قديم 10-13-2012, 09:00 PM   #1
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية د/روليان غالي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان.."Holy land"..من المحـيط الى الخليج
العمر: 34
المشاركات: 17,074
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 25
د/روليان غالي will become famous soon enough
Question حاربوا الشاذلي بالنكت .. لأنه أزاح بارونات الفساد


كاتب ‬مذكراته ‬عبد ‬العزيز ‬بوباكير ‬يكتب ‬للشروق ‬عن ‬الجوانب ‬الخفية ‬من ‬شخصية ‬الراحل:‬


حاربوا الشاذلي بالنكت .. لأنه أزاح بارونات الفساد

عبد العزيز بوباكير




2012/10/12
اضغط هنا لتكبير الصوره

الراحل الشدلي بن جديد رفقة كاتب مذكراته الصحفي بوباكير
تصوير: (ح.م)







لم أكن أتصوّر يوما أن ألتقي الرئيس الشاذلي بن جديد، فقد كنت طالبا في الخارج أثناء عهدته الأولى، بعيدا عما يجري من صراعات في الساحة السياسية، ولم تكن تصلني عنه إلا النكت التي تؤلف حوله وحول أسلوب حكمه، والتي تأكدت بعد معاشرتي له طيلة ستّ سنوات، ولقاءاتي معه كل أسبوع، أنها في غالبها من نسج خصومه من بارونات النظام، الذين أزاحهم من مواقعهم بسهولة مذهلة وبصرامة قلّ نظيرها إلى حد جعل أحد الوزراء المقرّبين منه يقول "سحّتهم كلّهم دون خوف أو تردّد"، وبعضها الآخر ناتج عن جهل بشخصية الرجل الذي جمع في ذاته بين صرامة العسكري، وبين ذكاء عملي ورثه عن أصوله الفلاحية، ونزاهة يشهد له بها حتى الأعداء، ثم عشت في عهدته الثانية من دون اهتمام بها، لأني كنت فقدت الثقة في إصلاح النظام السياسي الجزائري، وكنت شبه متأكد من أن إصلاحات الشاذلي في مجال نظام الحكم والاقتصاد والتعددية الإعلامية آئلة، لا محالة، للفشل، فالنظام متصلب ورافض لأيّ نقاش حول إصلاحه في العمق وحتى من داخله.

أما بعد استقالته، فقد كنت مقتنعا ككلّ الجزائريين أن الشاذلي سواء أخرج كريم النفس من الباب الواسع أو قفز من النافذة الضيّقة، فهو في كل الأحوال غادر السياسة وطلّقها بالثلاث حاملا معه أسراره وأوهامه وخيبات أمله وحلمه بجعل الجزائر بلدا قوّيا مزدهرا، يقضي أوقاته في داره في أعالي الأبيار وإقامته ببوصفر وسفرياته للعلاج على حساب الجيش في بلجيكا.
.
أول لقاء مع الرئيس

تم لقائي الأول به بمحض الصدفة، وربّ صدفة خير من أن تسعى وراء موعد لن تحصل عليه من رئيس جمهورية. ذات يوم كلّمني صديقي إسماعيل أمزيان، صاحب دار النشر القصبة، وقال لي إنه يحتاجني في أمر مهم. ذهبت للقائه وركبنا سيارته باتجاه مجهول بالنسبة لي، وفي الطريق قال لي اسماعيل نحن ذاهبان لزيارة الشاذلي، قلت له: "أيّ شاذلي؟"، أجابني الرئيس بن جديد، لم أصدّق لكن اسماعيل حرز ذلك فأردف ستكتب مذكراته. وهكذا دخلت لأول مرة "دار النسيم" أي دار الشاذلي. اعترف قبل الوصول أن شعورا انتابني شبيه بإحساس الصوفية: "فراغ القلب" أي لا شيء. رافقنا حرسه الخاص إلى صحن الدار المليء بأنواع نادرة من النباتات والورود تبدو في صيانة جيّدة، شاهدت الشاذلي من بعيد منزويا في ركن، في تلك اللحظة انتابني شعور مزودج وخطر ببالي وكأنه خرج للتو من رواية من روايات الكاتب الكولومبي غابريال غارسيا ماركيز، أي باتريارك يعيش عزلة قاتلة، تأكدت فيما بعد أنها اختيار واع منه، فقد كان يرفض استقبال أي مسؤول جزائري، أما الشعور الثاني فهو أن الرجل يشبه أسدا شاخ، لكنه مازال محافظا على أنيابه ولبدته. ولم أفق من سطوة هذا الشعور إلا لما قال: "تفضل، أجلس تشرب قهوة".
.
قهوة الشاذلي ووجع العشرية السوداء

جلست ورحت أحدّق فيه. مازال محافظا على بنيته الرياضية، وقسمات وجهه لم تتغير كثيرا، وشعره يلمع بشيب وقور. إنه في شيخوخته يشبه الممثل الأمريكي جف شاندرل، الشيء الوحيد الذي تغيّر فيه هو عينه اليمنى مالت قليلا إلى الحول وكأنها يريد أن تحرج من حدقتها. فيما بعد عرفت أنه يعاني من مرض حاد في الغدة الدرقية أثر على عينيه. سألناه عن صحته وأحواله فأجاب بكلمات مقتضبة غير معير لأسئلتنا اهتماما كبيرا. بدأ يتحدث بانفعال وغضب كالانسان المجروح، وكأنه يرد على من أساءوا إليه، تحدث عن التحاقه المبكر بالثورة، هو ووالده سنة 1955، نافيا بالدليل التحاقه بالجيش الفرنسي، مندّدا بمن يروّج لذلك قصد الإساءة لتاريخه النضالي.
لم أر في حياتي أحدا يتحدث عن والده مثلما يتحدث الشاذلي عن الهادي بن جديد بحب جم وتبجيل كبير وإعجاب يبلغ حدّ التقديس. تحدث عن فترة حكمه، وعن من يسميهم الخبثاء الذين يصفون عهده بالعشرية السوداء قائلا "الله يسوّدها عليهم"، وعن الاصلاحات التي قام بها وسط معارضة شديدة من معارضيه وأصحاب المصالح "أو اللي يخافوا النار، لأن كروشهم معمّرة بالتبن"، كما يحلو له أن يصفهم. كان ينتقل من موضوع إلى آخر بارتجال ودون تسلسل، ثم يعود إلى نفس الموضوع. استمعنا إليه أنا وإسماعيل باهتمام، دون تدخل. ودّعنا في صحن البيت، وبعد خروجنا قال لي اسماعيل: "ستكون مهمتك صعبة"، أجبته: "إنها مغامرة تستحق أن تخاض".
.
جزء من الذاكرة في ذمتي..

في البيت، قضيت الليلة أفكر من أين أبدأ، وأتساءل عن مخاطر هذه المغامرة، ثم تجاوزت هذا التردّد وأقنعت نفسي أنه يجب أن أساهم في انقاذ جزء من الذاكرة الوطنية، وأن كتابة مذكرات رئيس لا تتاح لأي انسان، وأنها مغامرة جميلة جديرة بأن تعاش بكل ما فيها من أتعاب ومن أفضال أيضا. وبدأت استذكر المسار النضالي للشاذلي أثناء الثورة، رغم أنه لم يكن من عادته الحديث عن نفسه كمجاهد. فقد كان يعتبر أن ما قام به أثناء الثورة واجب أسوة بأبناء جيله، وتذكرت ردّه على عمار بن عودة لما سلّمه هذا الأخير وسام الأثير مخاطبا إيّاه: "أنت أبو المجاهدين"، فردّ عليه الشاذلي: "لا، أنا مجاهد بسيط ككل المجاهدين". حاولت أن استرجع أهم معالم ومحطات حكمه مدة 13 سنة، بما فيها من ايجابيات وسلبيات، حاولت في حدود ما أعرف أن أرسم عنه ملمحا سيكولوجيا ربّما يساعدني على معرفة الرجل معرفة أفضل. ووصلت في النهاية إلى أن أفضل شكل من أشكال الإعداد لمذكراته هو الارتجال، لكن الارتجال المنظم، أي أدعه يتحدث أكثر مما أسأل، ثم أقوم بمسك الخيوط التي تساعدني على تكوين صورة عن الرجل وحكمه وآرائه صحيحة ووافية قدر الإمكان.

وكنت أعرف أن الكثير من المؤرخين والكتّاب والإعلاميين حاولوا الاتصال به للحصول على موافقته لتسجيل مذكراته أو حوارات مطوّلة معه، لكنه رفض رفضا قاطعا. وكان يعتبر أنه من الأفضل ترك الوقت للوقت، كما يقول الفرنسيون، وأن الصمت أحيانا أفضل من الصراحة الجارحة، وأن مذكراته يجب أن تكتب وتصدر في الجزائر. من بين الذين اتصلوا به من الأجانب بينيامين ستورا والقناة التونسية "المستقلة" و"الجزيرة" و"العربية"، ومن الجزائريين محمد بن شيكو وهابت حناشي واحميدة عياشي، كما حاول معه عابد شارف، لكن الاتصال بينهما انقطع لأسباب أجهلها.

كانت خرجته الأولى بعد صمت دام تسع سنوات في 13 جانفي 2001 في دردشة في شكل مقال مع محمد بن شيكو على صفحات "لوماتان" بعنوان "حقائقي"، وفي الحقيقة كان العنوان تشويقيا أكثر منه حقائق، فالشاذلي لم يقل في ذلك اللقاء أشياء مهمة، وإنما أثار قضايا ملمّحا أنه يمكنه الحديث مستقبلا، لم يذكر أسماء ولم يستفض في الحديث عن قضايا ظلت بلا جواب إلى اليوم مهددا، انه قد يكشف عن حقائق مجهولة ومزعجة للبعض. كان ذلك رسالة واضحة الى خصوم. مازلت أذكر وقع تلك القنبلة التي فجرّها الشاذلي، وأذكر أيضا التململ الذي حدث في أوساط الاعلاميين والطبقة السياسية والأجهزة الأمنية. كان الكل يتساءل ما الذي يريده الشاذلي؟ هل خرجته محسوبة، ومن يقف وراءها؟ هل هي مجرد صدفة، أم رغبة للرجل للرد على خصومه الذين تجاوزوا حدود اللياقة في تقييم شخصه وفترة حكمه. ومما قاله الشاذلي في تلك الدردشة "إن الصمت الذي فرضه على نفسه هو اختيار شخصي ولا أحد فرضه عليه". فقد ظل كما كتب بن شيكو "مرتبطا بثبات حازم بمقاومته لشياطين الجدل، وهو الموقف الذي سمح له بالنظر الى العالم المحيط به نظرة باردة ومن دون عداوة ولا أوهام عن الرجال، ضميره مرتاح وأنه غير نادم على أي شيء قام به".
.
عندما يبكي الشاذلي الصديق بن يحيى

في اللقاء الثاني قاطعته وهو يتحدث بسؤال يبدو أنه أزعجه فردّ عليّ منزعجا "أنتم لا تفهمون"، فلذت بصمتي لكي لا أزعجه أكثر، وبعد لحظات انتبه إلى صمتي وقال لي: "لماذا لا تسألني"، فأجبت إذا كانت أسئلتي تزعجكم من الأفضل أن لا أسأل، فانتبه إلى الأمر وقال لي: "معذرة، لم أكن أقصد، وأصارحك أن الأدوية التي أتناولها تجعل مني قلقا وعصبيا إلى حد لا يطاق أحيانا، وكل محيطي وحتى زوجتي تعاني من ذلك وأولادي أيضا". بعد ذلك أصبح منشرحا ينكت. قبل أن أفارقه في صحن البيت سألته، وكان ذلك اليوم هو نصف نهائي كأس العالم - فرنسا اسبانيا والبرازيل غانا - هل تتابعون المونديال؟ أجابني: "لا، مع أني خدمت كرة القدم الجزائرية أكثر من غيري". قلت له "أنتم تحبون"، فأجابني "أفضل الغطس والتنس والشطرنج والصيد".

خلال لقاءاتي الطويلة تحدث مرّة عن الموت المأساوي لوزير الخارجية في عهده محمد الصديق بن يحيى، ولم ينه الحديث وانفجر باكيا. ووجدت نفسي في وضع حرج لا يحتمل وأنا أمدّ له منديلا من الورق ليمسح دموعه، وطال الصمت بيننا خمس دقائق، ثم قال لي "لو كان عندي من أمثاله خمسة وزراء لجعلت من الجزائر قوة إقليمية عظمى".

خطأ الصحفيين وجريمة اليتيمة

طلب مني مرافقته إلى عنابة، ثم الطارف، حيث التقى في جامعتها مع المجاهدين الأحياء في القاعدة الشرقية والطلبة. تحدث باسترسال مدة ساعتين كاملتين عن القاعدة الشرقية، وعن هيئة الأركان العامة، وعن ما يسمى بمؤامرة العقداء، وعن علاقته بهواري بومدين، وأشياء كثيرة. كنت أتابع، وأنا في القاعة، ولاحظت تواجدا كثيفا لمراسلي الصحافة في الطارف وعنابة.



وكانت الأسئلة تتهاطل وهو يجيب. كتبت له كلمة سلّمتها لحارسه الخاص وقلت له: "قل للرئيس أن يقرأها"، وقد كتبت فيها "أن القاعة تعجّ بالمراسلين المحليين، وقد يخطئ بعضهم في فهم كلامكم أو تأويله خارج السياق". انتبه إليّ الشاذلي وبايماءة من رأسه، فهمت أنه فهم كلامي. واختتم الجلسة بالقول: "على أيّة حال، الحديث في القضايا التاريخية يطول، وأعدكم بلقاءات أخرى، والتفاصيل ستقرؤونها في مذكراتي.



وبالفعل، حدث ما كنت أتوقعه، فقد كانت التغطيات الصحافية في أغلبها خاطئة، ونزعت كلام الرئيس من السياق الذي قيل فيه. ولما سألني الرئيس عن الأمر، قلت له: "إن الصحافة ارتكبت نفس الأخطاء مما يدل على أن يدا واحدة كانت وراء ذلك". وقد تألم الرئيس أثناء العشاء في إقامة الولاية، وهو يشاهد نشرة الثامنة تتحدث عن لقاء لصاحب حزب مجهري مع كمشة من مناضليه قبل الحديث عن لقاء الشاذلي الهام مع أصدقائه المجاهدين والطلبة. ولما لفت انتباهه إلى ذلك قال لي "نوّكل عليهم ربي". وهي العبارة التي كان يرددها باستمرار حين ينزعج من أمر ما.

تألم مرة أخرى وهو يقرأ افتتاحية في جريدة لا أذكر اسمها بعنوان "اخرس يا الشاذلي"، عقّب "شايف يا عبد العزيز هذه الجرائد ظهرت بفضل اصلاحاتي، وهي اليوم تريدني أن أصمت". قلت له: "سيادة الرئيس، هذه العبارة سبق لجورج مارشي، الأمين العام للحزب الشيوعي الفرنسي أن قالها للصحفي ألقاباش على شاشة التليفزيون Taisez vous monsieur Alcabache"، فردّ: "قالها رجل سياسي لصحفي، واليوم يقولها صحفي لرئيس جمهورية". وكانت تلك الافتتاحية كتبت بعد عامين ردا على حوار أجراه باحثان يابانيان مع الشاذلي يتحدث فيه عن مراحل من حياته ونضاله. لماذا الكتابة بعد سنتين؟ السؤال مطروح.

أراد ان يهدي مكتبته للمكتبة الوطنية فتجاهلته خليدة تومي

كان يقضي أيامه في مطالعة الصحف والكتب التاريخية والسير الذاتية. والمبادرات الجميلة التي قام بها هو إهداءه مكتبته المؤلفة من أكثر من ثلاثة آلاف كتاب لجامعة الجزائر. ولهذه المبادرة قصة. طلب مني أن أنصحه لمن يهدي مكتبته، فأشرت عليه بالمكتبة الوطنية، وكلمت الزاوي والوزيرة خليدة، لكنها تجاهلت الأمر...

كان رحمه الله أبا مثاليا، على أخلاق سامية، عطوف حنون، وكريم النفس، وفضلا عن ذلك انسانا وطنيا مخلصا لبلده لم يغادره يوما إلا للعلاج. والجزائر هي البلد العربي الوحيد التي يعيش رؤساؤها فيها من بن بلة إلى كافي إلى الشاذلي إلى عبد العزيز بوتفليقة.

ذات يوم كنت معه في ليلة شتوية، وكان معنا أخواه العقيد المرحوم عبد المالك وحزام. ارتطمت حمامة بزجاج صحن البيت، محدثة دوّيا يشبه الانفجار، فالتفت الشاذلي، وقال لأخيه: "إنها حمامة، إن ماتت ادفنها، وان مازالت حيّة ساعدها على الطيران". كان يحب الحيوانات ويعشقها، ومما رواه لي أنه كان يرفض في شبابه إطلاق النار على الأيّل البربري الذي كان أنذاك موجودا بأعداد كبيرة في القالة والطارف، لأن الأيّل يذرف الدموع حين يصاب بطلقة.
تميّزت سياسته الخارجية بالبراغماتية والاعتدال والانفتاح. وكانت له علاقة متينة مع الرئيس الإيطالي برتيني وملك بلجيكا بودوان والملك الإسباني خوان كارلوس تجاوزت العلاقة البروتوكولية إلى العلاقة الحميمة.

دعته جامعة السوربون في الإمارات العربية للمشاركة في ندوة كبرى حول الجنرال ديغول والعالم العربي دعي اليها الرئيس الفرنسي جاك شيراك وبطرس غالي وميشال دوبري وشوفنمان وغيرهم من رجال السياسة البارزين فاستشارني وقلت له "لازم تشارك"، لكنه بعد أيام قال لي أنه لا يحبذ المشاركة، وعندما سألته عن السبب ردّ المشارقة أيّدهم ديغول أثناء عدوان 1956، وبعده لمصلحة فرنسا، أما نحن فقتّلنا، ولو شاركت وقلت لهم هذه الحقيقة لن يعجبهم الحال.

عندما غضب الشاذلي مني

في السنة الماضية سافرت إلى دبي للمشاركة في لجنة التحكيم لجائزة الصحافة العربية، ثم بعد ذلك إلى الكويت للمشاركة في ندوة دولية تحت مسمّى "العرب يتجهون شرقا"، أخبرته أني مسافر لمدة طويلة، لكنه نسي وظل يتصل بي باستمرار وهاتفي مغلوق. وعندما ذهبت بعد عودتي إلى بيته لأطمئن عليه، وجدته في فورة غضب عليّ لا توصف. وبعد أن هدأ عانقني قائلا: "أنا آسف أستاذ اذا كنت تريد أن أسعى لك لتعيينك في منصب مسؤولية فالأمر سهل" أجبته: "شكرا سيادة الرئيس، أنا زاهد مثلكم في المسؤولية".

وبالفعل، كان زاهدا في المسؤولية وفي الدنيا. قبل موته بأربعة أسابيع التقيته ولاحظت تدهور حالته الصحية، فلم أرد أن أطيل معه البقاء، أراد أن يودعني إلى خارج البيت، لكني رفضت ذلك بأدب. وبعد يومين كلّمني في التليفون وقال لي "سي عبد العزيز، أنت أخي، أحرص على المذكرات"، وفهمت من ذلك أنه يودّع الحياة والأحبة، ومن خانوه، ومن جعلهم رجالا، وكما كتبت في الشروق هو ودعهم وشيّعهم، وليسوا هم من ودعوه ومن شيّعوه.


الموضوع منقول لأخذ العِــــظـه ..





0 لطوووف لما اكل تفاحة في شركة سامسنغ
0 اكتشف اسرار الفنادق ولن تنزل فى فندق مرة اخرى
0 تنظيم القاعدة خوارج هذا العصر
0 عودة التواقيع للاعضاء
0 أنونيموس : 3 مليارات دولار خسائر إسرائيل من الهجمة الإليكترونية
0 من هي المرأة التي يكرهها الرجال؟
0 مواضيع اللغة الفرنسية
0 غرائز حيوانية .. تتحكم في عقول بشرية .. لانكار
0 الرقة والنعومة في الوان غرف نوم 2013
0 احاديث آيات قرآنية وآثار مترجمة الى الالمانية
0 “سامسونج” توفر ساعة “جالاكسي جير” في معرض “جيتكس للمتسوقين 2013″
0 أيّ لانجيري يلائمك؟
0 تحذير الاطباء من اطالة الاظافر
0 مشاهد من الحياة اليومية في الصين
0 صورة لمعلم مع تلاميذه بعد 45 سنة ~ رائعة
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
«يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم»
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
د/روليان غالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-13-2012, 09:11 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية د/روليان غالي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان.."Holy land"..من المحـيط الى الخليج
العمر: 34
المشاركات: 17,074
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 25
د/روليان غالي will become famous soon enough
تعليقات القراء


اي باارونات الفساد االتي حاربها ؟ بل البارونات كبيرت في عهدته وقت كان المال سايب في عهده وصل جنرالات فرنسا لقمة السلطة نعم كان انسان طيب لكنه لم سياسي محنك و التاريخ لن ينسى الحقيقة انشري يا شروق من فضلك

2012/10/13
معجب
15
غير معجب تعقيب



قضية الجنرالات و ضباط فرنسا
بومدين رحمه الله والشادلي آرادا أن يبقيا هده الفئة من الضباط و هذا لبناء الدولة و المؤسسة العسكرية التي كانت تفتقر الى الاطارات فالجزائر حين استقلالها لم تكن تمتلك من الاطارات والمتخرجين من المؤسسات العسكرية
أما ماحدث أن هده الفئة تخلصت من الشادلي رحمه الله قبل أن يتخلص منها و تبعت سياسة(نتغدا بيه قبل ما يتعشى بيا)
وقضية شعباني رحمه الله لم يتم اعدامه لمطلبه الوطني وهو التخلص من جنرالات فرنسا بل تم الحكم عليه وفق القانون العسكري ,,عصيان الأوامر,,الانشقاق عن الجيش,,,
زورق ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
52
غير معجب تعقيب


كفاك تلفيقا الم تقرء المدكرات الديون ورثها الشادلي من عهد بومدين رحمه الله ولم يكن لشادلي دخل فيها فقدخفضها الى النصف و بعد أزمة البترول وزيادة انتاجه من بلدان الخليج عاود سعره انخفاضا و زادت الديون,,لا دخل لشادلي في الديون,,,لوكان سعر البترول منخفض في عهد بوتفليقة لما وجدنا ما نأكل
لم يكن في عهد الشادلي حراقة
لم يكن في عهد الشادلي انتحارات باهذا الكم
لم يكن في عهد الشادلي هذا الفساد ,,أل خليفة ,,وشكيب ,,ووووو
لم يكن في عهد الشادلي هذا التدهور في الأخلاق والقيم
لم يكن في عهد الشادلي لآ خليدة ولآ
زورق ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
74
غير معجب تعقيب


بارونات الفساد لم تكن في عهد بومدين بل ظهرت في عهد الشادلي

2012/10/13
معجب
-2
غير معجب تعقيب


عندك حق
زكريا ـ (msila )
2012/10/12
معجب
37
غير معجب تعقيب


لآ حول ولآ قوة الآ با الله
لم يترك لنا المقال كلمة تقال
أنا على يقين أن رسالة مدكرات الرئيس الرمز الشادلي وصلت الى كل جزائري و لا تحتاج الى تعليق أو توضيح لسبب معلوم وهو أن أعداء الشادلي رحمه الله هم أعداء كل جزائري و نحن نعرفهم و نعرف كيف صنعوا تاريخهم المزيف و لاكن الحقيقة لا تستطيع سحب الكدب حجبها
زورق ـ (الجزائر)
2012/10/12
معجب
142
غير معجب تعقيب


صدقت اخي العزيز
Mr Fayssal ـ (Mila)
2012/10/12
معجب
44
غير معجب تعقيب


رحمك الله ياالشاذلي
عشتَ كبيرا ومتّ كبيرا
فلا نامت أعين الجبناء .
2 - تلميذ بوكثير البشير ـ (رأس الوادي)
2012/10/12
معجب
81
غير معجب تعقيب


رحمه الله واسكنه فسيح جنانه، كان متواضعا
3 - بلقاسم ـ (Algeire)
2012/10/12
معجب
63
غير معجب تعقيب
رحمه الله ، كان متواضعا
4 - بلقاسم ـ (Algeire)
2012/10/12
معجب
49
غير معجب تعقيب


سي بوباكير أتمنى فعلا أن تحافظ بأمانة عليها ولم تتعرض لضغوطات لغربلتها.تاريخ أمة وليس سيرة لرجل فقط،رغم أننا لا ننتظر أسرارا كبيرة خاصة المتعلقة ب.. ف"السوسة" الحقيقية في الأزمة الجزائرية معروفة.
إحساس سيء أتمنى أنها وساوس الشيطان فقط.حقيقة لكل أجل كتاب لكن كم تمنيت أن يطول عمره حتى خروج مذكراته.
رأيت شخصا بارزا يوم الجنازة مزهوا بلقاء غيره ولم تظهر عليه كثيرا علامات التأثر رغم أنه كان مقربا.
أتمنى لو يقوم بوتفليقة وعميمور بتسجيل مذكراتهما صوتا وصورة وتحفظ لأنهما من الكنوز القليلة المتبقية.
5 - Youcef-dz
2012/10/12
معجب
49
غير معجب تعقيب


alah yarhom k

2012/10/12
معجب
14
غير معجب تعقيب


Allah yarham et wa yarham echouhadaa
Un vrai patriote, qui a compris la vie
6 - Karim ـ (France)
2012/10/12
معجب
13
غير معجب تعقيب


Rahimaka Allah y'a batal
7 - Karim ـ (France)
2012/10/12
معجب
8
غير معجب تعقيب


الإسلاميون:
بسب غباءهم السياسي الفضيع.وسلوكهم الأسلوب الإرتجالي العشوائي في التعاملات السياسيه.أهدرو فرصة ذهبية .للصعود الى السلطة والإمساك بمقاليد الحكم.فقد فتح لهم الرئيس الشاذلي الأبواب على مصارعها.وأعطاهم مفاتيح السلطة على طبق من ذهب.وكانوا مدفوعين بقوة شعبية عظيمة ومساندة جماهيرية لا نظيرلها
فاهدروا كل تلك الفرص.وحولوها الى خسائر فادحة.فكان تصرفهم مثل المراة التى رزقها الله بفارس الأحلام وزوج ولا في المنام.فراحت تشتمه وتلعنه وتريد أن تضربه.حتى ثارت ثائرته فطردها من بيته طردا نهائيا أبديا ب
8 - 3aziz ـ (الجزائر)
2012/10/12
معجب
70
غير معجب تعقيب


صدقت ياأخي. زرت الجزائر صيف 1990 فقال لي أحدهم انني مشتاق لقيام الدولة الاسلامية حتى نبدأ بقطع الأيدي وكان قبل ذلك بدقائق علي بلحاج يهدد فرنسا من على منبر الجمعة في مسجد السنة في باب الواد فقلت لأحد الاخوة انتم في خطر وغادرت الجزائر بعد يومين والبقية كلكم يعرفها
محمد رمضان ـ (بريطانيا)
2012/10/13
معجب
19
غير معجب تعقيب


وصف رائع بارك الله فيك

2012/10/12
معجب
25
غير معجب تعقيب


Rahimaka Allah yabatal
9 - Karim ـ (France)
2012/10/12
معجب
3
غير معجب تعقيب


والله كان نزيه و شجاع و ذو قلب رؤوف رحيم بشعبه و اصل النكت هم البقارة صحاب شكارة رحم الله رئيسي الأسبق و أطال الله في عمر رئيسي الحالي و لي ماعجبوش الحال يسطع راسو في بوطو تاع حديد .
10 - moi ـ (canada)
2012/10/12
معجب
32
غير معجب تعقيب


كل من يخدم الجزائر يوضع في الرف
11 - لطيفة ـ (تبسة)
2012/10/12
معجب
18
غير معجب تعقيب


هاذو هوما الرجال.. يعيش غريبا ويموت غريبا " طوبا للغرباء " الله يرحمك ويرحم جميع المؤمنين.. ماشي كيما ....................... ماكن لاه نزيد نهدر
12 - شهاب ـ (dubai )
2012/10/12
معجب
21
غير معجب تعقيب


حسبيا الله ونعما الوكيل في هذه العصابة
13 - ـ (بلا)
2012/10/12
معجب
20
غير معجب تعقيب


الله يرحمو
14 - زكريا ـ (msila )
2012/10/12
معجب
14
غير معجب تعقيب


والله لا يخافون الله اعداء شادلي اعداء الشعب الجزائري
15 - الشعب ـ (بلاد المجاهدين)
2012/10/12
معجب
14
غير معجب تعقيب


ميحبوش الرجال يحبو الى يسرق معاهم سوف يحاسبهم الله يوم القيامة حسبي الله و نعمة الوكيل
16 - الشعب ـ (بلاد المجاهدين)
2012/10/12
معجب
16
غير معجب تعقيب


روح شوف ابنه يملك طائرة خاصة

2012/10/13
معجب
-13
غير معجب تعقيب


اذكرو محاسن موتاكم

2012/10/13
معجب
5
غير معجب تعقيب


اللهم ارحمه واغفر له

2012/10/12
معجب
13
غير معجب تعقيب


( تلـــك أمّــــــة قـــــد خلــــت لهـــا مـا كســبت و علـــيها مـا اكتســــبت )
أخــي 3aziz صــاحب التعـلـــيق رقـــم 7 ، نـعـم ضيّـــع المُتعجـــلون مـن مُســـــلمي الجـــزائر السيـــاسيين الفرصـــة آنـــذاك و مــا زال بعــضهم يبــكون كمــا يبكــي الشيــعة و يلطمــــون ، و يلقــون باللائمــة على غيــرهم مـن ألأحـــياء و الأمـــوات....
17 - محمدالصغير ـ (بلاد الله)
2012/10/12
معجب
9
غير معجب تعقيب


Corrige el-ayah stp :
قوله تعالى ( تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم )

Barak Allaho fik

2012/10/13
معجب
3
غير معجب تعقيب


؟؟؟؟أنا آسف أستاذ اذا كنت تريد أن أسعى لك لتعيينك في منصب مسؤولية فالأمر سهل" أجبته: "شكرا سيادة الرئيس، أنا زاهد مثلكم في المسؤولية
من يعطي المسؤولية يكون مسؤول و الا فكيف ملك هذه السلطة و الغريب اته يقول ان الشدلي رحمه الله زاهد عن المسؤولية اما انه يكذب و اما ان شدلي لم يكن زاهد عن المسؤولية بل كان ينصب من يشاء علي حسب قوله
18 - rafik ـ (alger)
2012/10/12
معجب
-25
غير معجب تعقيب


je crois k il a dit sa avec humour wallahou aalam

2012/10/13
معجب
2
غير معجب تعقيب


من الصورة يتضح تواضع الرئيس بعدم وضع رجله على الاخرى
الله يرحمه
19 - احمد ـ (BECHAR)
2012/10/12
معجب
10
غير معجب تعقيب


المقال كشف المستور الشادلي كان رجل ونص خدم البلاد وضحى بكل شيئ من اجل الوطن واليوم مين عرفنا الصح و ما يقال الان ربي يرحموا برحمته الواسعة
20 - صبرينة ـ (قصر الابطال)
2012/10/12
معجب
11
غير معجب تعقيب


Bravo n 07
21 - badou ـ (Canada)
2012/10/12
معجب
-2
غير معجب تعقيب


JE NE FAIS NI DANS LES ELOGES NI D'AILLEURS DANS LES CRITIQUES ACERBES... LA QUESTION EST : POURQUOI SE TAIRE , CACHER DES CHOSES ET NE RIEN DIRE AU TEMPS DE SON VIVANT ? C'EST LA JUSTEMENT OU DOIT SE SITUER LE DEBAT ... QUELQU'UN PEUT IL ECLAIRER MA LANTERNE ?
22 - hocine ـ (Algerie)
2012/10/12
معجب
2
غير معجب تعقيب


ستبدي لنا الأيام ماكنا جاهلين، وسيعرف الشعب من طعنه في الظهر ومن دافع عنه، ستنكشف حقائق كثيرة، من المجاهدين المزيّفين إلى جماعة 19مارس إلى من باعوا ضمائرهم للغرب من أجل قضاء العطل و التسوق.
23 - ECHARAF ـ (dz)
2012/10/13
معجب
7
غير معجب تعقيب


صراحة مالحظته في كل رؤساء الجزائر انهم متواضعون بسطاء شاركوا في الثورة احبوا الشعب فاحبهم رغم انهم من ايديولجيات مختلفة بومدين انقلب على بن بلة رغم هدا بقي بن بلة رجلا محبوبا ولم يعمل بومدين على ان يكرهه الشعب المشكل الاكبر يبقى في المحيط لدلك اشاطر راي احد الاخوة الدي يطلب من بوتفليقة وخاصة عميمور الدي اعتبره هو ااخر مهمشا بكتابة مدكراتهم اخوتي لاتفقدواالامل في جزائرنا لانه ومع الاحدات الخطيرة التي مرت علينا مند الاستقلال ورغم هدا نخرج منها بسلام لدلالة من الله عزوجل على حفظه لهده الارض الطاهرة
24 - فخر الامة ـ (alger)
2012/10/13
معجب
7
غير معجب تعقيب


بعد ذلك كان قائدا للناحية العسكرية الثانية و هى منطقة الغرب الجزائرى التى كانت تحت حكمه المطلق. كان يملك, فى عاصمة الغرب الجزائرى مدينة وهران, فندق و المقهى الكبير الغنى "ريش" الشهيران و قد تعرضا للخراب أثناء إنتفاضة الشعب الوهرانى فى 1983.

- فى ديسمبر 1978 تولى قيادة الجيش الوطنى الشعبى مباشرة بعد وفاة الرئيس الراحل هوارى بومدين. ....... يتبع ....
25 - oussama ـ (setif)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


- فى جوان 1991 أعلن حالة الطوارئ و اعتقل قيادات الجبهة الإسلامبة للإنقاذ بعد الإتفاق معهم على إنهاء الإضراب العام و تلبية كل مطالبهم (إلغاء تقسيم الدوائر الإنتخابية, المقترح من طرف رئيس حكومته مولود حمروش و الذى كان فتيل لإعلن الإضراب العام, و عودة الأمور إلى طبيعتها كما كانت قبل الإضراب).

- فى جنفي 1992 أستسلم للإنقلاب العسكرى بعد فوز الجبهة الإسلامية للإنقاذ فى الإنتخابات التشريعية فى ديسمبر 1991 و استقال من رئاسة الجمهورية للنجاة بنفسه.
26 - oussama ـ (setif)
2012/10/13
معجب
5
غير معجب تعقيب


مشكلتنا في الجزائر اننا لا نعرف قيمة عظمائنا إلا بعد رحيلهم.

بل الأدهى من ذلك أننا نستصغرهم و أحيانا نحتقرهم ماداموا أحياءً.

ترى من المتسبب؟

حتما الإعلام والمنهاج التربوي التعليمي.
27 - مدرسة
2012/10/13
معجب
2
غير معجب تعقيب


Allah Yarham Benjdid , Allah Yarham M.Benjdid, Wallah le plus honnete president sur cette terre , Allah yarhamou,
28 - Ahmed ـ (Algerie )
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


من كثرت الكذب في بلادنا، ما عدنا نصدق حتى حد، الكل ينهب، الكل يخدع، الكل يقول أنا على حق ،ما كاش الخوف من ربي
المشكل ما هوش في المسؤول الكبير المشكل راه في المسؤولين الصغاررررررررر
29 - وهيبة ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
3
غير معجب تعقيب


الله يهدي الجميع
30 - وهيبة ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


لمادا لاتعطى الكلمة و القلم لمن بقي حيا
31 - Hkh ـ (algerie)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


باش راك تتكلم يا حسين عير بالعربية يرحم والديك
32 - المهبول على الجزائر ـ (بلادي)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو واغفر له
33 - azize ـ (barika)
2012/10/13
معجب
2
غير معجب تعقيب


رحمة الله عليه
34 - الجزائري ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


فعلا التريخ يشهد على ان كثيرا من الذين ليس لهم مستوى او تاريخ او ماضي مشرف صنع منهم بن جديد زعماء لكنهم ردوا الحميل بطبعهم الاصلي وهو الاسائة .
اتذكر ما اورتده الصح افه عن وزير اعلام جزائري لا اريد ان اسميه و كيف كذب على الرئيس حيث قدم له الاليذه وقال له هذا شاعر مصري يمدح الثوره وقد تجاهلها شعراؤنا.
35 - فاروق ـ (BEN MHIDI)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


و الله لكم كنت امل في ان يرجع السيد الرئيس المغفور له الى الحكم ثانية لانه وبصراحة يرمز الي و الى كل من عايش فترة حكمه الى الخير و الهناء و العافية كما نقول بالعامية
رحم الله الفقيد و اسكنه فسيح جنانه
36 - rabah2324
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


الى صاحب التعليق رقم8 ارجو منك عدم التعميم لا تقل الاسلاميين لأنهم لم يكونوا في سلة واحدة انما قل الجبهة الاسلامية للانقاذ التي كان مناضليها يقولون للاسف على المرحوم الشاذلي مسمار جحا
37 - حسيني رابح ـ (بشار)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


لا حول ولا قوة الا بالله ، لقد ابكاني المقال من شدة حصرتي على فقدان الرجل .. انه بحق رجل مخلص ومتواضع ويحب الجزائر والجزائريين . قلت متواضع لأني وقفت على تواضعه بنفسي وانا مواطن بسيط التقيته ذات يوم في رمضان بداية الثمانينيات وهو في عز سلطانه في مسجد الامير عبد القادر بعنابة يصلي التراويح وكان يتصرف كالمواطن البسيط .. عاش كبيرا ومات اكبر .. رحمك الله وأسكنك فسيح جناته ......
38 - لخضر ـ (الوادي)
2012/10/13
معجب
2
غير معجب تعقيب


ki kan hay machtag tamra wki mat 3algoulou 3arjoun
39 -
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


au moin في وقت الشاذلي كان عندنا gazon شباب ف 05 juillet و الفاهم يفهم الله يرحمه
40 - kadercapable ـ (algerie)
2012/10/13
معجب
4
غير معجب تعقيب


عاشت الجزائر في أيام الشادلي أول تاهلها لكاس العالم 82 ثم 86و فازت بكأس إفريقيا وأمور كثيرة من كوميديا الجزائر و بدأنا بالنكث على الرئيس لندخل الديموقراطية وحرية التعبير حقا لو نرى ما فعله وما يفعله الرئساء بشعوبهم لاجل الكرسي لنفهم أن الجزائر برجال كالشادلي مازالت واقفة ومازال ومازال عاش مجاهد ورئيسا ومات بطلا يترحم عليه كل الجزائريين ولم يقتل الشعب لأجل الكرسي بل إستقال رحم الله رئيسنا وأسكنه فسيح جنانه
41 - أنا ـ (جزائري)
2012/10/13
معجب
6
غير معجب تعقيب


وكل عليهم ربي يا الشاذلي...
للأسف، لو عمل فيديو و حصة تلفزيونية لحياته الشخصية كان أفضل ...مثل ما عمل بن بلة مع الجزيرة
42 - kader ـ (france)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


عشت شامخا شموخ الجبال ومت شامخا شمو خ نخيل الوديان نم قرير العين يا بن جديد فكل الجزائر وكل الجزائريين راضون عنك وعن اعمالك الكبيره فرحمك الله واسكنك فسيح جنانه
43 - fatni hamza ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
2
غير معجب تعقيب


un grand president
44 -
2012/10/13
معجب
2
غير معجب تعقيب


رجل من طينة الكبار كبير بززززززززززززززززززاف الله يرحمو ويوسع عليه
45 - محمد ـ (معسكر)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


الله يرحموا و يوسع عليه في قبرو
46 - عبدالنور ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
2
غير معجب تعقيب


- المذكرات أمانة في عنقك و الأمانة لا تتجزء ..........
- أتساءل لماذا لم يذكر الرئيس زروال مع الرؤساء.؟؟؟
47 - عبدالوهاب ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


ملى كان الصيد كان الخير والشعب فقير ملى راح الصيد راخ الخير
48 - aziz ـ (بريكة)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


اللهم ارحم رئيسنا الشاذلي بن جديد حيا وميتا
49 - محمد ـ (معسكر)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


يا الله تغمده برحمته
50 - عبد القادر ـ (الشلف)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


هو وطني ومخلص فعلا ولكن الشء الغريب لماذا شارك في محاكمة العقيد شعباني .
51 - صحراوي ـ (الجزائر )
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


انا لله وإنا اليه راجعون
أعتقد أن المقال لم يترك لنا مجالا للتعليق، ارجوا أن تلقى مذكرات الرئيس الشاذلي النور في القريب العاجل ،طبعا إذا لم تعارضها سيدة الشطيح والرديح التي تعتقد أن الثقافة هي الرقص والغناء، نسيت أن من جعلها تصل إلى هذا المنصب هو بفضل الله إصلاحات اعظم رئيس عرفته الجزائر.
رحم الله الشاذلي وغفر له وتجاوز عنه
52 - نور الدين ـ (بريطانيا)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


غدوة كيموت ايت احمد تعلقلوا عرجون مثل مافعلتم اليوم بسيدرئيس شادلي والبارح بن بلا نعرفكم صحافة حرة روحوا ديرومعه لقاء وهو حي يرزق اما بعد مايمت ......انشري ياشروق
53 - راضية ـ (ايت احمد )
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


لقد كان الرئيس بن جديد رحمه الله رجلا صالحا رغم الأخطاء بغض النظر إن كانت من من محيطيه السياسي أو العائلي و لكن يجب وضع أعماله الايجابية في كفة و الأعمال التي تبدو سلبية في كفة و نترك أهل التخصص في الفصل و سيحكم عليه التاريخ و ينصفه بل شك.
54 - kamel ـ (Malta)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


اللهم اغفر له وارحمه واجعله في روضة الجنة
55 - نورالدين ـ (algerie)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


ان لله وان اليه راجعون
56 - niolela ـ (العوينات )
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


ان لله وان اليه راجعون
57 - niolela ـ (العوينات )
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


كل عيوب الدنيا يبدو انها في هذه الخليدة التومي التي لاندري من اين اتي بها لتنغص علينا وجودنا وتفرض غصبا عنا.عجبت لفرخ البطّ يعتلي نخلة * ويرقى إلى العلياء وهو وضيع.العيب في من اتى بها و غصبا عن ارادة الشعب لشيء في نفسه.لم يكون المرحوم الشاذلي الوحيد من المهمشين في ظل نظام المفسدين لقد قال الشاعر الحكيم:"ولكم كنت ضحية، حينما كان للتهميش بقية.لقدجندوا كل طاقاتهم لمحاربة كل رجال الجزائرالشرفاء المخلصين وعلى راسهم الراحل بومدين وحملوهم عيوب الدنياكلها.ولم أرفي عيوب الناس عيباكنقص القادرين على التمام
58 - ج عبالقادر ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


رحمك الله برحمته واسكنك فسيح جناته .كنت رجلا وستبقى صورتك راسخة لدى كل مواطن بسيط ..
59 - عبد العالي ـ (الحمراية .الوادي)
2012/10/13
معجب
3
غير معجب تعقيب


شـادلـي و 40 حـرامـي (جـبهة الـتـحـريـمـيت) ادخلوا الجـزائر في حـرب اهـلية . يدبحون ابناءكم ويستحيون نساءكم ......
اؤلئك المجرمون الدمويون لابد ان يحاكموا ....
ان دماء الابرياء لن يغفر لها .
60 - Lamin ـ (Alg)
2012/10/13
معجب
-5
غير معجب تعقيب


الله يرحم المخلصين
ظلم الرجل، ظلم الرجل، ظلم الرجل ،ولكن الظلم عواقبه وخيمة :
- ظلمه من ضحك عليه باالنكت من الشباب، رغم ان الشباب في عهده عرف الرخاء .
- ظلمه من وصفوه ب (مسمار جحا) رغم أنه في عهده عرفو الحرية.
- ظلمه من أزاحوه رغم أنه في عهده عرفو الترقية.

ظلمه الجميع فالجميع يدفع الثمن.
61 - CES SETIF ـ (algerie)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


قالك كاين واحد النهار شادلي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!الله يرحموووووووووووووووووووووو.
62 - el rousse ـ (alger)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


رحمك الله برحمته واسكنك فسيح جناته .كنت رجلا وستبقى صورتك راسخة لدى كل مواطن بسيط يا لاســد لشرق الجزائر
63 - صدام ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


نسأل للمرحوم الرحمة لكن أود أن أشير أن الرجل لم يكن ملاكا كما تسوقون هو بشر أصاب و اخطأ و لعل اكبر خطأ ارتكبه هو الاقتصاد فقد أفقر البلد في وقت تنامى غنى عائلته و عائلة أصهاره ناهيك عن مصادرة أملاك عمومية لتتحول إلى أملاك خاصة لعائلة زوجته مثل محطة البنزين يالكميل و أراضي مسرغين و غيرها التي بيعت بالدنار الرمزي و أعرف مؤسسة تكسير حصى أفلت و أغلقت لن الأوامر كانت تأيها بألا تحدث ضجة لكسر الحصى لأن ذلك يهجر الطيور التي يرغب الرئيس في اصطيادها
الله أعلم على كل حال لكن رجاء لا تقدسوا البشر
64 - أحمد ـ (فرنسا)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


والجزائر هي البلد العربي الوحيد التي يعيش رؤساؤها فيها من بن بلة إلى كافي إلى الشاذلي إلى عبد العزيز بوتفليقة.هذه العبارة راهي مشات من اليتيمة الى القنوات الاخرى و الجواب هو انو النظام هو نفسه من الاستقلال يعني شكون يحاسب شكون.ارجو النشر
65 - سامي ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


il etait sous pression c est difficile de gouverner Algerie
66 - meriem ـ (malaga)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


حنا الجزائريين منافقين من بكري ونتوما تسبو النظام وكي يموت واحد تحزنو عليه وتقولو خدم لبلاد فهمو روحكم وبركاكم من التنوفيق.علبالي راه نتلقى اكبر عدد من الغير معجبين لانكم منافققققققققين
67 - عبدالله ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
-3
غير معجب تعقيب


والله في عهد بن جديد افلست البلد ووصلت المديونية الى 25 مليار دولار والسبب انه اعطى صلاحيات كبيرة لجماعة من المسؤولين لنهب البلد قنونيا وبعلمه
68 - abdenour abdou ـ (algerie)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


شهادة لله ان هدا الرجل من معدن نفيس لم يصبه الصدأ ابدا انا كنت في سلك الدرك الوطني في عهدة وكان في زيارة لولاية تيارت وكنت ممن نؤمن له الطريق في الولاية المدكورة وعندما حان وقت الغداء اقيم ت له مادبة في خيمة في بلدية المهدية على ما ادكر ولما دعي والوفد المرافق له سال الفائمين على الاكل وهل رجال الدرك تناولوا غداءهم فقالوا له ليس بعد فتنحى جانبا وطلب منهم ان يقدموا الاكل لرجال الامن المرافقين اله ومن بينهم انا الشاهد على دلك رحمة الله عليك يا خير رئيس واحن رئيس عرفته الجزائر.
69 - جار البشير ـ (الجزائر)
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


rahimaho alah fawka al ardd wa tahtaha in cha alah
70 - mounir ـ (alggéria)
2012/10/13
معجب
0
غير معجب تعقيب


يقول المثل اذا مات ابن ادم يطوالوا رجليه.
اسف، انا لا اتدكر من فترة الشادلي اله يرحمه الا سوق الفلاح و الطوابير الطويلة على الزيت و السكر و السميد و ..................

71 - فرحات جيجل ـ (algeria )
2012/10/13
معجب
1
غير معجب تعقيب


0 مسابقة رمضان الكـــبرى 1435هـ/2014م
0 الريال يستعد لتقديم عرض خيالي بـ50 ميون لـ .. (لــطــوف)
0 منتديات برق في محرك البحث نهاية شهر 10/ 2013
0 كبير أطباء الكرملين يكشف أسرار وفاة عبد الناصر وبومدين
0 المعنى الحقيقي لـ"الجماهير العريضة"
0 اعطاء المخالفات للاعضاء
0 مواضيع الاستاذ عماد القاضي في المنتدى السياسي و الاخباري
0 المانيا ترفض السماح للقس الاميركي المتطرف تيري جونز بدخول اراضيها
0 الفرق بين تقدير الذات والثقة بالنفس.ماذا يعني تقدير الذات.تصرفات اصحاب الحس المرتفع
0 الشيخ الألباني:حكم الإستعانه بالكفار في الحرب
0 يهوديات يشهرن إسلامهن في المسجد الأقصى
0 جماهير برشلونة لـ إدارة النادى : عايزين كاسياس !
0 كيف تحولت ايران من دولة اسلامية سنية الى دولة مجوسية رافضية , السبب الرئيسي ؟
0 دراسة : 7 دقائق في جوجل بلس مقابل 7 ساعات في الفيس بوك
0 الدرس السادس في تعلم اللغة العبرية: الضمائر
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
«يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم»
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
د/روليان غالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:12 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.