قديم 01-24-2012, 07:41 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 4,933
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 12
نـور الهدى is on a distinguished road
اجـلـــــس بنـــا نــؤمــــن ســـــاعة !!!


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




تتباين نظم الحياة حسب نظرة كل واحد إليها، فقد تكون بجمال اللحظة و بهائها


كما قد تكون بمرارة البرهة و تكدرها، ليكون بذلك الحكم مقترنا بالظرفية الحالية ..


منحصرا في رؤيا أنانية تلتصق بصاحبها كما يلتصق جلده بلحمه ..


بين متفائل و متشائم تبلغ الحياة فردوس الجنان أو حضيض الجحيم


و بين حر و سجين تبلغ قمة النور تارة و أعلى رتب الظلمة تارة أخرى


و بين طفل و كهل تراها تتمايل بين بشرى بلقاء الجمال و حسرة على الرحيل ..


و بالنهاية كلٌّ ميسر لما خُلق له .. فما أروع هذا المعنى و أعمقه ..


مع بعض التأمل ..


\
\


يقولون، بداية الفلسفة كفر و نهايتها إيمان


بينما هي في الواقع طريق واحد يؤدي إلى نتيجة حتمية


إن تسلسلت بالمنطق و لم تتبع الهوى


يقول تعالى في الآية 43 من سورة الفرقان:


‘‘ أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلا ‘‘


فما انطلقت سيرورته من الهوى لا تنتهي إلا في معاقل الشيطان


و من تتبع الصواب وجده و لو بعد حين ..


الجميل في الدين الإسلامي أنه يمنحنا ملكة الفطرة الفلسفية


فقد جاهد الفلاسفة العظام للوصول إلى درجة من الخشوع تسمح لهم


بالتأمل و استنباط مكامن الحياة


فكانوا دونا عن غيرهم، غرباء في فكرهم،


منزوين عن الناس بعلم قد لا يفهمه غيرهم


أما المسلم، بفطرته السليمة و تتبعه للشرائع الصحيحة لدينه،


فهو ليس بحاجة للتقوقع أو الانزواء


بل إن لكل فرد القدرة على التفكر و التأمل


للوصول إلى بواطن الأمور و فهم كنه الوجود


حين يتجرد من الحياة بأسرها، بلغوها و جبروتها،


بشهواتها و ضجيجها، في ساعة خشوع بين يدي الواحد القهار


حين ينطق بالشهادتين مدركا معناها مستشعرا ثقلها فتتبسم له الدنيا


و تنفتح له أبواب الرضا و السكينة ..


حين يبصر الكون بعيون الإسلام، و قلب الإيمان،


و روح الطاعة و الاستسلام لمالك الملك ذي الجلال و الإكرام ..


حين ينادي في الظلمات و الكل نيام، أن يا الله خذ بيدي،


و لا تردني خائبا من خلف بابك ..


أنا يا الله لا حول و لا قوة إلا بك، عليك توكلت و إليك أنيب


فتنجلي الهموم و تنقشع ظلمات الليل بنور النفس الطائعة ..


حين يدرك بيقين أن الحياة رحلة قصيرة تحتاج زادا كثيرا من تقوى ..


فتصغر الدنيا بكل ما فيها حتى لا تساوي جناح بعوضة ..


حين يشتاق إلى وطنه الأم، أرض الأب الأول آدم، جنة الرحمن،


فينشغل عن حقارة الدنيا بهول القيامة ..


و حين يكون مؤمنا .. و يجلس متفكرا في قدرة الله تبارك و تعالى


فيهتز كيانه لتلك العظمة و ذلك الجبروت ..


\
\


هذه دعوة للتأمل و التفكر، فهلموا بنا نؤمن ساعة ..


بنظرة من يعيش الحياة و الموت في آن واحد


من يرمق الحياة في عيون مودع،


و من يبصر الموت في رهبة فار من عناقه الموجع ..


من يرى الموت مشكلا، مزيفا و حقيقيا، مقنعا و صريحا ..


يقول عز و جل في الآية 42 من سورة الزمر:


‘‘ اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ‘‘


سنسطر هنا بعض التأملات المتواضعة، و بعض المواقف المؤثرة،


من حياة يومية تحفها المهالك ..


لكن، لقطات مغموسة بعسل التفكر العميق، مع رشة من التوكل و الإيمان ..


مقدمة على طبق نفس ضعيفة محدودة القدرات ..


فعذرا عن أي تقصير مقدما .. و أهلا بأي نقد أو ملاحظة أو تصويب


اجلس بنا نؤمن ساعة .. نقاش من نوع آخر ..


يبدأ من البصر .. و ينتهي عند البصيرة ..


مرحب بكم و بتجاربكم


0 جدول تختيم القران في اسبوع
0 نور الهدى
0 كَيْفَ تَسْتَفِيدْ مِنْ عُضْوِيَتِكْ
0 د4/اغلاق المواضيع وفتحه
0 الفوائد الطبية لصيام رمضان ...
0 مخططات السفر وأهم لوازم السفر
0 بدآ التفعيل نافس خصمك
0 لأن لطلتك شــمووخ كما شموخ الـ ع ـز !!!!شباب (غرور) وآستايلهم ][ ؟؟؟؟؟ ][
0 اجمل الاحذية لمحبي الاحمر
0 ¤ô§ô¤~َ الديــن النصيحهـ ...؟ فماذا تنصح اللي بعدك~¤ô§ô¤~
0 شاب يعاكس مصرية
0 سجل حضورك باسم عطر..وأهديه لأحد الأعضاء
0 حرب بين التماسيح والسحالي الكل يشارك
0 مدونتك في نظر الاعضاء..~
0 أسرآر عيون الرجال
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
احلى اهداء من مشرفيني بقايا الذكريات وانكسار
الف شكر لكماضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة ابن بطوطة ; 06-23-2012 الساعة 07:51 PM
نـور الهدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2012, 09:56 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية سامرX
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: ارض الله واسعه
المشاركات: 2,318
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 11
سامرX is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله الف الف خير

موضوع يشرح الصدر المكدر

جعله الله في ميزان حسناتك و اثابك على كل ما تقدمية من مواعظ

بارك الله فيك


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره



اذا غلطت في حقك ارجوك تسامحني ترى نهايتي كفن ابيض وقبر صغير يحويني

******************
سامرX غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:58 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.