قديم 03-13-2012, 04:48 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية ريماس 5
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
العمر: 27
المشاركات: 504
معدل تقييم المستوى: 9
ريماس 5 is on a distinguished road
عمل المراه........ضمن المسابقة


عمل المرأه
هل اصبح عمل المرأه اليوم ضروري؟؟؟


وهل أن الاعمال القيادية لا تصلح ان تشغلها امرأه كون ان المرأه ذات مميزات عاطفية تمنعها من اداء العمل القيادي علي اكمل وجه؟؟؟؟؟؟

اضغط هنا لتكبير الصوره


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
ريماس 5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2012, 05:04 PM   #3
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: اعيش بين نبضاتك نبض اشتياق لقلبك لا اغادره ابدا
المشاركات: 911
معدل تقييم المستوى: 10
سجين الحرف is on a distinguished road
افتراضي


عمل المرأه
هل اصبح عمل المرأه اليوم ضروري؟؟؟

عمل المرأة العربية
مربوط ربط نهائى بالضروريات
من الناحية الدينية
وقد شرح لنا علماء الدين هذة الضروريات جملة و تفصيلا
وهناك قول بسيط يقول الضروريات
تبيح المحظورات



وهل أن الاعمال القيادية لا تصلح ان تشغلها امرأه كون ان المرأه ذات مميزات عاطفية تمنعها من اداء العمل القيادي علي اكمل وجه؟؟؟؟؟؟


اما من ناحية القيادة فتعددت المفاهيم و الشروحات
لكن من الناحية الدينية
قد تم ذكر ما فيد ان و على ما اذكر
وفي معنى الحديث عن النبى صل الله عليه و سلم
فى معنى الحديث وليس حرفيا
( انه لا يبارك الله فى قوم تسيدتهم امرأءة على ما اذكر )
و على ما اعتقد ان التسيد هو القيادة
انما المراة لها اعمال ابيحت لها وهى للضورورة
كطبيبة نساء وهى اعمال يستحسن فى ممارسيها ان تكون امراءة
كما انها امرأءة لضرورة العمل
و اعمال اخرى
اما ما يخضص القيادة
فبعد راى الدين لا راى
وان كان هناك من سيقول براى علمانى راى اخر
سارد عليه انا من راى العلم و ليس العلمانية
والحداثة و التقليد العمى للغرب و الذى هو بيئة مختلفة الأوضاع عنا
ان المرأءة و اثناء الدورة الشهرية تصاب
باضطراب عاطفى و جسدى تصبح فيه قراراتها غير عادية
حتى ان راى الدين قبل هذا الراى العلمى قد وضح
و على ما اذكر ان لم تخوننى الذاكرة
ان الطلاق اثناء فترة الحيض لا يعتد به كطلاق وهى فترة صعبة للرجل و المرأءة على حدا سواء

وراى ان المرأةمهما تعلمت فان مكانها
هو تلك المملكة و التى من خلالها تستطيع ان تعطى امتها
ووطنها شعبا طيب الأعراق
و تستطيع ان تقيم الدين مع اولادها بالتعاون المثمر من
زوجها و شقها الأخر

عذرا قد تكون ارائى مخيبة لأمال اناس كثيرة

هنا

لكن لكلا منا رايه


دمتى مشكورة على الطرح



سجين الحرف




سجين الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2012, 10:46 AM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية هدوء المشاعر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 2,034
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 11
هدوء المشاعر is on a distinguished road
افتراضي


عمل المرأه
هل اصبح عمل المرأه اليوم ضروري؟؟؟


عمل المراة ليس بالضروي انما اذا احتاجت المراه للعمل لا مانع اذا التزمت الضوابط
ولابد من عمل المراه لان المجتمع يحتاج للمراه العامله كالمعلمة والطبيبه والممرضه وغيرها لكنه ليس ضروري على كل امراة

ضوابط عمل المرأة في الإسلام .

أن الإسلام لم يحرم عمل المرأة بشكل عام ، بل جعل لذلك ضوابط عدة ، فمن تلك الضوابط:

1- أن يكون العمل موافقاً لطبيعة المرأة وأنوثتها ، ويقارب فطرتها اللطيفة الرقيقة ، ويمنعها من الاختلاط بالرجال ، كالعمل في تدريس النساء ورعاية الأطفال وتطبيب المريضات ونحو ذلك .

2- أن لا يعارض عملُها الوظيفةَ الأساسية في بيتها نحو زوجها وأطفالها ، وذلك بأن لا بأخذ عليها العمل كل وقتها بل يكون وقت العمل محدودا ً فلا يؤثر على بقية وظائفها .

3- أن يكون خروجها للعمل بعد إذن وليها كوالديها ، أو زوجها إن كانت متزوجة .

4- خلو العمل من المحرمات ، كالتبرج والسفور وغيرهما .

5- أن تتحلى بتقوى الله سبحانه وتعالى ، فهذا يكسبها سلوكاً منضبطاً وخلقاً قويماً يريحها أولاً ، ويريح الآخرين من الفتن ثانياً .
هذه بعض الضوابط الشرعية التي يجب على المرأة أن تلتزم بها عند خروجها للعمل حتى تنال رضا الله وسعادة الدارين ، وحتى تقوم بعملها المناط بها على أتم وجه .

وهل أن الاعمال القيادية لا تصلح ان تشغلها امرأه كون ان المرأه ذات مميزات عاطفية تمنعها من اداء العمل القيادي علي اكمل وجه؟؟؟؟؟؟

عَنْ أَبِي بَكْرَةَ رضي الله عنه قَالَ :

( لَقَدْ نَفَعَنِي اللَّهُ بِكَلِمَةٍ سَمِعْتُهَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَّامَ الْجَمَلِ بَعْدَ مَا كِدْتُ أَنْ أَلْحَقَ بِأَصْحَابِ الْجَمَلِ فَأُقَاتِلَ مَعَهُمْ . قَالَ : لَمَّا بَلَغَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ أَهْلَ فَارِسَ قَدْ مَلَّكُوا عَلَيْهِمْ بِنْتَ كِسْرَى قَالَ : لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمْ امْرَأَةً )
رواه البخاري (4425)، ورواه النسائي في " السنن " (8/227) وبوب عليه النسائي بقوله : "النهي عن استعمال النساء في الحكم " انتهى.

وليس في هذا الحديث انتقاص لقدرات المرأة القيادية في الإسلام ، ولكنه توجيه لقدراتها التوجيه الصحيح المناسب ، حفاظاً عليها من الهدر والضياع في أمر لا يلائم طبيعة المرأة النفسية والبدنية والشخصية ، ولا يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الأخرى ، التي حفظت المرأة من الفساد والإفساد .

والمراة لا تتولى منصب قيادي كالقضاء والحكم الرئاسي والامامه

وذلك أن الشأن في النساء نقص عقولهن ، وضعف فكرهن ، وقوة عاطفتهن ، فتطغى على تفكيرهن ؛ ولأن الشأن في الإمارة أن يتفقد متوليها أحوال الرعية .

ويتولى شؤونها العامة اللازمة لإصلاحها ، فيضطر إلى الأسفار في الولايات ، والاختلاط بأفراد الأمة وجماعاتها ، وإلى قيادة الجيش أحياناً في الجهاد ، وإلى مواجهة الأعداء في إبرام عقود ومعاهدات ، وإلى عقد بيعات مع أفراد الأمة وجماعاتها رجالاً ونساءً ، في السلم والحرب ، ونحو ذلك مما لا يتناسب مع أحوال المرأة ، وما يتعلق بها من أحكام شرعت لحماية عرضها ، والحفاظ عليها من التبذل الممقوت .

اشكرك على الموضوع
تقبلي مروري




التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
هدوء المشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:36 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.