليها, فلهذا جلبت نفقته عليه" ما نفعني مال, ما نفعني مال أبي بكر". فهو خير من مؤمن آل فرعون؛ لأن ذلك كان يكتم إيمانه والصدّيق أعلن به, وخير من مؤمن آل {يس}؛ لأن ذلك جاهد ساعة والصديق جاهد سنين.عاين طائر الفاقة يحوم حول حب الإيثار ويصيح:{ مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً } البقرة245, فألقى له حب المال على روض الرضى واستلقى على فراش الفقر, فنقل الطائر الحب إلى حوصلة المضاعفة ثم علا على أفنان شجرة الصدق يغرد بفنون المدح, ثم قام في محاريب الإسلام يتلو:{ وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى, الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى}الليل 17و18. نطقت بفضله الآيات والأخبار؛ واجتمع على بيعته المهاجرون والأنصار.فيا مبغضيه في قلوبكم من ذكره نار, كلما تليت فضائله علا عليهم الصغار. أترى لم يسمع الروافض الكفّار {ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَار} التوبة 40. دعي إلى الإسلام فما تلعثم ولا أبى, وسار على المحجّة فما زال ولا كبا, وصبر في مدته من مدى العدى على وقوع الشبا, وأكثر في الإنفاق فما قلل حتى تخلل بالعبا (أي لقي وجه ربه تعالى).تالله لقد زاد على السبك في كل دينار دينارا {ثَانِيَاثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَار } من كان قرين النبي في شبابه. من ذا الذي سبق إلى الإيمان من أصحابه.

من الذي أفتى بحضرته سريعا في جوابه, من أوّل من صلّى معه؟ ومن آخر من صلّى به؟ من الذي ضاجعه بعد الموت في ترابه (دفن بجوار الرسول في حجرة السيدة عائشة), فاعرفوا حق الجار.نهض يوم الردة بفهم واستيقاظ, وأبان من نص الكتاب معنى دق عن حديد الإلحاظ, فالمحب يفرح بفضائله والمبغض يغتاظ حسرة الرافضي أن يفر من مجلس ذكره, ولكن أين الفرار؟. كم وقى الرسول بالمال والنفس, وكان أخص به في حياته وهو ضجيعه في الرمس(تراب القبر). فضائله جلية وهي خليّة عن اللبس. يا عجبا! من يغطي عين ضوء الشمس في نصف النهار, لقد دخلا غارا لا يسكنه لابث, فاستوحش الصديق من خوف الحوادث, فقال الرسول صلى الله عليه وسلم:" ما ظنّك باثنين والله الثالث". فنزلت السكينة فارتفع خوف الحادث.فزال القلق وطاب عيش الماكث. فقام مؤذن النصر ينادي على رؤوس منائر الأمصار: {ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَار}.حبه والله رأس الحنيفية, وبغضه يدل على خبث الطوية. فهو خير الصحابة والقرابة, والحجة على ذلك قوية. لولا صحة إمامته ما قال ابن الحنفية.مهلا مهلا !! فإن دم الروافض قد فار.


والله ما أحببناه لهوانا, ولا نعتقد في غيره هوانا, ولكن أخذنا بقول علي رضي الله عنه: "كفانا رضيك رسول الله لديننا, أفلا نرضاك لدنيانا تالله لقد أخذت من الروافض بالثأر" تالله لقد وجب حق الصدّيق علينا, فنحن نقضي بمدائحه ونقر بما نقر به من السني(الضوء الذي يصحب البرق) عينا, فمن كان رافضيا فلا يعد إلينا وليقل: لي أعذار



0 علاج القلوب
0 أنَّ المَنَّ وَالأَذَى يُبْطِلانِ الفَائِدَةَ المَقْصُودَةَ مِنْ إِعْطَاءِ الصَّدَقَا
0 هل تحب نبيك محمد صلى الله علية وسلم
0 حسن الظن و صفاء القلوب
0 اسباب غلاق مصر للقنوات الاسلاميه
0 ولدي العزيز بنتي العزيزه
0 حلاوة القرب من الله
0 فضل يوم عرفه
0 جلسة استغفار
0 ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَار
0 ثمرات الاخلاص
0 اضحك- ههههههههههه ----ولكن
0 كيف نحفظ السنتنا
0 اللَّهُمَّ اْرْحَمْنيِ بالقُرْءَانِ وَاْجْعَلهُ لي إِمَاماً وَ نُوراً وَاهُد ارَحْمَ
0 اشحذي الهمة لنيل الجنه
عاطف الجراح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2012, 02:51 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 12
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


ماشاء الله على كل صحابة رسول الله
لن يتكرروا ابدا

نسال الله ان يجمعنا واياهم في الفردوس الاعلى مع الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم



بارك الله فيك اخي على الموضوع المميز


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2012, 08:58 AM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية عاطر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في حدائق الصبايا
المشاركات: 179
معدل تقييم المستوى: 8
عاطر is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله الف خير


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
عاطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[ بطولات موسم التنس 2011 ]] عبدالرحمن حساني منتدى الرياضة 1 07-13-2013 11:05 PM
صور من نعيم القبر وصور من عذاب القبر عايش غريب المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 9 03-12-2012 11:36 AM


الساعة الآن 02:57 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.