قديم 05-25-2013, 02:12 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: بلد المليون ونصف مليون شهيد
المشاركات: 13,326
مقالات المدونة: 6
معدل تقييم المستوى: 0
* بسمة أمل * is on a distinguished road
منقول الحثّ على الإنفاق والبَذل


رغّب الله تعالى عباده المؤمنين في البذل والإنفاق ووعدهم على ذلك أجرًا عظيمًا، وبيّن لهم فضل عملهم هذا فقال تعالى: {مثل الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مئة حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} البقرة:162.

الإنفاق في سبيل اللّه من أفضل الأعمال وأزكاها، فهو يزكّي النّفس ويطهّرها من الرذائل، وبهذه التزكية يرتقي الإنسان في معارج الكمال والعطاء، ولذلك كان العطاء من صفات اللّه عزّ وجلّ. ويُطهّرها، أيضًا، من العبودية لغير اللّه تعالى، وتنجيه من البخل الّذي يهبط بالعبد إلى مدارك العبودية للدينار، وصدق اللّه العظيم إذ يقول: {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا} التوبة:301.
والإنفاق في سبيل اللّه هو في الحقيقة حفظ للمال وزيادة له، وليس نُقصانًا له وإتلافًا كما قد يظن البعض، لقوله تعالى: {وَمَا أَنفَقْتُم من شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} سبأ:93، ولقوله صلّى اللّه عليه وسلّم: ''ما من يوم يصبح العباد فيه إلاّ ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللّهمّ أعْطِ منفقًا خَلفًا ويقول الآخر اللّهمّ أعط مُمسكًا تَلفًا''، متفق عليه.
ما من يومٍ يصبحُ العبادُ فيه، إلا ملَكان ينزلان، فيقول أحدُهما : اللهم أعطِ مُنفقًا خلفًا، ويقول الآخرُ : اللهم أعطِ مُمسكًا تلفًا . الراوي: أبو هريرة المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1442
خلاصة حكم المحدث:
[صحيح]
==========
ما من يومٍ يُصبِحُ العبادُ فيه ، إلا ملَكان ينزلانِ ، فيقولُ أحدُهما : اللهم أَعطِ مُنفِقًا خَلَفًا ، و يقولُ الآخر : اللهمَّ أَعْطِ مُمْسكًا تَلَفًا الراوي: أبو الدرداء و أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5797
خلاصة حكم المحدث: صحيح



ويُعدّ الإنفاق في سبيل اللّه جهادا عظيما قدّمه اللّه على الجهاد النّفسي في القرآن ما يقارب 9 مرّات، وذلك لأهميته العظمى، والمال لا تظهر فائدته إلاّ بالإنفاق في المصالح النافعة، أما كنزه وجمعه وعدّه فهو قتل له، وحرمان لثمراته من أن تظهر، ولخيراته من أن تزهر، ولطاقاته من أن تتحرّك وتنتج. والممسكون معطّلون ومتلفون، ومحرومون وجمّاعون لغيرهم.
ولقد كان النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم يُرغِّب أصحابه في الصّدقة، ويأمرهم بها، ويحثُّهم عليها، وقد سُرَّ عليه الصّلاة والسّلام عندما اجتمع عنده كومان؛ كوم من طعام وكوم من ثياب، وقال: ''مَن سَنّ في الإسلام سُنّة حسنة كان له أجرُها وأجر مَن عمل بها إلى يوم القيامة''.
خطبَنا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فحثَّ علَى الصَّدقةِ ، فأبطأَ أناسٌ حتَّى رؤيَ في وجْهِهِ الغضبُ ، ثمَّ أنَّ رجلًا منَ الأنصارِ جاءَ بصرَّةٍ فأَعطاها فتتابعَ النَّاسُ حتَّى رؤي في وجْهِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ السُّرورُ ، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ : مَن سنَّ سنَّةً حسنةً ؛ فإنَّ لهُ أجرَها وأجرَ من عملَ بِها من غيرِ أن ينقُصَ من أجورِهم شيءٌ ، ومن سنَّ سنَّةً سيِّئةً كانَ عليْهِ وزرُها ، ومثلُ وزرِ من عملَ بِها من غيرِ أن ينقصَ من أوزارِهم شيءٌ . الراوي: جرير بن عبدالله المحدث:الألباني - المصدر: صحيح ابن خزيمة - الصفحة أو الرقم: 2477
خلاصة حكم المحدث:
إسناده صحيح على شرط مسلم

فينبغي للمسلم أن ينفق ويتصدّق ولا يمسك عن الإنفاق والبذل، وليحرص على أن يكون عمله هذا خالصًا لوجه اللّه تعالى، لا رياءً ولا سمعةً أو طمعًا بمنافع دنيوية من سمعة وثناء، وأن لا يُتبع نفقته بالمنّ والأذى لمَن أعطاه وتصدّق عليه. لأن الإنسان لا ينفق لأحد إنما ينفق لنفسه هو، فمَن يبخل فإنّما يبخل على نفسه وإن أنفق فعلى نفسه، قال اللّه تعالى: {وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نفسه وَاللّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء} محمّد:83، ولا يمسك الإنسان ويبخل خشية الفقر، فإنّ اللّه تعالى قد تكفّل لمَن أنفق في سبيله بالخلف. يقول تعالى: {وَمَا أَنفَقْتُم من شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} سبأ:93،
ويقول صلّى الله عليه وسلّم: ''ما نَقُصَت صدقة من مال، بل تزده، بل تزده''، رواه مسلم.
ما نقصت صدقة من مال بل تزده بل تزده. الراوي: - المحدث:ابن عثيمين - المصدر: شرح مسلم لابن عثيمين - الصفحة أو الرقم: 7/416
خلاصة حكم المحدث:
[زيادة بل تزده بل تزده] لا صحة لها.
==========
بل تزدْهُ [في حديثِ ما نقصتْ صدقةٌ من مالٍ] الراوي: - المحدث:ابن عثيمين - المصدر: شرح بلوغ المرام لابن عثيمين - الصفحة أو الرقم: 6/438
خلاصة حكم المحدث:
هذا اللفظ منكر


والله عزّ وجلّ يدفع البلاء بسبب الصّدقة، قال عليه الصّلاة والسّلام: ''إنّ صنائع المعروف تقي مصارع السُّوء''.
إن صدقةَ السِّرِّ تُطفِئُ غضبَ الرَّبِّ، وإن صلةَ الرحِمِ تَزيدُ في العُمُرِ، وإن صنائعَ المعروفِ تَقِي مَصارِعَ السُّوءِ، وأن قولَ ( لا إله إلا اللهُ ) تدفعُ عن قائلِها تِسعةً وتِسعينَ بابًا من البلاءِ أدناها الهَمُّ الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:الألباني - المصدر: السلسلة الضعيفة - الصفحة أو الرقم: 3261
خلاصة حكم المحدث:
منكر
=============
إن صدقة السر تطفئ غضب الرب وإن صنائع المعروف تقي مصارع السوء وإن صلة الرحم تزيد في العمر وتنفي الفقر وأكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنه كنز من كنوز الجنة وإن فيها شفاء من كل داء أدناها الهم الراوي: معاوية بن حيدة القشيري المحدث:الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 8/196
خلاصة حكم المحدث:
فيه أصبغ غير معروف وبقية رجاله وثقوا وفيهم خلاف‏
==========


صنائعُ المعروفِ تَقي مصارعَ السوءِ والصدقةُ خُفيا تُطفِئُ غضبَ الربِّ، وصلةُ الرحِمِ زيادةٌ في العمُرِ، وكلُّ معروفٍ صدَقَةٌ، وأهلُ المعروفِ في الدنيا هم أهلُ المعروفِ في الآخرةِ، وأهلُ المُنكَرِ في الدنيا هم أهلُ المُنكَرِ في الآخِرَةِ، وأولُ مَن يدخُلُ الجنةَ أهلُ المعروفِ الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث:السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 5041
خلاصة حكم المحدث:
صحيح


وأفضل الصّدقة ما كان زمن الصحّة،
روى الشيخان عن أبي هريرة رضي اللّه عنه أن رجلاً سأل النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم أيُّ الصّدقة أفضل؟ فقال: ''أن تتصدّق وأنتَ صحيح شحيح، تخشى الفقر، وتأمَل الغِنى، ولا تمهل حتّى إذا بلغت الحلقوم''، فقلت: لفلان كذا وكذا، وقد كان لفلان.
جاءَ رجلٌ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ ، فقالَ : يا رسولَ اللَّهِ ! أيُّ الصَّدقةِ أعظَمُ أجرًا ؟ قالَ : أن تصدَّقَ وأنتَ صَحيحٌ شحيحٌ تخشى الفَقرَ ، وتأملُ البقاءَ ، ولا تُمْهل حتَّى إذا بلَغتِ الحلقومَ، قلتَ: لفلانٍ : كذا ، وقد كانَ لفلانٍ الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 3613
خلاصة حكم المحدث:
صحيح





0 الرجل والاتيكيت... ما المطلوب منه تجاه نفسه وتجاه الآخرين؟؟
0 "قاطعو الرؤوس" عبر التاريخ: مرضى نفسيون يشغّلهم الطغاة ثم يتخلصون منهم
0 طفلة أمريكية وردة فعل غريبة عند سماعها الآذان في برج خليفة !
0 قمصان النوم للعروس... كيف تختارينها؟؟
0 صقور تسافر على متن طائرة مخصصة لكبار الشخصيات
0 كيف تبدأ حياتك المهنية بعد التخرج؟
0 تيس يضرب عن الطعام حزناً على فراق حمار
0 تجسس على المنازل بواسطة الثلاجات والتلفاز
0 رغم ان الجميع مستعد لجنازته.. شارون يرفض الموت
0 وصفات الليمون الطبيعية للتخلص من الكرش
0 للعروس الكلاسيكية 9 خواتم خطوبة
0 عائلة بريطانية تنجب أول طفلة فى تاريخها منذ أكثر من 100 عام
0 الشيخ الأسير وفضل شاكر.. قتلا أم هربا؟
0 محاكمة القرن..تأجيل الحكم على مبارك إلى 29 نوفمبر
0 ما قيل في الإسلام عن الزواج

التعديل الأخير تم بواسطة الــــطيب ; 06-27-2013 الساعة 10:36 AM
* بسمة أمل * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
والبحر المسجور عيـ المها ـون منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 5 03-09-2019 09:56 AM
بايرن ودورتموند.. لقاء السحاب الألماني ومنافسة خاصة على التتويج بدوري الأبطال عبدالرحمن حساني منتدي البطولات العالمية والقارية 1 07-17-2013 03:32 AM
فوائد الكيوي والمرمية hudalife منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 6 05-23-2013 02:41 AM
[ تقديم ] ║₪ ₪║الليـغـا الإسبـانية ● " برشلونة × بلد الوليد " ● الجولة (36)║₪ ₪║ عبدالرحمن حساني منتدي كرة القدم العالميه 2 05-18-2013 09:11 PM
تمارين الظهر الإسلام رباني منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 4 05-13-2013 11:09 PM


الساعة الآن 01:15 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.