قديم 09-17-2012, 07:01 PM   #1
~♥~ أمِـيُرَةُ المُنتـَدىُ ~♥~
 
الصورة الرمزية عطرالكاردينيا
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العمر: 31
المشاركات: 3,299
معدل تقييم المستوى: 11
عطرالكاردينيا is on a distinguished road
هل التنويم المغناطيسي حقيقي ؟


إن التنويم المغناطيسي حقيقي !!

كلنا سمعنا بغسيل الدماغ ( والتنويم المغناطيسي هو غسيل دماغ مؤقت ) , فهو تغيير أفكار ومبادئ وعقائد وقيم الشخص , ووضع أفكار وقيم جديدة مختلفة عن التي كانت موجودة لديه .
إن الإيحاءات تشمل كافة مناحي حياتنا الثقافة والفكرية والعملية, والإيحاء هو أساس التنويم المغناطيسي . فنحن نوحي لبعضنا بالأفكار والمفاهيم والقيم التي نعتمدهم ونؤمن بهم , وهذا بمثابة تنويم مغناطيسي ( أو غسيل دماغ الآخر ) نقوم به فنؤثر به على الآخرين وندفعهم لتبني أفكارنا قيمنا وأهدافنا وثقافتنا.
التنويم المغناطيسي صحيح (وسنوضح ذلك لاحقا ) , و كل منا يسعى لتنويم الآخر عندما يوحي إليه بأن أفكاره ومعارفه وقيميه هي الأفضل . ولكن من ينوّم الآخر ؟

إن كافة أشكال الإعلام هي إيحاءات فكرية , أي هي نوع من التنويم المغناطيسي .
ومفهوم غسيل المخ أو برمجة العقول , والذي يستخدم في نشر الأفكاروالعقائد والمبادئ وبالتالي دفع الناس لتبني أهداف ودوافع وغايات معين عن طريق الإيحاءات باستخدام كافة أشكال الإعلام , هو شكل من أشكال التنويم المغناطيسي .
وهذا أدركه الإنسان منذ قديم الزمان ( ودون أن يعرفه بشكل واضح ) وهو يستخدمه دوما وبفاعلية كبيرة .
إن استعمال اللغة هو طريقة الدخول إلى عقل الآخر والتأثير على هذا العقل .

إننا نستطيع إدخال أفكار وتصورات وأوامر إلى عقل الآخر عن طريق اللغة , إن هذه المدخلات مهما كانت طبيعتها تفرض تأثيراتها (صغيرة أو كبيرة)على هذا العقل فهو مجبر على التعامل معها ومعالجتها والقيام باستجابات لها , وهذا يمكننا من التأثير على هذا العقل والتحكم في الكثير من استجاباته وبالتالي تصرفاته .
إن هذه الظاهرة أو هذه القدرة التي تملكها اللغة كان يستخدمها الإنسان منذ القديم عندما أدرك فاعليتها وجدواها .
وكل منا لاحظ تأثير اللغة على الآخرين وخلق الإيحاءات والاستجابات لديهم وبالتالي التحكم بتصرفاتهم , وذلك عن طريق التكلم معهم بأسلوب وطريقة مناسبة .


وتأثير الإيحاء يمكن أن يكون ذاتي , " يكذب كذبة ويصدقها "
مثل جحا عندما قال للأولاد الذين يضايقونه : أن هناك وليمة في المكان الفلاني فركض الأولاد إلى هناك , وعندما فكر حجا بما قال , وجد أنه ربما يكون هناك فعلاً وليمة فركض خافهم . والوسوسة والتردد والتوهم . ., هم ناتج تأثير أفكار وإيحاءات دخلت الدماغ وأعطت تأثيراتها .


إن الأفكار بعد أن تولد في أحد العقول , نتيجة تفاعلات الحياة , أو نتيجة تفاعل أفكار سابقة كانت قد دخلت إليه . تسعى للخروج والتوضع في العقول الأخرى , نتيجة لأمور عديدة , ذاتية واجتماعية , فإذا وجدت العقل الذي يسمح لها بدخوله , دخلته وسعت لكي تتوضع فيه , وهي سوف تجابه بمقاومة وممانعة من قبل الأفكار المتوضعة فيه وتسعى لمنعها من التوضع فيه . فإذا استطاعت أن تجد لها مكاناً , احتلته وأقامت فيه .وكلما كانت هذه الأفكار الداخلة أكثر اختلافاً أو متناقضة وغير منسجمة مع الأفكار الموجودة , كان احتمال توضعها أصعب , فهي تجابه بممانعة ورفض قوي وحتى تحارب وتمنع من التوضع , أي تسعى الأفكار الموجودة سابقاً في العقل للقضاء عليها ,ومنعها من الانتشار في العقول الأخرى .

فالأفكار الموجودة في العقول تحافظ على وجودها وتسعى لزيادة انتشارها في العقول الأخرى , وبشكل عام تقاوم الأفكار الجديدة من قبل الأفكار الموجودة , وهذا أساس المحافظة وعدم التجديد .
إن هذا يحدث وبغض النظر عن أي الأفكار أدق أو أصح , فالموجود هو الأساس , والجديد هو دخيل ويجب أن يقاوم مهما كان , ولكن دوماً هناك احتمال بأن تستطيع بعض الأفكار الجديدة التوضع والانتشار في العقول , وهذا يكون نتيجة عدة عوامل وهي :
1- تكون العقول المستقبلة فارغة من الأفكار في هذا المجال, وعندها لا تجد من يقاومها فتتوضع بسهولة .
2- تكون الأفكار الجديدة قريبة من الأفكار الموجودة , أوهي تدعمها أو تنسجم معها .
3 - نتيجة تكرار نشرها , فهناك دور أساسي وهام جداً للتكرار في نشر الأفكار , فقد كان يقول " غوبلز " المسؤول عن الإعلام لدى " هتلر " لمساعيه كرروا وكرروا ما تنشروه فالابد أن يصدقكم الشعب , وهذا ما تمارسه كافة وسائل الإعلام بهدف نشر سلع أو أفكار أو خلق رغبات ودوافع أو استجابات وتصرفات لدى المتلقين.وإن للمحاكاة والتقليد دور أساسي وكبير في انتشار الأفكار في العقول .


إننا الآن جميعنا تحت تأثيرات الأفكار المنتشرة في العقول والتي تتنافس وتتصارع فيما بينها .


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة عطرالكاردينيا ; 09-17-2012 الساعة 07:03 PM
عطرالكاردينيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2012, 07:27 PM   #3
عضو مطــــــــــــــــرود
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 1,805
معدل تقييم المستوى: 0
كريم عوده is on a distinguished road
افتراضي


التنويم الإيحائي أو التنويم المغناطيسي (باللاتينية: Hypnosis) هو حالة ذهنية هادئة ومسترخية, ففي هذه الحاله يكون الذهن قابل بشكل كبير للأقتراحات والإيحاءات. التنويم الإيحائي هو حالة طبيعية جدا, ويمكن القول بأن كل شخص سبق ومر بتجربة كهذه. فعندما تستغرق في قراءة كتاب معين, وعندما تركز كل التركيز بمشهد أو فيلم معين, وعندما يغرق ذهنك بالأفكار والتركيز بموضوع معين.. الخ.. فهذه كلها حالات طبيعية من التنويم الإيحائي, حيث ينصب التركيز الذهني الشديد الذي يضع كل الأشخاص والأشياء من حولك خارج نقطة التركيز تلك. وقد لعب التنويم المغناطيسي لآلاف السنين دورا كبيرا في مجال الشفاء والمداواة. فحسب "منظمة الصحة العالمية" 90% من عامة السكان قابلين للتنويم الإيحائي.

والفراغ الفكري هو ما يمكن تعريفه بخلو عقل الإنسان من الفكر والوعي وهذا يعني أن عقل الإنسان في هذه الحالة يكون سليماً تماما إلا أنه لم يتم استغلاله والاستفادة منه بالشكل الصحيح والواقع أن الفراغ الفكري ليس مقصوده خلو عقل الإنسان من المعلومات وإنما خلو عقل الإنسان من الفكر والذي هو ناتج عن جمع معلومات من مصادر مختلفة وتحليلها والاستفادة منها والخروج بقناعات وثوابت فكرية محددة


كريم عوده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2012, 09:09 PM   #4
~♥~ أمِـيُرَةُ المُنتـَدىُ ~♥~
 
الصورة الرمزية عطرالكاردينيا
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العمر: 31
المشاركات: 3,299
معدل تقييم المستوى: 11
عطرالكاردينيا is on a distinguished road
افتراضي


الفراغ الفكري :
هو عدم وجود هويه فكرية واضحة المعالم نابعة من تراث الشباب الثقافي يستطيعون منها لو وجدت التميز بين الغث والسمين اي يعني بين الخطأ والصحيح بمعنى ان تكون بمثابة معاير او محكات لكل ما يواجه الشباب خاصة الشباب العربي فيأخذون الصالح منها ويتركون الخاطئ .
اسبابه:
1-ما تقدمه المؤسسات التربوية وخاصة في البلدان الناميه ومنها بلدان الوطن العربي والمقصود بهذا المنهاج والمدرسه والمعلم.
2- المؤسسات الاعلاميه المختلفه وما بها من غزو ثقافي ، شكك الشباب في كل ما حولهم وواقعهم . اصبح الشباب يعيشون باجسامهم ولكنهم في تفكيرهم وشعورهم لا ينتمون الى وطنهم والى ماهو حولهم بالشكل الصحيح.
3- تخلف المجتمعات الناميه ومنها العربيه نسبيا ، كان وما زال سمة لا تشجع الشباب على الرغبه في الانتماء اليها والى قيمها وتراثها لانها ظهرت لهم في شكل صورة مهزوزه ومشوهة
4- (مهم) مشكلة قضاء وقت الفراغ ، حيث هو مفسدة للشباب لان المؤسسات لم تقدم لهم برامج واضحه وطرق ممهدة في كيفية استغلال وقت الفراغ بشيء يعود عليهم بالنفع و كيف بستطيع ان يكتسب خبرات جديده
5-كثير من الشباب يقوم بتقليد ومحاكاة ابطال الشاشه وغيرهم مثل التلفزيون. ويقوم بتقليد الاجانب بقيمهم وعاداتهم دون النظر والتمسك بالدين و بالقيم العربيه
6-طغيان الماده اي انه يذهب جميع الشباب للبحث عن الماده بأي طريقه من الطرق حتى ولو كانت خاطئه ولايجوز العمل بها وهذا هوه ضعف الثقافه الاسلاميه لديه .


لك مني كل احترام وتقدير
دمت ...


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
عطرالكاردينيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاوى لتوضيح الجائز من الممنوع فى الأسماء المستعارة للأعضاء هدوء المشاعر المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 10 11-28-2016 01:56 PM
رواية رماني حظي العاثر {منقوله} حـــلا برق قسم الروايات المكتملة 185 11-26-2016 12:11 PM
الخضر عليه السلام فزعة كفوووو المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 17 06-24-2013 01:25 PM
كيفية الصلاة على الحبيب*مُحَمّد* صلى الله عليه وسلم وأثره فى الدنيا و الآخرة. fathyatta منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 15 03-30-2012 06:37 AM


الساعة الآن 10:32 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.