قديم 02-13-2013, 05:14 PM   #1
:: مراقب عام ::
 
الصورة الرمزية اشرف لطفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 5,189
معدل تقييم المستوى: 10
اشرف لطفى is on a distinguished road
افتراضي زهقت من قرف مصر


هكذا قال عمر ....طفل يبيع البطاطا المشوية فى شوارع القاهرة..يبدو ان داخلية الاخوان اعتبروه عميلا لدولة اجنبية ويريد اختطاف الرئيس فماذا فعلو اردوه قتيلا برصاصتين ثم ماذا قالو قتل بطريق الخطئ
شكرا للداخلية الاخوانية فقد اعترفت بالخطئ على الرغم من ان تقارير الطب الشرعى فى ايديهم وكانو يستطيعون القول ان سيارة دهسته مثل تقرير محمد الجندى..
ولحد امتى يابلد هتفضلى تبيعى ولادك وتقتليهم لحد امتى؟!!!!!!!!!!!!
هذا الفيديو يبين رغبة الطفل وظروفة

[youtube]


اشرف لطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 05:26 PM   #2
:: مراقب عام ::
 
الصورة الرمزية اشرف لطفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 5,189
معدل تقييم المستوى: 10
اشرف لطفى is on a distinguished road
افتراضي


ثورة جديدة فجرها نشطاء الفيس بوك وتويتر، بسبب مقتل طفل يدعى عمر صلاح 13 عاما، برصاص مجند أمن مركزى بعدما اخترقت جسده رصاصتان فى الرأس والقلب.

وكشف النشطاء مفاجآت جديدة تثبت تورط وزارة الداخلية فى مقتله، وعدم تسجيل بياناته ومحاولات إخفاء الجريمة، حيث تبين مقتله فى 3 فبراير الجارى، خلال أحداث اقتحام فندق سميراميس، وأكد دكتور الاستقبال فى المنيرة أن المعاينة المبدئية لجثة الطفل الشهيد عمر تقول إنه مصاب برصاصة واحدة نافذة فى القلب وأنه حضر مقتولا، وأضاف أطباء المستشفى أن الإسعاف حضر برفقة قوة شرطة رفضت تسجيل دخول الجثة رغم إصرار الأطباء وأخذوا جثة عمر مرة أخرى لذلك فإنه غير مقيد فى الدفاتر.

وانتشر فيديو على موقع يوتيوب منشور باسم أحمد رمضان عضو فريق مشروع صناع الحياة، تم تصويره منذ عام تقريبا، يتحدث فيه الطفل عمر بائع البطاطا الذى أكد نشطاء أنه صاحب صورة المقتول فى اشتباكات التحرير الأخيرة، ويروى فيه الطفل قصته فى الفيديو قائلا إنه يعمل بعد وفاة والده للإنفاق على أخوته الثلاثة.

ويقول عمر فى مقطع الفيديو إنه "شغال منذ 5 سنين عشان أكل أخواتى"، مضيفا أنه بدأ العمل بعد وفاة والده، للإنفاق على أخواته الثلاثة أميرة ومنى وحسان، بعد وفاة والده الذى فارق الحياة منذ عام، مؤكدا أن أمنياته تتلخص فى "تغيير الشغلانة دى ونفسى أتعلم".
وكان 4 نشطاء نشروا شهادتهم عن وقائع مقتل الطفل بائع البطاطا برصاص الداخلية والذى تم تداول صورته بكثافة على فيسبوك وتويتر خلال اليومين الأخيرين وروى النشطاء رشا عزب، نازلى حسين، مى سعد وأحمد عبد الرحمن فى شهادتهم التى نشروها على مسئوليتهم وقائع توصلهم لتفاصيل مقتل الطفل.

وكتب صاحب الفيديو أنه عندما سأل عمر "نفسك تكون إيه؟" رد "مش من حقى أحلم يا أستاذ": مشيرا إلى أن عمر طفل لا يتجاوز الثالثة عشرة من عمره، وكان يرتدى (ترنج) أزرق وشبشب مقطع، وشعرة (كنيش).

وأشارت التحريات الأولية إلى أن سبب الحادث، هو خروج طلقة عن طريق الخطأ من سلاح مجند أمن مركزى من حراس السفارة الأمريكية، وتبين أن الضحية يعمل «بائع بطاطا» فى المنطقة، وأثناء تواجده بمسرح الجريمة نشبت وصلة مزاح مع المجند انتهت بمقتله، وقررت النيابة تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، كما استدعت عددا من زملاء المتهم للاستماع إلى أقوالهم، والتأكد من صحة الواقعة.
وجاء فى شهادة الناشطة رشا عزب:

ليس من الطبيعى أن تستيقظ ذات صباح على خبر مثل هذا" مقتل بائع بطاطا بمحيط السفارة الأمريكية برصاص جندى أمن مركزى عن طريق الخطأ".. الخبر غير تقليدى بالمرة.. لذلك ذهبت إلى محيط السفارة الأمريكية واضطررت إلى القفز من أحد الأسوار لدخول المنطقة التى من المفترض أنه قتل فيها بائع البطاطا المجهول..لم أستطع الوصول إلى تفاصيل أكبر فى هذه القصة الغريبة.. اليوم تقابلت مع نازلى حسين زميلتنا فى مجموعة لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين التى طالعتنى على صورة جثة لطفل مجهول قيل إنه قتل فى أحداث السميراميس الأخيرة وأن الصورة التقطها أحد أطباء مستشفى المنيرة العام وأنه بعد خلاف مع الشرطة أخذت الشرطة الجثة من مستشفى المنيرة إلى مكان مجهول، ثم سلم أحد أطباء المستشفى صورة الطفل لأحمد عبد الرحمن زميلنا فى مجموعة لا للمحاكمات العسكرية أثناء بحثه عن الشاب محمد الشافعى المفقود منذ خروجه يوم ٢٩ يناير.

صورة الطفل المقتول برصاصتين الأولى فى الرأس والثانية فى الصدر تجاوزت حدود الكلمات بمراحل.. بدأت الأسئلة أين قتل وكيف وأين اختفت جثته.. وبدأ البحث.

تحدثت إلى أحد مصادرى فى مستشفى المنيرة والذى أكد وصول جثمان الطفل فى ٣ فبراير تمام الثانية عشرة مضروبا بطلق نارى فى الرأس والصدر وأن الشرطة نقلته إلى مشرحة زينهم وأن الطفل وصل من التحرير.

عدت إلى تفاصيل الأيام واكتشفت أن الاشتباكات توقفت فى هذه الفترة فى منطقة السميراميس فكيف قتل الطفل بالرصاص الحى فى التحرير؟ ! وفى نفس الوقت أكدت زميلتنا مى سعد التى ذهبت إلى مشرحة زينهم فى ٧ فبراير أثناء رحلة البحث عن محمد الشافعى الشاب المختفى منذ ٢٩ يناير فى الأحداث الأخيرة وقال لها عامل المشرحة إن ثلاجة المشرحة كان يوجد بها طفل وأن أهله تعرفوا عليه واستلموه..

بدأنا فى تجميع كل الخطوط.. تحدثنا إلى أحد مصادرنا فى مشرحة زينهم وكشف التالى.. أنه فى ٣ فبراير وصل جثمان طفل من التحرير مضروب، فى الصدر والرأس وبعد أيام تعرف عليه أهله بعد البحث عنه، فى محيط التحرير، ولم يجدوا إلا "عربية البطاطا"، التى كان يعمل عليها ثم ذهبوا إلى أن المشرحة لاستلامه.. عدت لأصل الخبر المنشور عن مقتل بائع البطاطا فوجدته فى ٣ فبراير أيضاً.. إذن..الطفل المجهول هو بائع البطاطا الذى قتلته الشرطة، ولم تعلن فى بيانها الذى أعلنته أن بائع البطاطا كان طفلا لا يتجاوز العشر سنوات ولم تذكر أيضاً أنه قتل برصاصتين نافذتين فى الرأس والصدر بل قالت إن عسكرى أمن مركزى أطلق رصاصة واحدة بطريق الخطأ وهذا لم يحدث.

جريمة الداخلية الصامتة مروعة بالفعل لأنها قتلت طفلا خرج ذات صباح يعمل ليجنى جنيهات قليلة وعاد جثة هامدة.. نحن لا نعرف لماذا قتل الطفل بهذه الصورة المرعبة لكننا على يقين أن جهاز الداخلية الذى يقتلنا ويسحلنا فى وضح النهار لن يرتدع عن قتلنا فى الخفاء.

ما حدث يطرح عدة أسئلة هامة... كم عدد الضحايا الذين قتلتهم الشرطة دون أن ندرى خلال الأحداث الأخيرة؟ أين ذهب الشباب الذى خرج ولم يعد، ولم نجدهم فى المستشفيات أو المشارح أو النيابات أو الأقسام أو معسكرات الأمن المركزى مثل محمد الشافعى الذى خرج يوم ٢٩ يناير؟ كم شابا قتلوا من التعذيب فى معسكرات الأمن المركزى ولم يستدل عليهم؟

هذه الشهادة على عهدة رشا عزب، نازلى حسين، مى سعد وأحمد عبد الرحمن.


اشرف لطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 06:40 PM   #3
~♥~ أمِـيُرَةُ المُنتـَدىُ ~♥~
 
الصورة الرمزية كاميليااا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الأردن الحبيب
العمر: 40
المشاركات: 2,104
معدل تقييم المستوى: 11
كاميليااا is on a distinguished road
افتراضي


ما قدرت أمسك دموعي مافي كلمات تعبر بس في قهر وألم فظيع من الي بصير بوطنا العربي في مصر وسوريا وتونس وليبيا شو بدو الواحد يحكي الكلام انحبس بالجوف
دخيلك ياااااا الله ارحم شعوبك المسلمه العربيه


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
كاميليااا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-14-2013, 09:22 PM   #4
:: مراقب عام ::
 
الصورة الرمزية اشرف لطفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 5,189
معدل تقييم المستوى: 10
اشرف لطفى is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سندس79 اضغط هنا لتكبير الصوره
ما قدرت أمسك دموعي مافي كلمات تعبر بس في قهر وألم فظيع من الي بصير بوطنا العربي في مصر وسوريا وتونس وليبيا شو بدو الواحد يحكي الكلام انحبس بالجوف
دخيلك ياااااا الله ارحم شعوبك المسلمه العربيه
ربنا يرحمنا ويرحم اموات المسلمين
وللامانه فقد اعترف المتحدث باسم الجيش ان الجيش هو المسئول عن مقتل الطفل وقدم اعتذارة للشعب
تحياتى سندس سعد بمرورك كثيرا


0 اوعى وشك..هكذا يكون العلم الباذنجانى
0 ابن بطوطة ..ستانلى (الف مبروك)
0 وقف الخلق ينظرون جميعا ..كيف ابنى قواعد المجد وحدى
0 لحظة نشوء الكون(نظرياااااااااااات)
0 "مصري" يخدع "داعش" ويسرق أموال الزكاة والجزية
0 هل يوجد خليجيون بالمنتدى ؟
0 كهن نسوان
0 الملل والنحل(الصالون الثقافى السياسى(3)
0 حدث فى فرنسا
0 حرق علم مصر...بيد اولاد مصر
0 نتائج حملة الدفاع عن سبطى الرسول..اعرف واعمل
0 المصرى ب5000 جنيه والروسىب 50000 الف دولار
0 وفاة البابا شنودة
0 احلى كوميكس على خيبة منتخب مصر
0 عاجل
اشرف لطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زميلتي طلعت ولد( مشترك بالمسابقه) فتاة الثلوج منتدي الروايات - روايات طويلة 11 04-01-2013 09:47 AM
أسباب ضعف المسلمين ووسائل العلاج الإسلام رباني المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 03-06-2013 10:07 AM
معقول ؟! نغم وسام منتدى النقاش الجاد 6 10-26-2012 09:40 PM


الساعة الآن 09:37 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.