قديم 03-18-2012, 10:02 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية صدفة لتقينا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العمر: 30
المشاركات: 156
معدل تقييم المستوى: 8
صدفة لتقينا is on a distinguished road
منقول زدت الجرح ورايت منك الذل بدون تقصير


هذه القصة الهمتني الراوية المذهله

تعريف بالبطلة
مادلين اندرسون
العمر:19
لون العنين:ازرق
لون الشعر:الذهبي المائل للابيض
نبذه عنها:فتاه من عائلة غنيه اباها جشع يحب المال اما اخوها فيحبها اكثر من المال تعيش في رافهيه وراحة ولا يعكر صفو حياتها شي
شخصيتها ستتعرفون عليها في الرواية

اتمنى ان تنالك اعجابكم

الجزء الاول


مع اشراقة صباح جديد
طق طق
مادلين وهي تفرك عينيها من النوم:ادخل
الخادمه:انسه مادلين السيد مايكل في الاسفل ينتظرك على الافطار
مادلين بمرح:اذن قولي له بان ينتظر حتى غد فانا ما زلت اريد النوم
الشاب الواقف عند باب الغرفة:اسمعيني جيدا يا انسة انا لن انتظر احد عندما تنتهين اتبعيني الى الشركه
مادلين بطفولة:اكره العمل لا اريد مايكل
مايكل:ماذا هل سنسمع هذا الكلام كل يوم وفي النهايه سوف تذهبين الم تعيديني انك سوف تعملين في الشركه حالما تنهين الجامعه وهانتي انهيتها
مادلين:في الحقيقه انا احضر للشركه فقط احتراما لك فنصيحة مني لا تغير ذلك ثم انني تخرجت للتو هذا ليس عدلا
مايكل:ا حقا سنرى بهذا الشأن ثم انك تتكلمين وكانك من يقوم بالاعمال كلها نصف ما يسند اليك يقوم به جسي انتي افضل ما تقومين به هو تجربة السيارات
مادلين:قلت لك انا احب عالم السيارات وقد وافقت على قسم تجريب السيارات لكن انت مازلت تريد مني العمل المكتبي
مادلين بصوت قريب للهمس:متسلط
مايكل وقد سمعها:مدلله
اخذت مادلين الوساده وقامت برميها عليه الا انه هرب قبل ان تصل له
نهضت مادلين من السرير وذهبت للاستحمام


***************************************


رولاند:سيدي كايبا انا اظن ان المشكلة تكمن في الشركه الجديدة التي تعاقدنا معها
كايبا :لا لااظن بان الامر مشكلة بل انه مكيده ونحن سنوقعهم فيها
تررررن ترررررن
رفع كايبا هاتفه النقال بعد ان امر رولاند بالانصراف
كايبا:اهلا عزيزي موكوبا
موكوبا:اخي لقد مللت فأنا لوحدي منذ ساعتين
كايبا:موكوبا كم مره تكلمنا في الموضوع انا مازال لدي عمل
موكوبا:لكن اخي ارجوك الا تستطيع ان تاتي الي هذه المره فقط ارجوووووووووك
كايبا باستسلام:هذه المرة فقط انا في الطريق
واقفلا الخط وقام كايبا بانهاء ما بيده وخرج متجها للبيت



هذي نهاية هذا البارت بس لكن في تكملة ان شاء الله


التوقيع
لاتتعجب إذا رأيتني اضحك يوما~.. ابكي يوما!
فأنا كالورد يوما ازين عرساً ويوما ازين قبراً

التعديل الأخير تم بواسطة الكاتب عمر ; 03-18-2012 الساعة 11:17 PM سبب آخر: اضافة لون للنص
صدفة لتقينا غير متواجد حالياً  
قديم 03-18-2012, 11:19 PM   #2
امبـراطور المنتـــدى
 
الصورة الرمزية الكاتب عمر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 19,165
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 27
الكاتب عمر will become famous soon enough
افتراضي


البارت الاول من الرواية

جميل جداً

بُوركتِ يا انيقة ع الانتقاء الراقي


وباانتظار البارتات القادمة من الرواية


مودتي


0 مجموعة اكسوارات عالمية
0 اختراع جديد : تلفزيون شفاف يختفي بعد إغلاقه
0 الحكمة التي ابكت الملايين من البشر
0 الشعر يعد مفتاحا مهما لمعرفة شخصية المرأة !!!
0 عالم الجاسوسية .. مقرات سرية لتسع وكالات استخبارات عالمية
0 بالوتيللي يحذر ميسي ورونالدو: سوف تتصارعون على الأفضلية من بعدي
0 عفواً لقد نسيت !!
0 القنابل الخارقة للحصون والانفاق
0 سواريز يصرح: سعيد بالبقاء
0 صحيفة يريطانية سواء غامر او غادر فان خيارات الاسد في حالة انكماش
0 كاسترو ينقذ خيتافي في الوقت القاتل ويقوده للتعادل مع ألميريا
0 اربع شقيقات يقتلن شقيقهن
0 اشهر اسلحه المشاه المستخدمه في الحرب العالميه الثانيه
0 سوني تُلمح إلى هاتف جديد مقاوم للماء
0 سوسيداد يفاجئ ليون بثنائية في الأراضي الفرنسية
التوقيع
الكاتب عمر غير متواجد حالياً  
قديم 03-19-2012, 07:09 PM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية صدفة لتقينا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العمر: 30
المشاركات: 156
معدل تقييم المستوى: 8
صدفة لتقينا is on a distinguished road
افتراضي


تكملة الجزء الاول
(الكارثة)


في اليوم التالي
في الشركه

الشاب يتكلم في الهاتف:لا يهمني قلت لك يجب عليك تعويض الخسارة
اندرسون:سيد كايبا رجاء اهدأ ان الخسارة كبيرة ولا استطيع تعويضها الان
كايبا:حسنا اذن ستسجن الى ان يستطيع ابنك ان يحلها
اندرسون:مستحيل سيسقط اسمي في السوق
كايبا بسخرية كبيرة:اذن اعرض شركتك للبيع وانا مستعد لشرائها
اندرسون:ارجوك سيد كايبا فالتجد حل اخر
كايبا بجفاء:ليس هناك حل اخر
ثم اقفل السماعة في وجهه
**************
عند كايبا
كايبا(هذا ماكان ينقصني محتال سأريه من هو سيتو كايبا)
موكوبا :مرحبا اخي
نظر موكوبا الى كايبا فوجده منشغل في التفكير فتوجه للتفاز لتشغيله
دخل رولاند ليعطي كايبا بعض الملفات
موكوبا:وااااااااو هذه الفتاه رائعه
رولاند:اجل سيدي هذه مادلين اندرسون
اخيرا رفع كايبا راسه باستغراب
كايبا:هل تعني اندرسون الذي وقعنا معه صفقة الاسبوع الفائت
رولاند:اجل سيدي هذه ابنته
ارجع كايبا راسه الى الخلف وابتسم بمكر
كايبا:رولاند خذ موكوبا وارجعه الى البيت
موكوبا:اخي لا اريد لقد مللت من البيت
كايبا بعد ان امر رولاند بالانصراف نزل الى مستوى موكوبا
كايبا بحنان:اسمعني يا عزيزي انا مازال لدي الكثير من الاعمال بسبب خسارة حصلت ولن اعود الا متاخر لكن اعدك لن يطول هذا اتفقنا
موكوبا بملل:اتفقنا
وذهب موكوبا واقفل خلفه الباب
***************************
اندرسون:تبا كان على ان اعرف انه لايمكن الاستخفاف به لقد اصبح ذئبا
لم يلبث الا ان رن هاتفه
وبدون مقدمات
كايبا:اتعرف ماذا ....لقد غيرت رائي
واكمل بسخرية:ساعطيك خيار اخر واخلصك من هذه الديون
اندرسون بفرح مقزز:حقا ماهو؟؟
كايبا:سمعت ان لديك ابنه اسمها مادل...
ولم يكمل كلامه الا ان قاطعه اندرسون بخبث:لا عليك لقد فهمت قصدك ستكون عندك الليلة اذا اردت ولا تخف فلم يلمسها احد قبلك ابدا
كايبا بعصبيه وصراخ:ومن قال لك اني اريدها بهذه الطريقة ايها الحقير فانا لست من هذا النوع
اندرسون:سيد كايبا ارجوك اظهر بعض الاحترام
كايبا وهو يستحقره:اسمعني جيدا اريد ان تعمل لدي في الشركه وان تعتني باخي الصغير لا اكثر ولا اقل ولها راتب محدد وستسكن في بيتي
اندرسون وهو يبرر غباءه :اوه لك هذا يا سيد كايبا فاي شي تامر به حاضر
كايبا:وداعا
واقفل الخط قبل ان يسمع الرد
كايبا(هل من المعقول ان هذا والد ياالهي لقد باعها وكانه ينتظر ذلك منذ زمن.... ولكن لربما ابنته تستحق..... مالذي اقوله مستحيل)
****************************************
اندرسون بخبث:لا تكابر يا كايبا جميعنا رجال ولابد ان هذه الغبيه اعجبتك لكن هذا في نفس الوقت جيد ساتبرأ منها وتكون هي في عهدته حتى تتعدى السن القانونيه كم هذا جيد
طق طق
اندرسون:ادخل
دخل مايكل
اندرسون:لقد اتيت في وقتك
مايكل:اظن اننا اتفقنا انه لكل واحد منا شركه يا ابي فلذا لا تطلب مني المساعده رجاء
اندرسون:لا بل لدي ماهو افضل
مايكل ولا يبدو عليه الاهتمام:ماذا؟؟
اندرسون:لقد انتهت مشكلة ديوني مع سيتو كايبا
مايكل:لا باس اسمعني يا ابي انا اتيت لاقول لك انه بما ان مادلين تخرجت من الجامعه سوف تعمل معي في ادارة شركتي
اندرسون:لالن تعمل لانها سوف تعمل عند كايبا في بيته
مايكل وقد اتسعت عيناه من الصدمه:ماذا ولماذا؟؟
اندرسون بحزم:لانه هذا كان شرطه لكن يسقط الديون عني
مايكل:مالذي تقوله ؟؟ هل ستبيع اختي
اندرسون بحجة واهيه:انا لن ابيعها انا فقط اريدها ان تجرب معاناة الحياة لكي تعرف ان تحافظ على الشركه ثم انه فقط حتى تتعدى السن القانونيه
مايكل بعصبيه:هل جننت ستبيع ابنتك لشخص لا تعرفه لكي تسدد ديونك
اندرسون:اسمعني جيدا واخفض صوتك غدا صباحا سوف تكون في بيت كايبا شئت ام ابيت لذا من الافضل لك ان تعلمها من الان
مايكل:اذا كان بخصوص الديون فانا سوف اتكفل بها يمكنني تسديدها
اندرسون:اعلم لكن قلت لك هذا اختبار لها واذا كنت تظن نفسك ذكيا فلا تسدد الديون لان هذا الامر بيني وبينه ولن يقبل منك شيئا
مايكل وهو ينهض بعصبيه: هذا جنون
وخرج واقفل الباب خلفه


التوقيع
لاتتعجب إذا رأيتني اضحك يوما~.. ابكي يوما!
فأنا كالورد يوما ازين عرساً ويوما ازين قبراً
صدفة لتقينا غير متواجد حالياً  
قديم 03-19-2012, 07:09 PM   #4
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية صدفة لتقينا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العمر: 30
المشاركات: 156
معدل تقييم المستوى: 8
صدفة لتقينا is on a distinguished road
افتراضي


عاد مايكل الى ابيت وهو مكتأب
مادلين وهي تدخل من الباب بقوة
مادلين بفرح:احزر ماذا ....لقد حصلت على رخصة قياده بجدارة
مايكل يبتسم رغما عنه:وهل تحتاجينها اصلا...فانتي تقودين من دونها
مادلين اختفت ابتسامتها:اخي مالامر
مايكل:ماذا تعنين ؟؟لا يوجد شي
مادلين وهي تجلس بجانبه:احقا وهل تكذب علي يا اخي وكانني لا اعرفك
مايكل وهو يتنهد:مادي اسمعيني جيدا اريد ان اخبرك بموضوع لكنني لا اعرف كيف
مادلين بمزاح:ما رايك بان تبدا باخباري بالموضوع
مايكل بجدية :مادلين انا لا امزح
مادلين احست بجدية اخيها ولاول مره:اخي ارجوك لقد اخفتني اخبرني مالامر
مايكل:مادي في الحقيقه ابي قام ببيعك الى احد رجال الاعمال لتسديد ديونه وستعملين عنده لمدة سنه حتى تتعدين السن القانونيه
مادلين ببرود:so what
مايكل بقلة صبر:مالذي تقولينه لقد قلت ان ابي باعك
مادلين:اهدا انا متاكده بانك ستجد حلا فانت دائما تفعل
مايكل الم بقبضته وضرب بها الجدار :ليس هذه المرة مادي ليس هذه المره فانا ليس بيدي شئ
مادلين وهي متفاجاة من حال اخيها:مالذي تعنيه يا اخي انني ساعمل لدى شخصآ رغما عني
مايكل اسند راسه على الجدار
مادلين:انت تعرفني مايك انا لااتلقى الاوامر من احد غيرك لا يمكن ان يحصل هذا لي
ثم قامت بالجري وذهبت الى غرفتها واقفلت الباب على نفسها
بالنسبة لمايكل لم يستطع الاحتمال اكثر فنسابت دموعه على خده
***********************
في بيت كايبا الساعة ال12 ليلا
فتح الباب وجد موكوبا نائما فقام بتغطيته
موكوبا وهو في قمة النعاس:اخي !!
كايبا:استيقظ حان وقت المدرسة
موكوبا فتح عينيه :ماذا لكن العطلة ما بين الفصلين بدات
كايبا بابتسامه وهو يبعثر شعر موكوبا:لقد كنت امازحك
ثم اردف بجدية وهو يجلس على السرير:موكوبا ما رأيك بان احضر لك من تلعب معه عندما اكون في الشركه
موكوبا بفرح :حقا من؟؟
كايبا ابتسم بسخرية:الفتاه التي رايتها على التلفاز اليوم
موكوبا باحباط:لقد كنت اظن بانك جاد
كايبا وهو ينهض:احقا حسنا اذن هيا نم الان
موكوبا :good night
كايبا:good night
قام باقفال الباب واخرج هاتفه وقام بالاتصال
اتاه صوت رولاند:مرحبا سيدي
كايبا:رولاند اريدك ان تاتي لي بملف يحتوي على تقرير كامل عن المدعوه مادلين اندرسون غدا صباحا
رولاند:حاضر سيدي
كايبا:الى اللقاء
رولاند:الى اللقاء سيدي
واقفل الخط وذهب للنوم
*****************************
لكن كان هنا شخص اخر لم يستطع النوم من البكاء
مادلين(غير ممكن لا اصدق ابي يبيعني الهذه الدرجة انا رخيصة بالنسبة له ولكن اخي لما لا يستطيع فعل شي هل هو ايظن يريد الخلاص مني)
وزادت البكاء اكثر
(لكن ما ذنب اخي فانا اعرفة فهو ليس بيده شئ ااااااااااااااااااه )
هدأت قليلا واخذت الهاتف واتصلت بصديقتها الوفيه
رايتشل بصوت نائم:مالامر هل هناك من يتصل في هذا الوقت
مادلين منذ ان سمعت صوتها عادت لها حالة البكاء
رايتشل نهضت من سريرها بخوف وقامت بالنظر الى شاشة الهاتف فوجدته( ملاك المحبه)
رايتشل بخوف:مادلين عزيزتي هل انتي بخير؟؟
مادلين هدات بعد ان افرغت ما بداخلها:لا ...انا على مايرام
رايتشل:حسنا اهدأي الان وقولي لي ما الامر؟؟
مادلين قالت لها كل شي
رايتشل بصدمه:لا اصدق اي اب هذا الذي يفعل بابنته ذلك
ثم صمتت لفترة واكملت:مادي ان مايكل ليس له ذنب في الذي حصل
مادلين: اعلم لكنني كنت غاضبة لا اكثر
رايتشل:متى سوف تذهبين؟؟
مادلين:غدا صباحا لذا ساذهب للنوم الان
رايتشل: حسنا ساتصل بك غدا


التوقيع
لاتتعجب إذا رأيتني اضحك يوما~.. ابكي يوما!
فأنا كالورد يوما ازين عرساً ويوما ازين قبراً
صدفة لتقينا غير متواجد حالياً  
قديم 03-19-2012, 07:14 PM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية صدفة لتقينا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العمر: 30
المشاركات: 156
معدل تقييم المستوى: 8
صدفة لتقينا is on a distinguished road
افتراضي


التكمله


مادلين:الى اللقاء
رايتشل:الى اللقاء
واقفلت كلاهما الخط
مادلين(ياللهي لما يحصل لي هذا ...من هو رئيسي المستقبلي يا ترى ....هل هو لطيف....لابد انني جننت كيف يكون لطيف وهو قد ارغم ابي على بيعي...لحظة لربما هو لم يرغم ابي قد يكون ابي هو من عرضني للبيع....انه يفعلها....اخي يقول عندما اتعدى السن القانونه هذا يعني بعد سنه.... هل كان علي ان اتخرج مبكرا كل هذا من وراء افكارك يا رايتشل.....لو اننا درسنا اربع سنين كامله لكن ولو يجب ان نغتنم الفرصة و ندرس اربع سنين في سنه واحده ونصف )ثم تنهدت ونامت بعدها من التعب
******************************
في صباح اليوم التالي
استيقظت تلك الفتاه بكل نشاط
مادلين(حسنا ساتصرف بطبيعية وكأن شيئا لم يحدث)
وذهب للاستحمام وووقفت امام خزانتة ملابسها التي هي في الاصل غرفة كاملة فيها جميع التجهيزات حيث ان الملابس لوحدهم والاكسسوارات لوحدهم والاحذيه (الله يكرمكم)في مكان مخصص لها
فاختارت بان ترتدي<<<طبعا اسمحولي بس وصف اللبس راح يكون بالعاميه
[بلوزة بيضاء الى ما نص الفخذ مع كرفته كاروهات(بربري)اسود وابيض ومن عند الاكمام كاروهات وجينز اسود وشوز (حذاء)(الله يكرمكم)كاروهات رياضي وشنطه كروهات ونظارة سودا)
ونزلت فوجدت مايكل على سفرة الافطار ويبدو عليه الحزن
توجهت اليه مادلين بعد ان خلعت النظارة
مادلين بمرح:صباح الخير يا اوسم اخ في هذا العالم......,ثم طبعت قبلة على خده وسط ذهول مايكل
مايكل:مادي هل انتي بخير؟؟
مادلين:بافضل حال
مايكل رمى الملعقة بكل عصبيه:لا اصدق انتي لا تقدرين الموقف هل تعلمين انك بعد خمس دقائق ستكونين تحت رحمة شخص لا يعرف الرحمه
مادلين :مالامر يا اخي لطالما مررت باوقات عصيبة وكنت دائما بجانبي تساندي
مايكل بسخرية :اوقات عصيبة!!
مادلين بعد تفكير ردت بغباء:حسنا !ربما لم امر باوقات عصيبه كثيرة
ثم اردفت بجدية ونظرات رجاء لاخيها:لكن لطالما كنت بجانبي لطالما شجعتني على كل شي حتى لو كنت مخطئة ومع ذلك علمتني ان افرق بين الصح والخطأ علمتني ان اصر على موقفي اذا كان صحيحا حتى ولو كان كل العالم ضدي علمتني ان لكل مشكلة حل علمتني ان اتواضع لكي اكسب الاوفياء علمتني ان اكون قويه ولا اظهر دموعي لاحد علمتني ان يكون لي شموخ ومكانه اصنعها انا بنفسي مايكل علمتني اشياء كثيرة ولكن اهم شي تعلمته منك
توقفت قليلا ثم بدات بالبكاء واكملت:علمتني ان اخي سيكون بجانبي عندما اقع في مشكله فلا ملجأ لي غيرك يا اخي لطالما قلت لي حددي وجهتك وتاهبي وانطلقي فمالذي حصل الان
لم تعد تستطيع التحمل فارتمت في احضان اخيها الذي استقبله بكل سعه
مايكل بابتسامه:انا حقا احمق عندما ظننت انك بحاجه الى تعلم المزيد
مادلين وهي تمسح دموعها:مايكي اتعرف لماذا اصررت على الانتساب الى كلية المحاماة ؟؟
مايكل بعد ان اقعدها على الاريكة:لماذا؟؟
مادلين:لقد كنت ارى في عينك سؤالا كلما ذهبت كل يوم الى الجامعه
مايكل:وماهو السؤال؟؟
مادلين:لماذا انتسبت الى جامعه الحقوق؟؟كم مرة اردت ان تسالني هذا السؤال لكنك كنت تخاف من ان تجرحني
مايكل:وبما انك قلتي السؤال فالتجاوبي اذن
مادلين:في يوم من الايام كنت عائدة مع السائق من المدرسة ووجدت طفلا عى الارض ملقى فاخذته الى الطبيب وعندما سألنا عن حاله قال انه رفض التكلم وانه تلقى عدد من الضربات فجربت لو انني اكلمه وعندما قمت بالضغط عليه قال ان ابيه في السجن بسبب اشخاص مهمين قاموا ببيع مخدرات فالبسوه القضية لكي يبعدوا عنهم اصابع الاتهام وانهم ارسلوا رجال ليقوموا بضرب الولد كي لا يعترف اباه ومنذ ذلك اليوم وانا اريد ان اصبح محاميه لكي ادافع عن الضعفاء من الاقوياء
مايكل تجمد في مكانه من الكلام الذي سمعه
مادلين:ارأيت مايكل ارايت يا اخي لقد علمتني الكثيرمن الاشياء ربما لم تعلمني كل شي لكن انا مستعده لمواجهة الحياة هناك في الخارج بما علمتني اياه
طال السكوت بينهم
مايكل :لا اصدق هذا
مادلين:اعلم انت شاب عظيم وانا هي ثمرة جهودك وانك فخور بي
مايكل:في الحقيقه لا اصدق انك بكلامك جعلتي الخادمات والسائق يبكون
نظرت اليهم مادلين فوجدت كل خادمه ومعها منديل وتمسح دموعها واعادت النظر الى مايكل
مايكل ومادلين:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
وبدا بتناول وجبة الافطار والضحك وكان شي لم يكن
مادلين:اخي بالمناسبه من هو رئيسي المستقبلي هل اعرفه؟؟
مايكل:لا اظن انه سيتو كايبا
مادلين وكان احدهم سكب عليها ماء بارد:اتعني سيتو كايبا لا غيره
مايكل:هل تعرفينه
مادلين:هل تمزح انه مشهور فهو رئيس اكبر شركة العاب على الاطلاق
مايكل:ظننت انك لا تعرفين الا الذين يصبون في مجال السيارات
ثم نهضا وخرج من الباب ليجدا امامهم سيارة روزرايز سودا والسائق يقف بجانبها ويفتح الباب
مادلين:عفوا من انت
السائق :انا جريمي السائق الخاص بك انستي
مايكل:لكن انا لم اطلب بتوظيف سائق جديد
جريمي:عذرا سيدي ان ارسلني السيد كايبا
نظر كلاهما لبعض
مادلين:هاقد بدأنا......اسمعني يا جريمي اذا كنت حقا السائق الخاص بي اركب معي في سيارتي
مايكل :مالذي تونين عليه
مادلين:اخي الا تفكر بسباق اخير بيننا
مايكل بنظرة مكر:لا مشكلة لدي لكن استعدي للهزيمة
مادلين:سنرى بهذا الشأن
ثم قام مايكل بركوب سيارته وقامت مادي بسحب جريمي الذي كان متردد وركبته بجانبها في الفراري الكشف
وتوقف كلا من مادلين ومايكل خط البوابه وبدأ اسباق وكان مادلين تقود بمهارةمن عند الالتفافات وعادوا الى المنزل وهم في قمة السعاده
مايكل :قلت لك لا يمكنك الفوز على ملك الناسكار
مادلين :اعلم لكن لابد من المحاولة
نزل جريمي من السيارة وهو يرتجف
مايكل:لا عليك مع مادي سوف تتعود على ذلك
جريمي:انستي لقد تأخرنا جدا والسيد كايبا لا يحب التاخير
مادلين :حسنا اذن هيا بنا
ظمت مادلين اخاها
مايكل:اسمعي جيدا سوف اعطيك بعض الوصايا
مادلين:ولما تعطيني اياها الان
مايكل:كنت اجهزها الى يوم زفافك لكن لا باس
مادلين وقد انحرجت:اصمت
مايكل وجريمي:هههههههههههههه
سكت جريمي فجاة ونظروا اليه
مايكل:مابك؟؟
جريمي:انا اسف لم اقصد ان اضحك
مادلين:يالهي انظر مالذي فعله كايبا بالمسكين حتى الضحك ممنوع
مايكل: اظن ان سيواجه مشكلة معك بهذا الشان
ثم اردف بجدية وهو يمسك يدها اليسرى ويرفعها يشير لى السوار العريض في يدها
مايكل:اذا احتجتي الى او حدث امر طارى تعرفين كيف تطلبينني وانا ساراقب نبضات قلبك
مادلين:لا تخف انا اعرف ذلك جيدا ثم انه لن يحصل شي سيئ
قامت مادلين بتوديع اخاها وقام هو بدوره بتوصيتها بان تكون فتاه عاقلة
وانطلقت السيارة تحمل فتاه يدور في ذهنها الكثر من الاشياء
مادلين(اين ابي لما لم ياتي لتوديعي الهذه الدرجه يا ابي تريد الخلاص مني....كيف سيكون تعامل كايبا معي ....ومالذي سأعمله بالضبط)
قطع عليها تفكيرها صوت الهاتف
مادلين:الو
اندرسون:اسمعيني اريدك ان تطيعي السيد كايبا في ما يقول مهما كان طلبه نفذيه بدون اعتراض هل هذا مفهوم
مادلين بحزن:لك هذا ابي
اندرسون:لا تقولي ابي فانا ليس لدي ابن غير مايكل بالنسبة لك انامتبرئ منك فأنتي الان في عهدة كايبا
اقفل الخط حتى بدون ان يسمع ردها
مادلين كانت في حالة صدمه نزلت من عينها دمعه بدون ان تحس ايقضها من غفلتها صوت السائق
جريمي:انستي لقد وصلنا
انتبهت مادي للذي يحصل ومسحت دموعها:اوه حسنا


التوقيع
لاتتعجب إذا رأيتني اضحك يوما~.. ابكي يوما!
فأنا كالورد يوما ازين عرساً ويوما ازين قبراً
صدفة لتقينا غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:33 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.