قديم 02-11-2012, 09:51 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي لَمْ يَتَكَلَّمْ فِي الْمَهْدِ إِلَّا ثَلَاثَةٌ


فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
لَمْ يَتَكَلَّمْ فِي الْمَهْدِ إِلَّا ثَلَاثَةٌ
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ ، اللُّهُمّ صلِّ على سيدِّنا مُحَمَّدٍ ، وعلى آلهِ ، وأزواجهِ ، وذُريَّتهِ ، وأصحابهِ ، وإخوانهِ ، منْ الأنبياءِ والمُرسلينَ والصِّدِّيقينَ والشُّهداءِ والصَّالحينَ ، وعلى أهلِ الجنَّةِ ، وباركْ عليهِ وعليهمْ وسَلِّمْ ، كما تُحبهُ وترضاهُ يا اللهُ آمين أخي القارئ الكريم ، أعزَّكم الله تعالى ، قد ثبََتَ في الصَّحيح ( صحيحُ مُسلمٍ ) - عنْ سيدِّنا رسولِ اللهِ ، صلِّ ياربِّ عليهِ وعلى آلهِ وباركْ وسلِّم ْ ، الصَّادقِ الأمينِ الذي ، لا يَنْطِقُ عنْ الهوى ، انهُ ، قالَ : [ قَالَ : لَمْ يَتَكَلَّمْ فِي الْمَهْدِ ، إِلَّا ثَلَاثَةٌ ـ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ـ وَصَاحِبُ جُرَيْجٍ ، وَكَانَ جُرَيْجٌ رَجُلًا عَابِدًا ، فَاتَّخَذَ صَوْمَعَةً ، فَكَانَ فِيهَا فَأَتَتْهُ أُمُّهُ ، وَهُوَ يُصَلِّي ، فَقَالَتْ : يَا جُرَيْجُ ، فَقَالَ : يَا رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي !! ، فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ ، فَانْصَرَفَتْ ، فَلَمَّا كَانَ مِنْ الْغَدِ ، أَتَتْهُ ، وَهُوَ يُصَلِّي ، فَقَالَتْ : يَا جُرَيْجُ ، فَقَالَ : يَا رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي !! ، فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ ، فَانْصَرَفَتْ ، فَلَمَّا كَانَ مِنْ الْغَدِ ، أَتَتْهُ ، وَهُوَ يُصَلِّي ، فَقَالَتْ : يَا جُرَيْجُ ، فَقَالَ : أَيْ رَبِّ أُمِّي وَصَلَاتِي !! ، فَأَقْبَلَ عَلَى صَلَاتِهِ ، فَقَالَتْ : اللَّهُمَّ : لَا تُمِتْهُ ، حَتَّى يَنْظُرَ إِلَى وُجُوهِ الْمُومِسَاتِ !!! ، فَتَذَاكَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ ، جُرَيْجًا ، وَعِبَادَتَهُ ، وَكَانَتْ امْرَأَةٌ بَغِيٌّ يُتَمَثَّلُ بِحُسْنِهَا ، فَقَالَتْ : إِنْ شِئْتُمْ لَأَفْتِنَنَّهُ لَكُمْ ، قَالَ : فَتَعَرَّضَتْ لَهُ ، فَلَمْ يَلْتَفِتْ إِلَيْهَا ، فَأَتَتْ رَاعِيًا كَانَ يَأْوِي إِلَى صَوْمَعَتِهِ ، فَأَمْكَنَتْهُ مِنْ نَفْسِهَا ، فَوَقَعَ عَلَيْهَا ، فَحَمَلَتْ ، فَلَمَّا وَلَدَتْ ، قَالَتْ : هُوَ مِنْ جُرَيْجٍ ، فَأَتَوْهُ ، فَاسْتَنْزَلُوهُ وَهَدَمُوا صَوْمَعَتَهُ ، وَجَعَلُوا يَضْرِبُونَهُ ، فَقَالَ : مَا شَأْنُكُمْ ؟؟ ، قَالُوا : زَنَيْتَ بِهَذِهِ الْبَغِيِّ ، فَوَلَدَتْ مِنْكَ !! ، فَقَالَ : أَيْنَ الصَّبِيُّ ؟؟ ، فَجَاءُوا بِهِ ، فَقَالَ : دَعُونِي حَتَّى أُصَلِّيَ ، فَصَلَّى ، فَلَمَّا انْصَرَفَ ، أَتَى الصَّبِيَّ ، فَطَعَنَ فِي بَطْنِهِ ، وَقَالَ : يَا غُلَامُ ، مَنْ أَبُوكَ ؟؟؟ ، قَالَ : فُلَانٌ الرَّاعِي ، قَالَ : فَأَقْبَلُوا عَلَى جُرَيْجٍ يُقَبِّلُونَهُ وَيَتَمَسَّحُونَ بِهِ ، وَقَالُوا : نَبْنِي لَكَ صَوْمَعَتَكَ مِنْ ذَهَبٍ ، قَالَ : لَاأَعِيدُوهَا مِنْ طِينٍ كَمَا كَانَتْ ، فَفَعَلُوا ، وَبَيْنَا صَبِيٌّ يَرْضَعُ مِنْ أُمِّهِ ، فَمَرَّ رَجُلٌ رَاكِبٌ عَلَى دَابَّةٍ فَارِهَةٍ ، وَشَارَةٍ حَسَنَةٍ ، فَقَالَتْ أُمُّهُ : اللَّهُمَّ : اجْعَلْ ابْنِي مِثْلَ هَذَا ، فَتَرَكَ الثَّدْيَ ، وَأَقْبَلَ إِلَيْهِ ، فَنَظَرَ إِلَيْهِ ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ : لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى ثَدْيِهِ ، فَجَعَلَ يَرْتَضِعُ ، قَالَ : فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَهُوَ يَحْكِي ارْتِضَاعَهُ بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ فِي فَمِهِ ، فَجَعَلَ يَمُصُّهَا ، قَالَ : وَمَرُّوا بِجَارِيَةٍ وَهُمْ يَضْرِبُونَهَا ، وَيَقُولُونَ زَنَيْتِ سَرَقْتِ ، وَهِيَ تَقُولُ : حَسْبِيَ اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ، فَقَالَتْ أُمُّهُ : اللَّهُمَّ : لَا تَجْعَلْ ابْنِي مِثْلَهَا ، فَتَرَكَ الرَّضَاعَ ، وَنَظَرَ إِلَيْهَا ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ : اجْعَلْنِي مِثْلَهَا ، فَهُنَاكَ تَرَاجَعَا الْحَدِيثَ ، فَقَالَتْ : حَلْقَى ، مَرَّ رَجُلٌ حَسَنُ الْهَيْئَةِ ، فَقُلْتُ ، اللَّهُمَّ : اجْعَلْ ابْنِي مِثْلَهُ ، فَقُلْتَ : اللَّهُمَّ : لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ ، وَمَرُّوا بِهَذِهِ الْأَمَةِ ، وَهُمْ يَضْرِبُونَهَا ، وَيَقُولُونَ : زَنَيْتِ سَرَقْتِ ، فَقُلْتُ : اللَّهُمَّ : لَا تَجْعَلْ ابْنِي مِثْلَهَا ، فَقُلْتَ : اللَّهُمَّ : اجْعَلْنِي مِثْلَهَا ، قَالَ : إِنَّ ذَاكَ الرَّجُلَ كَانَ جَبَّارًا ، فَقُلْتُ : اللَّهُمَّ : لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ ، وَإِنَّ هَذِهِ ، يَقُولُونَ لَهَا : زَنَيْتِ وَلَمْ تَزْنِ وَسَرَقْتِ وَلَمْ تَسْرِقْ ، فَقُلْتُ : اللَّهُمَّ : اجْعَلْنِي مِثْلَهَا ]0
الدروسُ والعبر
1- يبينُ الحديث الشَّريفِ ، على حصولِ كلامِ الأطفال ، وهم في المهدِ ، لثلاثةٍ فقط ، فقد جاء في القرآنِ العظيمِ ، قصة كلام سيدّنا عيسى ابن مريم ، عليهما الصَّلاة والسَّلام ، وهو في المهدِ ، يقول تعالى : [ فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيّاً{29} قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً{30} وَجَعَلَنِي مُبَارَكاً أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً{31} وَبَرّاً بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً شَقِيّاً{32} وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً{33}] سورة مريم0
2- يشهدُ الحديث الشَّريفِ ، للعابدِ جُريج ، بالصَّلاحِ ، والعفةِ ، والتقوى ، وكونه مُجاب الدَّعوةِ ، فهنيئاً لهُ هذهِ الشَّهادةِ ، من رسولِ الإنسانيةِ ، سيدّنا رسول اللهِ صَلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وباركَ وسَلَّمَ 0
3- كان جريجاً ، باراً بأُمّه ، فلم يمنعه من أجابتها إلا كونه في محرابه ، مع ربه سُبحانه وتعالى0
4- يبينُ الحديث الشَّريفِ ، أنَّ دعوةَ الأُمّ على ولدها مُستجابةٌ ، حتى أذا دعت عليهِ بسوءٍ ، وحتى لو كان عبداً صالحاً ، فقد ثبت عنه صَلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وباركَ وسَلَّمَ ، انه قال : ( ... لَا تَدْعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ وَلَا تَدْعُوا عَلَى أَوْلَادِكُمْ وَلَا تَدْعُوا عَلَى أَمْوَالِكُمْ لَا تُوَافِقُوا مِنْ اللَّهِ سَاعَةً يُسْأَلُ فِيهَا عَطَاءٌ فَيَسْتَجِيبُ لَكُمْ ) رواه مسلم ، فلنحذر من دعواتِ أُمَّهاتنا علينا ، ولنجتهد في أرضائها والتماس دعائها لنا ، ورحم الله تعالى القائل :
فدونك فارغبْ في عميمدعائهـا فأنـت لمـا تدعـو إليـهفقيـرُ
5- يبينُ الحديث الشَّريفِ ، ثبوت جريج الصَّالحِ ، على دينهِ ، وابتعادهِ عن جريمةِ الزِّنا ، وتركه هذه الفاحشة ، مخافة من ربه ، ورغبة في رضاه سبحانه وتعالى وقد ثبت عنه صَلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وباركَ وسَلَّمَ ، انه قال : ( سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لاَ ظِلَّ إِلاَّ ظِلُّهُ الإِمَامُ الْعَادِلُ ، وَشَابٌّ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ رَبِّهِ ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِي الْمَسَاجِدِ ، وَرَجُلاَنِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ ، وَرَجُلٌ طَلَبَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فَقَالَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ ، وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ أَخْفَى حَتَّى لاَ تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ ، وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ ) رواه البخاريّ0
6- التحذير من ظلم الآخرين ، بتوجيه التهم الباطلة عليهم ، فإنَّ عاقبة الظلم وخيمة ، حيث الخزي في الدُّنيا والظلمات في الآخرة ، فقد ثبت عنه صَلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وباركَ وسَلَّمَ ، انه قال : (الظُّلْمُ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) رواه مسلم والبخاريّ0
7- إنَّ اللهَ تعالى ، يدافعُ عن المظلومِ ، ويدافعُ عن البريءِ ، ويصرفُ عن عبادهِ الصَّالحينَ كلّ سوءٍ وبلاءٍ ، قال تعالى : { إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ }غافر51
8- الاستعانةُ بالصَّبرِ والصَّلاةِ ، في رفعِ البلاءِ ، وحصولِ المددِ الربانيّ في ذلكَ 0
9- حصولُ الكراماتِ لعبادِ اللهِ الصَّالحينَ ، وذلكَ بسببِ ، إخلاصهم العبادة للهِ تعالى ، وصِدق توجهاتهم إليهِ تعالى ، وحسن ظنهم به عزَّ وجلَّ0
10- يبينُ الحديث الشَّريفِ ، مدى انكسار وتواضع ، هذا العبد الصَّالحِ ، بعدَ أنْ أيدهُ اللهُ تعالى بالكرامةِ والنَّصرِ ، فأبى أنْ تُبنى صومعتهُ من الذَّهبِ ، بل قال أعيدوها ، كما كانت من الطِّين ، وهذا هو دأبُ الصَّالحينَ ، قال تعالى فيهم : { تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ }القصص83
11- أنَّ عوامَّ الناسِ ، يحكمون على ما يشاهدونه ، بحكمِ الظَّاهرِ ، ولكنَّ أولياء اللهِ تعالى ، ينظرون بنورِ اللهِ تعالى ، إلى حقائق الأمورِ ، فقد ذكر الله تعالى في سورة الكهف ، قصة الخضر مع سيدِّنا موسى عليهم الصَّلاة والسَّلام ، وبيَّنَ حقيقة ، ما اعترض عليهِ سيدِّنا موسى عليه الصَّلاة والسَّلام ، وإنكاره للإعمال ، التي قامَ بها الخضر عليه السَّلام ، وعدم صبره على ذلكَ ، لعدم معرفته بحقيقة تأويله ، قال تعالى : [ قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْراً{78} أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْباً{79} وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَاناً وَكُفْراً{80} فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْراً مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْماً{81} وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْراً{82} ] سورة الكهف ، فسبحانَ اللهِ تعالى وبحمدهِ ، عدد خلقهِ ، ورضاء نفسهِ ، وزنة عرشهِ ، ومداد كلماتهِ ، وعدد نعمائهِ ، التي لا تُحصى ، وصلِّ يا ربِّ على سيدِّنا مُحَمَّدٍ وعلى آلهِ وأزواجهِ وذُريَّته وباركْ وسلِّمْ ، كما تُحبهُ وترضاهُ ـ آمين
[ أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ{62} الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ{63} لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ{64} ] سورة يونس
{ .... رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ{286}سورة البقرة {285} لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ{286}
آمين


0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام /متجدد -5
0 تعرف على قصة إسلام مريم جميلة اليهودية الأمريكية
0 القلب ذلك العضو العجيب جل جلال الواحد القهار
0 الريف في فرنسا !!!!
0 روائع الإعجاز العددي في سورة الكهف / معدل
0 { صفاتُ النَّبيِّ وأُمهاتِ المؤمنينَ بالكتابِ المُقدَّسِ }
0 بالصور: أغرب الصداقات بين الحيوانات !!!
0 النحل في سطور
0 سبحان من أبدع في خلقه /// صور من اليابان
0 طيور رائعة في الدنيا فكيف تكون في الجنة !!! سبحان المبدع
0 فوائد مهمة لليمون لا تفوتك !!!!
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام /متجدد - 3
0 تباطؤ دوران الأرض: هل هو مؤشر لطلوع الشمس من مغربها؟ ????
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد -17
0 ظاهرة الخسف في آخر الزمان !!!!
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2012, 05:07 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,148
معدل تقييم المستوى: 13
أبو نضال 1 is on a distinguished road

أشكر لك هذا البيان الصحيح
بارك الله فيك ..
ولكن أخي :
لا يعني الحديث الحصر على هؤلاء الثلاثة !!
فهناك أكثر من ثلاثة تكلموا في المهد ..
وإليك الفتوى من إسلام ويب :

وقوله صلى الله عليه وسلم: لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة قيل: لا يفيد حصر ذلك في كل من تكلم صغيراً، وإنما الحصر فيمن تكلم صغيراً وهو في مهده، لكن يعكر عليه ما رواه الحاكم وأحمد والبزار عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لم يتكلم في المهد إلا أربعة: عيسى، وشاهد يوسف، وصاحب جريج، وابن ماشطة فرعون ففي هذا الحديث لم يذكر الثالث الذي في حديث أبي هريرة الأول.
وفي صحيح مسلم من حديث صهيب في قصة أصحاب الأخدود : أن امرأة جيئ بها لتلقى في النار أو لتكفر ومعها صبي يرضع فتقاعست، فقال لها يا أمه: اصبري فإنك على الحق!.
فبهذا يجتمع ستة كلهم تكلموا في المهد.
قال الحافظ ابن حجر : وزعم الضحاك في تفسيره أن يحيى تكلم في المهد. أخرجه الثعلبي . فإن ثبت صاروا سبعة .
وذكر البغوي في تفسيره: أن إبراهيم الخليل تكلم في المهد.
وفي سير الواقدي: أن النبي صلى الله عليه وسلم تكلم أوائل ما ولد.
وقد تكلم في زمن النبي صلى الله عليه وسلم مبارك اليمامة، وقصته في دلائل النبوة للبيهقي من حديث معرض.
على أنه اختلف في شاهد يوسف. فقيل: كان صغيراً. أخرجه ابن أبي حاتم عن ابن عباس وسنده ضعيف.
وبه قال الحسن وسعيد بن جبير وأخرج عن ابن عباس أيضاً و مجاهد : أنه كان ذا لحية.
وعن قتادة، والحسن أيضاً: كان حكيماً من أهلها. اهـ
والله أعلم.
المصدر : اسلام ويب

وكذلك قول للعلامة الألوسي :
قال الآلوسي: " وقد جمع من ـ تكلم في المهد ـ فبلغوا أحد عشر نفساً ، وقد نظمهم الجلال السيوطي فقال:
تكلم في المهد النبي ( محمد ) ... ( ويحيى وعيسى والخليل ومريم )
ومبرى ( جريج ) ثم ( شاهد يوسف ) ... ( وطفل لذي الأخدود ) يرويه مسلم
( وطفل ) عليه مر بالأمة التي ... يقال لها تزني ولا تتكلم
وماشطة في عهد فرعون ( طفلها ) ... وفي زمن الهادي ( المبارك ) يختم
( روح المعاني، شهاب الدين الآلوسي، ت: على عبد البارى عطية، ط: دار الكتب العلمية ـ بيروت ـ د.ت، السراج المنير، الخطيب الشربيني، 2/ 115، ط: دار الكتب العلمية ـ بيروت ـ د.ت، عناية القاضي و كفاية الراضي، شهاب الدين الخفاجي، ط: دار صادر، 3/ 23، د.ت، البحر المديد، ابن عجيبة الأدريسي، ط: دار الكتب العلمية ـ بيروت ـ، د.ت، 3/ 269 ).

والله أعلم
جزاك الله خيرا


0 كُنُوزٌ وَ أُجُورٌ .. مِنَ .. الرَّبِّ الشَّكُورِ
0 ما صحة هاتين القصتين ؟؟!!
0 هل الخشوع هو الطمأنينة ؟؟
0 مُختصَر كِتاب (ما شاعَ ولَم يَثبُت في السِّيرةِ النَّبَوِيَّة)
0 تصحيح الذكر والدعاء بعد الصلاة
0 ضابط إجزاء الغسل عن الوضوء.. فائدة نفيسة .
0 الصلاة بين الظاهر والباطن
0 هل تعلم الفرق بين الرجل والذكر
0 التقوى ... في القرآن المجيد ...
0 التفاح بين الرئة والمخ
0 التماس ..
0 تهنئة بالمنصب الجديد
0 هل للقلب وظائف أخلاقية
0 هل تعلمون حقيقة التوبة يا تائبون ؟؟
0 تعلم : كيف تقسم الدجاج
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 04:20 AM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 12
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


شكرا لك اخي على الموضوع
والشكر الكبير للاخ أبو نضال على نقل الفتوى المذكورة
لتوضيح الامر أكثر
بارك الله فيكما وجزاكما الخير والاحسان


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 06:56 AM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العمر: 25
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
MaHmOuD0007 is on a distinguished road
افتراضي


اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك


MaHmOuD0007 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:53 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.