قديم 02-05-2012, 03:44 AM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية مسك ابيض
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 770
معدل تقييم المستوى: 9
مسك ابيض is on a distinguished road
افتراضي مشاهد للمصلين مميز


بسم الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ما أجمل تلك اللحظة التي تتيح لك الفرصة لكي تمنح القلب فرصة لكي يتذوق معالم الأنس بالله، وليتجول في رياض النعيم في القرب من الرحمن الرحيم، وذلك عبر "الصلاة".


إن الصلاة ليست مجرد قيام وركوع وسجود وجلوس وتسليم، بل إن وراءها أسرار، وفي داخلها أخبار، وبين التكبير والتسليم أذواق ونعيم.


وحينما تتجه ببدنك إلى موضع رؤيته لك وسمعه لك وأنت تقول: الله أكبر، نعم.. هو أكبر من كل شيء، ومناجاته هي أجمل شيء، ثم تبدأ الاستفتاح ثم الفاتحة وإذا بالاتصال يبدأ.


وذلك كما جاء في الحديث القدسي: ( إذا قال العبد: " الحمد لله رب العالمين " قال الله تعالى: حمدني عبدي، وإذا قال: " الرحمن الرحيم " قال الله تعالى: أثنى علي عبدي، وإذا قال: " مالك يوم الدين " قال الله: مجدني عبدي، فإذا قال: " إياك نعبد وإياك نستعين " قال: هذا بيني وبين عبدي، ولعبدي ما سأل، فإذا قال: " اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين " قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل ) رواه مسلم.


وجاء دور الركوع لينحني الظهر خضوعاً للواحد الأحد، ومع هذا الانحناء الرائع ينحني القلب ذليلاً خاشعاً، فما أجمله من ركوع.


وأما السجود فلا تسأل عن كنوزه، ولا تسأل عن عجائبه، نعم.. حين تسجد على الأرض وتضع جبهتك ملتصقة بهذه الأرض، حينها تكون قريباً من مالك السماوات والأرض (( وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ))[العلق:19].


وفي الصحيح: ( أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا من الدعاء ) صحيح مسلم [ 744 ].


فما أحلى السجود؛ لأنه دليل العبودية وطريق الافتقار، وعنوان الانكسار للعزيز الغفار.


ولقد كان السلف يعظمون شأن السجود ويعشقونه، قال أحدهم: والله ما آسى على شيء إلا على السجود.


وهذا أحدهم كان يسجد حتى يظن الناس أنه ميت من طول السجود. فعجباً لهم ماذا وجدوا؟!.


إن السجود هو رحلة القلوب إلى علام الغيوب، حينما يستشعر ذلك العبد وهو على الأرض أن إلهه ومعبوده هو الله الذي هو العلي الأعلى.


وفي السجود دمعات وكلمات وعبارات وعبرات لا يعرف كنهها إلا من ذاقها.
وفي السجود ترفع الحاجات وتنطلق الاعترافات لعلها تحظى بلطف الرب ورحماته.


ومن مشاهد الصلاة: الدعاء بالمغفرة، وهو مشروع في الركوع والسجود وبين السجدتين كما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول وهو راكع وساجد: "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي" وكان بين السجدتين يقول: "رب اغفر لي.. رب اغفر لي".


وهذا الدعاء في أثناء الصلاة يوحي لك بأنك بحاجة إلى المغفرة حتى وأنت في أشرف حالات الصلاة، وأنك لا زلت مقصراً ومذنباً، وتحتاج إلى أن يدخلك الله في واسع مغفرته ((إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ))[النجم:32]


ومن المشاهد: مشهد المراقبة، والمعنى أنك وأنت تصلي موقن باطلاع الله عليك، وعليم بأسرار قلبك وخفاياه، فيا فوز من رأى الله في قلبه "الخشوع والخضوع".
إنه الإحسان "أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك".


ومن وصل لهذه الحال فهو في عالم آخر، وفي حال من السرور واللذة لا تخطر على بال؛ ومنها: مشهد الحزن.. وهو في لحظة الانتهاء من الصلاة.


اللهم اجعل صلاتنا راحة لنا وطمأنينة لقلوبنا وزدنا قرباً منك يا رب العالمين.


ومضة: سئل النبي عليه الصلاة والسلام: ( أي العمل أحب إلى الله؟ قال: الصلاة على وقتها ) رواه البخاري.



الانتسون على الردوكم التقييم


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

إْنّ لَـم تَعٌجبك { شَخصّيتٍي }


مُشّكلَة آُومَّـكْ :



فّـ غِ ـــيرَك يّعشَقْني بّـ جُنّووونْ :

التعديل الأخير تم بواسطة SIHAM NAWWARA ; 02-06-2012 الساعة 02:47 AM
مسك ابيض غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2012, 02:49 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 12
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


فعلا الصلاة شيء لامثيل له
تدمع العين ويخشع القلب فيها
نحمد الله ونشكره على هذا الاتصال المباشر معه
فلنستغل هذه الفرصة التي منحنا الله اياها ولا نضيعها في السهو والتسرع
بارك الله فيك على الكلام العطر
وجزاك الفردوس الأعلى من الجنة


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2012, 02:22 AM   #4
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية رحمة تونسية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: تونس
العمر: 32
المشاركات: 6,810
معدل تقييم المستوى: 0
رحمة تونسية is an unknown quantity at this point
إرسال رسالة عبر MSN إلى رحمة تونسية إرسال رسالة عبر Skype إلى رحمة تونسية
افتراضي


اللهم اجعل صلاتنا راحة لنا وطمأنينة لقلوبنا وزدنا قرباً منك يا رب العالمين.


بارك الله فيكِ

وجزاك كل خير



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره


أذكار المسلم اليوميه
http://www.azkary.com/
رحمة تونسية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاجل الوعد &غروري ضروري& قسم الروايات المكتملة 123 04-07-2017 03:09 PM
رواية رماني حظي العاثر {منقوله} حـــلا برق قسم الروايات المكتملة 185 11-26-2016 12:11 PM
وش رجعك لايكون قلبك حس يوم انه جرحني واوجعك Dex منتدي الروايات - روايات طويلة 8 06-17-2016 12:49 PM
ياشين كسره الخاطر لاجت بعز الفرح (روايتي الاولى) AseerT A7zani قسم الروايات المكتملة 155 05-18-2014 03:55 PM
الجزر السياحية حول العالم خطير الملامح منتدي السياحه (رحلات وسفر) و المغتربين 6 12-16-2011 08:57 PM


الساعة الآن 01:47 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.