قديم 11-17-2012, 11:11 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الـيـمـ♥ـن (ارض الإيمان)
المشاركات: 1,664
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 0
حروف يمانيه is on a distinguished road
افتراضي كن ورعا تكن أعبد الناس



اضغط هنا لتكبير الصوره



حين تخبو جذوة الإيمان في القلوب




ويطغى حب الدنيا على النفوس




تضمحل التقوى ويتلاشى الورع







وتبرز الأنانية ويظهر الطمع ويولع الناس بالدنيا فيتهافتون عليها ويتنافسون




وذلك حين ينسى الناس أو يتناسون أمر الحساب والوقوف بين يدي رب الأرباب





تراهم في هذه الدنيا يركضون بغير عنان





وفي دياجير هذه الظلمات وتلاطم طوفان المدلهمات





ثمة مركب آمن يتهادى بين أمواج الفتن يحمي المؤمن ويوصله ويؤويه ويؤمنه








إنه مركب الورع








اضغط هنا لتكبير الصوره







وقد عرفه شيخ الإسلام ابن تيمية بقوله




وكذلك الورع المشروع هو الورع عما قد تخاف عاقبته




وهو ما يعلم تحريمه وما يشك في تحريمه وليس في تركه مفسدة أعظم من فعله




وقال أيضا




وأما الورع فإنه الإمساك عما قد يضر فتدخل فيه المحرمات والشبهات لأنها قد تضر




فإنه من اتقى الشبهات استبرأ لعرضه ودينه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي حول الحمى يوشك أن يواقعه




وأما الورع عما لا مضرة فيه أو فيه مضرة مرجوحة لما تقترن به من جلب منفعة راجحة أو دفع مضرة أخرى راجحة فجهل وظلم




والورع منه واجب ومنه مستحب




فالورع الواجب ترك كل ما حرم الله من المناهي والمحظورات




والورع المستحب ترك الشبهات والوسائل الموصلة إلى الحرام




والحاصل أن الورع انتقال العبد من الشك إلى اليقين من الريبة والتردد إلى الثقة والاطمئنان




فالورع والعفة والتقوى والخوف من الله صفاتٌ أصبحت غريبة في هذا الزمن






مَنْ مِنَ الناس اليوم يتوقف عند مشتبهات ويقول إني أخاف الله






مَنْ مِنَ الناس مثل الصِّدِّيق





كان لأبي بكر غلام يخرج له الخراج ، وكان أبو بكر يأكل من خراجه






فجاء يوما بشيء فأكل منه أبو بكر ، فقال له الغلام تدري ما هذا ؟







فقال أبو بكر : وما هو ؟







قال : كنت تكهنت لإنسان في الجاهلية ، وما أحسن الكهانة ، إلا أني خدعته ، فلقيني فأعطاني بذلك ، فهذا الذي أكلت منه







فأدخل أبو بكر يده ، فقاء كل شيء في بطنه






الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3842





خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


















الورع من أعلى مراتب الإيمان وأفضل درجات الإحسان






يحقق للمؤمن هدأ البال وطمأنينة النفس وراحة الضمير


اضغط هنا لتكبير الصوره



ولا يكون المرء ورِعًا حتى يجتنب الشبهات خشية الوقوع في المحرمات





ويترك كل ما يخشى ضرره في الآخرة






عن النعمان بن بشير - رضي الله عنه – قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم






[إن الحلال بين وإن الحرامبين وبينهما مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس





فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام





كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتعفيه ، ألا وإن لكل ملك حمى





ألا وإن حمى الله محارمه ، ألا وإن في الجسد مضغة إذاصلحت صلح الجسد كله





وإذا فسدت فسد الجسد كله ؛ ألا وهي القلب ]





فإن من اقترب من الحرام وحام حول الفتن قرب منه البلاء وبعدت عنه السلامة ..





وربمازال عنه اللطف الإلهي ووكل إلى نفسه





فمهما بلغ الإنسان من التحرز والعلم فلاينبغي أن يغرر بنفسه ولا يفرط بالثقة فيما هو عليه





فإن أبى إلا الحوم حول الحمى فليعلم أنه على شفا جرفٍ هارٍ يوشك أن ينهار به





فمن أعظم ما يعين على السلامةالبعد عن المثيرات ودواعي المعصية ونوازع الشر





قال سفيان الثوري




[ عليك بالورع يخفف الله حسابك ، ودع ما يريبك إلى ما لا يريبك، وأتبع الشك باليقين يسلم لك دينك ]





لذا قال قتيبة




[ لولا الثوري لمات الورع ]






وقال الضحاك




[ أدركت الناس وهم يتعلمون الورع ، وهم اليوم يتعلمون الكلام والجدل ]









وقال النخعي







[ إنما أهلك الناس فضول الكلام وفضول النظر]








لا نخادع أنفسنا حينما نقتحم الريب ونخوض في المشتبه فإن على الحق نورا








قال الحسن بن علي - رضي الله عنهما










[ حفظت من رسول الله - صلى الله عليه وسلم دع ما يريبك إلى ما لا يريبك ؛ فإن الصدق طمأنينة وإن الكذب ريبة ]









و قال - صلى الله عليه وسلم [ الإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس ]








وماذا ينفعنا الناس ما دمنا نتوجس منه المأثم








قال رجل : يا رسول الله ما الإيمان ؟







قال : إذا سرتك حسنتك وساءتك سيئتك فأنت مؤمن قال : يا رسول الله فما الإثم ؟ قال : إذا حاك في صدرك شيء فدعه







(على شرط مسلم )


















ورحلة الانحدار تبدأ بزلةٍ واحدة








والحريص على آخرته يجعل بينه وبين الانزلاقات وقاية تستره وتحميه







والمكروه عقبة بين العبد والحرام فمن أتى المكروه تطرق إلى الحرام








ومن استكثر من المباح تطرق إلى المكروه وربما جره إلى الحرام







وقد جمع النبي - صلى الله عليه وسلم - الورع في كلمة واحدة فقال







( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه )



اضغط هنا لتكبير الصوره




فهذا يعم الترك لما لايعني من الكلام والنظر والاستماع والحركة والفكر وسائر الحركات الظاهرة والباطنة







وفي الترمذي مرفوعا " يا أبا هريرة كن ورعًا تكن أعبد الناس "







وفي الوعد الصادق [ إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ]








أحبتي










إن أمامنا قبرًا ثم نشرًا ثم حشرًا ثم كتابًا لا يغادر صغيرةً ولا كبيرةً إلاأحصاها








ثم المصير إلى جنةٍ أو نار ؛ فمن سافر بغير زادٍ قل أن يسلم








ومن لم يتدبر عواقب الأمور فلا بد أن يندم








ومن لم يكثر من محاسبة نفسه كثرت عليه الديون








وعما قليل هو في القبر مرهون








ومن سكنت الدنيا قلبه قلبته







ومن استمرأ المخالفة وتهاون في الحدود خُتِم على قلبه








حتى يصبح لا يعرف معروفًا ولا ينكرمنكرًا إلا ما أشرب من هواه







اللهم املأ قلوبنا بتقواك واجعلنا نخشاك كأنا نراك


حروف يمانيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2012, 01:00 AM   #2
*مــفكر رآقــي*
 
الصورة الرمزية elyasihsan
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,144
مقالات المدونة: 6
معدل تقييم المستوى: 9
elyasihsan is on a distinguished road
افتراضي


اللهم آمين

جزاك الله خيرا

نصحتنا أختي فأحسنت

بارك الله فيك و فيما كتبت

ونفعنا الله به وكذلك أنت.

آمين


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره
elyasihsan غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية ناداني ولبيته رعشه هدب قسم الروايات المكتملة 37 01-14-2015 07:21 PM
عليك بهذا تكن أسوأ الناس..! د/روليان غالي منتدي التنمية البشرية و تطوير الذات 6 11-18-2012 04:01 PM
لقبك من شخصيتك ..اختبار الإسلام رباني منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 3 10-21-2012 10:47 PM
نبارك للعضو طهطا الالفيه الخامسه فتاة الثلوج منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 45 09-10-2012 05:15 PM
نتائج مسابقة أمير المنتدى نُوٌرَ بًرّقّ منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 64 04-11-2012 05:51 PM


الساعة الآن 02:22 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.