قديم 03-25-2012, 04:44 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 38
معدل تقييم المستوى: 0
نصرة الرسول is on a distinguished road
افتراضي أمهات المؤمنين رضي الله عنهن


اضغط هنا لتكبير الصوره






أمهــــــــــــــــــــــــــات المؤمنين رضي الله عنهن





كثيرةٌ هي الخصائص التي اختص الله بها نبيّه محمداً - صلى الله عليه وسلم - على غيره من البشر،

و منها خصوصية كثرة زوجاته ـ صلى الله عليه وسلم ـ التي أثيرت حولها الشبهات من أعداء الإسلام و المنافقين قديما وحديثا .


فمن خصائص النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه أبيح له الزواج بأكثر من أربع ، قال الشافعي : " دلت سنة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ المبينة عن الله أنه لا يجوز لأحد غير رسول الله أن يجمع بين أكثر من أربع من النسوة " ، و قال ابن كثير : " وهذا الذي قاله الشافعي مجمع عليه بين العلماء "



فهذا الحكم من خصائصه ـ صلى الله عليه و سلم ـ التي انفرد به دون غيره من الأمة ، و ذلك أنه ـ صلى الله عليه و سلم ـ

معصوم من الجور الذي قد يقع فيه غيره ، إضافة لما في زواجه بأكثر من أربع من تحقيق لأهداف و حكم هامة .




اضغط هنا لتكبير الصوره




و يطلق على زوجات النبي ـ صلى الله عليه و سلم ـ
أمهات المؤمنين ، تكريما لشأنهن و إعلاء لقدرهن ، و قد شرفهن الله تعالى بذلك


و " أمهات المؤمنين " لقب خاص بهن لا يطلق على أي امرأة أخرى ،


كما قال تعالى : ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) الأحزاب/6


والمقصود أنهن أمهات لهم في الاحترام والتقدير ، لا في الخلوة ، ولا في النظر .




قال الشيخ بكر أبوزيد رحمه الله : " أُم المؤمنين : من خصوصيات زوجات النبي عليه الصلاة والسلام ، أنهن أُمهات المؤمنين ،

قال الله تعالى : ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) فكل واحدة منهن - رضي الله عنهن - يصدق عليها أنها :

" أًم المؤمنين " ؛ فهن أًمهات المؤمنين في الاحترام والإكرام وحرمة الزواج بهن بعده صلى الله عليه وسلم ،

وكما لا يشاركهن أحد في هذه الخصوصية ، فلا يشاركهن أحد في إطلاق هذا اللقب " انتهى من "معجم المناهي اللفظية" (2/ 79).





اضغط هنا لتكبير الصوره




وقد بلغت زوجات النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ اللاتي دخل بهنّ إحدى عشرة ، كما ذكر ابن حجر في فتح الباري ، و ابن القيم في زاد المعاد



أسماء زوجات النبي صلى الله عليه و سلم :


1-
خديجة بن خويلد رضي الله عنها .


2-
سودة بنت زمعه رضي الله عنها .


3-
عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها .


4-
حفصة بنت عمر رضي الله عنها .


5-
زينب بنت خزيمة رضي الله عنها .


6-
أم سلمة هند بنت أبي أمية المخزومية رضي الله عنها .


7-
أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان رضي الله عنها .


8-
جويرية بنت الحارث و كان اسمها برة ، فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم جويرية .


9-
ميمونة بنت الحارث الهلالية رضي الله عنها .


10-
صفية بنت حيي بن أخطب رضي الله عنها .


11-
زينب بنت جحش رضي الله عنها .





اضغط هنا لتكبير الصوره





حكمة تعدد زوجاته صلى الله عليه و سلم :



و قد ذكر الإمام ابن حجر في فتح الباري حكما كثيرة للعلماء من استكثاره ـ صلى الله عليه و سلم ـ من الزوجات ،


أحدها : أن يَكثر من يشاهد أحواله الباطنة فينتفي عنه ما يظن به المشركون من أنه ساحر أو غير ذلك .


ثانيها : لتتشرف به قبائل العرب بمصاهرته فيهم .. ثالثها : الزيادة في تألفهم لذلك .

رابعها : لتكثر عشيرته من جهة نسائه فتزداد أعوانه على من يحاربه .. خامسها : تحصينهن و القيام بحقوقهن .


سادسها : نقل الأحكام الشرعية التي لا يطلع عليها الرجال ، لأن أكثر ما يقع مع الزوجة مما شأنه أن يختفي مثله .


سابعها : الاطلاع على محاسن أخلاقه الباطنة ، فقد تزوج أم حبيبة وأبوها يعاديه ، و صفية بعد قتل أبيها وعمها وزوجها ،

فلو لم يكن أكمل الخَلْق في خُلقه لنفرن منه ، بل الذي وقع أنه كان أحب إليهن من جميع أهلهن .





و من ثم فإن لكل من زواج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بأمهات المؤمنين حكمة و سبب ،


يزيدان في إيمان المسلم بعظمة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، و رفعة شأنه و كمال أخلاقه .



نصرة الرسول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2012, 10:24 PM   #2
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 38
معدل تقييم المستوى: 0
نصرة الرسول is on a distinguished road
افتراضي سودة بنت زمعة رضي الله عنها


اضغط هنا لتكبير الصوره





سودة بنت زمعة رضي الله عنها




هي سودة بنت زمعة بن قيس القرشية العامرية ، ثاني زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ، كريمة النسب ،


فأمها هي الشموس بنت قيس بن زيد الأنصارية ، من بني عدي بن النجار ، وأخوها هو مالك بن زمعة .



كانت رضي الله عنها سيدة ً جليلة نبيلة ، تزوجت بدايةً من السكران بن عمرو ، أخي سهيل بن عمرو العامري ،


وهاجرت مع زوجها إلى الحبشة فراراً بدينها ، ولها منه خمسة أولاد .



ولم يلبث أن شعر المهاجرون هناك بضرورة العودة إلى مكة ، فعادت هي وزوجها معهم ،


وبينما هي كذلك إذ رأت في المنام أن قمراً انقض عليها من السماء وهي مضطجعة ،


فأخبرت زوجها السكران فقال : والله لئن صدقت رؤياك لم ألبث إلا يسيراً حتى أموت وتتزوجين من بعدي ،


فاشتكى السكران من يومه ذلك وثقل عليه المرض ، حتى أدركته المنيّة .




وبعد وفاة زوجها جاءت خولة بنت حكيم امرأة عثمان بن مظعون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ، كأني أراك قد دخلتك خلة – أي الحزن - لفقد خديجة ؟ ، فقال : ( أجل ، كانت أم العيال ، وربة البيت ) ، قالت : أفلا أخطب عليك ؟ ، قال : ( بلى ؛ فإنكن معشر النساء أرفق بذلك ) ، فلما حلّت سودة من عدّتها أرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطبها ، فقالت : أمري إليك يا رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( مري رجلاً من قومك يزوّجك ) ، فأمرت حاطب بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ود فزوّجها ، وذلك في رمضان سنة عشر من البعثة النبوية ، وقيل في شوّال كما قرّره الإمام ابن كثير في البداية والنهاية .




وهي أول امرأة تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد خديجة ، ولم يتزوج معها صلى الله عليه وسلم نحواً من


ثلاث سنين أو أكثر ، حتى دخل بعائشة رضي الله عنها .




وحينما نطالع سيرتها العطرة ، نراها جمعت من الشمائل أكرمها ، ومن الخصال أنبلها ، وقد ضمّت إلى ذلك لطافةً في المعشر ، ودعابةً في الروح ؛ مما جعلها تنجح في إذكاء السعادة والبهجة في قلب النبي صلى الله عليه وسلم ، ومن قبيل ذلك ما أورده ابن سعد في الطبقات أنها صلّت خلف النبي صلى الله عليه وسلم ذات مرّة في تهجّده ، فثقلت عليها الصلاة ، فلما أصبحت قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم : " صليت خلفك البارحة ، فركعتَ بي حتى أمسكت بأنفي ؛ مخافة أن يقطر الدم ، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكانت تضحكه الأحيان بالشيء " .



وبمثل هذا الشعور كان زوجات النبي صلى الله عليه وسلم يعاملنها ، ويتحيّنّ الفرصة للمزاح معها ومداعبتها ، حتى إن حفصة و عائشة أرادتا أن توهمانها أن الدجال قد خرج ، فأصابها الذعر من ذلك ، وسارعت للاختباء في بيتٍ كانوا يوقدون فيه ، وضحكت حفصة و عائشة من تصرّفها ، ولما جاء رسول الله ورآهما تضحكان قال لهما : ( ما شأنكما ) ، فأخبرتاه بما كان من أمر سودة ، فذهب إليها ، وما إن رأته حتى هتفت : يا رسول الله ، أخرج الدجال ؟ فقال : ( لا ، وكأنْ قد خرج ) ، فاطمأنّت وخرجت من البيت ، وجعلت تنفض عنها بيض العنكبوت .




ومن مزاياها أنها كانت معطاءة تكثر من الصدقة ، حتى إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعث إليها بغِرارة – وعاء تُوضع فيه الأطعمة -


من دراهم ، فقالت : ما هذه ؟ ، قالوا : دراهم ، قالت : في غرارة مثل التمر ؟ ففرقتها بين المساكين .




وفي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت : ( ما رأيت امرأة أحب إلي أن أكون في مسلاخها -أي جلدها- من سودة بنت زمعة من امرأة فيها حدة) ، -ومعناه تَمنَّت أن تكونَ في مثل هدْيها وطريقتها ، ولم ترد عائشة عيب سودة بذلك بل وصفتها بقوة النفس وجودة القريحة وهي الحدة -قالت : ( فلما كبرت جعلت يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم لي) ، قالت يا رسول الله: ( قد جعلت يومي منك لعائشة ) .


فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لعائشة يومين يومها ويوم سودة .



روت سودة رضي الله عنها خمسة أحاديث ، و روى عنها عبدالله بن عباس و يحيى بن عبدالله بن عبد الرحمن بن سعد بن زارة الأنصاري ،


و روى لها أبو داود و النسائي و خرج لها البخاري .




و لما حجّت نساء النبي صلى الله عليه وسلم في عهد عمر لم تحجّ معهم، وقالت : قد حججت واعتمرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ،


فأنا أقعد في بيتي كما أمرني الله ، وظلّت كذلك حتى توفيت في شوال سنة أربع وخمسين بالمدينة ،


في خلافة معاوية بن أبي سفيان بعد أن أوصت ببيتها لعائشة ، أسكنهنّ الله فسيح جنّاته .






أم المؤمنين سودة بنت زمعة رضي الله عنها .. الشيخ صالح المغامسي


نصرة الرسول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2012, 03:22 PM   #3
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 38
معدل تقييم المستوى: 0
نصرة الرسول is on a distinguished road
افتراضي لنتعرف على أمنا عائشة رضي الله عنها




اضغط هنا لتكبير الصوره




إزاء الهجمة التي حصلت من قبل الرافضة على أمنا الطاهرة رضي الله عنها و أرضاها

أحب زوجات رسول الله صلى الله عليه و سلم إليه و لم يتزوج بكراً غيرها

و قال عنها عليه الصلاة و السلام : ( فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام )

و نزل فيها قرآنا يتلى إلى قيام الساعة إثباتاً لبراءتها مما رماها به المنافقون في حادثة الإفك


فكان حق علينا أن نعرف نبذة عن سيرتها و حياتها رضي الله عنها




نسبها


هي عائشة بنت عبدالله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب ابن لؤي
القرشي التيمي أبو بكر الصديق بن أبي قحافة خليفة رسول الله صلى الله عليه و سلم




علمها و تعليمها


تعد عائشة رضي الله عنها من أكبر النساء في العالم فقهاً و علماً
فقد أحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين من قرآن و حديث وتفسير و فقه
و كانت رضي الله عنها مرجعاً لأصحاب رسول الله عندما يستعصي عليهم أمر
حيث قال أبو موسى الأشعري : ( ما أشكل علينا - أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم - حديث قط ، فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علماً )




و لقد تميزت رضي الله عنها بعلمها الرفيع لعوامل مكنتها من أن تصل إلى هذه المكانة ، من أهم هذه العوامل :


- ذكائها الحاد و قوة ذاكرتها و ذلك لكثرة ما روت عن النبي صلى الله عليه و سلم .
- زواجها في سن مبكر من النبي صلى الله عليه و سلم و نشأتها في بيت النبوة فأصبحت رضي الله عنها التلميذة النبوية .
- كثرة ما نزل من الوحي في حجرتها و هذا بما فضلت به بين نساء رسول الله .
- حبها للعلم و المعرفة فقد كانت تسأل و تستفسر إذا لم تعرف أمراً أو استعصى عليها مسألة
فقد قال عنها ابن أبي مليكة : ( كانت لا تسمع شيئا لا تعرفه إلا راجعت فيه حتى تعرفه ) .

و امتازت عنهم بأن معظم الأحاديث التي روتها قد تلقتها مباشرة من النبي صلى الله عليه و سلم كما أن معظم الأحاديث التي روتها كانت تتضمن على السنن الفعلية



وفاتها


توفيت عائشة رضي الله عنها و هي في السادسة و الستين من عمرها سنة 58 هـ
بعد أن تركت أعمق الأثر في الحياة الفقهية و الاجتماعية و السياسية للمسلمين
و حفظت لهم بضعة آلاف من صحيح الحديث عن رسول صلى الله عليه و سلم



و قبل الختام


إليكم مقطع رائع للشيخ عدنان عرعور حفظه الله



ط§ظ„ظ‰ ظ…ظ† ظ„ط§ ظٹط¯ط§ظپط¹ ط¹ظ† ط¹ط§ط¦ط´ط©.ط±ط¶ظٹ ط§ظ„ظ„ظ‡ ط¹ظ†ظ‡ط§.ط¹ط¯ظ†ط§ظ† ط§ظ„ط¹ط±ط¹ظˆط± - Safeshare.TV




رضي الله عن امنا الطاهرة و أرضاها و حشرنا برفقتها .. آمين




التعديل الأخير تم بواسطة زياد الهمامي ; 07-07-2012 الساعة 04:22 PM سبب آخر: حذف روابط ناتجة عن النقل
نصرة الرسول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2012, 09:44 PM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 12
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


رضي الله عنها وعن جميع امهات المؤمنين
بارك الله فيك على الطرح الجميل


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نادي الاتحاد السعودي - تاسيسه واهم انجازاته وسام اليمني منتدي كرة القدم العربيه 8 10-14-2012 02:47 AM
اكبر موسوعة نكت في المنتدى ادخل وماراح تندم "كــت كــات" منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 18 05-28-2011 11:51 PM
نكت حلوه ومضحكه لمسات النداء منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 6 02-20-2011 09:32 AM
ظايج؟تعال عندي الحل عديل الروووووح منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 2 08-08-2008 06:25 PM


الساعة الآن 09:17 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.