قديم 01-26-2012, 07:12 PM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,622
معدل تقييم المستوى: 9
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
صور الرحـــــــــــــــــلة ؟؟.....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم


اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره

الرحـــلة ؟؟....؟؟؟؟؟؟؟؟؟
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
البداية عادة تكون بإعلان تلك الصيغة المعهودة حيث .. ( تعلن الخطوط الجوية ال....... عن قيام رحلتها رقم .... والمتوجه بمشيئة الله إلى مطار ...... الدولي ....... فالمرجو من السادة الركاب التوجه إلى بوابة السفر رقم ......... لإتمام إجراءات السفر والصعود للطائرة ) .
ومن هناك بداية الرحلة المثيرة .. حيث تحتضن الطائرة في عمقها كل شئ .. من بشر ونفر وزاد ومتاع .. ثم تغلق أبوابها وتظهر نفسها بثقة هي أوكد من ثقة الجبل .. تبتلع في جوفها الأنفس والأمتعة وتؤشر بأنها ثابتة وقادرة بالمهمة بدرجة قاطعة تبعد الشك والريب من النفوس .. وهناك في عمقها التزام من الجميع بالسكون والثبات في المقاعد خياراً أو جبراً .. محتكمة بأحزمة السلامة التي تؤكد عدم التحرك من المقعد .. والأمر في ذلك الجانب فرض عين على الجميع كباراً وصغاراً .. رجالاً ونساءً .. والكل في لحظات طاعة وترقب شديد لمواكبة تلك اللحظات القليلة القادمة .. حيث الإقدام في جرأة انتحارية ومفارقة الأرض .. وبعدها يتواجد الجميع خارج سلطان الجاذبية .. ثم التحليق بأجنحة الوهم فوق آفاق السماء .
في البداية هي تحس بالاستحياء والخجل حيث أن هناك قاطرة صغيرة هزيلة تجرح كبريائها وتجرهاً بعيدة قليلة من ساحات الركاب .. ثم فجأة تمتنع عن المزيد من الإذلال وتخرج عن الطاعة والانقياد للأقزام أكثر من ذلك .. فتصر ثم تفلت يدها لتأخذ مصيرها بنفسها .. وتتحرك ببطء وهي معتمدة على مقدرتها الذاتية .. وفي حركة انسيابية متلهفة جميلة تسير مسافات قد تكون قليلة نحو ممر الإقلاع .. ولكن في تيه يماثل تيه وخيلاء الطاؤوس .. وهناك أصوات المحركات وهي خفيفة وفي بداياتها ولا تمل منها الأنفس .. وفي الداخل هناك في مقدمة كل كابينة شباب وشابات في أعمار الزهور يقفون أمام الركاب لتقديم إرشادات الأمن والسلامة .. وفي أعينهم إصرار شديد للعمل ولا تحس فيهم علامات أف أو تزمجر .. فهم دائماً على أقصى درجات الاستعداد للاستجابة الفورية للاستفسارات وطلبات الركاب .. وخاصة في البدايات عند توجيه الركاب نحو المقاعد المخصصة حسب الأرقام .. وحفظ أغراضهم الشخصية .. وفيما بعد أثناء الرحلة .. ويندر جدا جداً أن يشتكي أحد منهم .
الآن نراها تقف عند خط الانطلاق والإقلاع .. وهناك صوت الكابتن وهو يعلن في المايكروفون الداخلي ويطلب من طاقم الطائرة أن تأخذ مقاعدها بدورها وتربط أحزمتها .. ثم فجأة تنطفي الأنوار داخل الطائرة إلا تلك الإشارات الصغيرة التي تلح بربط الأحزمة .. ثم هناك دعاء السفر .. وتبدأ لحظة الإثارة الكبيرة .. حيث تتحول تلك الحاضنة الطيبة الجميلة فجأةً إلى عملاق جبار .. وتظهر بحقيقة جبروت تختزن في أعماقها قوة هائلة .. مزمجرة ومعربدة ومتنفرة تزلزل الأرض تحتها .. ثم تركض بسرعة جنونية انتحارية شديدة وقوية تجعل كل شئ في أحشائها تشتكي من الهزات المتوالية العنيفة .. و النظرة خارج شبابيكها تحكي عن تلك الموجودات فوق سطح الأرض وهي تهرب في سرعات عجيبة إلى الخلف .. ثم تكون قمة اللحظة الحاسمة العجيبة عندما يهبط دماغ الإنسان فجأة إلى الأعماق نحو الحجاب الصدري .. وتلك بالتأكيد هي لحظة مفارقة أقدامها للأرض ثم التحليق في سرعة كبيرة .. ثم تعقب ذلك لحظات حرجة جدا جداً يشوبها سكون قاتل بالمعنى .. غير أن الحالة تؤكد أن العملاق مازال يتحدى الجاذبية ويرتفع .. والمؤشر هو فقط تلك المقدمة للطائرة فهي تظهر عالية قليلاً عن المؤخرة .. ثم رويداً رويداً تتوازن المقدمة مع المؤخرة .. وبعد لحظات ترقب وسكون رهيب فجأة تضاء الأنوار داخل الكابينة .. ثم صوت إشارة المايك حيث يلعن الكابتن بأنه في الإمكان الآن التجول داخل الكابينة .. مع الاستحسان بالتواجد في المقاعد مع ربط الأحزمة .. والتأكيد بأن التدخين ممنوع وأن مرافق الخدمات مزودة بأجهزة الكشف .. ثم الإعلان عن الكابت فلان الفلاني الذي يتمنى للركاب عنه عن زملائه برحلة سعيدة .. وهناك إشارة من باب العلم بأن الطائرة تحلق الآن على تلك الآلاف المؤلفة من الأقدام فوق سطح الأرض .. وكذلك عن درجات الحرارة الخارجية .. والاستفسار قائم ( ببلادة حتى ) ما الذي يهم الراكب من تلك الدرجات الخارجية للطائرة بالفهرنهايت أو بالمئوية !! .. ثم من باب الفضول لماذا عن الطائرات قياس الارتفاع بالأقدام وليس بالأمتار أو بالكيلوات .. وعن السفن القياس بالعقدة البحرية .. وعن السيارات القياس بالكيلوات .. ( ما علينا ) ..
هناك في أعالي الأجواء صورة أخرى مغايرة بالمعنى .. أتزان ونعومة شديدة في حركة الطائرة .. وانسيابية مريحة يفقد مثلها كل وسائل النقل من سفن وسيارات وقاطرات .. والطائرة كأنها ملتزمة بموقعها وثابتة في الأعالي وغير متحركة .. إلا في حالات نادرة عندما تشتكي من المطبات الجوية .. مع العلم أن الحقيقة غير ذلك .. فهي منطلقة بسرعات جنونية كالسهم .. تتحدى الزمن وتتحدى المسافات .. ولا يظهر ذلك جلياً إلا عندما تلمس أقدامها الأرض مرة أخرى عند هبوطها .. فعند ذلك يظهر منها ذلك العملاق مرة أخرى في صورته الحقيقية القوية المزمجرة المتحدية لكل تخوفات العقول من قبل ملايين السنوات .. وهنا تتجلى عظمة عقل هذا الإنسان الذي هو في مقداره وحجمه قزم وفي عقله عملاق استطاع إن يغزوا الفضاء الرحب ويتوغل في مجاهل الأجرام السماوية . وصدق الله العظيم حيث علم الإنسان ما لم يعلم .
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد ................ الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


0 الأهـــــوال فـــي ســمــــاء العـــــــرب !!
0 الآيـــــــــــــات الكبـــــــــــرى في الإنســـــــــــــان !!
0 علامــــــــــــات الرضــــــــــــا !.!!
0 وطنـــــــــي أحبــــــــــــك رغــــــــــــــم ذلك !!
0 الســاجديـــــن لغيــــــــــــــر الله !!
0 مــاذا قــــال المـومــــــــن بالله حقـــــــــــاُ ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟
0 يــــــا صغيـــــر يــــا محيـــــــر !!
0 بحـــــــــرنا عميــــــــــق فأبتعـــــــــد !!!!
0 ( قصـــة قصيـــرة جـــــدا ) ســـرقة الكحــل مــن الأعيــــن !!
0 ( قصــــة ) أنامــــــل غضـــــة تمســـــــح الدمــــــــــوع ؟!!
0 عفـواَ أيهـا الحائـر فـي دروب الأحـوال !!
0 ربح العقلاء والحكماء وخسر الجهلاء الأغبياء !!
0 فـــــي انتظـــــــــــار البشــــــــــــائر !.!!
0 مجنـــــــــــــــون الهــــــــــــــوى ؟..؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 الجـــــدال محـــــــــــك يســـــلب الآمـــــال ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 08:22 AM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية روعة أحساس
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 4,594
مقالات المدونة: 6
معدل تقييم المستوى: 12
روعة أحساس is on a distinguished road
افتراضي


شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر


التوقيع
روعة أحساس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ريهـام ....قصه قصيره...!! الكاتب عمر منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 15 02-21-2012 09:04 PM
من يكون ؟؟ زهرة القمر منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 2 01-03-2012 11:50 AM
اليــوم هــو أخـــر يـــوم فــي حيــاتــي محمد طيبي منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 3 12-22-2011 11:12 PM
فرمت قلبك ام حبيبيه المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 8 12-13-2011 07:07 PM


الساعة الآن 10:09 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.