قديم 08-01-2012, 03:29 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد 13


القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام / متجدد - 13



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


اللهم بلغ جميع المسلمين رمضانات


اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك


اللهم أغفر وارحم لحيِّنا وميتنا ولصغيرنا ولكبيرنا ولذكورنا ولإناثنا


اللهم أعنا على الصِّيام والقيام وقراءة القرآن ووفقنا لصالح الاعمال


اللهم بارك لنا في كلِّ شيءٍ


اللهم نسألك حسن الخاتمة


وانْ لا تحرمنا منْ حوضِ نبيِّك


اللهم : صلّي وسلمْ وباركْ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته


ولا تحرمنا منْ شفاعته


اللهم إنا نسألك رضاك والفردوس الأعلى منْ الجنَّة


ونعوذ بك من سخطك والنَّار


آمين يا الله يا بر ويا رحيم



الإخوة و الأخوات : حفظكم الله تعالى ورعاكم


وأسعدكم في الدنيا والآخرة



آمين


تفضلوا معي وعلى بركة الله تعالى


مع


القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية


مع ما تيسر من فقه الصِّيام


الحمد لله رب العالمين


اللهم صلّي وسلمْ وباركْ على سيدنا مُحَمَّدٍ


وعلى آله وأزواجه وذرّيته وأصحابه


وأخوانه من الأنبياء والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين


وعلى أهلِّ الجنَّة والملائكة أجمعين


كما تحبه وترضاه يا رب



آمين


.................................................. ............

التَجَاوَز عَنْ الناسِ

قَالَ حُذَيْفَةُ رضي الله عنه ، وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ : { إِنَّ رَجُلاً ، كَانَ فِيمَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ ، أَتَاهُ الْمَلَكُ لِيَقْبِضَ رُوحَهُ ، فَقِيلَ لَهُ : هَلْ عَمِلْتَ مِنْ خَيْرٍ ؟؟؟ قَالَ : مَا أَعْلَمُ !! ، قِيلَ لَهُ انْظُرْ ، قَالَ : مَا أَعْلَمُ شَيْئًا !! ، غَيْرَ أَنِّى كُنْتُ أُبَايِعُ النَّاسَ ، فِى الدُّنْيَا وَأُجَازِيهِمْ ، فَأُنْظِرُ الْمُوسِرَ ، وَأَتَجَاوَزُ عَنِ الْمُعْسِرِ ، فَأَدْخَلَهُ اللَّهُ الْجَنَّةَ} ( رواه البخاريّ ) ، وفي رواية في ( صحيح مسلم ) عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم، قَالَ : { كَانَ رَجُلٌ يُدَايِنُ النَّاسَ ، فَكَانَ يَقُولُ لِفَتَاهُ ، إِذَا أَتَيْتَ مُعْسِرًا فَتَجَاوَزْ عَنْهُ ، لَعَلَّ اللَّهَ يَتَجَاوَزُ عَنَّا ، فَلَقِىَ اللَّهَ فَتَجَاوَزَ عَنْهُ } ، وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ رضي الله عنهما : { أَنَّ أَبَا قَتَادَةَ ، تطَلَبَ غَرِيمًا لَهُ ، فَتَوَارَى عَنْهُ ، ثُمَّ وَجَدَهُ ، فَقَالَ : إِنِّي مُعْسِرٌ ، فَقَالَ : آللهِ ؟ ، قَالَ : آلله ، قَالَ : فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم يَقُولُ : مَنْ سَرَّهُ ، أَنْ يُنْجِيَهُ اللهُ مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، فَلْيُنَفِّسْ عَنْ مُعْسِرٍ أَوْ يَضَعْ عَنْهُ } ( رواه مسلم ).
إيضاحات : - [ أُجَازِيهِمْ : التجاوز : المسامحة في الاقتضاء والاستيفاء ، وقبول ما فيه نقص يسير ، كُرَب : جَمْع كُرْبَة ، يُنَفِّس : أَيْ يَمُدّ وَيُؤَخِّر الْمُطَالَبَة ، وَقِيلَ : مَعْنَاهُ يُفَرِّج عَنْهُ ].
من عبر القصة : -
أ - سعة رحمة الله تعالى ، فقد غفر الله ، له بهذا العمل على الرغم من قِلَّتِه.
ب - فضل إنظار المُوسر ، والتجاوز عن المُعسر .
، معروف منذ قديم الزمان.
موسى وملك الموت عليهما السلام

عن أَبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ ، قال : َقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { جَاءَ مَلَكُ الْمَوْتِ ، إِلَى مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام ، فَقَالَ لَهُ : أَجِبْ رَبَّكَ ، قَالَ : فَلَطَمَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام ، عَيْنَ مَلَكِ الْمَوْتِ ، فَفَقَأَهَا !!!!! قَالَ : فَرَجَعَ الْمَلَكُ ، إِلَى اللَّهِ تَعَالَى ، فَقَالَ : إِنَّكَ أَرْسَلْتَنِي ، إِلَى عَبْدٍ لَكَ ، لَا يُرِيدُ الْمَوْتَ ، وَقَدْ فَقَأَ عَيْنِي ، قَالَ : فَرَدَّ اللَّهُ إِلَيْهِ عَيْنَهُ ، وَقَالَ : ارْجِعْ إِلَى عَبْدِي ، فَقُلْ : الْحَيَاةَ تُرِيدُ ؟؟؟؟؟ فَإِنْ كُنْتَ : تُرِيدُ الْحَيَاةَ ، فَضَعْ يَدَكَ ، عَلَى مَتْنِ ثَوْرٍ ، فَمَا تَوَارَتْ يَدُكَ ، مِنْ شَعْرَةٍ ، فَإِنَّكَ تَعِيشُ بِهَا سَنَةً !!!!!!! ، قَالَ : ثُمَّ مَهْ ؟؟؟؟؟؟؟، قَالَ : ثُمَّ تَمُوتُ ، قَالَ : فَالْآنَ مِنْ قَرِيبٍ ، رَبِّ أَمِتْنِي مِنْ الْأَرْضِ الْمُقَدَّسَةِ ، رَمْيَةً بِحَجَرٍ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِصَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَاللَّهِ : لَوْ أَنِّي عِنْدَهُ ، لَأَرَيْتُكُمْ قَبْرَهُ ، إِلَى جَانِبِ الطَّرِيقِ ، عِنْدَ الْكَثِيبِ الْأَحْمَرِ } ( رواهُ مسلمٌ ) .
إيضاحات : - [ أجب ربك : أي للموت ، ومعناه جئت لقبض روحك ، متن : ظهر فما توارت يدك : هكذا هو في جميع النسخ ، توارت ومعناه ، وارت وسترت ، رمية بحجر : أي بحيث ، لو رمى رام حجر ، من الموضع ، لوصل إلى بيت المقدس ، ثُمَّ مَهْ : مه : هي هاء السكت ، وهو استفهام ، أي ثم ماذا يكون ؟ أحياة أم موت ؟؟؟؟ ، الكثيب : الرمل المجتمع ، أمتني : هكذا هو في معظم النسخ ، أمتني وفي بعضها أدنني وكلاهما صحيح ].
من عبر القصة : -
أ – بيان ، لتخير الله تعالى ، لأنبيائه ورسله ، عند الموت ، ففي حديث عَائِشَةَ رضي الله عنها ، قَالَتْ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهُوَ صَحِيحٌ يَقُولُ : { إِنَّهُ لَمْ يُقْبَضْ نَبِيٌّ قَطُّ ، حَتَّى يَرَى مَقْعَدَهُ مِنَ الْجَنَّةِ ، ثُمَّ يُحَيَّا ، أَوْ يُخَيَّرَ ، فَلَمَّا اشْتَكَى ، وَحَضَرَهُ الْقَبْضُ ، وَرَأْسُهُ عَلَى فَخِذِ عَائِشَةَ ، غُشِيَ عَلَيْهِ ، فَلمَّا أَفَاقَ ، شَخَصَ بَصَرُهُ ، نَحْوَ سَقْفِ الْبَيْتِ ، ثُمَّ قَالَ : اللّهُمَّ فِي الرَّفِيقِ الأَعْلَى ، فَقُلْتُ : إِذًا لاَ يُجَاوِرُنَا ، فَعَرَفْتُ أَنَّهُ حَدِيثُهُ ، الَّذِي كَانَ يُحَدِّثُنَا ، وَهُوَ صَحِيحٌ }( متفقٌ عليهِ ).
ب – كراهية النفس البشرية ، للموت.
ت – سرعة غضب سيدّنا موسى عليه السلام ، لعدم معرفته ، أن الرجل الذي زاره ، بأنه ملك الموت ، كما حصل مع سيدنا إبراهيم وسيدنا لوط عليهم الصلاة والسلام ، فلم يعرفوا الضيوف بأنهم ملائكة.
ث – بيان : لعظمة الله تعالى ، في خلقه للملائكة والجن ، وإعطائهم القدرة ، على تغيير ، أشكالهم ، والتجسد بشكل وهيئة البشر ، لذلك إنطبقت عليه ، قوانين البشر ، ففقئت عين ملك الموت.
ج – بيان لمنزلة ملك الموت عليه السلام ، عند ربه ، وكلامه له تعالى ، بلا واسطة.
ح – بيان لعدالة الله تعالى ، في أعطائه الدنيا ، لمن يريدها ، ويعطي الآخرة لمن يريدها ، وصدق الله العظيم حيث قال : { وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ }آل عمران145
خ – بيان : أن الموت نهاية حتمية ، لكل مخلوق ، قال تعالى : -
{ كُلُّ نَفْسٍذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }آل عمران185 ، { كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ }الرحمن26 ، { وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌإِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }القصص88
د – بيان : لإستحباب الدعاء ، بالموت والدفن ، قريب من ألأماكن المقدسة شرعاً .
ذ – بيان : معجزة سيدنا رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، في بيان مكان قير أخيه سيدنا موسى عليه السلام .
ر – بيان : أن الله تعالى ، قد إستجاب لدعوة كليمه موسى عليه السلام ، بأن يكون قبره ، قرب المسجد الأقصى المبارك.

.................................................. .................



السؤال(25):ما حكم استعمال الصائم للإبر؟
الجواب:الإبر بالنسبة للصائم نوعان:
الأول: الإبر المغذية وهذه يفطر بها الصائم؛وعليه أن يقضي ذلك اليوم الذي استعمل فيه الإبرة وهو صائم.
الثاني: الإبر العلاجية ؛وهذه لا تفطر الصائم سواء كانت في الوريد أو في العضل؛وإنما الذي يفطر إبر التغذية خاصة.
السؤال(26):هل يجوز للصائم استعمال القطرة؛ أم أنها تفطره؟
الجواب:من استعمل القطرة وهو صائم فهو على أحوال:
فإن استعملها في أنفه ووصلت إلى جوفه؛فهي مفطرة وعليه القضاء؛ لأن الأنف منفذ إلى الجوف ، وإن كانت في العين أو الأذن فإنها لا تفطر وإن وجد طعمها في حلقه؛ لأن العين والأذن ليستا بمنفذ إلى الجوف.



.................................................. .....................................


المصادر



أولا :


كتاب دروسٌ وعبرٌ منْ صحيحِ القَصصِ النَّبويِّ


جمع وترتيب



شحاتة صقر



تنسيق مع الاضافات اليسيرة لعبد الستار الحسيني



ثانيا :


كتاب الصيام سؤال وجواب



المؤلف



سالم العجمي


0 "رمضان".. ينشر وصيته لأحبائه بعد الرحيل
0 الفاكهة ثم اللحم
0 علاج جديد لمدمني الجنس والخمر !!!!!!!
0 من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 10 ].
0 صورة وآية: أول صورة لكوكب خارج المجموعة الشمسية
0 لمسات بيانية في نصوص من التنزيل
0 وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ
0 سبحانك يا كريم ما أوسع رحمتك
0 - هل تعلم كيف نشعر بالألم ؟ الشعور بالالم !!??
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد - 29
0 فوائد طبية جديدة للخل وزيت الزيتون !!!!!
0 {وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ }
0 طيور رائعة في الدنيا فكيف تكون في الجنة !!! سبحان المبدع
0 { .... لَّبَنًا خَالِصًا سَآئِغًا لِلشَّارِبِينَ ...}
0 صور لاشجار غريبة \ سبحان الخالق
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2012, 08:06 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي


اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإسلام رباني اضغط هنا لتكبير الصوره
بوركت الاياادي وجزاكم الله كل خير



رمضان كريم
اللهم بلغهم وبلغنا وجميع المسلمين رمضانات
آمين
اللهُمَّ : أحفظهم وثبتهم وأسعدهم وعلمهم وبارك في أعمارهم واختم لهم بالايمان والإسلام
آمين
وشكراً لمروركم وتقبلوا فائق احترامي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


0 لقطات للطبيعة الساحرة / سبحان من ابدع
0 الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 2 ].
0 النهار السرمدي !!
0 أعلامنا رحمهم الله تعالى ونفعنا بعلومهم – متجدد 1
0 طيور رائعة في الدنيا فكيف تكون في الجنة !!! سبحان المبدع
0 أحد منتجي الفيلم الهولندي المسيء للنبي يعتنق الإسلام !!!!
0 الفاكهة ثم اللحم
0 تعرف على قصة اسلام شقيقة زوجة تونى بلير !!!
0 انفراجُ الصَّخرةِ بالعملِ الصالحِ
0 الشفاء بالاستماع إلى القرآن !!!
0 طائر الطنان آية من آيات الخالق
0 (وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ ) – 3
0 أحكام الزكاة على المذاهب الأربعة
0 من أسرار السيرة النبوية
0 مع موسى عليه السلام في القرآن العظيم ...
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام /متجدد -5 abdulsattar58 منتدي الخيمه الرمضانيه 4 09-15-2013 05:32 PM
اأضرار التدخين ملف شامل-2 abdulsattar58 منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 9 08-05-2013 01:18 PM
القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد 9 abdulsattar58 منتدي الخيمه الرمضانيه 4 07-28-2012 09:50 PM
أساطير الأوَّلين.. الكاتب عمر المنتدي العام 3 07-18-2012 12:58 PM
ضعف الإيمان وعلاجة ج 1 محمد رمضان 66 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 8 07-13-2012 12:25 AM


الساعة الآن 04:56 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.