قديم 02-11-2013, 11:26 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 38
معدل تقييم المستوى: 0
نصرة الرسول is on a distinguished road
افتراضي عيد الحب




لماذا لا نحتفل نحن المسلمين بعيد الحب ؟!



و للإجابة على ذلك أوجه عدة منها :




الوجه الأول : أن الأعياد في الإسلام محددة و ثابتة لا تقبل الزيادة ولا النقصان ، و هي كذلك من صلب عباداتنا يعني ذلك أنها توقيفية ، شرعها لنا الله ورسوله صلى الله عليه وسلم . قال ابن تيمية رحمه الله : " الأعياد من جملة الشرع والمناهج والمناسك التي قال الله سبحانه : { لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا } و قال : { لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه } ..... ". [ الاقتضاء (1/471-472) ]


وبما أن عيد الحب يرجع إلى العهد الرومي ، وليس الإسلامي فإن هذا يعني أنه من خصوصيات النصارى وليس للإسلام والمسلمين فيه حظ ولا نصيب ، فإذا كان لكل قوم عيد كما قال صلى الله عليه وسلم : " إن لكل قوم عيداً " رواه البخاري ومسلم ، فهذا القول منه صلى الله عليه وسلم يوجب اختصاص كل قوم بعيدهم ، فإذا كان للنصارى عيد ولليهود عيد كانوا مختصين به فلا يشاركهم فيه مسلم كما لا يشاركهم في شرعتهم و لا قبلتهم .




الوجه الثاني : أن الاحتفال بعيد الحب فيه تشبه بالرومان الوثنيين ثم بالنصارى الكتابيين فيما قلدوا فيه الرومان وليس هو من دينهم . وإذا كان يمنع من التشبه بالنصارى فيما هو من دينهم حقيقة - إذا لم يكن من ديننا - فكيف بما أحدثوه في دينهم وقلدوا فيه عباد الأوثان!!


وعموم التشبه بالكفار - وثنيين أو كتابيين - محرم ، سواء كان التشبه في عباداتهم - وهي الأخطر - أو في عاداتهم وسلوكياتهم ، دل على ذلك الكتاب والسنة والإجماع :


1- فمن القرآن قول الله تعالى : { ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم } . آل عمران / 105


2- ومن السنة قول النبي صلى الله عليه وسلم : " من تشبه بقوم فهو منهم " . أخرجه أحمد 2/50 وأبو داود 4021



3- و أما الإجماع فقد نقل ابن تيمية أنه منعقد على حرمة التشبه بالكفار في أعيادهم في وقت الصحابة رضي الله عنهم ، كما نقل ابن القيم إجماع العلماء على ذلك . ( انظر الاقتضاء 1/454 ) وأحكام أهل الذمة ( 2/722 - 725 ) .




والتقليد يحدث خللاً في شخصية المسلم ، من الشعور بالنقص والصغار، والضعف والانهزامية ، ثم البعد والعزوف عن منهج الله وشرعه .




الوجه الثالث : أن المقصود من عيد الحب في هذا الزمن إشاعة المحبة بين الناس كلهم مؤمنهم وكافرهم ، ولا شك في حرمة محبة الكفار ومودتهم ، قال تعالى : { لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم } ( المجادلة : 22 ) ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : " فأخبر سبحانه أنه لا يوجد مؤمن يواد كافرًا ، فمن واد الكفار فليس بمؤمن ، والمشابهة الظاهرة مظنة المودة فتكون محرمة " . الاقتضاء 1/490



الوجه الرابع : أن المحبة المقصودة في هذا العيد منذ أن أحياه النصارى هي محبة العشق والغرام خارج إطار الزوجية ، ونتيجة ذلك : انتشار الزنى والفواحش ، ولذلك حاربه رجال الدين النصراني في وقت من الأوقات وأبطلوه ثم أعيد مرة أخرى .





اضغط هنا لتكبير الصوره





و قد يتساءل البعض فيقولون : أنتم بهذا تريدون حرماننا من الحب ،


و نحن في هذا اليوم إنما نعبر عن مشاعرنا وعواطفنا ، فما المحذور في ذلك ؟



فنقول :



أولاً : من الخطأ الخلط بين ظاهر مسمى اليوم وحقيقة ما يريدون من ورائه ، فالحب المقصود في هذا اليوم هو العشق والهيام واتخاذ الأخدان و المعروف عنه أنه يوم الإباحية والجنس عندهم بلا قيود أو حدود ... وهؤلاء لا يتحدثون عن الحب الطاهر بين الرجل وزوجته والمرأة وزوجها ، أو على الأقلّ لا يفرّقون بين الحبّ الشّرعي في علاقة الزوجين وبين الحبّ المحرّم للعشيقات والأخدان فالعيد عندهم وسيلة لتعبير الجميع عن الحبّ .




ثانياً : إنّ التعبير عن المشاعر و العواطف لا يسوِّغ للمسلم إحداث يوم يعظمه و يخصه من تلقاء نفسه بذلك ، و يسميه عيداً أو يجعله كالعيد ، فكيف و هو من أعياد الكفار ؟




ثالثاً : لا يوجد دين يحث أبناءه على التحابب والمودة و التآلف كدين الإسلام ، وهذا في كل وقت وحين لا في يوم بعينه بل حث على إظهار العاطفة و الحب في كل وقت كما قال عليه الصلاة و السلام : " إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه " . صحيح ، رواه أبو داوود / 5124



رابعاً : إن الحب في الإسلام أعم وأشمل وأسمى من قصره على صورة واحدة وهي الحب بين الرجل والمرأة ، بل هناك مجالات أشمل و أرحب و أسمى ، فهناك حب الله تعالى و حب رسوله صلى الله عليه وسلم و صحابته رضوان الله عليهم ، و هناك محاب كثيرة ، فمن الخطأ قصر هذا المعنى الواسع على هذا النوع من الحب .





[ المصدر : الاحتفال بعيد الحب ... موقع الإسلام سؤال و جواب ]





مقطع جميل مدة 4 دقائق للشيخ نبيل العوضي






اضغط هنا لتكبير الصوره





اضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره


نصرة الرسول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2013, 12:16 AM   #2
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية حفصة الاثرية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: ألمانيا
العمر: 31
المشاركات: 315
معدل تقييم المستوى: 7
حفصة الاثرية is on a distinguished road
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الرحمن بك على الموضوع الطيب
حقيقة جاء في وقته كتير ما انتشرت هذه البدعة مؤخرا
نسال الله العفو والعافية في الدنيا والاخرة
اإضافة:لحب كلمة جميلة ما أروعها! بل ما أعذبه من شعور عندما يتسلل إلى قلب الإنسان
فيحدث فيه تغييرا جذريا يصبح معه ذلك القلب مفعما بالطيبة والتسامح،
ورغم تعدد أنواعه إلا أن أسماها وأروعها على الإطلاق هو حب الله
الذي تغيب فيه الأنانية وتتقرب فيه الروح من خالقها وتتعلم من خلاله العطاء
والصبر على الشدائد وشكر النعم التي وهبها لنا الله عز وجل.
ومن أسمى أنواع الحب أيضا الحب في الله
وقد ذكره الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام في الحديث الشريف..
( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ...... ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه
وتفرقا عليه .......
) رواه البخاري1423 ومسلم.
هناك أيضا أنواع أخرى للحب مختلفة تماما وتتمثل في
..الحب الذي يربط بين زوجين جمعهما الله على الخير وألف بين قلبيهما
فكان حبهما بمثابة شمعة مضيئة تنير لهما الطريق وتعينهما على تجاوز أيام الشدائد والمحن .
وقد ذكر هذا الحب في القرآن الكريم
((وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً
وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ
(21) ))الروم
..الحب الذي يربط بين الأم وابنها والذي من خلاله تنسى نفسها وتبذل في سبيل إسعاد
فلذات أكبادها الغالي والنفيس
وحب آخر يجمع بين الإخوة ويمكن اعتباره الدواء الشافي لكل جدالاتهم واختلافات آرائهم
كل هذه الأنواع تجعلنا نقف وقفة إعجاب لجمال هذه الكلمة وروعتها
ولكن هذا لا يمنعنا من أن نشعر بالحزن والأسى لنوع آخر دخيل لا يمت لها بأية صلة لكنه للأسف
أصبح سائدا بكثرة في مجتمعاتنا
هو الحب المحرم الذي جمع بين شاب وفتاة في غفلة عن الأهل وأحيانا أخرى بعلمهم
فكان سببا في تفشي الفساد وشيوع الزنا والبعد عن الله عز وجل وعن كل شيء أمرنا به


0 زيادات لا أصل لها في أدعية مأثورة
0 دعوة للمناظرة والحوار
0 الحياة
0 يا للهول ! ستُفرض الشريعة !!
0 فتوى للشيخ الألباني وكأنه يعيش في عصرنا هذا
0 حديث من عاد لى وليا فقد آذنته بالحرب
0 احترس فالشيطان هدفه قلبك ..؟
0 حكم قول دمتم بود
0 اول ليلة فى القبر
0 فتاوى تهم المرأة المسلمة "للشيخ ابن عثيمين "
0 المعصية بين اللذة العاجلة والعقوبة الآجلة
0 أمانه الدعوة فقدتها المنتديات فعلاً ...
0 الشيخ ابراهيم الدويش يبكي ويقول أنسى أن امي ماتت واتصل بهاتفها كثيرا ..
0 الزهر اليانع في بستان حقيقة التوحيد الماتع
0 ماذا يريد الشيعة من العالم الاسلامي ...؟؟؟
حفصة الاثرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 12:42 AM   #4
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الـيـمـ♥ـن (ارض الإيمان)
المشاركات: 1,664
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 0
حروف يمانيه is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله خيرا على
هذا النقل المهم،
نفعنا الله به وإياك


كفاني عزا ان تكون لي ربا
وكفاني فخرا ان اكون لك عبدا
انت لي كما احب
فوفقني الى ما تحب



التعديل الأخير تم بواسطة حروف يمانيه ; 02-14-2013 الساعة 01:34 AM
حروف يمانيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 09:02 AM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية همي رضا ربِّ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
العمر: 26
المشاركات: 26
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 0
همي رضا ربِّ is on a distinguished road
افتراضي


[img]
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
جزاك الله خيرا
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
[/img]



التعديل الأخير تم بواسطة الــــطيب ; 07-01-2013 الساعة 12:20 PM
همي رضا ربِّ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصلاه على النبى بين الفوائد والثمرات ابو اسامه _1 منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 10-03-2018 10:23 AM
اكلات عراقية رآن موري منتدي طبخ - مطبخ - اكلات - حلويات - معجنات 10 06-26-2018 07:58 PM
أحكام شرعية خاصة بالنساء عادل الاسد منتدي عالم المرأة 10 11-16-2017 08:59 AM
فاحشة الزنا اسبابها - خطرها - طرق الوقايه منها ابو اسامه _1 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 24 11-29-2012 09:35 AM


الساعة الآن 11:35 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.