قديم 01-11-2013, 03:01 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية صمت الضمير
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 1,485
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 9
صمت الضمير is on a distinguished road
افتراضي درر ثمينة للإمام على رضى الله عنه 2


الإشراف
على حد علمى ان المقصود هنا هو سيدنا على رضى الله عنه
وليس سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وللتوضح حول قول عليه السلام لغير الأنبياء ينظر مشاركة3

خير ماأبتدء به الصلاة على محمد وال محمد وبعد واليكم اخواني واخواتي بعض
أقوال وحكم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع):
قال عليه السلام: ( مــا كل مفتــون يعـــاتب )
قال عليه السلام: ( مــن ضيعــه الأقـرب أتيـح له الأبعـد )
قال عليه السلام: ( من جرى في عنان أمله عثر بأجله )
قال عليه السلام: ( تذل الأمور للمقـادير حتى يكوم الحتف في التدبير )
قال عليه السلام: في الذين اعتزلوا القتال معه ( خذلوا الحق ولم ينصروا الباطل )
قال عليه السلام: ( إذا وصلت إليكم أطراف النعم فلا تنفروا أقصاها بقلة الشكر )
قال عليه السلام: ( كن في الفتنة كابن اللبون, لاظهر فيركب ولاضرع فيحلب )
قال عليه السلام: ( إذا قدرت على عدوك فاجعل العفوعنه شكراً للقدرة عليه )
قال عليه السلام: ( نعم القرين الرضا, والعلم وراثة كريمة, والآداب حلل مجددة, والفـكر مرآة صافية )
قال عليه السلام: ( الصدقة دواء منجح, وأعمال العباد في عاجلهم, نصب أعينهم في آجلهم )
قال عليه السلام: ( خالطوا الناس مخالطة إن متم معها بكوا عليكم, وإن عشتم حنوا إليكم )
قال عليه السلام: ( اعجبوا لهذا الإنسان ينظر بشحم, ويتكلم بلحم, ويسمع بعظم, ويتنفس من خرم )
قال عليه السلام: ( إذا أقبلت الدنيا على أحدٍِ أعارته محاسن غيره, وإذا أدبرت عنه سلبته محاسن نفسه )
قال عليه السلام: ( أعجز الناس من عجز عن اكتساب الإخوان وأعجز منه من ضيع من ظفر به منهم )
قال عليه السلام: ( إذا قدرت على عدوك فاجعل العفوعنه شكراً للقدرة عليه )
قال عليه السلام: ( قرنت الهيبة بالخيبة, والحيـاء بالحرمان , والفرصة تمر مر السحاب فانتهزوا فرص الخير )
قال عليه السلام: ( أزرى بنفسه من استشعر الطمع, ورضي بالذل من كشف عن ضره, وهانت عليه نفسه من أمرعليها لسانه )
قال عليه السلام: ( صدر العاقل صندوق سره, والبشاشة حبالة المودة, والاحتمال قبر العيوب, أو, والمسالمة خباء
العيوب. ومن رضي عن نفسه كثر الساخط عليه )
قال عليه السلام: ( البخل عار, والجبن منقصة والفقر يخرس الفطن عن حجته, والمقلّ غريب في بلدته, والعجز آفـة,
والصبر شجاعة, والزهد ثروة, والورع جنة )



التعديل الأخير تم بواسطة الــــطيب ; 07-01-2013 الساعة 09:18 PM
صمت الضمير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2013, 09:19 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية الــــطيب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,190
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 12
الــــطيب is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الفتوى نقلا عن الإسلام سؤال وجواب


ما حكم القول عليه السلام للصحابي ؟

الحمد لله
استعمال لفظ " عليه السلام " لغير الأنبياء ، فيه خلاف بين أهل العلم ، ملحق بخلافهم في الصلاة عليه انفرادا ، والراجح جوازه إذا فعل أحيانا ، ولم يتخذ شعارا ، يخص به صحابي عمن هو أفضل منه .
وقد بسط ابن القيم رحمه الله الكلام على هذه المسألة في كتابه : "جلاء الأفهام في فضل الصلاة على محمد خير الأنام صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" ، ونسب القول بالكراهة إلى ابن عباس وطاووس وعمر بن عبد العزيز وأبي حنيفة ومالك وسفيان بن عيينة وسفيان الثوري وأصحاب الشافعي .

ونسب القول بالجواز – نقلا عن القاضي أبي يعلى – إلى : الحسن البصري وخصيف ومجاهد ومقاتل بن سليمان ومقاتل بن حيان وكثير من أهل التفسير . قال وهو قول الإمام أحمد وإسحاق بن راهويه وأبي ثور ومحمد بن جرير الطبري.
وساق للمانعين عشرة أدلة ، وللمجيزين أربعة عشر دليلا ، وانتهى إلى قوله : " وفصل الخطاب في هذه المسألة أن الصلاة على غير النبي إما أن يكون آله وأزواجه وذريته أو غيرهم ، فإن كان الأول ، فالصلاة عليهم مشروعة مع الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وجائزة مفردة .

وأما الثاني : فإن كان الملائكة وأهل الطاعة عموما الذين يدخل فيهم الأنبياء وغيرهم جاز ذلك أيضا ، فيقال اللهم صل على ملائكتك المقربين وأهل طاعتك أجمعين .
وإن كان شخصا معينا أو طائفة معينة كُره أن يتخذ الصلاة عليه شعاراً لا يخل به ، ولو قيل بتحريمه لكان له وجه ، ولا سيما إذا جعلها شعارا له ومنع منها نظيره أو من هو خير منه ، وهذا كما تفعل الرافضة بعلي رضي الله عنه ، فإنهم حيث ذكروه قالوا عليه الصلاة والسلام ولا يقولون ذلك فيمن هو خير منه ، فهذا ممنوع ، لا سيما إذا اتخذ شعارا لا يخل به ، فتركه حينئذ متعين .





وأما إن صلى عليه أحيانا بحيث لا يجعل ذلك شعارا كما صلي على دافع الزكاة ، وكما قال ابن عمر : للميت صلى الله عليه ، وكما صلى النبي صلى الله عليه وسلم على المرأة وزوجها ، وكما روي عن علي مِن صلاته على عمر ، فهذا لا بأس به ، وبهذا التفصيل تتفق الأدلة وينكشف وجه الصواب ، والله الموفق " انتهى من "جلاء الأفهام" ص (465- 482).


وقال ابن كثير رحمه الله بعد ذكر الخلاف ملخصا هذا الخلاف : " وأما الصلاة على غير الأنبياء، فإن كانت على سبيل التبعية كما تقدم في الحديث: ( اللهم، صل على محمد وآله وأزواجه وذريته ) ، فهذا جائز بالإجماع ، وإنما وقع النزاع فيما إذا أفرد غير الأنبياء بالصلاة عليهم .
فقال قائلون : يجوز ذلك ، واحتجوا بقوله: ( هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلائِكَتُهُ ) ، وبقوله : ( أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ) ، وبقوله تعالى : ( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ ) ، وبحديث عبد الله بن أبي أوْفَى قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاه قوم بصدقتهم قال: ( اللهم صل عليهم ) وأتاه أبي بصدقته فقال: ( اللهم صل على آل أبي أوفى ). أخرجاه في الصحيحين. وبحديث جابر: أن امرأته قالت: يا رسول الله، صل عَلَيَّ وعلى زوجي. فقال: ( صلى الله عليكِ وعلى زوجك ) .



وقال الجمهور من العلماء: لا يجوز إفراد غير الأنبياء بالصلاة ؛ لأن هذا قد صار شعارا للأنبياء إذا ذكروا ، فلا يلحق بهم غيرهم ، فلا يقال: قال أبو بكر صلى الله عليه. أوقال : علي صلى الله عليه ، وإن كان المعنى صحيحا، كما لا يقال: قال محمد عز وجل ، وإن كان عزيزا جليلا ؛ لأن هذا من شعار ذكر الله، عز وجل . وحملوا ما ورد في ذلك من الكتاب والسنة على الدعاء لهم ؛ ولهذا لم يثبت شعارا لآل أبي أوفى ، ولا لجابر وامرأته ، وهذا مسلك حسن.




وقال آخرون: لا يجوز ذلك ؛ لأن الصلاة على غير الأنبياء قد صارت من شعار أهل الأهواء ، يصلون على من يعتقدون فيهم ، فلا يقتدى بهم في ذلك ، والله أعلم .
ثم اختلف المانعون من ذلك : هل هو من باب التحريم ، أو الكراهة التنزيهية ، أو خلاف الأولى ؟ على ثلاثة أقوال ، حكاه الشيخ أبو زكريا النووي في كتاب الأذكار ، ثم قال: والصحيح الذي عليه الأكثرون أنه مكروه كراهة تنزيه ؛ لأنه شعار أهل البدع ، وقد نهينا عن شعارهم ، والمكروه هو ما ورد فيه نهي مقصود . قال أصحابنا : والمعتمد في ذلك أن الصلاة صارت مخصوصة في اللسان بالأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم ، كما أن قولنا: "عز وجل" ، مخصوص بالله سبحانه وتعالى ، فكما لا يقال: "محمد عز وجل" ، وإن كان عزيزا جليلا لا يقال: "أبو بكر -أو: علي -صلى الله عليه". هذا لفظه بحروفه.



قال [أي النووي]: وأما السلام فقال الشيخ أبو محمد الجُوَيني من أصحابنا : هو في معنى الصلاة ، فلا يستعمل في الغائب ، ولا يفرد به غير الأنبياء ، فلا يقال : "علي عليه السلام"، وسواء في هذا الأحياء والأموات ، وأما الحاضر فيخاطب به ، فيقال : سلام عليكم ، أو سلام عليك ، أو السلام عليك أو عليكم . وهذا مجمع عليه. انتهى ما ذكره .


قلت : وقد غلب هذا في عبارة كثير من النساخ للكتب ، أن يفرد علي رضي الله عنه بأن يقال: "عليه السلام"، من دون سائر الصحابة، أو: "كرم الله وجهه" وهذا وإن كان معناه صحيحا ، لكن ينبغي أن يُسَاوى بين الصحابة في ذلك ؛ فإن هذا من باب التعظيم والتكريم ، فالشيخان وأمير المؤمنين عثمان أولى بذلك منه ، رضي الله عنهم أجمعين " انتهى من "تفسير ابن كثير" لقوله تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) الأحزاب/56 .
وقال السفاريني : " هل السلام كالصلاة خلافا ومذهبا أو ليس إلا الإباحة فيجوز أن يقول السلام على فلان وفلان عليه السلام ؟



أما مذهبنا [أي الحنبلي] فقد علمت جوازه من جواز الصلاة على غير النبي صلى الله عليه وسلم استقلالا بالأولى . وأما الشافعية فكرهه منهم أبو محمد الجويني فمنع أن يقال فلان عليه السلام . وفرق آخرون بينه وبين الصلاة ، فقالوا : السلام يشرع في حق كل مؤمن حي وميت حاضر وغائب , فإنك تقول بلغ فلانا مني السلام , وهو تحية أهل الإسلام بخلاف الصلاة فإنها من حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولهذا يقول المصلي : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين " انتهى من "غذاء الألباب" (1/33).


وينظر : الأذكار للنووي ص 274 ، مطالب أولي النهى (1/461) ، الفتاوى الكبرى لابن تيمية (2/173) ، الموسوعة الفقهية (27/239).




وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " والصلاة على غير الأنبياء تبعاً جائزة بالنص والإجماع لكن الصلاة على غير الأنبياء استقلالاً لا تبعاً هذه موضع خلاف بين أهل العلم هل تجوز أو لا ؟ فالصحيح جوازها ، أن يقال لشخص مؤمن صلى الله عليه وقد قال الله تبارك وتعالى للنبي صلى الله عليه وسلم : (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عليهم) فكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي على من أتى إليه بزكاته وقال : (اللهم صلى على آل أبي أوفى ) حينما جاؤوا إليه بصدقاتهم ، إلا إذا اتخذت شعاراً لشخص معين كلما ذكر قيل : صلى الله عليه ، فهذا لا يجوز لغير الأنبياء ، مثل لو كنا كلما ذكرنا أبا بكر قلنا : صلى الله عليه ، أو كلما ذكرنا عمر قلنا : صلى الله عليه ، أو كلما ذكرنا عثمان قلنا : صلى الله عليه ، أو كلما ذكرنا علياً قلنا : صلى الله عليه ، فهذا لا يجوز أن نتخذ شعاراً لشخص معين " انتهى من "فتاوى نور على الدرب".




والحاصل أنه لا حرج في الصلاة أو السلام على الصحابي منفردا أحيانا ، بأن يقال : أبو بكر عليه السلام ، أو علي عليه السلام ، بشرط ألا يتخذ ذلك شعارا يخص به صحابي دون من هو أفضل منه .
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب


أسأل الله القبول فى القول والعمل
وان تكون الفتوى واضحة للجميع
جزاكم الله خيرا




0 مسئولية أصحاب المواقع والمشرفين عليها عن وجود المنكرات والصور المحرمة
0 لغتنا الجميلة هل نعود إليها؟
0 برنامج المسجل الرقمي للتعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم
0 قائمة لمواضيع هامة (مثبتة)
0 من الشيخ ابن باز .. إلى أبنائه الشباب
0 قصص الأنبياء عليهم السلام
0 متابعة أخبار الممثلين فراغ وضياع
0 يا حاملة القرآن
0 رواية الحديث بالمعنى
0 قراءة القصص المشتملة على السحر والخيال
0 يوم فى حياة المغفور له عليه الصلاة والسلام
0 استعمال الفواكه والخضروات لعلاج مشاكل البشرة
0 الأَحَادِيثُ الطِّوالُ (3) بَدْءُ الوَحْيِّ
0 حكم مشاهدة مباريات كرة القدم
0 سلسلة السيرة النبوية والسنة المطهرة
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره



الــــطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تعلم ؟ عجائب و غرائب حسكو2100 منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 14 06-15-2019 01:01 PM
عمق القلوب/ قصة طويلة من أجزاء باللهجة السعودية كاملة $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 114 10-11-2013 08:36 AM
اعضم 10 لاعبين في تاريخ الارسنال OMAR JACKSON منتدي كرة القدم العالميه 6 09-05-2011 08:56 AM
عاشع البرصا جايبلكم تاريخها احمد العراقي95 منتدي كرة القدم العالميه 1 10-28-2010 07:40 PM


الساعة الآن 07:16 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.