قديم 08-22-2012, 07:33 PM   #1
أمــــيرة المنتدى
 
الصورة الرمزية برنسس ياسمين
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
العمر: 27
المشاركات: 3,978
معدل تقييم المستوى: 13
برنسس ياسمين is on a distinguished road
رغبةً ورهبة ... أم حُباً وشوقاً ..!!!


اضغط هنا لتكبير الصوره

إِنّ قوماً عبدوا الله رغبة فتلك عبادة التجار،
وإِنّ قوماً عبدوا الله رهبة فتلك عبادة العبيد،
وإِنّ قوماً عبدوا الله شكراً فتلك عبادة الأحرار...

فتفكّر خالياً وأمعن النظر في عبادتك واسأل نفسك :
لماذا أعبد الله ؟
هل رغبةً في جنته؟
هل خوفاً من عذابه ؟
أم حُباً وشوقاً له؟؟

كان-صلى الله عليه وسلم-يصلي من الليل حتى تفطّرت قدماهـ ،فتقول له عائشة-رضي الله عنها:-(هوّن عليك،لقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك وماتأخر)...
فيقول-صلوات الله وسلامه عليه {أفــلا أكـون عبداً شكــــورًا

............أفــلا أكــــون عبدًا شكــــورًا}.

فهل نستقي من نبع النبوة الصافي عذوبة ورقة وحلاوة عبادة الله بحب وشوق ؟؟
وأرى الكثير من البشر يعترضون ويمتعضون ويقول لسان حال أحدهم ،
إن الله لا يحبني قد فعل لي كذا وكذا وكذا ّ!!
ينسى كل نعم الله عليه ويذكر فقط ظرفه الحالي ،
ويكون هو المتسبب به بذنوبه وسوء أدبه مع ربه ..
فالله يحب الجميع ، علم هؤلاء أو جهلوا ، وأكبر سبب لتعاستهم هو جهلهم بربهم ،،
فالإنسان عدو ما يجهل ، والمعرفة أول درجة من درجات الحب ..
فالله يحبنا إذن ،،
ولكن كيف نحبه نحن؟؟
تعرّف عليه أولاً
تعرّف على صفاته
على أفعاله
على موعوده
العلم به أولى درجات محبته..
عندها ستوقن وتعلم كم يُحبك الله ،،
وستعلم أن كل أفعاله لك من باب معرفته بك واختيار الأصلح لك ..


وكيف لا يحبك الله وقد خلقك بيديه؟؟ ،
ونفخ فيك من روحه ،
وخلق لك الجنة ،
وأسجد لك ملائكته ،
وكرّمك وسخّر لك مافي السماوات والأرض..
بعث الأنبياء والرسل لهدايتك،
يمهلك إن عصيت،
يسترك إن أذنبت ،
يقبلك إن ندمت ورجعت ،
يستر عيوبك ،
يغفر ذنوبك ،
بل ويبدلها حسنات إن صدقت بالتوبة ،
يقبل دعاءك ،

لك عيون وغيرك لا يرى !!
لك يدين وسواك أقطع !!
لسانك ينطق والبعض أخرس !!
لك عقل والبُله كُثر !!
وهذا لا يعني أن الله لا يحب هذة الفئات ،
بل ربما اختار لهم دخول الجنة من باب الصبر على المصيبة ..



" وأمّا بنعمة ربك فحدث "

فكيف تحدّثت بنعم الله ؟؟،
كيف شكرت الله على نعمة النطق ؟؟،
على نعمة الهداية ،
، على نعمة العلم ،
هل دَللت أحدا على الله؟؟ ،
هل كُنت َسببا في نجاة أحدهم من النار؟؟ ،
هذة أحسن مهنة عند الله ..


{ ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين }


الله قادر على هداية الناس أجمعين إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون ،
ولكن لأنه يحبك يريد أن يفعل وينسب إليك ،

فهل جرّبت؟ هل وظّفت نفسك عند الله؟

هل قابلت حُبه لك ، بحُب له ولدينه ولعباده أجمعين ؟؟

أم أنك ستظل تَتدلّل على ربك وتنسى فضله وتقول :..

إنّ الله لا يُحبني !!!

رفق مودة ورحمة



التوقيع
الله وحده لا شريك له


اضغط هنا لتكبير الصوره
برنسس ياسمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة بنات ثانوية بيكا من ابداعي المجنحه نيتا منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 20 06-06-2016 06:00 PM
المُغرمون بالسمَاء ! - رواية - ثلجية ! منتدي الروايات - روايات طويلة 7 11-13-2013 05:36 AM
اغيثوا ..... سوريا نصرة النبى منتدى النقاش الجاد 30 04-22-2012 11:45 AM


الساعة الآن 01:50 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.