قديم 10-04-2012, 03:30 PM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية قلبي مسروق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعوديـة [ الريـآض ]
المشاركات: 5,549
معدل تقييم المستوى: 15
قلبي مسروق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى قلبي مسروق
افتراضي رواية : رايتي السوداء إلى متى سترفرفين ؟! - سعودية


للكــآتبــة : دمعـــــة شوق ~~
أخترت ذاك القلم وضممته الى كفي حتى انصهرت كلماته على أوراقي حيث السطور المستقيمة أرسم شخصياتي من جديد
وصراعها في معارك الحياه ... كل هذا بقصتي الجديده...
((رايتي السوداء الى متى سترفرفين؟))
البارت الاول.....
على شطأن الألم اذرف الدموع
على شطائنة أغرقت نفسي
ارثي أحلا مي اذكر طموحاتي هاهي تندثر
لما القهر لما العذاب أجيبوني أليس لي حقاً بأن أصل
أذا مررتم بين أمواج البحر فتذوقوا طعمه فهو دمعاتي وعمقه أحزاني وحيرة امواجة هي نفسي والرمال المتناثرة إمامة هي روحي والجسد الحزين هو أنا تيك
أشبة بقطرة مطر كادت أن تصطدم بالأرض لتصبح سائرة
أعيش بين جموع البشر والحزن يملئ روحي
أجيبوني إلى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كانت تحيك تلك الكلمات في غرفتها أمام تيك النافذة الزجاجية تقف والحزن قد غطى ملامح وجهها الناعم ذاك الوجه الملائكي اللطيف كساه السواد حتى تغلغل الحزن إلى أعماق القلب لتعزف لحن العذاب على أوتار الحياة ...
وقفت ريم تراقب حركات الرياح وهي تلطم وجهها كما يلطمها الزمان ويمزق كل ورقة أمل قد تبدو من خلف القضبان
بعد لحظات لم تكن طويله
سمعت طرقات على الباب
ريم:نعم
:.افتحي الباب ياريم
ريم:الباب مفتوح
دخلت تيك المرأة كانت متوسطة العمر و الجسم طويلة القامة ملامحها منحوتة بشكل جذاب إلا أنها تخفي وراء ذاك الجمال الصارخ عالم من الحقد والكراهية
لمياء :إلى متى بتظلين بالغرفة وبهذا البيت
كلماتها حطمتني هزت كياني أنها تذكرني لا ليست تذكرني من ينسى هذا الواقع المر؟!
ريم: ليش بس انا مابيه أرجوك أبعديه عني وخلاص أنتي بيجي لك خير أفضل بس أبعديه عني
لمياء:شوفي ياريم ذا الخير مو لي ذا لمصلحتك ياريم وخلاص ياريم ام فراس تحت انزلي
كنت أريد انا تأخر أريد أن اجمع بقايا أحزاني وذكرياتي كي ارحل انه الموت يجثو على صدري ويأخذ روحي معه لا أريد انا تزوج لااارييييد...
ريم:اوك خلاص خل يروحوا وانا بجمع أغراضي وبروح الهم بنفسي
لمياء:ريم مايحتاج تاخذي أغراضك ذي أنتي بتروحي إلى واحد مليونير بيعوضك عن كل أغراضك
ريم:بس انا أحب أغراضي في ذكرياتي أرجوك خل اجمعهم
لمياء:اووووووووه وبعدين معك أنتي عورتي لي راسي قلت لك اطلعي وأغراضك تجيك
حطمتني إلى متى أين أنت يأبي ؟! أين ارتحلت وتركتني مع زوجتك القاسية المتوحشة أمي أين ارتحلتي وفي أي ركب انضممتي وتركتي ابنتك تغرق بغمار الأوجاع
جت لمياء ومسكت ريم بقوه وطلعتها برا الغرفة ونزلتها ولما وصلوا بنصف الدرج
لمياء:سمعيني يالحقيره أبيك تتعاملي معاها زيين وبطيب وشقاوتك الغبية خليها عنك فاهمــة..
ريم:مو كيفك انا مو ضعيفة عشان تسواا فيني كذا
لمياء:أي الظاهر انك عارفه ابوك قبل مايموت اش قال وإذا ماقبلتي بذا منو الي راح تاخذينه صح
ريم:أخوك الخمار مستحيل اقبل في إنسان مثله لو شنو يصير
لمياء:أجل احترمي نفسك وانزلي ويا ريم أتذكري ان محد لك بهالدنيا غير هالبيت الي بتروحي له
أنسابت دموعي بلا أراده على قسوة الحياة التي رمتني بقوه على ارض جافة قاحلة أثمرتها بغزير دمعي
ريم:وأمي يالمياء أتوقع انك تعرفي مكانها أرجوك لمياء عرفيني بمكان آمي وينها فيه
لمياء:مع الأسف تبحثين عن سراب والحين يلا قدامي
لم يكن أمامي أي خيار فااحلامي تحطمت جميعها وها انا الان اجمع بقايا الحطام والأشلاء
نزلت وانا اشعر بأن رجلي لاتطيق ثقلي أبدا تسير وكأنما ركب المنايا هو السراج بوسط الظلام
دخلت غرفة الاستقبال وآذ هناك امرأة في الخمسون من عمرها ممتلئة الجسم طويلة القامة ملامحها القاسية تحكي عن سلطتها وكان إلى جانبها فتاه يبدو لي أنها اقصر مني في القامة ألا أنها اكبر مني سنناً يبدو لي أنها في الرابعة والعشرون من عمرها
كانت جميله ورائعة حتى أن ملامحها ناعمة تدل على أنها أفضل من خالتي لمياء وأم فراس ألا أني أبعدت هذه الأفكار فالشكل الخلقي ليس مقياساً للصفات والأخلاق
مرت 3 دقائق وانا واقفة والصمت كان سيد الموقف
لمياء:ريم سلمي على عمتك آم فراس
اقتربت منها مددت يدي صافحتها بشكل سريع وصافحت الفتاة التي بجانبها وجلست بجانب لمياء
آم فراس :ريم
ريم:نعم
آم فراس:أنتي تعرفي أحنا لشنو جايين صح؟!
ريم يالها من غريبة اتتوقع أننا في عمليات بيع وشراء؟؟!! يالها من قوية هذه المرأة
ريم:أي اعرف ليش
آم فراس: وإحنا أخذنا ردك واليوم بس نتفق على كل شيء
كلماتها الجامدة والخالية من المشاعر كانت تتلف كل بصيص أمل في الاستقرار والبعد عن الأوجاع
قررت انا عاملها بالمثل واجاري جمودها ولو بالقليل
ريم:طيب وشنو الي بنتفق عليه اليوم
آم فراس:مثلاً المهر والزواج وكل شيء وهم أنتي عارفه أن أحنا بناخذك معانا اليوم
كنت اسخر منها ألا أنتي أتعجب من قوتها أيضا الغريبة وأيضاً أتحطم مع كل حرف فاليوم هو خط فاصل
كنت استمع إلى حديث خالتي وأم فراس وانا لا أعي مايقولون أفكر في عالمي لطالما رفعت رايتي السوداء شعاراً لي ولحياتي القاسية
ولكنني تنبهت إلى تلك النظرات التي تراقبني منذ وقت طويل
فا أدرت وجهي وابتسمت لها فردتها
وبعد مرور خمس دقائق
ريم: عمتي أم فراس
أم فراس:نعم
ريم: شنو طلع أخر الاتفاق؟
أم فراس: ليش وين كان عقلك؟
لمياء حاولت تغطي:أكيد تفكر بفراس يا أم فراس تعرفي أنها بنت وعاطفية
أم فراس:اهاا شوفي ياريم الليلة بنحتفل حفله صغيره لأنه فراس مسافر بكره وبتكوني بالبيت ألليله الساعة 3
وطبعاً بتكون معاك مي عشان تخلصوا مع ألكوافيره وأنا وخالتك بنكون مع المعازيم وهالشغلات
بعد الانتهاء من كلامها أحسست وكأن ورقة إعدامي قد وقعت وقرب موعد الموت ولكن مازال هناك بصيص أمل وسط هذه الأوجاع
ريم:طيب انا استأذن الحين
أم فراس: على وين؟
ريم:أشوف شغلاتي قبل مااطلع من البيت
أم فراس:ريم تراه مهرك ميتيتن ألف ريال
ياله من مبلغ ضخم يكفيني طول حياتي ولكن هذا المبلغ ليس إلا إلى تلك المرأة صاحبة العيون الحاقدة لمياء إني أرى ابتساماتها التي تتسلل من شفتيها كلما ذكرنا المال يالها من عمياء
مي:ريم
ريم:نعم
مي:ممكن بجي معك أشوي
ريم:أتفضلي
سرت في الأمام وهي خلفي حتى غرفتي محجر ألمي ودموعي
دخلتها
ريم:أتفضلي مي
دخلت وأغلقت الباب خلفها
مي:ريم بسالك سؤال
ريم:أتفضلي
مي:أنتي تعرفي عن أخوي شيء؟
أجبت بشيء من التقزز:لااا
مي: حابه تعرفي عنه شيء؟
ريم:ما يهمني
مي:ليش؟
ريم:خلاص ولايهمك قولي كل شيء عن أخوك
مي:ريم أنا ودي اعرف شيء أنتي مغصوبة على الموافقة.؟
سؤالها الغريب هز كياني ألا أني أريد الحفاظ على ماتبقى لي من خصوصية وشخصية
ريم: لا أنا موافقة من نفسي بس استحيت أسأل عن أخوك
مي الي واضح أنها مو مصدقة بس تكلمت : شنو تبين تعرفين؟
ريم: كم عمره أخوك وكيف أخلاقه؟
مي:عمره 35
ريم:هاااااااااااااااااا !!!!
مي: أش فيك؟
ريم:تعرفي أنا كم عمري
مي:لا
ريم:انا عمري 20
مي: بس الرجال مو بعمره ياريم با خلاقه
ريم:وشنو أخلاق أخوك؟
مي:سمعي انا بقول لك انه طيب حنون لكنه عصبي مايهتم ألا بشغله كثير السفر
ريم:مي
مي:نعم
ريم: انا بكتشف كل شيء بعدين لكن حابه أعرف أنتو ليش أخترتوني أنا بالذات
مي:أنا مااعرف كل شيء بالضبط بس الي اعرفه انا خالتك صديقة أمي بالحيل ..ويا ريم أنا مو خافي علي كل شيء لكن صدقيني أخوي ما أتوقع يتعبك أو يضرك بالعكس
ريم: ماهمني أنا خلاص أتوقع أن أمك وخالتي ماتهمهم ألا كلمتهم وبس صح
مي: ريم أرجوك أنا عندي طلب
ريم:شنو؟!
مي:تقبليني صديقتك وأختك
سؤال يهز جوانب روحي فمن متى وانا مشتاقة لمثل هذا طلب وعرض ولكن هل ستكون بحجم طلبها؟!
ريم:أكيد يامي أنا اقبل أن تكون عندي صديقة وأخت لأني وحيده بحياتي
مي :اجل أنا الي بنوي عليك اليوم نية مافيه مثلها
ريم: ليش اش ناوية تسوين؟
مي : ناوية أكشخك بالحيييييل عشان يدوخ الاخ الي ينتظر
ريم:لا يامي انا ماحب الكشخة القوية احب النواعم
مي:طالع ذي شتقولين انتي ؟ اليوم زواجك لازم تكشخيييين حدك وثانياً ابي اوريك كيف ذوقي
ريم:وذوقك الحلو مايطلع الا علي يعني؟
مي: أي هههههههههه
بعد مرور دقائق سمعت ريم ضربات على الباب ودخلت منه لمياء
لمياء:خلاص يا ريم انا بطلع مع عمتك وانتي مع لمياء تجهزوا ومن تجي الساعه 5 العصر تكوني خالصة
ريم: اوك بس ابي اكلمك اشوي
خرجت وانا اربد انا حطم بعض من جانبها القاسي
لمياء:خير
ريم: سمعي ياخالتي انا باخذ مهري معاي اوك وهم اتنمى انك ماتتدخلين اكثير بحياتي الخاصة
لمياء: سمعي ياريم انتي اضعف من الصور الي انتي تتوقعيها وكلامك ذا ممسوح انا الي اتحكم بكل شيء والا كل هالخير الي انتي فيه بيتهدم وبتكوني مع شخص ثاني واذكري ان محد لك بدنياك غيري
ريم:بشوف ياخالتي انا معاك الى النهاية
لمياء:ابعدي يالسخيفة عني
ريم: انا اتعجب من حبك للمال بهالدرجة الكبيره
لمياء رفعت ايدها وضربت ريم كف على وجها
ريم: ماعليه ياخاله الكف ذا برده بس بشكل ثاني واقوى من الي تتوقعيه
مشت لمياء عنها
لم يكن هذا اول بصمة تتركيها على وجهي ولكن أعدك أن تكون اولى صفعاتي لك بمثابة سياط العذاب تحطم ذاك التكبر والتعجرف ...
مسحت دموعي بعنف كي لاتسقط
أنا اكره ان انهزم
بين تضارب أفكاري أحسست بيد فوق كتفي
مي:ريم
ريم:نعم
مي:لاتهتمي حبيبتي وانا الي بخلي مهرك معاك وخالتك ذي بحاول اخليها ماتدخل البيت
ريم:ماعليك مي بس سوء تفاهم
مي:طيب الغالية يلا قومي نطلع نتسوق عشان انخلص ترى ورانا شغل سنة بيوم واحد
ريم:ان شاء الله
وبعد مرور دقائق
ركبت سيارة سائق عمتي أم فراس وجلست بجانب مي
اناظر طرق القرية المتواضعة ورصفها الرائعة ومقاهيها المنتشره اطفالها البسيطون كنت اتمنى انا تحرر من قيودي واعانق جدران القرية واضم نفسي الى دفء مشاعرها واناسها البسطاء
بعيداً عن ضوضاء المدن ومن فيها
ريم: اش رايك مي بالقرية؟
مي:امممم ولا شيء محدد
ريم:تعرفي اني اعشق هالقرية وباذات الصباح الها حركة تجنن طالعي اتحسي كل معاني الحب تتجسد فيها وانها بعيده كل البعد عن الكره
مي حست من كلام ريم انها شخصية تحمل الكثير في قلبها وأن ريم ماشافت عينها الشيء القليل
وبعد ساعه توسطنا المدينة التجارية الدمام كانت تعج بالناس الازدحام فيها يعبر عن كثرة السهر وانه ليس لليل مكاناً فيها ابداً
تمشينا بوسط الاسواق أرمق تيك الاثواب البيضاء الفخمة وهي تتألق تحت أضواء المحلات
مي:ها ريم أي مكان ندخل؟
ريم:كيفك أنتي مو قايلة ناوية نية خلاص ذوقك كل شيء
مي:طيب انتي ساعديني
ريم:لا انا ولا شيء
وكان اعتراضي للهرب من انتقاء كفني فبه سوف أدفن أحلامي وأواريها الثرى
مي:شوفي ذاك المحل الكبير يلا خل ندخله
دخلنا المحل الاثواب البيضاء تنتشر فيه حتى أنه لامكان للعبور بحرية
وقفنا انا ومي عند ثوب أبيض القطع الزجاجية والكرستالات وهناك الورود البنفسجة والدموية ونقوشات وزعت بدقه على أعلى الثوب وبجانب الخصر وذيلة الطاووسي نثرت فوق الورود والكرستالات
كان يحكي عن ألابداع والفخامة
الشرائط الحريرية الفضية والذهبية وزعت على بعض أطرافة بشكل جميل
مي:ريم أش رايك؟
ريم:بصراحة أحلى ثوب شفته
مي اتجهت لرجال
مي:لو سمحت ذا الثوب نبيه جاهز نشتريه بس بنشوف المقاسات
الرجال "طيب مو حابين نتفاهم على سعره أول ؟؟!
مي:لا مو مهم الحين أول نبي نجربه أول
الرجال:طيب
أخذ الرجال الثوب الغرفه وراحت مي وريم
مي:يلا حبيبتي جربي
ريم:طيب
أرتديت الثوب الفخم وقد أنساب بشكل جذاب لااانكر كم أني رائعه في هذا الفستان لااستطيع التعبير فكلماتي قد شلت
مي:رييييييييييييييييييييييييييييييم أنتي طالعه أبداااااااااااااع وربي تجنني
ابتسمت في خجل
مي:طيب يلا خل نشيله معانا الحين
ريم:اوك
مي اتجهت الى الرجال
مي:كم سعر الثوب؟
الرجال:عشرة الاف وخمس مية وعشانكم اخليه عشره الاف وميتين ريال
مي:طيب بس انا حابه أشتري الاكسسوار الي تبعه والصندل وكل توابعه
الرجال:كذا بيطلع بعشره الاف وتسع مية وخمسين ريال
مي:أوك بيجيك السايق عشان تركبوا الاغراض
أعطتة المبلغ وطلعت برا السياره
ريم:الثوب غاااالي يامي
مي:الغالي يرخص للغاليين
اطرقت رأسي أفكر بهذه الحياة المترفه وكيف ستكون وكيف سأستطيع انا اواجهها
ومن هو ذا فراس الذي سيكون زوجاً لي
وقبلها هذه الليله وكيف سأستطيع ان اواجهها
الى هنا انتهى البارت......


0 [ آمـــرـوا + تدلـلـــوـوا ] :)
0 اختبار للنفس ممتع بشكككل!! <3
0 حـآلتنـآ صعبـة <~ البنـآت
0 خـــاص للأعضــاء الحلـــوين !!
0 كلمة لم يعرف العالم معناها الى الآن!!!
0 تكريم الفـآئزين في مسـآبقــة //~ أفضـل قصـة قصيرة...!
0 لآمنْ لقِيت منْ يِطْبَخ لكْ أحسَن مني .. تعَـَـآل وكلمْنِي [ 1 ]
0 قــآعــآت للزوآج ~> هنديــة خيــآليــة ~_^
0 عندما عبرو حدود الظلام
0 صدمه
0 مكياج للعيون وطريقة وضعه [بالصور المتحركة] أسهل طريقة =*)
0 فــن .. {{ علـب القصدير الفارغـــه }} ..
0 مـآذآ يوجد دآخلهــآ؟!؟
0 ستايلك فـ الجامعه // السسكول ... كل البنات يشرفوني هووون =)
0 إلتمــآس في مدرستـي أنــآ ..!
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


i just wanna go back
in time when
everything was okay
and beautiful : ) $$.

التعديل الأخير تم بواسطة المجنحه نيتا ; 10-04-2012 الساعة 06:10 PM
قلبي مسروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2012, 03:33 PM   #2
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية قلبي مسروق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعوديـة [ الريـآض ]
المشاركات: 5,549
معدل تقييم المستوى: 15
قلبي مسروق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى قلبي مسروق
افتراضي


البارت الثــاني...
حيــث كانت السياره الفخمــة تشق الطرق أوساط القرية ..
أخرجت مي شريط
مي: خل نفرفش أشوي بمناسبة الليلة..
أعطت مي الشريط الى السائق حيث زج السيدي في وسط الجهاز المدمج وأذ بتيك الموسيقى الصاخبة تبدد غيوم السكون ..
بالتأكيد هذه الليله ستكون حداً فاصل ونقطة تحول في حياتي ولكن مالذي سيكون مصيري ؟؟!!
وهل ستهدئ عواصف حياتي ولن تصفعني من جديد ..؟؟
في غمرة التفكير ..
مي:ريــم ريــم
ريم:هلا
مي:أسرعي انزلي ورانا اشغال يلا قبل لاتجي الساعه خمس
نزلت على عجل
دخلت المنزل
رأيت أمرأه في الثلاثينات من عمرها جميــله جداً طويله القامة رشيقة الجسم الجمال الشامي يتفجر من خلال معانيها
ريم:مي
مي:هلا
ريم:من الي جاب ذي الحرمة؟
مي:انتي وينك فيه واحنا بالسياره
ريم:ليش؟
مي:أتصلت اناعليها وخليتها تجي الى البيت
والحين يلا امشي عشان تحطي ميك اب وتكشخي يلا
ريم: تعالي مي معاي
مي:لا حبيبتي انتي دخلي انا بروح اسوي بعض الاشغال ...
دخلت غرفتي في البداية كي ادعم نفسي لمواجهة هذه الليله الغريبة
بالعاده كل عروس تكون متشوقه الى هذه الليله واهلها ينتظرونها والكل مترقب لساعه دخولها
وانا من لي ؟؟!! غريبة بوسطهم وحتى الذي كونة زوجي أنه غريب اني لا اعرف حتى شكــله
أبتسمت بسخرية لهذه الحال
ودمعت بوسط سخريتي على القدر لشوقي بأن اعانق من تكون أمي في هذه الليله ..
يالك من حياة قاسية..
بعد غمرة التفكير قررت ان انسى همومي هذه الليله وأبتسم قليلاً قد لا أستطيع أن ابتسم بعد هذا
ساحاول ان ا قف الليله كما يقولون أنها ليله واحده بالعمر
خرجت من غرفتي اتجهت صوب الغرفه التي بها تلك المرأه
ريم:السلام عليكم
الحرمة:وعليكم السلام..شو أسمك ريم صحيح
ريم:ايوه ... وأنتي شنو اسمك
الحرمة:سندس
ريم:تشرفنا .. يلا أجل سندس خل نبدي قدامي ساعتين بس
سندس:يلا حبيبتي
بدأت بحركاتها الرشيقة التي تعبر عن مهارتها في هذا المجال
وبعد مرور نصف ساعه ..
سندس:مشاء الله تجنني ياريم
ريم :وقفت باستقامة امام المرأه الاحظ شكلي في المرأه حقاُ انني رائعه جداً الالوان المخملية كانت جميله بشكل كبير
ريم:يلا سندس خل نسوي شعري الحين
سندس :اوك يلا جلسي
جلست على الكرسي بعد ان حددت شكل شعري كنت أريده مموج مائل الى الامام مع رفعه قليلاً
وبعد ساعه انتهيت من كل شيء وارتديت ثوبي
وقفت مرة اخرى امام المرأه وحقاُ خلت انني أميرة من عقود الاساطير
خرجت من الغرفه بعد ان اعطيت سندس المال الذي طلبته
مي: ياحلاااااااااتك انتي مرت اخوي انتي تجنني ياريوم والله اني ماشفت وحده مثلك
ابتسمت بخجل واطرقت رأسي الى الارض ..وكنت اتمنى ان اسمع هذه الكلمة من امي واهلي ولكن انه قدري
مي:يلا عاد ريوم عن الخجل صدق والله طالعه جنان
ريم:مي اقولك خل نروح الهم الحين ينتظرونا بسرعه قبل لاتجي الساعه خمس
مي:ادري انك تصرفين هههههههههه بس يلا قومي
وبعد مرور ربع ساعة أتى السائق بتلك السيارة الكبيره ونزلت من السياره فتاتين لم اعرفهم ولكن يبدو لي انهم أكبر من مي سننا
ريم:مي من ذولي؟؟
مي:عماتي ندى وسناء
القوا التحية وتبادلوا معي التبريكات والتهاني وقد أسرني طيبتهم البادية من خلال تعاملهم
فقد احسست انه مازال هناك اناس تحمل في ثنايها الطيبة
ندى:يلا ياريم خل نركب السياره
سناء:يلا كاني مبرزه العضلات عشان المساعدات
ندى:أي اعرفك انا امرأة المواقف الصعبة
سناء:أي هههههههههه
ركبت تيك السيارة بمساعدة مي سناء وندى أستقريت فيها وانا مشتتة الذهن امانيي قد اختلطت ولكن امانيي صعبة المنال ولن تتحقق اين امي اه لو كان لي اخت واخ حلم صعب
كنت استمع الى همسات مي وندى وسناء
مي:لايكون فراس بالبيت
سناء:لاااا طردناه ههههههه
ندى:أي راح يكشخ الاخ
مي:أي خل يكشخ لعروستة القمــر
كنت استمع اليهم ومئات الاستفهامات تتسطر في محجر افكاري ولا من مجيب ابداً
وصلت السياره امام ذاك القصـر الجميل كان تحفة ابداعية فالنقوشات اليونانية بادية عليه بشكل كبير والالوان والاضواء الحديقة المحيطة به تحكي عن روعة القصر ولكن
هل سترسم لي في هذا القصر بسمة رائعة ام سيكون معقل الدموع؟!
مي:يلا ريم
نزلت معهم من السياره
سناء:ريم يلا بنشيل العباه وبندخلك ذي الغرفة محد بيجي لك عشان تقدري تريحي اشوي بالغرفة
نظرت لهم بصموت خالي من التعبير دخلت الغرفة المكسوة بسجاد أيراني انها غرفة جميله جلست وحاولت ان استرخي
السكون حولي مزعج جداً يهيبني ويبعث في نفسي الكثير من الاسئلة والاستفهامات
الوقت يمضي وانا صامتة وفقط اسأل نفسي وصدا سؤالي يتكرر ولا من مجيب
حتى اني لم اذكر احلامي
في هذا الوقت الارتباك كان له النصيب الاكبر من نفسي
نظرت الى الساعه الالماسية التي في معصمي الايسر
انها الساعه السادسة والنصف ياالهي الوقت يمضي ليتني أستطيع انا تمسك ببقايا الوقت الراحل
رأيت مي تدخل
مي:ها ريم جاهزة؟
ريم:لشنو؟
مي:الساعه 7:30 دقيقة بنبتدي بمراسم الحفل
ريم:وين بكون
مي:في الصالة الارضية بالبيت
ريم: طيب شسوي يعني ادخل ولا كيف؟
مي:اش فيك خايفة
ريم:مدري يامي مدري
مي:أي ادخلي واحنا حاطين لك كوشة وكراسي للحضور
ريم:طيب لكن اول ماادخل شسوي
مي:ريم اش فيك؟
ريم:مبهدله
مي:تدخلي تركبي الممر وتجلسي على الكرسي الي بالكوشة .ريم حبيبتي قوي حالك بنكون احنا معاك
ريم:أي مي مو تبعدي عني
مي: ان شاء الله ياحلووه بس انتي هدي
كنت أشعر بالحاجة الماسة الى الماء الا انني لااريد ان اشرب الماء
لااعلم ماهي احوالي فبعد ساعات سأكون ملكاً لشخص لااعرفه ولااعلم كيف هو
كم أشتاق لغرفتي الصغيره وسريري المتواضع اريد حاجياتي اريد ان اهرب من هذا العالم
ولكن الى اين؟!
أتت ندى ومي وسناء:يلا ريم
وقفت والبرد قد جمد عظامي اشعر اني بحاجة الى مدفئة
لم يكن فقط الخوف من الموقف الذي انا فيه هو من يضعفني ولكن
احلامي التي اصبحت مع كل خطوه ادفنها حيث لن ترى النور مرة اخرى
فهاهو الليل قد هوى باستاره على اكتاف الارض بشكل حريري ومعاه هوى على قدري واوضعني في خانة مجهولة
وصلنا حيث ممر ذهبي في بدايتة بوابة كبيرة بيضاء بحدود ونقوش ذهبية قوسية الشكل يالها من روعة
سناء:ريم اتجهزي يلا بندخل الحين
ماذا تقول انها تريديني ان استعد الى حيث النهاية والبداية
تنفست واغمضت عيني بحركة أليه محاولة ترويض نفسي فتحت مي الباب
انها تقول انها حفلة صغيره لكنني ارى انهم فوق المأتيين شخص حشد كبير كيف سأستطيع الصمود
كنت ارى ذاك الممر الطويل انه ممر جذاب
ندى:يلا حبيبتي
مشيت ببطء وانا اتوسط الناس والزهور المترامية والاطفال والهمسات
اني لا ارى امامي الا ذاك الكرسي انه قدري اني اسير صوبه
مشيت توسطت الممر وتوقفت عن التكملة بسبب المصورة فقد أمرتني ان اقف حتى تصورني
وبعدها واصلت المسير
حيث الكرسي
احسست الرعشة تسري وكأنها ناقوس خطر يهددني ويحذرني من الجلوس
الا ان مي حالت بيني وبين التردد الذي يخالجني
مي:جلسي ريم
جلست على الكرسي
رمقت الناس مرة واحد
وانا احيك الاماني من جديد تخيلت ان لي ام تهدئني في هذا الموقف
وفد علي الكثير وتبادلت معهم السلام والتهاني والتبريكات الا انني لا اعرفهم فاني غريبة عنهم
واخيراُ رأيت خالتي لمياء وعمتي ام فراس
انهم يقتربون مني
اتت لمياء وسلمت علي وهمست في اذني
لمياء:شفتي كيف وصلتك فلاتنسي فضلي عليك ياريم
لم اتعجب فهذه أخلاقها الجشع والطمع لم تتغير
واخيراً اتت خالتي أ فراس
لمياء:ريم اوقفي وسلمي على خالتك
وقفت كي أسلم على تيك المرأة الجامدة
وجلست ولدي رغبة شديدة في البكاء لم تكن لي أم كي تضمني بحرارة وحنان ومشاعر عطف
بعد الساعه الثانية عشر
مي:ريم شكلك مرهقة صح
ريم: أي يامي
نزلت مي الى امها وكلمتها بكلمات قليله وثم بعد مرور ربع ساعه
اتت سناء وندى ومي وساعدوني حتى نزلت ووصلنا الى الباب واغلق الباب خلفي وكأنها بوابة الحياة قد فتحت وختمت لا اعلم مالذي اقولة
ام فراس:بنات وقفوا
وقفنا حيث كنا بالقرب من الدرج الرفيع الطويل
وكانت ام فراس تنظر الي بنظرات تحمل مشاعر لا استطيع ان ا فسرها
ام فراس :اتركوني مع ريم
بدون نقاش ذهبوا من المكان
ام فراس جلست على كرسي :ريم أجلسي
ريم:مو حابة أجلس كفاية الجلسة الي جلستها بالصالة
ام فراس: قلت أجلسي
ريم:ليش اوامرك مطاعة وبدون نقاش!؟!
ام فراس:مثل ماتوقعت انك كذا قلت اجلسي افضل لك ابي اكلمك أشوي
جلست وانا استلم نظراتها القاسية تجاهي
ام فراس: سمعيني ياريم
ريم:اسمعك
ام فراس:ريم البيت ذا لي انا وتحت امري ولاحد له راي غير رايي وكل الي انا اقولة يصير بدون نقاش
واسمعي انا ماشوف بحياتي غير فراس وبس فاهمة
اعرفي ان أي شيءيسويه او يقولة او يصدرة من اوامر مطاع وابيك تهتمي بولدي واعرفي ان كل شيء من ماضيك يتبدل اهنا بالبيت فاهمتني
ماهذا ومالذي يحصل انها تلقي اوامر كما توقعت انها قاسية لاتملك رحمة بدلاً من ان تأخذني الى صدرها الحنون
تضع حدوداً بيني وبينها !!!
ام فراس: يلا الحين تركبي معاي الى زوجك
وقفت وجسمي يرتعد خوفاً من حيث القدر والمرأه المتسلطة تسير امامي وانا اتبعها الى حيث القدر باستسلام وبدون مقاومة
وصلنا حيث الغرفة الكبيرة والجميلة
فتحت ام فراس الباب
ام فراس:فراس حبيبي
عجباً لها من أين تيك الرقة العجيبة التي لاتناسبها
ادخلتني معها وانا مطرقة رأسي الى الاسفل لااريد انا ارفع رأسي ابداً اني خائفة وحيده ليس معي احد
رأيت بالنهاية
نعم حيث البداية
حيث لااعلم
ولااعرف ماهو الموقف الصحيح
وقفت أرتجف
امام من اصبحت ملكاً له
ام فراس:ريم أرفعي راسك خل ولدي يشوفك
رفعت رأسي بتلقائية
ياالهي انه يشبهها
يملك تيك العينان العسليتان القاسيتان
لا اانكر انه وسيــم وجميل جداً
الا انني خائفة فهو يأخذ من شكلها الكثير ولابد انه سياخذ من اخلاقها الكثير انه مدللها
بعد مرور ربع ساعة وانا احادث نفسي سمعت صوت ذاك الباب
يغلق
يا ألهي أريد ان اذهب معها لا ان اجلس هنا مع شخص لا اعرفه
فراس: ريم
احسست بجميع المشاعر تختلط الخوف القلق الحيره الخجل:نعم
فراس:اجلسي ماتعبتي من الوقفة؟!
جلست لابد انه ايضاً يعشق ان يطاع مثل أمه
فراس:ريم انتي ماتعرفي عني شي ء بس انا اعرف عنك واجد
احسست باابتسامة ساخرة انفلتت منه
فراس:مااتوقع بتظلي ساكتة طول الخط
ريم:نعم
فراس:أي اسألي عني عشان اجاوبك
ريم: ماعندي شيء اسأله
فراس:ههههههههه مو غريبة قدامك هالخير كله اكيد مو هامك غيره
حطمنــي ماذا يقول ؟!!
ريم:انت شنو تقصد؟
فراس:هــه!! ليش اتسوي حالك ماتعرفي شيء؟!
ريم:انت انا مو فاهمة شيء من كلامك
فراس:فيه بنت تقبل بواحد اكبر منها الى هالدرجة مو عشان المادة المال !
ريم:اسمعني انا مااقبلت فيك عشان ماديتك بالعكس انا اتمنى اعيش بااعظم من الفقر ولا بالذل والاهانة
فراس:لاتسوين نفسك قوية واجد
ريم:انا قوية اكثر مما تتصور
فراس:ماهمني يهمني انك تعرفي ان بهالبيت كل شيء رايي ورأي امي وبـــس وانتي مالك راي ابداً فاهمة
وجهت الية نظرات تحمل مشاعر الاستنكار لشخصة ولاامة
حتى اني شعرت بالغضب قد تسلل الى كيانه
فوقف غاضباً واقترب مني
فوقفت مبتعدة عنه
وهو يقترب مني حتى اني شعرت بقربي من الجدار
فراس:اشوف الضعف بعيونك وانتي تحاولي تستقوي؟!
ريم:أسمع انا مستحيل اكون معاك ابداً ويكون أفضل اني ارجع بيتي
فراس:هو بكيفك لا ياحبيبتي هي مقايضة انتي تعيشي ولك مسكن وانا لي وحده تخدمني وبس
شعرت بالغضب يفجر عروقي فابعدته بقوه واتجهت صوب الباب اريد ان اخرج
ولكنه كان اسرع مني مسكني والقاني على الكرسي
فراس:اسمعي حركات الجهال ذي ابعديها عنك فاهمة
ريم:وشنو تطلع حركاتك؟!
فراس:والله ياريم ان أي كلمة منك زايده ماراح ارحمك
كانت نقطة ضعفي ان يتوقع احد انه اقوى مني لقد عشقت القوة فالحياة ليست الا لعبة اقدار والقوه هدف اللاعبين
ريم:ابعد عني يافراس
فراس:ابعد بكيفي واظل بكيفي فاهمة..انتي ملكي وانا الي اصدر الاوامر واتحكم بكل شيء انسي وجودك ياريم
ريم:حلمك ابعد عني تراك مزعج ابتعد
ابتعدت انا
ودخلت الغرفه الداخلية احاول احكام الباب ولكن !!! اين المفاتيح؟؟
فراس:ههههههههه كنت اعرف انك جاهلة مافيه ولامفتاح كلهم معي
ريم:اسمع انا مابي انام بذي الغرفة
فراس:مو كيفك فاهمة
ريم:طيب انا النوم بكيفي فمالك دخل فيني
فراس:لالالالالا انتي الظاهر بعدك تتوقعي نفسك مع خالتك الهبله لا انتي معانا في بيتنا كله قوانين وانظمة
ريم:طيب وشنو اسوي الحين ابي ارتاح تعبت
فراس:الحين تروحين تبدلين وبعدها تجين الغرفة تتعشي وتنامي لانه انا بسافر بكره
شعرت براحة سياسفر الراحة التي شعرت بها رسمت على وجهي ابتسامة
فراس: اوك اجل انا مو مسافر بكره
ريم:لييييييش؟؟!!
فراس:بس جت براسي مو مسافر
ذهبت الى الغرفة كي ابدل ملابسي شعرت بتيك الدموع الحارة تسيل من محاجر عيوني اني سأعيش هذه الحياة الصعبة
خلعت ثوبي بصعوبة وارتديت ذاك الثوب المحدد لي
الهي حتى ملابسي لست انا من تحددها
كان ثوباُ دموياً يوجد به سير فضي ارتديتة وخرجت
الى الغرفة بعد ان مسحت مكياجي وفككت شعري كي يسترسل براحة على كتفي
دخلت الغرفة
رأيته وهو يراقب حركاتي الا اني لم اهتم فسوف ابرز قوتي فلتكن هناك معركة لايهمني
ولكن لن اضعف امام احد
مهما حصل
فراس:تعالي اجلسي
كان يريد مني الجلوس على الكرسي الذي يقابلة للعشاء
ريم:مابي
فراس:ريم لاتنسي شنو قلت لك اذا حابة تعيشي براحة
ريم:ليش هو الاكل غصب بعد
فراس:أي كل شيء غصب
ريم:اوووه انت مللتني ليش تفكرحالك وين جالس انت
رايته يقف اقترب مني مسك معصمي واجلسني حيث ذاك الكرسي
وعندما ترك معصمي قمت افركة بقوة وشمئزاز
فراس:ليش اش فيك؟
ريم:اسمع انا مابيك بين فتره وفتره تجي وتجرني فاهم ادل انا اشوف فيني عين

فراس:اذا طعتي الكلام قايل لك بتعيشي
الهي من هم الى هم ومن تعب الى تعب اين راحتي؟!
جلست اكلت ملعقتين من السلطة
وشربت كأس العصير
وقمت على الفور
فراس:قلت لك قومي
ريم:فراس خلاص بطل لعبك معاي تعبانه وحابة ارتاح على الكرسي
ولكنه قام بسرعه غسل يدية و اتجه نحو السرير القى بجسده عليه يلا ياريم نامي واتوقع انك ماقد نمتي على سرير مثله صح
بدل سريرك ذاك وبسرعه بعد كلماته نام
اقتربت الى السرير حقاُ انه سرير مغري اريد النوم فجسمي متعب وافكاري مشوشة اريد ان ارتاح ولكنه في هذا السرير
لا لن اهتم له فهذه الاشخاص يتعبها ان تفقد سيطرتها ومكانتها
ولكن قبل انا نام اخذت دفتري
وجلست
فتحت ذاك الدفتر الجديد كي اسطر اولى صفحات الحياة
وريقــــــة بوسط الرياح..
لقد أصبحت مثل ورقة كتبت فيها احلى المشاعر وثم مُزقت والقيت على الارض القاسية
ترميها الرياح وتسكن بها حيث الارض مرة اخرى يمشي فوقها الجميع ولااحد يحاول ان يرفعها
وينتشلها من الارض القاسية
اني اعاني من غربتي الشعورية
هل سيأتي يوماً واقف من جديد؟!
اغلقت دفتري وتمددت كي ارتاح منتظرة شرائط الفجر
بعدها لم اكن اشعر بشيء فقط اني انخرطت في عالم نومي
..............
جلست ورأيتها نائمة بسلام ولكنني لااريدها ان تفتح عيونها لانها اذا فتحتها لا استطيع ان ا تحدث معها كما الان او حتى ان ابتسم لها فهي تظل كما هي
ابنة تيك المرأه ووالدهاعدوي لم يترك الشيء القليل
حقاُ اني لا املك الدلائل الا انه واقع مرير
وابنته الان زوجتي
ليست مقايضة فقط بل انتقام
ولكن!!!!
يظل ذاك التردد ماذنبها؟!
يكفي انها ابنته
الهـــي وامي
مالعمل الحياة تجعلني محتاراً مالذي اعمله مع والدتي لا استطيع ان اعاملها كزوجة لي لا
قمت وقفت وانا مرتبك افكر في كل شيء
الا ان ريم لم تدع لي الفرصة فلقد سمعت صوت ذاك الدفتر يسقط منها اقتربت ورفعته
لم يهمني فلابد انها مشاعر مراهقة تسجلها على هذه السطور
بعد مرور ربع ساعه لم احبب ان ايقاظها يبدو عليها انها تعشق هذه الساعات التي تبتعد فيها عن الجميع
خرجت الى عملي
ام فراس:خير وين زوجتك؟
فراس:نايمة
ام فراس:وليش ماجلست؟
فراس:مانامت الا الفجر
ام فراس:شوف حبيبي زوجتك لازم تعرف الاداب وكيف النظام واتوقع اني بتعب وانا اعلمها لانها بنت عنيده
فراس:لا عنادها تخليه على روحها مو اهنا
ام فراس:متى بتسافر؟
فراس:اجلت السفره الى بعد اسبوع وقررت اخذ زوجتي معي
ام فراس: شنو؟!!
فراس:أي يايمة
ام فراس:اش قصدك من انك تاخذها معك
فراس:خلاص يايمة انا تزوجتها خلاص لازم وحده تخدمني بالسفره
ام فراس:بس ها ياولدي مو تنسى امر هيفاء
فراس:لا يايمة ان شاء الله بس مو الحين بعد فتره
خرجت من منزلي وانا استفهم عن حياتي الجديده وهذه الفتاة التي دخلت عالمي بشكل كبير
الى اهنا انتهى البارت ..


0 [ شموع ] شديدهـ الغرآبـة ..!
0 قــآعــآت للزوآج ~> هنديــة خيــآليــة ~_^
0 مــآذآ تعرفـ عــن السنــآجب..؟!
0 الـــ فــلــــتـــــه ,, و أأبــدو ,, و أشياء أخرى !!
0 وأختنقت الأنفاس !
0 لآمنْ لقِيت منْ يِطْبَخ لكْ أحسَن مني .. تعَـَـآل وكلمْنِي [ 1 ]
0 انواع البنات
0 لآمنْ لقِيت منْ يِطْبَخ لكْ أحسَن مني .. تعَـَـآل وكلمْنِي [ 3 ]
0 طلب ..!
0 كلمة لم يعرف العالم معناها الى الآن!!!
0 طيور تسمـى بـ [ طيور من الجنـة ] ..!
0 ستايلك فـ الجامعه // السسكول ... كل البنات يشرفوني هووون =)
0 عندما عبرو حدود الظلام
0 سمكة مكنســة البحر ..!!!!
0 الحجب العشرة بين العبد وربه
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


i just wanna go back
in time when
everything was okay
and beautiful : ) $$.
قلبي مسروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2012, 03:44 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية قلبي مسروق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعوديـة [ الريـآض ]
المشاركات: 5,549
معدل تقييم المستوى: 15
قلبي مسروق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى قلبي مسروق
افتراضي


البارت الثالث..
جلست من نومي المريح ياله من سرير رائع انساني ارهاق جسدي فهو مريح جداً
قمت وقفت اتجهت وانا اتمدد يميناً ويساراً ياله من نشاط يحطم جدران السكون اريد ان اعمل الكثير ولكن مالذي سوف اعمله
تجولت بنظري كثيراً في ارجاء الغرفه مالذي يجب فعله؟!؟!؟
دورة المياة
نعم انه عمل سيدعم النشاط المتفجر
اخذت روب الاستحمام ودخلت
لقد تذكرت ان بالحمام الكثير ممايفي بتفجير النشاط الحائر
دخلت الحمام الفخم والواسع انه جميل
فتحت المياه الدافئة حتى امتلئ الحوض
اغرقتة بالرغوة الناعمة
وجلست وانا اريد ان اخذ فرصة راحة لااريد انا فكر بشيء ولو لساعات التي اكون فيها وحدي
تمتعت كثيراً واحسست بالنشاط الحائر يتفجر خرجت مرتدية ذاك الروب واتجهت نحو ملابسي
تعجبت لهذه الفخامة فهم لايدعون لي أي ملابس عملية وخفيفة كلها اثواب وتنورات وجلابيات غالية الثمن وجميعها من الماركات العالمية
اخترت لي ذاك الفستان الحريري بلونه الوردي وأحزمتة الذهبية كان جميلاً جداً وناعم أرتديتة بسرعه
واتجهت صوب المرأه
يالروعه انها كاملة ومن جميع ماتحتاجة الفتاه
مشطت شعري الواصل الى اكتافي وكنت قد قصصته قبل فتره ست طبقات رفعته بشكل ذيل الحصان وجذبني ذاك الشريط الذهبي فوضعته فوق شعري
وضعت كريم لينعش بشرتي بشكل أكثر وحددت عيني بالكحل ومانسيت أحمر الشفاه بلون الثوب الذي كان علي
هناك ماينقصني ايضاً بعض الاكسسوارات
لم يكن يعجبني سوا الاقراط الطويلة وسلسال ناعم وضعته وذاك الخاتم الذي حكم علي بهذه الحياه رفعته اشاهده وقد توسطة أسم فراس
فراس لقد بقيت استفهام وتعجب في معقل عقلي فلما تزوجت من انسانه كي تخدمك مادياً فقط !
ومالذي تعلمة ؟
وماقصدك انها مقايضة
لايهمني من يستعلي على الاخرون سوف يبقى نكرة ولن تهمني تصرفاتك الطفولية
لن يهمني احد وسأبقى بوسط قالبي
خرجت من غرفتي وانا استعد لكل كلمة قد ترميني بها تلك العجوز القوية
نزلت ذاك الدرج الجميل وفي تيك الصالة الفخمة وجدت عمتي ام فراس
ريم:السلام عليكم
ام فراس:وعليكم السلام
جلست ولم اتحدث بشيء ولكني ماجهلت نظراتها التقيمية والراضية عن شكلي الظاهري ولكن مانسيت انها تبحث عن شيء لتفتح به موضوعاً جديداً
ام فراس: ريم
ريم:نعم
ام فراس:ليش ماجلستي من الساعه 7 الصباح لزوجك؟
ريم:مانمت الا الفجر
ام فراس:ليش مو حابة تعرفي الانظمة والقوانين
ريم:بالنوم!
ام فراس:بكل شيء
ريم:انا احب اسهر وانام اشوي متأخره واجلس 10 الصباح
ام فراس:قلت لك ماضيك انسيه
ريم:طيب اذا كان هالنظام عشان تحافظي على صحة زوجة ولدك اوك مافي مشكلة انام حسب قانونك ونظامك
ام فراس:انتي ماتفهمي اقولك القانون ذا من زمان بس انتي مطبقتية وعذرتك لانك ماعرفتي
ريم:اها طيب طيب وغيره من الانظمة والقوانين الي ماقلتيها لي
ام فراس: لازم تنفذين الي اقولك واذ جو ناس ومعازيم تطلعين وتسوين الي اقولك فاهمة
ريم: أي وغيره
ام فراس: شوفي كل القوانين اهي أي امر انا اقوله او فراس يقوله واسمعي شوفتك لمي وسناء وندى حسب الوقت الي انا اقوله وهم جلوسك مايطول عن ساعه
يالها من امرأه اتتوقع انها مازالت في الازمنة الغابره ؟!
مللت فقمت بدون ان اتحدت كي اخرج الى الحديقة اتمشى قليلاً واستكشف معالم هذا القصر الراقي اتوقع اني لم استطع الحديث الا مع الجدران الصامتة
ام فراس:وين رايحة انتي؟!
ريم:بتمشى بس
ام فراس: طيب وماتعرفي ان بالحياه شيء اسمة استأذن
ريم:امممم لا بصراحة مااعرف
ام فراس:لازم اتقولي لي انك بتطلعي واتشوفي انا راضيه او لا
ريم:ياعمتي ياام فراس لازم اتكوني اشوي مريحة تراه معاملتك لي بذي الطريقة مكلفة بشكل كبير
ام فراس :اش قصدك؟
ريم:يعني خليني ارتاح اشوي مو كل شيء قواعد وقوانين يمل الواحد
رأيتها وهي تتقدم حيث كنت والغضب قد غزى ملامحها القاسية اقتربت مني مسكتني بيديها
ام فراس: عيدي كلامك
ريم:أي ياعمة يعني خلينا نعيش اشوي براحة قيودك القاسية ذي خفي منها اشوي تراها مكلفة
ماان انهيت كلامي حتى احسست واني اريد ان ابكي واصرخ وارفض
لقد ضربتني على وجهي ضربة قاسية بلا رحمة وكأني قد حاولت قتل شيء ما
وضعت يدي البارده على وجنتي المحمرة والتي طبعت عليها تيك الاصابع القاسية
ام فراس:عشان تعرفي مع من تتكلمي وكيف تكلمي ام فراس يانكرة
لم استطع ان اقف اكثر ربما ارد لها صنيعها
اخذت اجري الى حيث ذيك الغرفه الوحيده التي املكها في هذا القصر
وبطريقي اصطدمت بمي الا
مي:ريـــم ريــم اش فيك؟
لم اجيب كنت اجري بقوه كي امنع الدموع من ان تسقط فهي علامة ضعف
ولكن لم يغب عني صوت ذيك العجوز وهي تزجر مي بأن لاتتكلم
دخلت الغرفه اغلقت الباب
هنا فقط حيث الوحده اطلق سراح دموعي من سجن اجفاني
بكيت تمنيت ا ن ا رد لكل منهم صفعته
تمنيت ان اذهب الى امي كي اخبرها
تمنيت ان تكون عمتي حنونة تعوضني عني قسوة لمياء وعن غربتي الشعورية
وقفت امام النافذه رأيت تيك السيارة السوداء الفاخرة تدخل مرأب المنزل
فرجعت رأيت ان الساعه قد تجاوزت الثالثه عصراً
جلست على الارض وانا اشعر ان احزاني فيض يتفجر
وضعت رأسي بين ركبتي وانا ابكي بحرقة
اتمنى ان يكون لي صدراً حنوناً يعوضني عن شتاء السنين
حتى اني دخلت في نوبة بكاء
فليست المرة الاولى التي اتعرض فيها للضرب
ولكن هذا الضرب لم يصقلني ويجعلني قوية امام صفعاتهم
فأنا فتاة واتمنى ان اعيش كباقي الفتيات
الم اخسر مستقبلي؟
الم أدفن احلامي؟
الم اقبل بأن اكون ضحية اطماع خالتي؟
ألم يتركوني اهلي حتى اني لااعلم بأي منهم مازال حياً؟!
وقفت
ولكن!!
لم انتبه
من متى وهو هنا
اذاً رأني وانا ابكي
لقد رأيت وانا في حالة ضعفي
ادرت ظهري اريد ان اهرب من موقفي المحرج
فراس:ريــم
ريم:نعم
فراس:اش فيك تبكين.؟
اجبت عليه بقسوه: اش خصك انت فيني؟
فراس:ريم اتوقع قايل لك اذا حابة اتعيشي لازم تجاوبي وتطيعي وماتكثري اسئله
ريم:اوووه انتوا مللتوني خلاص اتركوني
وحاولت ان امشي حيث اداري تيك الدموع كي لاتسقط
فراس:ريـــــــــــــم
ريم:نعم خير اتصارخ
فراس:لما اكلمك توقفين مكانك
اطلقت صرخات مخنوقة :انت الظاهر حاب ترد علي سالفة امك صح
وتركته اريد ان اتمسك ببقايا قواي
اتى واعترض طريقي
انزلت عيني حيث الاسفل لا اريد ان انظر في وجه هذا الانسان
امسكني وقربني اليه
فراس:ريم اتوقع ان وقاحتك زايده صح
ريم:اتركني ابعد ايدك عني
فراس: ريم اعقلي أفضل لك لا بتشوفي شيء ماشفتيه ابد وقولي لي اش فيك؟
ريم: ابعد عني قلت لك ليش أنت ماتفهم علي ؟!
رأيت ان صيحات الغضب قد تعالت من فراس حتى انه شد علي معصمي بقوه
ريم:ااه ابعد ابعد عني
فراس:انتي لما انا اسألك تجاوبي فاهمة
ريم:روح واسأل أمك اش سوت وبعدين مايحتاج تسألني بتلقى الجواب عند أمك
مالذي قلته لقد بدأ يهزني بقوه
فراس:لما تتكلمي عن أمي تتكلمي باأدب اكيد أن اهلك ماعلموك الادب طبعاً ابوك المجرم وأمك العاهره مو أصحاب تربية صحيحه
هزني كلامه من هو حتى يسمح لنفسه ان يتكلم ولكني لم أرى امي ولكنني احبها
ريم:انت منو عشان تحكم على اهلي حرام عليك تتكلم على ابوي المتوفي حرام عليك ابعد ياحقير
فراس:هـه متوفي اقولك انتي الظاهر يبي لك تأديب
ريم:وامي اشرف منك ابعد عني ياجبان
فراس:انا مو باعد اذا تقدري يالقوية ابعدي انتي
مالذي يتوقعه هذا الشاب المعتوه
ياله من غبي يتوقع انه أفضل الناس بما يملكة من أموال سوف اريه وأحطم غروره
حاولت بقوه ان انزع يدي من يده ورفعت يدي الثانية كي ابعده
الا انه مسك بيدي الثانية
فحاولت وحاولت حتى ان دموع القهر قد بانت ولكنني حاولت ان امنعها من السقوط
وبدأت ارتجف
فراس:شفتي انك لازم تسمعي الكلام الي اقوله عشان تعرفي ترتاحي
رماني بقوه فسقطت على السرير
قمت واقفه وانا احاول تخفيف الالم على معصمي من اثر مسكتة القاسية
فراس:والحين بتتكلمي
لم اجيب على مثل هذا الانسان الذي يتوقع نفسة نادراً ولايوجد مثيل لقوته
فاأعرضت وجهي عنه في اشمئزاز
سمعت صدى المفتاح وهو يدور في القفل
مالذي يفعله!!!
ذهبت الى المرأه أنظر الى اثر الدمع واثر الضربة على وجهي
ومن ثم اتجهت صوب الكرسي وجلست ووعدت نفسي ان لا اهتم بفعلتهم ولكن أعدهم جميعاً
اني سأرد لهم كلامهم الجارح في يوماً ليس بالبعيد
في غمرة تفكيري سمعت الباب يفتح
رأيت مي تدخل
فسررت
ريم:مي
مي:اخبارك ريم؟
ريم:بخير
مي:حبيبتي ريم فراس وأمي طالبينك تحت
ريم:تعبانه انا الحين بارتاح اشوي
مي:بس ريم لازم تنزلي لانه فراس يبيك بموضوع ضروري
ريم:لاحبيبتي مابقدر
لااريد ان انزل الان لاني ان نزلت لن اصمت وسأتحدث وربما ادخل معركة جديده
مي:ريم انتي تعرفيهم ارجوك نزلي
ريم:مي اش فيك مافيه حرية بهالبيت خلوني اشوي برتاح
مي:ريم اتحملي اشوي
ريم:سناء وندى وينهم؟
مي:بغرفهم حتى انا بس نادوني وطلبوا مني اخليك تنزلي ضروري
ريم:طيب ..طيب
تراجعت عن قراري ونزلت معها الى الاسفل
فراس:ريم
ريم:نعم
فراس:اعتذري عن غلطك
الهي ماهذا الذي انا فيه ولما انا التي اتحمل
ريم:على شنو اعتذر؟
فراس:صوتك الي طولتيه على امي اهو الي خلاها تمد ايدها عليك
ريم:اتوقع ان انا ماغلطت
فراس:ريم خلاص اعتذري وفكينا من طفولتك
مجرد اعتذار ويغلق فمها
يالها من طفلة بثوب عجوز
أقتربت قبلتها فوق رأسها
فراس:ريم أجلسي
جلست بعيداً
فراس:ريم تعالي اجلسي هنا
ريم : انا مرتاحه اهنا
فراس:ريــــــم اش قلت انا
ايهددني هذا يبدو لي انه قليل من العناد يثير معركة ولكن الواضح انهم يريدون أخباري بشيء معين
قمت وجلست في المكان الذي أشار اليه وكان قريباً منه ومن والدته
ام فراس:شوفي ياريم انا وفراس خططنا وقررنا انك تسافري مع فراس
ماذا!! أكون معه في سفر هنا وانا احاول الهروب منه هناك سأكون وحدي لا احد معي
ريم: فراس انا مااقدر اسافر معاك
فراس:بكيفك الموضوع
ريم:فراس انا مابقدر اسافر معاك وماراح تستفيد مني ابداً
ام فراس:ريم انتي بتسافري مع فراس من يخدمة ممكن اتقولي لي
ريم:اتوقع ماهو محتاج لي
فراس:ريم لاتعاندي ليش انتي رافعه راية العناد وانتي عارفة انك خسرانة
هــة!! أنه يتوقع خساراتي من هو هذا ولكن هل العناد وسيلة كي أصل الى كسر هؤلاء البشر المتعاليين والمتكبرين
في السابق كنتي عدوتي يالمياء وحدك ولكن الان ثلاثة مقابل واحد
ريم:فراس أنت مو قلت انك ماتحتاج لي وان انا لازم اطيعك عشان اعيش
فراس:أي طبعاً والى الان اقولها لك
ريم: يعني انت وامك اقوى مني
فراس:أي اكيد
ريم:اجل كيف تطلبني انا الضعف واخدمك انت مصدر القوة
فراس:مو محتاجك ياريم بس كذا جت براسي
ريم:والي تقول لك انها لو بتسافر اكيد راح تكون معاك
ردي الاخير كان عجيباً أغلق افواه الكثير وابرز عيون ام فراس من مكانها لقد أصبت الهدف عرفت ضعفك ياام فراس
ريم:اش فيك فراس؟
فراس: اتجهزي موعد سفرنا نهاية الاسبوع
ريم:اعتبرني خلصت اموري
اعجبتني تيك الالوان التي أعتلت وجه أم فراس والاستفهامات التي أرهقت فكر فراس
ولكن لا يهمني
ريم:فراس تطلبني بشيء ولا أٌقدر اروح الى مي وعماتك
فراس:لا تقدري اتروحي الهم الحين
لا ادري ماسر راحتي وتيك الابتسامة التي نطحت سحاب حزني وقهري
صعدت الى الاعلى بسرعه ضربت الباب
مي:الباب مفتوح
ريم:اهليييييييييييين بمي اش جالسه تطالعين ؟
مي:صوري
ريم:بااي مناسبة
مي:بزواجكم
ريم:طيب ممكن أشوف
مي:أي ممكن
أعطتني الصور رأيتها كانت في قمة الجمال فثوبها الاسود المدعم بالكرستال الابيض والازرق و
مكياجها الفخم كانت في غاية الروعة والفخامة
ريم:مي طالعه حلوه تجنني
مي:تسلمي حتى انتي ذيك الليله كنتي أحلى عروس
أبتسمت في وجهها وحاكيت نفسي فقد كنت أحزن عروس أيضاً
وانا جالسه سمعت صوت هاتف مي
ريم:مي ردي شكلهم طالبينك
مي:لا مو وقته مالي نفس اكلمهم الحين
ريم:طيب مي انا جيت اخبرك ان انا بسافر مع اخوك نهاية الاسبوع
مي:صدق
ريم:أي
مي:وين
ريم:مدري بس الي اعرفه انها رحلة عمل ..الحين انا بروح اشوف ندى وسناء وبنرجع لك اوك
مي:اوك انتظركم
لم تفتني تيك الراحة التي اعتلتها بلا سبب معين
خرجت وقصدت ندى وسناء جلست معهم قليلاً وحين خروجي
ندى:ريوم
ريم:هلا
ندى:ممكن تجين معاي أشوي
ريم:اوك
ذهبت معها خارج الغرفه
ندى:ريم باين عليك تعبانه اش فيك؟
ريم:ولا شي حبيبتي
ندى:اش رايك تطلعين معاي برا الحديقة نتمشى اشوي
ريم:اوك ..
ونحن في الدرج
ندى:ريم انتي حلوه واجد وناعمة
اخجلني كلامها
ريم:تسلمي
ندى:لكن فيك شيء
ريم:شنو
فابتسمت واعتذرت عن الاجابة اثناء نزولي رأيت لمياء لم اتعجب انني أعرف هذه الانسانة
مشيت حتى توقفت بجانبها
لمياء:مشاء الله بدلتي اثواب الفقر بسرعه
تبسمت بسخرية :خليتهم لك ياخاله
تركتها تتقطع اشلاء
وخرجت مع ندى وانا اتحاول نسيان كل شيء واعود الى طبيعتي
تمشيت معها كثيراً
وهي تتكلم عن مغامراتها الشقية
ندى:ريم بقولك شيء بس لاتقولي الى احد ان انا قلته لك
ريم:اتفضلي حبيبتي
ندى:تدري اني تقدم لي واحد لكن ام فراس رفضت وبما انها رفضت فراس رفضه
ريم:وانتي اش كان ردك؟
ندى:كنت احب ذا الشخص
ريم: اتحبيه!!
ندى:أي لانه كانت امي الله يرحمها وامه حاجزينا الى بعض من صغرنا وتعرفي الحب وانا ماشفت بحياتي غيره فحبيته ...لكن القدر حال بينا
ريم:والحين وينه؟
ندى:مدري الي اعرفه انه مسافر يدرس
اثناء حديثنا
فراس:شتسون هنا؟!
ريم:نتمشى اشوي
فراس:ارجعو ا البيت الحين
رجعنا المنزل بدون نقاش
دخلت غرفتي فتحت ذاك الدفتر
وكتبت
خطوتي الاولى لن أن اكون بعدها ابداً تيك الورقة البالية
التي تلاعبها الرياح بلا رحمة
بل سأكون مختلفه
سأنزع ثوب الضعف
وأقبض على القدرة بيدي
حتى يسقط الى الارض القاسية
هؤلاء
من أوهموا انفسهم في لعبة القدرة والقوة
بأنهم من أسسها
لن أكون تيك الدامعة
وسأخلع ثوب القهر
الى الابـــد.....
اثناء كتابتي رأيت فراس يدخل
فراس:ريم
ريم:هلا
قراس:قومي بنطلع
ريم: وين؟
فراس:مكان
ريم:طيب انا جاهزة بس البس عباتي
فراس:انا انتظرك بالسياره
قمت وخرجت بسرعه حتى استقريت بالسياره
وداهمني ذاك الشعور الغريب
الا انني حلقت بفكري في هذا العالم
وفي قلوب الناس
لفت انتباهي اليه ورأيته وهو يركز على الشارع بقوه
حتى هو لديه قلق فهذا الشيء واضح عليه
..............
بعيد بغرفة ندى
مي:هلا حبيبي
سلطان:حياتي مي اخبارك؟
مي:مو بخير
سلطان:ليش؟
مي:وينك عني من زمان تاركني ليش
سلطان:حياتي مي انا قايل لك عندي اشغال وامور واجد
مي:تشغلك عني
سلطان:مافي شيء بهالدنيا يشغلني عنك
مي:تناقض كلامك
سلطان:حياتي حبيبيتي يامي احياناً الظروف تكون قاسية لكن القلب ماينشغل عن احبابه
مي:طيب وانت اخبارك؟
سلطان:دام اني اسمع صوتك اكيد انا بخير...واتجهزي بمر عليك هاليومين
مي:لا سلطان
سلطان:اجل متى؟
مي:اخوي بيسافر مع زوجتة نهاية الاسبوع
سلطان:الله يصبرني ياقلبي
مي:اوك حبيبي انا بسكر الحين
سلطان:اوك عمري انتبهي لنفسك
مي:ان شاء الله وانت بعد حياتي ..يلا باي
سلطان:باي حبي
...................
الى هنا انتهى البارت ..



0 صدمه
0 كن بشراً وليس أشبـآآآهـ بشر..!؟
0 سلمته نفسي - ردود3
0 تقرير : الدرآمـآ الكورية King 2 hearts
0 عَفْوَاً .. فَـ أَنَـآ لَآ أَسْتَحِقُ الْحَيَــآهـ..!؟
0 فــن .. {{ علـب القصدير الفارغـــه }} ..
0 فيني [ جمال ] . . جمال يستغربه كل البشر . !
0 خارج طرقات الحب
0 فنـآنة تطلي نفسهــآ بنفس ألوآن لوحتهـآ ..!
0 طآئر جدآ أنيق ...بط الماندرين..!
0 ودٍي ـآعَيشْ ,, فِي دْنيَآ .. م َبهَا غيَر{ نبْضِضكـ
0 لآمنْ لقِيت منْ يِطْبَخ لكْ أحسَن مني .. تعَـَـآل وكلمْنِي [ 3 ]
0 الـــ فــلــــتـــــه ,, و أأبــدو ,, و أشياء أخرى !!
0 عسى مآإ يوכشڪ » غآإليے }
0 الحجب العشرة بين العبد وربه
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


i just wanna go back
in time when
everything was okay
and beautiful : ) $$.
قلبي مسروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2012, 03:45 PM   #4
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية قلبي مسروق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعوديـة [ الريـآض ]
المشاركات: 5,549
معدل تقييم المستوى: 15
قلبي مسروق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى قلبي مسروق
افتراضي


البارت الرابع ..
كانت الاجواء في السياره صامته وليس هناك ثمة صوت منبعث منها سوى صوت الرياح فالاجواء بارده ولكنها كانت جميله لم أتعب نفسي بالتفكير في المستقبل بل أطلقت لفكري وخيالي العنان في التفكير بهذه الطبيعة وهذه القوانين التي تحكم على كل مخلوق العيش بهذه الطريقه كنت اصور الاماكن الجميله في ذاكرتي كي اكتب عنها في تيك النوته البسيطة والمتواضعه ...
توقفت السياره وعدت الى رشدي حيث كنت أحلم
نزل فراس وأخذ كرسيين وطاوله ووضعهما جنباً الى جنب ثم رأيته قد ذهب الى المطعم القريب من البحر وعاد الى السياره
كنت انا قد سرحت بالاطفال الذين رأيتهم يلعبون ويبتسمون بكل صدق
ألهي لقد أشتقت الى الابتسامة الصادره من القلب
فراس:ريم عاجبتك السياره؟!
خجلت كثيراً ليس من حديثه بل لانه كان قريباً مني فتحدثت في ارتباك:لا ..لا الحين بنزل
فراس:اش فيك خايفه؟
ريم:ها لا انا مو خايفه
فراس:ريم احنا برحله يعني وناسة فلاتخافي احنا مو في البيت
ريم:ومنو قال لك ان انا اخاف انا مااعرف اخاف
فراس:خلي عنك قصة الخوف وتعالي جلسي
جلست على الكرسي
وكنت كما انا لا اتحدث ولا أريد أن اتحدث ايضاَ
ولكن لم أغفل نظراته لي وانا احدق بالبحر فقط لاغير...
بعد فتره وقف وذهب الى المطعم الذي أوصاه واتى بالعشاء
جلس على الكرسي
فراس:ريم
ريم:نعم
فراس:ماتشوفين الاكياس الي معاي؟
ريم:امبلى
فراس:طيب قومي ووزعي العشاء على الطاوله ولا مو حابة تتحركي؟
قمت أخذت الاكياس أخرجت اطباق العشاء وزعتها على الطاوله وجلست
فراس:يلا بسم الله
أخذت الملعقه وتوجهت نحو السلطه فهي وجبتي المفضله
فراس:وانتي ماتاكلي الا السلطة والمقبلات
ريم:أي بس
فراس:طيب والمشويات الي شارنها والاطباق الثانيه؟
ريم:بصراحة انا مو من هواتها
فراس:طيب جربي
ريم:ماحب
فراس:قلت جربي
ريم:يووه غصب بعد
فراس:أي غصب
ريم:فراس لاتنغص علي انا مااداني المشويات بالذات
فراس:تراك تزهقين
ريم:وانت أكثر
فراس:ريــــــــــم
بعصبية رفعت قطعة لحم صغيره وجربتها
ريم:خلاص شبعت الحمد لله
فراس:انتي ليش دووم معصبه؟
ريم:أسأل نفسك انت هم ليش كل شيء بالغصب
تركته يتناول العشاء وبقيت احدق في تيك الامواج الغاضبة انني اشعر الى حد كبير بالشبه بينها وبين داخلي
فهو غاضب مضطرب يريد ان يهدأ ولكن ليس هناك احد يحاول تهدئته بل الجميع يقف في وجهه حاملا سلاح الحقد والكره بقيت أفكر واسجل مشاعري على صفيح قلبي
بقيت الحن دموعي على رموش الاهات واعزف أنشودة القهر على قيثارة الالم
لم انتبه أنه قام من مكانه
ترى أين ذهب
اذا كما هو يقوم سأقوم انا
ادرت نظري تجاه السياره انها مغلقه وليس بجانبها
داهمني شعور خوف ترى أين ذهب؟
ولكن السياره هنا ربما ذهب الى دورة المياه
خرجت من الطاوله فكلما زاد تلاطم الامواج زاد انجذابي اليها
تقربت أسير بجانبها وانا رافعة رأسي قليلاً الى السماء أحدق في هذا الجمال الابداعي
انه صنع جبار مقتدر
بينما كنت اهيم في بحر افكار ي الخاص احسست يد تمسكني بشده
فراس:ريم من أذن لك تقومين.؟
ريم:انا الي اذنت النفسي انت مدري وين رحت
أدرت كي اقابله الواضح انه بدل ملابسة لقد أرتدى بنطلون أزرق وبلوزة حمراء عارية الاكمام
فراس:يعني ماشفتيني وانا رايح السياره ماخذ ملابسي ودخلت دورة المياه ابدل
ريم:لا ماشفت
فراس:سرحك الزايد الي مدري وين تكونين فيه ؟
ريم:ليش ناوي تعرف افكاري بعد هي انت صحصح واترك ايدي
فراس:المسكينه لاتحاولي اتفكري اني مطلعك يعني ناوي اونسك لا ذي الافكار ابعديها وهم لاتفكري ان كلامك قدام الوالده مشى علي يالسافله يابنت المجرم
الهي الى متى ساأحتمل ؟؟؟؟؟ الى متى؟!!!! احسست بنيران الغضب تسري في عروقي وان نبضي يزداد من شده قهري
أخرجت يدي بالقوه وابتعدت عنه
ريم:انت المجرم انت وامك ابوي اشرف منك واذا ابوي كان مجرم مثل ماتقول ماتجي وتنتقم مني انا يالجبان ياضعيف
وتركته وانا اذرف دموع الاه والقهر
وصلت حيث النهاية وجلست هناك على الرمل وانا ابكي
بودي لو تكن لي الجرأه فاألقي بنفسي الى هذا البحر الغامض وانهي ريم من هذه الحياة البائسة
فأن لم يكن لي هناك صدر حنون لابد ان يكون هناك منفذ اخرج منه وابقى لوحدي
انفلت مني قرار جنوني هو اني لن اعود معه حتى لو حاول معي لن اعود الى ذاك السجن الحقير
بقيت نصف ساعه ابكي بقهر
رأيت طفلة مرت امامي وهي بشعرها الاشقر الجميل وبشرتها البيضاء الصافية
اقتربت مني
ريم:شسمك ياحلوه؟
:اسمي شذى
ريم:الله اسمك يجنن
شذى:وانتي شنو اسمك؟
ريم:اسمي الريم
شذى:واااااو نفس اسم عمتي الي ماتت تدري ان انا احبها وانا ماشفتها
ريم:صحيح
شذى:أي ابوي يقول انها ماتت صغيره لكن اهي كانت طيبه وحلوه
يال تيك العينان انها تذكرني بشيء وتحسسني بقرب لم اعلم مااقول
ولكن جذبتني تيك البرأه التي كمنت في عيونها الفسيحة
شذى:ليش انتي الحالك؟
ريم:لا انا مو الحالي بس جيت اتمشى ...وانتي حبيبتي وينهم اهلك؟
شذى:لا انا مو مع اهلي مع اخوي الخطير الصغيرون
ريم:وليش تركتيه؟
شذى:خليته يدورني ههههههههههههه
ريم:شسمة اخوك؟
شذى:اسمه سوسو
ريم:هههههههههههههههههه سوسو
شذى:أي سوسو ليش تضحكين؟
ريم:اهو ولد يعني اكيد مااسمة سوسو
شذى:لا انا اسميه سوسو وحتى خالي الي جابنا يسميه سوسو
ريم:وشنو اسمة بدون ماتدلعيه
شذى:سوسو ماتسمعيني اقولك سوسو ..لكن بالحقيقه اسمة سامي
ريم:ههههههه طيب حلوه روحي الى خالك لاتضيعين
شذى:انا اضيع شذى تضيع مستحيل اهم يضيعون وانا لا
ريم:طيب حبيبتي يلا روحي
كنت اريدها ان تذهب وابقى وحدي فالحزن اخذ مني مأخذا كبيراً
:هـــــــــــــــــــــي شذايووووووووووووه قومي بسرعه خالووووه بيركبنا الدباب تعالي بسرعه لا اركب عنك
:ههههههههههه روحي عن لا يركبون عنك
وذهبت وهي تجري بكل برأه وتضحك بكل قواها
ليتني استطيع ان ابتسم وان اجري بكل حريه
احسست برغبة في البكاء بقوه
وبكل عنف
جرت دموعي من عيوني بكل غزاره
أحسست ان هناك احداً يقف خلفي
خفت قليلاً ووقفت كي امشي وابتعد عن الذي خلفي
فراس:ريــم
اهذا هو صوته عجباً ...لتيك الحنية المصطنعة
ريم:نعم
فراس:وين رايحة؟
ريم:مايخصك خلاص يافراس
فراس:شنو تقصدي؟
ريم:فراس اسمعني
وادرت وجهي له ..أريد ان احادثه وانهي هذه الموضوع
ريم:اسمع فراس انا من متى اعيش بين وحوش من صغري وانا اعيش بين وحوش وخلاص تعودت
فما يهمني أي نوع من الوحوش بقابل وانا اشوف انك تتركني اهنا يمكن شبح الموت يكون اخف من الذل والاهانه..
واذ به يقترب
بدت اعرف سيمسك يدي ليجبرني بالقوه ولكن لا حتى لو هشمها لن استسلم
ولكن........
ماذا فعل ؟؟؟؟
انه ليس فراس بالتأكيد!!!!
ماذا
ابكي ..اصرخ ..اتعجب ...انها المرة الاولى القى بين دهاليز الحياة من يمسح دمعة قد فلتت من عيني ويمسك يدي بلطف
مالسبب؟؟؟

فاحسست اني اريد البكاء بشكل اكبر
فراس:ريم
ريم:نعم
فراس:سامحيني على الكلام الي قلته بس كنت خايف عليك
ابتسمت ابتسامة قهر بوسط دموعي فراس يعتذر مني
أدرت ظهري له وبقيت أبكي بوسط أهاتي وانا ارتقب الامواج المتلاطمة واتحسر على هذه الحياة التي اعيشها
اليس من حقي انا عيش حياة جميله ؟؟ بدون هذه المواقف
فراس:ريم أش رايك نروح السوق
ريم:لا فراس مايحتاج
فراس:خل اوديك السوق تشتري لك ملابس قبل ماانسافر
ريم:احنا وين وجهتنا؟
فراس:المانيا...خلاص نروح السوق وقبلها نتمشى بالخبر اشوي
ريم :اوك خلاص
فراس:يلا اجل اركبي السياره وانا باخذ معي الاغراض
ابتسم لي وذهب الى الكرسيين والطاوله
ياليته يبقى طيباً معي دائماً ويساعدني على النهوض من جراحي التي مازالت تعزف القهر والالم
ذهبت الى السياره وجلست وثم اتى فراس ركب السياره واخنا نجوب شوارع مدينة الخبر
يالها من مدينة جميله ورائعه
شوارعها المضيئة ومحلاتها الكبيره تجعلك تتفكر في قوة هذا الابداع الجمالي
ولكن اتذكر تيك القريه جيداً فهي لاتملك من التقنيات الكثير ولن تقف لتضاهي تقدم هذه المدينة
الا انها تضاهيها من حيث االبساطة واللطف
فمن المستحيل ان يكون فيهم احداً غريباً على عكس هنا
احببت تيك القرية وهذه المدينه
فراس:ريم
ريم:هلا
فراس:شكلك تحبين تطالعين الشوارع
ريم:أي احب ..فراس ابي اسألك سؤال
فراس:شنو
ريم:ليش تتكلم عن اهلي؟
فراس:ريم ارجوك لاتذكري ذا الموضوع ابداً وخلينا كذا افضل
هـه!! ابتسمت من القهر فهاهو لن يتغير وسأعلم عن السبب لست انا من تستسلم للقوة ابداً
بقينا صامتين واتجهنا الى المجمعات لشراء النواقص
...............
لمياء:هلا والله باام فراس اخبارك؟
ام فراس:هلا حبيبتي انا بخير لو ما بنت زوجك
لمياء:ادري ادري تراها على امها وابوها الاغبياء..لكن انتي اصبري عشان نوصل للي نبي وتعرفي انه فنا مشترك
ام فراس:لو ما انا وفراس وانتي يجمعنا نفس الهدف لما قبلت ان ولدي يتزوج وحده مثل ريم
لمياء:بس نوصل وبعدين ينتهي كل شيء
ام فراس:طيب وهيفاء
لمياء:ليش عرفت بالموضوع؟
ام فراس:أي عرفت
لمياء:هااا اجل اش سوت الحين شخبارها؟
ام فراس:تعبانه وواعده ان مااتقدم الها هالشهر وقبل سفره نهاية الاسبوع بتسوي شيء ماسواه
لمياء:واذا خربت الخطة؟
ام فراس:لا انا اقول نتقدم بس ناخذ منها انها ماتعلم ريم عشان اشوي اشوي وبعدين نفتك من شرها
لمياء:خلاص اجل انا وانتي نروح ونتقدم اليوم
ام فراس:خلاص اجل صار بكره العصر
..................................
فراس:ريم اش ريك بذاك المحل ؟
ريم:اممممم
فراس:اش فيك على امممم
ريم:مافيني شيء بس اوك ندخل عادي
واحنا داخلين لقينا بنت ورجال
ماهذه الفتاه ماتظن نفسها انها لاتتحجب بشكل جيد حتى ان شعرها قد برز منه الكثير استغفر الله الهذه الدرجة عُميت بصائر الكثير عن الحقيقه
الهي انها تقترب منا ماتريد؟؟؟؟؟؟؟؟!
:فراااااااااس
وقفت متعجبة مما يحدث
فراس:اهلين هيفاء
هيفاء:فراس ممكن نطلع من المحل
فراس: أي اوك بس لحظة..ريم اشتري الي تبين وانا بجي بدفع بس بنت عمي حابه تكلمني على انفراد
عندمااخبرني انها ابنة عمه هدئت قليلاً الا انني مازلت مرتابة من الموضوع وماهذه قلة الادب ياله من عجب اين ذهبت المبادئ
مع الاسف اصبحت سلعة تباع وتشترى
تجولت في المكان واشتريت ثوبان وحقيبتان وبعض الاكسسوارات والاحذية وخرجت بعد ان دفعت انا من مالي الخاص
وخرجت ببطء واتجهت الى حيث وجودهم وسمعت حديثهم
هيفاء:حبيبي كذا تسوي فيني ليش نسيت اسنين الحب الي راحت؟
فراس:لا ياقلبي مانسيت النكره ذي الي شفتيها مجرد انتقام بس لايهمك
هيفاء:وانا الى متى بظل انتظر لمتى ارفض الي يتقدموا لي الى متى
فراس:مابيطول ان شاء الله خلاص الخطوه الاخيره بس انتظري اشوي
هيفاء:لا يافراس انا ابيك تخطبني اول وبعد مااتخلص خطتك نتزوج
فراس:هااا لا حياتي مااقدر
هيفاء:فراس اجل انسى الي بينك وبين ابوي وهم تذكر ان انا اقدر اهدم خطتك ذي اوك
فراس:هيفاء احنا احباب اش فيك؟
هيفاء:دام احباب نفذ الخطوه الي قلتها لك
لقد حطمني ليس لانني احبه ولكن هذه كرامتي
اقتربت منهم
ريم:هيفاء اذا انتي الى هادرجة اتحبيه خذيه وفكيني منه هذا المغلوب على امره فراس انت مو انسان وماعندك ذرة احساس ابداً
كنت ابكي وارى نظرات هيفاء المتعجرفه حتى انها اقتربت من فراس وهمست في اذنه وذهبت وهي تبتسم يالها من حقيره
فراس:ريم قومي بفهمك كل الموضوع
ريم:ابتعد انت عني ومابي افهمك ابداً
وابتعدت عنه الا انه مسك يدي واخذ الاكياس مني واخذني الى السياره
فراس:انا بفهمك منو الي مغلوب على امره
ومن هو حتى اهتم ولكن كرامتي سوف اريك يدو لي ان اهدأ ولا اهتم كي اصل فالعصبية ليست الا حماقة تهدم كل ماابنية حتى انا ساأنتقم
هدأت في مكاني
وهو يحرك السياره بسرعه
حتى المنزل مسكني بقوه ورماني في الغرفة التي بخارج الحديقه
وتقرب مني انه سيضربني
لن اصمت واسكن سوف انتقم
فراس:ريم اتوقع انك ماعرفتي شيء اسمة ادب صح
ريم:فراس ابعد عني خلاص
فراس:اعتذري عن كلامك اول
ريم:خلاص انا اسفة بس ابعد عني ابعد
فراس:ريم انا عدلت وضعي معاك ليش تعامليني كذا؟
ريم:مو انا السبب
فراس:هناء السبب
ريم:خلاص ارجوك فراس لاتسألني
فراس:اجل انا بنزل الاكياس وانتي اركبي الغرفه بدون ماتنسي الوالده تسلمي عليها وروحي عشان نرتاح والي بعده نروح المانيا
دخلت
ريم:السلام
ام فراس:الحقيره ليش ماتجين وتقبلين راسي مو انا عمتك
ريم:خلاص عمتي اتركيني انا بروح ارتاح
ام فراس:أي اكيد اخذتي راحتك مع ولدي واكيد لعبتي بمخة يالحيوانه
ومسكتني بيديها المتجعده وهي تشد شعري حتى فكته من داخل الشرائط
ابعدت نفسي الا انها تملك قوة كبيره فهي قوية البنية
فراس:يمـــــــــــــــــــة اش فيك اش صاير؟
ام فراس:زوجتك الوسخة لازم تتعلم الادب
ريم:فراس والله ماسويت شيء خل تتركني
ذهبت وانا ابكي ولا اعلم ماهو الطريق الذي اهرب من خلاله الى حيث الراحة ولكن سوف انتقم منك فراس سوف اطعنك لتنزف حتى الموت
لن ارتكب حماقات من اجل انا صل الى هدفي وليس مثلك ومثل والدتك الحقيره اقتربت من المرأه وانا ارى شعري التي شدته
سحقاً لها وليدها هذه العجوز الغبية
خلعت ملابسي وارتديت ثوباُ قطنياً فخم لونه أحمر وبه نقوشات زرقاء
مشطت شعري وجعلته مسترسلاً
وثم رتبت من شكلي الذي افسدته الدموع
وجلست على السرير.........
................
ام فراس:فراس ولدي بكره بخطب لك هيفاء
فراس:لا اااااا يعني لاااااااا والي بيصير خله يصير
ام فراس:فراس اشوفك بديت تتغير ليش ناسي انت والا شنو؟
فراس:لا مانسيت ولكن هيفاء مستحيل تكون زوجتي بيوم من الايام
ام فراس:شوف يافراس هيفاء اهي زوجتك ومافي غيرها واعرف ان انا بعطيك مهله الى ماترد من السفر والله يعيني على التفاهم
فراس:اوك الحين اتركيني اذا رديت شوفي مع اني حاب اريحك وهيفاء مستحيل تكون زوجتي
ام فراس:شنو الي غيرك يافراس اكيد من الملعونه ريم
فراس:منهي هي عشان تغيرني
ياالهي مالعمل في غمار هذه المشاكل ليتني اعود طفلاً حتى اتخلص من هذه المشاعر التي تداهي روحي ونفسي
ليتني لم ابصر حقائق لتجعلني متحطماً هكذا الى متى ؟؟؟؟؟؟؟!
الى متى؟
اوه تذكرت انه سيأتي الليله هــه الحقير ليته لايأتي ويريحني من مشقة رؤية ذاك الوجه
صعدت الى الاعلى
مي:اهلين فراس
فراس:هلا مي اخبارك؟
مي:بخير انت اخبارك واخبار ريوووم؟
فراس:بخير الحمدلله
مي:فراس عندي طلب
فراس:شنو؟
مي:تخلينا نلتقي مع ريم على كيفنا
فراس:ليش؟
مي:احنا بنات ونحب نكون مع بعض ليش تحبسوها عنا تراها طيبة وحبوبه
فراس:خلاص مي بس من اتصل عليك اعرفي انكم تتركوها لانه لو الوالده عرفت راح تعصب
دخلت غرفتي رأيتها وهي نائمة وبيدها ذاك الدفتر
فتحته ورأيت مكتوب فيه
جمله واحده فقط !!!!!
لن أهزم ابداً ...........
من تقصد اتقصدني ؟!
لن تستطيع ابداً ان تتصرف أي تصرف مشين
خرجت من الغرفه وبدون انتباه اُغلقت الباب اصدر
لقد كان هنا قمت من سريري وتوجهت نحو الخارج
سمعت اصوات مختلفه فتوقفت مكاني وبدأت أطل قليلاً
رأيت رجل قد وقف بالقرب من فراس واعطاه فراس مبلغ من المال وخرج الرجل
لاادري ولكن لااتوقع انه يهمني عدت الغرفه وجلست مكاني
اني لااريد انا حادثه او يحادثني
تعمدت النوم كي اهرب من لقاء فراس
ولكن لن انسى اني سأحطم كل من حطمني ......
الى هنا انتهى البارت...


0 طيور تسمـى بـ [ طيور من الجنـة ] ..!
0 مكياج للعيون وطريقة وضعه [بالصور المتحركة] أسهل طريقة =*)
0 فيني [ جمال ] . . جمال يستغربه كل البشر . !
0 فنـآنة تطلي نفسهــآ بنفس ألوآن لوحتهـآ ..!
0 اختبار للنفس ممتع بشكككل!! <3
0 تقرير عن مدينـة [ ملقـآ ] الإسبـآنيـة .. تتحول إلى مدينة السنـآفر ! { الدويتو الأزرق.
0 عندما عبرو حدود الظلام
0 مــآذآ تعرفـ عــن السنــآجب..؟!
0 جمـآلك + ذوقــك [ تحت المجهر ]
0 خارج طرقات الحب
0 كلمة لم يعرف العالم معناها الى الآن!!!
0 الدولفين الوردي..!
0 حبـآيبـي أبــي أغنيـة لزفـة العروس !
0 تقرير : الدرآمـآ الكورية King 2 hearts
0 لآمنْ لقِيت منْ يِطْبَخ لكْ أحسَن مني .. تعَـَـآل وكلمْنِي [ 2]
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


i just wanna go back
in time when
everything was okay
and beautiful : ) $$.
قلبي مسروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2012, 03:47 PM   #5
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية قلبي مسروق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعوديـة [ الريـآض ]
المشاركات: 5,549
معدل تقييم المستوى: 15
قلبي مسروق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى قلبي مسروق
افتراضي


البارت الخامس..
أحسست باضواء الشمس الدافئة تخترق جفوني لابد انها الساعة الحادية عشر اتوقع أننا دخلنا وقت الظهيره ...
وقفت ياألهي ان هذا الشاب يبدو ان له عداوة مع النوم دائماً مستيقظ ...
دخلت دورة المياه كي أخذ حماماً منعشاً
...................
أم فراس:فراس متى سفرك؟
فراس:الليله ان شاء الله بنطلع من هنا على المانيا
أم فراس: أي منطقة؟
فراس:الراين ...على فكره يمة أنا عندي موضوع وحاب اكلمك فيه
أم فراس:شنو موضوعك؟
فراس:الريم
ام فراس:بالله من متى صرت تهتم فيها؟
فراس:أي بس الريم مالها دخل
ام فراس:كل الي صار ومالها دخل
فراس:أي ابوها مو اهي
ام فراس:ابوها حرمني من كل شيء حطمني وقتل أغلى انسان بحياتي
فراس:بس مو البنت
ام فراس: فراس قول انك مابتساعدني؟
فراس: ماقلت كذا يمة بس ذا ظلم
ام فراس:كلام جديد لايكون مصدق ان ذي بتظل زوجتك ؟؟
فراس :اجل؟
ام فراس:لما نخلص القرار بيكون بيد هيفاء
فراس:متى اتخلص من هيفاء ذي
ام فراس: اش فيك عليها
فراس:البنت ذي مابيها من واحد لواحد وتبيني اتزوجها ترضي اني اتزوج انسانه مثلها ماتعرف الاصول
ام فراس:مستحيل هيفاء تكون بذ ي الصفات ولاتنسى ان هالاملاك كلها تحت ادارة عمك وعمك تعرف طباعه واتوقع انك متزوج وحده تاريخ امها اسود صح
لقد أحترت ماهذه الحياه الهي لما القدر القى بريم بين هذه الاشواك حتى انا لااستطيع ان اساعدها بل انا عدو لها وهدفي تحطيم والدها من خلالها الهي مالعمل لقد أحترت .....
ياله من حمام منعش اتجهت نحو مرأتي وانا افكر في أشياء كثيره ..
لفت انتباهي ان شعري قد طال كثيراً لم أعتد فانا أحب أن اقصه بين فتره لفتره
أتصلت بمي أتت على الفور
مي:اووه ريوم شكلك طالعه من الحمام
ريم:أي الغلا وماودي أسوي شعري
مي:حابه انا اسويه لك؟
ريم:لا الغاليه ودي اروح الكوافير القصه اشوي
مي:خلاص دقايق وتجيك ميري
ريم:أي ميري؟
مي:ميري كوافيرة من برا ساكنة بالبيت ماشفتيها؟!!؟؟
ريم:أي وحتى بزواجي ماستخدمتوها
مي:لا أحنا مانستخدمها بالاعراس وكذا بس بالامور الاعتيادية بالبيت بس لاتخافي قصها رووووعة
جلست أفكر بينما مي نادت على ميري وانا افكر أي قصة تناسبني ؟
ميري:سلام مدام
ريم:وعليكم السلام
ميري:اش تبي انت؟
ريم:قصي لي شعري
ميري:شنو قصة ؟
ريم:لا انا مو محدده شوفي شالي يناسبني وسويه
ميري:امممم خلاص اسوي قصة هذا فراشة حلووو هذا على وجه انتي
ريم:فراشة عصفور ان شاء الله الصقر اهم شيء يناسبني
ميري:بتشوفي انت كيف انا سوي انتي بعد شعر انتي نااااعم يجي هذا قصة واااجد حلوو
مي:ميري لايكثر هدره ويلا بدي شغلك
بعد ربع ساعه أنتهت ميري من قص شعري جعلتها تستشوره قليلاً كي تخرج شكل القصه وثم أختارت لي مي ثوباً لونه عشبي مخملي قليلاً وكان جميلاً جداً وأخرجت أكسسواراً يناسبة أرتديتهم
مي:ماشــاء الله تجنني انتي ياريم على منو طالعه؟
ريم:مدري بس اكيد على امي وابوي
ليتني أعلم كيف كانت أشكالهم نظرت يميني فوجدت حقائب السفر اني متخوفه قليلاً ولكنني سوف أصبر لابد أن انتقم ممن أذلني واهانني سوف أسقطة في شبائك أعماله ........ااه من هذه الحياه التي تجبرني على هذا التفكير ....
جلست على الكرسي أمام النافذه أنظر الحديقة ياله من منظر جميل جدا فهذه الحديقة تعيد الامل حيث القلوب الميته والمظلمة
دخلت الغرفة ويبدو انها لم تنتبة على دخولي يالها من جميله وهادئة يبدو لي انها لاتملك نوايا خبيثة ولكنها أبنة ذاك الرجل الذي حطم والدتي وجعلنا رهناً لاشارة ذاك العم القاسي والمتحجر
ريم:فراس انت هنا!
فراس:أي توني من خمس دقايق دخلت
وبقى الجو صامتاً دون حراك لمدة ثلاث دقائق وحطم السكون صوت فراس
فراس:ريم قصيتي شعرك
ريم:أي
فراس:بصراحة حلووه القصه تناسبك بجد بس ليش ماخذتي أذني ؟
ريم:ماتوقعت امر مثل ذا بيهمك
فراس:أي بس لازم أذني مره ثانيه اوك
ريم:ان شاء الله
فراس:طيب استعدي ريم الليله بنسافر
احسست برعشة خوف وناقوس خطر يعلن بداية مرعبة ولكن لن اضعف فمهما كان سأظل قوية ومثل ماانا وسأحل الرموز التي تتعلق بوالداي وانا اجهلها
فراس:طبعاً احنا متوجهين المانيا منطقة الراين
ريم:انت رحت لها من قبل
فراس:كثير ...وبتعجبك اذا وصلنا اهناك ان شاء الله
ثم أتجه نحو الحمام ليستحم
الجو ممل هنا أريد أن أخرج قليلاً ولكن ماأن أخرج حتى تبتدأ تيك العجوز باازعاجي
ولن أنسى فراس فهو لايسمح لي بأن أخرج من غرفتي الا باأذنه
لن أزعج نفسي فهذا الامر لن يطول كثيراً
وبعد نصف ســاعة خرج فراس مرتدياً بنطلوناً أزرق وبلوزة سوداء
أسود أنه لوني المفضـل كثيراً مااكانت ملابسي أكثرها بهذا اللون
ولاأعلم ماسر أفتتاني بهذا اللون ؟؟؟!!!
ريم:فراس
فراس:نعم
ريم:مي وينها ؟
فراس:اطلعت
ريم:طيب وسناء وندى؟
فراس:سناء طلعت مع مي بس ندى بغرفتها
ريم:طيب أقدر أروح ألها؟
فراس:أي بس حذاري تنزلي الصاله
ريم:خير؟
فراس:بس
كنت لاأريدها أن تذهب الى الاسفل فتتضارب مع والدتي أنا أخشى من هذه النزاعات
خرجت من الغرفه وأتجهت الى ندى
طرقت الباب....
ندى:مين؟
ريم:انا ياندى
ندى:دخلي ياريم
دخلت غرفتها الجميله التي كانت مليئة بالالوان الحمراء اتوقع انها رفعت راية الحب ولكن هذه الرايه حزينة لانها تنعى عشقها الذي فصلت عنه بدون سبب
ريم:أخبارك حبيبتي؟
ندى:بخير الحمدلله تمام...وأنتي أخبارك مع الحياه؟
ريم:الحمدلله على كل حال
أغلقت ندى الابواب وجلست بجانبي على الكرسي
ريم:باين عليك رومنسية ونعووومة بالحيل
ندى:ليش؟
ريم:غرفتك كلها قلوب ودباديب حمراء شكلك واصله معك بالحيييييل هههههههههه
ندى:أي هههههههههههههه
ثم أتت الخادمة بكأسين عصير بارديين وضعتهم وخرجت
أني ارحمها انها تحت سيطره هذه المرأه العجوز ولكنها بالتأكيد بعد أقل من سنيتن ستعود وترتاح من عبء خدمة هذه المرأه
ندى:ريم ريم أشفيك؟
أنتبهت لها ياألهي أصبحت كثيراً مااسرح
ندى:أش فيك سرحانه؟
ريم:لا بس أفكر في الليله
ندى:أش فيها الليله؟
ريم:ليش ماتدري؟
ندى:اووه الليله سفركم صح
ريم:أي
ندى:تروحي وتردي بالسلامة ياقلبي أن شاء الله بتستانسي ...المانيا صح
ريم:أي يقول بمنطقة الراين
ندى:أي تجننننننننن رحتها مره وحده انا بس
ريم:الا ماقلتي لي ندى شنو أسمة ؟
ندى:اممممم يــاسر
ريم: أن شاء الله ياندى ماتتفرقوا وتنجمعوا بالخير يارب
ندى:ان شاء الله
ريم:أستحي يابنت هههههههههههههه
ندى:هههههههههههه المعذرة مو بيدي بس ولايهمك باستحي ها طالعي
ريم:هههههههههههه واضح واضح ....تدري ندى أنا اذا متأثره كيف بسافر ومابشوفك ولا بشوف مي وسناء أنتوا الوحيدات الي تسلوني وتوقفوا معاي
ندى:لاتقولي كذا ياقلبي بتردي النا بالسلامة وبنجلس مع بعض وصدقيني فراس طيب وماراح يهملك
لم أستطع أن أجيبها بشيء فحياتي مع هذا الرجل جعلتني أمدد من رايتي السوادء المرفرفة وأعلن بصوتٍ عال أن لاتتوقف
ريم:سناء ومي أطلعوا صح
ندى: أي راحوا المول يشتروا الهم اكسسوارات جديده
ريم:غريبه ماطلعتي معاهم؟
ندى:لا ماحبيت أطلع ولا انا ماخلي طلعة سوق أبد مافوتها
ريم:ههههههههه ماتفوتينها هاا
ندى:أي أجل الا صح ماقلتي لي عن قصة شعرك تجننين
ريم:أي قصيته الصباح عند ميري
ندى :أي والله شينتيني أقصه انا بعد
ريم:قصيه تراني مااطول شعري مع اني احياناً اصنف مااقصة أرد أعود وأقصه شسوي مو بيدي
سمعنا بضع طرقات على الباب
ندى:مين؟
:حنا يامي افتحي باباك بسرعه
فتحت ندى الباب ودخلت الاكياس قبل دخول مي وسناء
ندى:بل شنو شارين انتوا خلصتوا المول كله؟
سناء:أي أي صفيناه بالمره
مي:ماخليت لون الا اخذته
ندى:لايكون نسيتوني؟
سناء:لا انا اختك ماانساك فيه اخت تنسى اختها
كنت أشاهد هذه العلاقة الحميمة واتمنى ان أحظى بمث هذه العلاقة علاقة الاخوه يالها من علاقة جميله تتجسد فيها كل معاني التضحيات والحب
مي:اوه مرت أخي الجميله هنا؟
ريم:احم احم نعم نعم انها هنا
سناء:اخبارك ريووم؟
ريم:يخير ..اخبارك انتي؟
سناء:أي لاتسألي عن اخباري جايه من السوق اكيد منهكــــــــــــــــة بالحيل
جلسنا قليلاً ونحن نتجاذب اطراف الحوار ومي مازالت تخرج ماداخل الاكياس
سمعنا طرقات على الباب
ندى:مين؟
:انا ياندى
الهي ستبدأ الان بصب غضبها بالاسئله والنظرات التي لااطيقها ابداً
جلست على الكرسي بجانب سناء حين دخلت
ام فراس:مجتمعين كلكم هنا
ندى:أي ياعمة تعرفي ملل ومحد موجود فحبينا نسولف مع بعض وهم قبل لاتسافر ريم نجلس معاها
ام فراس:اقول ريم مشلوله انتي والا؟
وقفت
ريم:كــا واقفه انا تشوفين اني فيني رجلين ثنتين
أم فراس:اجل ليش ماتجين الصاله وتسلمين علي
ريم:ماكنت ادري انك هنا فكرتك طالعه
أم فراس:لاتكذبين علي
ريم:ماكذبت انا عاد صدقتي او لا كيفك
أم فراس:لسانك الطويل ذا بقصه وبتشوفي يالحقيره الي توقف بوجهي شنو يكون مصيرها
ريم:سوي الي تبينه ماهمني ولا شيء اوكِ
أم فراس:أسكتي يالنذله
ريم:أستغفر الله انتي وحده عجوز يعني صوني السانك
أقتربت مني ورفعت يدها الا انني أمسكت يدها تيك ولويتها قليلاً
ريم:اليد الي تنمد على ريم تنكسر فاهمة
مي:ريييييييييييم ليش سويتي كذا لييييييش؟
ريم:أسألي أمك
وهي كانت غاضبه خرجت واغلقت الباب بقوه محطمة
فراس:خير خير اش صاير؟
أم فراس:الحقيره ذي اذا ماتنتقم لي منها والحين ماراح أعترف فيك فاهم
فراس:طيب فهميني يايمة اش سوت هي لك اش سوت؟
ام فراس:لوت ايدي لوتها تعرف شنو لوتها
فراس:ليييييييييييش؟
أم فراس:لانها حقيره وماتفهم تروح وتاخذ بحقي منها والحين
خرجت من الغرفه
فراس:رييييييييييييييييييييييييييييم ..ريييييم
ريم:نعم
فراس:مديتي أيدك علة امي؟
ريم:أي
أتجه فراس ليضربني ولكن ندى أتت وتوقفت بيني وبينه
ندى:أحذر يافراس احذر أنك تمد أيدك على ريم
فراس:ندى ابعدي عن وجهي
ريم:ابعدي ياندى وخليه يجي وياخذ بحق امه الي انا ضربتها ومديت ايدي عليها
فراس:وتقولينا يالحقيره ليش تضربين امي؟
ريم:أسألها
فراس:مي وليش ساكته تكلمي اش صاير؟
مي:بصراحة فراس ريم ماغلطت
فراس: اش قصدك؟
أم فراس:قصدها ان امها اهي الغلطانه تغيرتوا كلكم من جت هالانسانة بيتي
فراس:قولوا لي اش فيكم ماتتكلون بالواقع وكأني نكره في هالبييت
ندى:امك عصبت لانه ريم ماسلمت عليها وجت تتجادل معاها وجت بتضربها بس ريم مسكت ايدها بقوه
مااصنع ياله من موقف
فراس:ريم مره ثانية لازم تنزلين وتسلمين على عمتك
ريم:طيب
فراس:يمة ريم ماكانت تدري تراها كانت تفكرك طلعتي
خرجت ام فراس بدون أن تتكلم بااي كلمة
خرج فراس ورائها
فراس:يمة خفي اشوي
ام فراس:ابعد عني انت ماراح أعترف فيك ولاتكلمني ابداً
صعدت الى غرفتي ماهذه الحال
أسمع صوت هاتفي
فراس:الو
:الو
فراس:اووه وانا اقول اليوم جوالي منور ومستانس اتاريك انت الي بتتصل شخبارك ياياسر؟
ياسر:ههههه تسلم والله بخير الحمدلله ..أنت اخبارك ان شاء الله تمام
فراس:بخير الحمدلله
ياسر:أي الحين ماشوفك تتصل لي هالايام اكيد شاغلتك الحبيبة
فراس:شيء من هالقبيل
ياسر:فراس
فراس:هلا
ياسر:شخبار ندى؟
فراس:بخير الحمدلله
ياسر:فراس انا قربت ارجع من كندا وارجوك هالمره حاول مع امك
فراس:ان شاء الله وصدقني ندى لك مثل ماوعدتك المره الاولى
ياسر:ان شاء الله
فراس:على فكره يالحبيب انا مسافر اليوم
ياسر:صدق..على وين؟
فراس:المانيا
ياسر:تروح وترد بالسلامة ان شاء الله ..يلا انا بسكر بس حاب اتطمن عليكم سلم على الاهل
فراس:يبلغ ..انتبه لنفسك...مع السلامة
ساعة السفر اقتربت
خرجت باحثاً عن أمي الا انها خرجت يبدو لي انها لن تراني وانها غضبت علي كثيراً سااسافر واحاول الاتصال بها
فراس:رييييييييييم
ريم:نعم
فراس:يلا بنمشي
ريم:الحين؟
فراس:أي الحين يلا
ريم:ان شاء الله
اني خائفه ولكن لابد انا كون قوثية أرتديت عبائتي
وخرجت
مي:فراس
فراس:هلا
مي:انتبة لريم
فراس:ان شاء الله
خرجنا بالسياره وبعدها في الطائره كنت خائفه قليلاً الا اني حاولت انا نسى بقرأة الرواية
فراس:ريم
ريم:هلا
فراس:خايفه صح
ريم:لا
فراس:ههههههههههه مندمجة بالرواية هروب من الخوف صح
ريم:كشفتنا ياا اخي خلاص هدي لاحد يعرف من الركاب
فراس:ريم ترانا بنهبط الحين
ريم:وييييييييييييييييييييييييييييييييييي وين اروح
فراس:برا النافذه
ريم:لا احلف انت بس
فراس:لا ماحب تقطين نفسك حرام موته قاسية
ريم:اجل
وبعد نصف ساعة هبطت الطائره واتصل فراس بالسائق الذي حضر واخذنا الى المنزل الجميل وسط حديقة
ريم:شسمة المكان؟
فراس:شفتي القلاع ذي
ريم:أي
فراس:ذا المكان وادي الراين وذي القلاع القديمة من زماااااان فيه امشي نتعشى الحين وننام طول الرحله ماكلنا اليوم
ريم:طيب
فراس:ريم غمضي عيونك
ريم:ليش؟
فراس: انتي غمضي الحين
أغمضت عيني
ثم فتحتها ورأيت خاتم الماسي قد توسط أصبعي
ريم:شكــــراً فراس
فراس:العفو ريوم كنت من زمان بعطيك اياه بس ماسمح لي الوقت
ريم:طيب فراس اقدر اروح انام الحين
فراس:أي
أتجهت الى غرفتي
الهي ماهذا السر الذي يكمن خلف فراس
اتجهت الى سريري ونمت بهدوء وبدون تفكير وانا احاول طرد الافكارالتي تدوربرأسي
انتظر تعليقاتكم الحلوه
آلى هنـآ آنتهـى آلبـــآرت


0 فــن .. {{ علـب القصدير الفارغـــه }} ..
0 حبـآيبـي أبــي أغنيـة لزفـة العروس !
0 موقف يعور القلب
0 طآئر جدآ أنيق ...بط الماندرين..!
0 قــآعــآت للزوآج ~> هنديــة خيــآليــة ~_^
0 إحذر إغــضــآب الغرآب..فلـن ينسـآك أبدآ ؟!!
0 جمـآلك + ذوقــك [ تحت المجهر ]
0 رواية : رايتي السوداء إلى متى سترفرفين ؟! - سعودية
0 صبايا برق تتفنن في تكشيخ آدم
0 لآمنْ لقِيت منْ يِطْبَخ لكْ أحسَن مني .. تعَـَـآل وكلمْنِي [ 1 ]
0 7 أَطْبَــآـآقُ شَهِيّة لـِ أَجْلِكُمُ ..~
0 طلب ..!
0 صـــ..ـــوــر مــ,,ـــسـ,,ــن لـــ..ـــعــــشـــ..ـــاق الـــ,,ــــبـــيـبـ,,ــســي,,
0 عندما عبرو حدود الظلام
0 :"( هــــــوـــو يـــحـــس بـــكـــبـــر جـــرحـــي ,, وآلآ مـــــآـــآت الـحــس فيه!
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


i just wanna go back
in time when
everything was okay
and beautiful : ) $$.
قلبي مسروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات اغنية (one time) احلا شهود منتدي الاخبار الفنية 17 01-29-2013 09:34 PM
زواج بنت بسبب زباله ...قصه مضحكه وواقعيه بروفيسور كوابيس منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 18 04-05-2012 03:02 AM
تحميل فيلم الاكشن ل جيت لى Once Upon Time in China 2 DvD Rip افلام برق منتدي الافلام الاجنبية و العالمية 1 06-14-2010 11:01 PM
تحميل فيلم الأكشن Ashes Of Time ReDux افلام برق منتدي الافلام الاجنبية و العالمية 1 06-14-2010 10:41 PM
فيلم ناذر جذا للممثل جيت لي -Jet Lee-Once Upon A Time In China and America zak120379 منتدي الافلام الاجنبية و العالمية 3 04-18-2010 04:17 PM


الساعة الآن 05:36 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.