قديم 06-09-2013, 08:38 PM   #1
::مشرفة الصور والغرائب والمدونات::
 
الصورة الرمزية نـ الدنيا ـور
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: ام الدنياا
المشاركات: 10,771
معدل تقييم المستوى: 19
نـ الدنيا ـور is on a distinguished road
افتراضي حقوق الحيوان فى الاسلام((مشتركة فى حركة تأمل))


حقوق الحيوان فى الاسلام
النهى عن تعذيب الدواب
عن ابن عمر رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله علية و سلم قال:

عُذِّبَتِ امْرَأَةٌ فِي هِرَّةٍ حَبَسَتْهَا حَتَّى مَاتَتْ جُوعًا فَدَخَلَتْ فِيهَا النَّارَ- قَالَ فَقَالَ وَاللَّهُ أَعْلَمُ - لاَ أَنْتِ أَطْعَمْتِهَا ، وَلاَ سَقَيْتِهَا حِينَ حَبَسْتِيهَا ، وَلاَ أَنْتِ أَرْسَلْتِيهَا فَأَكَلَتْ مِنْ خَشَاشِ الأَرْضِ. رواه البخاري


خشاش الأرض هي هوام الأرض و حشراتها

وفية الحث على الرفق بالحيوان و تحريم حبسة وتجويعه وفية أيضا جواز إمساك ما يقتنى من الحيوان بشرط القيام بكفايته.

وعن انس رضى الله عنة قال

نهى رسول اللت صلى اللت علية و سلم أن تصبر البهائم متفق علية.

أي تحبس ويرمى عليها (تنشين ) حتى تموت قال العلقمى:أن يمسك الحي ثم يرمى بشيء حتى يموت

.

وعن ابن عمر رضى الله عنهما

انه مر بفتيان من قريش قد نصبوا طيرا وهم يرمونه و قد جعلوا لصاحب الطير كل خاطئة من نبلهم فلما رأوا ابن عمر تفرقوا فقال ابن عمر من فعل هذا؟

لعن الله من فعل هذا إن رسول الله صلى الله علية و سلم لعن من اتخذ شيئا فيه الروح غرضا

الغرض هو الهدف

الحديث يصرح بان تعذيب الحيوان بدون سبب شرعي من الكبائر لأنة يجلب اللعنة على فاعلة



روى النسائي و ابن حبان أن النبي صلى الله علية و سلم قال:

من قتل عصفورا عبثا عج إلى الله عز و جل يوم القيامة يقول يا رب إن فلانا قتلني عبثا ولم يقتلني لمنفعة
الإشراف ::: قال الشيخ الألباني : ضعيف .


عج أي رفع صوتة بالشكوى .

و عن ابن عباس رضى الله عنهما قال:

وَرَأَى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- حِمَارًا مَوْسُومَ الْوَجْهِ فَأَنْكَرَ ذَلِكَ قَالَ فَوَاللَّهِ لاَ أَسِمُهُ إِلاَّ فِى أَقْصَى شَىْءٍ مِنَ الْوَجْهِ. فَأَمَرَ بِحِمَارٍ لَهُ فَكُوِىَ فِى جَاعِرَتَيْهِ فَهُوَ أَوَّلُ مَنْ كَوَى الْجَاعِرَتَيْنِ.




الجاعرتين:ناحية الوركين حول الدبر

وسم الوجه هو كي الوجه لتعليم الحيوان و تمييزه.



و عن جابر : أن النبي صلى الله عليه و سلم مر على حمار قد وسم على وجهه فقال : ( لعن الله من وسمه )
قال شعيب الأرنؤوط : إسناده على شرط مسلم




وفى رواية لمسلم:

نهى رسول الله صلى الله علية و سلم عن الضرب في الوجه و عن الوسم في الوجه.

الوجه لطيف يجمع المحاسن و الحواس ووسمه أو ضربة يؤدى إلى تعطيل الحواس و تشويه الوجه. والنهى هنا عام يشمل الإنسان و الحيوان.

تحريم التعذيب بالنار في كل خال حتى في أثناء المعارك


عن أبى هريرة رضى الله عنة قال

بَعَثَنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي بَعْثٍ فَقَالَ إِنْ وَجَدْتُمْ فُلاَنًا وَفُلاَنًا فَأَحْرِقُوهُمَا بِالنَّارِ ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : حِينَ أَرَدْنَا الْخُرُوجَ إِنِّي أَمَرْتُكُمْ أَنْ تُحْرِقُوا فُلاَنًا وَفُلاَنًا وَإِنَّ النَّارَ لاَ يُعَذِّبُ بِهَا إِلاَّ اللَّهُ فَإِنْ وَجَدْتُمُوهُمَا فَاقْتُلُوهُمَا.
رواة البخاري


وفية النهى عن الإحراق بالنار حتى مع الأعداء.



وعن ابن مسعود رضى الله عنة فال

قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فانطلق لحاجته فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تفرش فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال من فجع هذه بولدها ردوا ولدها إليها ورأى قرية نمل قد حرقناها فقال من حرق هذه قلنا نحن قال إنه لا ينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار .

تحقيق الألباني :
صحيح


الحمرة طائر صغير كالعصفور.. من فجع؟ من أصاب الطائر بفقد ولدها.

وفية النهى عن تعذيب الطيور و اخذ أولادها.

وفيه ما نتعلم منه أننا منهيون عن إحراق النمل و الحشرات بالنار.

وفية أن محرقة اليهود أن صدقت القصة, فهو تصرف منهي عنة في الإسلام و لا يجوز معي إنسان ولا حيوان.

تحريم لعن الدواب


عن عمران بن حصين رضى الله عنهما قال:

بينما رسول الله صلى الله علية و سلم في بعض اسفارة و امرأة من الأنصار على ناقة فضجرت فلعنتها فسمع ذلك رسول الله علية و سلم فقال خذوا ما عليها ودعوها فإنها ملعونة
قال عمران فكأني أراها الآن تمشي في الناس ما يعرض لها أحد .رواة مسلم


وفية الصبر على الحيوان و الإحسان في معاملته.



وعن آبي برزة الأسلمى رضى الله عنة قال :

بينما جارية على ناقة عليها بعض متاع القوم إذ بصرت بالنبي صلى الله علية و سلم و تضايق بهم الجبل فقالت حل اللهم العنها فقال النبي صلى الله علية و سلم لا تصاحبنا ناقة عليها لعنة. رواة مسلم.


حل كلمة لزجر الإبل.

وَالْمُرَاد النَّهْي عَنْ مُصَاحَبَته لِتِلْكَ النَّاقَة فِي الطَّرِيق ، وَأَمَّا بَيْعهَا وَذَبْحهَا وَرُكُوبهَا فِي غَيْر مُصَاحَبَته صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَغَيْر ذَلِكَ مِنْ التَّصَرُّفَات الَّتِي كَانَتْ جَائِزَة قَبْل هَذَا فَهِيَ بَاقِيَة عَلَى الْجَوَاز ؛ لِأَنَّ الشَّرْع إِنَّمَا وَرَدَ بِالنَّهْيِ عَنْ الْمُصَاحَبَة ، فَبَقِيَ الْبَاقِي كَمَا كَانَ . ( قاله النووي في شرح مسلم )

تحديد الإسلام وظيفة ال(اكلاب )وتمييز كلب الصيد و حراسة المزارع و المواشي.


عن ابن عمر رضى الله عنهما قال:

سمعت رسول الله صلى الله علية و سلم يقول:

« مَنِ اقْتَنَى كَلْبًا إِلاَّ كَلْبَ صَيْدٍ أَوْ مَاشِيَةٍ نَقَصَ مِنْ أَجْرِهِ كُلَّ يَوْمٍ قِيرَاطَانِ ». رواه مسلم

اقتنى يعني اتخذه للادخار



وعن أبى هريرة رضى الله عنة قال:

قال رسول الله صلى الله علية و سلم: مَنْ أَمْسَكَ كَلْبًا يَنْقُصْ مِنْ عَمَلِهِ كُلَّ يَوْمٍ قِيرَاطٌ إِلاَّ كَلْبَ حَرْثٍ ، أَوْ كَلْبَ مَاشِيَةٍ.

وفى رواية لمسلم : « مَنِ اقْتَنَى كَلْبًا لَيْسَ بِكَلْبِ صَيْدٍ وَلاَ مَاشِيَةٍ وَلاَ أَرْضٍ فَإِنَّهُ يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِهِ قِيرَاطَانِ كُلَّ يَوْمٍ » .



وفى الحديثين بيان وظيفة الكلب في الإسلام.وفية النهى عن اتخاذ الكلاب للزينة.



حث النبي صلى الله عليه وسلم الناس على تطييب علف الحيوانات بان نهى عن ركوب البعير أو الناقة التي تأكل العذرة



عن ابن عمر رضى الله عنهما قال:
نهى رسول الله صلى الله علية و سلم عن الجلالة في الإبل أن يركب عليها.رواة أبو داو و بإسناد صحيح.

انظروا النبي صلى الله علية و سلم يأمر بتطييب العلف حتى يطيب اللحم وانظروا ماذا فعل عباقرة جنون البقر عندما لوثوا العلف!

وظيفة الديك في الإسلام


عن زيد بن خالد الجهنى رضى الله عنة قال:

قال رسول الله صلى الله علية و سلم لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة
.رواة أبو داو د بإسناد صحيح.


يحث النبي صلى الله علية و سلم المسلمين بعدم سب الديكة لأنها توقظ النائم للصلاة .



وظيفة البقرة في الإسلام


عن أبى هريرة رضى الله عنة قال : قال رسول الله صلى الله علية و سلم :

« بَيْنَمَا رَجُلٌ يَسُوقُ بَقَرَةً لَهُ قَدْ حَمَلَ عَلَيْهَا الْتَفَتَتْ إِلَيْهِ الْبَقَرَةُ فَقَالَتْ إِنِّى لَمْ أُخْلَقْ لِهَذَا وَلَكِنِّى إِنَّمَا خُلِقْتُ لِلْحَرْثِ ». فَقَالَ النَّاسُ سُبْحَانَ اللَّهِ. تَعَجُّبًا وَفَزَعًا. أَبَقَرَةٌ تَكَلَّمُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « فَإِنِّى أُومِنُ بِهِ وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ ».ر. اخرجة مسلم في صحيحة .

من ركب دابة في سفر.... كيف يسير بها و كيف يطعمها أثناء السير و عند الاستراحة

عن أبى هريرة رضى الله عنة قال :

قال رسول الله صلى علية و سلم : إذا سافرتم في الخصب فأعطوا الإبل حظها من الأرض و إذا سافرتم في السنة فأسرعوا عليها السير و إذا عرستم بالليل فاجتنبوا الطريق فإنها طرق الدواب و مأوى الهوام بالليل . .



والتعريس في الطريق يعني: النوم في آخر الليل على الطريق، وذلك أن النوم على الطريق قد يتسبب في انجفال الإبل التي تأتي مع الطريق، فقد تلحق ضرراً بمن يكون نائماً حوله، أو أن الطريق التي تسير فيها الإبل تكون لينة، ويكون فيها سهولة، فقد تأتي الحشرات إليها والدواب التي يحصل من ورائها ضرر، وقد يرمى عليه من الراكبين أشياء، فتأتي تلك الحشرات ودواب الأرض من أجل هذا الذي قد يرمى في الطريق، فالنزول على الطريق يترتب عليه محاذير، ولهذا جاءت السنة في التنكب عن الطريق والابتعاد عنه، يعني: ما يكون حوله شيء بحيث يلحق الإنسان به ضرر، إما بكون إبل تنفر فتطؤه، أو دواب تكون جاءت إلى الطريق تلتمس شيئاً رمي من المارة والمشاة فيها، فيترتب على ذلك إضرار بمن حول الطريق من الذين عرسوا وناموا فيه ( انظر شرح سنن أبي داود لعبد المحسن العباد )

( الْخِصْب ) : بِكَسْرِ الْخَاء ، وَهُوَ كَثْرَة الْعُشْب وَالْمَرْعَى ، وَهُوَ ضِدّ الْجَدْب ، وَالْمُرَاد بِالسَّنَةِ هُنَا الْقَحْط ، وَمِنْهُ قَوْله تَعَالَى : { وَلَقَدْ أَخَذْنَا آل فِرْعَوْن بِالسِّنِينَ } أَيْ : بِالْقُحُوط ( انظر شرح النووي لمسلم )

اجتنبوا الطريق اجتنبوا الطريق حتى لا يحصل لكم أذى بسبب النزول قريباً منه.

مأوى الهوام أي تلجا إليها الحشرات و الأفاعي و تسكن فيها

و في الحديث الرفق بالحيوان و ذلك باعطائة حظه من المرعى عندما تشاهد الكلا و العشب و تمر عليها لأن الإسراع بها فيه قطع للطريق لئلا يصيبها ضعف فتعجز عن إيصال من تحمله إلى ما يريد، وقد يكون وراء هذا المكان المجدب مكان مخصب تستفيد الإبل منه، فجاءت السنة في أن الأرض المخصبة لا يسرع فيها حتى تستفيد الإبل منها، والأرض المجدبة يسرع فيها حتى لا يحصل إعياء بها وعدم قدرة على مواصلة السير، وأيضاً لما يمكن أن يحصل من وجود خصب بعد ذلك .



و عن انس رضى الله عنة قال كنا إذا نزلنا منزلا لا نسبح حتى نحل الرحال . رواة أبو داود بإسناد على شرط مسلم . لانسبح أي لا نصلى النافلة . أي مع حرصنا على الصلاة لا نقدمها على حط الرحال و إراحة الإبل. وفى الحديث كراهة ترك الأمتعة على ظهر الدواب أثناء الاستراحات.
منقول


0 كيف احافظ على صحتى فى شهر رمضاان
0 عرض مبسط يستهدف تعليم الصلاة
0 الثبات بعد رمضان
0 ادعيه تحتاجها كل متزوجه وكل عروس مقبله على الزواج
0 هذا خلق الله أصغر طائر خلقه الله"مشتركة فى حركة تأمل"
0 كلمآت اعجبتني في حسن الظن بالله ||~
0 حصريات رمضان~~
0 فساتين سهرة للمحجبات
0 حركة الشمس وجريانها ونهايتها........آيات الإعجاز
0 بتشارك لية
0 باااااااااركولى
0 الاستهزاء بالدين
0 أحذروا عند استخدام لفظ (( فاطر )) بمناسبة رمضان
0 كيف تفوز برمضان للعتق من النار..
0 هذا خلق الله عنكبوت الوجه السعيد"حركة تأمل"
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة ابن بطوطة ; 06-10-2013 الساعة 07:38 PM
نـ الدنيا ـور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2013, 07:39 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ابن بطوطة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
العمر: 36
المشاركات: 4,161
معدل تقييم المستوى: 13
ابن بطوطة is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم
جزاك الله عنا خيرا
يثبت لفترة بإذن الله


0 جناحا ال
0 تسجيلان إذاعيان للقارئ محمد أحمد شبيب (من إذاعة القرآن بالقاهرة)
0 الصلاة سبب في تقليل الإصابة بالزهايمر بإذن الله
0 استفسار هاااااااااااااام
0 بعض الفتاوى الهامة في حكم الاحتفال بالمولد النبوي
0 الحلقة الثانية من برنامج حرس الحدود للحويني 15 8 2014
0 هل يأتي .....مكرر من نفس الأخ إبن بطوطه
0 حكم الصلاة على النبي والاستغفار خلال النزول للسجود
0 الرد على شبهة أن الذين بنوا مسجد الضرار كانوا من الصحابة وذلك ليتخذوه مقرا لمؤامراتهم
0 ما حكم الاستثناء في الدعاء بقولنا إن شاء الله؟
0 راحة الأرواح
0 فمه أم القمامة؟
0 كتاب شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل
0 سجود التلاوة
0 شهادة مستشرق للنبي عليه الصلاة والسلام
التوقيع
ابن بطوطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2013, 04:09 PM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 35
معدل تقييم المستوى: 0
مها 222 is on a distinguished road
افتراضي


بارك الله فيك


مها 222 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفات الرسول ih_sun منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 8 08-03-2013 10:39 PM
( قصـــــــــــــة ) الخاطـــــــــرة التــي غلبـــت الحســــابات ؟.؟؟؟؟ عمر عيسى محمد منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 2 06-28-2013 08:18 AM
▌ ▒ .. حدث غير وجه العالم (هجمات 11 سبتمبر) .. ▒▌ عبدالرحمن حساني المنتدي العام 7 06-10-2013 01:23 PM
صلاة الحاجة..غير صحيحة * بسمة أمل * المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 12 04-18-2012 03:27 PM


الساعة الآن 12:20 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.