قديم 06-04-2012, 03:12 PM   #1
*عـــميد المـنتدى*
 
الصورة الرمزية محمد رمضان 66
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العمر: 53
المشاركات: 1,834
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 9
محمد رمضان 66 is on a distinguished road
نقاش عباد ابن بشر أم جيفارا ?


عباد ابن بشر أم جيفارا

أساتذتي الأفاضل : أقدم لكم مثلين للقدوة .. أحدهما هو عباد ابن بشر وهو أحد الصحابة ولا يعرفه الكثيرون

وجيفارا ويعرفه الملايين .. وفي النهاية دعونا نحكم من منهما يصلح بأن يكون قدوة لشبابنا


عباد ابن بشر

وهنا سأقص عليكم موقف واحد فقط وهو :

بعد أن فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمين من غزوة ذات الرقاع نزلوا مكاناً يبيتون فيه، واختار الرسول للحراسة نفراً من الصحابة يتناوبونها وكان منهم عمار بن ياسر وعباد بن بشر في نوبة واحدة.

ورأى عباد صاحبه عمار مجهداً، فطلب منه أن ينام أول الليل على أن يقوم هو بالحراسة حتى يأخذ صاحبه من الراحة حظاً يمكنه من استئناف الحراسة بعد أن يصحو.

ورأى عباد أن المكان من حوله آمن، فلم لا يملأ وقته اذن بالصلاة ، فيذهب بمثوبتها مع مثوبة الحراسة..؟!

وقام يصلي..

واذ هو قائم يقرأ بعد فاتحة الكتاب سور من القرآن، احترم عضده سهم فنزعه واستمر في صلاته..!

ثم رماه المهاجم في ظلام الليل بسهم ثان نزعه وأنهى تلاوته..

ثم ركع، وسجد.. وكانت قواه قد بددها الاعياء والألم، فمدّ يمينه وهو ساجد إلى صاحبه النائم جواره، وظل يهزه حتى استيقظ..

ثم قام من سجوده وتلا التشهد.. وأتم صلاته.

وصحا عمار على كلماته المتهدجة المتعبة تقول له:

" قم للحراسة مكاني فقد أصبت".

ووثب عمار محدثاً ضجة وهرولة أخافت المتسللين، ففرّوا ثم التفت إلى عباد وقال له:

" سبحان الله..

هلا أيقظتني أوّل ما رميت"؟؟

فأجابه عباد:

" كنت أتلو في صلاتي آيات من القرآن ملأت نفسي روعة فلم أحب أن أقطعها.

ووالله، لولا أن أضيع ثغراً أمرني الرسول بحفظه، لآثرت الموت على أن أقطع تلك الآيات التي كنت أتلوها"..!!

جيفارا

وهنا سأقص عليكم ملخص أعماله :

هو ارنستو "تشي" جيفارا (14 يونيو 1928 - 9 أكتوبر 1967) المعروف باسم تشي جيفارا (Che Guevara)، أو التشي (El Che)، أو ببساطة تشي (Che)،(بالإسبانية: Ernesto 'Che' Rafael Guevara de la Serna (يُنطق غڤارا).

ثوري كوبي ماركسي أرجينتيني المولد كما أنه طبيب، كاتب وزعيم حرب العصابات، قائد عسكري، رئيس دولة عالمي وشخصية رئيسية في الثورة الكوبية. أصبحت صورته المنمقة منذ وفاته رمزاً في كل مكان وشاره عالمية ضمن الثقافة الشعبية.

وقد ارتبط تشي جيفار ارتباطاً وثيقاً بالماركسية اللينينية في شبابه حيث كان عضوا في الشبيبة الشيوعية الأرجنتينية

سافر جيفارا عندما كان طالبا في كلية الطب في جامعة بوينس آيرس الذي تخرج منها عام 1953. سافر لجميع أنحاء أمريكا اللاتينية مع صديقه ألبيرتو غرانادو على متن دراجة نارية وهو في السنة الأخيرة من الكلية, وكونت تلك الرحلة شخصيته وإحساسه بوحدة أمريكا الجنوبية وبالظلم الكبير الواقع من الإمبرياليين على المزارع اللاتيني البسيط، وتغير داخلياً بعد مشاهدة الفقر المتوطن هناك.

أدت تجاربه وملاحظاته خلال هذه الرحله إلى استنتاج بأن المنطقة متأصل بها التفاوتات الاقتصادية التي كانت نتيجة من الرأسمالية الاحتكارية والاستعمار الجديد والإمبريالية، كان جيفارا يرى أن العلاج الوحيد هو الثورة العالمية. هذا الاعتقاد كان الدافع وراء تورطه في الإصلاحات الاجتماعية في غواتيمالا في ظل حكم الرئيس جاكوبو أربينز غوزمان، الذي قامت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في نهاية المطاف بالمساعدة على الإطاحة به مما ساعد على نشر ايدولوجيه جيفارا الراديكالية. بينما كان جيفارا يعيش في مدينة المكسيك التقى هناك براؤول المنفي مع أصدقائه الذين كانوا يجهزون للثورة وينتظرون خروج فيدل كاسترو من سجنه في كوبا, ما إن خرج فيديل كاسترو من سجنه حتى قرر جيفارا الانضمام للثورة الكوبية، ورأى فيدل كاسترو أنهم في أمس الحاجة إليه كطبيب, وانضم لهم في حركة 26 يوليو، التي غزت كوبا على متن غرانما بنية الاطاحة بالنظام الدكتاتورى المدعم بالولايات المتحدة التي تدعم الديكتاتور الكوبى فولغينسيو باتيستا. سرعان ما برز جيفارا بين المسلحين وتمت ترقيته إلى الرجل الثاني في القيادة، ولعب دوراً محورياً في نجاح حملة على مدار عامين من الحرب المسلحة التي اطاحت بنظام باتيستا.

في أعقاب الثورة الكوبية قام جيفارا بأداء عدد من الأدوار الرئيسية للحكومة الجديدة, وشمل هذا على إعادة النظر في الطعون وفرق الإعدام على المدانين بجرائم الحرب خلال المحاكم الثورية، وقام بتأسيس قوانين الإصلاح الزراعي عندما كان وزيراً للصناعة وعمل أيضا كرئيس ومدير للبنك الوطني ورئيس تنفيذى للقوات المسلحة الكوبية, كما جاب العالم كدبلوماسي باسم الاشتراكية الكوبية, مثل هذه المواقف سمحت له أن يلعب دوراً رئيسياً في تدريب قوات الميليشيات الذين صدوا غزو خليج الخنازير وجلبت إلى كوبا الصواريخ الباليستية المسلحة نووياً من الاتحاد السوفييتي عام 1962 التي أدت إلى بداية أزمة الصواريخ الكوبية, بالإضافة إلى ذلك كان غيفارا كاتباً عاماً ويقوم بكتابة يومياته وقام بتكوين ما يشبه الكتيب لحياة حرب العصابات وكذلك ألف مذكراته الأكثر مبيعاً في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية رحلة شاب على دراجة نارية.

غادر جيفارا كوبا في عام 1965 بسبب التحريض على الثورات الأولى الفاشلة في لكونغو كينشاسا ومن ثم تلتها محاولة أخرى في بوليفيا، حيث تم إلقاء القبض عليه من قبل وكالة الاستخبارات المركزية بمساعدة القوات البوليفية وتم أعدامه, لا تزال شخصية جيفارا التاريخية تنال كل من التبجيل والإحترام، مستقطباً المخيلة الجماعية في هذا الخصوص العديد من السير الذاتية والمذكرات والمقالات والأفلام الوثائقية والأغاني والأفلام. بل وضمنته مجلة التايم من ضمن المائة شخص الأكثر تأثيراً في القرن العشرون، في حين أن الصورة المأخوذه من ألبرتو كوردا له بعنوان بطل حرب العصابات، قد سميت "بالصورة الأكثر شهرة في العالم."

إذن جيفارا هو شخصية يسارية ( شيوعي ) ويعتبر شخصية ثورية فذّة في نظر الكثيرين

ولكن المشكلة ليست في جيفارا ولكن المشكلة تكمن في بعض شباب المسلمين

فقد تعلقت به قلوب الفتيان والفتايات

فهذا شاب مسلم محفور على يده وشم لصورة جيفارا !!!

وهذا شاب آخر يشتهر بهوسه بشخصية الثائر الأرجنتيني "أرنستو تشي جيفارا"، لدرجة الانبهار !!!

وهنا ثمة شباب يرتدون قمصان جيفارا وقبعاته

وشباب آخرون تسموا بإسمه في المنتديات والملتقيات العامة

ولا تقتصر صور جيفارا على الملصقات والقمصان، بل تحملها ساعات الشباب ، وأقراط الفتيات أيضاً

علاوة على أسماء العديد من المواليد الذكور والفتيات في بعض الدول العربية


ألا يعلم هؤلاء الشباب إن الولاء والبراء ركن من أركان العقيدة ، وشرط من شروط الإيمان ،

ومعنى الولاء : هو حُب الله ورسوله والصحابة والمؤمنين الموحدين ونصرتهم .

والبراء : هو بُغض من خالف الله ورسوله والصحابة والمؤمنين الموحدين ، من الكافرين والمشركين والمنافقين والمبتدعين والفساق .

فكل مؤمن موحد ملتزم للأوامر والنواهي الشرعية ، تجب محبته وموالاته ونصرته .

وكل من كان خلاف ذلك وجب التقرب إلى الله تعالى ببغضه ومعاداته وجهاده بالقلب واللسان بحسب القدرة والإمكان ، قال تعالى : ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض ) .

والولاء والبراء أوثق عرى الإيمان وهو من أعمال القلوب لكن تظهر مقتضياته على اللسان والجوارح ، قال - عليه الصلاة والسلام - في الحديث الصحيح : ( من أحب لله وأبغض لله ، وأعطى لله ومنع لله ، فقد استكمل الإيمان ) [ أخرجه أبو داود ]

روى أحمد في مسنده عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله ) .

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : ( إن تحقيق شهادة أن لا إله إلا الله يقتضي أن لا يحب إلا لله ، ولا يبغض إلا لله ، ولا يواد إلا لله ، ولا يُعادي إلا لله ، وأن يحب ما أحبه الله ، ويبغض ما أبغضه الله ) .

على المسلم أن يحذر من أصحاب البدع والأهواء الذين امتلأت بهم الأرض ،

ولْيتجنَّب الكفار وما يبثون من شبه وشهوات ، وليعتصم بحبل الله المتين وسنة نبيه الكريم .

والآن أكرر السؤال : عباد ابن بشر وأمثاله من الصحابة .. أم جيفارا ؟؟؟؟؟

وجزاكم الله خيرا .


محمد رمضان 66 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 07:48 PM   #4
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,263
مقالات المدونة: 133
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


رويدك اخي رويدك
جيفارا رمز الثوره والثوار
وعباده رمز البطولة وحب الله ورسوله
ولكن جيفارا له صوره ترمز له كبطل
صدر فكرة الثور ضد الظلم والطغيان واعدم
واما حبيب الاسلام عباده فليس له صورة
اعطي صورته وسترة بام عينك الشباب المسلم
وهم يرتدونها على قمصانهم وينقشونها على عواضدهم
بل اعطنا صورة لعنتر او المهلهل
لنا رموز عربيه تفخر بها جبين كل حر
ولنا تراثنا اخي الغالي
ولكن هناك لحاق بالركب
دمت محبا لدينك
الخالد


0 آلهة الهلال الخصيب ( عشتار )
0 سؤال محرج للبنات - ههههههههه
0 صوت لاغلاق غرفة فيها سب النبي
0 ياغايب متى با تعود ؟ !!!!
0 تقيم اقسام المنتدى ( المنتديات العامه )
0 ديوان الشاعر مروان بن أبي حفصة
0 لافروف يدعو الرباعية
0 دَعْوَةْ إِلَىْ عَشَاءْ ( لمسة براءة )
0 الف مبروك ابو نضال 1
0 الإخوان المسلمون
0 الوجه الباسم وروح المنتدى (( بنت الاردن )) تحت المجهر
0 رفيقة البوعزيزي (( رحمة تونسيه )) تحت المجهر
0 رسائل إلكترونية لبشار الأسد
0 حرب اكتوبر 1973 على الجبه المصريه
0 بنات برق
التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2012, 10:02 PM   #5
*عـــميد المـنتدى*
 
الصورة الرمزية محمد رمضان 66
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العمر: 53
المشاركات: 1,834
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 9
محمد رمضان 66 is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلقيــــــس اضغط هنا لتكبير الصوره
اخي شوي شوي لكم دينكم ولي دين
ولايزكي النفوس الاالله
الشباب يحبون جيفارة لانه ثوري وهو رمز للثورة ولانه ايظا متمرد على الطغاة لاغير
الأستاذة والأخت الفاضلة ذات الإسم الجميل بلقيس

معذرة إن كنت قد إستفززتكم بالسؤال ..

فقط أردت مشاركتكم ومعرفة رد فعلكم

ولكن طرحي للموضوع على أساس السؤال عن

القدوة بالنسبة للشباب .. فرأيي أنه من الأفضل

للشباب أن يكون قدوتهم أحد الصحابة

فالقدوة تكون في السلوك والأخلاق ..

والتي لا تتوفر لدى جيفارا ..

وليأخذوا منه فقط جزء من شخصيته الثورية

وشكرا لمرورك الكريم الذي أسعدني


محمد رمضان 66 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
║₪║ Nino Maravilla ألـيـكـسـيـس سـانـشـيـز فـي سـطـورٍ ║₪║ عبدالرحمن حساني منتدى الرياضة 2 10-31-2011 11:18 AM


الساعة الآن 03:17 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.