قديم 05-02-2013, 09:24 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية عادل بري
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 748
معدل تقييم المستوى: 8
عادل بري is on a distinguished road
افتراضي (قصيدة الإمام أبى حنيفة النعمان )


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

قصيدة الإمام أبى حنيفة النعمان عليه السلام
عند زيارته لحضرة سيدنا النبي (صلى الله عليه و سلم )

يا سيــد السادات جئتـك قاصــدا أرجــو رضـاك واحتمى بحماكا
والله يا خيـر الخلائـــق إن لـــي قلبا مشوقــــا لا يـروم سواكـــا
وبحــق جاهــك إننــي بك مغرم و الله يعلـــــم إننـــي أهــواكـــا
أنت الذي لولاك ما خلق امـــرؤ كـلا ولا خلـق الـورى لـــولاكــا
أنت الذي من نورك البدر اكتسى والشمـس مشرقــة بنور بهاكـا
أنت الذي لمـا رفعت إلى السماء بك قـــد سمت وتزينت لسراكــا
أنت الـذي نـاداك ربــك مرحبــــا ولقـد دعــــاك لقربـه وحبـاكـــا
أنت الـذي فينــا ســألت شفاعــة ناداك ربــك لـم تكــن لسـواكـــا
أنت الـــذي لمـــا تــوســـل أدم من زلــة بــك فــاز وهــو أباكـا
وبــك الخليــل دعـا فعــادت ناره بردا وقـد خمـدت بنــور سناكــا
ودعــاك أيـــوب لضـــــر مســـه فأزيـل عنـه الضرحيــن دعاكــا
وبك المسيــح أتى بشيرا مخبـرا بصفات حسنـك مادحـا لعلاكــا
وكـذاك موسـى لم يـزل متوسـلا بك في القيامة محتم بحماكــا
والأنبياء و كــل خلـق في الورى والرسل و الأملاك تحت لواكـا
لك معجـزات أعجـزت كل الورى و فضائـل جلت فليــس تحاكـا
نطــق الـذراع بسمـه لـك معلنـــا والضب قد لباكـا حين أتاكــا
والذئب جــاءك والغزالة قـد أتت بك تستجير و تحتمى بحماكــا
وكذا الوحوش أتت إليك وسلمت و شكا البعير إليك حيـن رآكـــا
ودعـوت أشجـارا أتتــك مطيعــة وسعــت إليـك مجيبــة لنداكــــا
والماء فــاض براحتيك وسبحت صم الحصى بالفضل في يمناكا
وعليك ظللت الغمامة في الورى والجذع حـن إلى كريــم لقاكـــا
وكذاك لا أثــر لمشيـك في الثرى والصخر قد غاصت به قدماكــا
وشفيت ذا العاهات من أمراضه و ملأت كـل الأرض من جدواكا

ورددت عيـن قتـادة بعــد العمـى

وابن الحصيـن شفيتـه بشفاكـــا
وعلـي مــن رمــد بــه داويتــــه في خيبـر فشفـي بطــيـب لماكــا
ومسست شــاة لأم معبـد بعد مـا نشفت فدرت من شفا رقياكـــا
في يـوم بـدر قـد أتتــك ملائــــك من عند ربـك قاتلـت أعداكــــا
والفتــح جـاءك بعـد فتحك مكــة و النصر في الأحزاب قد وافاكا
هود ويـونـس مـن بهـاك تجملا وجمال يوسف من ضياء سناكا
قد فقت يا طه جميــع الأنبيــــاء طــرا فسبحـان الــذي أســـراكا
والله يا ياسيـن مثلــك لـم يكــــن في العالميـن وحـق مـن نباكـــا
عــن وصفـك الشعــراء يا مدثــر عجزوا وكَلُّوا عن صفات علاكا
إنجيـل عيسى قد أتى بـك مخبرا وكذا الكتـــاب أتى بمدح حلاكــا
بـك لـي فـؤاد مغــرم يا سيـــدي و حشاشـة محشـــوة بهــواكــــا
فـإذا سكــت ففيـك صمتـي كلـــه و إذا نطقــت فمادحــا علياكـــا
وإذا سمعـت فعنــك قولا طيبــــا وإذا نظــرت فمـــا أرى إلاَّكـــــا
يا مالكــى كـن شافعي في فاقتى إنــي فقيــر فـــي الـورى لغنـاكــا
يا أكرم الثقليــن يا كنــز الغنـــى جد لي بجودك وارضنى برضاكا
أنا طامع بالجـود منـك و لم يكن لأبى حنيفـــة فـي الأنــام سواكــا
فعسـاك تشفـع فيـه عنـد حسابـه فلقــد غــدا متمسكــا بعــراكــــا
فلأنـت أكــرم شافـــع ومشفــــع ومن التجى بجمال نال رضاكـــا
فاجعل قراى شفاعة لي في غــد فعسى أرى في الحشر تحت لواكا
صلـى عليـك الله يـا علــم الهدى ما حــن مشتــاق إلـى مثـواكـــا
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
عادل بري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القرآن الكريم للشيخ هشام عبد البارى صاحب الصوت الماسى ابو دجانة الحرب منتدي البرامج و الاسطوانات والكتب الاسلامية 3 12-04-2013 11:08 AM
موسوعه رائعه لأجمل وأشهرالحلويات الشرقية a5one منتدي طبخ - مطبخ - اكلات - حلويات - معجنات 11 08-05-2013 04:40 PM
ماتوقعتها منك يابنت اخوي ضيعتي شرفي من شان الفلوس بنت اليمن ا منتدي الروايات - روايات طويلة 118 06-26-2012 04:20 PM


الساعة الآن 02:03 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.