قديم 02-05-2012, 04:41 PM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية رحمة تونسية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: تونس
العمر: 31
المشاركات: 6,810
معدل تقييم المستوى: 0
رحمة تونسية is an unknown quantity at this point
إرسال رسالة عبر MSN إلى رحمة تونسية إرسال رسالة عبر Skype إلى رحمة تونسية
افتراضي إجابات هامة


اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره

ما كان من صواب فمن الله الواحد المنان.
وما كان من خطأ فمني ومن الشيطان
والله بريء منه ورسوله والله المستعان.
نبدأ علي بركه الله ورسوله



اضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره ما معني تعفو عن من ظلمك ؟ اضغط هنا لتكبير الصوره


ان تعفو عمن ظلمك اي ان تسامح وتصفح عمن يسىء اليك ويظلمك
بالكلام او بالفعل ولا ادب احسن من أدب الرسول صلى الله عليه وسلم

فإن تعويد النفس على تحمل اذى الغير يكون وسيلة الى الدرجات العلى
ومن كف نفسه عند الغضب بوقف لسانه عن الشر يكون حفظ نفسه ووقاها
من النار
فكم من جريمة حصلت سببها الغضب وكم من الخلافات والمنازعات سببها
عدم كف النفس عن الشر وذلك عند الغضب

وقد اجمع علماء المسلمين على ان الغضب ليس عذرا وقت الوقوع في الكفر
او غيره من الذنوب


لذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن قال له اوصني يا رسول الله
قال(( لا تغضب )) ثلاث مرات


رواه البخاري .



اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره ما النجاه يارسول الله ؟ اضغط هنا لتكبير الصوره


روى البيهقي في كتاب الادب أن رسول صلى الله عليه وسلم قال

لعتبه بن عامر لما ساله ما النجاة يا رسول الله ؟؟؟

قال ((تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك))


رواه مسلم


هذه الخصال الثلاثة العظيمه كانت من اوصاف الرسول وأخلاقه
صلى الله عليه وسلم.



اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره ما معني التوبه ؟ اضغط هنا لتكبير الصوره


التوبة هي الرجوع عن المعصية.

والغفلة هي الانشغال بمعصية الله عن طاعته.

والقنوط من رحمة الله هو أن يجزم المرء في نفسه بأنّ الله لا يرحمه ولا يغفر له بل يعذبه.

وهذا القنوط ذنب من الكبائر.

المسلم العاقل هو الذي يقوّم نفسه ويأخذ بزمامها إلى ما فيه مرضاة الله ورسوله.



اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره ما معني اصل من قطعني ؟ اضغط هنا لتكبير الصوره


صلة الرحم من محاسن الأخلاق التي حث عليها الإسلام ودعا إليها وحذر من قطيعتها . فقد دعا الله عز وجل عباده

بصلة أرحامهم في تسع عشرة آية من كتابه الكريم ، وأنذر من قطع رحمه باللعن والعذاب في ثلاث آيات .

في قوله تصل من قطعك اي أن للرحم حق الصلة


الرحم هم الاقارب من جهة الام والاب فلا يجوز للمرء ان يقطع

من تجب عليه صلته من الاقارب بحيث لايشعر بالجفاء

ولو قطع هذا القريب زيارته



والصلة الكامله للرحم هو ان يصل المرء من قطعه من الرحم

فلا يقول هذا رحمي لا يزورني فلا ازوره

لا يجوز له ان يقابل القطيعة بالقطيعه بل يجب عليه ان يقابل القطيعه بالصله



وأعظم ما تكون به الصلة أن يحرص المرء على دعوتهم إلى الهدى وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر..


(( من وصلني وصله الله . ومن قطعني قطعه الله ))


الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2555


خلاصة حكم المحدث: صحيح



اضغط هنا لتكبير الصوره



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره


أذكار المسلم اليوميه
http://www.azkary.com/
رحمة تونسية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 05:23 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,148
معدل تقييم المستوى: 13
أبو نضال 1 is on a distinguished road

الأخت الكريمة رحمة تونسية
أشكر لك هذا الطرح الطيب والمتنوع من أمر ديننا الحنيف ،
ومن اخلاق إسلامنا العظيم .
أرجو السماح لي ببعض الكلمات على متصفحك الخاص ،
والذي يعتبر بستان يجذب المار للدخول فيه ويبدي رأيا له :

قولك : (ان تعفو عمن ظلمك اي ان تسامح وتصفح) :

هناك فرق بين العفو والصفح :
العفو : يقتضي إسقاط اللوم والذم ولا يقتضي إيجاب الثواب، ولهذا يستعمل في العبد فيقال عفا زيد عن عمرو وإذا عفا عنه لم يجب عليه إثابته، إلا أن العفو والغفران لما تقارب معناهما تداخلا واستعملا في صفات الله جل اسمه على وجه واحد فيقال عفا الله عنه وغفر له بمعنى واحد، وما تعدى به اللفظان يدل على ما قلنا وذلك أنك تقول عفا عنه فيقتضي ذلك إزالة شئ عنه وتقول غفر له فيقتضي ذلك إثبات شئ له.
الصفح : التجاوز عن الذنب من قولك صفحت الورقة إذا تجاوزتها وقيل هو ترك مؤاخذة المذنب بالذنب وإن تبدي له صفحة جميلة ولهذا لا يستعمل في الله تعالى.
الغفران : يقتضي إسقاط العقاب وإسقاط العقاب هو إيجاب الثواب فلا يستحق الغفران إلا المؤمن المستحق للثواب .
وهذا لا يستعمل إلا في الله فيقال غفر الله لك ولا يقال غفر زيد لك إلا شاذا قليلا والشاهد على شذوذه أنه لا يتصرف في صفات العبد كما يتصرف في صفات الله تعالى، ألا ترى أنه يقال استغفرت الله تعالى ولا يقال استغفرت زيدا.
الستر : سترك الشئ بستر ثم استعمل في الإضراب عن ذكر الشئ فيقال ستر فلان على فلان إذا لم يذكر ما اطلع عليه من عثراته .

قولكِ : (التوبة هي الرجوع عن المعصية).

لايكفي الإقلاع عن المعصية لتكون توبة؟؟!!
وبين النبي صلى الله عليه وسلم تعريف التوبة الحقيقية وهذا هو التعريف :

دخلت مع أبي على عبد الله بن مسعود فقال : أنت سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : الندم توبة قال : نعم وقال مرة : سمعته يقول : الندم توبة
الراوي: عبدالله بن معقل المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 5/194
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

عنوان :ما معني اصل من قطعني ؟
حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ليس الواصل بالمكافئ ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5991
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

شكر الله لك هذا البيان وجعله في ميزان حسناتك..


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 05:38 PM   #4
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 412
معدل تقييم المستوى: 9
بــرآءه is on a distinguished road
افتراضي


من أجمل ماقرأت من موضوعات

سلمت يمنآكي أختي الفاضله : رحمه التونسيه


جعل الله اجل أعمالك في موآزينك الصالحه


بــرآءه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 05:38 PM   #5
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية رحمة تونسية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: تونس
العمر: 31
المشاركات: 6,810
معدل تقييم المستوى: 0
رحمة تونسية is an unknown quantity at this point
إرسال رسالة عبر MSN إلى رحمة تونسية إرسال رسالة عبر Skype إلى رحمة تونسية
افتراضي


أخي الكريم أبو نضال أسعدني مرورك
وأسعدني أكثر إضافتك القيمة لموضوعي
خاصة في التوبة
فالإقلاع عن المعصية هي بداية التوبة و ممكن تكون
توبة عن تلك المعصية فالإنسان يتوب عن المعصية لأنه
ندم على إرتكابها و شعر بأنه مخطئ.
وبهذا فعليه الثبات و الإبتعاد عن المعاصي لأنه إذا
تعود عليها فسيكون الإحساس بالندم ضئيلا فهي ستصبح
عادية بالنسبة له.

شكرا مرة أخرى على مرورك
و ربي يبارك فيك.


0 ما بال هؤلاء الرجال عند الموت يبتسمون ؟؟
0 أفضل الصدقة سقي الماء
0 الفرق بين نية صيام الفرض والنفل
0 أذكـــــاروأدعية لطـــرد الشيطـــان
0 هل يجوز قول فلان يشبه النبي عليه الصلاة والسلام ؟
0 عالم الفضة
0 نعيش على سنتك
0 احكام التجويد 7
0 كنوز الحسنات‎
0 حكم من نسي القضاء وأدركه رمضان
0 فتاوى للصلاة
0 الشيخ المنجد: تمثيل شخصية عمر انتقاص من حقّه
0 سلسلة أعلام المسلمين : الإمام مالك بن أنس
0 الطب النبوي : طريقة العلاج بالتلبينة
0 إيقاع الكلمات : مسابقة شعرية
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره


أذكار المسلم اليوميه
http://www.azkary.com/

التعديل الأخير تم بواسطة رحمة تونسية ; 02-05-2012 الساعة 05:40 PM
رحمة تونسية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:30 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.