قديم 12-03-2012, 12:37 PM   #1
*عـــميد المـنتدى*
 
الصورة الرمزية محمد رمضان 66
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العمر: 53
المشاركات: 1,834
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 9
محمد رمضان 66 is on a distinguished road
افتراضي يا من تسيئون الظن


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
يا من تسيئون الظن

بكل الأسى والأسف لاحظت خلال الأيام الماضية كثرة المواضيع والردود التي توضح بشكل كبير منتهى سوء الظن في بعضنا البعض لمجرد الإختلاف في الرأي وعدم توافق الآراء .. بل والأصعب على النفس هو تطاول بعضنا على بعض بالسب والقذف والإهانة والتجريح بل واتهام البعض بالخيانة والكفر والعياذ بالله .. وكل هذا بدون أي دليل .. وعلى سبيل المثال فقد إختلفت آراء علماء الدين في الشيخ أسامة بن لادن .. فمنهم من سماه بشيخ المجاهدين وأسد الإسلام وأثنى عليه الكثير ومنهم عكس ذلك تماما .. وبالتبعية فمنا من إقتنع بالرأي الأول ومنا من إقتنع بالرأي الثاني وفي النهاية هي إجتهادات للعلماء وعلمه عند الله تعالى ومن مبدأ حسن الظن نحسبه على خير وإن أخطأ في إجتهاده والله تعالى أعلم .. ومن ثم فوجهات النظر في مثل هذا الموضوع وخلافة كنت أتمنى ألا تصل بنا إلى ما وصلنا إليه ...... !!!

لذا فقد رأيت من واجبي وواجب كل مسلم يريد الخير لإخوانه وأخواته بأن يسارع بمحاولة لم الشمل مرة أخرى وإعادة روح المحبة والإخاء السائدة بيننا نحن أعضاء ذلك المنتدى الكبير والعريق .. فأتيت لكم بهذا الموضوع ولعله يكون بمشيئة الله سببا في العودة إلى سابق عهدنا وإعادة حالة الود والإخاء بيننا .. وجزاكم الله خيرا .. وإليكم الموضوع :

حسن الظن بالآخرين

ليس أريح لقلب العبد في هذه الحياة ولا أسعد لنفسه من حسن الظن، فبه يسلم من أذى الخواطر المقلقة التي تؤذي النفس، وتكدر البال، وتتعب الجسد.

إن حسن الظن يؤدي إلى سلامة الصدر، وتدعيم روابط الألفة والمحبة بين أبناء المجتمع، فلا تحمل الصدور غلًا ولا حقدًا، امتثالًا لقوله -صلى الله عليه وسلم-: ) إياكم والظن؛ فإن الظن أكذب الحديث، ولا تحسسوا، ولا تجسسوا، ولا تنافسوا، ولا تحاسدوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، وكونوا عباد الله إخوانًا (.

وإذا كان أبناء المجتمع بهذه الصورة المشرقة، فإن أعداءهم لا يطمعون فيهم أبدًا، ولن يستطيعوا أن يتبعوا معهم سياستهم المعروفة: فرِّق تَسُد؛ لأن القلوب متآلفة، والنفوس صافية.

من الأسباب المعينة على حُسن الظن:

هناك العديد من الأسباب التي تعين المسلم على إحسان الظن بالآخرين، ومن هذه الأسباب:

1. الدعاء:

فإنه باب كل خير، وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يسأل ربه أن يرزقه قلبًا سليمًا.

2. إنزال النفس منزلة الغير:

فلو أن كل واحد منا عند صدور فعل أو قول من أخيه، وضع نفسه مكانه، لحمله ذلك على إحسان الظن بالآخرين، وقد وجه الله عباده لهذا المعنى حين قال سبحانه: ﴿ لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا ﴾ (النُّورِ: 12).
وأشعر الله عباده المؤمنين أنهم كيان واحد، حتى إن الواحد حين يلقى أخاه ويسلم عليه، فكأنما يسلم على نفسه: ﴿ فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ ﴾ (النُّور: 61).

3. حمل الكلام على أحسن المحامل:

هكذا كان دأب السلف رضي الله عنهم. قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-: " لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا، وأنت تجد لها في الخير محملًا". وانظر إلى الإمام الشافعي -رحمه الله- حين مرض وأتاه بعض إخوانه يعوده، فقال للشافعي: قوى لله ضعفك، قال الشافعي: لو قوى ضعفي لقتلني، قال: والله ما أردت إلا الخير. فقال الإمام: أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير. فهكذا تكون الأخوة الحقيقية، إحسان الظن بالإخوان، حتى فيما يظهر أنه لا يحتمل وجها من أوجه الخير.

4. التماس الأعذار للآخرين:

فعند صدور قول أو فعل يسبب لك ضيقًا أو حزنًا حاول التماس الأعذار، واستحضر حال الصالحين الذين كانوا يحسنون الظن ويلتمسون المعاذير حتى قالوا: التمس لأخيك سبعين عذرًا.

وقال ابن سيرين -رحمه الله-: " إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذرًا، فإن لم تجد فقل: لعل له عذرًا لا أعرفه ". إنك حين تجتهد في التماس الأعذار ستريح نفسك من عناء الظن السيئ وستتجنب الإكثار من اللوم لإخوانك:


تأن ولا تعجل بلومك صاحبًا لعل له عذرًا وأنت تلوم

5. تجنب الحكم على النيات:

وهذا من أعظم أسباب حسن الظن؛ حيث يترك العبد السرائر إلى الذي يعلمها وحده سبحانه، والله لم يأمرنا بشق الصدور، ولنتجنب الظن السيئ.

6. استحضار آفات سوء الظن:

فمن ساء ظنه بالناس كان في تعب وهم لا ينقضي، فضلًا عن خسارته لكل من يخالطه حتى أقرب الناس إليه؛ إذ من عادة الناس الخطأ ولو من غير قصد، ثم إن من آفات سوء الظن أنه يحمل صاحبه على اتهام الآخرين، مع إحسان الظن بنفسه، وهو نوع من تزكية النفس التي نهى الله عنها في كتابه قال تعالى: ﴿ فَلا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى ﴾ (النجم: 32).

وأنكر سبحانه على اليهود هذا المسلك، قال تعالى: ﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا ﴾ (النساء: 49).

إن إحسان الظن بالناس يحتاج إلى كثير من مجاهدة النفس لحملها على ذلك، خاصة وأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، ولا يكاد يفتر عن التفريق بين المؤمنين والتحريش بينهم، وأعظم أسباب قطع الطريق على الشيطان هو إحسان الظن بالمسلمين.

فضل سلامة القلب:

وها أنا ذا أذكر بعض فضائلها؛ عسى أن تكون حافزة لنا على الأخذ بها والحرص عليها:

1- فمن فضائل سلامة الصدر أنها صفة أهل الجنة الذين هم خير أهل ومعشر قال تعالى: ﴿ يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴾ (الشعراء: 88-89).

2- ومن فضائل سلامة الصدر أن صاحبها خير الناس وأفضلهم فإن النبي –صلى الله عليه وسلم- قد سئل أي الناس أفضل؟ فقال: ) كل مخموم القلب صدوق اللسان (. قالوا: فما مخموم القلب؟ قال: ) هو التقي النقي، لا إثم فيه ولا بغي، ولا غل ولا حسد ( رواه ابن ماجه.

فبدأ بالتقوى التي تثمر صفاء القلوب وسلامتها من الآفات والرذائل.

3- ومن فضائل سلامة الصدر أنها من موجبات الجنة، فعن أنس بن مالك قال: كنا جلوسًا مع رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فقال: ) يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة، فطلع رجل من الأنصار تنطف لحيته من وضوئه قد تعلق نعليه في يده الشمال، فلما كان اليوم الثاني قال النبي مقالته الأولى. فطلع ذلك الرجل، وكذلك في اليوم الثالث. فلما قام النبي –صلى الله عليه وسلم- تبع عبد الله بن عمرو بن العاص ذلك الرجل فقال: إني لاحيت أبي فأقسمت أن لا أدخل عليه ثلاثًا؟ فإن رأيت أن تؤويني إليك حتى تمضي؟ فقال: نعم. قال أنس (راوي الحديث): وكان عبد الله يحدث أنه بات معه تلك الليالي الثلاث، فلم يره يقوم من الليل شيئًا، غير أنه إذا تقلب على فراشه ذكر الله -عز وجل- وكبر حتى يقوم لصلاة الفجر، قال عبد الله: غير أني لم أسمعه يقول إلا خيرًا، فلما مضت الثلاث ليال وكدت أن أحتقر عمله قلت: يا عبد الله إني لم يكن بيني وبين أبي غضب ولا هجر، ولكن سمعت رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يقول لك ثلاث مرات: يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة، فطلعت أنت ثلاث مرات. فأردت أن آوي إليك لأنظر ما عملك فأقتدي به. فلم أرك تعمل كثير عمل، فما الذي بلغ بك ذلك؟ قال: ما هو إلا ما رأيت. قال: فلما وليت دعاني فقال: ما هو إلا ما رأيت غير أني لا أجد في نفسي لأحد من المسلمين غشًا ولا أحسد أحدًا على خير أعطاه الله إياه. فقال عبد الله: هذه التي بلغت بك وهي التي لا نطيق ( رواه أحمد.

4- من فضائل سلامة الصدر جمعية القلب على الخير والبر والطاعة والصلاح، فليس أروح للمرء ولا أطرد للهم ولا أقر للعين من سلامة الصدر على عباد الله المسلمين.

5- ومن فضائل سلامة الصدر أنها تقطع سلاسل العيوب وأسباب الذنوب، فإن من سلم صدره وطهر قلبه عن الإرادات الفاسدة والظنون السيئة، عف لسانه عن الغيبة والنميمة.

الوسائل المعينة على سلامة القلوب:

وسائل سلامة القلوب متعددة، منها: ضرورة تفقد القلب بين الحين والآخر، أشد من تفقد الأبدان، قال -صلى الله عليه وسلم-: ) ألا وإِنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً، إذا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسدُ كلُّه، وإذا فَسَدَتْ فَسَدَ الجسَدُ كله، أَلا وهِيَ الْقَلْبُ ( رواه البخاري.

ولهذا كان من دعاء النبي -صلى الله عليه وسلم-: ) وأسْألُكَ لِسَانًا صَادِقًا وَقَلْبًا سَلِيمًا ( رواه الترمذي. فيتفقد المرء نفسه، ويدعو ربه بسلامة قلبه. ويقبل على ربه بعمل الطاعات والقربات. كذلك كلما تذكر المرء الآخرة خاف من المصير، وأقبل على إصلاح قلبه، فيتذكر ويتأثر: ﴿ إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ أُوْلَئِكَ هُمُ المُؤْمِنُونَ حَقًا لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ﴾ (الأنفال: 2-4).

ومن الوسائل الناجعة لإصلاح القلوب: عدم إساءة الظن بالناس، قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلاَ تَجَسَّسُوا وَلاَ يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ ﴾ (الحجرات: 12) وينبغي للمسلم أن يبتعد عن الإساءة والظن السيئ بالناس، ليسلم له قلبه من الآفات، وليكن همه حب الخير للغير، ونصحهم وإرشادهم، والشفقة عليهم، والإصلاح بينهم، قال تعالى: ﴿ لاَ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا ﴾ (النساء: 114) وقال تعالى: ﴿ فاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ ﴾ (الأنفال: 1).

قال ابن سعدي: " فاتَّقُوا اللَّهَ" بامتثال أوامره واجتناب نواهيه "وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ" أي: أصلحوا ما بينكم من التشاحن، والتقاطع، والتدابر، بالتوادد، والتحاب، والتواصل، فبذلك تجتمع كلمتكم، ويزول ما يحصل ـ بسبب التقاطع ـ من التخاصم، والتشاجر، والتنازع. ويدخل في إصلاح ذات البين تحسين الخلق لهم، والعفو عن المسيئين منهم ـ فإنه بذلك ـ يزول كثير مما يكون في القلوب من البغضاء والتدابر. والأمر الجامع لذلك كله: ﴿ وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴾. ولذا وجب على المسلمين القيام بما يصلح قلوبهم، ويهذب نفوسهم، وينقوا القلوب من أمراضها الفاتكة، وأدوائها المزمنة، نسأل الله صدورًا سليمة، وقلوبًا طاهرة نقية.
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


التوقيع
محمد رمضان 66 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 01:13 PM   #2
♥ دُلَوِعَ ـة بّـرقَ ♥
 
الصورة الرمزية فتاة الثلوج
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: In the heart of my mother
المشاركات: 11,387
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 20
فتاة الثلوج is on a distinguished road
افتراضي


كلامك صحيح اخي في الفتره الاخيره انتشر سوء الظن بينا نحن اعضاء برق
لكن حتى لو اختلفت وجهات النظر والاديان والمذاهب فكلنا اخوه في الله وكلنا عرب فلماذا كل هذا
لاحول ولاقوة الابالله
شكرا اخي على طرح الموضوع تقبل مروري


0 طريقة إختيار أحمر الخدود المناسب لبشرتك
0 رمضـــــان بلا تلـــفاز يبقى رمضـــان بامتـــياز
0 جيهان جوجو لحظه من فضلك
0 ما علاقة حرف اسمك بالحب
0 افضل موضوع بقسم العروس
0 ˚ஐ˚◦˚ஐ˚◦ كلمات فيها امل عند اليأس ˚ஐ˚◦˚ஐ˚◦
0 مشتركه في دورة الخشوع بالصلاه(فتاة الثلوج)
0 شخصيتك من الصورٍ
0 القصة التي أبــكت الملايييـن امي بعين واحده
0 لايمكننني وضع موضوع في قسم الواضيع المميزه
0 الاطفال والحب هههههههه
0 سجل حضورك باسم مدرس اتكره
0 كركاتير عن الفيس بوك
0 عندك عادة صحية مفيدة مستمرة عليها ··أدخل واتحفنا
0 مارائيكم
فتاة الثلوج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 03:27 PM   #3
::مشرف تحميل الأهداف والفيديوهات الرياضية - صورالسيارات::
 
الصورة الرمزية أمير بإيماني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
العمر: 31
المشاركات: 5,753
معدل تقييم المستوى: 13
أمير بإيماني is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله خيرا استاذ محمد علي موضوعك الرائع وعلي خوفك وغيرتك علي ابناء الاسلام
هدانا الله لما يحبه ويرضاه
بارك الله فيكم


0 إيفرتون يسحق أرسنال بثلاثية نظيفة ويهدد تواجده بالمربع الذهبي
0 طريقة عمل الأرز باللبن بالرمان
0 فيديو : نادال يضرب وجه ديوكوفيتش بالكرة في كأس روجرز !
0 شاهد تصريحات مورينيو عن محمد صلاح بعد هزيمه البلوز من بازل بدوري الابطال
0 لامبورغيني أفينتادور lp700 بوزن الريشة
0 ذكاء إمرأه
0 إسماعيل هنية يستودع محبيه وينطق بالشهادتين
0 فنان غير عادي !! الرسم بالعسل !
0 عطشان يا صبايا.. رشيد غلام
0 بالفيديو.. جماهير الأهلي لأبوتريكة: مش هننساك
0 نجم برشلونة «العربي» يسجل هدفاً عالمياً
0 اجمل هدف في الدوري الايطالي 2013
0 شاهد..على مبخوت يسجل للامارات اسرع هدف فى تاريخ كأس امم اسيا اسيا بعد 13 ثانية
0 الشهيد الضاحك
0 أتلتيكو يحرق قلب " كتالونيا " ويتوج بلقب ال
أمير بإيماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 05:11 PM   #4
-||[عضو نادي الاساطير]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: فلسطين
العمر: 26
المشاركات: 48,917
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 56
a5one is on a distinguished road
افتراضي


انا قبل هذا اللي حدث كنت احترم الطرفين ولا ازال

رغم انو في الكثير يحولو يشوهو سمعة بعضض
ولكن
هذا ما غيير وجهة نظري
لاني بخذ اجابيات الشخص قبل السلبيات او الامور
وبحول اجد سبب لي السلبيات وهذا اسهل ما يمكن ان يكون


وبهذا الحال كيف تقنع طرفين تحترمهم ولكن لا يحترمون بعض؟
يمكن البعض يفكر صعب ولكن الامر سهل كثير
اصلا هدف الطرفين هدف واحد
وهو واضح
ولكن الاسلوب محتلف
وللسف اختللاف الاسلوب هون عمل مشكلة وصلت لي الشجار
ولكن ان نظرت من كل الجهات لي الامر نفس الهدف وتحقيق هذا الهدف في طريقة لتسهيل الامر
لو كل طرف صارح الثاني
وساعد الثانو هو نفس الهدف
ولكن دمج الاسلوبين او لو اكثر من طرف جمع كل الاطراف
يتحقق هذا الهدف في الوحدة قوة وللسف في كثير تفرق

اللي حدث كل طرف من هون ينتمي لي جهة والهدف واحد وللسف بدل التعاون شجار؟
مذا هذا الاسلوب
وللسف اسلوبين فيهم نقص
ولكن ما ينقص كل اسلوب موجود في الثاني والحل الوحيد جمع كل الاساليب في حسناته بتحقق هذا الهدف
هذا مو اول مرة يختلف اكثر من شخص بل هذا كثير ما يحدث
ولكن قليل ما يتحود هذذا الشي
مثال حركت حماس وفتح نفس الهدف ولكن ما في اتحاد وبل شجار ليش الطرفين من نفس الشعب ليش ما يتحدون
لو خدث ايش تكون النتيجة واضحة
وهذا هون نفس الشي الطرفين مسلمين ولكن في فجار لو تعاونو ايش بصير؟
لمذا واحد بقول لي يهودي واحد بقول اراهابي لمذا والثنين مسلمين
لو يخذو قضوة الرسول صلي الله عليه وسلم مثال لي تصرفتهم ايش بصير
هل هذا كان اسلوب حوار الرسول صلي الله عليه وسلم لا اكيد
واكيد الجميع يعرف قصة الهيودي اللي مرض
ويعرف كيف كان الجهاد
وهذا المطلوب هون كل شي في وقتو جيد


وبنسبة لي حطيط رسائل علي الخاص قبل كم ساعة يمكن تساعد وتوضح لي اللي البعض من وجهة نظر محايدة ايش الصواب
لكي لا احد يظلم احد من الطرفين انا عطيطه لي صحابي الان بس

تسلم علي الطرح وان شاء الله يساعد عليي التحسن


0 اقترحات~~
0 التغذيه الصحيه اساس لحمل صحى وسليم
0 صور مطابخ وديكورات مطابخ رائعة 2014
0 اجمل تشكيلة اباجورات صور اباجورات كشخة 2014
0 طائرة قديمة تتحول إلى روضة أطفال
0 ملف خاص عن صلاه التراويح
0 السماقيه الفلسطينية
0 اشكال اوانى تقديم طعام جميلة للسفرة 2014
0 بوم يعيش تحت الأرض
0 طريقة نزع الريش التالف في جناح الببغاء , حفاظاً على سلامته
0 تمتعى برومانسية الأحمر فى فرش منزلك
0 من اختياري
0 منزل الأواني المكسورة في فرنسا ....
0 مطابخ حديثة بالصور 2014
0 غفله لم نستيقظ منها والشهوات أهلكت قلوبنا..
a5one غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 05:25 PM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية نغم وسام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: العراق
العمر: 31
المشاركات: 3,329
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 11
نغم وسام is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله خيرا يا اخي ..


نغم .


نغم وسام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغزو الفكري لشباب وفتيات الامه الاسلاميه والعربيه - ساري وسام اليمني المنتدي العام 13 12-18-2019 12:46 PM
دعاء جبريل (لا أصل له) زمان اول تحول المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 03-29-2017 04:03 PM
الماسونية ملف كامل بالصور د/روليان غالي المنتدي العام 6 04-02-2013 09:09 PM
أسباب ضعف المسلمين ووسائل العلاج الإسلام رباني المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 03-06-2013 09:07 AM


الساعة الآن 04:19 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.