قديم 10-19-2012, 05:13 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الـيـمـ♥ـن (ارض الإيمان)
المشاركات: 1,664
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 0
حروف يمانيه is on a distinguished road
الخطوات العمليه للتحقيق السعاده


بسم الله الرحمن الرحيم



الخطوات العمليه للتحقيق السعاده







الايمان بالله تعالى
وقدرته القاهره ،والايمان بقضاءه وقدره
وليكن السعداء قدوتك في الحياه واولهم محمد صلى الله عليه وسلم

التخلص من القلق النفسي
استثمر قلقك في التفوق الدائم ... والسعي نحو الاهدا ف النبيله
.. نا قش من حولك بهدوء ولا تلجاء للا نفعال .. ليكن قلقك فعال في حل مشكلاتك
ــ اعرف طبيعة الحياه ... لا بد في الحياه من كدر و منغصات ، ولا بد فيها من توتر وابتلا ء
فهذه الامور من حكم الله سبحانه وتعالى لينظر اينا " احسن عملا "
ـ غير عاداتك السلبيه الى اخرى إيجابيه .
ـ سعادتك في اهدافك :
على الانسان والمسلم خاصه ان يكون له هدف سامي يسعى لتحقيقه.
ـ خفف من آلآمك..
تصور ان المصيبه اكبر مما كانت عليه وأسوأ عاقبه
.. تأمل في حال من مصيبتة اعظم وأشد
.. انظر الى ما انت فيه من نعم وخير حرم منه كثيرون
.... " لاتستسلم " للاحباط الذي قد يرافق المصيبه ...

لا تنتظر الاخبار السيئه :
إذا فكرت في البؤس فأن خوفك يعمل بشكل " مساو " لرغبتك ... وقد
تصبح المصيبه قريبه منك بسبب خوفك ..

أنظر حولك :
إذا نظرت في نفسك فستجد اشياء كثيره " تستحق "الامتنان و كذلك إذا نظرت في الاشياء
المحيطه بك
فأن ذلك قد يكون سببا للشعور بالسعاده.

اعلم ان السعاد في ذاتك فلماذا تسافر في طلبها : !
كل انسان يملك قوانين السعاده وقوانينها ولكن أغلب الناس لا يرون ذلك ،
لانهم لا ينظرون إلى انفسهم بل ينظرون الى الآخرين.

ثق بقدرتك على التخلص من المشا كل ...
" إن الناجحين يحتفظون في الازمات بأمل زاهر لا يتزعزع "

التغلب على الخوف السلبي :
إن الهواجس والاخفاق والشقاء
والامراض تولد غاليا من " الخوف " وإذا اردت " السلامه والنجاح والسعاده والصحه "
فيجب عليك ان " تــكــافــح " الخوف
وتكون كمن حكى الله تعالى (الذين قال لهم
الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالواحسبنا الله ونعم الوكيل * فانقلبو بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله )
اغفر لمن اساء إليك ، وتعلق بمن جعلك تسمو فوق مستوى نفسك
ولاتعتقد انك بذلك تبدو ضعيفا : فالغفران يحتاج
الى قوه اكثر من الانتقام قال تعالى ( ولا تستوى الحسنة ولا السيئه ادفع بالتى هي احسن
فإذا الذي بينك عدواة كأنه ولي حميم )

لا تملآ قلبك باحقاد قد تفسد عليك صحتك وتقفل الباب بوجه " سعادتك"
بسبب حالة روحك السلبيه ، فأن التفكير الحا قد قف سدا في
وجه ما تريد ان تحققه في نفسك من إصلاح
فالوسيله " الوحيد " لنكون سعداء ي" ألا نفكر ولا نلفظ " إلا با شياء
تجلب لنا ولكل انسان " الـــســعــادهـ "اكد لنفسك دائما انك قادر على النجاح والسعاده،وقادر على ان تكون حياتك
خاليه من المزعجات واليؤس
والاضطراب

كم ايجابيا :
إننا لا نستطيع ان نفكر سوى بشي واحد وفي وقت واحد،
ومن " المستحيل ان نفكر في وقت واحد بالسعاده والشقاء،
وبالنجاح والاخفاق ، والحب والبغض ، هذ ا يحتم علينا ان نفكر بشي " كـريم وســام "

لا تكن الاسفنجه :
قال شيخ الاسلام ابن تيميه للتلميذه
ابن القيم : ( لا تجعل قلبك للأيرادات والشبهات
مثل الاسفنجه ، فينتشر بها فلا ينضج إلا بها
ولكن اجعله " كالزجاجه المصمته
تمر الشبهات بظاهرها ولا تستقر فيهاا
فيراها بصدائه ويدفعها بصلابته ،وإلا فإذا
أشريت قلبك كل شبهه يمر عليه ،
صار مقرا للشبهات

تأمل جمال الطبيعه : إن الله تعالى خلق
هذا الكون لنتأمل فيهـ،
ولا نمر على جماله وروعته دون التفات والانسان
يحب الطبيعهـ ،وينشرح
صدره لمرأى الزهوور وسماع تغاريد الزهور
ورؤية زرقة السماء
والاضغاء الى خرير الماء

ومراقية اموااج البحر ، فأحط نفسك بجو طبيعي
"وأطلق " لنفسك عنان " التأمل "عندئذ ستجد ان العقل يتفتح
والنفس " تزكو " والصدر "ينشرح "

تجنب احتقار نفسك وذلك بالابتعاد عن اخلاق السفله والئام
الحقد والحسد والخيانه والغدر والكذب
وإخلاف العهود والمواثيق فأن من كانت هذه اخلاقه
فلا بد ان يحتقر نفسه وإذا احتقر المرء نفسه مع القعود عن إصلاحها
فأن ذلك " قمة التعاسه والشقاء"

تعلم مهارة الاسترخاء :
حينما تطل المشكلات برؤوسها
وتكثر الفوضى النفسيه بداخلك ، ولا تستطيع
الحلول المناسبه ،مما يحول بينك وبين الهدوء
والطمأنينه والسعاده
فعليك بالاسترخاء ، دع الصمت يخيم على نفسك
وكف عن التفكير لبضع ساعات
و "تجه لله "وأطلب منه المدد العاجل ، وسترى ان قوة
الله قاااهره وأن دليلا هاديا سوف يدلك على الصحيح .

ساعد الآخرين على السعاده
إن معرفتك لقوانين السعاده التى اكتسبتها
من الايمان با لله يعطيك الحق "بقيادة " من يجهلونها
فاستخدم هذه المعرف لمساعدتهم ....
ولا تكتف بمواساتهم على مصائبهم

اعط ولا تأخذ :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::
هذا هو احد قوانين الحياه ......
فالحرص المفرط هواحد الاسباب الاوليه لشقاء العالم
، بينما الكرم والعطاءيلد الافكار الاكثر " نفعا "
ويحفظنا في مجرى التبادل " الاخوي "

لا تحتفظ بكريات مؤلمه :
..... وتنسى كل ما يتعلق بالخير والسعاده
فأن من اعظم اسباب الشقاء ان ينكرون
افضال الحياه ويظلون مكتئبين مشمئزين لان فكرة الشر
متغلبه عندهم على قكرة الخير
وحاله كهذه لا يمكن ان تقود الى السعاده
لا ننا نصرح بتعاستنا باستمرار
، فلا يمكن للايام ان تصدقنا ...

لا تجعل الغرائز ان " تسيرك "
إن بؤ الانسا نيه جمعاء من اننا نكتفي
بما لا يرقى فوق مستوى المملكه الحيوانيه
إننا عبيد طمعنا وشراستنا وغرائزنا " المنحطه "
وعلينا ـــ إذا اردنا السعــادهـ ـــ ان نتخلص من
هذا الانحطاط في التفكير والسلوك لنصبح
بشرا حقيقيين جديرين بقيادة هذا العالم...

ــ اطلب من الله كل ما تريد ، فالخيرات وافره
والخالق كريم ، وثق بأن الله سيهديك
الى التجارب الناجحه والحياه السعيد..

عليك بالهديه فأنها دليل السلام
وإذا قدمت بدافع المحبه فأنها بقيمتها المعنويه
تفوق آلاف المرات قيمتها المعنويه.


حروف يمانيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:52 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.