قديم 02-13-2013, 04:40 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية حفصة الاثرية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: ألمانيا
العمر: 31
المشاركات: 315
معدل تقييم المستوى: 7
حفصة الاثرية is on a distinguished road
افتراضي ركن القصص لأخد العبرة


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ركن القصص لأخد العبرة والإستفاذة منها ان شاء الله

حياكم الله إخواني أخواتي
رأيت خلال تصفحي للمنتدى مواضيع فيها قصص للعبرة
والتي لا نعلم صحتها
فلنطرح هذه القصص هنا على شكل ردود للإستفاذة وأخد العبرة منها ..
بدل طرحها على شكل مواضيع لأنها أصبحت تكرر كثيرا..
وحبذا لو يذكر مصدر كل قصة
حفظكم الله ووفقكم الله .


0 لو رأيت النبي..هل ستضايق من لحيته وثوبه القصير؟
0 من مخططات إيران الرافضية:اختراق مواقع أهل السنة بأسماء وشخصيات سنية
0 حديث لا تؤذينى (السيدة عائشة رضى الله عنها)
0 السلفية منهج فكرى لاحقبة تاريخية
0 صحيح مسلم(رجاء بدون ردود)
0 حكم كلمه (ابداع )) او مبدع/ـه
0 فلسطين....
0 أمانه الدعوة فقدتها المنتديات فعلاً ...
0 فتاوى تهم المرأة المسلمة "للشيخ ابن عثيمين "
0 بذنوبنا سُلِّط علينا عدونا
0 فتوى للشيخ الألباني وكأنه يعيش في عصرنا هذا
0 اول ليلة فى القبر
0 يا أبتاهُ لا تَكُن عوناً للشيطان علي .. إنني ابنتك
0 حكم قول دمتم بود
0 لا تلومونا على حب النبى عليه الصلاة والسل
حفصة الاثرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 04:43 PM   #2
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية حفصة الاثرية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: ألمانيا
العمر: 31
المشاركات: 315
معدل تقييم المستوى: 7
حفصة الاثرية is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول مالك ابن دينار:

بدأت حياتي ضائعا سكيراً عاصيا .. أظلم الناس وآكل الحقوق .. آكل الربا .. أضرب
الناس .......... افعل المظالم .. لا توجد معصية إلا وارتكبتها .. شديد الفجور ..
يتحاشاني الناس من معصيتي
يقول:

في يوم من الأيام .. اشتقت أن أتزوج ويكون عندي طفله .. فتزوجت وأنجبت طفله
سميتها فاطمة .. أحببتها حباً شديدا .. وكلما كبرت فاطمة زاد الإيمان في قلبي
وقلت المعصية في قلبي .. ولربما رأتني فاطمة أمسك
كأسا من الخمر ... فاقتربت مني فأزاحته وهي لم تكمل السنتين .. وكأن الله يجعلها

تفعل ذلك .... وكلما كبرت فاطمة كلما زاد الإيمان في قلبي .. وكلما اقتربت من
الله خطوه .... وكلما ابتعدت شيئا فشيئاً عن المعاصي..

حتى اكتمل سن فاطمة 3 سنوات
فلما أكملت .... الــ 3 سنوات ماتت فاطمة

يقول:
فانقلبت أسوأ مما كنت .. ولم يكن عندي الصبر الذي عند المؤمنين ما يقويني على
البلاء .. فعدت أسوا مما كنت .. وتلاعب بي الشيطان .. حتى جاء يوما

فقال لي شيطاني:

لتسكرن اليوم سكرة ما سكرت مثلها من قبل!!

فعزمت أن أسكر وعزمت أن أشرب الخمر وظللت طوال الليل أشرب وأشرب وأشرب

فرأيتني تتقاذفني الأحلام .. حتى رأيت تلك الرؤيا
رأيتني يوم القيامة وقد أظلمت الشمس .. وتحولت البحار إلى نار.. وزلزلت الأرض ...

واجتمع الناس إلى يوم القيامه .. والناس أفواج .. وأفواج .. وأنا بين الناس

وأسمع المنادي ينادي فلان ابن فلان .. هلم للعرض على الجبار

يقول:
فأرى فلان هذا وقد تحول وجهه إلى سواد شديد من شده الخوف

حتى سمعت المنادي ينادي باسمي .. هلم للعرض على الجبار

يقول:

فاختفى البشر من حولي (هذا في الرؤية) وكأن لا أحد في أرض المحشر .. ثم رأيت

ثعبانا عظيماً شديداً قويا يجري نحوي فاتحا فمه. فجريت أنا من شده الخوف
فوجدت رجلاً عجوزاً ضعيفاًً .....

فقلت:

آه: أنقذني من هذا الثعبان
فقال لي .. يابني أنا ضعيف لا أستطيع ولكن إجر في هذه الناحية لعلك تنجو ...

فجريت حيث أشار لي والثعبان خلفي ووجدت النار تلقاء وجهي .. فقلت: أأهرب من

الثعبان لأسقط في النار

فعدت مسرعا أجري والثعبان يقترب

فعدت للرجل الضعيف وقلت له: بالله عليك أنجدني أنقذني .. فبكى رأفة بحالي ..

وقال: أنا ضعيف كما ترى لا أستطيع فعل شيء ولكن إجر تجاه ذلك الجبل لعلك تنجو

فجريت للجبل والثعبان سيخطفني فرأيت على الجبل أطفالا صغاراً فسمعت الأطفال

كلهم يصرخون: يا فاطمه أدركي أباك أدركي أباك
يقول:
فعلمت أنها ابنتي .. ويقول ففرحت أن لي ابنة ماتت وعمرها 3 سنوات

تنجدني من ذلك الموقف

فأخذتني بيدها اليمنى ........ ودفعت الثعبان بيدها اليسرى وأنا كالميت من شده

الخوف

ثم جلست في حجري كما كانت تجلس في الدنيا

وقالت لي يا أبت
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله

يقول:

يا بنيتي .... أخبريني عن هذا الثعبان!!
قالت هذا عملك السيئ أنت كبرته ونميته حتى كاد أن يأكلك .. أما عرفت يا أبي أن

الأعمال في الدنيا تعود مجسمة يوم القيامه..؟

يقول:وذلك الرجل الضعيف: قالت ذلك العمل الصالح .. أنت أضعفته وأوهنته حتى بكى

لحالك لا يستطيع أن يفعل لحالك شيئاً
ولولا انك أنجبتني ولولا أني مت صغيره ما كان هناك شئ ينفعك

يقول:

فاستيقظت من نومي وأنا أصرخ: قد آن يارب.. قد آن يارب, نعم

ألم يان للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله

يقول:

واغتسلت وخرجت لصلاه الفجر أريد التو به والعودة إلى الله
يقول:

دخلت المسجد فإذا بالإمام يقرأ نفس الآية

ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله.

ذلك هو مالك بن دينار من أئمة التابعين

هو الذي اشتهر عنه أنه كان يبكي طول الليل ........ ويقول

إلهي أنت وحدك الذي يعلم ساكن الجنة من ساكن النار، فأي الرجلين أنا
اللهم اجعلني من سكان الجنة ولا تجعلني من سكان النار

وتاب مالك بن دينار واشتهر عنه أنه كان يقف كل يوم عند باب المسجد ينادي ويقول:

أيها العبد العاصي عد إلى مولاك .. أيها العبد الغافل عد إلى مولاك ..

أيها العبد الهارب عد إلى مولاك .. مولاك يناديك بالليل والنهار يقول لك

من تقرب مني شبراً تقربت إليه ذراعاً، ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعاً،

ومن أتاني يمشي أتيته هرولة
أسأل الله تبارك وتعالى أن يرزقنا

التوبه
لا إله إلا أنت سبحانك .. إني كنت من الظالمين.


0 حديث لا تؤذينى (السيدة عائشة رضى الله عنها)
0 من مخططات إيران الرافضية:اختراق مواقع أهل السنة بأسماء وشخصيات سنية
0 دعوة للمناظرة والحوار
0 احترس فالشيطان هدفه قلبك ..؟
0 هو خلوق ..ولكن يا للأسف!
0 صورتك الشخصية طريقك إلى الجنة
0 لا تلومونا على حب النبى عليه الصلاة والسل
0 تغريدات عن عمر رضى الله عنه
0 منقبات فرنسا
0 يا للهول ! ستُفرض الشريعة !!
0 فلسطين....
0 صحيح مسلم(رجاء بدون ردود)
0 الحياة
0 وبكى الفاروق....رضي الله عنه..
0 حكم الصلاة في البنطلون للعلامة الألباني ...
حفصة الاثرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 04:52 PM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية حفصة الاثرية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: ألمانيا
العمر: 31
المشاركات: 315
معدل تقييم المستوى: 7
حفصة الاثرية is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول صاحب القصة :
سافرت إلى مدينة جدة في مهمة رسمية .. وفي الطريق فوجئت بحادث سيارة .. ويبدو أنه حدث لتوه .. كنت أول من وصل إليه .. أوقفت سيارتي واندفعت مسرعاً إلى السيارة المصطدمة ..

تحسستها في حذر .. نظرت إلى داخلها .. أحدقتُ النظر .. خفقات قلبي تنبض بشدة .. ارتعشت يداي .. تسمَّرت قدماي .. خنقتني العبرة ..

ترقرقت عيناي بالدموع .. ثم أجهشت بالبكاء .. منظر عجيب .. وصورة تبعث الشجن ..

كان قائد السيارة ملقاً على مقودها .. جثة هامدة .. وقد شخص بصره إلى السماء .. رافعاً سبابته .. وقد أفتر ثغره عن ابتسامة جميلة .. ووجهه محيط به لحية كثيفة .. كأنه الشمس في ضحاها .. والبدر في سناه

العجيب " والكلام ما يزال لصاحب القصة " .. أن طفلته الصغيرة كانت ملقاة على ظهره .. محيطة بيديها على عنقه .. ولقد لفظت أنفاسها وودعت الحياة ..

لا إله إلا الله .. لم أرى ميتة كمثل هذه الميتة .. طهر وسكينة ووقار .. صورته وقد أشرقت شمس الاستقامة على محياه .. منظر سبابته التي ماتت توحّد الله .. جمال ابتسامته التي فارقت بها الحياة .. حلّقت بي بعيداً بعيداً ..

تفكرت في هذه الخاتمة الحسنة .. ازدحمت الأفكار في رأسي .. سؤال يتردد صداه في أعماقي .. يطرق بشدة .. كيف سيكون رحيلي !! .. على أي حال ستكون خاتمتي !! ..

يطرق بشدة .. يمزّق حجب الغفلة .. تنهمر دموع الخشية .. ويعلو صوت النحيب .. من رآني هناك ضن أني أعرف الرجل .. أو أن لي به قرابة .. كنت أبكي بكاء الثكلى .. لم أكن أشعر بمن حولي !! ..

ازداد عجبي .. حين انساب صوتها يحمل برودة اليقين .. لامس سمعي وردَّني إلى شعوري .. " يا أخي لا تبكي عليه إنه رجل صالح .. هيا هيا .. أخرجنا من هناك وجزاك الله خيرا "

إلتفتُ إليها فإذا امرأة تجلس في المقعدة الخلفية من السيارة .. تضم إلى صدرها طفلين صغيرين لم يُمسا بسوء .. ولم يصابا في أذى ..
كانت شامخة في حجابها شموخ الجبال .. هادئة في مصابها منذ أن حدث لهم الحدث !! ..

لا بكاء ولا صياح و عويل .. أخرجناهم جميعاً من السيارة .. من رآني ورآها ضن أني صاحب المصيبة دونها ..

قالت لنا وهي تتفقد حجابها وتستكمل حشمتها .. في ثباتٍ راضٍ بقضاء الله وقدره .. " لو سمحتم أحضروا زوجي وطفلتي إلى أقرب مستشفى .. وسارعوا في إجراءات الغسل والدفن .. واحملوني وطفليَّ إلى منزلنا جزاكم الله خير الجزاء " ..

بادر بعض المحسنين إلى حمل الرجل وطفلته إلى أقرب مستشفى .. ومن ثم إلى أقرب مقبرة بعد إخبار ذويهم ..

وأما هي فلقد عرضنا عليها أن تركب مع أحدنا إلى منزلها .. فردّت في حياء وثبات " لا والله .. لا أركب إلا في سيارة فيها نساء " .. ثم إنزوت عنا جانباً .. وقد مسكت بطفليها الصغيرين .. ريثما نجلب بغيتها .. وتتحقق أمنيتها .. إستجبنا لرغبتها .. وأكبرنا موقفها ..
مرَّ الوقت طويلاً .. ونحن ننتظر على تلك الحال العصيبة .. في تلك الأرض الخلاء .. وهي ثابتة ثبات الجبال .. ساعتان كاملتان .. حتى مرّت بنا سيارة فيها الرجل وأسرته .. أوقفناهم .. أخبرناه خبر هذه المرأة .. وسألناه أن يحملها إلى منزلها .. فلم يمانع ..
عدت إلى سيارتي .. وأنا أعجبُ من هذا الثبات العظيم ..

ثبات الرجل على دينه واستقامته في آخر لحظات الحياة .. وأول طريق الآخرة ..

وثبات المرأة على حجابها وعفافها في أصعب المواقف .. وأحلك الظروف .. ثم صبرها صبر

الجبال .. إنه الإيمان .. إنه الإيمان .. " يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء "
" انتهى كلامه وفقه الله تعالى "

الله أكبر .. هل نفروا في هذه المرأة صبرها وثباتها .. أم نفروا فيها حشمتها وعفافها .. والله لقد جمعت هذه المرأة المجد من أطرافه ..
إنه موقف يعجز عنه أشداء الرجال .. ولكنه نور الإيمان واليقين ..
أي ثباتٍ .. وأي صبرٍ .. وأي يقين أعظم من هذا !!!

وأني لأرجو أن يتحقق فيها قوله تعالى " وبشر الصابرين ، الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون "



قصةالواقعية


0 ماذا يريد الشيعة من العالم الاسلامي ...؟؟؟
0 حديث لا تؤذينى (السيدة عائشة رضى الله عنها)
0 الزهر اليانع في بستان حقيقة التوحيد الماتع
0 قطرة عسل مهلكة
0 إننا وهابيون...
0 يا للهول ! ستُفرض الشريعة !!
0 عمرت الدنيا
0 دعوتنا لا تكون إلا بمعاملتنا
0 السلفية
0 السلفية منهج فكرى لاحقبة تاريخية
0 من مخططات إيران الرافضية:اختراق مواقع أهل السنة بأسماء وشخصيات سنية
0 صورتك الشخصية طريقك إلى الجنة
0 حكم كلمه (ابداع )) او مبدع/ـه
0 حكم الصلاة في البنطلون للعلامة الألباني ...
0 تغريدات عن عمر رضى الله عنه
حفصة الاثرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-14-2013, 01:41 PM   #4
-||[عضو نادي الاساطير]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: فلسطين
العمر: 25
المشاركات: 48,917
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 56
a5one is on a distinguished road
افتراضي


فكرة جميلة كثير
لكن اظن فيه مشكلة الشخص لاما يدخل اظن ما يقدر يتابع كامل الموضوع بسبب الحجم^_^

الا من شااف المضوع من البداية وجربت كثير هيك مواضيع لا تخذ نشاط كافي^_^

^_^
جزاك الله خيرا وان شاء الله لي وعدة اشوف كمان مرة الموضوع^_^ حليا لا اقدر اطرح اي شي هون او في مكان ثاني^_^


0 مجموعة مميزة من غرف الجلوس والصالونات مراحب عساكم بخير اقدم لكم مجموعة مميزة من
0 السجين رقم 19 ŞΦựĎ_121ώã
0 فوائد حدوتة ما قبل النوم؟؟
0 أروع اكسسوارات ولمسات ديكورية للمنازل والغرف
0 خارقة دون تنازلات .. لكزس lfa 2011
0 قطة الاسلام رباني
0 براءة الطفولة" خاص بلمسابقة
0 عرف صالون مودرن اشيك ديكورات غرف معيشة
0 .فـنـدق love بـأمـريـكا..رووعهـ ..!!!
0 اللقطات الفائزة في مسابقة "صور الفلك" لعام 2013
0 طرق متعدده للعنايه بالاطفال الصغار
0 سجاد لغرفة طفلك
0 ديكورات رومنسيه لغرف النوم
0 الطفل والام
0 الديكور المعلق ديكورات راقيه لأجمل سجاد حوائط
a5one غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-14-2013, 02:20 PM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 474
معدل تقييم المستوى: 8
بنت القرية is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله خيرا حفصة الأثرية
فكرة نيرة .....واصلي وفقك الله
بقدر الاخلاص ...يكون التوفيق
ولو أمعنا النظر قليلا لعلمنا أن التوفيق هو التوفيق للعمل الصالح.....ألم تروا أن الذكر وهو أيسر الأمور قد حرم منه الكثير
استمري عزيزتي
يكفيك يوم القيامة هداية شخص واحد
علينا النصح والتبليغ والهداية بيد الله


التوقيع
اليد الممدودة للسماءًً.......لا تعود فارغة أبداًً
بنت القرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صافرة البداية/مسابقة خزنة المشاهير جدار الزمن منتدي الاخبار الفنية 49 09-28-2012 09:54 PM
دموع السحاب ( دموع فرحة برق ) احمد اللسـاني منتدي الشعر و القصائد - همس القوافي 13 12-14-2011 09:47 AM


الساعة الآن 03:22 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.