قديم 07-02-2012, 06:57 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 666
معدل تقييم المستوى: 0
عاطف الجراح is on a distinguished road
افتراضي هل تحسن الى والديك



بسم الله الرحمن الرحيم
لم يقرن الله تعالى إلى عبادته وحده شيئا سوى الإحسان إلى الوالدين، ولم يعطف
شكر أحد إلى شكره وهو مصدر كل نعمة وخير وفضل وعطاء سوى شكر الوالدين:
قال تعالى :{وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً}النساء36
وقال تعالى: أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) لقمان.
وليس بعد ذلك الشرف العظيم، والوسام الكريم، والحكم الإلهي الحكيم تفصيل لمتكلم، ولا تعقيب لمعقب، ولا زيادة لمستزيد.
إنها وصية الله جلّ ذكره وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً العنكبوت 8.
ووصية نبيه الكريم القائل:
الكبائر: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وقتل النفس واليمين المغموس رواه البخاري.
ومن واقع الحياة ننظر إلى الموقفين الصالحين المحبوبين المرزوقين فنجدهم بارين بوالديهم وننظر إلى الأشقياء المحرومين وإلى غلاظ القلوب والمرذولين فنجدهم عاقين لوالديهم.
ومن طرائف ما يذكر أن رجلا سمع أعرابيا حاملا أمه في الطواف حول الكعبة وهو يقول:
إني لها مطية لا أذعر **** إذا الركاب نفرت لا أنفر
ما حملت وأرضعتني أكثر **** الله ربي ذو الجلال أكبر
ثم التفت إلى ابن عباس وقال: أتراني قضيت حقها؟
قال لا ولا طلقة من طلقاتها، ولكنك أحسنت، والله يثيبك على القليل كثيرا. وهذه باقة من الآداب الإسلامية مع الوالدين
-1 * العلم بأن الله تعالى أوصى ببرهما، وحسن صحبتهما، والإحسان إليهما، وقرن ذلك بعبادته، وتعظيما لشأنهما، وتكريما لقدرهما، وأن النبي أوصى بصلتهما وطاعتهما وخدمتهما، وجعل عقوقهما من أكبر الكبائر.
قال تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً (24) الإٌسراء.
وعن أبي هريرة قال: جاء رجل إلى رسول الله فقال: يا رسول الله: من أحق الناس بحسن الصحبة؟ قال: أمّك ثم أمّك ثم أمّك ثم أباك ثم أدناك أدناك متفق عليه.
وعن أبي بكرة قال: قال رسول الله : ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ ( ثلاثا). الشرك بالله، وعقوق الوالدين، وكان متكئا فجلس فقال: ألا وقول الزور وشهادة الزور .
-2* السلام عليهما عند الدخول عليهما والخروج من عندهما، وقرن السلام بتقبيل يديهما.
-3 *تعظيم قدرهما، وإكرام شأنهما وإجلال مقامها، والوقوف لهما احتراما عند دخولهما.
-4* التأدب عند مخاطبتهما، ولين القول لهما، وعدم رفع الصوت فوق صوتهما.
-5 * تلبية ندائهما، والمسارعة لقضاء حوائجهما، وطاعة أمرهما، وتنفيذ وصاياهما، وعدم الاعتراض على قولهما، إلا إذا أمرا بمعصية فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
قال تعالى: وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (15) لقمان.
-6 *إدخال السرور على قلبيهما بالإكثار من برّهما، وتقديم الهدايا لهما، والتودد لهما بفعل كل ما يحبانه ويفرحان بت.

-7* المحافظة على أموالهما وأمتعتهما، وعدم أخذ شيء منهما إلا بإذنهما.

-8*المحافظة على سمعتهما، والحذر من التسبب في شتمهما.
عن عبد الله بن عمرو ما أن النبي قال: من الكبائر شتم الرجل والديه. قالوا: وهل يشتم الرجل والديه؟ قال: نعم، يسب أبا الرجل فيسبّ أباه، ويسبّ أمه فيسبّ أمه . متفق عليه.
*- 9تفقد مواضع راحتهما، وتجنب إزعاجهما أثناء نومهما، أو الدخول عليهما في غرفتهما إلا بإذنهما.
-10 *تجنب مقاطعتهما في كلامهما، أو مجادلتهما، أو معاندتهما، أو لومهما، أو السخرية منهما، أو الضحك والقهقهة بحضرتهما.
-11 *تجنب مد اليد إلى الطعام قبلهما، أو الاستئثار بالطيبات دونهما.
-12 *تجنب التقدم في المشي عليهما، أو الدخول أو الخروج أو الجلوس قبلهما.
عن أبي هريرة أنه رأى رجلين فقال لأحدهما: ما هذا منك؟ قال: أبي. فقال: لا تسمّه باسمه، ولا تمش أمامه، ولا تجلس قبله.
-13 * تجنب الاضطجاع أو مد الرجل أمامهما، أو الجلوس في مكان أعلى منهما.
-14 *استشارتهما في جميع الأمور، والاستفادة من رأيهما وتجربتهما وقبول نصائحهما.
*- 15الإكثار من الدعاء لهما، والطلب من الله تعالى أن يجزيهما كل خير على فضلهما وإحسانهما وتربيتهما.
-16 * الإكثار من زيارة قبريهما إن توفيا، والإكثار من ذكرهما والترحم عليهما.
-17 * العمل بوصيتهما، وصلة أرحامهما، وخدمة أحبابهما من بعدهما.
عن مالك بن ربيعة ألساعدي قال: بينما نحن جلوس عند رسول الله إذ جاءه رجل من بني سلمه فقال: يا رسول الله هل بقي من برّ أبويّ شيء أبرهما بت بعد موتهما؟ فقال: نعم، الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما من بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا يهما، وإكرام صديقهما . رواه أبو داود.
-18 * تجنّب الأمور المؤدية إلى العقوق ومنها:

الغضب منهما، والنظر شرر لهما، والإعراض بالوجه عنهما، والتا فف من قولهما أو فعلهما، والتضجر منهما، ورفع الصوت عليهما، وقرعهما بكلمات مؤذية أو جارحة، وجلب الإهانة لهما، والاستعلاء عليهما، واعتبار الولد نفسه مساويا لأبيه أو أفضل من والديه، والحياء من الانتساب إليهما لفقرهما بعد أن يصبح ذا مركز أو نعمة أو جاه، والبخل عليهما ونسيان فضلهما، وتفضيل غيرهما عليهما، ومصاحبة إنسان غير بار بوالديه.
قال عليّ كرّم الله وجهه: لو علم الله تعالى شيئا في العقوق أدنى من كلمة (أف) لحرمّه. فليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يدخل الجنة، وليعمل البار ما شاء أن يعمل فلن يدخل النار.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



0 ايها المسلمون تفقهوا بالدين
0 فقراء و لكنهم اغنياء
0 ااغتنم حياتك قبل مماتك
0 تحلي بالصبر واعرف قيمة الصلاة تكن مهتدي الى طريق الخير
0 الفتيات والقنوات والتقليد
0 إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ}
0 شهر الرحمه والعتق من النار
0 نزل لوحدة ولم ينزل معه احد
0 صدق الحديث
0 طريقه رائعه لحفظ مواضع السجدات في القران !!!
0 درجات الناس عند اصابتهم بمصيبه
0 خلاف العمالقه
0 الاحسان الى الجار
0 مسلك المتكلمين، والفلاسفة في إثبات وجود الله تعالى
0 تواضع عمر بن الخطاب وإصغاؤه للحق
عاطف الجراح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2012, 09:12 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية الــــطيب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,190
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 12
الــــطيب is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك وجزاك كل خير

وفقكم الله لكل مايحب ويرضى


اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت,أن تبسط على والداي من بركاتك ورحمتك ورزقك
اللهم ألبسهما العافية حتى يهنئا بالمعيشة , واختم لهما بالمغفرة حتى لا تضرهما الذنوب , اللهم اكفيهما كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْهما إياها ..برحمتك يا أرحم الراحمين
اللهم لا تجعل لهما ذنبا إلا غفرته , ولا هما إلا فرجته , ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولهما فيها صلاح إلا قضيتها ,
اللهم ولا تجعل لهما حاجة عند أحد غيرك وأقرأعينهما بما يتمنياه لنا في الدنيا اللهم إجعل أوقاتهما بذكرك معمورة اللهم أسعدهما بتقواك اللهم اجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك
اللهم ارزقهما عيشا قارا , ورزقا دارا , وعملا بارا
اللهم ارزقهما الجنة وما يقربهما إليها من قول أوعمل, وباعد بينهما وبين النار وبين ما يقربهما إليها من قول أوعمل
اللهم اجعلهما من الذاكرين لك , الشاكرين لك ,الطائعين لك , المنيبين لك اللهم واجعل أوسع رزقهما عند كبر سنهما وانقطاع عمرهما
اللهم اغفرلهما جميع ما مضى من ذنوبهما , واعصمهما فيما بقي من عمرهما , و ارزقهما عملا زاكيا ترضى به عنهما
اللهم تقبل توبتهما , وأجب دعوتهما اللهم إنا نعوذ بك أن تردهما إلى أرذل العمر اللهم واختم بالحسنات أعمالهما..... اللهم آمين
اللهم وأعنا على برهما حتى يرضيا عنا فترضى , اللهم أعنا على الإحسان إليهما في كبرهما اللهم ورضهم علينا , اللهم ولا تتوافهما إلا وهما راضيان عنا تمام الرضى , اللهم وأعنا على خدمتهما كما ينبغي لهما علينا, اللهم اجعلنا بارين طائعين لهما اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما


0 وسائل محاربة خطر الرسوم المتحركة وذِكر البدائل عنها
0 الألقاب حبوب نتعاطاها لتسمين ذواتنا
0 الأَحَادِيثُ الطِّوالُ (3) بَدْءُ الوَحْيِّ
0 سلسلة الأحاديث القدسية
0 نصائح إسلامية ثمينة للمؤمنين
0 الشباب والشهوات
0 طفلك والمرض
0 فتاوى لتوضيح مدى مسئولية أصحاب المواقع والمنتديات
0 علماء الحديث
0 تصفيد الشياطين في رمضان
0 الألعاب بين الحلال والحرام
0 مسئولية أصحاب المواقع والمشرفين عليها عن وجود المنكرات والصور المحرمة
0 أعظم إنسان في الكتب السماوية
0 المروءة
0 منبر الجمعة وزاد الخطيب
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره




التعديل الأخير تم بواسطة زياد الهمامي ; 07-06-2012 الساعة 08:00 PM
الــــطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2012, 06:09 PM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: May 2012
العمر: 36
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
الفقيرة إلى الل is on a distinguished road
افتراضي


بارك الله فيك


التوقيع
انا صديقك لا قسى الوقت واكفيك
ولاني من اللي وقت المصالح يجونك
اعزك يا صاحبي بكل مافيك
ومن كثر مااعزك صرت اعز اللي يعزونك
افتخر لاقالوا اني مخاويك
يامنبع الطيب قلبك والصفا في عيونك
الفقيرة إلى الل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ينابيع الراحلين للكاتبة charmey غموض طفلة قسم الروايات المكتملة 41 10-11-2013 08:45 AM
هاثايــوجا الكاتب عمر المنتدي العام 5 10-14-2012 01:26 PM
اريد بعض المعلومات matt ramous منتدي الإستفسار والمساعدة 5 07-19-2012 11:43 PM
روايه قلوب تنزف عشق رومانسيه جدا foxat منتدي الروايات - روايات طويلة 20 04-10-2011 10:56 AM
بشرى - صفوة الصفوة - عمر عبد الكافي - مكتملة - جودة عالية - matx3 منتدي اناشيد و صوتيات ومرئيات اسلامية 8 10-12-2010 09:58 AM


الساعة الآن 09:47 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.