قديم 01-27-2012, 02:39 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
العمر: 24
المشاركات: 44
معدل تقييم المستوى: 0
saad-rsh is on a distinguished road
مستور فكشف الغطاء ..


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
مستور فكشف الغطاء ..

اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره
بسم من بيديه سترنا بالليل والنهار ..

بسم من هو أرحم بنا من أرواحنا أبدا بــ

اضغط هنا لتكبير الصوره

قد يتبادل إلى الأذهان أن هذا العنوان يحمل قصة إناء
قد غطي بقماش ليحفظ مافيه من أي شي عابر وتم كشف الغطاء عنه ..)لكن
لم يكن مقصد جنون حرفي شي من هذا بل هو أعظم من كل إناء
وأغلى من كل ماقد يباع .. لأني أقصد تلك { الروح } النابضه بذاك القلب
نعم الله سبحانه وتعالى من رحمته بنا ونحن أضعف الخلق
ومن له بعزته وقدرته الغنى عن كل عباداتنا يسترنا والبعض يكشف الغطاء
وكأنه يستصغر فعله رغم عظمه ..
هنا سأستشهد بوقائع توضح تلك الأغطية التي فُضح أمرها وأصبح الكثير
يجاهر فيها بإفتخار


الصورة الأولى :


يغلق الباب ثم يفتح تلك الشاشه على ذاك الفلم الهابط والتي تخجل العين التقية أن تراه
لما فيها من لقطات فاسدة ودنيئه تقشعر منها الأبدان


اضغط هنا لتكبير الصوره



الصورة الثانية :

إبتعدت بخطواتها حتى توارت خلف ستار الليل وهمست .. أهلا حبيبي .. لقد إشتقت
إليك لهذا اليوم .. فقد بت لا أطيق يومي بلا سماع صوتك ...وتطيل الحديث حتى تغلق السماعه

اضغط هنا لتكبير الصوره


الصورة الثالثه :

وزعِت تلك الأوراق على تلك الطاولات وبدأ الكل يعيد ذاكرته قليلاً للوراء سوى ذاك


وتلك فقد أخرجوا تلك الأوراق الصغيرة لينسخوا مادون فيها ..
اضغط هنا لتكبير الصوره



^
هذه بعض وجزء يسير لا يذكر من الحالات التي تحدث ليلاً ونهاراً سترها من لاتأخذه سنة ولا نوم .. ولكنها كشفت الغطاء عنها كالتالي :
في الحالة الأولى : ما أن فتح عيناه بالغد حتى إستفاق كل ماقد رآه بالأمس وكأنه شريط فيديوأعيد تشغيله فتبسم ظن منه أنه قد مسح على رأس يتيم فكسب حسنة ترفعه بالأخرة جهل العكس لها وأنها قد زادت رصيد سيئاته فأرسل إسم ذاك الفلم لمن هم في قائمته مستبشراً أنه قد سبقهم بالمشاهدة المحرمه فتباهى وجاهر بالمعصية ..




نسي قوله صلى الله عليه وسلم ( كل أمتي معافى إلا المجاهرين .. وإن من المجاهره أن يعمل الرجل بالليل عملاً ثم يصبح وقد ستره الله فيقول : يافلان عملت البارحة كذا وكذا وقد بات يستره ربه .. ويصبح يكشف ستر الله عنه ) .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6069
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

في الحالة الثانية : شق الفجر بنوره كبد السماء وتقدمت بخطواتها وفصعدت تلك الحافلة للقاء تلك الصديقات .. وما أن إجتمعنا في تلك الزاوية حتى حدثتهن برومانسية ذاك الشاب وما يغرقها في نهر غزله وحبه متوهمة كالأمعه بأنها ستجد الحب والحنان في وكر الذئاب فظلت خلفهن تريد لهن الغرق نسيت قولة صلى الله عليه وسلم ( من دعا إلى ظلاله كان عليه من الأثم مثل آثام من إتبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً ) وهنا أيضاً تتباهى وتجاهر بالمعصية .



في الحالة الثالثة : ضحكوا مستبشرين بتجاوزهم جميع الصعوبات في تلك الأسئلة تجاهلوا ولم ينسوا قوله صلى الله عليه وسلم ( من غشنا فليس منا ) ورغم ستر الله عليهم وعدم كشفهم إلا أن أصواتهم تتعالى بقول لقد غششنا حتى لا نرهق أرواحنا بالحفظ ، تجاهلوا الحكم الصريح بهذه الحالة .


تلك الحالات اصبحنا نراه في حياتنا اليومية وكأنها روتين للبعض لا يحب الأفراط فيه


أفلام خادشة للحياء + حب حيواني + غش وتلاعب + نشر لأسماء الأغاني ...ألخ .


للأسف هذا جانب أصبح يحتل شريحة ليست بالصغيرة من المجتمع


فأصبحوا يجاهرون بهذه المعاصي وكأنهم لم يعملوا ماأنُكر لهم ..



فإليك أخي وأختي :


حين يكون حلم الله عليك بالستر فلما تقوم بكشف ستر غطائه عن نفسك وتجاهر


فرغم ذنب المعصية وفعلك لها تقوم بأعظم منها وتتحدث بها


أفلا تخجلوا من الله وأنتم تتفوهون بالذنب ..) ولا يغرقكم الحياء منه سبحانه وهو يكرمكم برحمته وتتطاولون عليه فيا أسفاه على أمة محمد صلى الله عليه وسلم وهي تجاهر بالمعاصي والذنوب ولا تجاهر بصوت الحق لتنشر الأسلام بأرض الكفار


آخر ماقد اسطره بجنون حرفي :


قوله صلى الله عليه بمعنى الحديث ( إذا رأيت الله يعطي العبد من الدنيا على معاصيه ما يحب , فإنما هو استدراج) .
وقال تعالى
( فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ ).. {الأنعام 44}

وقال عمر بن عبدالعزيز رحمه الله كان يقال " إن الله تبارك وتعالى لا يعذب العامة بذنب الخاصة ، ولكن إذا عمل المنكر جهاراً إستحقوا العقوبة كلهم "


وقال ابن بطال " في الجهر بالمعصية إستخفاف بحق الله ورسوله وبصالحي المؤمنين وفيه ضرب العناد لهم .. وفي الستر السلامة من الأستخفاف لأن المعاصي تذل أهلها "


فاللهم إني أعوذ بك من فتنة قد تضل قلبي وقلوب المسلمين عن طاعتك

وأعوذ بك من إقتراب معصية قد تمتحنني بها والمسلمين ونهلك من بعدها


فأجعل اللهم همتي في عفوك و رضاك ..

إن أصبت من الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان واللهم إنفعنا بماعلمتنا ..





اضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره

منقول للفائدة
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


0 مستور فكشف الغطاء ..
0 ردود اسلاميــــــــة
0 قصة بنت في ليلة الزفاف ...!!!
0 (الطاعة) التي تدخل النار و(الذنب) الذي يدخل الجنة
0 أنواع البشاره في الحياه
0 فاكهه محرمه ومع ذلك بعضنا يأكلها.. !!!
0 الدرر السنية للبحث عن صحة الاحاديث النبوية
0 فظاعة التحدث بالمعصية
0 وجدت سعادتي ^ _ ^
0 لماذا سمي القلب قلبآ.......
0 الإعجاز العلمي للقرآن الكريم ""صــور""
0 [ جرب ]
0 سلسلة دروس تعليم التجويد وآداب التلاوة *** درس يومي ***بأذن الله
0 لاتنسخ إذا لم تستطع اللصق
0 ثلاثون قصة بلسان محمد صلى الله عليه وسلم
saad-rsh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأيروبيك اهم الرياضات التي تزيل الدهون princess maro المنتدي العام 0 02-06-2009 02:26 PM


الساعة الآن 04:02 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.