قديم 09-19-2012, 03:25 PM   #1
مسلمة وافتخــــــــر
 
الصورة الرمزية الإسلام رباني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: خــارج قــبري
المشاركات: 10,042
معدل تقييم المستوى: 19
الإسلام رباني is on a distinguished road
منقول سلسلة للذين أحسنوا الحسنى


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سلسلة للذين أحسنوا الحسنى- الحلقة ألأولى
لفضيلة الشيخ الدكتور

أحمد عبيد الكبيسي


( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
(26) يونس)

حُسن الصيام
(للذين أحسنوا الحسنى وزيادة)
الحسن جمال لا عيب فيه ربما جميل فيه عيب امرأة جميلة لكن في لسانها لدغة أو عيناها صغيرتان هذا جمال والجمال نسبي وما أراه أنا جميلاً قد تراه أنت قبيحاً أما الحسن متفق عليه لا يختلف فيه اثنان ولهذا الحسن كمال إذا بلغت مرحلة الحسن فقد بلغت مرحلة الكمال في عملك
والحسن من صفات الله عز وجل فقد جعل الجنة حسنى
(للذين أحسنوا الحسنى)
(الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ).
فالمحسن هو الذي بلغ الكمال بعمل ما أو في عمل ما أو إلى شخص ما على حسب الحرف الذي يتعدى به يقال أحسنت إلى فلان، أحسنت لفلان، أحسنت في ذلك الفعل، أحسنت بما قلت فتغير المعنى بحسب حرف الجر الذي يتعدى به الفعل وقد يكون لازماً
(إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم)
أحسن الرجل أي كان وصفه الحسن.
والفعل الذي يكون كاملاً تاماً لا نقص فيه من جانب ولا يؤتى هذا النقص من أحد جوانبه يسمى صاحبه محسناً على اختلاف الإحسان في موقعه أين وقع هذا الإحسان؟
لهذا
(إن الله مع المحسنين)
(إن الله لمع المحسنين)
(يأمر بالعدل والإحسان)
العدل الحدّ الأدنى وهو ملزم، العدل أن تنجح لكن أن تأخذ 90 هذا امتياز الإحسان لا يختلف فيه والكل يعترف بأن هذا الفعل حسن ولذا جاء في الخبر ما استحسنه المسلمون فهو حسن أي أجمعوا عليه،
ولا تجتمع الأمة على ضلالة فإذا اجتمعت الأمة على أن هذا الفعل حسن فهو حسن.
فمثلاً رجل يصلي بالحد الأدنى من الصلاة الركوع والسجود والتحيات والفاتحة وتسليمة واحدة هذا عدل وصلاته صحيحة وليست باطلة
(إن الله يأمر بالعدل)
فإذا صليت على هذه الوتيرة فصلاتك مقبولة وقد حسبت مع المصلين لكنها صلاة مختلف فيها حسب المذاهب أما أن تؤدي صلاة هي صحيحة بكل المذاهب وبكل الآراء هذا يسمى إحساناً.
المُصلّي كامل
(قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون).
إن الله عز وجل قال سنزيد المحسنين وقال إن رحمة الله قريب من المحسنين ولو تتبعت ما جاء في كتاب الله عز وجل وكيف جاء وصف المحسنين لرأيت عجباً إذن الدرجات العلا يوم القيامة ليست لمجرد أداء الفعل كل عبادة لها وظيفتان الأولى إسقاط الفرض وعدم المساءلة والنجاة من النار هذا هو العدل فكل عبادة لا تحقق النجاة من النار وتسد مسد الأمر ولا تحاسب عليها تسمى عدلاً وهذه تنجي من النار فقط لكن إذا أردت الدرجات العلا فعليك بالإحسان والإحسان أن تبلغ بهذه العبادة درجة الإمتياز بحسب لا يعيبك أحد على شيء.
والرسول r قال :
(الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك)
رسم لنا صورة من صور الإحسان وماذا تتوقع ممن يعبد الله كأنه يراه؟
إذا صلّى لا يعرف ممن حوله أحد
كما في الخبر
كان الرسول r يمازحنا فإذا فزع إلى الصلاة كأنه لا يعرف منا أحداً.
جمالٌ لا يختلف فيه فهو حسن.
حديث آخر
الإحسان أن تصل من قطعك وأن تعطي من حرمك وأن تعفو عمن ظلمك وهذا هو الإحسان الذي وعد الله تعالى أن رحمته قريب من هؤلاء.
المطلوب في هذه الحلقات أن لا نحقق العدل فقط أي أن أزكي مثلاً فقط هذا يسمى عدلاً لكنه قال :
(الذين يؤدون زكاة أموالهم طيبة بها نفوسهم)
هذا إحسان.
المطلوب من العبادات التي تنال بها الحسنى يوم القيامة وزيادة وللمفسرين كلام طويل في هذه الزيادة لا شك أن الزيادة شيء لا يحيط به العقل البشري وإلا لبيّنه الله عز وجل وكما قال
(للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة)
(ولدينا مزيد).
الزيادة شيء ليس في وسع العقل البشري بقوانين البشر التي نحن عليها أن يحيط بها .
والحسنى نفسها التي هي إسم تفضيل لا يحيط بها العقل كأسماء الله الحسنى فلسفتها وأبعادها لا يحيط بها العقل حينئذ هذه الزيادة التي وعد الله بها الذين أحسنوا أي أنهم بلغوا في عمل واحد الكمال شيء عظيم يستحق أن يجتهد المسلم


يبتع


0 منزل وسط الطريق السريع في الصين
0 ألعب على جثتي
0 آم الزوج في الشرع
0 تشجيع الطفل على الاعتراف بخطئه أمر هام
0 هل يقال للنبي محمد حبيب الله.
0 اكتئاب الرجال يصعب اكتشافه ..؟؟
0 نسخة من بنتلي كونتننتال جي تي سبيد بسقف مفتوح
0 صــــور ـأطـفـــآآل رووعـــــــه
0 فطاير القرفه بطريقه سهله وبسيطه// بالصور
0 أخدم نفسك بنفسك
0 حوادث منزليه والفاعل طفل
0 صورة اجمل طفله من تعز / اليمن السعيد
0 كلمات للدكتور ...وجدى غنيم ..رائعه
0 عجينة الجلاش بالصور
0 عناد الاطفال له 4 أسباب
الإسلام رباني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2012, 03:26 PM   #2
مسلمة وافتخــــــــر
 
الصورة الرمزية الإسلام رباني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: خــارج قــبري
المشاركات: 10,042
معدل تقييم المستوى: 19
الإسلام رباني is on a distinguished road
افتراضي


وخاصة في رمضان
لا ينبغي أن ترهق نفسك حتى تكون محسناً في كل الأفعال وهذا ليس مطلوباً وإنما المطلوب أن تحسن شيئاً واحداً كما في القول المأثور
(اعرف بعض الشيء عن كل شيء واعرف كل شيء عن شيء واحد)
وكل رسول تميّز بشيء أتقنه إتقاناً عظيماً سيدنا آدم بحسن التوبة وسيدنا يوسف بحسن العفة وسيدنا يونس بحسن الذكر والتوبة والأوبة إلى الله وأيوب بحسن الصبر ونوح بحسن الصبر وعيسى بحسن الدعوة لقومه والرسول بحسن الخلق وهو أجمعها وما من شيء أجمع لفضائل الإحسان كحسن الخلق
(وإنك لعلى خلق عظيم).
لذا عليك أن تكون لك عبادة عظيمة إما أن تكون صوّاماً عظيماً أو مصلّياً عظيماً أو ذكّاراً عظيماً أو بارّاً بوالديك لا بد أن تصل بإحدى عباداتك درجة الصالحين الذين لا تؤتى عبادتهم تلك من جانب نقص أو ضعف.
الحسن هو الذي يبهج النفس وتستبشر به القلوب والعقول كما قال
"اللهم اجعلني من الذين إذا أحسنوا استبشروا".
من سرّته حسنته وساءته سيئته فذلك المؤمن.
كل شيء تستحسنه جداً فإنك تبتهج.
فإذا كانت صلاتك أو صيامك أو حجك أو ذِكرك أو إكرامك للجار أو خشوعك عند قراءة القرآن أو عفوك عن المسيء أو برك بوالديك أو فرحتك بالصدقة على المحتاجين إذا كنت تستبشر بما تفعل تكون قد أحسنت وإن الله مع المحسنين ورحمة الله قريب من المحسنين وما من أحد أعظم يوم القيامة عملاً ولا مقاماً ولا درجة من الذين يأتون مع زمرة المحسنين الذين أحسنوا في عبادة واحدة عبادة عظيمة
مثل أبو بكر في الإنفاق وعمر في عدله وعثمان في رقة قلبه وسيدنا علي في علمه.
عليك أن تأتي الله تعالى بعمل حسن
(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة)
تتقنه أتقن عملاً واحداً في حياتك والله تعالى مع المحسنين وسنزيد المحسنين وللذين أحسنوا الحسنى وزيادة.
كيف يكون الصوم حسناً؟
الصوم العدل أن تمسك من الفجر إلى الفطور كما في الحديث
"ترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي".
مثلاً أنت بار بوالديك تطعهما وتسقيهما هذا العدل لكن الإحسان أنت عبد لهما لا تملك معهما شيئاً فالإحسان ليس من الواجبات وإنما عبادة بعثك عليها حبك لله وليس خوفاً من الله أنت من حب الله تحسن ولست ملزماً.
كيف يكون الصوم حسناً؟
نتكلم عن العبادة التي ترفع الدرجات
وكل من قال لا إله إلا الله مصدقاً بها قلبه دخل الجنة وإن زنا وإن سرق،
فأنت داخل الجنة وإنكار هذه الحقيقة كفر لكن أين في الجنة؟
الجنة ملك لا يمكن أن يحيط به العقل آخر واحد يخرج من النار له بقدر الدنيا عشر مرات،
تأمل أي نعيم في هذه الجنة؟!
الصالحون والمحسنون ما هي مواقعهم وأين؟
نتكلم عن مسلم يطمح أن تكون درجاته يوم القيامة من الدرجات العلا
(وللآخرة أكبر درجات وأكبر تفضيلا)
(أولئك لهم الدرجات العلا).
الصيام العدل هو أن تمتنع عن الطعام والشراب والجماع،
هذا عدل لكن أين الإحسان؟
الصوم الذي يرتفع بك درجات ويغفر ذنوبك وما أكثر ذنوبنا هو الذي ليس فيه غيبة وهذه فرصة نادرة إفترض أن هذا آخر رمضان في حياتك وهذه فرصة ليغفر الله لك كل ذنوبك وهذه فرصة عظيمة
(بعُد عبد أدرك رمضان ولم يغفر له).
إذا أردت أن تغفر الله لك ذنوبك ويضيف على رصيك رصيد 83 سنة صيام نهارها وقيام ليلها فعليك بالصيام الحسن:
الصيام الحسن أن تصوم لوجه الله إيماناً واحتساباً أي بدون أن تضجر وتقول رمضان طويل
وإنما أنت مستبشر برمضان وأن لا تغتاب أحداً وليس بينك وبين أحد الناس خصومة وأن لا تكون عاقاً لوالديك وأن لا تكون قاطع رحم وأن لا تهجر ولا تتخذ من رمضان مسرحاً لخصومة فأنت في رمضان ملك يمشي على الأرض يغفر لك الله كل الذنوب هذه فرصة نادرة
ففي الحديث:
( إذا لم يغفر له في رمضان فمتى)
ذنوبنا تملأ البحر والبر والصغائر قد تصير كبائر إذا أصررنا عليها فاغتنمها فرصة وقد نموت من أجل ذلك أحسِن هذا الصوم هذا العام مفترضاً أن هذا آخر رمضان تصومه.
ولذلك كما تحدثنا إفطارك سليم على ماء حلال وأن لا تتخم بما لذ وطاب في حين ينبغي أن يكون الأكل معتدلاً ويجب أن تكون الفضائيات في حشمة وتعين الناس
لا أن تجعل رمضان كرنفال واحتفال ورقص وغناء فالصائم كأنه يحتاج إلى أن يفسق حتى يرتاح وينبغي أن تكون الفضائيات في حشمة.
أسأل الله تعالى أن يكون رمضان هذا رمضان خير وأن يعيننا على صيامه وقيامه وأن يعيننا على لجم أنفسنا كما ألجم الشياطين وصفدهم في هذا الشهر علينا أن نصفد ألسنتنا وأنفسنا عن الشهوات والبذخ واللسان ونصالح من يخاصمنا وفطّر أحد الناس حتى ولو على شربة ماء لأن تفطير أحد الصائمين عظيماً جداً وخاصة في البلاد التي فيها محنة عظيمة مثل العراق.


0 اغرب بنك في العالم موجود في صنعاء
0 الصمون الحجري بالصور
0 البلاليط الإماراتي
0 كيف تقود سيارتك بالطقس الماطر
0 طريقة تنضيف الاظافر بالصور
0 سآعآت !
0 آية صدعت قلب ميـون ابن مِهران
0 صور قطط رووعه
0 انشودة اطفال الشــــــــــــــــام ..روعه
0 كُلْ مَآ فينيْ [ أرقْ ]هَزْ جفنْي والسَلامْ !!
0 عملية إنقاذها استمرت أكثر من ساعتين لكنها لفظت أنفاسها غرقاً في الماء
0 لاترضعـــــــــي طفلك وأنتــي حزينه..
0 مهرجان الرقص على النار..شاهدوه بالصور
0 فرشاة الأسنان والملاعق الخشبية تمثل خطر على الصحة
0 جِيْنزَآت للشَّبَاَبَ مِنْ Diesel
الإسلام رباني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2012, 03:29 PM   #3
مسلمة وافتخــــــــر
 
الصورة الرمزية الإسلام رباني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: خــارج قــبري
المشاركات: 10,042
معدل تقييم المستوى: 19
الإسلام رباني is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

للذين أحسنوا الحسنى - الحلقة 2 - حسن القول

الحلقة الثانية:
حُسن القول:

الحُسن والإحسان كما ذكرنا
هو ما زاد على المفروض ما تعبد الله به نافلة متطوعاً واختياراً
(إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ (16) كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ (17) وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (18) وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ
(19) الذاريات)
(الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
(134) آل عمران)
حديثنا في هذه الحلقة عن حُسن القول.
ومن جماليات الكون الذي نحن فيه القول الحسن سواء كان أدباً أو ذكراً أو دعاء
كل هذا من جماليات القول
(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ
(18) ق)
هكذا هو حسن القول
(وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ
(53) الإسراء)
وجماع ذلك أن الله عز وجل يقول لفرعون الطاغية الذي قال أنا ربكم الأعلى ويقول ما علمت لكم من إله غيري يقول تعالى لنبيين
(فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى
(44) طه)
والقول اللين من حُسن الكلام وحُسن القول
عندما قال r عندما سئل ما أقصر الطريق إلى الجنة؟
قال:
( لين الكلام وإطعام الطعام وصلة الأرحام والصلاة بالليل والناس نيام)
وفي حديث آخر
(طيب الكلام)
(إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ
(10) فاطر)
هكذا هو حُسن القول في هذا الحياة عند الله وعند الناس في الدنيا والآخرة.
حسن القول أنواع كثيرة وأعظمها مطلقاً وبلا منازع هي قول:
لا إله إلا الله
مصدقاً بها قلبك
كما قال r:
"خير ما قلته أنا والنبيين من قبلي لا إله إلا الله".
ومن حُسن الكلام الشهادة لرجل لا يملك بيّنة
ومن حسن القول عندما يموت الميت فتشهد له بخير
ومن حسن الكلام أن يشهد لك جيرانك بخير هذه أقوال لها عند الله مكانة عظيمة ويأخذها الله تعالى مسلّمة على ما كان فيك إذا كنتم تشهدون للميت بقول حسن فإن الله تعالى يأخذه كما هو لا يناقشكم فيه ويحاسب الميت على ما قلتم فيه من قول حسن
(وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ
(53) الإسراء)
(وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً
(83) البقرة)
القول الحسن عند الله محبب
وحسن القول عند الله عبادة عظيمة لا توازيها لا الصلاة ولا الصيام.
كلمة حق عند إمام عادل توازي عبادة ستين عاماً.
كذلك أيضاً من القول الحسن ما جاء في كتاب الله عز وجل آيات محددة لها سر عجيب باق من يوم نزلت إلى يوم القيامة لأنه في وقتها أدت أثراُ بيّناً سريعاً ومن فضل الله أن هذا التأثير للآيات في كتاب الله عز وجل إذا قلتها بيقين وتصديق ونفس خاشعة لله فإنها تحدث من الأثر كما أحدثته من أول يوم كقوله تعالى:
(الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156) أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ
(157) البقرة)
وكلما أصابتك مصيبة فأحدثت لها هذا الاسترجاع أصابتك هذه الميزات صلوات من ربك ورحمة وهداية وكلما تذكرت مصيبتك وأحدثت لها استرجاعاً أعطاك الله عليها مثلما أعطاك من أول يوم.
(الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ
(174) آل عمران)
إذا كنت خائفاً من عدو يتجمع لك بقوته جرّبها إذا كان هناك من يكيد لك فقلتها بقلب صادق فسترى لها أثراً عجيباً.
وقوله:
(فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ
(44) غافر)
قال تعالى بعدها
(فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا (45)).
كلمة لا تقولها في مكان الناس يكيدون لك إلا كفاك الله شرهم.
وقوله تعالى:
(فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ
(24) القصص)
موسى u عطشان وجائع وفرعون وراءه وخائف وسقى للبنتين فقال رب إني لما أنزلت من خير فقير فجاءته فوراً إحداهما تمشي على استحياء فتزوج بعد عزوبية وأمِن بعد خوف واغتنى بعد فقر.
(قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي
(25) طه)
ما يقولها خطيب في محاضرة ولا طالب في محاضرة إذا قالها بمواصفاتها من حيث التصديق بها،
(فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
(87) الأنبياء)
ما قالها أحد بصدق كما قالها سيدنا يونس إلا نجاه الله من الغم.
وهي ليست خاصة بيونس u وإنما عامة إلا ينجيه الله تعالى من الهم
(فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ
(88)).
وأقوال كثيرة مثل
(إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ
(30) فصلت)
ما من رجل يحتضر وقال الشهادة لا إله إلا الله مصدقاً بها قلبه إلا تنزلت عليه الملائكة أن لا تخافوا وتحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون.
(وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ
(55) القصص)
لا تقولها في نقاش مع أناس سفهاء وجهلة ومدعي العلم فإذا رأيتهم اشتطوا قل
(لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ)
وسينجيك الله من مكرهم ةكيدهم وسفاهتهم.
من الأقوال المحببة التي فيها سر التحية
(السلام عليكم ورحمة الله وبركاته)
فالتحية عامة أو تحية حسنة والتحية الحسنة لها عند الله أجر عظيم ما إن تقول لأحد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حتى تتحات ذنوبكما كما يتحات ورق الشجر عن الغصن اليابس،
ما سر هذه التحية التي وردت في القرآن 13 مرة؟.
كذلك تشميت العاطس ودعاء المجلس والشهادة للميت وهذه من القول الحسن إذا قلتها يكتب الله تعالى لك من الأجر أجراً عجيباً.
لا يحب الله الجهر بالسوء ولكنه يحب المحسنين، سنجزي المحسنين، سنزيد المحسنين، إن الله مع المحسنين، للذين أحسنوا الحسنى وزيادة، إن رحمت الله قريب من المحسنين
كما قال r
كتب الله الإحسان على كل شيء حتى كيف تلبس نعلك تبدأ باليمنى وتخلع باليسرى وما من شيء في هذا الكون إلا له طريقة حسنة تجعله تصرفاً حسناً أو قولاً حسناً أو فعلاً حسناً ورب العالمين كتب الإحسان على كل شيء وإن الله مع المحسنين في كل شيء حتى كيف تتعامل مع الطريق ومع الحيوان وجعل تعالى إماطة الأذى عن الطريق من شعب الإيمان وهكذا كل شيء في هذا الكون له صفة حسنة والله يجب الحسن ويحب الجمال ولهذا يكرم أهل الحسن والإحسان كما لا يكرم غيرهم ممن لا يتذوقون الحسن والإحسان.
أعظم أنواع الكلام الحسن وما من قول في الدنيا والآخرة أهم ولا أرقى ولا أبهى من
لا إله إلا الله.
من الأحاديث الواردة في هذا الباب رب العالمين يقول:
(يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ
(27) إبراهيم)
القول الثابت لا إله إلا الله إذا ثبتك الله عليها قبل أن تموت ومت عليها فأنت ناجٍ من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة فهي مفتاح الجنة مهما كان عملك فلو عملت ما عملت وأنعمت على الفقراء جميعهم وطورت الحياة كما فعل الغربيون بحيث جعلوا الدنيا جميلة في عالم المواصلات والطب وغيره ومع هذا كله مشروط بقول صاحبها لا إله إلا الله
(وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا
(7) آل عمران)
مع عدم الإيمان بوحدانية الله لا قيمة لفعلك مطلقاً حتى لو أحسنت على كل الأرض إذا كنت لست مؤمناً بلا إله إلا الله يجازيك الله تعالى في الدنيا نفوذاً وسلطة ومالاً وشهرة أما في الآخرة فلا شيء لك مطلقاً لأن الآخرة مفتاحها لا إله إلا الله وما مصيبة يوم القيامة أعظم من مصيبة الشرك فإياكم وهذا الشرك الذي يتسلل إلى أحدكم كما تتسلل النملة السوداء على الصخرة الصماء في الليلة الظلماء
وقد امتلآت بلادنا من التمسح والاستغاثة بالقبور ونحرق المساجد والقرآئين إنتقاماً لقبر لا تدري من الذي تحته وقد وصلنا إلى شرك أسوأ من الذي كان في الجاهلية وعلى الأقل هم قالوا ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى، والعالم يبحث الآن عن إله يوحده.
أعظم ما تقوله أنت والكون كله
(وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ
(44) الإسراء).
يقول r في هذا القول لعظيم:
أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصاً من قلبه.
هذا القول لا يأول ولا يلحن به ولا بد أن يكون قلبك مصدقاً بها خالصاً لوجه الله عز وجل.
يقول r:
من شهد أنه لا إله إلا الله وأن محمداً عبد الله ورسوله وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه أوصله الله سبحانه وتعالى إلى الجنة على ما كان منه من عمل"
\ هذا حديث متفق عليه.
يقول r:
"ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله مصدقاً بها قلبه إلا حرّمه الله على النار،
وسأل معاذ:
ألا أخبر الناس فيستبشروا يا رسول الله؟
قال r
إذن يتّكلوا
وأخبر بها معاذ قبل موته خشية أن يكون قد كتم علماً عن رسول الله r وخشي أن يموت ولا يخبر الناس بهذه البشارة.
يقول r:
جددوا إيمانكم،
قالوا كيف يا رسول الله؟
قال:
أكثروا من قول لا إله إلا الله.
وكلما أكثرت منها تجدد إيمانك والعلم يثبت الآن أن الكلام والصوت لا يفنى لما تقول كلمة يبقى تتردد في الفضاء إلى يوم القيامة
(أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا
(25) إبراهيم)
إذا قلت لا إله إلا الله تبقى تتردد في الفضاء إلى يوم القيامة وكلما ترددت كتبت لك حسنة.
يقول r في حديث البطاقة
يأتي رب العالمين برجل ليس له حسنة واحدة فقال لا يُظلم عندي أحد ابحثوا له عن شيء فوجدوا بطاقة صغيرة فيها أنه قال لا إله إلا الله مرة بقلب صادق فوضعوا سجلات سيئاته في كفة فثقل الميزان ووضعوا البطاقة التي فيها لا إله إلا الله في كفة فرجحت
وهكذا إذا صح قولك لا إله إلا الله فقد نجوت.
دعاء السوق صيغة من صيغ التوحيد.
تصور إذا دخلت السوق والآن الأسواق عامة
(لا تقوم الساعة حتى تتصل الأسواق)
والآن في كل مكان سوق وفي كل لحظة تستطيع أن تقرأ دعاء السوق فرب العالمين يكتب لك ألف ألف حسنة ويمحو عنك ألف ألف سيئة فتأمل ما سر لا إله إلا الله!
(لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير)
هي خير القول الحسن.
قال r خير الدعاء دعاء عرفة.
(ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)
فالذكر في هذا الدين من أعظم العبادات
"ذهب الذاكرون بكل خير"
(وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ
(45) العنكبوت)
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم مائة مرة تغفر الذنوب وإن كتنت مثل زبد البحر ما اجتنبت الكبائر
وقس على ذلك كثير من الأقوال في الكتاب والسنة إذا رددتها بالطريقة المشروعة كم تثبت لك من الدرجات العلا يوم القيامة.
إن الرجل ترتفع درجته يوم القيامة بالدعاء
يأتي رجلان يوم القيامة أحدهما في درجة عالية والآخر درجة عادية
فقال: يا رب بم نال هذه الدرجة مع أنه كان عبادته عادية؟
فيقول له تعالى أبخستك من حقك شيء؟
قال: لا
قال: ذاك كان يدعوني فالبدعاء ارتفع.
الدعاء من أعظم ما يحبه الله عز وجل فتعودوا أن تقولوا للناس حُسناً كما أمركم الله عز وجل وكما سماكم الله عبادي لأن العباد يعبدون الله بالاختيارات والتطوع وليس بالإكراه
لذا قال لعبادي وليس لعبيدي تعود أن تتكلم مع الناس بالكلام الطيب وإياك والسباب والشتائم ولا تقول لأحد يا مشرك أو يا كافر فإذا لم يكن كذلك يدخلك الله النار.
أسأله تعالى أن يعود ألسنتنا على القول الحسن وأن يحشرنا مع أهل القول الحسن وأن يجعلنا أن لا نقول إلا قولاً سديداً والله يحب المحسنين ومن أعظم الإحسان القول الحسن.


يتبع ان شاءالله


الإسلام رباني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2012, 03:35 PM   #4
مسلمة وافتخــــــــر
 
الصورة الرمزية الإسلام رباني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: خــارج قــبري
المشاركات: 10,042
معدل تقييم المستوى: 19
الإسلام رباني is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(للذين أحسنوا الحسنى)

للذين أحسنوا الحسنى - الحلقة 3/4 - حسن الجدل

الحلقة الثالثة والرابعة:
حسن الجدل
من الذين يحسنون إحساناً عظيماً هم أهل الجَدَل بالحسنى
(وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ
(46) العنكبوت)
(وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا
(54) الكهف)
(ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ
(125) النحل)
الجدل من صفات هذا الإنسان كما قال تعالى:
(وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا)
لا تجده بين جميع المخلوقات الحية لأن الإنسان له عقل إستنباطي متنقل ولهذا اختاره الله تعالى خليفة في الأرض وطلب منه أن يعمرها.
هذه الحضارة قائمة على عدم التسليم برأي الآخر ومحاولة إقناع هذا الآخر برأيك وهذا هو الجدل وكل حركة في الحياة تختلف فيها الآراء واختلاف الآراء فضيلة وصحة ولهذا اتسع هذا الدين الإسلامي بآراء لا حصر لها في القضية الواحدة وكان بين المتحاورين والمتناظرين ود واحترام كما بين الشيخ وتلميذه
وهكذا جعل تعالى من أسباب عمارة الأرض اختلاف الآراء التي بها يترقى الإنسان يوماً بعد يوم.
الجَدَل نوعان جدل حسن وجدل قبيح.
الجدل الحسن:
مأخوذ من جدل الحبل عندما تفتل الحبل وتتقن فتله فإنك تعارض بين الفتلتين كي يقوى هذا الحبل كجديلة المرأة يكسبها قوة ومتانة أنت تقول رأياً والآخر يقول رأياً وهكذا تنجدل الآراء حتى تصبح حبلاً متيناً أو جديلة هائلة أو ضفيرة قوية.
الجدل القبيح:
مأخوذ من الأرض الجدلاء التي هي نوع من الصلابة التي إذا ألقيت عليها أحداً إما أن يموت أو يتهشم أو ينجرح جرحاً عظيماًً،
منجدل أي منبطح على أرض صلبة.
فإذا كان الجدل أحمق كل من المتجادلين ينكر الآخر إنكاراً عظيماً كل همه أن يطرح الآخر أرضاً حتى يتهشم.
الجدل مختبر الأخلاق فإذا أردت أن تعرف أخلاق إنسان ما فانظره إذا دخل في حالة جدل مع خصمه وهكذا تفرق بين المتواضع والمتكبر،
بين العالم والجاهل، بين المسالم والاعتدائي، بين المتعلم والجاهل.
وما من قضية تظهر حقيقة الإنسان مثل اختلاف الرأي واختلاف الرأي هذا حضارة وليس كل الناس متحضرين قد يكون هناك من هو صاحب شهادة وهو غير متحضر وأخلاقه سيئة
ورب عالم سيء الخلق إذن هذا الجدل
رب العالمين عز وجل يعرضه علينا في كتابه العزيز بقسميه
(قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ
(1) المجادلة)
هذه امرأة كانت لها قضية فجادلت النبي r جدالاً عقلانياً حتى سمع الله تعالى هذا الجدال بحيث انتصر لهذه المرأة من حيث أن النبي r كان يظن أن الرجل إذا ظاهر امرأته وقال أنت علي كظهر أمي حرمت عليه إلى الأبد وهذه امرأة جاءت للرسول r تشتكي للرسول r فيقول:
ما أراك إلا حرمت عليه
فقالت يا رسول الله إن معي صبية إن تركتهم معه ضاعوا وإن بقوا معي جاعوا قال r
ما أراك إلا وقد حرمت عليه
ثم تأتي بحجة آخرى فيقول r
ما أراك إلا حرمت عليه،
هذا الجدال الرسول r يقول كلاماً وهي تقول كلاماً بمنتهى العقلانية والذوق والأدب ولم يكن قد نزل حكم في الظهار والظهار في الجاهلية كان يحرّم، وهذا الجدال الراقي أثمر أن الله تعالى حكم لهذه المرأة بحيث صار الظهار ليس طلاقاً
(الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنكُم مِّن نِّسَائِهِم مَّا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ).
وهناك جدال سيء
(ما ضربوه لك إلا جدلاً)
(ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن)
هناك فرق في القرآن بين جدال المشركين وجدال أهل الكتاب،
أهل الكتاب عندهم خير كثير يؤمنون بالله
(آمنا بالذي آمنتم به وإلهنا وإلهكم واحد)
لهم كتاب يعبدون الله عز وجل وكل مشكلتهم أنهم قصروا في أنهم لم يعترفوا بالنبي r واليهود لم يعترفوا بعيسى r والنصارى واليهود لم يعترفوا بمحمد r.
القرآن يقول لا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن أي بدون عنف وفيه خير كثير لأنه عندك أدلة.
هناك فرق بين الجدل الباطل والجدل الأحسن،
الأحسن له مقدمات معترف بها بين الطرفين فأنت تقول مثلاً لنصراني:
أليس هناك رب العالمين؟
يقول نعم،
أليس هناك يوم آخر؟
يقول نعم،
إذا لماذا نختلف في القضية الفلانية؟
عندكم مقدمات متفق عليها بينكما وقواسم مشتركة على خلاف جدال المشرك لا يؤمن بالإله الواحد
(لهم آذان لا يسمعون بها)
لا يمكن أن تجادل هؤلاء بالتي هي أحسن.
هذا الفرق بين النقاش مع من يفهمك إذا كان لديكما مقدمات تبنيان عليها المقدمات إلى أن تصل إلى الحقيقة المنشودة.
الجدل من طبيعة الإنسان وكلما كان الإنسان عميقاً في معرفته وعلمه ورأيه كان أفضل بالجدل الحسن.
الذي يجادل عنده معلومات وعنده ثروة علميه فقهية أدبية فعندما تناقشه في رأي عنده من الخزين العلمي والفكري أن يقنعك برأيه سلمياً ولهذا كلما كنت عالماً أكثر كنت قادراً على مناقشة أصحاب الرأي الآخر أكثر ولهذا المذاهب والطوائف والأديان لا تعقد مع الجهلة
وإنما تعقد مع أناس أصحاب علم وأصحاب باع وقد سمعتم في التاريخ المعاصر عن محاضرات الناس تحضرها لعدة أسابيع كما فعل الشيخ أحمد ديدات في مناقشته للقس لغزارة علمه.
الرسول r مر بفاطمة رضي الله عنها وعلي ابن أبي طالب وكانا مستغرقان بالنوم
فقال:
ألا تصليان؟
فلم يستيقظا ثم مر عليهما ثانية
ألا تصليان؟
فلم يستيقظا وفي الثالثة رد عليه علي ابن ابي طالب:
فقال يا رسول الله إن أنفسنا بيد الله إن شاء أطلقها وإن شاء أمسكها
(النوم نوع من أنواع الوفاة)
فقال r
وكان الإنسان أكثر شيء جدلاً.
كلما كثر علمك وفهمك ورأيك تستطيع أن تحاور الذي يخالفك والذي يخالف يكون إما في قضية عمرانية، فكل ما نراه في الجماليات والشوارع والعمران كله مر في مجادلات كبيرة بين المهندسين حتى وصل إلى هذه المرحلة من الكمال وهذا الجدل النافع
(وكان الإنسان أكثر شيء جدلا)
لأن الإنسان له عقل استنباطي يستطيع أن يتصرف لذا أسجد الله تعالى له الملائكة لهذا العقل الجوال المطور والمتطور والله أعلم أين سيصل عقل الإنسان في العصور القادمة
وهاهو يطور الحياة يوماً بعد يوم على كل المستويات.
نظام الحزب الحاكم والحزب المعارض لو وظفه الناس توظيفاً جيداً وكان حقيقياً لقدم البشرية تقديماً عظيماً كما يحصل في العراق كل من الفريقين الجمهوري والديموقراطي وهما في خندق واحد وكل منهم يتخذ من المعارضة ما هو الأفضل لبلدهم وهذا في كل قضية حتى في السياسة الداخلية حينئذ يصل المجتمع إلى أمن وأمان ورفاهية وعدم الوصول إلى ما وصلت إليه الدول الدكتاتورية التي أمعن رئيسها بها تقتيلاً لا أحد غيره في الوطن يفهم مثله وهذا من تدني مستوى الإنسان للبهائم الذين يتضاربون في الغابة.
إذن الجدل على هذا المقام الرفيع لكن كغيره من الأمور الجميلة يستعمل استعمالاً قبيحاً .
هذا من الجدل القبيح الذي يعتقد اعتقاداً جازماً وكل من عداه مخطيء وهو يحاول إسقاط هذا الآخر وإخراجه من الساحة وشهداء الرأي مليئة بها الدنيا
كما قال الجواهري:
في ثورة الفكر تاريخ يحدثنا *** بأن ألف مسيح دونها صُلِب
الرأي الناصع والعدل وحرية الرأي شهداؤها في الكرة الأرضية لا يحصون ولو أحسنوا النقاش ومن يثبت رأيه يُتّبع.
هكذا كان فقهاء المسلمين يتناقشون ومن أثبت رأيه يتبع من الطرفين ولهذا ما فقه أظلم من فقه المسلمين الغربيون
- قليلاً ما يعترفون بفضل لنا-
اعترفوا أن الفقه الغربي سيبقى لاهثاً لكي يصل إلى أدنى مستويات الفقه الإسلامي لأنه يقوم على الجدل.
كل شيخ كان يعقد حلقات ومحاورات ومناظرات حتى يصلوا إلى الحق.
بلغوا من هذه الديموقراطية الفقهية بحيث لم يقل أحد منهم أنا صح وغيري خطأ فكل المذاهب مقبولة ونحن كمسلمين يمكننا أن نتبع أي مذهب من المذاهب إلى أن وصل الناس إلى ما وصلوا إليه من تفرق وهمجية لا تدانيها همجية أما أصحاب المذاهب الصحيحة الكريمة كل منهم ينحني إلى صاحبه وإذا حضر إلى مجلسه يقلِّد مذهبه إجلالاً واحتراماً, هذا هو الجدل.
الجدل السقيم الذي نعاني من جدل الشيوعيين وهم يحاولون أن يقنعونا برأيهم حتى اندثروا وكل يجادل جدالاً أحمق وكذلك النازية الجدل الحضاري أنت تعرض رأيك وتترك الآخر على حريته.
ومن أعظم أنواع الجدل التي تجد في النفس أنساً كما قال r:
عليكم بالزهاروين البقرة وآل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان تجادلان عن صاحبهما.
مهما كان عليك ذنب يوم القيامة لما تحاسب تأت هذه السورتان تجادلان عنك حتى تنجيانك من كل المساءلات عن ذنوبك، يجادلان عنك يوم القيامة.
الجدل الحسن يحتاج علماً وعقلاً
والعلم وحده لا يكفي والعقل وحده لا يكفي
فلا بد من علم وعقل
( من الناس من يجادل بغير علم)
لا بد من مرجعة لا بد من دليل قاطع ما دمت أملك دليلاً تناقشه معي.
كل من يجادل بالهوى والطغيان كما يحصل الآن في العالم من القوى العظمى تفرض على الناس أراءها المفروض أن الذي يجادل عنده دليل قطعي لا يناقش وإلا أنت قاهر ومتعسف.
معظم الجدل الذي في العالم اليوم بين الطوائف والأحزاب سواء جدل فكري أو سياسي أو ديني وامتلآت الأرض بؤساً من الجدل الديني فأصبحت هناك دولاً كل من الأطراف يتصور أنه يخدم الإسلام هذا من الجدل القبيح الذي قبحه الله تعالى وجعل أهله في مستوى الكفرة.
كل واحد منا يدخل في حالة جدل في يوم من الأيام بقضية من القضايا
فإياكم أن تكونوا من الجدل القبيح
" ما ضل قوم بهدى إلا أوتوا الجدل"
خرج النبي r في غاية الغضب ووجد اثنان يتلاحيان في آية
فقال:
مه يا أمة محمد أبهذا أمرتم أم بهذا بُعثت؟"
" الجدل في القرآن كفر"
هذا الجدل القبيح الذي امتلآت به الأرض اليوم ولا بد للمناظرة من خلفية عليمة ودليل ولما وليَهُ الحمقى والأغبياء إضافة إلى سوء الخلق من همجية وسباب حتى شقي الناس
وهذا العراق يزخر بهذا الموت والشقاء لأن طوائفاً أبغضها الله ورسوله أمعنت أسلحتها بهذا الشعب وقطعت الرقاب وكل منهم يقول الله أكبر وكل منهم يعتقد أنه مجاهد وما هو بمجاهد.
قال تعالى:
(وجادلهم بالتي هي أحسن)
عليك أن تحسن الجدل حتى تكون كريماً،
قل كلمتك وامش واتركه يتفاعل معها وعندها تكون إنساناً.


يتبع ان شاءالله



0 طلب ياادارتنا
0 عادات صحية تنقص وزنك وتخلصك من السموم
0 بريطاني يرسم خارطة العالم بـ 333 ألف قطعة زجاج ..
0 أجمل اغنيه و بلا منازع
0 نصيحه عامه حول بعض كبائر الذنوب
0 تيجان لأحلى العرائس
0 لامبرغيني من قطعه الشوكولا
0 أثر الدعاء في صلاح الأبناء
0 وزارة الشؤون الدينية التركية تهدي الأطفال حملة "أحب الذهاب الى الجامع
0 عمل كفتة السمك بالصور
0 طريقة الاستفادة من الشماغ القديم
0 إمراة تاكل الحيوانات الميته ...
0 سمكه تمتلك قرون تشبه قرون البقره
0 لا يا ابنتي
0 روشته رمضانيه ..
الإسلام رباني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقتطفات... من شعر نزار قباني Emad Alqadi منتدي الشعر و القصائد - همس القوافي 90 07-17-2016 10:42 AM
كتيب : جوامع الدعاء , كنز من الكنوز alraia المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 34 05-14-2011 10:43 PM
أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى "كــت كــات" المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 10 05-31-2010 09:32 PM
حملة ( لبيك اللهم لبيك ) شاركونا ليعم الأجر stop!! المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 0 11-19-2009 01:17 AM
كل ما جاء عن حجاب المرأة عادل الاسد المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 12-21-2008 04:56 AM


الساعة الآن 05:53 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.