قديم 03-05-2012, 09:32 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية عبدالله العنزي♥
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 565
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 8
عبدالله العنزي♥ is on a distinguished road
تضامنا مع الأبنآء ضد الآبآء...؟


للأمانة منه ماهو بقلمي ومنه ما جمعته.....تضامنا مع الأبناء ضـــد الآباء.....
بعنوان ـــ>((( ..عقوق الآباء للأبناء.. )))
اولا وقبل ان ابدا ما اقول الا حسبنى الله ونعم الوكيل في الاباء المستعبدين ابنائهم وخاصة اذلالهم للبنات
وانا راح انزل مواضيع كثيره في هذا المجال تضامنا مع الابناء ضد الآباء الظالمين الطغاة عليهم من الله ما يستحقون
اذا كان الله جل في علاه قد حرم الظلم على نفسه كيف انت ايها الاب الباغي الطاغي الظالم تقبل الظلم على نفسك وتحلله وتتحجج بأشياء ما انزل الله بها من سلطان والله اني اقف منذهلا ويقشعر جسمعي عندما ارى ظلم الآباء للابناء وستحقارهم وستعبادهم وهظم حقوقهم وجرح مشاعرهم وإذلالهم وتوبيخهم وإهانتهم ونسو ان الله كرم الانسان ولم يهنه وعزه ولم يذله وجعل في كرامة لو اعطي الدنيا بما فيها لما تنازل عن تلك الكرامة......نسو ان الله هو من خلقنا نسو ان الله هو من تكفل بنا نسو ان الله هو من كبرنا نسو ان الله هو من عافانا نسو ان الله هو من شافانا نسو ان الله هو رحمنا نسو ان الله هو من ربانا....<<< بقلمــــي
عقوق الآباء للأبناء..
ظاهرة منتشرة فى عصرنا لا سيما في السعودية بما اني سعودي وما اراه
على الرغم من عدم انتباه الكثيرين لها، فإن عقوق الآباء للأبناء ظاهرة قديمة، غير أنها تأخذ صورا وأشكالا شتى. ففيما يطالب كل الآباء أبناءهم بأن يبروهم ويعاملوهم بالحسنى، وتنطلق دعاوى العلماء والشيوخ والدعاة محذرة الأبناء من عقوق آبائهم، لا يلتفت أحد من هؤلاء جميعا إلى قضية حقوق الأبناء على آبائهم. بينما يصرخ العديد من الأبناء شاكين منددين بعقوق آبائهم لهم.

وقد آن الأوان أن نسمع للأبناء بعيدا عن سلطة بعض الآباء الذين نسوا دورهم في الحياة، وبالقطع لا ينسحب هذا الحكم على جميع الآباء، فمنهم البار ولكنهم قليل، وكثير منهم من يعق ولده، وهو ما جعلها ظاهرة موجودة في مجتمعاتنا...
فتحكى احدى الفتيات وتقول :
"ولدت في أسرة لا تحب إنجاب البنات؛ قاموا معي بأشد أنواع القسوة من الضرب والإهانة، كان لي أخ يصغرني بثمانية سنوات، فكان يتحكم في، كان يضربني ويحاسبني ولا أحد يكلمه. وعندما أتكلم وأحتج على ما يحدث معي يتم ضربي وإهانتي؛ مما يجعلني أتكلم معه بقسوة محاولة مقاومة هذا الظلم.

الحنان المفقود
وتقول فتاة اخرى ، وكان من المفروض أن تكون في الفرقة الرابعة، غير أن معاملة البيت لها كانت السبب في تأخرها في الدراسة حسبما ترى هي.
وتعبر فتاة عن عقوق أمها لها فتقول:
ما شعرت يوما بحنان الأب والأم؛ فالأم لاهية في شئون البيت والعمل، وكذلك الأب لا يسأل عني، كنت أتمنى أن يكون لي أب وأم، فهما موجودان معي، لكنهما غائبان دائما".
وتقول فتاة اخرى ، وتتعجب من رفض والدها من تدينها، وتحكي عن نفسها قائلة: "الحمد لله... أنا ملتزمة، ولدت في أسرة لا تعرف أي نوع من أنواع الالتزام. كان أحب إلي والدي أن أقول له: أنا سأذهب إلى النادي ولا أقول له: إني ذاهبة إلى مسجد.

وعندما أحتج على هذا يتم ضربي وسبي، فكنت أكذب لكي أنزل إلى المسجد أو أحضر درس علم، وأقول إنا ذاهبة إلى النادي، أو إني سأذهب إلى إحدى صديقاتي نتنزه وسأرجع متأخرة. ليس هذا فقط، بل عندما يتقدم لي شاب ملتزم يتم رفضه وطرده، لأنه ملتزم".
وتجد فتاة تقول أن الحنان لدى أمها دون والدها، لكنها فقدت أمها بعدما ماتت، ولم يبق إلا الوالد الذي لم ينجح أن ينشئ حوارا بينه وبينها، فهو دائم الصراخ فيها، شديد العصبية معها، بل تكاد الفتاة" تبكي حين تذكر لشبكة "إسلام أون لاين.نت" أن أباها لم يقبلها مرة في العمر.
والأمر ليس حصرا على البنات، فهذا شاب" طالب بكلية الطب يبث همومه إلينا فيقول:
"أنا شاب نشأت في أسرة لا أرى فيها أبي كثيرا، فهو كثير السفر، كل همه أن يأتي بالمال، اشترى لنا شقة في مكان مميز، واشترى لي سيارة. كل شيء أريده معي، غير أبي، تعرفت على أصحابي، ألهو وأعبث معهم، أسهر الليالي، أنجح في دراستي "بالعافية"، غير أني سئمت الحياة، كرهت الغنى، ليتني كنت فقيرا ومعي أبي".
وهذه نماذج نعتبر أنها غيض من فيض، وقليل من كثير، ولو كشف الغطاء عن عقوق الآباء لأبنائهم لرأينا عجبا..

لغة الحوار
يعتبر الداعية الكبير الدكتور عبد الصبور شاهين هذه الظاهرة انتكاسة للفطرة ، فعندما يجد الأبناء الآباء لا وظيفة لهم في الحياة، فقد يصل هذا إلى حد الكره والرفض لهم. وإن كان الله تعالى قد طالب الأبناء بالدعاء لآبائهم كما قال تعالى:

{وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا} (الإسراء:24).

فأين هذه التربية لكي يرحمهما الله؟

هؤلاء آباء عقوا أبناءهم، والعقوق هنا مختلف، فالمعروف عقوق الأبناء للآباء، ولكن ما يحدث العكس. لذلك يصدق قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليعن ولده على بره". فالمطلوب من الأب إعانة ولده على بره؛ وإلا فإنه سيحاسب على عقوقه لولده، كما يحاسب ولده على عقوقه.

وترفض الدكتورة منى الفرنواني- أستاذة علم الاجتماع بكلية البنات جامعة عين شمس بمصر أن ما يحدث من الآباء للأبناء عقوق، بل هو نوع من سوء المعاملة. وتضيف: من أهم أسباب سوء المعاملة أن كثيرا من الناس غير راغبين في الإنجاب مما يؤثر على سلوكهم مع أبنائهم، وأن بعضهم يرى أن الأبناء يتربون بدون أحد، فالدنيا تربيهم، ولا حاجة لهم في أن يتعبوا أنفسهم، وأن بعضهم مشغولون بمشاغل الحياة من الطعام والشراب، ولا وقت عنده للاهتمام بعملية التربية، وأسباب اجتماعية أخرى.

وتشير الدكتورة الفرنواني إلى أن التربية الآن كثيرا ما يغلب عليها انعدام لغة الحوار بين الآباء والأبناء، وسادت لغة الأمر الواجب تنفيذه بدون مراجعة، وصار الوالد في البيت هو "سي السيد" كما صوره نجيب محفوظ في بعض رواياته. ولكن من المهم أن يسمع كل منهما للآخر، فالزمن غير الزمن، والجيل غير الجيل، واللغة غير اللغة، وعند هذا الاختلاف يكون الحوار والتفاهم والسماع والإقناع من أهم وسائل التربية الحديثة.

دوافع العقوق
وحتى يمكن الوصول إلى حلول مناسبة لهذه القضية، فسنحاول خلال هذه السطور رصد دوافع سوء معاملة الآباء للأبناء والتي جاءت على النحو التالي=
الانفتاح على العالم في كافة الجوانب الثقافية والاقتصادية والقيمية: وهذا له أثر على ظهور أنماط وأساليب لا تتفق مع قيم آبائنا الأخلاقية. ومن هنا يأتي ما يسمى بالصراع بين الأجيال، كما تشير الدكتورة سهير العطار في كتابها "علم اجتماع عائلي".

الخوف الشعوري واللاشعوري:
أما الدكتور وائل أبو هندي- الأستاذ المساعد للطب النفسي بجامعة الزقازيق، فيرى أن هذه الظاهرة تعود غالبا إلى نوعين من الدوافع، دوافع شعورية، ودوافع لا شعورية. ففي النوع الأول: يسيطر خوف الآباء من التغيرات الحاصلة في المجتمع علي طريقة التعامل مع الأبناء. أما في النوع الثاني فيظهر خوف فقدان السيطرة؛ فالشاب الذي يكبر يمكن أن يكشف عن بعض نقاط الضعف في والده الذي لم يحب أن يعرفها ابنه عنه.
التغيرات المتلاحقة في كافة أوجه النشاط الإنساني في المجتمع وما يصاحبه من تغيرات في القيم والاتجاهات والعادات: فلا شك أن لهذا أثره على أداء الأسرة لدورها التربوي والأخلاقي؛ إذ إنها تواجه العديد من التيارات الفكرية التي تتناقض مع القيم التي يعمل الآباء على دمجها في شخصية أبنائهم. وهذا ما حدث في حالة الفتاة الملتزمة خوف أبيها من الاندماج في أي تيار إسلامي ولهذا نجد التشدد في المعاملة عليها.
زيادة المتطلبات الأسرية نتيجة الانفتاح علي العالم: وتدني المستوى الاقتصادي للأسرة يلجأ الآباء إلى السفر لتوفير متطلبات أبنائهم المادية؛ وينسوا أهم متطلب وهو الحاجة المعنوية للأبناء كما يرى. عبد الباسط عبد المعطي في كتابه "نظرية في علم الاجتماع". وهذا ما حدث مع الشاب الذي فقد أباه نتيجة لسفره بالخارج.
خروج المرأة لمجال العمل أدى إلى تغير في توزيع الدوار بين أفراد الأسرة: فبعد أن كان الأب مسئولا على الإنفاق في الدور الأول والأم مسئولة عن التربية، أصبح دور التربية يقوم به مؤسسات وحضانات؛ فبالتالي فقد الابن لغة الحوار مع أهله، حسب رؤية الدكتور حسن الخولي في كتابه "علم اجتماع المرأة".
ورغم تلك الدوافع التي جعلت الأسرة تفقد جزءا كبيرا من وظيفتها، وهي التربية، مما نتج عنه عقوق الآباء للأبناء، فتبقى المشكلة كما هي، فهل يعي الآباء الخطر الذي يحيط بهم، أم يستسلموا لدوامة الحياة، وعواصف العولمة التي تجتاح مجتمعاتنا؟!، عليهم أن يختاروا.. إما المقاومة وإما الاستسلام
منقول للافادة 00 اسالكم الدعاء

جاء رجل الى عمر ابن الخطاب امير المؤمنين رضي الله عنه يشكوا اليه عقوق ولده فعمر طبيعي راح نادى ولدو فقال له لمذا تعصي اباك ؟ فقال له يا أمير المؤمنين اليس للأبناء حقوق على الاباء فقال بلى . على الاباء ان يحسن اختيار الام على الا باء انو يحسن اختيار الاسم . ان يعلم القران . والذكر وسرد عليه عدد من الحقوق . فقال الابن يامير المؤمنين ان ابي لم يفعل شيئأ من ذلك . فإن امي كذا وكذا . وقد سماني جعلا . يعني اسم من اسماء الحشرات . ولم يعلمني من القران اية . فنظر عمر ابن الخطاب غاضبا. الى الاب جئتني تشكو ا عقوق ولدك وقد عققتته قبل ان يعقك وقد اسأت اليه قبل ان يسئ اليك اعزائي الكلام كثير عن بر الوالدين والكلام كثير عن حقوق الاباء وهذا كلام مهم وقد تحدثنا عنه في خواطر واحد(1) وخواطر اثنين .(2) ولكن اليوم كلامنا عن حقوق الابناء . على الاباء والأمهات
كلامنا اليوم عن عقوق الاباء لأولادهم الموجود في مجتمعاتنا مع الاسف



طردني انا واكرم في الشارع
ابويا يضرب امي
كان يكسر أي شئ وبعدين
يسكر



الرسول عليه الصلاة والسلام يقول <<< انظرو ماذا يقول قدوتنا محمد بن عبدالله صلوات الله وسلامه عليه
( من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليعن ولده على بره . يعني قبل ان نطالب الاولا د . ان يكونوا بارين بالاباء. هناك مسؤلية على الاباء والامهات . ان يعينوا اولادهم . يعني معليش انا انا احمد الله سبحانه وتعالى انو عندي اب . اعانني على بره . انا احيانا افكر لوكان ابويا .. والاعياذبالله سكير ولا عربيد ولا كان يضربني . ماذا كان سيكون حالي . لذلك انا احزن حزن شديد جدا . عندما ارى اباء يضربوا اولادهم لحد الإيذاء . واحزن حزن شديد جدا عندما ارى اباء وامهات يحرموا اولادهم من النفقة . ويعذبوهم في اليبيت ويحبسوهم . كيف تريدوا الابناء ان يبروكم وقد عققتمومهم قبل ان يعقوكم كما قال عمر رضي الله عنه وارضاه


الاكل حتى كنا ماناكل
يقعد يضربني يضربني اقول له لا .
خلوني اكل بقايا الطعام
صور من العنف



من يوم مافتحت عيوني على الدنيا اشوف مشاكل انا
افكر انه يموت الصراحة

الله سبحانه وتعالى يقول ((وإذا الموءودة سئلت )) جاء الاسلام وحرم وأد البنات وإذا كان في قريش من 1400 سنة هناك وأد بنات جسدي للبنات فاليوم في القرن الواحد والعشرين هناك وأد نفسي للبنات . هناك اباء يأدوووو بناتهم احياء . يمنعها انها تكمل جامعة . يحبسها في البيت . يزوجها من رجل هي لا تريده وأد وأد
وأد وأد


وهذا سيسئلوا عنه يوم القيامة امام الله سبحانه وتعالى وانا مما اراه اليوم ومما يأتيني من شكاوي عبر الايميلات يعني انا استطيع ان اتخيل ان يوم القيامة سيكون هناك اباء وامهات واقفين طوابير الله سبحانه وتعالى يقتص منهم. مما فعلوه في ابنائهم وبناتهم والاعياذ بالله





جريدة عكاظ
عم غصون يتهم والدها وزوجته بقتلها
عكاظ زارت امس المنزل الذي شهد تعذيب الطفلة البريئة الذي افضى الى وفاتها . حيث التقت عمها وحارس العمارة وهو هندي الجنسية عم الطفلة قال ان هناك جريمة
غصون بنت التسع سنوات ماتت من من تعذيب اهلها لها


شوفوا الرسول عليه الصلاة والسلام كان جالس مرة وكان قاعد يقبل الحسن والحسين فدخل عليه اعرابي قالوا اتقبلوا اولادكم. انا عندي من هؤلاء تسعة لم اقبل احدا منهم قط . وبيقولها وكأنوا مفتخر لهذه الغلظة فماذا قال له نبي الرحمة . لاحظوا قال صلى الله عليه و سلم وما افعل بك ؟ اذا نزعت منك الرحمة . من لايرحم لا يُرحم

وما افعل بك ؟ اذا نزعت منك الرحمة . من لايرحم لا يُرحم .


الرسول عليه الصلاة والسلام احيانا اذا قرأنا سيرته بشكل تطبيق عملي . احنا الان نرى الاباء جالسين رجل على رجل . ومتوقعين ان الابناء هم الى يدخلوا ويقبلوا راسهم . هذي مافيها مشكلة . لكن كيف كان الرسول عليه الصلاة والسلام
الرسول لمن كانت فاطمة تدخل عليه . كان يقف صلى الله عليه وسلم . فكان يقول مرحبا بابنتي ويقبلها على جبينها . هو الذي كان يقوم صلى الله عليه وسلم . شوف بر الاب للبنت .


حياة عمر الطفل المريض
الرسول عليه الصلاة والسلام من ضمن حرصه الشديد على تثبيت وتأكيد وتأصيل حقوق الابناء على الاباء ماذا يقول ؟ يقول صلى الله عليه وسلم
ايما رجل جحد ولده وهو ينظر اليه. احتجب الله عنه يوم القيامة وفضحه على رؤس الاولين والأخرين .)) ظلم الاباء يوم القيامة لن ينسى في في جمعية حقوق الانسان الى اليوم حالات مثبتة عن اباء اولادهم عمرهم 15-16 سنة الى اليوم لم يستخرج لهم بطاقة احوال .لم يسجلوهم في الأحوال المدنية .ماخرجولهم جواز سفر . الامهات يذهبوا بالاولاد عشان يعالجوهم والمستشفى تردهم لانو ليس هناك مافي اثبات . حالات موجودة . لن تعالج بأن نحط راسنا في التراب ونقول المجتمع بخير. والامور طيبة والحمدلله الاباء . يحسنوا التعامل . هذا ليس علاج خمسين في المية من علاج المشكلة ان نعترف بوجودها والحالات موجودة في جمعية حقوق الانسان . وموجودة في الجرائد نقرأها كل يوم.



.
فأنا ما أقدر اتحمل هذا العنف
ضرب اهانة
خلوني اكل بقايا الطعام
يخلوني انام في الحمامات



*لمن كان يتعاطى المخدرات ماكان هو وحده بس اللى يتعاطاها
ابويا وامي في نفس الوقت
انا احس انوا لو مو ابويا وامي اللي يضربوني كان سويت شي تاني بس لاني احترم امي وابويا



هناك مسؤلية كبيرة جدا على القضاة وعلى نظام القضاء ان يعالج هذه الامور بحسم وبحزم . وبسرعة . لن تعالج هذه الامور اذا ما كان هناك نظام . يأخذ حقوق الاولاد . من ابائهم ومن امهاتهم . في امور طلبوا مني ان اذكرها ولكن امكن تحتاج حلقات اخرى . عن زنا المحارم وبعض الامور الي منتشرة في المجتمعات ولا احد يتكلم عنها . الحالات الى تجلس سنين ولن تعالج الموضوع. الحالات الى احيانا يكون هناك ظلم واضح جدا . على الابناء وتحكم المحكمة برد الابناء للأباء ولايعالجوا بهذا شيئا



هناك مسؤلية في هذا الامر على المدرسين . اعزائي انتو مو شغلتكم تيجو بس تحفظوا مناهج وتمشو. المدرس لازم تكون عينو على الطلاب يقدر يستوحي . يقدر يعرف اذا في ولد او في بنت قاعدة تؤذى في بيتها – عليك ان تتصرف . هناك . مسؤلية على الاقارب . خلي عينك على ولد اخوك او على ولد بنت اختك. تعرف لو في مشكلة تعالجها . هناك مسؤلية على الاعلام . انو يتحدث عن هذه الامور ويعالجها بصراحة وبوضوح. هناك باختصار مسؤليو على كل افراد المجتمع . حتى نعالج هذا الامر وهذا الامر مهم جدا علاجه لأنووووو اذا لم يعالج . احنا قاعدين نحضر الى مجتمع مليئ بالمجرمين وباصحاب المخدارات والكحول


ادعوا الله سبحانه وتعالى انوا نستشعر مسؤلية التربية وان نستشعر مسؤلية الاولاد وان نستشعر ان كل مانقوم به من اعمال تجاه اولادنا . سيظهر في جيل المستقبل وفي المجتمع فأن كان خيرا فخير وان كان شرا فشر والاعياذ بالله تعالى
ليس من بر الوالدين السكوت عن الظلم


التوقيع
لا يضرنا سوى انفسنا

حآن الرحيل
لا تنسوني من دعائكم
استودعكم الله
اللهم اجعلني خيرا مما يظنون

[IMG]اضغط هنا لتكبير الصوره[/IMG]

[IMG]اضغط هنا لتكبير الصوره[/IMG]
عبدالله العنزي♥ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2012, 10:05 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية روعة أحساس
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 4,594
مقالات المدونة: 6
معدل تقييم المستوى: 12
روعة أحساس is on a distinguished road
افتراضي


اولا جزاك الله خير ع الموضوووع الجميل فعلا كلامك من ذهب

ولاكن من وجهة نظري لماذا لاتنظررووا الي العكس

بمعني انا الابناء يقوموا بعقوق والديهم في هذا الزمن


التوقيع
روعة أحساس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2012, 10:18 PM   #3
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية عبدالله العنزي♥
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 565
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 8
عبدالله العنزي♥ is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عنادي صعب توصله اضغط هنا لتكبير الصوره
اولا جزاك الله خير ع الموضوووع الجميل فعلا كلامك من ذهب

ولاكن من وجهة نظري لماذا لاتنظررووا الي العكس

بمعني انا الابناء يقوموا بعقوق والديهم في هذا الزمن
اولا حددي موقفك مع او ضد وبلاش خروج عن محتوى الموضوع انا اعالج مشكلة معينه ليش التطرق لاشياء خارجة عن الموضوع اتمنى الي يرد يرد في حدود دائرة الموضوع ولا يخرج عنها


0 نظرة .وإبداء رأي
0 استفسار بسيط بشان رسائل الزوار
0 محتاج لدعائكم يا احبابي
0 عندي استفسار والكل يعلمه لذا ادخل
0 ♥...أجمل ما تتذوقه في حياتك ك ك...♥
0 اواجه مشكلة ..؟
0 telling the time درس كامل متكامل عن الوقت بقلمي.
0 همسة في أذن كل مبتلى.!
0 قوم اؤتمنوا فخانوا والعياذ بالله..!!!
0 ارجو الدخول من الجميع للأهمية القصوى
0 ارجوا اعفائي وسحب صلاحياتي
0 ارجو المساعدة في تعديل عنوان موضوعي
0 رسالة الى الجميع..؟؟؟ قبل الرحيل...؟
0 افيدوني ي ي...!!!
0 ♥إلى من ستسكن قلب / عبدالله♥
التوقيع
لا يضرنا سوى انفسنا

حآن الرحيل
لا تنسوني من دعائكم
استودعكم الله
اللهم اجعلني خيرا مما يظنون

[IMG]اضغط هنا لتكبير الصوره[/IMG]

[IMG]اضغط هنا لتكبير الصوره[/IMG]
عبدالله العنزي♥ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2012, 10:31 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 4,933
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 12
نـور الهدى is on a distinguished road
افتراضي


موضوع رائع اخي
فعلا ظاهرة منتشرة هذا الزمن
وخاصة في السعودية للاسف
كانوا الابناء والحين العكس
في تفريقات كثيرة بذات اذا كانت الام انجبت بنت
والاب لايريده يريد الولد يقوم بتعذيبها
او العكس
مالفائدة من ذلك ؟؟ للاسف لا اجابة
هل بيفيد بشى لا
مع ذالك لايحق للابناء مهما كان
العقوق بهم حتى لو مظلومين
الدعاء لهم والله مايضيع حق احد
راح ياتي يوم ويندم فيه
التعامل الحسن يمكن يغير من قلبهم
معك حق اخي في كلامك نسمع كثير
بختصين بذالك لاكن للاسف وقت الحاجة
مافي اي احد او زي ماقلت لو قرروا الابلاغ
في المحكة تأخير وتكبر القصة والموضوع
وفي الاخر القرار ارجاع الابن للوالد
الحين البلاغ عشان يرجع مرة اخرى
ماالفائدة اجل ؟؟ اشهر وبس
التمنى يكون في اهتمام اكثر واقبال كبير
من قبل المختصين بهذا الموضوع
واخذ القرار الصحيح وعقوبة من فعل هذا
الامر لعدم تكرارها او زيارة المنازل من الحين للاخر لتاكد من صحة الابناء
مع احترامي للجميع
تقبل مروري اخي


0 ملف خاص بــ التراويح ؛
0 شاهد: اول رجل في العالم يعيش من دون قلب في جسده!
0 اذا خلصت لعب تعااااااال
0 طلب مشرف
0 بطائق شحن لايفوتكم
0 اوراق اختبار الطلاب في مادة الانجليزي
0 حوار بين آدم و حواء
0 د6/تثبيت والغاء تثبيت المواضيع
0 استغفر الله للمؤمنين والمؤمنات
0 مســآبقة " لمـن الغرض ... ؟ "
0 شجرة اعضاء ومشرفييييييييييييييييييين المنتدى
0 ** مسابقة مصباح علاء الدين لقسم السياحة والسفر **
0 اجمل الاحذية لمحبي الاحمر
0 حال السعوديه الساعه ست الصباااح
0 الاعضاء اطباء نفسيين
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
احلى اهداء من مشرفيني بقايا الذكريات وانكسار
الف شكر لكماضغط هنا لتكبير الصوره
نـور الهدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2012, 10:47 PM   #5
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية رحمة تونسية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: تونس
العمر: 31
المشاركات: 6,810
معدل تقييم المستوى: 0
رحمة تونسية is an unknown quantity at this point
إرسال رسالة عبر MSN إلى رحمة تونسية إرسال رسالة عبر Skype إلى رحمة تونسية
افتراضي


إن الوالدين ببرهم لأبنائهم فهم يعلمونهم
كيف يبروهم حين يكبرون
أما من يكون قاسيا بدرجة مبالغ فيها
فلا يسع الأبناء إلا الصبر عليهم و الدعاء
لهم بالهداية ففي الأخير هم يحبونهم
شكرا أخي على الموضوع الرائع
بارك الله فيك

و إسمح لي بملاحظة : الأخت عنادي صعب توصله لم تخرج
عن الموضوع بل سألت مجرد سؤال بسيط فعقوق الأبناء
له علاقة كبيرة بالوالدين
فلم هذه القسوة في ردك أخي؟


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره


أذكار المسلم اليوميه
http://www.azkary.com/

التعديل الأخير تم بواسطة رحمة تونسية ; 03-05-2012 الساعة 10:52 PM
رحمة تونسية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عيسى عليه السلام إله ؟ ابن بطوطة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 12 09-17-2012 12:05 AM
التعريف بالقرآن الكريم ميشو707 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 08-28-2012 11:21 PM
عنوان الحياء (( عنادي صعب توصله )) تحت المجهر $$$ الحب الخالد $$$ منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 33 03-09-2012 09:23 AM
اضخم مجموعة من الالغاز :) اكثر من 1000 لغز مع الحلول djbobo منتدي الحكم و الامثال و الألغاز 6 03-07-2012 08:20 PM
احصائيات القران علي فائق المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 9 12-11-2011 08:49 PM


الساعة الآن 02:43 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.