قديم 06-04-2012, 04:45 PM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية نُوٌرَ بًرّقّ
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 6,898
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 15
نُوٌرَ بًرّقّ is on a distinguished road
Talking روآية | - أخَو مهآ - ~ لا تطول . بالغيـآب ' و انآ و الريـاض نحتريكَ .. ْ


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بنزل لكم قصه كتبتها احد العضوات بقلمها و حبيت انقلها لكم ..



واترك لكم قرات القصه ::


عصرنا هذا هو عصر التكنلوجيا ، وكثرت هذه الايام فكرة الزواج من الانترنت ! للأسف !!

هذه القصه ليست لـ تأيدي لهذا الموضوع بالعكس انا ضد هذا الموضوع ولا أأيده ابداً فـ هي من خيآلي فقط ..
..

أتركَ الكيبورد لـ "مهآ " لتعزف لنا قصتهآ معه ...!!
انآ مها .. عمري 20 سنَه ، اقيم في الرياض اول سَنه لي بالجامَعه ..
( هي فتاة خلوقه جداً ، وجميلَه )


لي اخ يكبرني بكم سنـَه اسمه خالد .. اخ واب وصديق " الله لا يحرمني منه "
أبي رجل مشغول دائماً .. ولا اراه كثيراً بسبب انشغاله بعمله ، اشتاق له دائماً ولقلبه الطيب والحنونَ
امي حنونـه .. تخاف على خالد من نسمة هوا
.. اغار منه احياناً ، هي تحبنا الاثنان لكن قلبها متعلق بخالد اكثر


لم يقصر ابي علينا بأي شي ويوفر لنا كل ما نحتاج ونرغب به اطال الله بعمره وحفظه هو وامي

ادمنت عالم الانترنَت بدأت ادخل المواقع وأشترك هنا وهنآك
واتعرف على فتيات انا حريصه لكن لا ارى

هناك أي مانع في ان اتعرف على فتيات وتكون علآقتي بهن " ماسنجر " لا اكثر

في يوم سجلت فيَ موقع ادمنت ذلك الموقع جداً ويومياً ادخل عليهَ !
بعد فترهَ طلب مني شاب يمتلك منتدى ، ان اعمل له بعض التصاميم فقط وعرض علي انه سيعطيني حقها ( مالاً )

، ترددت في الموضوع وقلت لنفسي : والله ماني خسرانه شي
وبرضو علآقتي فيه مجرد اني اعطيه التصميم ويعطيني حقي و السلام ؟! ..

ثم قررت بعد تفكير : بـ اعطيه التصميم و لآ باخذ منه شي و بحذفه وانتهينا افضل

فقلت له اني موافقه ولن اخذ منك شي استغرب مني قال احقاً لا تريدين شيئاً ؟

قلت لأ واليوم التالي اعطيته التصميم وانتهى ..
لكني لم احذفـه ! .. وكل ما اعرفه ان اسمه عبد الله فقط
حتى لم يحاول ان يضايقني بأي كلام او بأسلوبه كان عادي جداً ومحترم واحترمه ، لم ارى أي تصرف قد ضايقني منه


اصبح دائماً يطلب مني التصاميم وارسله له
حتى اصبحت بيننا العلاقه اقوى من ذي قبل

من صداقه و" السوالف " حتى تطورت
العلاقه فأضفته فـي البلآك بيري " البيبي "
وتبادل البردكآست والرسائل ، اصبح صديقاً لي يفهمني كثيراً ،
كنت اكره الفتيات الذين يحبون و دايم

ما اسمعهم يقولون الحب والحب والحبيب ويسمعون اغاني الحب

كنت اراهن سخيفات تافهات فارغات عقل ،، بعد 60 يوم .. أي شهرين !
في ليله كنت اسهر مع بنات خالتي العزيزات على قلبي .. واضحك معهم فجأه اسمَع صوت جوالي يرن ! ..

التفت اليه فتحتَـه فوجدته عبدالله يقول لي اريد ان اكلمك في موضوع ضروري جداً .. توقعت انه سوف يشكيْ إلي من

احد اصدقاءه ويسألني يا مها كيف اتصرف معه كـ عادتـه او انه يأخذ رأيي في موضوع ، كان يشتكي لي ويأخذ رأيي

ويستشيريني ان كان عن عمله او علاقاته باصدقاءه
وما يجري من خلافات وما الى ذلك ،
واعلم كل شي عنه حتى اسمَه الكامل ! ، كأنني " واحد من الشباب "
ومن اقرب اصدقاءه .. وانسان الي بقلبه على لسانه ..
عبد الله عمرَه 25 باخر الطريق لدراسته الجامعيه


وموظف عند احد اصدقاء والده ..
صدقته حين قال انه لم يكلم أي فتاه في حياته واني انا اول " صديقه " له
وهكذا علاقتنا تعدت علاقتنا عن الرسميه ..!

العجيب في الموضوع بعد ان رديت عليه .. وقلت : وش موضوعه ؟
قال : بـ ادق عليك الموضوع ما ينفع ع البيبي ولا مآسن ، قلت متهوله لما يقول : عبد الله ؟ انت صصاحي سلامات تكلم هنا و خلصني

حاول وحاول ! ... ورفضت بشده واصريت ايضاً ..

لاحظوا بنات خالتي على وجههي ملآمح تعجب و استغراب !
فسألوني ماذا بك ؟ .. توترت فقلت لا شيء احدى
صديقاتي تكلمني عن موقف حصل لها فقط


* من الجهه الاخرى كان عبد الله يلوم نفسه كثيراً كيف ..؟
ان يقول هذا الكلام لها وانها سوف تاخذ فكره سيئه عني

هل اعتذر لهآ ؟ ام وكأن شي لم يحدث ..
وما المانع ان قلت لهآ الذي يجول في خاطري دون ان اهاتفها !

اعتذرت لها و قلت اعتبريني لم اقل شيئاً و اني تسرعت



1 - هل عنده مشكله فعلاً في عمله او مع شخص ما ويريدَ استشارتها كالعآده ؟
2 -
هل مها بتحاولَ تنهيْ علاقتها بـ عبدالله بعد ان طلب ان يهاتفها .. وانه طاح من عينهاَ ؟


0 تعريف التراث .. العادات و التقاليد
0 الفنانة عايدة الايوبي تستعد لتقديم البومين ( مشترك بمسابقة حصاد 2011 لقسم الفن )
0 دليل الصائم الكامل
0 كلام عن الرجل والمرأة
0 انثر أحزانك هنا ..
0 ! 5 !! عسل !! 10 !! قمر !! 15 !! ملاك !! 20 !! الملك
0 تم تجديد قوانين قسم الأنمي ،، يُرجى الإطلاع عليها للأهمية
0 مدينة بيرث الاسترالية
0 اعتراض فرنسي على منح سلمى حايك وسام شرف ( مشترك بمسابقة حصاد 2011 لقسم الفن )
0 اقوى موسوعة للغة الايطالية
0 العثور على حيوان في تايلاند لا يعرف له أصل ولا فصل
0 { الَّذِينَ ءَاتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ }
0 معلومات هامة للمسافرين
0 أعطيك الصوره . وإعطيني الاسـم صفحة رقم ( 17 )
0 مسابقة أمير / أميرة المنتدى { مسابقة نشاط - مسابقة حماسيه و فعاله }

التعديل الأخير تم بواسطة الكاتب عمر ; 06-04-2012 الساعة 09:10 PM
نُوٌرَ بًرّقّ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2012, 04:52 PM   #2
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية نُوٌرَ بًرّقّ
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 6,898
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 15
نُوٌرَ بًرّقّ is on a distinguished road
افتراضي



البارت الثـآني


رأيت شاشه الجوال تضيء فقلت : اكيد هو ! ..

ما رح ارد عليه الين يروحون البنات استمتعت مها مع بنات خالتها
( نورَه 23 سنَه ، نوف 20 سنَه ، و سآره 13 سنهَ ) وسهرن " سهره صبآحيه " ..
احدى بنات خالتي سألتني: وش فيك كل دقيقتين عينك ع الجوال تحترين احد يدق؟
كانت هي اقرب قريبه لي ( نوره ) ولا اخفي عنها شيئاً الا عبد الله ..
فقلت لأ لكن اشغلتني احدى صديقاتي كان تريدني
وقالت سوف اتصل عليك ولم تتصل حتى الان !

نوف : اهاا..... تدرون مين قابلت امس بالمول ؟ مها + نوره بحماس : مين ؟
نوف : اهم شي لا تسمعنا ساره .. شفت لك واحد يشق الجبهه
مها : يا شييييخه ! انا قلت قابلت صديقتها ولا قابلت وحده من زمان عنها .. طلع وااحد شفتيه بس ؟
نوف : والله لو لحقت اصوره كان صورته نوره : مجنونه انتي ؟

والله لو شافك وانتي تصورين يسويلك سالفه ويوديك ورا الشمس
نوف : بنات اصبرو اوصف لكم شكله ....... عيونه واسعه واسمراني مررتب
لابس شورت ابيض وبلوزه كحليه ساعه وشوز .. غير الجسم يالله ...
مشاء الله عارفين بنات مهو معضل مرره لا بس جسمه رياضي حلو ..
وواقف عند الصرافه تمنيت اني بطاقة الصراف

ولا الصراف بكبره ذيك اللحظه ساره : نوووووووووف منهووووووووووو هذذذذذذذذذذذا ؟
نوف : وجع انتي ما تجين الا بالاوقات الخايسه روحي العبي بالايبود حقك وفكينا
نوره : ههههههههههههههههههههههه
.ومها سرحااانـَه .
نوف التفت إلي بإبتسامه : مها إنتي شكلك تحبين
التفت بقوه على نوف : نوف انتي إلي فيك شي اليوم منتي صاحيه !
نوف : وش فيك عصبتي ؟ ههههههه مها : وش تحبين .. اجل انا وجه حب ؟
ترا للحين ما لقيت الي يعجبني .. حبيبتي انا اذا بتزوج بتزوج واحد
من برا مو من السعوديه باخذ خليجي .. !

نوره : اخسسس يَا هوه .. لا اجل يا نوف
شكلها تحب صدق وما تبي تبين ومسويه يعنني هههههههه
مها بعصبيه : نووووووووووره وش فيك انتي وياها علي ،
اصلا وش هالكلام الفاضي حب وما حب لا تصدقون
هالاشياء كلهم كذابين وهالحب ماهو موجود الا بالقصص والروايات البايخه
نوف تضحك مع نوره وتقول : ايه نشوف وجهك لا أعرستي ههههههه

رحلَن البنات بعد ما اغضبوني بحكاية الحب هذه وانتهت بضحك هستيري وتعليقات ساخره ! ..
صليت الفجر ْ واخذت الجوال وجدته كاتب " نوم تايم ! "
قد ارسل لي : مها امزح معك لا ابي رقم ابوك ولا شي بس
ابي اشوف ردة فعلك هههههههههههه

انا : عبد الله قسم بالله روعتني قلت يا الولد استخف يا انه وراه مصيبه ولا شي
ع بالي فيك شي واخر شي طلعت مزحه حتى بنات خالتي ما غير
يسألوني وش فيك مرتبكه وش فيك كل شوي عينك على الجوال ، كمل نومك يالسامج

عبدالله : ما نمت انا باقي .. بعدين تعالي منهم بنات خالتك ؟
:اترك اللقافه روح ناام ههههههههه
عبدالله : لا جد يعني .. بعدين ودي اسولف .. ايوه وش قلتو وش ما قلتوا وش سويتوا ؟
: ابد يا طويل العمر .. اول شي رحنا تعشينا انا وامي مع خالتي
وبناتها برا امم بعدين رجعنا البيت وخالتي راحت والبنات سهروا عندي لين 3 الفجر
عبدالله : اها .. تدرين وش سويت اليوم ؟
مها : هههه اكيد شغل بيت جامعه نوم بس يعني ولا شي هههههه
عبدالله : لا .. | مها: اجل ؟ ...

عبدالله : شفت وحده تشق الجبهه ..
ابيضانيه عيونها تطيح الطير من السما
مها : وش فيك انت ونوف اليوم ؟؟؟؟ لامانتو صاحين !..
الا ما قلت لي أي مول رحت ؟
عبدالله : اول شي مين نوف ووش دخلها بالسالفه ؟
بعدين رحت الرياض قاليري ؟ ليه ؟؟

مها : ههههههههههه باللهي وش كانت لابسهه البنت
عبدلله : عبايه !

مها : ادري عبايه يا ذكي
بس وشلونها فيها خطين ازرق من النص وخطين بنهاية الاكمام ؟
عبدالله : ايييييييييه هذيييييييي هي تعرفينها ؟
مها : هههههههههههههههههههههه دقيقه اتأكد لا يكون انت كنت لابس شورت كحلي وبلوزه بيضا

؟ عبدالله : بسم الله الرحمن الرحيم ايه هذا انا ؟؟؟
لم اتوقع ابداً انه يكون صحيح : ولا وواقف عند الصرافه ههههههههههههههههههههههههه ه ؟

عبدالله : مها وجع وش السالفه ؟
مها : ايه هذي وحده اعرفها ياهي خقت عليك خقه مهي صاحيه
ويشق الجبهه ويجنن و اااو يخقق ياليتني اصير صرافه له
عبدالله : مستحيل ! .. ما اصدق .. ل
و كانت هذي نوف الي قلتي عنها بعد بأنط من شباكنا مها : لا تنط ولا شي خلييني اخلص ضحك هههههههههههههه

عبدالله : والله انك ما تستحين .. قولي تبي البن حقها عبودي ؟
ولا اقولك الرقم احسن .. يا زينها تجنن مشاء الله
مها : عبدالله لا يكثر هاه ! .. المهم انا بأنام الحين حدي تعبانه ومصدعه

عبدالله : تغارين ؟ ههههههههه
مها : عبود كل تيس

عبدالله : هههههههه حلوه بس لا تعيدينها
مها : يلا باي ابي اناااام ..

عبدالله : انا بعد .. يلا تصبحين على خير يا بطه
مها : قصدك تمسين ههههه .. وانت من اهله .. باي
عبدالله : الي هو .. سي يا

*شعرت بالغيره
من نوف بصراحه تمنيت ان اكون مكانها ، لكني احمل أي مشاعر
لعبدالله غيرانه صديق .. فلماذا اغار ؟ ...... لايهم عندي
محاضرات وليس لدي سوى 3 ساعات لأنام فقط .. *


7:30ص

هناك من يرسل لي " بنقات " هائله انزعجت نظرت الى هاتفي
Ping! Ping!
عبدالله : قومي يلآ ادري انك نايمه للحين قومي يا كسوله
Ping! Ping! Ping! Ping! Ping! Ping!

مها : عبدالله وش هالازعاج خليني انام خلاص

عبدالله : قومي يالشينه الساعه 7:30 بالعاده انتي تصحيني
مو انا الي اصحيك قوووووووومي [email protected]

مها : =O يلا يلا انا بقوم البس باي
عبدالله : يلا انا وصلت الجامعه وانتي باقي

غسلت وجهي لبست والتعب واضح على وجهي غطيت الهالات بـ " الميك اب "
لبست تنورتي المفضله الجينز وقميص ابيض
ولم افطر فليس هناك وقت ولم ارى امي او خالد او ابي
ركبت السياره اخيراً امسكت هاتفي ..
ووفتحت على المحادثه التي بيني وبينه مها : عبوودي شكراً قسم بالله انقذتني ..
ربي يسعدك وين ما رحت

عبدالله : يا حبي لك عاد هالمره رديت لك الجميل ههههههه

مها : ههههههه زين اني التفت للجوال بس ولا كان انا باقي نايمه
عبدالله : لعد تسهرين الا بالويك إند مها : اوكي بابا .. يلآ برب
عبدالله : يلا حبيبة بابا تيت

مها : هيييه وش حبيبة بابا وش يا حبي لك طس روح قاعتك يلا

عبدالله : وتبن .. على طول نيتك شينه وتفهمين غلط انزلعي هذا جزاتي الي اصحيك

مها : ههههههههههههههه خلاص طيب يلا برب\تيت
عبدالله : تيت \برب

*نعم كنت متعمداً ان اقول هذا – احبها–*

الساعه 11 بالجامعَه ..

نوف : اهليين مهآوي .. كيفك ؟
مها : تمام حبيبتي انتي شلونك ؟
نوف : بخير .. كيف محاضرتك !
مها : ياشيخه استغفر الله احس ودي اكفخ هالدكتوره تقهرررني تقول
سوو ولا تسوون ويوم نسوي الشي الي تبيه ونتعب فيه تقول انا ما قلت كذا ..

المهم ما علينا عندي لك سالفه خطيره بخصوص ذاك الي يشق الجبهه هههههه

نوف : هههههه يختي كلهم كذا ..... ايييه حكيني عن ذاك تكفين

مها : اعرفه هههههههههه
نوف : من جدك ؟ ومنهو وكيف تعرفينه

مها : مالك خص بس طلب البن حقك تبين اعطيه ؟

نوف : بلا بياخه
مها بجديه : ما اكذب عليك من جدي
نوف: انتي متأكده انه هو
مها : متأكده مليون بالميه وهو من احد اعضاء المنتدى الي انا فيه

نوف : الا ما قلتي لي وش اسمه
مها : شوفي صعب اقولك اسمه بس كان معاه واحد
احلا منه ابو تي شيرت اصفر لا تقولين ما شفتيه

نوف : بسم الله الرحمن الرحيم الا هوووو الي معاه
مها : ههههههههههههههههه تراي انصب عليك لا تصدقين .. يووه وين نوره تشوف وجهك هههههههههههههههههه

نوف : مها يالخسيسه اشربي قهوتك لحالك ومع نفسك والله انك ما تستحين

مها : اوف اووففف لا اقعدي نوفه والله كنت امزح ما كان قصدي ازعلك

نوف : لا زعلت وخري جرحتي مشاعري ..
لا من جد عندي محاضره بعد شوي وبامشي للبيت اكلمك جوال باي

مها : هههههههههههه طيب يا ام مشاعر انا بعد رايحه ما نمت من امس نوف : كلنا ما نمنا زين تكفين عاد ههههه

نوف : هههههه .. سي يو
مها : باي


اخيراً الساعه 2 ونص انا بالبيت لا اريد سوا الفراش
.. رأيت ابي بعد سفره كانت طويله بالنسبه له ولنا على الغداء


رميت نفسي على صدره شوقاً : الحمدلله ع السلامه بابا
ابي : الله يسلمك حبيبتي كيفك وش اخبارك وحشتيني ؟


مها : الحمدلله بشرني عنك وكيف صحتك وسفرتك كيف كانت ؟
ابي : الحمدلله كويسـَه والله ما كان ناقص بهالسفره الا انتو



مها : يا عمري يا يبه شكلك حيل تعبان
ابي : أي والله مرره ..
مها : الا وين خالد يومين ما شفته



امي :لاهي مع اصحابه ويقول شباب من ايام الثنويه اصحابه شافهم ودايم معهم
ايوه يأبو خالد سولف لنا عن سفرتك لدبي !


ابي : الله يهديه هالولد .. المهم كان اول يوم جميل جداً بدبي وكل ما طفشت ومليت نزلت تحت انا و نواف نتمشى
و....
مها : يبه من نواف هذا اول مره اسمع بإسمه ؟
ابي : حبيبتي هذا مرافقي وسكرتيري الجديد تعودت عليه بسرعه مشاء الله عليه وفي كل سفره اخذه معاي



سافرنا سوا 3 سفرات تقريباً


امي : الله يوفقه يا رب
مها : مشاء الله عليه
ابي : على فكره ترا بكره هو الي بيوديك الجامعه
لان حسنين بأخذه معاي محتاجه شوي



مها : يووه يبه فشله خلاص خلي خالد يوديني
ابي : لا لا خالد بيجي معاي الشركه خلاص كبر وابي يشتغل ويمسك الشركه
امي : ايه عادي يا بنتي مثله مثل حسنين هذاك تركبين معاه وبعدين ابوك اكيد ما وكله هالشي الا واثق فيه


ابي : صحيح وين المشكله !
مها بإحراج : لا ما فيه مشكله عادي .. انا طالعه انام لي شوي ما نمت زين عن اذنكم
ابي + امي: اذنك معك حبيبتي
دخلت غرفتي رميت نفسي على السرير من شدة التعب ونمت
دق الباب على المغرب .. لم اجب غارقه في النوم ! واسمع صوت ينآدي بإسمي




0 أعضاء متهمين بالسرقة ادخل وشوف اسمك فيهم
0 مواقع مجانية لتعديل الصور ( 20 موقعاً )
0 فوائد الرمان الأحمر
0 التهاب القصبات المعدي
0 عشر نصائح تفيدك فى مطبخك
0 مجلة صور الانمي & إهداء لمشرفيين القسم &
0 التبليغ عن الأعضاء المخالفين
0 محشش في امتحان القدرات
0 الاحسان
0 ☆ نتائج مسابقة نجم / نجمة المنتدى ☆
0 هل الإشراف نهاية المبدعين
0 دجاجة تستحق الاحترام
0 نتائج مسابقة أفضل محاورين
0 أشجار النَّار جاهز للعرض بعد اﻻ‌نتهاء من تصويره ( مشترك بمسابقة حصاد 2011 لقسم الفن )
0 مسابقة أمير / أميرة المنتدى { مسابقة نشاط - مسابقة حماسيه و فعاله }
نُوٌرَ بًرّقّ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2012, 04:54 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية نُوٌرَ بًرّقّ
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 6,898
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 15
نُوٌرَ بًرّقّ is on a distinguished road
افتراضي


البارت الثالث


امي : مهاوي قومي وش ذا النوم خلاص المغرب مو زين يا بنتي قومي
مها : يمااااه خليني انام ما نمت امس زين
امي : معليه حبيبتي قومي يلا خالك بيجينا اليوم بعد العشا قومي حبيبتي
مها : طيب يلا قمت
بينما انا كنت امشي وفي طريقي الى دورة المياه اخذ هاتفي لأرى من حادثني اليوم
لم يكن سوا اتصال فائت من نوف غير الرسائل على " البيبي" نسيت منها
وعبدالله يطلب مني ان ادخل المنتدى فمنذ اسبوع لمن ادخله
مها : عبوش سوري والله كنت غرقانه بالنوم وتعبانه وقومتني امي بعد وخالي جاي يمكن ما اقدر ادخل اليوم
عبدالله : وش هالنوم ؟؟ ما صارت
مها : والله شي يضيق الخلق اقسم بالله ما نمت الا ساعتين الصبح والحين بس من 3 العصر الين 6 ونص
وتقولون لي وش هالنوم حرام عليكم
عبدالله : اوفف انا يوم كلمتك الفجر قلتي لي بتنامين يا نصابه على طول
مها : وش اسوي ما جاني النوم الا بعد عنا
عبدالله : خلاص اسف خذي راحتك واذا راح خالك تكفين ادخلي المنتدى صاير ميت والله
مها : باللهي مات ؟ الله يرحمه .. انا رايحه اتوضى واكشخ وبعدين اكلمك
عبدالله : :'( شفتي كيف المسكين .. تراك سامجه ههههههه .. خذي راحتك يا بطه
مها : هههههه مالت بس برب
عبدالله : علييك :$
*يالله اشتقت لخالي كثيراً ، فأنا احبه كـأبٍ لي وصديقَ وأخ ..
على انه الان اب وأكبر ابن له عمره 19 سنه لكنـَه من اقرب الناس الى قلبي ويفهمني كثيراً *
تنورَه قصيره صفرآ فاتحة اللون .. مع " بلوزه " لونها وردي .. و( صندل) ذهبي
لا اريد ان اكثر من مساحيق التجميل ..فـ طلتي ستكون ناعمه اليوم ..
بعد ما اذن العشا ورن جرس البيت .. دخل خالي وإبنته ذات الـ 17 سنه علياء
فتحت الباب لهم
مها : هلا والله خالي يالله حييه
خالي : مهااااوي كبرررتي يا وحشه مرره من زمان عنك .. كيفك بابا ؟
مها : الحمدلله .. شلونك خالـتي
مرة خالي : الحمدلله حبيبتي
مها : تفضلوا يالله حيهم .. زارتنا البركه

خالي وزوجته امامي وعليا خلفهم وضعت يدي على كتفها متجهين الى داخل البيت : كيفك علوش كيف دراستك ؟
عليا : والله الحمدلله ماشيه انتي كيف الجامعه معاك
مها : يا شيخه الله يعيني بس ههههههه
عليا : لا يكون صعبه لا تخوفيني
مها : لا لا بالعكس سهله بس يبي لها جهد وتركيز حبتين .. فيكنا من سيرة الدراسه ما عل قلبي الا هي
عليا : أي والله انك صادقه
صببت لكل القهوه واتت امي .. ولأول مره تتأخر ! بالعاده انا من اتأخر
امي : هلا بأخوي يا هلا وسهلا نورت الرياض بقدومكم
خالي : يا هلا بخيتي .. نوركم
مها : اخوان وشافوا بعض هههههههه
خالي : مها خليك بحالك ههههههههههه مشتاق لأختي
مها : طيب ههههههه
الكل : هههههههههههههههههههههه
امي : مهاوي روحي حبيبتي جيبي الشاي
مها : اوكي
وانا خارجه من المجلس اصدمت بـ
: خالد ؟؟؟؟.. وينك ما بغيت اشوف ؟؟ وحشتني
خالد : تعالي خميني وانتي اكثر .. الا مين الي عندنا ؟
: اييه صح خالي جاي من جده توه .. بس لا تدخل عليا وامها موجوده
خالد : مشاء الله علوش تغطي يا حليلها .. يلا اوكي روحي جيبي
الشاي وانا احتريك عشان ابي اسلم على خالي
: يلا بروح اجيبه
مهاا بأجي معاك المطبخ ..
: غريبه .. يلا تعال
خالد : الا وش اخبار نوره
مها بإستعباط : مين نوره ؟ ..
خالد بعصبيه : لا تسوين نفسك منتي عارفه قولي لي وش اخبارها سمعت انها سوت عمليه
: اها نوره بنت خالتي ؟
خالد : اييه نوره بنت خالتي لطيفه !
: ميري لورين خلاص الشاي جاهز ؟ .. ابد والله كان شي بسيط والحمدلله طابت
لورين : يس مس مها
مها : اوكي هاتيه
خالد : وش فيها طيب بالضبط ؟؟
مها وهي بطريقها الى المجلس : اشوفك مهتم ؟
خالد : بنت خالتي اكيد بأهتم
:اها اييه لازم تهتم بنت خالتك وانت ولد خالتها بعد هههههههه
خالد : مها لا تخليني اكب الشاي عليك
مها : لا لا ما تسويها اخوي حبيبي ولا ما تبيني اقولك وش في نوره ؟ ههههههههه
خالد : الا قولي يلا
مها : ما كان عندها الا كيس دهني بس كان بمنطقه صعبه والله
ما اذكر وين بالضبط وطابت الحمدلله ما فيها الا العافيه وبعدين هالسالفه من ثلاث شهور
خالد : اهاا .. مهاوي ابي هالشي بيني وبينك وابيك تعطيني اخبارها دايم طيب ؟
مها : هههههههههه ايييييه قول كذا ابشر من عيوني بس بكره توديني السوق !
يلا يلا خلي اودي الشاهي برد وانا شايلته وسلم على خالي وبعدين لنا قعده مع بعض ..
خالد : بدينا شغل الابتزاز هااا .. اوكي يلا
امي : بنتي وينك ساعه عشان شاهي اجل لو قلت لك سويه كم بتقعدين ؟
مها : يمااه وش اسوي لهم توهم خلصوه وبعدين خالد كان يكلمني .. خالو خالد برا يبي يسلم عليك
خالي : اوكي حبيبتي ..
طبعا خالد اخذ خالي لبيت الشعر وما شفنا خالي من بعد ما طلع من المجلس ..
غضبت منه فلم اشبع حتى الان من خالي .. وخالد مرح جداً و " نكتي "
اخذت عليا وصعدنا الى غرفتي .. صحيح عليا اصغر مني لكني اندمجت معها مرره وارى فيها نفسي احياناً
اتصلت على خالتي ( لطيفه ام نوره ) كما طلبت مني امي .. ودعوتها الى المنزل مع بناتها
وها الان اصبحنا مجموعة بناآت ضحكنا كثيراً على نوف
ومواقفها احب أبتسامتها واسلوبها هي " فرفوشه الجلسه " ..
نوره هادئه وهدوءها يبرز جمالها كبيرتنا نستشيرها وناخذ رأييها دائماً طيبه جداً ومتفهمه دائماً ..
عليا تحب الضحك مع نوف جداً وتبادل النكات والتعليقات معها في عينها براءه خلوقه تلك الفتاه
دق باب غرفتي .. ظننته امي !
مها : ها خالد ؟ وش عندك
خالد : ابي اسلم على البنات وانادي عليا خالي بيمشي
مها قفلت باب الغرفه وخرجت وتقول بهمس : اها اجل فهمت اصبر انادي نوره
خالد : هيييه يا هبلا تعالي وين طاسه افحتي الباب واسلم عليهم من ورا الباب
مها : يا شييييخ يعني مصدقه بناديها هههههههههه .. اوكي حبيبي لا تزعل الحين اقولهم
مها : بنات خالد بيسلم عليكم
نوره بإرتباك تبحث عن عبايتها !
مها : نوره حبيبتي لا ما يحتاج ما رح يدخل
نوف تكتم ضحكاتها خجلاً من خالد ... وعليا وكأنها لم تسمع لكي لا تحرج نوره
نوره بخجل ووجها محمر : اها طيب
مها تهمس لخالد: .. يلا سلم ههههههه
خالد : يالله ان تحيهم وشلونكم بنات ؟
البنات : بخير الحمدلله
نوف تغمز لنوره : انت كيفك خالد وش مسوي ؟
خالد : هلا نوره الحمدلله بخير
مها لم تستطع ان تكتم ضحكتها اكثر : هههههههه احم هذي نوف مو نوره
خالد : يلا معليه اخوات : ووشلون نوره عساها بخير والحمدلله على سلامتك سامحيني ما دريت بعمليتك الا تو ؟
نوره سـ تتبخر من الخجل : هلا خالد انا الحمدلله بخير الله يسلمك ما تقصر
خالد : عليا وش اخبارك ؟
عليا : الحمدلله كيفك انت ؟
خالد : الحمدلله .. بغيت اقولك ان خالي يبيك تحت
عليا : يلا الحين بأجي ..
خالد : مع السلامه بنات
الكل : بحفظ الله .. باي
سكرت باب الغرفه وعيني بعين نوف ستنفجر ضحكاتنا على خالد ونوره
نوره منحرجه جداً وتشغل نفسها بالهاتف
عليا عيناها على هاتفها .. دقيقه كامله وانا ونوف نمسك ضحكاتنا حتى تكلمت عليا
رفعت عينها الينا : نوف مها وش فيكم هههههه ؟
انفجرت ضحكاتنا
مها :: اااااه يا بطني هههههههههههههه لا مستحيل شفتي وجه نوره يوم غلط بينكم ع باله انك انت نوره
طارت عيونها مهي داريه وش السالفه ولا هو يا نوف لو تشوفين وجهه وهو يرقع ههههههههههه

نوف : ههههههههههههههههه ااااااه يا ربييه ولا العبايه تبي تلبس العبايه ههههههههههههههههههههههههه
نوره بعصبيه : انتو الثنتين ما تستحون ابدا ً
عليا : لا بصراحه بنات ضحككم هذا يزعل نمون على بعض اوكي بس حرام عليكم والله
نوره : عليا يلوموني فيك والله .. نوف يلا امي دقت وتقول بنمشي
نوف : نوره لا يكون زعلتي اختي حبيبتي ؟
مها : لا مهي ماشيه من البيت الا وهي راضيه .. صح
نوره :..........
عليا : والله ما الومها هههههههههه تستاهلون
نوف : انتي اسكتي يا حبك لتخريب
عليا : والله انتو الي خربتوا على اعماركم هههههههههههههههه
مها : نوف اخصريك منها .. نوني حبيبتي الله يخليك لا تزعلين
نوره : حبيبتي مها انا ماني زعلانه بس تكفون لا تعيدونها
مها نوف : اوكي ما رح نعيدها
عليا : الا مهاوي نبي عباياتنا الله يسعدك حبيبتي بأمشي الحين تأخرت على ابوي
مها : دقايق ادق على لورين تجيبها
.. الو لورين ؟ .. جيبي عباية مس نوف مس نوره اند مس عليا .. كويكلي بليز .. لغرفتي اوكي ؟ .. باي
عليا : مهاوي مو انتي ونوف بنفس العمر وما بينكم فرق كبير ليه هي ثانيه وانتي اولى جامعه ؟
: احنا كبر بعض بس هي سبقتني .. راحت علي اول سنه للأسف
عليا : لييه كذا ..
: والله هذا حظنا وش نسوي ..
علييا : يالله الله يوفقك يا رب وينجحك .. فمان الله حبيبتي
: وياك يا قلبي امين .. بحفظ الله نشوفك بكره
نوف + نوره : باي
عليا : ما اظن والله احتمال نمشي بكره
مها : ليييه كذذذذذا امس الي واصلين
عليا : والله ما ادري عن ابوي
نوف : ضيقتي صدري والله ! لازم اكلم خالي
مها : كلنا بنكلمه
عليا : يالله حبيباتي اشوفكم على خير ..
مها : الله يستر عليكم ..

لبست ملابس النوم .. استعداداً لنوم وترحيباً به .. لكن لحظه هل يريدني عبدالله غداً ايقظه بالصباح ؟
لما لا اسأله ! .. فتحت هاتفي
*والله من زمان عنه عبدالله ما صرت احاكيه مثل اول .. اووه راسلي كلام خليني اشوف*
9:34 م
عبدالله : مهاوي وينك من صرت احاكيك مثل اول بغيت اكلمك بموضوع ضروري جداً
10:3 م
مها ردي ضروري قسم بالله ..... :@

12:40 ص
خلاص انزلعي انتي وبنات خالتك وخالك صحيني الساعه 8 بالضبط بليز .. كنت بقولك شي بس شكلك مشغوله مره ومنتي فاضية لي .. ع العموم لا تنسين 8 الصبح
1:5ص
مها : عبووووش يالدب نمت ؟
1:20ص
عبدالله : لا طفشششان مرره وما بغيتي تردين يالاخت

مها : والله سامحني انا نفسي منهكه تعبانه ما نمت خبرك ساعتين الفجر وثلاث من العصر الين المغرب
يرضيك ؟

عبدالله : وشو يعني بتروحين تنامين ؟
مها : والله ودي لاني تعبانه جداً توهم الي راحو والله

عبدالله : مهاوي ما ودك تعرفين وش الموضوع

مها بسخريه : وشو رقم ابوي ؟ ههههههه

عبدالله : لا من جد !! وش اسمك الكامل ؟

مها: عبدالله وش هالسؤال ؟ ما سألتني طول هالفتره تسألني الحين ؟؟

عبدالله : ايه وش فيها انتي تعرفين عني كل شي

مها : عبدالله انت رجال انا بنت يختلف وضعي عن وضعك سامحني صعبه

عبدالله : وش اعرف عنك غير انك مها عندك اخو ما ادري وش اسمه عمرك 20 سنه ؟ بس؟؟

*وش يبي فيني وبإسمي ؟ .. خيييييير يا عبدالله اخر ما كنت اتوقعه تسأل يا خوفي وراك مصيبه *

عبدالله : ليه ما تردين ؟

مها : عبدالله لا تحرجني الله يخليك .. انا بروح انام تبي شي؟
عبدالله :اعطيني رقم ابوك هالمره من جد مو مزح .. او عرفيني على اخوك بطريقة غير مباشره

مها : عبدالله وش تخربط ! ولا هذي نكته جديده سخيفه

عبدالله : ابببببغى رقم ابوك ولا اخووووووووك امك شوفي لي ابغاااه رقم البيت هاتيه

لم ارد على عبدالله انصددمت منه والى الان احساسي انه مجرد مزحه وسوف يعترف
لكن مالذي يريد من رقمي

سمعت جوال يرن وانا متأكده انه عبدالله .. سأضعه على الصامت وأنعم بنومه هنيئه
اشغل فكري وارى شاشة الجوال كل ثانيتين تنير ما القصه ؟ ملأني الفضول
لأرى مااذا كتب ؟؟
وجدته قد ارسل لي الكثير من الكلام وانه يعتذر وربما قد تسرع ، وكل ما نزلت سطر وانا اقرا كلماته اتفاجأ اكثر!
*انا اعتذر ان كان طلبت منك رقم ابوك وتسرعت مره لكني من جد حبيتك وتأكدت انك انتي البنت الي ابيها
ما ابي أي شي بس اعطيني رقم ابوك .. واذا تبين بعد اعطيك رقم اختي وهي تاخذ رقمك وامي تتعرف على امك
يا مها تكفين ادري بتقولين انه لعوب وفاضي وراعي حركات مبزره
بالعكس لو اني العب عليك كان ما قلت اني ابي اخطبك وقعدت العب عليك بالكلام المعسول وهالكلام الفاضي
من اول وانا ودي اصارحك واتردد كثير .. والله اني خايف تاخذين فكره غلط عني .. انتظر ردك على احر من الجمر*

نعم افصح لي عن اعجابه قال انه احببني من اول
ما بدأت العلاقه بيننا تتعمق لصداقه اصابني ذهول .
عبد الله يحبني عببببببدالله ؟؟؟ ؟ " وش ذا الخرآبيط !!.. وش ارد عليه الحين !
وهو اكيد عارف موقفي من هالكلام "
ارد أو لآ ارد ؟ لن ارد وضعت الجهآز على " الكومدينه " اصبحت اغرق في تفكير عميق جداً لم استوعب ذلك
بعد دقائق ... رن جوالي مره اخرى وقطع حبل افكآري اخذت الجوال .. وجدته قد ارسل : قريتي الكلام .. بس ما كتبتي شي؟

فقلت له وبكل جديه : عبد الله ارجوك .. بأسوي عمري ما قريت شي خلي علاقتنا صداقه بس وانت عارف إني ما احب هالحركات

تعجب مني وقال: طيب انا حبيتك وقلت لك هالشي صدديقني مها اني ما اكذب عليك ولا بحرف .. يمكن تسرعت اني قلت ابي رقمك .. بس هالمره بقول ابي رقم ابوك ..
من ثلاث ساعات احاول انام ماني قادر ووراي جامعه وبالليل شغل

وهذاك شايفه النور طلع ولا نمت .. ابي رقم ابوك
سكت وانذهلت اكثر قلت : وش تبي برقم ابوي واهلي
قال : لهدرجه صعبه ويبيلها تفكير ؟ ابي اجي اخطبك ! ابيك انتي غيرك ما ابي

قلت في نفسي اظنه يمآزحني فقط ويريد ان يرى ردت فعلي فقلت له : عبد الله مزحك صاير ثقيل كافشينك هههههه

قال : وش تبين اسوي لك عشان تصدقين
فقلت بسخريه : ارقص لي هههههههه
قال : اكلمك من جد !
سكت لم ارد عليه .. قال : والله إني ابي اخطبك واني احبك يا شيخه
عطينا رقم ابوك والله ابيك انتي ابي اتزوجك حلفت
قلت : امرك مكشوف انسى لا رقم ابوي ولا رقمي ..

حوالي اسبوعين وهو مصر جداً يريد التعَرف على احدى اخوتيَ او ابي او ارقامهمَ..
ولم اقبلَ بتاتاً وهو لم ييأس ابداً ..
يومياً كل صبحَ وليل لم يملَ لمدة شهرَ كاملَ حتى ان قلت له انه في يوم ما سوف اقطع علاقتي فيك إن لم تتوقف عن ذلك بداخلي اقول انا ليس لدي أي مانع لكن ما الضمان ؟

.. انصدم من كلامي هذا فقد توقع ان من الممكن انه اذا
اصر علي ورأيت اصراره انني سوف اقبلَ !
واصبحت َ علاقتي فيه اقل من عاديه تبدأ بـ " هلا .. كيفك ..تمام وانت .. بخير "

وتنتهي بها فقط لا غير..
فتره طويله تقريبا ونحن على هذا الحالَ ولا ازال لا استوعَب انه عبدالله يحبنيْ !
الصباح البآكر موعد ذهابي للجامعه .. لكن مع نواف هذا اليوم
متحمسه جداً ان ارى كيف يبدو ( فضول َ !)
ركبت السياره : السلام عليكم اخ نواف
نواف : وعليكم السلام طال عمرك .. صباح الخير
مها : صباح النور ي هلا .. وش اخبارك ؟
نواف : الحمدلله بخير .. وانتي شلونك ؟

مها : بخير الحمدلله .. اقول تدل الجامعه صح ؟
نواف : ايه ادل ..
مها : تمام توكل على الله ..
الا ما قلت لي نواف وش تشتغل بالشركه ؟
نواف: والله سكرتير للوالد الله يطول بعمره ومرافق لسفراته وكذا
مها : اها الله يوفقك يا رب .. طيب ما تعرف ابوي وش يبي بـ حسنين؟
نواف : والله ما ادري ولا أقدر اسأله .. كل الي اعرفه طلب مني اني اخذ اجازه من الشركه
لمدة ثلاث شهور وقالي ابيك توصل بنتي للجامعه ..
وحسنين الظاهر بيسافر الاسبوع الجاي اجازته شهرين

مها : أحس موضوع حسنين هذا وراه سالفه .. وكل السواويق الي عندنا رفضوا يكملون بسبته
ليت ابوي يعطيه اجازه ابديه .. شكله مسوي مصيبه

نواف : ههههههههه
مها : والله اكلمك من جد يرفع ضغطي مره .. عاد الله يعينك علينا
نواف : الله يصلحه .. لا شدعوه بالعكس الله يحفظك
دخلت الجامعه
الساعه 10 :30
نوف : مهاااوي اخييييراً شفتك
مها : اهلن نوفا كيفك ؟
نوف : وانا جايه شفت معاك واحد مو خالد منهو ؟
مها : هذا
.. بعد الغداْء ، الساعه 2:30 مساءاً
اتى اخي الذي يكبرني بأربع سنوات " خالد " ويقول لأمي انه سوف يأتي صديق مقرب له
كان يعرفه ايام الثنويه والتقيا قريباً في مجمع تجاري .. ودعاه الى البيَت ..!
وانا مشغولـه بالجوال احاكي صديقاتي ومندمجه واستقبل وارسل واضحكَ واقرأ ... وفجأه
امي : وش اسمه يا ولدي ؟

خالد : اسمه عبد الله بن نايف الـ... ! بيجي يتعشى الليله ان شاءالله
بدوت كـ صنم وعيني على شاشة الجوال لم اتحرك لا يميناً ولا يساراً ! .. التفت امي لي ولاحظت علي : مها بنتي وش فيك احد صاير له شي ؟ وجهك منخطف لونه !
التفت لأمي لم اعلم ماذا اقول توترت جداً ايعقل انه يلاحقني ؟ كيف عرف إسمي ؟ انا متأكده لم اقل لأحد اسمَي كيف عرف اخِي ..؟؟ لا مستحيل .. كادت انفاسي تنقطع وعيني كادت ان تخرج من هول ما سمعت !

خالد ينظر الي وينتظرني ان اتفوه ولو بكلمه ! خاف كثيرا
امي : بنتي تكلمي فيك شي..!
قلت : ها ولا شي !
امي بعصبيه :الا فيه ، قولي طيحتي قلبي احد صار له شي ؟
قلت بإرتباك : امي اقولك شي؟ بس لا تزعلين ، راحت علي محاظره مهمه اليوم !
امي : انا قلت احد مات لا سمح الله وتقولين لي محاظره ..
يالله الله يسهل، ولا تعيدينها لو يدري أبوكَ عنك يا ويلكَ الا الدراسه
خالد ضحك علي كثيراً ، لم ابالي هذه المره له لأنَه من الاصَل
كل المحاظرات هذا اليومَ كانت في الصبح وانتهيت مبكراً

صعدت الى الاعلى كنت خائفه ، اخاف ان يقَول له انني اعرفه وتصبح مشكله
بكيت خوفاً .. فقلت لنفسي ولأطمئن نفسي : الحين مو هو
قال انه يعرفه بالثنوي وش دراه اني اخته واني مها هي نفسهآ كثيرين مها بالرياض ! ؟
وفعلا اقنعت نفسي بذلك .. غفيتَ حتى اذآن المغرب صليتَ واخذت جهآزي لأتصفح الانترنت كالعاده وادخل
لكن هناك خوف بداخلي وقلق ! لم اخرج من غرفتي حتى عندمآ نادتني امي للعشاء لم اذهب وطول الوقت وانا على "اللابتوب – المحمول " قليلاً هنا وقليلاً هناك مع صديقاتي
طلبت من الخدم ان يحضرو لي معشوقتي " القهوه "

واقرأ كتاباً او اتفرج على فلم ما هي الا دقائق احضرت لي القهَوه
قرأت جزءاً من الكتاب اخذت جهاز التحكم شغلت التلفاز وكان صوَت
التلفاز عالي والنور خافت واتابع فلم ومندمجه جداً
سمعت صوت الجرس ، وقلبي ينبض نبضاً متسارعاً !





0 أخـبـار كـاذبـة ج 2
0 أعتزلت المقالب ،، آخر مقلب لي
0 الترحيب
0 كيف تتحمس لاستغلال رمضان
0 Le Nouveau Petit Robert de la langue française
0 طالب إماراتي يرسب 15 مرة
0 أصبحنا مثل الحيوانات !! ( بقلمى المتواضع )
0 القوانين الجديده لقسم الكاريكاتير
0 حمل الفيلم الرائع The Princess and the Frog
0 الصاحب ساحب .. نظرة في العمق ! " مشترك بمسابقة ثلاث يرقات "
0 نجاح عملية لدجاجة بالسعودية
0 مسابقة قسم النقاش الجاد ( دعوه للتميز )
0 صور زواج نيكول سابا من يوسف الخال
0 مواقع مجانية لتعديل الصور ( 20 موقعاً )
0 أشياء تؤلم

التعديل الأخير تم بواسطة الكاتب عمر ; 06-04-2012 الساعة 09:16 PM
نُوٌرَ بًرّقّ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2012, 04:55 PM   #4
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية نُوٌرَ بًرّقّ
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 6,898
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 15
نُوٌرَ بًرّقّ is on a distinguished road
افتراضي


كنت اتسائل ان كان عبد الله ام لا !
اطفأت النور نهائياً لم يبقى سوا نور التلفاز .. خفضت الصوت ، وذهب الى نآفذتي العريضهَ
التي تطل على باب البيت والحديقـَه على اليميَن
و " بيت الشعر " على اليسآر
استضاف خالد عبد الله فَي بيت الشعَر ، وانا اسمَع أخي يهلي ويحَييّه



( هذا بيت الشعر والمسبح والحديقه على يميني .. *

: هلا والله عبدالله يالله حيه
عبدالله : الله يحيك ويسلمك

عند دخولـَه .. ما إن رأيته تفاجأت ! .. ^ تخيلوه معي ^

كان يرتدي ثوباً ابيض وغتره كان طويلاً وجسمه رياضي
، اسمرآني ، له " سكسوكه " .. وسَيم بمعنى الكلمَه .
اقفلت الستاره بسرعهَ ..

رميَت نفسي على السرير .. وبت اتخيل

ايعقل ! .. ان من اكلمـَه بهذه الوسامه قلت لخآطري : والله يا مها منتي هينـه ! ،
تخيلت لثآنيـه انني بجآنبه على " الكوشـَه " بفستآني الابيض وهو بـ " بشتـه " الاسَود

قلت لنفسي : مها لا تتخيلين كثير ما اتوقع يحبني يمكن يلعب علي وش ضمني !
دخل لـ " بيت الشعر " واسمع ضحكاتهم تتعالا

فـ أبتسمت كنت دائماً اتمنى ان اجلس معهم " جلسه شبابيه " اتمنى احياناً ،
ليتني شاب لسآعـه واحد فقط لأجلس معهم ..
جلستهم . خفة دم وضحك ومزَح ليس كـ تجمعات البنات !
كلها هدوء والكلام بصوت خافت والرسميه ! ..

تأكدت بعد مجيئه ولله الحمد انه لم يعرفنيَ بعد ، وعلاقتنا بـ " البيبي" كما هي
( هلا كيفك ، بخير إنت.. تمام .... ) .. وبدأ كل اسبوع او اسبوعين يأتي عند اخيَ خالد ..
في الحقيقه بدأت اعجب بـه اكثر .. من كلام خالَد عنَـه عند أمي وأبي
احببت شخصيتَـه المرحَه .. احببته من حبَ أخي لـه

فـ خالد توأم روحَي .. وسنـَدي . اخ وصديقي المقرّب بالنسبة لي .. يعني لي الكثيَر
في يومَ كان لدي اختبار .. وكنت اسهر لأذاكر واراجع كثيراً
وكنت قلقه جداً بسبب الاختبار كتبت " بـرب عندي اختبار ، دعوآتكم لي "
لم يقصروا بالدعاء كلَن من المضافين لدي يدعو ليَ بالتوفيقَ ..

.* هناك * كآن عبدالله يفكَر بـ مها .. ( اصبحَت هاجسَي )
كيف علاقتنا اصبحَت سطحيَه جداً بعد ان قلتَ لهآ اني اريدهآ
.. اني احببتها .. عشقتها .. تفهمني اكثر من أي بشر ؟

اعرف تفكيَر مها فهي ترا الحب لا يحصَل ابداً الا في الروايات والقصص .. وتصل لتفاهه بعض الاحيانَ ، فأين كان عقلي حيَن افصحت لها بحبي .. كيف لم انتبـه ..
هي الان اكيد اخذت عنيَ فكرره سيئه .. انا نادمَ اشد الندم واشتآق الى مها كثيراً

خوفي انا اضغط عليهآ او اضايقهآ او حتى احاول ان اجعَل
علاقتنآ العميقـَه تعود ، قد تنفذ تهديدها في أي لحظَه
وتقطع كل وسائل الاتصال التي بيني وبينها ..

السآعه الان الثانيه صباحاً
ارسل لي اخي خالد : مسكينه يالي عندها اختبار الناس خلصو وانتي باقي ككك
قلت : خالد ادعي لي والله خايفه وقلقانه واتركك من حركات المبزره =(

خالد : الله يوفقك حبيبتي ويسهل عليك ، وبلاش حركات المبزره
انتي بعد وخوف وقلق وكلام فاضي ههههه ..

قلت : هههههه طيب يلا بكمل يَ حلو برب
خالد : الله يسهل عليك ، تيت
وانآ امسك الكتاب واقرأ واحفظ وفي قمة التركيز قطع تركيزي
الجوال مره اخرى .. توقعته خالد كنت سوف اوبخه اريد ان اركز ! ..
هذا عبدالله ؟ " احتست "

فتحت المحادثه وانا متشوقه لأرى ما ذا قد يكون ان ارسل!
قال : الله يوفقك ويسهل عليك وإن شاء الله الي ببالي يصير قريبَ
خفت ! اظنه قد عرف اني اخت خالد ؟ اربكتني كلمته ( يصير قريب )

قلت وكأنني لم اقرأ نصف العباره الاخيره : مشكور ..
قال: مها ، ان كنتي منتي حلوه مب لازم بس ابيك
قلت كلمتان ! وياليتني لم اقل لـه ولا اعلم لماذا قلت : ههههههههه تصدق ! إني شفتك ثلاث مرات والله يهديك لوعت كبدي شين

عبدالله : شفتيني ؟ وين
مها : مالك شغل المهم شفتك
عبد الله : اممم لا يكون بـ بيتكم وانا مدري ؟
قلبي تسارعت دقاته احسست بـ دوار ..
فعلاً لاني لم اكل جيداً هذه الايام ! وخوفاً من انه عرف اني اخت خالد

مها : ههههههه وين بيتنا لا لا .. برا وبعدين لا تنسى وحده اعرفها شافتك
.. قال بيتنا قال .. المهم انا احس بدوخه بروح اكل واكمل مذآكره باي
عبد الله حينها شك انني انا التي رأيتـه ..
لانه لمَح من يرآقبه من نافذه وحينما التفت اختفيَت وهي فعلاً انا

معقول ان تكون مها هي تلك؟ لا مستحيل ربما البارحه
رأتني في مكان عام لكنها لآ تعرف هيئتي ولا وجهي حتى ؟ ، وهل لخالد اخت ! وما اسمها ؟ ..

لكنها تقول ثلاث مرات ؟ ام انها تمازحني فقط ! لم ارى تلك الفتاه التي
تقول عنها طيلة الفتره السابقه ؟ .. لا لامستحيل ما اظن


،،

مها ، وهي تنزل الدرَج بخطوات صغيَره والهدوء يعم البيت والكل نائم
اتجهت للمطبخ وعند دخولها سمعت اصوات رجال وضحكَ ..
قالت : لابد انه خالد مع احد اصدقاءه ( سهرانين كالعاده) ..

وهي تحضر لهآ " الساندوتش " ليسد جوعها ..
سمعت خالد ينادي : عبد الله اترك جوالك شوي تعال طب معي

مها بدهشه : ها عبدالله ! احد يسبح بهالفجر وش هالمجانين :| ! ..
وانا خارجه من المطبخ مسرعه اريَد ان اصعد خفَت عندما
سمَعت اسمه وانه موجوَد ، التفت فوجدت جسَد كدت ان اصطدم به ..
فـ صررررخت بقوه افزعني حقاً
كان الماء يتقطر من شعره وجسده ..

خالد : بسم الله عليك الرحمن الرحيم بعدك صاحيه
فكنت خائفه من أن يعرفَ عبدالله او ينادي بأسمي خالد فيسمعه .. فـ يفضحني ! فصرخت بوجهه

بعصبيه : ما تعرف تتنحنح ولا تطلع صوت قبل ما تجي كأنك حرامي ! خوفتيني ..
وعيناي بدأت تدمع من الخوف واصبحت ارجف َ اكثَر من قبل
ضمني خالد وغرق ثيابـي بالماء : احد يدخل المطبخ من غير ما يشغل النور ؟

لم اهتم ، قلت: وفيه احد يسبح بهالفجر ؟ ولا وهذا ومعاك ربو
.. ابعد بس ابي اكل ميته جووَع ،
خالد بإبتسامه :طيب هنا وعافيَه ..

المطبخ لا يبعد كثيراً عن غرفة امي وابي ،
اتت أمي تسأل ما هذا الصراخ ؟ : فقال لها خالد عن ما حدث ..
ووبخته فمن يسبح في هذا الوقت ؟
وذهبت لتكمَل نومها بعد توبيخها لخالد الشديد خوفا عليه ..

وشَرب كأسا من الماء وخرج لـ عبد الله وانا صعدت
الي غرفتي .. كدت ان انفضح لولا رحمة ربي !
الان الساعه 7 ونص صباحاً بعد ساعتين اختباري
ويجب ان احضر الساعه 8 صباحاً ويجب ان يوصلني خالد

الى الجامعه نزلَت فقال لي خالد : اركبي ورا لا تركبيَن قدام ..
فهززت رأسي بـ نعم دون اسأل فكنت مشغولـه ومنهمكه من الدراسه
.. لم انم الا ساعتين ومتوتره جداً

وانا بطريقي لركوب الي السياره تفاجأت ؟ عبد الله يركب بجانب خالد !
رجعت الى المنزلَ لـ اتضاهر اني نسيت دفتراً او أي شي ..

اتصلت على خالد : خالد كيف تبيني اركب وواحد من اصحابك فيه لا مستحيل
.. نواف وينه ؟؟ ابي نواف هو الي يوديني بدق عليه
خالد خرج من السياره لكَي لا يسمعه عبد الله ،

خالد : يا بنت الحلال تعالي كلها اوصلك الجامعه
اختبري وبعدين انا وياه نروح نفطر برا وين المشكله ؟ وش عليك منه !
واذا مستحيه كلها ربع ساعه لين نوصل بس بعدين نواف سافر مع ابوي .. البارح!
مها : ياربيه يا خالد والله صعبه

خالد : مها يلا انا احتريك وراك اختبار مو محاظره اختببااااار يلا تعالي
خفت ان ارفض فـ خالد لا يحب الانتظار والسائق لم يكن موجود !
لم استطع ان اقول شيئاً فهذا اختبار وليس كـ يوم عادي بالجامعه

وركبت السياره وانا *على اعصابي* خوفي ان يقول خالد
اسمي امامـَه حينها ادركت انه من المستحيل ان انجو هذه المره ، حتى ان وصلنا
الى الجاامعه فأرتحت كثيرا وحمدت الله انني لم افضضضح

وانا افتح الباب لأنزل ثم قال خالد بصوت عالي : مهـــــا .. مها يا بنت متى اجيك ؟
التفت وانا بداخلي اتمنى لو اصفعه .. التزمت الصمت
خالد بعصبيه : مهـا رررردي

مها : انا اتصل عليك ، خالد : لأ تلفوني مقفل احكي الساعه كم اجيك؟
مها بعصبيه اكثر : عشره ، زاد توتري وقلقي .. بدأت اشعر
بالدوار مره اخرى وجهي شآحب .. اشعر بتعب ، وها عبد الله قد عرف من انا

صحيح ؟ لم ارى ملامح عبد الله حين علم ان اسمي مها ؟
دخلت الاختبار وانا حالتي صعبه جداُ اختبرت ولم استطع التركيز فأرى
الكلمات والحروف تتداخل على بعضها
تعوذت من الشيطان وسميت بالله

وبدأت والحمدلله كان سهلاُ رغم اني واجهت صعوبـه لتذكر المعلومات ،

ولكل مجتهد نصيب ! .. خرجت من الاختبار الساعه العآشره
متوجهه لـ " الكفتيريا " مع صديقاتي ، اريد أي عصير لينعشني الى حين
ان يأتي خالد واتمنى انهَ يأتي من غير عبد الله اصبحت الساعه تقارب
الـ الحادية عشره ولم يأتي خالد بدأت اقلق كثيراً ،

ثم رن هاتفي وكان رقم غريب

رديت بسرعه فمن الممكن ان يكون خالد .. الوو ! ..
واذ بصوت رجل : هلا ، وينك احتريك من ساعه ؟

قلت : خالد ؟ .. قال : مها عجلي يرحم امك انشويت من الشمس
ماني قايلك جوالي مقفل ما فيه شحنَ ؟

قلت بتعب : معليش حبيبي والله ما دريت يلا طالعة لك
وانا في طريقي وعند كل خطوه اخطوها بإتجاه السياره ثقيله من التعب ..و ادعي ربي ان لآ يكوون عبد الله مع اخي!

وللأسف كان موجوداً ، لم استطع ان اقول لخالد شي يكفي انه انتظرني ساعه تحت شمس الرياض وحرارتها وعلى قوله " انشويت " لانني توقعت

ان تفوهت بأي كلمه سوف يشنقني ، ركبت بهدوء وصمت ..
توقعت ان خالد متعصب لتأخيري لكني وجدت العكس وكأن شي لم يكن

خالد : هاه كيف اختبارك ؟ ..
خجلت من عبد الله وقلت بصوت خافت : ماشي حاله

*عبد الله * مستحيل ان تكون هي مها التي احببت ان اقابلها ! لا لا اصدق لكنها تقول انها رأتني ؟! .. امعقول تكون هي ؟ لديها اختبار اليوم ؟..
لا لا يا رجل استحاله .. ارريد ان أؤكد لنفسي اني مخطئ استحاله ان تكون هي !

سحب عبد الله جوالـه من جيبه وارسل لـ مها " بنق "
التفت مها على حقيبتها ولاحظت وجود جوال عبد الله بين يديه وهو يرسل
لكنها لا تعلم ماذا يرسل ولمن بالضبط !
لحظه انه يرسل لي !

خفت كثيرا أدخلت يدي في حقيبي لأضع وضع الهاتف على " الصامت "
او اقفل الجهاز على الاقل .. ان كان فعلاً عبد الله او غيرهَ !

حاولت ان اسكتـه وصوت الـ " البنق " رن مره اخرى وثالثه ورابعه
.. وعبد الله يرسل ويرسل ويرسل ........ اطفأت الجهاز اخيراًً !!!!!!!!!!!!!!

وها قد وصلت المنزل الحمدلله ، صعدت لغرفتي فوراً لدرجة
انني لم الاحظ وجود امي في " الصاله " وانا اركض للأعلى

صرخت علي امي : مهااااااااااا ، التفت عليها سريعا افزعتني ..
امي : وش ذا العجله ولا تسلمين ولا شي علمتك كذا انا ؟ ،
خجلت من نفسي رجعت الى امي قبلت رأسها واعتذرت سألتني عن الاختبار وكيف ابليت فيه

فـ طمنتها انه جيد وسهل بإذن الله ..فقلت لها اني متعبه ولم
انم جيداً وصعدت اخيراُ فتحت جوالي قبل حتى ان اخلع " عبائتي "
ووجدته فعلاً كما احسست ان عبد الله هو من ارسلها الي ، بكيت على

غبائي فأنا من شككه بذلك وفضحت نفسي اطفت جوالي
يومين وقررت ان احذفه من القائمهَ وحذفتـه بعد يومين ..

*عبدالله * ؟؟ سمعت صوَت جوالها .. انا متأكد ! ،
هذا انا من ارسل اليها ارسلت لها مرتين .. ورن هاتفها ! ارسلت عشره ورنَ ! ..

ارسلت عشرين ورن !؟؟؟؟
لم احذف عبد الله الا عندما رأيته قد ارسل : انتي اخت خالد صح ؟
مها ردي علي .. عندك اخو اسمه خالد ، انتي مها بنت العم فهد ؟
اخوك اسمه خالد .. انتي .. انتي ..؟

حذفتــه نهائياً ..


يوم الاربعاء 7:30 م

اختباري الاخير اليوم بإذن الله

ركبت السياره والحمدلله كان نواف هو من سيوصلني

السلام عليكم .
نواف : وعليكم السلام

: كيف الحال ؟ ... الحمدلله ع السلامه
نواف : الله يسلمك بخير الحمدلله .. بشريني عنك طال عمرك ؟

: انا بخير الحمدلله .. نواف لعد تقول طال عمرك ياخي احس
اني ابوي وانت تقولها .. قول اختي افضل

نواف : ههههههههه ابشري على راحتك
مها : الا الوالد ما جا معك ما شفته ؟
نواف : ايه بيجي الخميس ان شاء الله
مها : الله يرده بسلامـه

*يا زينك وياشين خالد واليوم الي ركبت فيه مع خالد ..
صادق ابوي الواحد يتعود عليك بسرعه الله يحفظك*

مها: ابيك تجيني 10 ونص طيب ؟

نواف : ابشري

دق جوالي من رقم غريب .. ورقم تلفون ارضي ؟

خير من هالي داق بهالصبح ولا وبعد ارضي سلامات ..
كنت سأضغط على زر الرد ولكن مهلاً
هل هذا عبدالله ؟؟ لن ارد

اتصل علي 5 مرات في المره السادسه طلبت
من نواف ان يرد على هذا الرقم

مها : نواف ابيك بخدمه لو سمحت
نواف : امري

مها : ابيك تكلم هالي يدق علي هو تلفون ارضي
ان كان الصوت صوت بنت عطيني !

ان كان الصوت صوت رجال قوله ان الرقم غلط

نواف : اوكي .. اعطيني ارد قبل يبقفل

مها : تفضل

نواف : الووو ؟

: الووو ؟

نواف : هلا والله .. مين معي ؟

: مها وين ؟

: مها مين مها ؟
: لا تستعبط انت مين ومها وين ؟

نواف : ياخي أي عالم انتو داق وتبي مها ما فيه
مها ما اعرف وحده يابابا اسمها مها

: اقولك عطيني مها

نواف : ياخي ما اعرف وحده بهالاسم هذا رقمي من وين اجيب لك مها
: هااه اجل رقم غلط ؟؟ اجل قولها عبدالله الي متصل
نواف : ايه خير ان شاء الله اذا لقيت هالمها الي تقول عنها بأقولك انك عبدالله


*الله ياخذك يا عبدالله الحين وش اقول للولد يحسبني وحده راعية حركات واكلم عيال .. الله لايسامحك*

نواف : إختي هذا واحد يقول قول لمها انا عبدالله الي متصل

مها : عبدالله ؟؟ ما اعرف احد بهالاسم وش هالمريض
هاذا ولا وداق لي من ارضي بعد !!

نواف بضحكه : طال عمرك هذا صوت طفل !

مها : هاااااه طفل ؟؟ مين فيه عندنا طفل اسمه عبدالله ؟؟

نواف : ما ادري بس وصلنا الجامعه طال عمرك

مها : ما فيه الا عبود ولد عمتي !! .. احم ع العموم لا تنسى 10 ونص
نواف : ابشري

نزلت من السياره .. كنت جداً خجله من نواف !! وتوعدت بعبدالله ولد عمتيَ عمره 10 سنوات

نواف شاب عمره 27 سكرتير ابي ومرافقه ويعرف
كل اسرار الشركه وشغل ابي لا اعلم لماذا استغنى عنه ابي هذه الفتره بذات هل هناك سبب
ام انه رجل يثق به ابي حتى يدبر لي سائق ؟

.. رأيي فيه : شاب متواضع مؤدب ومحترم لم اراه يلبس البدل والجينزات ..
دائماً ما اراه بالثوب والشماغ والساعه .. ورائحة عطره التي تملأ السياره . شاب انيق
بصراحه جذاب ! مع ان ملامح وجهه ليست مثل بجمال ملامح عبدالله

الساعه الان تشير الى العاشره تماماً

مها : الحمدلله رب العالمين حليت زين اليوم
نوف : انا يعني امس احس انه افضل

مها : يووووووه ما قلت لك تخيلي اليوم الصبح صار موقف يفشل مع نواف نفسي امسك عبادي هذا
واشوته لين يدوخ

نوف : ميين لا تقولين ولد عمتك ؟

مها : ايه البزر هذا .. اسمعي السالفه !

حكيت لنوف السالفه وضحكت كثيراً علي غير التعليقات ايضاً

نوف : نواف هذا انا من يوم شفته ذاك اليوم يوم وصلك للجامعه .. يخقق

مها : انتي كل الناس تخقين عليهم اول مرره بعدين تقولين وع اكرهه فجأه

نوف : لا والله من جد .. اسمعي انا بأدق على سواقنا واقوله لا تجي بأجي معاكم عشان اشوفه

مها : هههههههههههه لا يا شيخه وش بتقولين لخالتي

نوف : عازمتك بنروح نتغدا برا انا وانتي

مها : لا انتي مستحيله نوف بتغديني عشان تشوف نواف ههههههههه

نوف : يلا عاد نسيتي يوم انك بالثنوي وتجين معانا عشان تتمقلين بأخوي راكان

مها : اصصص تفكين حومتي كبدي ليله سودا الي فكرت اخق عليه

نوف بعصبيه : بععععععد تقولينها قدامي

خفت من نوف بصراحه مها : لا لا امزح معك يوه هههههه

: اسمعي بس بأغديك بمطعم خاطييير

مها : طيب وكيف اخلي نواف يحتريني فشله !!

نوف : أي والله عيب .. خلاص يتغدى معانا وش رايك !

مها : هبله ولا هبله انتي ! .. من جدك يتغدى معانا تراه مو محرم اصحي

نوف : كلي هوا .. يروح قسم الشباب واحنا العائلات وين المشكله او اننا نقوله يروح
واخلي سواقنا يجي يردنا !

مها: خلاص اوكي نشوف وش يناسبه

10:30ص

مها : يلا يلا هذا هو يدق مشينا

نوف : يلا طيب
.....

مها : السلام عليكم نواف

نواف: وعليكم السلام .. كيف اختبارك اليوم ؟

مها : حلوو احلا من امس
نواف : إختي مها نروح ع البيت دوغري ؟
مها : لا بنت خالتي عازمتني اليوم ع الغداء
نواف : أي مطعم تبون طيب
مها : وش فيك نوف ؟ ردي أي مطعم !!
نوف : ها امممم .. ما ادري
مها : هااااو نوووف توك قايلة لي مطعم وما فيه زيه وين هالكلام
نوف : اسكتي بس واختاري أي مطعم
مها : الحين اسكت هاااه
نواف : طيب صلو ع النبي
: اللهم صلي وسلم عليه
نواف : وش رأيكم اوديكم مطعم على ذوقي
نوف : اليي تششششوووفه
مها : اوكي .. طيب وإنت تقعد هنا !
نواف : لا بدخل قسم الافراد
مها : اوكي ع راحتك









التعديل الأخير تم بواسطة الكاتب عمر ; 06-04-2012 الساعة 09:28 PM
نُوٌرَ بًرّقّ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2012, 04:57 PM   #5
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية نُوٌرَ بًرّقّ
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 6,898
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 15
نُوٌرَ بًرّقّ is on a distinguished road
افتراضي


البارت الخامس


في بيت ابو عبدالله

عبدالله : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
والدة عبدالله : هلا بولدي
قبلت رأس والدي ووالدتي :هلا فيك يمه ..
كيفكم صبايا ؟
ريم + غدير : تماام .. الحمدلله
ريم : اقعد تغدى معانا !
عبدالله رمى نفسه على الكنب : والله تعبان مرره وراسي صداع من امس مالي نفس

غدير : سلامتك .. غريبه مو عادتك .. بالعاده نشيط مشاء الله
والدتي : حبيبي تعال خذ لك صحن سلطه من امس كل اكلك جبن وخبر .. تغذى
والدي : لا لا في شي شاغل بالك الظاهر ! لا يكون حاب بنت وانا مدري هههههههههههه
ضاق صدري حين قال ابي ذلك : يبه وش بنتـه الله يهديك
ريم : بسس! .. دام الولد قال لأبوه وش بنتـه الله يهديك معناته في بنت بحياتك صدق
عبدالله : ريم كملي صحنك بس ههههههه
والدتي : عبدالله يابوي انت كبرت مشاء الله وبتخررج الحين وموظف
مشاء الله عليك اتزوج يا ولدي واستقر
عبدالله : يمه تو الناس

والدي : لا مو تو الناس امك صادقه .. فكر يا وليدي ولا خل امك
تختار لك البنت الي تناسبك
عبدالله : لا تكفون لا احد يختار .. خلوني افكر براحتي

*يارب متى يصير الي ببالي ووتفهم مها .. اخاف افاتح خالد
بالموضوع ترفضني ؟ لا لا ما اظن ترفض
واخاف تطول السالفه وواحد يجي قبلي ياخذها مني ..
ولا امي تروح تخطب لي الحين مب بعيده الله يعين *

.................

نوف : مشاء الله ع هالنواف انسان ذوووووق المطعم اكله مرره لذييذ

مها : من جد والله الله يسسعده من يوم جا وريحيني من وصف الاماكن لحسنين الي ما ينطاق
، يلا نوفا حبيبتي ترا تأخرنا

نوف : اوكي شوي ونقوم .. ما اخبرك تكرهينه هالكثر !

مها : ياشيخه الفتره الاخيره صاير اخلاقه زفت يكلمني من طرف خشمه

نوف : غريبه والله يطلع منه !

مها : مرره قاعده اوصف له مكان المشغل الي
دايم اروحه كنا بنروح انا وامي العزيمه
ولا يدله .. فقلت روح يمين !! ولا كأأنه يسمع ويسوي عكس ما اقول
لعانه فيني وش سويت له

نوف: اوخس والله مب هين

مها : شكل امي قالت لأبوي واخذه وسفره .. والله يختي مو
ملاقي احسن من ابوي ابداً
نوف : صادقه مشاء الله على عم فهد الله يطول بعمره .. الحساب لو سمحت !

مها : شكلنا تأخرنا على نواف يلا

دقيقه واتى المضيف واخبرنا بأن هناك من دخل معنا وسدد الفاتوره !

مها : معقوله ؟؟؟؟؟؟ نوووووواف يكون دفعها !!

نوف : كيف دخل !! ما انتبهت له

مها : دقيقه لازم ادق عليه واتفاهم .. أسأليه كم كانت الفاتوره عشان نرد فلوسه

نوف: اوكي

....

مها : نواف وش هالحركه الي سويتها

نواف : طال عمرك مافيها شي بأرد لكم جمايلكم لي ولو شي بسيط ..

مها : لا زعلتني منك .. ولا عد تقول طال عمرك ياخي

نواف : اسمحي لي بس هالمره

مها : والله احرجتنا بس برضوا ما يصيير .. يلا الحين احنا جايين

نواف : حاظر .. احتريكم

ركبنا السياره ..
نوف : اول ششي انت كيف دخلت قسم العائلات
نواف : لي تحرياتي الخاصه هههههه .. دخلت وراكم ! ما قلتوا اعجبكم المطعم ؟
مها : صصراحه صراحه هذا المطعم قضا على مطاعم الرياض كلها
نوف : مرره كل شي فيه يجنن مشاء الله عليك .. تفضل
نواف : الحمدلله الي اعجبكم .. لا طال عمرك ما يصير
نوف : وش ما يصير لا لا خذهم

مها : نواف خذهم ولا اشتكيك لأبوي
نواف : هههههه يا اخت مها انا لو بأخذهم كان خليتكم تدفعون من اولها !
ونبي نرد ولو جزء بسيط من جميل العم فهد لنا !


في صباح يوم الخميس الساعه الثامنه صباحاً ، انهلت علي رسائل الـ sms !
استيقظت متضجره من هذا الازعاج يصحبه قلق من يكوَن هذا المزعج ؟
وهل حدث شي ما ! ارجوا ان لا يكون هناك شيئاً مخيفاً ..

رأيت اول رساله من رقم غريب !
: اجل انا شين ؟ وشفتيني ثلاث مرات !
انصدمت صدمـَه قويَه وانتقلت سريعاً لرساله التاليَـه
: طلعتيْ اقرب مما اتصور ! .. طلعتي إخت اعز اصحابي
الاخرىَ

: مها انا بطلبك من اخوك ترا ، شهرين كامله يا مجرمه ترجيتك وقلتي
لي وش ضمني ورفضتي انك تعطيني أي معلومات عنك غير انك مها وعمرك 20 سنه
وانك بتقطعين علاقتك فيني ان كلمتك بهذا الموضوع
وسكتَ خفتْ تنفذين هالشي فعلاً وتقطعين علاقتك فيني ولا عد اعرف عنك أي خبر خفت
.. وشهر كامل بعد ما اكلمك مثل اول وتغيرت علاقتي فيك بس ما ندمت اني قلت لك أي شي ،
ضليت ادعي ربي كل يوم الا يومك انك تكونين من نصيبي
وان شاء الله انك من نصيبي .. الحين مالك عذر

بعد قراءتي لرساله دمعت عينآي لا ادري فرحا ام حزنا ام خوفاً
.. ام خجلاً منه ؟ مهلاً من أين حصل على رقمي؟

..( تذكرون حين اتصل علي خالد من رقم غريب وانا في الجامعه
بعد اختباري وذلك اليوم البشع الذي تأكد فيه عبدالله اني انا مها !؟ نعم هذا كان رقم عبدالله )

ثم اخذت نفسي لأستحم ولتهدأ اعصابي .. سألت نفسي لماذا تبكين ؟
وكلي جميع امورك لله ولن يحددث الا كل خيرَ

لم يهدأ هاتفي من الرنين اغلقه ثم افتحه و اجد ملايين
المسجات يريد ان يعرفَ ان كنت سأوافق عليَه ام لأ ،
لم ارد عليه نهائياً اكتفيت بحذف رسائله ، دخلت علي اميَ ظنت انني نائمه

وعلى انها ستأتي لتيقظني من نومي .. تفاجأت حين رأت انني مستيقظه !

امي : من متى قايمه مشاء الله ؟ .. ،
لأخفي خوفي واثار البكاء على وجهي ذهبت لأغسل وجهي
وقلت: يمى توني طالعه متحممه ولي نص ساعه قايمه
امي : منتي على طبيعتك من فترَه ! ، انآ:يمى الله يهديك الفترهَ الي راحت كلها اختباراَت
وتعبَ وقل نوم اكيد بتكون حالتيَ كذا .. وبعدين خايفه من النتائج مرره

امي : والله ما ظنتي الظاهر فيك شي ولا احد مضايقك .. وليه خايفه مو تقولين حليتي ؟
انا : يمه تدرين َ السنه الي راحتَ راحت علي ولآ دخلت جامعه
يعني متأخره سنه واول سنه لي وما تبيني اتوتر

امي : معك حق ، المهم ابوك جا من السفر ، يقول تعالي افطري ويبيك بـ موضوع لا تطولين
: اببببببوي جا ؟ .. امي : ايه يلا عجلي بسرعه

خررجت امي فوراً ولم تعطيني فرصه حتى لأسال مالموضوع او أي شي ،
لبست وتجهززت فلم ارى أهلي طيلة ذاك الاسبوع من الجامعه للبيت
من البيت للجامعه ، هل سيكون الموضوع الضروري يخص عبد الله ؟

وانا أنزل وبخطوات هادئ وواضح علي الارتباك ..
مر امامي خالد وهو يبتسم ابتسامه غريبـَه لم افهمها !
: وش فيك تطالع كذا ؟
خالد : ههههههههه ولا شي
انا : خالد ..! فيه شي ؟؟

: لا عادي بس وجهك متنفخ من النوم مرره هههههههه ،إنتي الي وش فيك ؟
جلست على كرسي .. وخالد على كرسي وامي ..
مها : اكيد ! ما فيه شي ثاني
خالد : لا ابدا !!! واشتقنا لك ما عد صرنا نشوفك والله
مها : يا حبي لك بس
خرج ابي من غرفته متجهاً الينا قال لي: والله ما بغينا نشوفك يا بنت
وقفت لأسلم عليه قبلت رأسه وضميته شوقاً : هلا ابوي نورت الرياض
: هلا فيك حبيبتي اشتقت لك

ابتسمت وقلت : وانا بعَد .. وكيف السفره بابا ؟
: والله حلوه بس تعب وانا ابوك ، خالد : يلا عن اذنكم انا طالع ..
ابو خالد : على وين ؟ ..
خالد : ماني مطول واحد من الشباب اتصل فيني

ابو خالد : دامك منت مطول زين لاني ابيك الليله .. بحفظ الله ..
خالد : ابشر .. مع السلامه
منذ ان خرج خالد وانا اشعر بأمي وابي يتبادلون النظرات وكأنني لم ارى ولم الاحظ
.. وفي الحقيقه كاد قلبي ان يخررج من مكانـه ْ ثم التفت الي ابي قال: حبيبتي ..

: هلا

ابو خالد بإبتسامه عريضه : إنتي كبرتي وصرتي حرمه ماشاء الله عليك
.. ( توقفت انفاسي ..لم يكن هناك اكسجين والتزمت الصمت والنظر الي صحني ) ..

وانا ابوك محمد ولد عمك طلب يدك ، خذي راحتك وفكري لك ثلاث ايام
الولد شاريك وما قاصر بشي و.. قاطعت ابي فوراً : مييين ! ؟؟ محمممممد !
اول شي فكرت به حين قال لي ابي انه محمد ابن عمي فكرت ان اكلم عبد الله ..

امي : ايه محمد ..؟ وش فيه رجال والنعم فيه !
ربما وجدت الدراسه يمكن ان تمنع هذا الخطبه : يمى .. يبى .. ودراستي ؟؟
ابي اكمل دراستي ما ابي اتزوج الحين صغيره انا
ابي : وان قلت لك انه بيخليك تكملين دراستك

: يبى والله صعبه وتوني ببداية الدراسه
ابي بإصرار : فكري حبيبتي عندك ثلاث ايام لا تعجلين
صعدت الى غرفتي اغلقت على نفسي الباب .. اكتشفت حقاً اني احببت عبد الله
واعشقه بجنون وابكي ولا اريد غيره اخذت هاتفي ترددت في الاتصال على عبد الله ،
واليوم التالي بعد ما جفت دموعي
اتصلت على نفس الرقم االذي ارسل لي به تلك الرسائل
رن .. ورن .. ورن .. لم يرد



اتصلت مره اخرى .. ومره ثالثه ..
الى ان رد علي وانا ابكي بششششده ..
: عبد الله ؟؟
عبد الله : معليش بس ما قدرت ارد اخوك كان جنبي .. اخيراً حن قلبك و....
قاطعته لم اصبر فأنا اموت اختنق
ابكي واقول : عبد الله .. انا الليله ....

عبدالله خاف عليها كاد ان يجن حين سمع بكائها : مهاااااااا وش فيك ليه
تصيحين هدي اعصابك وعلميني بهدوء وش صاير ؟
: محمد ولد عمي خطبني البارح وتو الخبر وصلني ما بيه تعال
الليله اخطبني

عبد الله انصدم ! لم يعرف مااذا يقول .. حتى لم يكلم اهله بخصوص مها ،
حزن حزَناً شديداً وما خشيَّ منه قد حدث

عبد الله بكل هدوء:.. مها هدي اعصابك .. محمد اكيد طيب واهلك ما
كلموك بخصوصه الا لانهم عارفين اخلاقه
و...
مها هدت من نوبة البكاء قليلاً مستغربه هدوء عبد الله: عبدالله انت تفهم ولا تفهم؟
انا ما ابي محمد ما ابيه

عبد الله : ما تبين محمد !!!!! ..
مها : عبدالله انت ما تبيني ؟

عبدالله : انا اموت ع التراب الي تمشين عليه
مها : طيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وين هذا كله ... انا ما ادانيه ما احب محمد
عبدالله : يعني تبيني ؟

قفلت الخط .................................................. ..............................

بعد يومَ كامل من البكاء والتعب وانا في غرفتي ..
احاول ان انسي نفسي ما قد من الممكن ان يحدث بعد هذه الثلاث الايام !
طرق بـابي .. توقعته احدى الخدم .. : ادخلي ..

تفاجأت حين رأيت خالد .. كان متفاجئ حين رأني وانا بهذه
الحاله عينآي متنفختان من كثرة البكاء انفي محّمر ووجهي شاحب جداً ،
خالد : مها وش فيك يا قلب اخوك ؟ ليه حالتك كذا ؟؟
لم انطق ولا بحرف .. خالد : ما تبين محمد ؟
: لا .
خالد : ليه ؟
: ما ارتحت له واستخرت ما ارتحت وما ابيه ثقيل طينه
خالد: خلاص نقوله مالك نصيب .. ليه هالبكا كله !

وانا امسَح دموعَي وبـ يأس اقول : بهالبساطه وبهالسهولـه !
ظنك ابوي بيقول خلاص
خالد بعصبيه: اصلاً هالولد انا بعد ما ارتحت له ابببداً وفيه علوم عنـه
لازم ابوي يدري عنها
فرحت فرحاً لا يعلمه الا الله في قلبي، ابتسمت ابتسامه باهته
: صصدق والله يعني ما رح يصير شي ؟

خالد : اييه والله صدق ..لا تقولين لأبوي شي الا بكره وانا بكلمه اليوم ..
: طيب ..

خالد : لااشوفك بهالوضع دام اخوك فيه لا تشيلين هم
مالي لا اخت ولا اخ غيرك يا ام الشباب
ضميته بششده وبكيت فرحاً وانا ادعي : الله يخليك لي يَ رب وجعلني م انحرم منك

ابتسم .. ثم قال : تزبطي وتكشخي عشان باخذك نروح نتغدى برا انا وانتي

.. امي وابوي راحو يتغدون مسويين رومنسيين وسحبو علينا ههههههه
ابتسمت : طيب اعطيني نص ساعه واكون جاهزه
خالد : اعطيك عشر ساعات .. بس لا تطولين مرره
مها : حلوه ذي .. يلآبس انا بأتجهز ..
خالد : يلا انتظرك تحت ..

خرج خالد ..
وذهبت لأرسل الى عبد الله رساله اقول فيها : عبد الله بدق عليك بالليل انا طالعه مع خالد ..

تحممت و" تزبطت وتكشخت " كما قال لي خالد خرجنا سوياً تغدينا ..
وهذه المره اكلني خالد بيده ضحكنا كثيراً
كنت متعلقه به جداً فهو اخي الوحيد وتوأم روحيَ ..

انتهينا من الغداء اخذني لـ التسوق .. فسحني ، اضحكني .. استمتعت جداً
اصبحت الان الساعه 2:45 مساءاً .. ثم رجعنا الي البيت
رأيت ابي وامي في " المجلس " .. سلمت عليهم قبلت رؤسهم ..
سألتهم عن احوالهن .. وخالد ايضاً
خالد : يبى ابيك بسالفه انت وامي ضروري ما تتأجل
ابو خالد : خير وش فيك ؟
: يلآ اجل انا استأذن بروح اشوف هدايا اخوي العزيز لي
خالد بأبتسامه عريضـَه : تستآهلين اكثر حبيبتي
امي : بجيك بعد شوي بشوف وش جاب لك هههه
: ههههه طيبَ احتريَك
صعدت وانا قلبي مطمئن لكلام خالد وواثقة به .. وان هذه الخطبه لن تتم ..
_،_،_،_

خالد : يبه محمد ذا لا ينفع لإختي ولا هي تنفع له
ابو خالد : ليه وش هالكلام .. هذا ولد عمك !

خالد : ولد عمي ما اختلفنا، بس الولد يا يبى اعرفه زين وكل عيال عمي
يعرفونه هالولد يبـه راعي بنات وحركات فاضيه اربع وعشرين ساعه الجوال
بإذنه وها حياتي وها يا قلبي .. واشياء واجد !
وان كنت منت مصدقني اجيب لك كل عيال عمي يحلفون لك ، هذي بنتك الوحيده

لا تعطيها لواحد ما يستاهلها

ابو خالد بعصبيه : يا ابوك وش هالكلام وش الخرابيط
خالد : اصبر علي .. مانت مصدق ؟
اسأل جيرانهم اسال عنه هو يصلي الفجر للمسجد ولا لا وفيه شغله ..
مها ما رح تتزوجه ولا راح تتم الخطبه الين تتأكد بنفسك انه ما يصلح لها

ابو خالد وكأنه بدأ يقتنع بالموضوع : خلاص بسأل عنه ،
خالد : افهم انك للحين منت مصدقني يبى؟
ابو خالد : لا والله مصدقك ، بس اخاف اظلمه يا ولدي ..
ام خالد : معقولـه ؟ كل هذا بـ محمد ! ، ابو خالد : لا تحكمين عليه الين نتأكد اكثر ..

طبعاً كل هذا الحوار قد سمعته تظاهرت انني ذهب الى الغرفه فعلا .! ..
وضعت كل الاكياس بالغرفه ورجعت بجانب " الدرج "
لأستمع لما يقول خالد لأبي واطمئن اكثر .
فعلا قد ذهب ابي لـ يسأل عن محمد سأل الجيران وسأله في
مكان عمله وسأل اولآد اخوانه وتفاجأ جداً حين تأكد من كلام خالد

، فقد كان بزعمه انه رجل معتمد على نفسه وهو عكس ذلك فكان
عمله عن طريق الواسطه وكل اعتماده على والده " عمي "
.. وكل ابناء اخوانه قد اكدو كلام خالد ايضا بخصوص
" البنات والترقيم و....وكأنه مراهق "

خاب ظن ابي بـ محمد كثيراً .. ولكن هل سيوافق ؟ ام لا

(( غير اني اذكر عندما كنت في الخامسة عشر من عمري لم
اكن اغطي وجهي عنهم ..
وكان يكبرني بـ 5 سنوات فقد كان ينظر الي محمد بنظرات غريبه .. واحياناً اراه يغمز !!
واكذب نفسي
لم اعيره أي اهتمام .. طلب مني " الايميل " مره ورفضت
َ واقول له بأني لآ اضيف ذكوراً الا اخي فقط !
لكنَ قد وصل لعنوآن بريدي " الايميل " وضايقني كثيراً حتى حذفت الايميل بأكمله .. ))

هي تصرفات مراهقين ! .. لكنه ترك لي انطباع سيء جداً عنـه ..
بعد يومين ذهبت لأمي لأقول لها اني لم اوافق
على محمد واني استخرت ولم ارتاح له ابداً ..
امي : حبيبتي ما يصير تكرهين الولد من غير سبب كذا ! الولد طيب وولد حلال
.. يبيجي يخطبونك رسمي الثلاثاء هذا

بإذن الله تعالى ..

مها : كييييف وما قالكم خالد عن محمد وسوالفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
امي : لا ابوك قال هالخطبه بتتم يعني بتتم .. ما يبي يزعل اخوه !
مها : وانا وش ذنبي ؟؟؟؟؟ ما يبي يزعل ابوي واعيش مع واحد لعوب وش ذنبي قوليلي !

امي : صلي ع النبي يا بنتيي وروحي استخيري مره ثانيه
مها: أي استخاره ياييييييييييمه أي استخاره وانا اعرف عنه علوم شينه الله ياااااااااااخذه الله يااااااااااخذذذذذه ؟؟

امي : لا حول ولا قوة الا بالله هدي اعصابك يا عمري

ركضت الى غرفتي بسرعه ابكي واصرخ مللت .. اشعر بضيييييق
ثلاث ايام وانا على هذا الحال.. وخالد يتقطع قلبه علي ..
وعبدالله يتصل اقفلت هاتفي بالمره .. قفلت الانوار
اشتكي لوسادتي وابكي اكثر واكثر ...

في منتصف ذلك الاسبوع الكئيب " يوم الاثنين" غداً يوم خطبتي
اتصلت على نواف
مها : نواف بليز تعال البيت ابيك توديني السوق
نواف : ابشري طال عمرك
نصف ساعه ..
نواف ينتظرني .. اشعر بثقل في خطواتي كل فكري بـ كيف ستكون

حياتي مع انسآن انا لم اتفق معه منذ الطفوله !
ولا احبه واكرهه جداً !
ركبت السياره وليس كعادتي القي التحيه .. بل ركبتها بصمت
نواف: وين تبين نروح طال عمرك ؟
مها : اقرب مول وديني

نواف : شلون اقرب مول الله يحفظك حددي لي ع الاقل وش تبين
وانا اروح للمول الي فيه حاجتك
مها : والله يا نواف ما ادري ابي محل فيه ملابس هذا اهم شي
وش فيها اول مره اشوفها على ذا الحال ؟ نواف : طيب بنروح لـ الرياض جاليري ..
ولا المملكه ؟
مها : لا روح لـ الرياض قاليري بما انه اقرب

*يالله !!.... تذكرين يا مها ذاك اليوم ! قصة عبدالله ونوف ؟؟ ..
وغرتي منها لانها رأتـه فقط والحين انتي خلاص لمحمد ............ ؟! .. *


0 فضفضه كاريكايتريه
0 صور كواليس كليب مريام فارس
0 Le Nouveau Petit Robert de la langue française
0 مدحت صالح يطرح ألبومه الثلاثاء المقبل ( مشترك بمسابقة حصاد 2011 لقسم الفن )
0 صدمة ..
0 هام للجميع بخصوص المواضيع التي تحتوي الصور
0 مسلم اسكت كافر بكلمة واحدة ...!!!
0 سجل حضورك بأسم فريقك المفضل
0 هند صبرى : 2011 كانت حلوة و مره ( مشترك بمسابقة حصاد 2011 لقسم الفن )
0 ملف كامل للعنايه ببشرتك عزيزي الرجل
0 محاولة فاشلة من السحالي ههع
0 خمسة عشر سطر لبلادك
0 كيف اربي ابني / ابنتي في دولة غير اسلامية ؟ !
0 صور ريهام عبد الغفور
0 نجاح عملية لدجاجة بالسعودية

التعديل الأخير تم بواسطة الكاتب عمر ; 06-04-2012 الساعة 09:31 PM
نُوٌرَ بًرّقّ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:20 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.