قديم 05-05-2013, 07:10 AM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية غالب عبابنة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 220
معدل تقييم المستوى: 10
غالب عبابنة is on a distinguished road
هام وقفة مع آية \كنز الأموال


وقفة مع آية
كنز الأموال
قال تعالى ((وَالّذِينَ يَكْنِزُونَ الذّهَبَ وَالْفِضّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * يَوْمَ يُحْمَىَ عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنّمَ فَتُكْوَىَ بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَـَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأنْفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ)) التوبه\34
بداية وقبل أن نبدأ بالحديث عن الكنز لا بد أن نعلم بإن المال هو مال الله لقوله تعالى ((وَآتُوهُمْ مّن مّالِ اللّهِ الّذِيَ آتَاكُمْ))النور33
والإنسان مستخلف في هذا المال يتصرف به حسبما أراد الشرع وليس حسب هواه قال تعالى ((وَأَنفِقُواْ مِمّا جَعَلَكُم مّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ)) الحديد 7
فالتصرف بالمال ليس مطلقاً وإنما مقيد بحدود الشرع التي فرضها وأباحها أو منعها وحرمها ومن هذه القيود الكنز والذي يعني في اللغة الإغلاق على المال وخزنه وجمعه بعضه على بعض سواء أكان في بطن الأرض أم في أي مكان دونما تصرف فيه فمن مفهوم الإغلاق او الدفن يشير إلى عدم اخراجه فإذا اخرج لم يعد كنزاً , أما معناه الشرعي فهو نفس المعنى اللغوي اي هو مجرد جمع المال بعضه إلى بعض لغير حاجة فإن دفن المال يعني حفظه لعدم الحاجة اليه وخزن المال وإغلاقه يعني عدم الحاجة إليه إذ إن وضع المال موضع الإنفاق يجعل دفنه أو خزنه غير وارد أما إذا كان جمع المال لحاجة مشروعة يراد إنفاقه عليها فليس هذا بكنز
والحقيقة أن من يتمعن بمعنى الكنز وفي حقيقته وفي واقعه يرى أنه يشكل خطراً وضرراً كبيراً على المجتمع فالمال هو جزء من ثروة الأمة بشكل عام والإنسان يتصرف في هذا المال بما يعود بالنفع عليه وعلى أمته بالخير فالتاجر مثلاً الذي يتاجر بالمال يخدم المزارع ويخدم الصانع والعامل وفي نفس الوقت يزيد من ثروة البلد بواسطة ما يقدمه من خدمات تسويقية وبواسطة ما يجلبه من عملات صعبة من خارج حدود الدولة التي يعيش بها وكذلك المزارع والصانع والعامل .
أما خطر الإغلاق على المال فهو كبير لأن هذا المال الذي أغلق عليه هو في الأصل ثمرة جهود مجتمع وليس ثمرة جهد الذي ملك هذا المال , وبالإغلاق عليه فإنما نقوم بوأد جهود المجتمع وحرمانها من التداول والحركة الاقتصادية في السوق
والله سبحانه وتعالى أعلم وهو الموفق للصواب، وإليه المرجع والمآب


غالب عبابنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كامله - فوائد المواد الغذائيه احمد حماده* منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 3 04-15-2017 05:04 PM
دنيا العاشقين و الله قصه / رواية روعه كاملة $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 65 10-10-2013 07:43 PM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم جنى الجنتين منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 08-27-2012 10:48 PM


الساعة الآن 11:29 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.