قديم 02-09-2013, 01:11 AM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية حفصة الاثرية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: ألمانيا
العمر: 31
المشاركات: 315
معدل تقييم المستوى: 7
حفصة الاثرية is on a distinguished road
افتراضي هو خلوق ..ولكن يا للأسف!


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -

وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:



أخي الفاضل . .
أختي العزيزة . .
السلام عليكم ـ جميعاً ـ ورحمة الله وبركاته

هو خلوق وفاضل ويكتب في المنتديات.. ولكن يا للأسف!


لا أخالكم إلا وتعرفونه.. إنه ذلك العضو الفاضل صاحب الخُلق والاستقامة.. صاحب المشاركات المتعددة والمتنوعة.. صاحب الرسائل الخيرة.. صاحب الماسنجر الذي لا ينفك عن بذل الخير والمشورة.. صاحب المشاركات المتميزة في البالتوك!

ولكنه ويا للأسف.. غفل ونسي؛ بل تغافل وتناسى حق هو من أعظم الحقوق بل أعظمها بعد حقه سبحانه وتعالى..

نعم؛ إنه يحاورك ويشاركك الطرح بأسلوب وأخلاق عالية وسامية.. ومع ذلك فتلك الأخلاق وهذا السمو يضيق عن أمٍ وأبٍ لطالما سهرا وتعبا وبذلا ما في وسعهما من أجله.. حتى دخوله لهذه الشبكة والده ليس غيره هو الذي يدفع ويسدد دونما مبالاة من هذا الأخ الفاضل الذي يفترض أن يكون سباقاً في معرفة حقوق الوالدين..







أيها الأخ . .
إنهما.. لا ينتظران منك أن تحملهما فوق عاتقك لتحج بهما.. ولا أن تطوف بهما الفيافي والقفار.. ولا أن تصنع مالا تقدر عليه..

إنهما ـ أيها الأخ الحبيب ـ ينتظران منك التقدير الاحترام.. ينتظران منك ولو بعض ما تتفضل به من لطيف العبارة ومعسولها عبر المنتديات والماسنجر والبالتوك..

إنهما ـ أخي ـ ينتظران منك ما أمرك الله به سبحانه وتعالى من الإحسان لهما والمصاحبة بالمعروف وبذل الخير لهما..

أتريد يا رعاك الله أن أذكر لك بعضاً من المواقف؟!

لك هذا يا رعاك الله . .
فلان من الشباب.. رائع جداً بكتاباته ودماثة خلقه وطيب حديثه.. ولكن هذا كله في الشبكة وفي خارج المنزل فقط.. فتراه عندما يطلب منه صاحب له عبر الماسنجر أو في المجموعة أو في المدرسة والجامعة أو في الحلقة.. حينما يطلب منه أي شيء تراه يبذل ويسارع لتنفيذ ما يستطيع.. أما أمه التي تطلب منه أن يوصلها إلى منزل جدته أو إحدى قريباته أو تطلب منه أن يحضر لها طلباً لا يأخذ من الوقت ولا عُـشر ما يأخذه الماسنجر تجده يرفض أو يستثقل هذا الطلب أو يطلب منها أن تطلبه من أخيه أو من والده..

فيا سبحان الله!!

وتلك الفتاة.. التي تقضي من الوقت خلف الشاشة الشيء الكثير.. وتكتب وتشارك بأسلوب قلّ أن تجد مثله وتراها ترد وتعلق بأدب وأخلاق غاية في السمو.. تجد هذه الفتاة نفسها يرتفع صوتها على صوت أمها وهي ترفض إعداد طعام أو ترتيب بيت..الخ

ولعل القاسم المشترك بين الفتاة ومن سبقها هو طيب الحديث مع كل أحد سوى الأم والأب والأخ والأخت.. وهو كذلك ـ أي القاسم المشترك ـ تقديم الخدمات وبذل الخير لكل أحد ما عدا الأم والأب..

فيا خسارة من ضيع هذه الأم.. فيا خسارة من ضيع هذه الأم.. فيا خسارة من ضيع هذه الأم.. ويا خسارة من ضيع هذا الأب.. ويا خسارة من ضيع حقهما وبرهما.. وبئس والله الشاب والفتاة يبذلان من الخير الشيء الكثير ثم هما يضيعان هذا الحق العظيم والواجب المتعين!

وفي رمضان يتعين التذكير بهذا الواجب.. خاصة حينما أسمع وتسمعون قصصاً ومواقف كثيرة تدور بين البر والعقوق..

منها أن فلانا من الشباب يذهب لصلاة التراويح في مسجد بعيد مع أحبة له في الله أو يذهب لعمرة ويترك تلك الأم تذرف الدموع لا تجد من يوصلها لمسجد حيها لتصلي الصلاة التي انتظرتها منذ أن ودعت رمضان المنصرم..



ومنها ذلك الأب الذي يتمنى ابنه وفلذة كبده أن يأخذ بيده لمسجد أو لعمرة فلا يجد من أحد!

وإن أعجب.. فعجب ـ والله ـ أمر ذلك الشاب الذي يرفض أن يوصل أمه للمستشفى لأجل موعد لها في إحدى العيادات.. وفي الوقت نفسه يتلقى اتصالاً من صاحبه الذي يطلب أن يوصله وأمه للمستشفى ذاته من أجل الكشف على أمه.. ثم هو يرحب أشد الترحيب بصاحبه ويعلن موافقته بصدر منشرح في حين أنه يرفض الطلب من أمه..!

فهل يعدل هذه الخسارة خسارة؟!
وهل يعدل هذا الجحود جحود؟!!

" وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحساناً.."
" يسئلونك ماذا ينفقون قل ما أنفقتم من خير فللوالدين.."
" واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً.."
" قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً.."
" ربنا اغفر لي ولوالدي.."
" وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً معروفاً * واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً"
" وبراً بوالديه ولم يكن جباراً عصياً"
" وبراً بوالدتي ولم يجعلني جباراً شقياً"
" رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي.."
" ووصينا الإنسان بوالديه حسناً"
" ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهنٍ وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير * وإن جاهداك على أن تشرك بي ماليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفاً.."
" ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كرهاً ووضعته كرهاً وحمله وفصاله ثلاثون شهراً حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين"

هذا للتذكير ليس إلا.. وفقتم وهديتم ومن كل بلاء عوفيتم..

اسأل الله أن يرزقنا البرّ بوالدينا والإحسان إليهما.. ورسم السعادة على محياهما وبذل الغالي والنفيس في ذلك.. واسأله سبحانه أن يرزقنا العمل بأمرهما والوقوف عند نهيهما في طاعة الله تعالى.. و أن يقر العيون بصلاح والدينا وأنفسنا وأزواجنا وذريتنا وأقاربنا والمسلمين..

كما اسأله سبحانه أن ينصر دينه وأن يعلي كلمته وأن يصلح أحوال المسلمين في كل مكان وأن يولي عليهم خيارهم إنه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


شبكة الفوائد الإسلامية


0 بذنوبنا سُلِّط علينا عدونا
0 حكم قول دمتم بود
0 دعوة للمناظرة والحوار
0 حكم كلمه (ابداع )) او مبدع/ـه
0 يا كتاب المنتديات الإسلامية
0 مقطع طريف - د.العريفي يقول: اقتربت منية د.عائض القرني .. شاهد ردة فعل د.القرني
0 مأساة شعب تخلى عنه جميع أهل الارض ولم يبقى له إلا الله .... اللهم عجل بنصرهم
0 ماذا يريد الشيعة من العالم الاسلامي ...؟؟؟
0 منقبات فرنسا
0 حكم الصلاة في البنطلون للعلامة الألباني ...
0 كنوز من الحسنات في صلاة الفجر
0 ركن القصص لأخد العبرة
0 حديث لا تؤذينى (السيدة عائشة رضى الله عنها)
0 الزهر اليانع في بستان حقيقة التوحيد الماتع
0 فتوى للشيخ الألباني وكأنه يعيش في عصرنا هذا
حفصة الاثرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2013, 08:11 AM   #2
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية سمية ناصر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,138
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
سمية ناصر will become famous soon enoughسمية ناصر will become famous soon enough
افتراضي



للأسف عقوق الوالدين منتشر بكثرة في هذا الزمن بكافة أشكاله
ولو علموا العاقين بوالديهم بشدة عقوبة العقوق بالوالدين لما فعلوا هكذا
اللهم اجعلنا ممن يبرون بوالديهم
جزاك الله خيرا أختي الكريمة
موضوع قيم يستحق التقييم والتثبيت لعدة أيام


0 المدينة المكسيكية المفقودة
0 الفراشة التي تعيش يوماً واحداً فقط
0 تصفيفات شعر الرجال لربيع وصيف 2013
0 خرافات غير صحيحة عن عالم الحيوان !!!!!
0 زهرة القرطاسيه
0 الزى الأبيض يجعلك أكثر جاذبية
0 ~ْ انا كل مالمحتك قلت ياربي عساني مااختلف ويبان في عيني ْْ~||
0 ما لا ينبغي أبداً أن تفعليه بتقديم القهوة العربية - لينا خلف تفاحة / ترجمة نزار سرطاو
0 أزياء أنيقة للرجل الوسيم من ماسيمو دوتي 2015
0 دراسة: المسامحة ونسيان الإساءة تحسن المناعة
0 روندا مدینه تاریخیه فی اسبانیا
0 شباب ضائعون متشبهون بالفتيات !!
0 اهتم بإطلالتك ولا تتكاسل عنها
0 القبض علي طبيب مصرى يتحرش بالمريضات في الجوف
0 نتائج مسابقة أفضل رواية طويلة
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..


التعديل الأخير تم بواسطة سمية ناصر ; 02-09-2013 الساعة 08:14 AM
سمية ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2013, 09:18 AM   #3
-||[عضو نادي الاساطير]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: فلسطين
العمر: 25
المشاركات: 48,917
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 56
a5one is on a distinguished road
افتراضي


موضوع قيمببصراحة

شفت موضوع قبل سنة شبيه لهذا وللان محفور في ذكرتي

بكل طلب او امر يكون اماممي
لهذا
احول ان لا اكون هكاذا

لنه بصراحة
طلبات امي او ابي هي
طريقي الوحيد
لحقق هدي غير الامور الثاني لنه كل هذا الطلبات واثق لنه مصلحتي^_^ اني انفذه من دون تخير^_^

جزاك الله خيرا موضوع قيم ويستحق التثبيت^_^


0 اللقطات الفائزة في مسابقة "صور الفلك" لعام 2013
0 من اختياري
0 ديكورات مطابخ فخمة روعة
0 الخيول وسلوكها الشاذ
0 ¨°o.O
0 لياقة طفلك سبب تفوقه على أقرانه
0 اسماء , بنات , حلوات
0 صور ديكورات غرف اطفال رائعه للمساحات الصغيرة
0 اروع الديكورات المنزلية الهادئة
0 فضول الطفل اول ملامح الذكاء
0 طريقة عمل كفتة الارز بالصور وبالتفصيل
0 محاشي مشكله
0 صور مطابخ وديكورات رائعة للمساحات الكبيرة
0 بالصور ديكورات وجلسات رائعه ومريحة للحديقة
0 صور خلفيات اطفال حلوين جنان وزى العسل
a5one غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2013, 10:55 AM   #5
-||[عضو نادي الاساطير]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: فلسطين
العمر: 25
المشاركات: 48,917
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 56
a5one is on a distinguished road
افتراضي


اسف علي هذا المداخلة لكن عجبني الموضوع
كان اول رد علي عجلة عشان كنت بنزل علي المحل ولان دخل منه^_6

المهم
اول شي لن اقول اني مو مقصر بل مقصر كل التقصير ومهما فعلت بضل مقصر



وعلي قولة شخص بعرفه لو انه اخلاق الناس كما يظهورنه علي النت لكنا الامة الصاحلة^_^
هذا ما له دخل نت او امام شخص فاعدة الشخص يكون سطحي
وهذا اللي بدي كنت اتكلم عنه
في اول ضيف في قسم علم النفس ايمن


وفي مشكلة السطيحة

في موضوع هذا تنولتي جز من اهم الامور عن السطيحة وهي سطيحة الخلاق او قشور علي حسب الاسم اللي يعجبكم

او الفرق بين الحلم والهدف
والواقع والخيال

ولكي يوضح الامر
الان شخص يدخل هذا الموضوع هل بخذ شي مفيد
احتمال قليل لمذا؟
لنه صار يخذو القشور فقط بشكل سطحي
ولن اوقل اني غلباء بخذ الامر كامل كثيير احيان لا
الا اذا دققت وفكرت فقط مثل هيك
يعني اكتب الموضوع في مذكرتي اللي بشوفه كل لحظة
وهي العقل الباطن^^ مذكرة من نوع خاص^_^

وحليا هذا الموضوع موجود من سنة فيه^_^

مثال عن السطحية
[ 10 ]
???- كَآن يَصرخ فيّ وجه إبنهَ . . /*
ويطآلبه بآلسكَوت . ،?
ليستكَمل قرآءة كَتآب ب عنوآن
[ كَيف تمتلك قلبَ آبنك ]






في آلصميــم اضغط هنا لتكبير الصوره


هذا القصد
في موضوعك وضحتي سطيحة الخلاق

لكن ما هو جوهر الخلاق الحقيقي
كلمةاخلاق ايش تعني؟

كثير من الناس بفهم هذا الكلمة بشكل سطحي
هذا الجوهر
تفسير قولُ الله تعالَى لنبيٌه المُصطفى صلٌى الله عليهِ وسَلم
( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ )
بسم الله الرحمن الرحيم
فهذا جُهدُ ُمُقل في جمع كلام الأئمٌة وأهلِ العلم ؛ في تَفسير قولهِ تعالى لنبيٌه محمد صلى الله عليه وسلم { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }

( 1 ) اختصرتُ فيه على النٌقل من كُتبهم رحمهم الله , من دون ذلك التٌطويل المُمِل أوالتٌقصير المُخل ,
والله وليٌ التوفيق :

قال الإمام الطٌبري رحمه الله في التفسير :( 2 )
حدثني على قال ثنا أبو صالح، قال: ثني معاوية، عن عليّ، عن ابن عباس، قوله وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) يقول: دين عظيم.
حدثني محمد بن سعد، قال: ثني أبي، قال: ثني عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن بن عباس، قوله وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) يقول: إنك على دين عظيم، وهو الإسلام.
حدثني محمد بن عمرو، قال. ثنا أبو عاصم قال: ثنا عيسى؛ وحدثني الحارث، قال ثنا الحسن. قال. ثنا ورقاء، جميعا عن أبن أبي نجيح، عن مجاهد،
قوله خُلُقٍ عَظِيمٍ ) قال: الدين.
حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا ابن ثور، عن معمر، عن قتادة، قال: سألتُ عائشة عن خُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: كان خلقه القرآن، تقول: كما هو في القرآن.
حدثنا بشر، قال. ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) ذُكر لنا أن سعيد بن هشام سأل عائشة عن خُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: ألست تقرأ القرآن؟ قال: قلت: بلى، قالت: فإن خُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم كان القرآن.
حدثنا عُبيد بن آدم بن أبي إياس، قال: ثني أبي، قال: ثنا المبارك بن فضالة، عن الحسن، عن سعيد بن هشام، قال: أتيت عائشة أمّ المؤمنين رضي الله عنها، فقلت: أخبريني عن خُلُق رسول الله، فقالت: كان خلقه القرآن، أما تقرأ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ).
أخبرنا يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: أخبرني معاوية بن صالح، عن أبى الزهرية، عن جُبير بن نُفَير قال: حججبت فدخلت على عائشة، فسألتها عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: كان خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن.
حدثنا عبيد بن أسباط، قال: ثني أبي، عن فضيل بن مرزوق، عن عطية، في قوله وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) قال: أدب القرآن.
حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال، قال ابن زيد، في قوله وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) قال: على دين عظيم.
حُدثت عن الحسين، قال: سمعت أبا معاذ يقول: ثنا عبيد، قال: سمعت الضحاك يقول، في قوله لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) يعني دينه، وأمره الذي كان عليه، مما أمره الله به، ووكله إليه. اهـ
وقال الإمام البغوي رحمه الله في التفسير :( 3 )
{ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } قال ابن عباس ومجاهد: دين عظيم لا دين أحب إلي ولا أرضى عندي منه، وهو دين الإسلام.
وقال الحسن: هو آداب القرآن.
سُئلت عائشة رضي الله عنها عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: كان خلقه القرآن .اهـ
( 4 )
قال الإمام السعدي رحمه الله في التفسير:
( 5 )- بعد هذه الآيات -
ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2) وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4) فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ (5) بِأَيِّيكُمُ الْمَفْتُونُ (6) إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (7)
{ 1 - 7 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ * مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ * وَإِنَّ لَكَ لأجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ * وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ * فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ * بِأَيِّيكُمُ الْمَفْتُونُ * إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } .
يقسم تعالى بالقلم، وهو اسم جنس شامل للأقلام، التي تكتب بها [أنواع] العلوم، ويسطر بها المنثور والمنظوم، وذلك أن القلم وما يسطرون به من أنواع الكلام، من آيات الله العظيمة، التي تستحق أن يقسم الله بها، على [ ص 879 ] براءة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، مما نسبه إليه أعداؤه من الجنون فنفى عنه الجنون

( 6 ) بنعمة ربه عليه وإحسانه، حيث من عليه بالعقل الكامل، والرأي الجزل، والكلام الفصل، الذي هو أحسن ما جرت به الأقلام، وسطره الأنام، وهذا هو السعادة في الدنيا، ثم ذكر سعادته في الآخرة، فقال: { وَإِنَّ لَكَ لأجْرًا } . أي: عظيمًا، كما يفيده التنكير، { غير ممنون } أي: [غير] مقطوع، بل هو دائم مستمر، وذلك لما أسلفه النبي صلى الله عليه وسلم من الأعمال الصالحة، والأخلاق الكاملة، ولهذا قال: { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } أي: عاليًا به، مستعليًا بخلقك الذي من الله عليك به، وحاصل خلقه العظيم، ما فسرته به أم المؤمنين، [عائشة -رضي الله عنها-] لمن سألها عنه، فقالت: "كان خلقه القرآن"، وذلك نحو قوله تعالى له: { خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ } { فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ } [الآية]، { لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيُصُ عَلَيْكُم بِالمْؤُمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } وما أشبه ذلك من الآيات الدالات على اتصافه صلى الله عليه وسلم بمكارم الأخلاق، [والآيات] الحاثات على الخلق العظيم ( 7 ) فكان له منها أكملها وأجلها، وهو في كل خصلة منها، في الذروة العليا، فكان صلى الله عليه وسلم سهلا لينا، قريبًا من الناس، مجيبًا لدعوة من دعاه، قاضيًا لحاجة من استقضاه، جابرًا لقلب من سأله، لا يحرمه، ولا يرده خائبًا، وإذا أراد أصحابه منه أمرًا وافقهم عليه، وتابعهم فيه إذا لم يكن فيه محذور، وإن عزم على أمر لم يستبد به دونهم، بل يشاورهم ويؤامرهم، وكان يقبل من محسنهم، ويعفو عن مسيئهم، ولم يكن يعاشر جليسًا له إلا أتم عشرة وأحسنها، فكان لا يعبس في وجهه، ولا يغلظ عليه في مقاله، ولا يطوي عنه بشره، ولا يمسك عليه فلتات لسانه، ولا يؤاخذه بما يصدر منه من جفوة، بل يحسن إلى عشيره غاية الإحسان، ويحتمله غاية الاحتمال صلى الله عليه وسلم.
فلما أنزله الله في أعلى المنازل من جميع الوجوه، وكان أعداؤه ينسبون إليه أنه مجنون مفتون قال: { فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ بِأَيِّيكُمُ الْمَفْتُونُ } وقد تبين أنه أهدى الناس، وأكملهم لنفسه ولغيره، وأن أعداءه أضل الناس، [وشر الناس] ( 8 )
للناس، وأنهم هم الذين فتنوا عباد الله، وأضلوهم عن سبيله، وكفى بعلم الله بذلك، فإنه هو المحاسب المجازي.
و{ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } وهذا فيه تهديد للضالين، ووعد للمهتدين، وبيان لحكمة الله، حيث كان يهدي من يصلح للهداية، دون غيره.اهـ
وقال الإمام السعدي أيضاً رحمه الله في تيسير اللطيف المنان :
( 9 )
{ ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ }{ مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ }{ وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ }{ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }{ فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ }{ بِأَيِّيكُمُ الْمَفْتُونُ }{ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } [القلم : 1 - 7] .
يقسم تعالى بالقلم ، وهو اسم جنس شامل للأقلام التي تكتب بها أنواع العلوم ، ويسطر بها المنثور والمنظوم ، وذلك أن القلم ، وما يسطر به من أنواع الكلام من آياته العظيمة التي تستحق أن يقسم بها على براءة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم مما نسبه إليه أعداؤه من الجنون ، فنفى عنه ذلك بنعمة ربه عليه وإحسانه ، إذ من عليه بالعقل الكامل والرأي السديد ، والكلام الفصل الذي هو من أحسن ما جرت به الأقلام وسطره الأنام ، وهذا هو السعادة في الدنيا .
ثم ذكر سعادته في الآخرة فقال : { وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ } أي : لأجرا عظيما - كما يفيده التنكير - غير مقطوع ، بل هو دائم متتابع مستمر ، وذلك لما أسلفه صلى الله عليه وسلم من المقامات العالية في الدين والأخلاق الرفيعة ; ولهذا قال : { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } فعلا صلى الله عليه وسلم بخلقه العظيم على جميع الخلق ، وفاق الأولين والآخرين ، وكان خلقه العظيم - كما فسرته به عائشة رضي الله عنها - هذا القرآن الكريم ، وذلك نحو قوله تعالى : { خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ }

( 10 ) ،{ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ } ( 11 ) ، { لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ } ( 12 ) .اهـ
وقال الإمام ابن كثير رحمه الله في كتابه التفسير( 13 )
وقوله: { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } قال العوفي، عن ابن عباس: أي: وإنك لعلى دين

( 14 ) عظيم، وهو الإسلام. وكذلك قال مجاهد، وأبو مالك، والسدي، والربيع بن أنس، والضحاك، وابن زيد.
وقال عطية: لعلى أدب عظيم. وقال مَعْمَر، عن قتادة: سُئلت عائشةُ عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم. قالت: كان خلقه القرآن، تقول كما هو في القرآن.
وقال سعيد بن أبي عَرُوبَة، عن قتادة قوله: { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } ذكر لنا أن سعد

( 15 ) بن هشام سأل عائشة عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقالت: ألست تقرأ القرآن؟ قال: بلى. قالت: فإن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم كان القرآن.
وقال عبد الرزاق، عن مَعْمَر، عن قتادة، عن زُرارة بن أوفى ( 16 ) عن سعد بن هشام قال: سألت عائشة فقلت: أخبريني يا أم المؤمنين -عن خُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقالت: أتقرأ القرآن؟ فقلتُ: نعم. فقالت: كان خلقه القرآن ( 17 ) .
هذا حديث طويل. وقد رواه الإمام مسلم في صحيحه، من حديث قتادة بطوله
( 18 ) .وسيأتي في سورة "المزمل" إن شاء الله تعالى.
وقال الإمام أحمد: حدثنا إسماعيل، حدثنا يونس، عن الحسن قال: سألت عائشة عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: كان خلقه القرآن
( 19 ) .
وقال الإمام أحمد: حدثنا أسود، حدثنا شريك، عن قيس بن وهب، عن رجل من بني سواد قال: سألت عائشة عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقالت: أما تقرأ القرآن:
{ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } ؟ قال: قلت: حدثيني عن ذاك. قالت: صنعت له طعامًا، وصنعت له حفصة طعامًا، فقلت لجاريتي: اذهبي فإن جاءت هي بالطعام فوضعته قبلُ فاطرحي الطعام! قالت: فجاءت بالطعام. قالت: فألقت

( 20 ) الجارية، فوقعت القصعة فانكسرت -وكان نِطْعًا ( 21 ) -قالت: فجمعه رسول الله وقال: "اقتضوا -أو: اقتضى-شك أسود -ظَرفًا مكان ظَرفِك".
قالت: فما قال شيئًا ( 22 ) .
وقال ابن جرير: حدثنا عبيد بن آدم بن أبي أياس، حدثنا أبي، حدثنا المبارك بن فضالة، عن الحسن، عن سعد

( 23 ) بن هشام: قال: أتيت عائشة أم المؤمنين فقلت لها: أخبريني بخلُق النبي ( 24 ) صلى لله عليه وسلم. فقالت: كان خلقه القرآن. أما تقرأ: { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } وقد روى أبو داود والنسائي، من حديث الحسن، نحوه ( 25 ) .
وقال ابن جرير: حدثني يونس، أنبأنا ابن وهب، وأخبرني معاوية بن صالح، عن أبي الزاهرية، عن جُبَير بن نفير قال: حججتُ فدخلتُ على عائشة، رضي الله عنها، فسألتها عن خُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقالت: كان خُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن.وهكذا رواه أحمد، عن عبد الرحمن بن مهدي. ورواه النسائي في التفسير، عن إسحاق بن منصور، عن عبد الرحمن بن مهدي، عن معاوية بن صالح، به( 26 ) .
ومعنى هذا أنه، عليه السلام، صار امتثالُ القرآن، أمرًا ونهيًا، سجية له، وخلقًا تَطَبَّعَه، وترك طبعه الجِبِلِّي، فمهما أمره القرآن فعله، ومهما نهاه عنه تركه. هذا مع ما جَبَله الله عليه من الخلق العظيم، من الحياء والكرم والشجاعة، والصفح والحلم، وكل خلق جميل. كما ثبت في الصحيحين عن أنس قال: خدمتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي: "أف" قط، ولا قال لشيء فعلته: لم فعلته؟ ولا لشيء لم أفعله: ألا فعلته؟ وكان صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا ولا مَسسْتُ خزًا ولا حريرًا ولا شيئًا كان ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا شَمَمْتُ مسكًا ولا عطرًا كان أطيب من عَرَق رسول الله صلى الله عليه وسلم

( 27 ) وقال البخاري: [حدثنا أحمد بن سعيد أبو عبد الله] ( 28 ) حدثنا إسحاق بن منصور، حدثنا إبراهيم بن يوسف، عن أبيه، عن أبي إسحاق قال: سمعت البراء يقول: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجها، وأحسن الناس خلقًا، ليس بالطويل البائن، ولا بالقصير ( 29 ) والأحاديث في هذا كثيرة، ولأبي عيسى الترمذي في هذا كتاب "الشمائل".
قال الإمام أحمد: حدثنا عبد الرزاق، حدثنا مَعْمَر، عن الزهري، عن عُرْوَة، عن عائشة قالت: ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده خادمًا له قط، ولا امرأة، ولا ضرب بيده شيئًا قط، إلا أن يجاهد في سبيل الله. ولا خُيِّر بين شيئين قط إلا كان أحبهما إليه أيسرهما حتى يكون إثمًا، فإذا كان إثما كان أبعد الناس من الإثم، ولا انتقم لنفسه من شيء يؤتى إليه إلا أن تنتهك حرمات الله، فيكون هو ينتقم لله، عز وجل ( 30 ) .اهـ
وقال العلامة ناصر الدين الألباني رحمه الله في كتابه الوسيلة :( 31 )

وبما أثنى سبحانه عليه في قوله : { وإنك لعلى خلق عظيم }

( 32 ) إذ ماذا يمكن للبشر أن يقولوا فيه بعد قول الله تبارك وتعالى هذا ؟ وما قيمة أي كلام يقولونه أمام شهادة الله تعالى هذه ؟ وإن أعظم مدح له صلى الله عليه وسلم أن نقول فيه ما قال ربنا عز وجل : إنه عبد له ورسول فتلك أكبر تزكية له صلى الله عليه وسلم وليس فيها إفراط ولا تفريط ولا غلو ولا تقصير .اهـ
والله أعلم




اين نحن من هذا الخلاق؟

هذا ما يخص الخلاق بكمل في الموضوع الاصلي^_^


0 افضل الطرق للرد على الضرب او العنف عند الاطفال
0 ديكورات صالات للبيت رائعه , مجموعة ديكورات صالات للبيوت رائعه
0 ديكورات غرف المعيشة للعيد
0 شهر مايو في هولندا ” موسم حصاد زهور التوليب
0 السجين رقم 18 مشاغب
0 صور اطفال 2013 اجمل اطفال روسيا
0 تنبيه
0 غرفة غسيل
0 ديكورات صالونات مغربية ذوق
0 للابداع عنوان (معرض الزهور ) ^-^
0 غرف نوم ناااااااااااااااايس للناس الذوق
0 صور و تقرير عن العقاب الذهبي: قاتل يفترس الحيوانات المفترسة!
0 فكرة
0 صور مطابخ روعة لجميع المساحات
0 مبارك الزواج ادخلو لتعرفو لمن^_^
a5one غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة كاملة لمشاكل الأطفال عـلوش منتدي اطفال - تربية الاطفال 13 11-07-2012 01:45 AM
الخشوع في الصلاة زهرةالعراق المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 7 09-18-2011 02:32 PM
║₪ ₪║دوري أبطال أوروبا ● " بـرشـلـونـة الأسباني × ميلان الايطالي "● ║₪ ₪║ الجولة (1) عبدالرحمن حساني منتدي كرة القدم العالميه 4 09-14-2011 08:11 PM
قانون كرة القدم الدولي من الفيفا (كامل) sh.Madrid.kaka8 منتدي كرة القدم العالميه 2 09-08-2011 10:02 PM


الساعة الآن 02:10 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.