قديم 06-05-2012, 11:21 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 3,438
معدل تقييم المستوى: 0
احمد حماده* is on a distinguished road
افتراضي سماحة الإسلام وأخلاق الإسلام


سماحة الإسلام وأخلاق الإسلام












أغلب المسلمين أخذوا من الإسلام الاسم فقط، وتركوا سماحة الإسلام وأخلاق الإسلام والتضحية في الإسلام وتمسكوا في أشياء من المفروض أن لا يكون لها في الإسلام وجود، من هذه الأشياء كثيراً ما نسمع ويتكرر كل يوم على لسان الكثير من الناس حين يتكلم البعض عن شيخ أو عالم أو حاكم من الحكام أو عن مسؤول نجد الكثير من الناس يقولون صاحب الفضيلة الشيخ فلان، أو صاحب الفضل الشيخ كذا، أو صاحب السمو أو صاحب الجلالة عن الحكام في بلاد المسلمين، وهذه المسميات أو الألفاظ يجب أن لا يكون لها مكان بين المسلمين فالإسلام جاء لكي يساوي بين الناس جميعاً العبد والحر، الرئيس والمرؤوس، الإسلام جاء لكي ينهي الفروق بين الناس، الإسلام جاء لكي يكون الناس سواسية، الإسلام جاء من أجل أن يكون هناك عدالة اجتماعية وليس العكس كما يحدث الآن في بلاد المسلمين، والذي يحدث الآن لا نظير له في أي مكان من العالم في هذا العصر، ما يحدث من قتل للأبرياء وتمثيل بجثثهم ونهب لثروات الشعوب والفقر والتعذيب دون ذنب بين المسلمين، هذا دليل قاطع أن أغلب المسلمين لم يأخذوا من الإسلام غير الاسم فقط، وتكبروا وتعالوا على بعضهم البعض، وهذا ليس من الإسلام في شيء، إن الفضل في هو من عند الله، يقول تعالى:
((ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ عَلِيماً)) سورة النساء آية 70.
ثم يقول تعالى:
((لِئَلَّا يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلَّا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّن فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ)) سورة الحديد آية 29.
نفهم من كلام الله هذا أن الفضل في كل شيء هو من الله في الصحة وفي العلم وفي الرزق وأن المسلم الحقيقي والذي يؤمن بالإسلام الحقيقي لا يقبل أن تشكره الناس على معروف قام به معهم، يقول تعالى:
((إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُوراً)) سورة الإنسان آية 9.
عكس هذا الصنف من الناس الذي يريد أن يشكر ويحمد وهو لم يفعل تجاه الناس غير الظلم يقول تعالى:
((لاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَواْ وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُواْ بِمَا لَمْ يَفْعَلُواْ فَلاَ تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِّنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)) سورة آل عمران آية 188.
أين سيذهب من عذاب الله هؤلاء المتكبرين الذين أكلوا ونهبوا وقتلوا الناس دون وجه حق؟!.. أين سيذهب رجال الدين هم الآخرين الذين وقفوا مع الظالمين ضد المظلومين في بلاد الإسلام والمسلمين؟!.. يقول تعالى:
((وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْراً لَّهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَّهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُواْ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ)) سورة آل عمران آية 180.



التعديل الأخير تم بواسطة ابن بطوطة ; 06-09-2012 الساعة 01:43 AM
احمد حماده* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2012, 03:47 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 12
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


بارك الله فيك على الموضوع أخي
وجزاك الله خيرا


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
واذا يعني تضايقنا تغير شي؟؟ الفارسة الملثمة منتدي الخواطر الرومانسية - بوح القلوب (حصريات) 5 10-20-2012 06:50 PM


الساعة الآن 05:20 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.