قديم 03-03-2012, 03:52 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 228
معدل تقييم المستوى: 12
عادل الاسد is on a distinguished road
افتراضي حقوق اليتيم في الآسلام



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



من هو اليتيم؟!!!
وما حقوقه على المسلمين ؟؟!

اليتيم :

هو من فقد أبويه أو أحدهما و هو صغير دون سن البلوغ .


والإسلام دين شامل أعطى كل إنسان حقه اللائق به بما يناسب حاله في حال الضعف والقوة والشباب والهرم ، و نظراً لما يتركه اليتم من أثر نفسي واجتماعي في حق يجعله يشعر بالضعف والمسكنة حفظ الإسلام لليتيم حقه و رفع من شأنه .


و أمر برعايته و حفظه .


و رتب على ذلك الأجر والثواب العظيم ، فكان سبباً من أسباب دخول الجنة .


كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى وَفَرَّجَ بَيْنَهُمَا شَيْئًا.) رواه البخاري

فكفالة اليتيم من أفضل القرب و أعظمها أجراً .

و من هنا حث الإسلام على رعايته و معاملته بالحسنى ، ليعيش حياة كريمة ، و يكون له دوره الفاعل في المجتمع ، و نهى عن احتقاره أو إهانته كما قال تعالى : [ فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ ] .





و هذا توجيه إلهي لحق اليتيم كيلا يشعر بالنقص والدونية عن غيره من أفراد المجتمع ، فينعكس أثر ذلك على أخلاقه و سلوكه . و من تتبع كتاب الله ـ عزَّ و جلَّ ـ و ما ورد فيه من الآيات الدالة على رعاية اليتيم و حفظ حقه في الحياة وجد أن كلمة ( يتيم ) وردت في كتاب الله في ( 32 ) آية كلها تحث على حفظ اليتيم و رعاية شؤونه و حفظ ماله .





و يمكن إجمال حق اليتيم في الإسلام في ( درء المفاسد عنه و جلب المصالح له ) ، و قد قرن الله تعالى في كتابه الإحسان لليتيم بالإحسان للوالدين و ذي القربى في آية واحدة في سورة البقرة و هي الآية ( 83 ) قال تعالى :

"
وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُواْ الصَّلاةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنكُمْ وَأَنتُم مُّعْرِضُونَ".
و جاء النهي عن قهر اليتيم كما في في سورة ( الضحى ) قال تعالى :








"
أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى ..."آية6


"
فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ.........."آية 9







.
قال ابن كثير في تفسيره ( فلا تقهر اليتيم أي : لا تذله و تنهره و تهنه ، و لكن أحسن إليه بلطف و كن له كالأب الرحيم ) .








و منحقوق الأيتام في الإسلام :




حفظ أموالهم ، والحذر من أكلها بالباطل فذلك من أكبر الكبائر كما جاء في قول الله تعالى : [ إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَ سَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا ] . و قوله تعالى : [ وَ لاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ] . و قد عد الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) أكل مال اليتيم من السبع الموبقات . و نظراً لعظم حق اليتيم في الإسلام فإن الولاية عليه لا تكون إلا في حق من يجد في نفسه القدرة على القيام بحقه ، فقد أرشد النبي ( صلى الله عليه وسلم ) أبا ذر رضي الله عنه بقوله : " يا أبا ذر إني أراك ضعيفاً ، و إني أحب لك ما أحب لنفسي ، لا تتأمرن على اثنين و لا تولين مال يتيم
" .








و من رعاية الإسلام لأموال اليتامى الحث على استثمارها و تنميتها ، فقد روى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا من ولي يتيما له مال ، فليتجر فيه ، ولا يتركه حتى تأكله الصدقة ".الإشراف :::

هذا الحديث ضعفه الألباني



فعلى كل مسلم ولي مال يتيم أن يتق الله فيه و يعمل على تنميته والمتاجرة به ، و هذا من الإحسان إليه .








و كفالة اليتيم عمل من أعمال البر ، فخير بيت في المسلمين بيت فيه يتيم و في الحديث " من عال ثلاثة من الأيتام كان كمن قام ليله و صام نهاره ... " . الإشراف :::
الحديث قال عنه الألباني أنه ضعيف






كما أن كفالة اليتيم في الإسلام مما عليه العمل زمن الصحابة رضي الله عنهم و كل للتنافس في عمل الخير كما حصل لأبي بكر الصديق ، و رافع بن خديج و نعيم بن هزال ، و قدامة بن مضعون ، و أبي سعيد الخدري . رضي الله عنهم أجمعين .





و كل حق كفله الإسلام للإنسان فهو حق لليتيم كحق الحياة ، و حق النسب ، و حق الرضاعة ، و حق النفقة ، و حق الولاية على النفس والمال . و ذلك بتأديبه و تربيته و توجيهه ، و إرشاده ، و حفظ ماله حتى يبلغ و يتبين رشده ، و يصبح قادراً على الاعتماد على نفسه و رعاية شؤونه .




و ولي اليتيم مسؤول أمام الله ـ عزَّ و جلَّ ـ عن هذه الرعاية لقول النبي ( صلى الله عليه وسلم ) : " كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته.

=> صححه الألباني في صحيح الأدب المفرد

" والله سائل يوم القيامة كل راع عما استرعاه حفظ أم ضيع.





و حفظ اليتيم و كفالته أمانة ، و قد أمر الله بحفظ الأمانة والقيام بحقها تجاه أصحابها كما قال تعالى : [ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا ] .




واليتيم أحق بالرعاية والحفظ من غيره ، فإذا كان الإسلام قد حفظ للإنسان حقوقه كاملة فذلك في حق اليتيم آكد لضعفه و حاجته . و رعاية اليتيم تستحق الرحمة والعطف والشفقة . و ذلك من أخلاق المسلمين ففي الحديث " ليس منا من لم يرحم صغيرنا و يوقر كبيرنا

=> الراوي: أنس بن مالك و عبدالله بن عمرو بن العاص و ابن عباس
صححه الألباني في صحيح الجامع

" و قدوتنا في ذلك محمد ( صلى الله عليه وسلم ) فكان عليه الصلاة والسلام يحب المساكين ، و يمسح على رؤوسهم و يلاطفهم في الحديث ، و يقضي حاجتهم و يواسيهم ، و كذلك كان صحابته من بعده ، بل ذلك من التواضع الذي حث الإسلام عليه و رغب فيه ، كيف لا .








و كافل اليتيم رفيق المصطفى ( صلى الله عليه وسلم ) في الجنة .

واليتيم طفل اليوم و رجل المستقبل



التعديل الأخير تم بواسطة رحمة تونسية ; 03-05-2012 الساعة 12:42 PM
عادل الاسد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2012, 05:28 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية عايش غريب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
العمر: 52
المشاركات: 2,074
معدل تقييم المستوى: 11
عايش غريب is on a distinguished road
افتراضي


عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى وَفَرَّجَ بَيْنَهُمَا شَيْئًا.)

) رواه البخاري







مكانة اليتيم في الإسلام..

لقد أولى القرآن الكريم عناية فائقة بأمر اليتيم وشأن اليتيم، اهتم القرآن بتربية اليتيم وبأمره من الناحية

النفسية ومن الناحية المادية على السواء مراعاة لظروف اليتيم النفسية بعد فقد أبيه، فقد يحس بشيء

من الذل أو القهر أو الانكسار، وراعى القرآن هذه الحالة النفسية مراعاة دقيقة ؛ لأن الذي يشرع هو الذي

خلق( أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ [الملك:14]. ......



كفالة اليتيم

كفالة اليتيم من الأمور التي حث عليها الشرع الحنيف ، وجعلها من الأدوية التي تعالج أمراض النفس

البشرية ، وبها يتضح المجتمع في صورته الأخوية التي ارتضاها له الإسلام.على أنه لابد أن يتنبه أن كفالة

اليتيم ليست في كفالته ماديا فحسب ، بل الكفالة تعني القيام بشئون اليتيم من التربية والتعليم والتوجيه

والنصح ، والقيام بما يحتاجه من حاجات تتعلق بحياته الشخصية من المأكل والمشرب والملبس والعلاج
بارك الله فيك على الموضوع القييم


0 يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ
0 أثر الرياء على العمل
0 لأخسرون أعمالا
0 مَا زَاد الْلَّه عَبْدا بِعَفْو إِلَّا عِزا
0 ضوابط التشبِّه بالكفار
0 سبعة مفاتـيح يجب أن تحمليها معك يومـيا
0 كم وزنك
0 مشغولون بلا شغل
0 غسيل القلب والعقل والعين !!
0 عندما ترى المنكر ولاتنكرة فابكي لاجل نفسك
0 عملاً بمبدأ العـــــــــــــرض و الطلـــــــــــب
0 شهادة وفاة مع مرتبة الشر
0 ما شطة بنت فرعون
0 دنيا فانيه...فاتنه...فائته
0 أنفلونـزا الذنوب (ليس صحيح تماما)
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة ابن بطوطة ; 03-05-2012 الساعة 05:33 PM
عايش غريب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-16-2017 12:18 AM
موسوعة عن امرآض العين خَفَآيَآ الْرُوْحْ منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 9 12-30-2011 10:56 PM
من أساليب التربية النبوية رحمة تونسية منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 7 11-23-2011 07:22 PM
كلمات على فراش الموت rana hesham المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 9 11-12-2011 09:33 PM


الساعة الآن 06:11 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.