قديم 09-17-2012, 10:28 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية الفراشه المؤمنة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 1,894
معدل تقييم المستوى: 12
الفراشه المؤمنة is on a distinguished road
حديث من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه


اضغط هنا لتكبير الصوره

قالَ رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ::
(مِنْ حُسْنِ إِسْلاَمِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لاَ يَعْنِيهِ)
رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وابنُ مَاجَهْ بإِسْنادٍ صَحِيحٍ

الراوي: الحسين بن علي بن أبي طالب المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 3/177
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح



هَذَا الحَدِيثُ أَصْلٌ مِن أُصُولِ الأَدَبِ.

مَعْنَى الحديث : إِنَّ مِن جَمَالِ اسْتِسْلامِ العَبْدِ أَنْ يَتْرُكَ مَا لا يُهِمُّهُ ولا يَعْنِيهِ بحُكْمِ الشَّرْعِ والإِسلامِ، لا بحُكْمِ الهَوَى وطَلَبِ النَّفْسِ.


تَرْكِ مَا لاَ يَعْنِيه: حفظُ اللسانِ مِن لغوِ الْكَلاَمِ،
أنَّ مِنْ حُسْنِ إسْلامِهِ تَرْكَ ما لا يَعْنِيهِ مِنْ قَوْلٍ وفِعْلٍ،


تَرْكِ مَا لاَ يَعْنِيه ، المُرادُ أنَّهُ يَتْرُكُ ما لا يوافق حُكْمِ الشَّرْعِ والإِسلامِ؛ ولهذا جعَلَهُ مِنْ حُسْنِ الإِسلامِ، فإذا حَسُنَ إسلامُ المرءِ ترَكَ ما لا يَعْنِيهِ من الأقوالِ والأفعالِ


قالَ النَّوويُّ رحمَهُ اللهُ فِي كتابِهِ رياضِ الصَّالحينَ: وَاعْلَمْ أنَّهُ يَنْبَغِي لكلِّ مُكلَّفٍ أَنْ يَحْفَظَ لسانَهُ عَن جَمِيعِ الْكَلاَمِ إِلاَّ كَلامًا فِيهِ الْمَصْلَحَةُ، ومتَى استوَى الْكَلاَمُ وتَرْكُهُ فِي الْمَصْلَحةِ فالسُّنَّةُ الإمساكُ عَنْه؛ لأنَّهُ قَد يَنْجَرُّ الْكَلاَمُ الْمُبَاحُ إِلَى حَرَامٍ ومَكروهٍ، وَذَلِك كثيرٌ فِي العَادَةِ،


حَسُنَ الإِسلامُ هو تَرْكَ ما لا يَعْنِي الانسان مِن المُحَرَّمَاتِ والمُشْتَبِهاتِ والمَكْرُوهَاتِ، وفضولِ المُبَاحَاتِ التي لا يُحَتاجُ إليها؛ فإنَّ هذا كُلَّهُ لا يَعْنِي المسلمَ إذا كَمُلَ إسلامُهُ
مَوضُوعُ الحَدِيثِ: الاشْتِغَالُ بِمَا يَنْفَعُ.



إِسْلامِ المَرْءِ
أي: اسْتِسْلامِهِ وانْقِيادِهِ، فالإِسْلامُ حَسَنٌ فِي ذَاتِهِ ويَزِيدُ حُسْنُهُ بهَذَا الأَدَبِ الرَّفِيعِ الَّذِي يَحْفَظُ للإنْسانِ قَلْبَهُ فلا يَشْتَغِلُ بغَيْرِ اللَّهِ تَعَالَى، ويَحْفَظُ لَهُ لِسَانَهُ فلا يَقُولُ إِلاَّ الخَيْرَ أو يَصْمُتُ، ويَحْفَظُ بَصَرَهُ فَلا يَنْظُرُ إِلاَّ لِمَا فِيهِ الأَجْرُ والثَّوَابُ، وكَذَلِكَ بَقِيَّةُ جَوَارِحِهِ لا تَعْمَلُ إِلاَّ مَا فِيهِ سَعادَةُ دُنياهَا وأُخْراهَا.



اضغط هنا لتكبير الصوره



0 عودة ابنتي والحكم علي الناس((محهود شخصي ))
0 تجربتي مع الابتلاء (مجهود شخصي )
0 من الاخطاء في الصلاه بالصور انبساط الكلب في السجود ؟
0 لم يصلي لله ولا ركعة واحدة فأسمعوا كيف مات
0 ماذا نقول عند الدفن
0 سجن الكمبيوتر مجهود شخصي
0 اذا نسيت التشهد الاول يبطل الصلاه ؟ (صوره )
0 المناهي الشرعيه للنساء
0 كلمات من ذهب بطاقات مجهود شخصي
0 افضل الحسنات ولا تحتاج مجهود
0 دعاء إذا رأى أحدكم ما يكره فليقل:
0 لاتقل قال رسول الله .....
0 بطاقات تهنئه بمناسبه رمضان ( مجهود شخصي )
0 من هو الكافر
0 قصة الشيخ العريفي مع إمرأة جميلة في الطائرة.mp4
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
الفراشه المؤمنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-18-2012, 04:55 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 12
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


وكذلك تركه مالاعلم له فيه
كي لايعطي معلومات فاسدة ولا مكانة لها من الصحة
بارك الله فيك اختي على الطرح المفيد


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصلاه على النبى بين الفوائد والثمرات ابو اسامه _1 منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 10-03-2018 10:23 AM
ملف شامل عن فوائد الحناء للشعر و الجسم (اهداء لـ hudalife ) قلوب الاسلام منتدي العنايه بالبشرة و الشعر و الجسم 6 07-06-2017 07:44 AM
المحبة في الله غدوووش المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 0 04-24-2013 03:47 AM


الساعة الآن 12:49 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.