قديم 06-18-2012, 09:18 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية عزتي بديني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: الكويت
المشاركات: 325
معدل تقييم المستوى: 8
عزتي بديني is on a distinguished road

اضغط هنا لتكبير الصوره

وحمل أُسامةُ - رضيَ اللهُ عنهُ - رمحهُ .. ومضَى ..
ورأى ذلكَ الرّجلُ هُناك ..
فرفَع الرمح صَلتاً يلوحُ حَدّهُ لناظِرِه ! وانطلقَتْ الكلماتُ منْ فَمِ الرّجلِ أسرعُ منَ الرمح ..
[ لا إلهَ إلا اللهُ ]

ولكِنْ !

عاجَلَهُ أُسامَة - رضيَ اللهُ عنهُ - بعدهَا بالرمح .. وقتلَه ..

وعادَ إلى رسولِ اللهِ صلّى اللهُ عليهِ وسلّم .. وأخبَرَه ..
قالَ :
[ يَا أُسَامَةُ أَقَتَلْتَهُ بَعْدَ مَا قَالَ : لاََ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ قُلْتُ كَانَ مُتَعَوِّذًا فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَسْلَمْتُ قَبْلَ ذَلِكَ الْيَوْمِ. ( البخاري)
وفي رواية :
( قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّمَا قَالَهَا خَوْفًا مِنَ السِّلاَحِ. قَالَ « أَفَلاَ شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ حَتَّى تَعْلَمَ أَقَالَهَا أَمْ لاَ ». فَمَازَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَىَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّى أَسْلَمْتُ يَوْمَئِذٍ ) رواه مسلم


وهُنا الردُّ كانَ قاطعاً .. وعنيفاً ..

لأنّ الحُكمُ أتَى على أمرٍ لم يكنْ في يدِه ..

فالقلوبُ بيدِ الله وحدهُ .. ولا يعلمُ مافي القُلوبِ إلا الله ..

رُغمَ أنّ أُسامَة رضي اللهُ عنهُ كانَ حِبُّ الرَّسولِ صلّى الله عليهِ وسلّم وابنُ حِبّه ..

ومع ذلكَ لمْ يكُن لهُ أنْ يحكُمَ على قَلبِ أحد !



اضغط هنا لتكبير الصوره


ونقِفُ هُنا وقفةٌ .. لقدْ مرّت علينَا مواقفٌ مُشابِهة ..

رُبّما أسأنَا الظّنّ بأحدٍ وحكمنَا على نِيّتِهِ وقلبِه ..

- أنا متأكّدة أنّ قصدها كذا وكذا !

- هي تقول شيء وقصدها شيء آخر !
- أعرف أن نيّتها كذا ، لكنّها لن تظهر هذه النيّة

وهذِهِ كَارِثةٌ لوحدِهَا تحتاجُ لتمحِيصٍ : أفَلا شَقَقّتَ عن قلبِه ؟!

وفي المُقابِل .. هُناكَ ماهُو شبيهٌ بهذَا ..

الحُكمُ على القُلوبِ والدّواخِل .. ولكن ! تزكيةً لها !!

اضغط هنا لتكبير الصوره

وهُنا أصِلُ معكم للوقفاتِ المُرادةِ من هَذا المَوضُوع ..


= الوقفَةُ الأُولى
ألمْ يقُل اللهُ ( فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ ۖ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰ ) ؟!
ومعْ ذلِك كَم مرّ علينا من المَواقِفِ التّي أثنينا فيها على أنفسِنَا خَيراً ..
ووصفنَا أنفسِنا بأُمورٍ فيهَا تزكِية .. فنقُول :
- أنَا لا أحسِد ..

- أنا لا أحقِد ..

- أنا مُؤمِنَة ..

- أنا صَافِيةُ القلب ..

إلخ ..

أليسَ هذا يُعتَبِر تَزكِيةً لنُفُوسِنا وقُلوبِنا ؟!

وتزكِيتِنا هُنا تناقضُ الآية

( فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ ۖ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰ )

ورُغمَ أنّ قلوبنا هي مُضغةٌ منّا ..

ومع ذلك فَما نجهَلُهُ عنهَا أكثر ممّا نعرِفُهُ ..

فأمراضُ قلوبِنَا وخبايَاهُ لا يعلمُها إلا الله وحدهُ سُبحانَه

وأذكُر هُنا قصّةً سريعةً ليُفهَمَ ما أقصِدُه ..

= فتاةٌ عاشَت في بيتِ أهلِها وهيَ تعتقِدُ أنّها لاتحمِلُ حقدَاً أو حسَداً في قلبِها ..

ثُمّ تتزوَجُ وتحتَكُّ بأهلِ زوجِها وتكتَشِفُ فيهِم الحقْدَ والحَسَد ..

وتمرُّ الأيام .. فتُلاحظُ أنّ في نفسها هذا المرض !!
فهل يعنَي هذَا أنّها اكتسَبتْ هذَا المرضَ منهُم ؟
لا .. ولكنّهُ مرضٌ مُستوطِنٌ فِي داخِلِ قلبِها ..
ثُمّ منْ رحمةِ اللهِ بهَا أن وضعَهَا فِي ظُروفٍ ليُخرِجَ مافِي قلبِهَا منْ أمراضٍ ..
لتعمَلَ جاهدةً على إصلاحِهَا بعونِ الله ..
وهكذَا القلوبُ .. فِيهَا مافِيها !!
واللهُ يكشِفُ لنا مافِيهَا من أمراضٍ لنعملَ على إصلاحِها بعونِهِ سُبحانَه ..

لنَصلُحَ لمجاورةِ ربّنا فِي الجنّة
وإلّا .. فكيف نُجاورهُ في جنّته بقلوبٍ مريضةٍ سقيمة ؟!

اضغط هنا لتكبير الصوره


= الوقفة الثانية : وإذاً .. إنْ كانتْ قُلوبُنا وهيَ قِطعةٌ منّا لانستطيعُ أن نحكُمَ عليهَا ..

فيأتِي السُّؤالُ الأهمُّ : كيفَ أحكُمُ على قُلوبِ منْ حولِي صفاءً ونقاءً وطُهراً وأنا لا أستطيع أن أحكُمَ على قلبِي ؟!

وقدْ يكونُ منهُم منْ نعيشُ معهُم ونحتَكُّ بهِم ..

أو أخواتٌ لنا هٌنا لانعلَمُ عنهُم إلا سُطُورٌ قد كتبُوها ..
وأحرُفٌ قدْ سطّرُوهَا .. أومشاعرٌ قد سكبُوها !!
أو مواقفٌ وقفوا فِيها معنا دعاءً ومساندةً ..
وليسَ القصدُ التّقليلُ من أهميةِ الأُخوّة هُنا ..
أو تقليلُ ما تُقدّمُه الأخواتُ هُنا لبعضهِنّ .. لا .. حاشَ وكلّا ..


وأسألُ اللهَ أن يكتبَ للجميعِ الأجرَ والثّواب ..
ولكنّ ما أتحدّثُ عنهُ شَيءٌ آخر ..

فكَمَا أنّنا لانستطيعُ أن نتّهِم أحدَاً ..

فكذلِكَ لانستطيعُ أن نُزكِي أحدَاً !!


اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره مقصُودِي منْ كُلّ ماقُلتُه .. هُو ..

أنّنا كثِيراً مانقُولُ لأخَواتِنا كَلماتٍ نصِفُ فيهَا دواخِلَ النّفوس..


وما احتَوتهُ القُلوبُ .. ومَا ازدانتْ بهِ الأرواح ..

فنقُولُ مثلاً ..



- طيّبةَ الرّوح .. - نقِيّةَ الفُؤاد ..






- طاهِرةَ القلبِ .. - صَافِية السّريرَة ..






- نقِيّة .. - تقيّة .. - طيّبة ..




- طاهِرة .. - صَافِية .. - مُؤمِنَة .. إلخ ..






وغيرها مِن كَلماتٍ لادليلَ لنا عليهَا إلا السُّطُور ..




ونحكُمُ على باطِنٍ منْ خلالِ شَيءٍ فِي الظّاهِر !





اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره



رُبّما يعتَرضُ على كَلامِي هُنا الكثِير .. ولكنِّي أحببتُ أنْ أذكُرَ هذا الأمرَ لأسبَاب ..

اضغط هنا لتكبير الصوره= الأول : أنّها شهادةٌ سنُسألُ عنهَا .. فكيفَ نشهَدُ على أحَدٍ بلا دلِيل ؟!


اضغط هنا لتكبير الصوره= الثّانِي : أنّهَا انتشرَتْ وتفَاقمَتْ وقدْ تهَاونَ الأخَواتُ فِي استِخدَامِها ..


وكَأنّهَا أُمُورٌ مُسَلّمَةٌ لانُقَاشَ فِيها !



اضغط هنا لتكبير الصوره= الثّالِث : أنّ هذِهِ التّزكية تُعتبرُ قَطعٌ للأعنَاق !



ولو أردنَا أنْ نُثنِي ونمدَحُ .. فَلا أقلُّ منَ أن نُضِيف :


نَحسبُها كذلِك ولا نُزَكّيهَا على الله ..



أحسَبُها كذلِك واللهُ حسِيبُها ..




كما جاءَ في الحدِيث : أثنَى رجلٌ على رَجلٍ عندَ النّبِيّ صلّى اللهُ عليهِ وسلّم ،




فقال : ( ويلَكَ ، قطعتَ عُنقَ صَاحِبكَ ، قطَعتَ عُنقَ صَاحبك ) .. مِرارَاً






ثُمّ قال : ( مَنْ كانَ مِنكُم مادِحَاً أخَاهُ لا محَالَة ، فليَقُلْ : أحسَبُ فُلاناً ، واللهُ حسِيبُه ،






ولا أُزكِي علَى اللهِ أحداً ، أحسَبُهُ كَذا وكَذا ، إنْ كانَ يعلَمُ ذلكَ مِنهُ ) البخاري





اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره




غَالياتِـاضغط هنا لتكبير الصورهـي : القَضِيّة أخَطَرُ منْ مجرّدِ كلِماتٍ نقولُها ..


فهذِه شهَاداتٌ نوقِّعُها بأيدِينَا .. ولادليلَ لدينَا إلا الكلمَاتِ والسّطُور ..


فهلْ لدينَا استعدَادٌ أن نُقابلَ اللهَ بشهَاداتِنا هذِه ؟!


وكمَا نُحاسَبُ على سُوءِ الظّنِّ بغيرِ دلِيلٍ .. فكذلكَ سَنُسأَلُ عنْ شهاداتٍ بغيرِ عِلمٍ يَقِينِي ؟

ونخشى أنّنا بهذا نتألّى على الله - والعياذُ بالله -
ونتقوّلَ عليه بلا علم !



اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصورهوأودّ أنْ أُضيفَ كلمةً أخيرَةً هُنا ..


فأنا لم أُسَطّرَ هذهِ الكلمات إلا خوفاً على أحبّةٍ لِي كخوفِي على نفسِي ..

وهيَ كلماتٌ صُغتُها مِنْ قلبٍ مُحِبٍّ لكُنّ فِي الله ..


قلبٌ يٌحبُّ لكنَّ مايُحِبُّ لنفسِهِ بإذنِ الله ..


وأنا صِدقَاً لمْ أقصُدَ أحدَاً بعينِهِ بِهذِهِ الكَلمات ..



ولكنّها وقفةٌ نحتَاجُ لمُراجعَتِها معَ أنفُسِنا



ورُبّما نستَاءُ من أنفُسِنَا بعدَ هذِهِ الكَلمَات ..


لأنّنا قدْ نكونُ وقعنَا فِي هَذا الأمر بجهلٍ وبغيرِ قصدٍ منّا ..



فنتساءَلُ كيفَ لنَا أن نُصلِحَ ماخَطّتهُ أيدينا مُنذُ سنواتٍ هُنا أو فِي أيّ مَكانٍ آخر ؟!




ولكن لنَكُن على ثِقَةٍ أنّنا إنْ صدقنا مع الله وتُبنَا إليه ولزمنَا الإستغَفار ..




أتانَا الفَرجُ منْ عندِهِ وبفضلِهِ ونراهُ فِي آية ( سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ )




أنّهُ يغفِرُ ماقدْ مضَى .. ويُصلِحُ ماهُو آتٍ بإذنِهِ سُبحَانَه ..




وأعتَذرُ للجَمِيعِ عنْ صرَاحتِي التّي رُبّما قدْ يعتبِرُهَا البعضُ جَارحَة ..




ولكنّ الحَقُّ أحَقّ أنْ يُتّبَع





اضغط هنا لتكبير الصوره




(اللهِ آعلَم)

منقول وتمنياتى لكم بالتوفيق








اضغط هنا لتكبير الصوره


0 يا أختــــــــــآه. هلا صرتِ عمياء!!
0 هل تحـــــــــــب أمك ؟؟
0 أختااه إحذري ! إحذري! وبالغي في الحذر!!
0 حكم الاعتكاف وأدلة مشروعيته
0 عمرة وتفطير وصلاة في الحرم وكل هذا لك مثل أجره فأين من يريد الخير ( صور )
0 (أنتِ لؤلؤة)
0 عتاب بين الفتاة والهاتف
0 مَابَعَد رَمَضَان وَسِت مِن شَوَّال
0 فطرني وخذ مثل أجري ( صور من افضل مشاريع رمضان )
0 لا تحرم غيرك من احلى ادعيه القرآن/ تصميمي
0 مفاجأه : فى 22 دقيقه
0 ماذا تترك بعد موتك
0 ارفع اسم الله ليرفعك الله
0 (¯`·._.·(بكَكِل هَدِؤء آعَلنٍ ؤجؤديً )·._.·°¯)
0 (دقيقة دعوية) متجدد

التعديل الأخير تم بواسطة ابن بطوطة ; 06-21-2012 الساعة 12:34 PM
عزتي بديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2012, 12:15 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,148
معدل تقييم المستوى: 13
أبو نضال 1 is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله خيرا
وأثابك الجنة
أرجو قبول التعديل على الموضوع وجمع فقرات الموضوع


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة أبو نضال 1 ; 06-20-2012 الساعة 11:37 AM
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2012, 12:33 PM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: May 2012
العمر: 41
المشاركات: 13
معدل تقييم المستوى: 0
walid51177 is on a distinguished road
افتراضي


موضوع رائع
أحسنت وتقبل الله منك وجعله في ميزان حسناتك


walid51177 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قل كذا ولا تقل كذا-هام جداً منهل الروح منتدى المواضيع المميزة 197 12-13-2018 11:21 AM
القانون العام لمنتديات بـــرق Emad Alqadi منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 27 06-06-2013 12:18 PM
لعبة السحر لعبة حلوة $$$المجنوون$$$ منتدي تحميل العاب PCكمبيوتر-PlayStationبلايستايشن-PSP-Xbox-Nintendo 9 07-08-2012 06:34 PM
اسطـورة الرجل العنكبوت النهائية انها spider-man ultimate bilalmovic منتدي تحميل العاب PCكمبيوتر-PlayStationبلايستايشن-PSP-Xbox-Nintendo 19 06-11-2012 11:33 AM
القانون العام لمنتديات بـــرق Emad Alqadi منتدى التعارف و الترحيب 1 09-16-2009 02:39 AM


الساعة الآن 07:03 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.