قديم 01-26-2012, 06:23 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية مسلمة مفتخرة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: المغرب
العمر: 23
المشاركات: 1,910
مقالات المدونة: 10
معدل تقييم المستوى: 11
مسلمة مفتخرة is on a distinguished road
افتراضي الخيانة سبب التعاسة


الكل يحب تربية الحمام طبعا لانه مثال للحنان و الحب والوفاء هي ايضا احبت الحمام وكرهت من يذبحه او من ياذيه انها حنان فتاة شابة جميلة احبها الكل وبالاخص الشباب فقد كانت مثالا لكل فتاة في سنها لم تكن تفعل اي شيء يسيئ لاي شخص او حتى لعائلتها كانت تملك زوج حمام ابيض وكان للحمام فراخ صغيرة كبرت الفراخ بقي لديها الحمام مدة سنتين كاملتين بنهارهما وليلهما .... اتى اليها شاب لخطبتها فوافقت على شرط واحد وهو ان تاخذ حمامها معها فوافق الشاب تزوجته اخذت حماماتها معها لكن الغريب ان ذكر الحمام ترك زوجته ليذهب الى حمامة اخرى فولد معها بيضا حين راتهم حنان غضبت كثيرا فمع انها كانت تحب الحمام الا انها كانت تكره الخيانة بشدة حتى انها تغلبت على حبها لحمامها وباعته راها زوجها فاستغرب من ردة فعلها فاراد ان يعرف ردة فعلها اذا خانها تعمد ان تسمعه وهو يتكلم على الهاتف مع فتاة ادعى انها عشيقته لكن حنان لم تتسرع في حكمها سالته فقال انه صديقه استغربت حنان من كذبه فقد سمعته يكلم فتاة لكنها شككت في نفسها ولم تفكر في الشك بزوجها كان زوجها يعمل ويعود الى البيت في تمام السادسة مساءا لكنه صار يتاخر حتى الثامنة وذات مرة في الساعة الثامنة طلت حنان من نافذة منزلها كي تتفقد زوجها ان عاد فاذا به يدخل من الباب اخذ عنه سترته وكان فيه رائحة عطر نسائي و ايضا وجدت في قميصه الابيض احمر شفاه لكنها لم تحكم عليه بالخيانة فاقنعت نفسها بانه مجرد صدفة فقد يكون لم يره حتى غسلت له ملابسه و ذهبت للنوم بعد ان تناولو عشائهم وقصدا من زوجها ناداها باسم فتاة اخرى لكنها تصرفت كان شيئا لم يحدث كان دائما يصل للبيت متاخرا وكان دائما يفوح بعطر النساء لكن حنان تجاوزت ذلكانما ذات مرة راته من نافذة بيته وهو يتكلم مع فتاة اخرى و مرة اخرى اقنعت نفسها بانه لا يخونها حين دخلت للبيت سالت من هي تلك الفتاة فتحجج بانه جائع كي لا يجيبها احست حنان بغيرة شديدة و غضبت منه ثم ذهبت لتنام دون ان تحضر له العشاء تعجب منها زوجها فهي لم تفعل له شيئا فانزعج هو الخر لاانها لم تضهر له غيرتها فضنها لاتحبه لذا لاتغار منها فاراد ان يجعلها تغار باي طريقة حتى وان خانها حقا ذهب لينام وفي الصباح خرج لعمله وبعد برهة تلقت حنان اتصال من امراة مفادها ان زوجها موجود مع امراة اخرى ركبت سيارتها واسرعت لمكان عمل زوجها حين دخلت عليه مكتبه راته مع امراة اخرى بالفعل وكان يتعامل معها بطريقة مخزية فانهمرت دموع حنان وخرجت راكضة تبعها زوجها و هو يناديها لكنها لم تتوقف ركبت سيارتها و قادتها بسرعة اغمضت عينيها و ازاحت يديها عن المقود وضغت على الفرامل لزيادة السرعة كانت سرعتها فائقة فخرجت عن الطريق ودخلت في غابة مليئة بالاشجار فاصتدمت بشجرة ضخمة وفقدت وعيها بعد ساعة كاملة حضرت سيارة الاسعاف بناءا على ابلاغ احد المواطنين نقلوها على وجه السرعة الى المشفى وهي في حالة يرثى لها ادخلوها غرفة العمليات قامو بما يلزم ثم وضعوها في العناية المركزة ليس لان حالتها خطرة فقط بل لانها كانت حامل في شهرها الاول وهي لم تكن تدري اخبرو زوجها بما حدث لها فذهب مسرعا الى المستشفى و الشعور بالذنب يكاد يقتله فزاد شعوره بالذنب حين علم ان زوجته حامل بذل الاطباء كل مافي جهدهم لكن لاجدوى فحنان خسرت جنينها لكنها تعافت وعادت للبيت لكن عادت لبيت والدها سنة كاملة وزوجها يدفع ثمن انانيته فقد بقي ان يقبل رجليها فقط فقد اعتذر بكل الطرق لكنه وجد ان زوجته لن تصفح عنه فذهب ووقف على جسر عال وحين راى زوجته قال لها انه سينتحر فقط لتسامحه ادعت عدم الاهتمام لكن حين رات انه سيرمي بنفسه حقا جرت اليه وامسكته من يده فضمها و صار يبكي كطفل غضبت امه منه عادا الى بيتهما ووعدها بان يجعلها اسعد انسانة حتى ان كلفه ذالك حياته عاشت معه سعيدة لكنهم لم ينجبو مع انه مر وقت طويل راجعو طبيبة نسائية لكن الاخبار لم تكن سارة فقد اخبرتهم الطبيبة ان حنان لايمكنها ان تلد واذا كان هناك احتمال ولادتها فستفقد حياتها حتى ان انجبت المولود بصحة جيدة زوجها رفض لكن حنان قالت انها تريد ان تكون اما حتى ولو لثاينة واحد اصر زوجها على الرفض فصارت حزينة كان دائما يحاول اسعادها لكنها اخبرته ان سعادته ستكون فقط حين ستصير اما راى انها ستظل حزينة ولن تسعد مهما حاول لذا وافق ان تحمل عادو الى الطبيبة واخبروها بقرارهما بعد اشهر حملت حنان و كانت سعيدة جدا حيث لم تحس بالوقت يمضي حتى اتاها المخاض اخذها زوجها في عجلة الى المستشفى لتلد وادخلوها الى غرفة العمليات بعد نصف ساعة سمع الزوج بكاء طفل فخرجت اليه الممرضة وقالت له ان لديه طفلة فرح كثيرا فنسي ان يسال عن زوجته بعد قليل خرج الاطباء فراى الزوج على وجوههم الاسف فسال عما حدث اخبروه بان زوجته لن تعيش اكثر من ساعة فانهار و فقد صوابه لم يدرك مايفعله ندم لانه وافق على حملها لكن مانفع الندم بعد خمس دقائق اخرجوها من غرفة العمليات لاخذها لغرفة افضل حيث ستعيش اخر ساعة في حياتها حين راها زوجها تبعها وهو يركض ولما وضعوها في سريرها طلبت احضار طفلتها احضرو لها ابنتها فاخذتها في حضنها وهي تقبلها وتشكر ربها لانها تمكنت من العيش حتى صارت اما و رات ابنتها لكن زوجها لم يتمالك نفسه فانفجر بكاءا ضحكت منه حنان وقالت له ان الرجال لايبكون فلي يدع البكاء للنساء جلس بقربها يتكلم معها وفي اخر لحظة طلبت منه ان يسمي ابنتهما باسم وفاء لكي تعبر عن الوفاء الذي كان بينهما ثم طلبت منه ان يعتني بها وان لا يقضي حياته حزنا وايضا طلبت منه شيئا اخيرا وهو ان يجد اما جيدة لابنتهما ففارقت الحياة بكى الزوج كثيرا ثم اتت الممرضة واخرجته من الغرفة واخذت الطفلة الى المكان المخصص لها في الغد ذهبو لدفن حنان والحزن مرسوم على وجوه كل الحاضرين بعد دفنها عاد الزوج الى بيته والحزن يعتصر قلبه عاد وهو حامل ابنته حديثة الولادة كان يبحث لها عن مربية لكن اسرة زوجته فاجاته برفع دعوة حضانة الطفلة وفاء وبما ان الرجل لا يمكن له الاعتناء بالطفلة لوحده اخذت منه ابنته لتعطى الى والدي زوجته لم يتقبل الزوج ذالك وكان دائما يزور ابنته ويحاول استرجاعها لكن بدون فائدة بعد سنة تذكر قول زوجته بان يجد لابنته اما جيدة فبدا بالبحث عن زوجة كان يتقدم لخطبة الكثيرات لكن كان شرطهن ان لايستعيد الطفلة و في مرة وجد امراة ارملة هي الاخرى قبلت به وبابنته فتزوجها ورجع لرفع دعوة حضانة فاعطيته ابنته بما ان صار لديه زوجة ولكن مالم يكن يتوقعه ان زوجته لم ترضى بانه تزوجها من اجل طفلته فقط لذا طلبت الطلاق و طلقها لكن ابنته بقيت معه كان يربيها ويعتني بها جيدا كبرت وصار عمرها ثلاث سنوات وفي ذاك السن كانت بحاجة الى ام فبدا البحث الدؤوب عن زوجة اخرى بحثا طويلا ثم اخيرا وجد فتاة جميلة ولطيفة قبلت به وبابنته فتزوجها وصارت خير ام لابنته بعد سنة حملت زوجته فرحت الطفلة وفاء كثيرا فسيصير لديها اخ تلهو معه بعد فترة صار الزوج يتخيل زوجته السابقة و ايضا كان يتخيل له ان زوجته الحالية هي زوجته السابقة حنان خصوصا حين بدا بطنها يكبر وكثيرا ماكان يخطا ويناديها باسم حنان لكن بما ان زوجته طيبة ولطيفة تقبلت وبصدر رحب حالة زوجها بعد اشهر ولدت مولودا جميلا سماه والده ربيع كان الزوج والزوجة سعيدان رفقة ابنيهما لكن كان لسعادتهما حد فبع سنة اصيب الزوج بمرض مزمن لم يعطه فرصة للعيش فمات لكن قبل موته طلب من زوجته ان تدفنه بقرب قبر زوجته حنان فما كان لها سوى ان توافق فدفنته بقرب زوجته كانت حياة الزوجة صعبة فتربية طفلين صعب وزاد الامر صعوبة اكتشاف انها حامل بعد يومين من موت زوجها وقد كانت في شهرها الثاني لكنها لم تنتبه عليه في الاول كان عليها ان تعمل كي تطعم اولادها بحثت عن عمل ووجدت عملا في مطعم كان يلزمهم طاه بارعا وهي كانت كذلك كانت تاخذ معها ابنيها ربيع ووفاء بعد مدة اربعة اشهر لم تعد قادرة على العمل فقد كانت تعبة والحمل كان يعيقها عن العمل فتوقفت عن العمل بعد ان ولدت ابنتها الرضيعة سمتها صفاء حين اذن كان عمر وفاء 5 سنوات وربيع كان عمره 2 وكان يلزمها ان تدخل وفاء الى الروضة عادت تعمل وادخلتها للروضة كانت تعمل ليل نهار لتقدم لابنائها كل مايحتاجونه بعد سنوات كانت وفاء تدرس و ربيع ايضا اما صفاء فقد كانت تذهب للروضة فقط و بعد سنة دخلت هي الاخرى للمدرسة فكثرت المصاريف على الزوجة لكنها قاومت حتى كبرت وفاء وصار عمرها 20 سنة كانت تدرس وتعمل لتساعد والدتها على المصروف و بعد تخرجها عملت طبيبة عامة كانت تربح كثيرا من المال حتى ان والدتها لم تعد تعمل فاجر وفاء يكفي لهم اربعتهم بعد سنتين تخرج ربيع ايضا وعمل محاميا وبقيت صفاء تدرس الى ان تخرجت واختارت ان تصير مذيعة ذاك اضطرها للسفر والابتعاد عن امها و ربيع ايضا كان مظطرا للسفر فعمله اجبره على ذلك وبقيت وفاء مع امها تقدم لها شاب لكن ترددت في القبول وحين راتها امها في تلك الحالة اخبرتها انها ليست والدتها وان تتزوج بذاك الشاب لكن وفاء حين علمت ان امها ليست امها الحقيقية اكدت رفضها للزواج حين سالتها امها لما فعلت ذلك اخبرتها بانها لاتريد الزواج فمع ان امها ماتت الا ان زوجة والدها كانت لها احسن من امها الحقيقية و وعدتها بان تبقى معها طول عمرها كما صبرت هي وبقت معها لكن الام لم تعش طويلا فقد كبرت وتقدمت في السن ومرضت عاد اليها والادها حين ابلغتهم وفاء ان امهم مريضة فرحت الام لانها ترى اولادها الثلاثة ناجحون في عملهم لكنهم لم يختارو بعد حياتهم كي ينجحو فيها لذا طلبت منهم ان يتزوجو بدافع ان يسعدو وازواجهم فماتت ودفنت بقرب زوجها وكان قبر الزوج يتوسط قبري زوجتيه تزوجت وفاء وكانت سعيدة مع زوجها الذي احبها كثيرا اما ربيع فاختار فتاة رائعة مثل والدته وتزوج بها وايضا كان سعيد اما صفاء فقد تقدم لها شاب في زي حمل وديع مع انه كان سيء لاقصى درجة اخبرتها وفاء بان لا تقبل به و ربيع ايضا اصر عليها برفضه لكنها ضنتهم حاسدينها على ذاك الشاب الذي كانت تراه ملاكا عملت ما ارادته وتزوجته فلقت ما حذرها اخوتها منه فقد كان زوجها عنيفا و حقيرا كان زير نساء كان يلاطف كل فتاةالا زوجته صفاء فمن اول سنة من زواجهما كان يجادلها دون سبب وكان يضربها فكانت تسكت وتصبر لكن ذات مرة ضاق ذرعها به فقد عاد ثملا لبيته فعاتبته صفاء على اهماله لها لكنها اختارت وقتا غير مناسب فقد ضربها بقوة الى ان فقدت صوابها وكمن لم يفعل شيئا ذهب للنوم اتصلت وفاء باختها صفاء لكنها لم تجب فاخبرت ربيع و بسرعة توجهو لبيتها فوجدو الباب مفتوحا وصفاء ممدودة على الارض تسبح في دمها نقلوها بسرعة الى المشفى حين استعادت وعيها اخبرتهم بما حدث وبصفة ربيع محاميا توجه للمحكمة لرفع دعوة ضد زوج اخته ثم ذهب لبيت اخته رفقة رجال شرطة فقبضو على زوج صفاء بتهمة محاولة قتل اخته و ايضا بتهمة الخيانة الزوجية رمي في السجن وحكم عليه بطلاق زوجته وبخمس سنوات سجنا على الخيانة الزوجية اما على محاولة القتل مع سبق الصرار والترصد فقد حكم عليه بعشر سنوات سجنا نافذا و كانت النتيجة ان يبقى مسجونا 15 سنة عادت صفاء مع شقيقيها الى بيت والدها و بعد مدة ليست بقليلة تلقت عرض زواج من احد اصدقاء اخيها فاستشارت اخاها ربيع اولا واخبرها بانه شخص جيد لن ترى معه يوم حزن فقبلت به وتزوجته وصار لكل واحد من الاخوة بيته واولاده وبقي بيت والدهم مكانا يتجمعون فيه اثناء المناسبات او العطل


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
مسلمة مفتخرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 01:42 AM   #2
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية قلبي مسروق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعوديـة [ الريـآض ]
المشاركات: 5,549
معدل تقييم المستوى: 15
قلبي مسروق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى قلبي مسروق
افتراضي


يسلمووو يَ حلوهـ عـ الإبدآع
لآ تحرمينـآ وجودك وجديدك ..
ودي....//~


0 انواع البنات
0 نتيجـة مسـآبقـة [ أكمل القصـة وأكسب المشـآركـآت ] من يدين أيموون
0 عسى مآإ يوכشڪ » غآإليے }
0 ودٍي ـآعَيشْ ,, فِي دْنيَآ .. م َبهَا غيَر{ نبْضِضكـ
0 معنى اسمك باللغة الانجليزية <<حلووو
0 طيور تسمـى بـ [ طيور من الجنـة ] ..!
0 :::::[عــنــدمــاــا عــبـــروا حـــدود الــظـــــ(الجزء الثاني)ـــــلام]:::::
0 كلمة لم يعرف العالم معناها الى الآن!!!
0 *~.][ حـروف لا تقـرأ بالعــين بل بالقــلب ][.~*
0 لما يدرس الشاب ويكون بجنبة بنت |~>تووووحفة
0 إلتمــآس في مدرستـي أنــآ ..!
0 موقف يعور القلب
0 ستايلك فـ الجامعه // السسكول ... كل البنات يشرفوني هووون =)
0 الدولفين الوردي..!
0 مكياج للعيون وطريقة وضعه [بالصور المتحركة] أسهل طريقة =*)
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


i just wanna go back
in time when
everything was okay
and beautiful : ) $$.
قلبي مسروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2012, 02:38 PM   #3
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية دورصاف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
العمر: 22
المشاركات: 88
معدل تقييم المستوى: 9
دورصاف is on a distinguished road
افتراضي


صح الخيانة سبب التعاسة


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
دورصاف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليس في الوجود الممكن سبب واحد مستقل بالتأثير عاطف الجراح المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 03-18-2012 10:13 PM
طالبان تسقط مروحية للاحتلال ومقتل ستة جنود امريكيين متابعة للبرق المنتدى السياسي والاخباري 0 01-20-2012 11:38 PM


الساعة الآن 05:30 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.