قديم 07-29-2013, 09:52 AM   #21
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية سمية ناصر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,161
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
سمية ناصر will become famous soon enoughسمية ناصر will become famous soon enough
افتراضي



البــــــــــارت الثـــــالث عشـــــــــــر



أزمان تسدُ طريقنا
ويظل في عينيك
موطننا القديمْ
نلقي عليه متاعب الأسفار
في زمنٍ عقيمْ
عيناك موطننا القديم
وإن غدت أيامنا
ليلاً يطاردُ في ضياءْ
سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ
أن يرجع الإنسانٌ إنساناً


فاروق جويدة


بعد يومين شاقين بالسفر يهبط اخيرا الى مطار الرياض محمل بحقيبة

واحده فقط ..

كانت الساعه 11 صباحا ..

اول مره يهبط بهذا المطار ويرى البس الخليجي على طبيعته .. لولا المهمه

الرسمية ووعده لها لم ياتي هنا الا من اجلها .. يلتفت يمينا ومن ثمه شمالا

يحاول التقاط أي علامه على استقبالة من السفارة ..

وجده اثنان من رجال يلبسان الزي العسكري الامريكي .... ابتسم حين

رائ اسمه على ورقة يعلوا اقترب منهم وهو يبتسم ابتسامه الفرح واخيرا ..

العسكري : سيد ديفيد ؟

ديفيد : نعم انا ديفيد ..

العسكري : هل تسمح لي برؤيت هويتك ..

ديفيد بابتسامه : بالطببع ..

ويطلع بطاقته وجوازه السفر ..

بعد ما تاكدو منه رحبو فيه واستقبلوه بسياره فخمه ..

العسكري : تفضل من هنا يا سيدي .. واهلا بك هنا ..

ديفيد : شكرا لك ولكن لم نتشرف ..

العسكري الاول : معك هاري

العسكري الثاني : جيمي ..

ديفيد : تشرفنا ..

هاري : لدينا اوامر بان نقوم بخدمتك خلال مكوثك هنا وحمايتك ..

ديفيد : لا داعي للحماية فالبلاد هنا لا تعرفني ..

هاري : انت امريكي يجب علينا حمايتك ..

جيمي : هل تريد ان تستريح في فندق .؟

ديفيد : كلا فقد نمت مايكفيني بالطائره يجب علي انجاز عملي الذي

اتيت من اجله ..

جيمي : انت فقد قل لنا اين تريد الذهاب ونحن معك ..

هاري : هههه ولا تريد ان تشرب قهوى على الاقل حتى لا تقل

عنا بخلاء ..

ديفيد : ههه شكرا لكم حقا انني في عجله في امري ..

هاري: اين تريدني ان اذهب .؟

ديفيد : الى هذا العنوان ..

هاري : المستشفى ؟

ديفيد : نعم هل تستطيع ..

جيمي : نعم بكل سرور ولكن ما الامر ؟

ديفيد : انا في مهمه ويجب علي الوصول قبلها .. والتاكد من

البيانات مهمه

هاري : من ؟

ديفيد : عميلة الاستخبارات سوف تاتي بعد تسع ساعات من الان

على متن خطوط اخرى ..

يسند راسه للخلف وهو يتذكر لما كان يكلم ناصر ...

ديفيد يطلع من غرفة العنود بعد ما ودعها ويكلم ناصر عبر الهاتف ..

ديفيد : ناصر ماذا حدث معك في واشنطن ؟

ناصر : لقد وجدت ذويها يا ديفيد وجدهم .. لم اظن يوما انني اعرفها ..

ولم اتخيل الشبهه بينها وبين والدها ..؟

ديفيد بتعجب ودهشه : حقا هل تعرف والدها ؟

ناصر : نعم اعرفهم .. ديفيد ليس لدينا وقت .. سوف احجز لها على

اقرب طائره تسافر الى الرياض ..

ديفيد : سوف اسافر قبلكم ..

ناصر بصدمه : ولماذا ؟؟

ديفيد : انا وعدتها مره بان اسلمك الى يد والدك بيوم ارجوك ناصر

لا تمنعني من اصالها لوالدها اريد السفر معكم او قبلكم ..

ناصر : اه نعم نسيت يجب ان تسافر يا ديفيد وعليك فعل ما اقوله لك

بالحذافيره .. حتى لا تكون هناك مشاكل .. انا سوف اذهب الان الى

السفريات حتى احجز تذكرتان وسوف اتاخر اى حين انت تذهب قبلنا

بساعات حتى تفعل ما سوف اقوله لك ..

ديفيد : حسنا ما عساني ان افعل لسعادتها ..

ناصر : الكثييير اولها حتى لا تنصدم العائله بتواجد ابنتهم حيه وحتى

لا تنصدم الفتاة بعدم قبول عائلتها لها .. حينها ستكون هناك الكارثه ,,

ديفيد : اذن اعطني ما بجعبتك كي افعله .. وسأخبر الاستخبارات فهي

سوف تساعدنا كثيرا ..

ناصر : جميل جدا .. اذن اسمع ..

ديفيد : ونحن اذان صاغية ..

ويقوله ناصر كل اللي راح يسويه ديفيد في الريااااض ..

هاري : سيد ديفيد هل انت متعب ..

يصحى مذعور من سرحانه : ماذا ؟

جيمي : هل كنت نائم ؟

ديفيد بضحكه : كلا فقد اخذت غفوه صغيره ..

هاري : هل تحب ان نعود للفندق ؟

ديفيد : لا داعي لا تخف انا بخير ولكن افكر قليل بالذي يجب

علي فعله ..

جيمي : لقد وصلنا مبتغاك سيد ديفيد ..

ديفيد : شكرا لكم ..

جيمي العفو لم نفعل شيئا

هاري : لا داعي للشكر سنكون معك طوال اليوم هذا امر من الالسفاره ..

ديفيد : هذا كثير انا طلبت فقد ايصالي وليس حمايتي ..

هاري : لا داعي سيد ديفيد نحن سنقوم بخدمتك ..

ديفيد : شكرا لكم حقا وهذا احسان منكما .. ويشوف المستشفى الكبير ..

ديفيد : هل هذا هو المستشفى ؟

هاري يشوف المستشفى : نعم انه هو ..

ديفيد : اريد هذا الاسم .. هل يستطيع احد مساعدتتي ..؟؟

جيمي : لا تخف الحياة هنا اسهل من هناك ..

ديفيد : جميل جدا ..

هاري : هيا بنا الى الداخل ..

ويدخلون ويسالون الرسبشن عن مكتب الدكتور عادل مشاري محسن العيسى ..

ويدلونه عن مكانه بالطابق الرابع ..

ولما اوصلوا قالت لهم النيرس انه عنده حالة بيرجع بعد الكشف عليها وطلبت

منهم يجلسون عندها الى ان يحضر الدكتور الانه ما تقدر تدخلهم وهو غير

موجود ..

ديفيد : ارجوا ان تسالها هل سيتاخر الاننا مضت نصف ساعه ولم

نرى احدا ..

هاري يقرب من النيرس السعوديه : ارجوك هل تستطيعي ان تخبريه

بان يحضر بسرعه لمهمة الموضوع ..

النيرس : اسفه جدا لا استطيع ..

جيمي : هل تستطيعي اعطاه رقم هاتفه ؟؟

النيرس : اسفه ايضا لا استطيع فهذا امر منه بان لا اعطي هاتفه

لاين كان ..

هاري : الموضوع جدا مهم هاتفيه واخبريه بذالك ..

النيرس : حسنا اعطني دقائق فقط ..

هاري : حسنا ننتظر واتمنى ان لا ننتظر ساعة اخرى ..

النيرس تشوفه وتمسك السماعه وتتصل على الدكتور عادل ..

النيرس هدى : السلام عليكم دكتور عادل ..

عادل : نعم منو ؟

النيرس: انا الممرضة هدى من جناحك ..

عادل : نعم في شي ؟ انا قلت لا تتصلون الا للضروره ..

النيرس : بصراحه دكتور في ثلاث رجال امريكين لهم نص ساعه

ينتظرونك ويلحون علي اخبرك بانهم موجودين عندي ولكن اصروا

اني اتصل عليك لمهمة الموضوع ويبقون يشفونك ..

عادل بتعجب وحيرة : ما قالوا لك وش يبغون ؟؟

هدى : ما بعرف بصراحه ..

عادل : ثواني وصاعد عندكم ..

هدى : طيب ..

وتغفل السماعه وعيونهم حولها ..

ديفيد : هل سياتي ؟

هدى : نعم انه اتي الان ..

ما مرت دقيقة الا باب الاصنصير ينفتح الا دكتور عادل داخل ..

هدى : اهلا دكتور عادل ..

عادل : وينهم اللي تقولين عنهم ؟

هدى تاشر بعيونها : خلفك ..

عادل يلتفت لهم ....

ديفيد يقوم ويقرب منه : الدكتور أدل ؟

عادل بتعجب : نعم انا هو ..

ديفيد : هل تسمح لنا بالحديث بمكان مغلق ..

عادل : هل لي بمعرفة الموضوع هنا ..

ديفيد : لا يصح ذالك فالموضوع بغاية الاهميه لك ولنا .. ويجب

علينا الحفاظ على السريه التامه .

عادل : من معي ؟

ديفيد : انا ديفيد مارتن من الاستخبارات الامريكيا في ولاية شيكاغو

الينوا .. ويطلع له بطاقته الاستخباريه ..

عادل بتعجب اكثر ورافع حواااجبه : ما الامر ؟؟

ديفيد : الامر في غاية الاهمية لك ويجب ان تلغي جميع مواعيدك اليوم

اذا ممكن الانه حديثنا سوف يطول .. وربما سياخذ وقتا طويلا ..

عادل : تفضل لمكتبي ..يمشي وهو بجد خايف الاستخبارات الامريكيا سلامات

وش مسوي ياعادل ؟؟ او واحد من اعيالك مسوي شي ؟ لالا مو معقوله

واحد من اعيالي يسون شي غلط اللهمه اجعله خير ... يفتح باب مكتبه

ويجلسون ويسالهم ..

عادل : ماذاتحب ان تشرب ؟؟

ديفيد :نسكافية واتمنى ان يكون الفنجان كبيرا ..

عادل بابتسامه : لك ذالك

ويشوف العسكريين : وانتم ؟

هاري وجيمي : لا شكرا نحن ننتظر خارجا الى حين تنتهون

من الموضوع ..

عادل : فنجان قهوتكم مر او بـ سكر ..؟

هاري : ههه اخجلتنا بالسكر افضلها ..

جيمي : متوسطه ..

عادل : حسنا ويمسك التلفون ويتصل عليهم يوطلب اللي طلبوه ..

وينتهي ..

هاري وجيمي استاذنوا واطلعوا برا .. وما بقى بالمكتب غير ديفيد

وابو مشاري ..

ديفيد : حقا تشبهها ..

عادل : عفوا لم اسمعك ..

ديفيد : هل لي بخدمة بسيطه ..

عادل : ما هي ؟

ديفيد : هل ممكن ان تعمل لي تحليل دي ان ايه ..

عادل : وهل اتيت الى السعوديا وتحديدا الرياض لعمل هذا التحليل ؟

ديفيد : لا ليس لي بل لك ..

عادل : لم افهمك .. ولم اعرف موضوعك اتمنى من غير المقدمات

انا اسمعك ..

ديفيد : الموضوع طويل واتمنى حقا اخبارك به ولكن يجب ان ابدا

خطوه بخطوه ,,

عادل : يتكلم عن ماذا ؟

ديفيد : اولا هل تستطيع ان تعمل التحليل لنفسك ارجوك ..

عادل بغضب : ولماذا ؟

جاء ديفيد بيتكلم الا جوال ابو مشاري يرن . كان عنده ثلاث هواتف ..

واحد للجامعه واحد للعياده والثالث للبيت والعايله ..

عادل : انتظر لي مكالمه ..

ديفيد : خذ وقتك ..

عادل بهدو : نعم ..

ام مشاري : عادل وينك جواهر بتطلع من المشتفى وانت لسه

ما خلصت ..؟؟

عادل : انا مشغول الحين قولي لعثمان او عمر ياخذونكم ..

ام مشاري : لكن انت اقرب ليه اقولهم وانت موجود عندي ..

عادل : قلت لك مشغول خلاص يا ميثه ..

ميثه : عادل اشغالك لا ياخذك عن اهلك كم مره اقولك ..

عادل : ميثه بالبيت قولي اللي تبين انا بغفل واتصلي على أي واحد

ياخذكم من المستشفى .. يالله مع السلامه ..

ما خلاها فرصه تتكلم .. وغفل الجوال وتركه صامت ..

عادل : تفضل ..

ديفيد : قلت لك يجب ان تلغي جميع مواعيدك ..

عادل بمزاج مضطرب : ولماذا الغي من انت كي الغيهم قل لي ما الامر

وكما اخبرتك لا احب المقدمات ..

ديفيد يطلع صوره من الملف اللي بيده : تفضل الصوره ..

عادل : عفوا انا مسلم ليس لي الحق برئية فتاة بهذا المنظر ..

ديفيد يبتسم : اعلم ذالك ولكن انظر لها فقط وسوف تعرف لمن الصوره..

لا تخف انها غير مسلمه ولكنها من اصول مسلمه ..

عادل يمسك الصوره : لم افهمك

ديفيد : فقط انظر لها ..

عادل يمسك الصوره ويشوفها ... كان نص وجه البنت تشوف الدريشه

وشعرها الاسود واضح وجانب من عيونها كانت جالسه على سريرها الابيض

وبجامة المستشفى الموحده اللون الوردي .. وكان ملامحها حزينه ..

عادل : من هذي ..؟

ديفيد : الم تعرفها ؟

عادل : للاسف لم اعرفها ..؟

ديفيد : انا اتيت هنا من اجلها الانني وعدها في يوم من الايام بانني

سوف امسك بيداها واحضرها هنا ..

عادل : لو سمحت من غير مقدمات .,.

ديفيد : لا استطيع ان افجرها بوجهك الخبر يجب بتمهل لما العجله

وانت دكتور ..

عادل : لا احب المقدمات بالحديث ..

ديفيد يطلع صوره ثانيه ولكن هذي المره بين الاجهزه بعد حالتها الاخيره

بالتشنج .. نايمه على سريرها الطبي وحولها الاجهزه ..

عادل : وما علاقتي بها ؟

ديفيد يشوف ساعته قاربت لـ2: يجب ان اخبرك بكل شي قبل الساعه

الثامنه مساءا ..

عادل بعصبيه : الم تنتهي من ثرثرتك الم ياتي الوقت المناسب لتقول

لي ما سبب مجيئك الى هنا ؟

ديفيد حس بضيقه : بالحقيقة سيد أدل انا اتيت من اجلك لاخبرك بهذا

الاعلان .. ويرمي عليه الاعلان ..

عادل ينصدم بالاعلان اللي بين يدينه هذا اعلان عن وفاة طفله محروقه

حتى الموت ..يجلس على كرسيه بعد ما كان واقف من الصدمه وكانه الشريط

ينعاد .. ويشوف اعلان موت بنته بين يدينه .. ويسكت والجريده بين

يدينه .,.

ديفيد : اليس هذا خبر وفاة ابنتك ؟

عادل : نعم ولكن " يرفع راسه ويستغرب من ابتسامة ديفيد " ولكن

ما علاقتك بالموضوع ؟

ديفيد : هههههههه كل شي له علاقة يا سيد أدل لا تنسى اني من

الاستخبارات وهذا ليس صعبا علينا ؟

عادل : ولكن هذا شي وانتهى والفتاة متوفية منذو 21 سنه تقريبا ..؟

ديفيد : من قال ذالك ؟.

عادل بستغراب شديد : كيف من قال ذالك المحققين هم من قالوا

بانه الجثه المحترقه لابنتي ..!!

ديفيد : للاسف ليست لابنتك انما لطفلة الميتم لوسي التي تبناها شخص

وقتلها .. لم يكشف عن القضيه الا بعد 3 سنوات من موتها الانه الجاني

تم القبض عليه .. من خلالها لم يعرف مكتب التحقيق عن بياناتك الانهم

بحثوا عنك وجدوك خارج البلاد .. وليس هناك شي يربطهم بك ..

واغفل الملف ..

ولكن بعد هذي السنوات الطويله اكتشفنا .....

هاتف البيت يرن ......ترن ترن ..

عادل يشوفه ويغفله ..: اكمل اكتشفت ماذا ؟

ديفيد : تستطيع الرد ..

عادل يمسك الهاتف ويغفله بالوجهه ويخليه مغلق . ويتصل على النيرس

هدى ويقول لها اجلي كل العمليات ولا تحولين لي ولا اتصال مفهووم حتى

لو كان البيت عندي اجتماع مهم وقولي لاي دكتور يمسك مكاني ..

هدى : طيب ..

عادل يسكر السماعه ويشوف ديفيد : نستطيع الان اخذ راحتنا ..

ماذا كنت تقول اكتشفت ماذا ..

ديفيد : بالحقيقة لا اعلم ماذا اقول لك ..

عادل بعصبيه : اكتشفتوا انها لم تعد جثت ابنتي ؟ اذن اين ابنتي ؟

ديفيد : نعم انها ليست أنود ابنتك .. انها لوسي ..

عادل بتوتر : وابنتي هل هي ميته ؟

ديفيد بابتسامه خفيفة : كلا ..

عادل بخوف ورهبه : هل تقصد انها على قيد الحياة ( بتوتر اكثر ويبلع

ريقه ) هل هل هل تقصد انها مازالت على قيد الحياة ؟؟؟ اجب

ديفيد : انها على قيد الحياة وسوف تراها بعد قليل حوالي الساعه 8 مساء

بتوقيتكم ستكون طائرتها هنا ..

عادل بصراخ : ماذا تقول انت ابنتي على قيد الحياة بعد هذي السنوات

العديده ..؟ ولماذا الان تخبروني بها لماذا بعد هذي السنوات تقولوا لي

ابنتك على قيد الحياة وتحرموها مني وتحرموني منها ؟؟

ديفيد يتنهد : اهدء الانه الامر ليس بيدينا سوف اقول لك ما حدث لابنتك ..

ولكن هل لي بسوال ..وهو يطلع صورة .. هل تعرف هذا الشخص او

سبق ورائيته ؟؟

عادل يشوف الصوره ويتذكر : كلا لا اعرفه ,,,ولكن اخبرني حقا هل

هي عائشه هل هي بخير .؟

ديفيد : نعم انها على قيد الحياة ولكن ارجوك دعني اكمل ,

عادل / ارجوك قل لي كل شي ارجوك ,,,

ديفيد يشوف ساعة الحائط : حسنا ولكن الان الساعه 2 ظهرا هل تريد

ان تاكل شيئا خوفا من سماع قصتها ويحدث لك شيئا ..

عادل يشوف ساعته: الان انتهى عملي سوف ادعوك في بيتي .. ولكن

هل انت متاكد فعلا انه ابنتي سوف تاتي الساعه الثامنه مساءا ؟

ديفيد : نعم متاكد ولكن هل لي بتحاليل منك حتى تسجل بالسفاره لاثنباتها

انها غير متوفيه وانها تثبت ابنتك .. ولكن كلنا متاكدين انها ابنتك الانها

تشبهك ..

عادل : اريد ان ارى صورتها هل لديك صوره لها ..

ديفيد : هههه انها ذات الفتاة التي ترا النافذه ونفسها ذات الاجهزه ..

عادل بخوف : هل تشكوا من شيئ اخبرني؟؟؟

ديفيد : لا استطيع ابلاغك الان يجب علي ان اخبرك بما اعرفه عنها

عادل : ولماذا هي بالمستشفى ..؟

ديفيد : لا تستعجل ذالك سوف اقول لك كل شي اعدك ولكن يجب ان

تاكل وترتاح قليل ..

عادل : حقا انا متعب جدا ..

ديفيد : حسنا لاناخذ راحتنا اكثر واخبرك بكل شي ..

عادل حسنا هيا بنا ,..

يمشي بالممر بعد ما اخذ التحاليل .. ولا مصدق باللي يسمع عنود بنته

عايشه بنته مازالت حية .. يعني ما ماتت اللي كانوا معتقدين انها ميته

طلعت حيه وش اللي صاير ؟ انا ما خليت مكان ما دورتها كيف يقولون

طلعت مو بنتي اللي ميته .. كيف بقول لاهلها عن انها حية ما ماتت ؟

كيف بيتقبلون الخبر .. اذا انا بنفسي ما قدرت اتمالك نفسي طوال السنين

اللي راحت كنت الوم نفسي الاني اخذتهم وراحت بنتي من بين احضاني ..

ولكن الحين الزمن رجعها لي .. رجعها لحضن اهلها .. مشتاق اشوف

عيونها مشتاق اشوفها .. صج اللي اسمعه واشوفه عنود حيه لا ماني

مصدق من يصدق الخبر من سابع المستحيلات ولكن عند الله مافي مستحيل ..

استجاب دعواتها وحقق مناها بشوفة بنتها

من يصدق بعد 21 عشرين سنه ترجع بنتي العنود .. كيف بخبر امها او

كيف بتشوفنا اكيد ما ما تبغى ترجع وكيف اكتشفوها .؟ ياربي اساله كثيره

براسي جعلني القا لها حل .. يركب سيارته مع ديفيد والتساولات ما زالت

براسه .

مافي صبر يسكت طوال الوقت بالسياره وحب يفتح الموضوع ويتاكد اكثر :..

عادل : كيف اكتشفتوا انها ابنتي العنود ؟..

ديفيد : لا استطيع اخبارك الا حين نجلس في بيتك ..

وكانت سيارة العسكرين خلفهم ..

عادل : ليس لدي الصبر الكافي فكل دقيقة احترق اكثر واكثر .. والاشتياق

الكبير هو ان ارااها امام عيني .. ولكن للاسف لم تكبر امام عيني ..

لدي تساؤلات كثيره سيد ديفيد هل لك ان تجاوبني عليها ؟؟

ديفيد : انني اخاف عليك .. بان يصيبك شي وانت تسوق ارجوك انا من

وعدها بان اسلمك بيد والدك وانت بصحة جيده.. انت لا تعرف قلبها الكبير

الذي تحمل الكثير .. لا تعتقد بانها لا تتذكر بل هي كافحت من اجل ان

تبحث عنكم .. ولكن الفضل يعود اخيرا وليس اخرا للدكتور ناااااااصر

عادل : ومن هو الدكتور ناصر ..؟

ديفيد يتنهد : هل منزلك بعيد ..؟

عادل : كلا قريب ولكن لماذا كل سؤال لا اجد معك اجابة ؟.

ديفيد يلتفت له: الانك تقود السياره ولا احب اذائك هههههه ويجب ان تراك

وانت بخير ..

عادل : حقا هل هي بخير حقا ,.؟

ديفيد : لا تخف انها بخير ولكن مرضها نفسي ..

عادل : وكيف مرضها نفسي ..؟

ديفيد : مرضها يعتبر من النوع النادر على حد علمي الانه استمر سنه

ونصف على حالها ..

عادل : وما اسم المرض ؟

ديفيد : اكتئاب حاد ذوي نوع نادر .. تصاحبها حالة تشنج عندما تواجهها

صدمة شديده وهذا الخوف من القادم .. الخوف انها تاتيها الحاله حين تراك

وتاتيها الحاله .. هكذا اتيت لاخبارك وان اتاكد اكثر من انك والدها قبل

قدومها .. ويجب ان تكون انت متلهف لتواجدها وهي لا تعلم بانكم تظنون

انها متوفيه وهذا اظن سوف يوتر الحاله قليلا ..


0 مزحة مغرد سعودي في «تويتر» تورط شاباً بالزواج
0 حالنا المؤسف
0 اكتشاف أكثر عنكبوت سام فى العالم بجنوب لندن
0 المسكن La Vivienda لا ببياندا
0 العثور على 54 جثة في موقع تحطم الطائرة الاندونيسية
0 مسن أصيب بمرض السرطان.. فانتحر
0 البقاء لله.. تعزية للعضو حًكـــٱيّة نٌـــٱيّ بوفاة عمه
0 كويكب قد يفني البشر عام 2880
0 ابتكار شريحة usb للتخزين في الدماغ البشرية
0 شباب ضائعون متشبهون بالفتيات !!
0 هل مجتمعاتنا طفولية؟؟
0 كيف تجعل ابنتك عانساً؟!
0 عرض خاص لحملة تنشيط أقسام البنات
0 اصمت ثم اصمت ولكن اياك ان تسكت!!
0 هذه الحشرة يمكن أن تجعلك نباتياً!
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..

سمية ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-29-2013, 10:26 AM   #22
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية سمية ناصر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,161
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
سمية ناصر will become famous soon enoughسمية ناصر will become famous soon enough
افتراضي



عادل : وانا حقا متلهف لها لا اعلم كيف هي مشاعري ولكنني حقا

متوتر وغير مصدق بالذي اسمعه ..؟

ديفيد : بل صدق ذالك .. فهي مازالت محتفظه باسمها منذو صغرها ..

ولم تنسى وهي من كافحت حتى تجدكم ولكن الحياة كانت ضدها ..

عادل : اين كانت طوال هذي السنوات ..؟

ديفيد : عند رجل المافيا ..

عادل بخوف : ماذا ..

ديفيد : هل بيتك بعيد ؟

عادل : ها نحن قد وصلنا ..

ديفيد : جيد الاني سوف اروي لك الحكاية من بدايتها .. ولكن قل لي

متى ستظهر التحاليل ..؟

عادل : لا تخف قلت لهم بان يرسلوها لي عبر الفاكس . هيا تفضل ..

ويفتح له باب المجلس الرجال ويدخله .. تفضل واهلا بك ..

يدخل ديفيد مع ملفه الضخم وخلف العسكريان هاري وجيمي ..

عادل عن اذنكم دقايق ..

يغفل باب المجلس ويدخل على البيت .. واول ما دخل الا ام مشاري

بوجهه : عسى ماشر وش فيك تاخرت يابو مشاري اتصل عليك مغقل

والممرضى تقول عندك اجتماع مهم ..؟ وش السالفه ؟

عادل : ماشر ياميثه لكن عندي ضيوف وأبغى لهم غدا ..؟

ميثه : كم واحد هم ؟

عادل : 3

ميثه : لكن غدانا شويه تصبر ساعه على ما يخلص ..؟

عادل : عطينا الغدا الموجود وانتوا لا اكلوا خفايف ..

ميثة : على امرك

عادل : الا تعالي منو جابكم ؟

ميثه : عثمان ,

عادل : وشلونها جواهر الحين ..

ميثة : الحمدلله مرتاحه بغرفتها وعندها عهود

عادل : عهود ويهمس وعنود ..

ميثه : وش قلت ؟

عادل : ابد عجلي بالغذا ..

ويعطيها ظهرا ويمشي ..

الا يدخل عثمان : يما منو عند ابوي ..

ام مشاري تلتفت له : رجاجيل وابوك يبي الغدا لهم ..

عثمان : هذولا من الجيش الامريكي ..

ام مشاري : وشهوو ابوك عازم امريكيين ؟

عثمان : الواضح الاني شفتهم يدخلون المجلس ..

ام مشاري : والله ما ادري عن ابوك شي هو يخبرني بشي يادفع البلا

كاني ماني زوجته ..

عثمان : الله يهديه يايمه ويمكن شغله معاهم ..

ام مشاري : والله مدري عنه ..

عثمان : وكيف جواهر الحين .؟

ام مشاري وهي تحط الغدا : نايمه فوق ترتاح ..

عثمان : وبنتها ليان .؟

ام مشاري : تشوف التلفزيون بالغرفه ..

عثمان : تعبت طلال اتصل علي فوق 6 مرات .. ومتصل على مشاري

وهم مشاري مارد عليه ..

ام مشاري : ايه اصلا جواهر مغلقه جوالها والسبب هو اتعبنا فوق

19 مكالمه ولا تعب من البارحه .. وعمك اتصل على ابوك وابوك قاله

لا تكلمنا لين تهدى النفوس شوي لا نكبر المشكله على شويت تفاهات ..

وابوك يظن انها تفاهات يعني ما احترم عمك ابوك يوم زوج اولده والحين

ابوك كانه واقف مع ولد اخوه ولا همته بنته كل همه شغله عمره ما التفت

صوبكم وشاف مشاكلكم ..ولا حتى يسال ماخذ سلم الاجانب كل واحد حر

بتصرفاته الى متى سلمنا لاهو كذا .. البنت قبل يا عثمان من تزعل يقضبونها

الباب يقولون خلاص شراج الولد وماعندنا بنات تتزعل ..

لكن ابوك الله يهديه ما همه الا الشغل والصيت ..

عثمان : احسنوا النيه يا يمه مهما كان ابوي وكل واحد عنده وجهة نظر ..

ام مشاري : هذا ابوك ما تغير من تزوجته يالله صبرك ..

عثمان : انا بروح ارقد تبين شي يالغاليه ..

ام مشاري : ابد سلامتك ..

يبوس راسها ويطلع ..

في المجلس الرجال كان الحديث طويل بغد الغداء ..

وروى كل الحكاية لابو مشاري وكان الصدمة واضحه عليه .. وانصدم

من كلامه ومن اللملفات ايلي بين يدينه ..

عادل : اذن هذي الصوره لويس الذي اختطفها ..

ديفيد : نعم انه هو ..

عادل : وابنتي كانت تعرف ليست ابنته وانه اسمها أنود وليست ماري ..

ديفيد : كانت تعلم ولكن تريد ملفها الذي تعتقد بانه لويس من حرقه ..

عادل : اذن من حرقه ..؟

ديفيد : ليس لدي الخبر الاكيد ولكن ما كتب في هذا الكتاب الذي امامك مذكرات

لويس بكل شي سوف يساعدك والتي تعتقد أنود انه كلماته غير صادقه ..

وانا حقا لا اعلم ولكن يقول لويس انه هناك اشخاص من حرقوا لكي ينالوا

منه ..

عادل : والدكتور ناصر مشتاق ان ارى واشكره ..

ديفيد بابتسامه : انا لم افعل شي فقد تمنيت ان اوصلها لك كما وعدها ولكن

الدكتور ناصر كلفني بان ابلغك قبل مجيئها حتى لا تنصدم انت وتنصدم هي

من ردة فعلكم .. واريد التاكد من التحاليل

عادل : ولما التحاليل انت تعرف بانه لدي بنت مفقوده واسمها العنود والاعلان

وموضح الاسم وهي تذكر اسمها وتقول لي انها تشبهني اذن هي بالتاكيد ..

والان التحاليل اثبت انها ابنتي ..

وانا حقا مشتاق لروئيتها ..

ديفيد : هنا انتهت مهمتي ارتاح قليل قبل الساعه الثامنه حتى تكون بخير

من عنا العمل وانا اتركك سارتاح ونلتقي بالمطار عند الساعه الثامنه ..

عادل : باذن الله وشكرا لك ..

ديفيد : ها نسيت تفضل هذا ليس مني بل من الاستخبارات ..

عادل : ما هذا ؟

ديفيد : لا اعلم ولكن اوصاني كارتر ان اوصلها لك ..

عادل : احسنا سافتحها حين اقوم الاني متعب بالحقيقه ويجب ان اكون

بصحتي ..

ديفيد : ههههههه لا الغي عليك اللوم فالعمل يهلك الجسد . هيا اتركك ترتاح ..

عادل شكرا جزيلا لكم لا تفكر بانني سوف انساكم الليله سوف اعمل لكم عشا

ويجب ان تحضر عدني ..

ديفيد : كلا شكرا انا طائرتي سوف تكون الساعه 12 ليل .. ويجب ان اذهب

لدياري . لم اتي هنا الا من اجل ابنتي أنود ..

عادل يحظنه : حقا شكرا لك شكرا .. وتطيح دمعه لا اعرف كيف اعبر عن

شكري ولكن يجب ان اكافئك ..

ديفيد : انا لم افعل شي الدكتور ناصر هو من ساعدها وانا طوال 3

سنوات لم اجد شيئا فالمكافئة يستحقها ناصر ..

عادل : حقا مشتاق ان ارى واشكره ..بعد الله ..

ديفيد : هيا الى اللقا ..

عادل : الى اللقاء ..


علمتني الأشواقَ منذ لقائنا
فرأيتُ في عينيكِ أحلامَ العُمر
وشدوتُ لحناً في الوفاءِ .. لعله
ما زال يؤنسني بأيامِ السهر
وغرستُ حُبكِ في الفؤادِ وكلما
مضت السنينُ أراهُ دوماً .. يزدهر
وأمامَ بيتكِ قد وضعتُ حقائبي
يوماً ودعتُ المتاعبَ والسفر
وغفرتُ للأيامِ كُلَّ خطيئةٍ
وغفرتُ للدنيا .. وسامحتُ البشر

فاروق



الساعه 5 المغرب بتوقيت دبي ..

ناصر : البسيها دعيني ارااها عليك ..

العنود : حسنا اين البسها ؟؟

ناصر : اممم هنا في محل للقياس ولكن احذرك لا ترمين ملابسك

كلها دعي ملابسك عليك ..

العنود : كفى لا تامر علي لقد تعبت من صوتك بالحقيقة مزعج

طوال الرحله ..

ناصر بابتسامه : هيا لا تدعي الطائره ترحل من دوننا ..

العنود تدخل القياس وناصر ينتظرهااااا

وثواني الا وهي خارجه ..

ناصر : واااااو جميل جدا ..

العنود : وكيف تلبس هذي ..؟

ناصر : هذا " الملفع " بالعربي

العنود : وكيف يلبس لم اسالك ما اسمه .؟؟

ناصر : هيا دعيه فوق شعرك وفعلي هكذا وهكذا ...

ويسوي لها الملفع طايح ..

ناصر : اها كذا جيد هيا بنا ..

العنود تشوف نفسها بالمنظره : اه جيد ..

ناصر : هيا سوف نتاخر ..

العنود وكيف امشي بها لا اعرف احسست انني سوف اسقط قريبا ..

ناصر : مع الايام سوف تتعودين ..

وهم متوجهين للطائره ويسلمون التذاكر وبغيت الاغراض ..

واخيرا يجلسون على مقاعد الطائره ..

العنود : واخيرا سوف اراهم يا نصر ..

ناصر : مجرد ساعه تفصلنا عنهم ..

العنود : بجد متلهفه لرؤيتهم ..

ناصر : جميل هذا الشعور اليس كذالك ..

العنود : نعم جميل ورائئئئئئع ..

ناصر : كفي لا تصرخي بي وجهي ..

العنود : لعبر لك عن مدى اسعادتي ..

ناصر : اها ..

العنود : ناصر لدي موضوع في بالي هل تستطيع ان تصارحني به ..؟

ناصر وهو مال من الحديث الطويل اللي بينهم .. : نعم ..

العنود : لماذا لم تتزوج .. ..

ناصر : انا قلت لك تزوجت ولكن كليهما افقداني صوابي .. ولكن تبقى

واحده ببالي ..

العنود : كيف لم افهم ..

ناصر : قبل ان اتزوج كنت قد تزوجت بفتاة قبل زواجنا باسبوع توفت كنت

اعشقها عشق الانني ادرس بالجامعه كانت خطبتنا تمت سنتان وهذا شرط

والدها بان اعمل لا ادرس ,,

العنود : قبل التي تزوجتهما ..؟

ناصر : نعم ..

العنود : تزوجت 3 ..؟

ناصر : ولكن هديل لم ادخل عليها ..

العنود : اها هديل من ؟

ناصر : اول فتاة احبها قلبي ولكن الان اصبحت ماضي جميل وذكرى

رائعه كانت فتاة هادئه وبسيطه .. وليست مغروره ..

العنود : اذن ..

يقطعها ناصر : دعينا من هذا الموضوع انا لا احب التكلم عنه ..

شفته متضايق وسكتت .. كان ودها تساله ما سبب موتها وليه اغفل الموضوع

وطول الرحله وهي ساكته ما حبت تكلمه الانه شافت وجهه تغير واسلوبه

تغير ..

وناصر كل الحكايه يفكر في ديفيد وكيف صار معه ومن تعب الرحله وانه

ما نام طول الايام اللي طافت ..

تعلن الطائره عن وصول الطائره الى مطار الرياض بالسلامه ..

ناصر : هيا انزلي ..

العنود : انا خائفه ..؟

ناصر : هيا بنا لا تخافي انا معك ..

العنود : حسناا ..

بالوجهه الثانيه كان العسكر الامريكي كان متواجد لاستقبال العنود مع

ديفيد وابو مشاري .. وابو مشاري ما بلغ اهله قال بيجوني اضيوف مهمين

الليله جهزوا العشا وترا ضيفه بتجي عندنا وما خبرهم غير هالمعلومات

البسيطه ..

كان خائف من كيف سوف يراها .. بعد السنوات العديده .. كان الخوف

يملي قلبه ..

العنود تمشي بخطوات خائفه ويدها متمسكه بـ ناصر وهي ترا المطار والناس

حولها الا ترا الجيش الامريكي يحاوطها ويرمي طلقات هوائيه والتحية يلقونها

عليها .. تنصدم العنود

العنود : ما هذا ؟

ناصر : انه الاستقبال الجيش للشخصيات المهمه ..

العنود : كيف عرفوا انني سوف احضر ..

ناصر : انظري امامك ؟

العنود : اين اين ؟؟؟

ناصر : امامك ..

العنود بصدمه : ديفيد ..

بالجنب الثاني ..

ديفيد : قد وصلت ..

عادل بصدمه : اين هي ؟

ديفيد : انهم يلقون عليها التحية العسكرية ..

عادل : اين انا لم استطيع روؤيتها ..

ديفيد : ههههه لا تخف سوف تراها بيد ناصر ..

بعد ما سلمو عليها الجيش الامريكي وتحمدوا لها بالسلامه اقترب

منها ديفيد : اهلا بك بديارك ..

العنود بصدمه وتحظنه من غير شعور : ديفيد انت هنا اااه حسبت

انني لن اراك بعد اليوم ..

ديفيد يفك عنها..

وناصر يشوفها ويسلم على عادل ..: اخبارك ياعمي عادل ..

عادل منصدم : ناصر ولد خلف ..

ناصر : سلم على العنود ياعمي وبعدها اسلم نجلس مع بعض ..

العنود منصدمه من قالها ديفيد انه اللي جدامك ابوك ..

عادل يقرب منها ويشوف وجها : العنود

ناصر: كلمها بالانقليزي ما تفهم عربي ..

عادل يحضنها من غير ما يتكلم جلس يبكي ..

العنود من الصدمه ما قدرت تتكلم بين احضان ابوها اللي حلمت في ضمه

يدينه حوله .. تطيح عيونها بدموع وهي منهاره من البكي ماهي مصدقه

من اللي تشوفه عيونها : منذو زمن وانا احلم برؤيتك تشد يدينها على ظهره

وتبكي وتصيح : ابي ابي انت ابي ااااااااه انا عدت لم اصدق ذالك ابي كنت

تائهه والان عددت ..

ناصر : يكفي ياابو مشاري لا تنهار البنت فك عنها شوي ..

عادل : خلني بعدني ما شبعت منها ..

ناصر يقرب منه : يكفي يا أنود ارجوك يكفي لا تنهاري ...

عادل يفك عنها ويمسح بشعرها ويشوف عيونها اللي مليانه دموووع

مو مصدق باللي يشوفه اقباله بنته عنود اللي ضاعت منه .. كانت صغيره

والحين شكبرها يبتسم لها ويتنهد وياخذ نفس قووي ..

العنود تشوف عيونه وكانها تقراها .. وما قدرت تتكلم تحس وحدها تدخل

جوه قلبه ما تبغى تضيع مره ثانيه ..

ناصر : العنود خذي هذي الحبه كليها .,.

العنود : لماذا ..

ناصر : حتى لا تصابين بالتشنج ..

العنود بخوف : ارجوك دعني لا اريد الحبه ..

ناصر : يجب ان تاكليها والا سوف تاتيك الحاله بلا شك ..

عادل : من اجلي يا صغيرتي كليها لا اريد فقدانك بعدما وجدك ,.

العنود تبلع الحبه .. : اريد رؤية والدتي اين هي ..؟؟

عادل : في البيت فهي لا تعلم بوجودك للانني اريد ان يكون الامر مفاجئه ..

العنود : احتاج ان اراها .,. مشتاقه جدا لروؤيتها هي واخواتي

عادل يمسك يدينها وهو جالس معها على الكراسي : لا تخافي سوف ترينهم ..

ديفيد : هنا قد انتهاء دوري يا أنود : اوصلتك لاباك كما وعدك سابقا

ولست مخلف للوعود ..

العنود بدموع وهي ماسكه يدين ابوها : كلا ياديفيد انت كأ ابي لا اعتب

عليك انت تعرف مقدار حبي لك انت الاب الذي الروحي لي ..

عادل : شكرا لك ياديفيد على كل شي تفعله للعنود ..

ديفيد : لا داعي للشكر ..

ناصر : عمي لو سمحت ثواني على انفراد ..

عادي يقوم : وشهو خير ..

العنود : الى اين ؟

ناصر : اريد ان اكلمه على انفراد لو سمحتي ..

العنود : انا لم اصدق بانني وجده وانت تاخذه مني ..

ناصر : لا تخافي سوف اعيده لك مع هديه مجانيه ..

العنود : لا تتاخران ,,

عادل يبعد شوي ..: خير يا ناصر ..

ناصر يحب خشمه : اولا الحمدلله على سلامت بنتك ولقاها ..

عادل : الا انا اللي ودي احب خشمك وراسك الانك لقيت العنود وعالجتها

ديفيد قالي كل شي عنك .. لكن ما كنت ادري انك ولد الغالي ...

ناصر : عادي ياعمي ماكنت ادري انها بنتك الا من الجريده لكن الموضوع

اللي ابيه منك الحين تسمعني .. العنود عطيتها حبه منومه .. بعد اللي شفته

كيف استقبلتك خفت انها تنهار لما تشوف امها خلها تنام والاكيد بتنام عليك

بالسياره وخلها ترتاح اليوم وبكره من اصبح افلح بجيكم واقولك كل شي .,,

بس حبيت اقولك خلها ترتاح اليوم وقول لاهلك على راحتك من غير ما تنهار

وتصاب بتشنج واذا صابتها الحاله انقلها على اقرب مستشفى ..

عادل : ابشر ..

ناصر : انا جبتها هنا الانه قطعنا نص شوط العلاج باقي النص الثاني

هو الاصعب ... كل شي بتكلم فيه بكره على خير .. الانه بجد الحين اسمحلي

تعبااان من الطياره ويومين مو نايم ..

عادل : جزاك الله خير وما قصرت يا ناصر وهذا العشم فيك وابوك قبلها

راعي الطيب والواجب ..

ديفيد : العنود ما هو شعورك الان ..؟

العنود : بفرحه لا توصف ياديفيد ..

ديفيد : لا تنسي بان تزورينا وترسلي لنا برقيات التهاني ..

العنود : منذو متى انت هنا ؟؟

ديفيد : منذو اخر مره خرجت منك حين قلت لك ناصر سيعود اليله

اتصل بي وقال اذهب قبلنا لتستقبلنا ..

العنود : اها هكذا اذن ..اصبحت مسلمه ياديفيد ..

ديفيد بذهول : حقا هذا جميل استطع ناصر السيطره عليك اذن .,.

العنود : كلا حين علمت بانه اسرتي مسلمه اصبحت مسلمه وكما وعدت

له حين تجد اهلي سوف اكون كما تشاء ..

ديفيد : جميل جدا : اتمنى لك السعاده ياصغيرتي ..

العنود : سأفقدك ياديفيد ..

ديفيد : لا داعي للدموع سوف ابكي الان ..

العنود : مشتاقه لامي لرائها كيف ستكون ابي انسان رائع وصغير

بالسن لم اتخيله هكذا ..

يقرب منها عادل .. : هيا بنا يا صغيرتي سوف نذهب الى البيت ..

العنود : هيا يا ديفيد .ستذهب معنا ..

ديفيد : ااني متعب جدا ههههههههه وبالغدا كنت عند والدك هعهههه

ولم يقصر ,, وانا سوف اسافر لموطني اشتقت له ..

العنود: ارجوك بلغ تحياتي لكارتر وبيتر وشون ..

ديفيد : يصل يا عزيزتي ..

عادل يشيل حقائب العنود :هيا بنا .,.

العنود هيا : تركب السياره بغاية التعب ما حست بعمرها الا وهي

ناااايمه ..

ابتسم عادل انها نامت وكل لحظه والثانيه يشوفها ويمسح بشعرها ولا هو

مصدق اصلا واساسا انهه اللي جدام عينه العنود .بنته بنته العنود ..

وهو بغاية الفرح ويفكر كيف راح يدخل فيها البيت جدام عيون

الحضووووور ..

قرب من البيت ونزل من السياره وفتح باب البيت ,..

وبين يدينه العنود نايمه ..

اول ما دخل نادى الخدم يشلون الاغراض بالسياره ..

ام مشاري كانت عندها خواتها جايين يزرون جواهر .. وقالت لهم

انه ضيفه بتجي الليله وانه ما تعرفها وانها من طرف عادل ..

انصدمت لما شافت زوجها عادل شايل بنت ..

ام مشاري : عادل من ذوي ؟؟

عادل اول ما جااء حطها على اقرب كنبه .. : جيبي لي الماي يا ميثه ..

عهود : يبا من ذي ؟

جواهر بصدمه : ابوي كيف حاملها ؟

شريفه ومنيره خوات ميثه منصدمات من اللي يشفونه ..

ميثه تقرب منه وتهمس له : من ذي ياعادل ..

عادل يشوفها منصدمه حب يلعب بعصابها شوي : هذي الضيفه

زوجتي الثانيه يا ميثه ..



0 إصابة 10 أشخاص في اشتباكات مذهبية بمنطقة بريان بالجزائر
0 مدينة أنسي الفرنسية
0 الكلام كالملابس ..؟!
0 أحن إلى حفيف نفسك
0 السعودية: 50 جلدة لشاب أساء لقبيلته على "تويتر"
0 ناسا تكشف عن صور جديدة عالية الدقة لكوكب سيرس القزم
0 إعفاء من الإشراف
0 الطائر المتموج
0 نيلسون مانديلا يودع العالم ليرقد بسلام
0 عزيزى .. اختر تسريحة شعرك وفقا لشكل وجهك ..
0 حقائق مثيرة عن الأطفال
0 إعتذار + إبلاغ للجميع
0 الألوان باللغة الأسبانية
0 كيف يتعامل الرجل مع البقاء بدون عمل ؟
0 رواية اسلمت على يد حبيبي للكاتبة/ "بائعة الورد"
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..

سمية ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2013, 12:52 PM   #23
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية سمية ناصر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,161
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
سمية ناصر will become famous soon enoughسمية ناصر will become famous soon enough
افتراضي


الــبــــــارت الــــرابع عــشـــــر


وأمامَ بيتكِ قد وضعتُ حقائبي
يوماً ودعتُ المتاعبَ والسفر

فاروق


انصدمت لما شافت زوجها عادل شايل بنت ..

ام مشاري : عادل من ذوي ؟؟

عادل اول ما جااء حطها على اقرب كنبه .. : جيبي لي الماي يا ميثه ..

عهود : يبا من ذي ؟

جواهر بصدمه : ابوي كيف حاملها ؟

شريفه ومنيره خوات ميثه منصدمات من اللي يشفونه ..

ميثه تقرب منه وتهمس له : من ذي ياعادل ..

عادل يشوفها منصدمه حب يلعب بعصابها شوي : هذي الضيفه زوجتي

الثانيه يا ميثه ..

ميثه ما قدرت تتحكم بعصابها تيبست اعضامها وكانها قالب ثلج من الصدمة

عهود وجواهر الصدمه افقدتهم احساسهم ما توقعوا ابوهم يتزوج على امهم ..؟

عهود : يبا قل لنا تضحك ..

جواهر : انت اخر واحد اتوقعه يسويها يا يبه ..

عهود بعصبية ودموع : امي ما تستاهل تحر قلبها

عادل كان يدري انه يعلب بعصابها بس لما لاحظ وجهها كيف اصبح مصدوم

قرب منها وبابتسامه مسك يدها وحب راسها : يخسى اللي يتزوج عليك ياميثة ..

ميثة تتنفس بهدوء وبهمس : قلتها وخلصت يعني تزوجت ..

عادل بضحكه عاليه : هههههههههه والله العظيم ما تزوجت

منيره وشريفه خواتها صارن حولها

منيره : الله يهديك يابو مشاري يبست اعضامنا منهي هذي ..

عادل : بقول لكم كل شي بس اجلسوا واستهدوا بالله ..

الكل جلس ..

عادل : عهود يابوك نادي اخوانك مشاري وعمر وعثمان ..

ميثه : وليه تناديهم ..البنت نايمه ولاهي محرم لها ..

عادل مازال ماسك يدينها : هدي وبتعرفين كل شي ..

عهود : لا تكلم لين اجي يبه ..

عادل : ما بتكلم لين يحضرون اخوانك كلهم وانتي بطريقك يجيبي

بطانيه ووسادة للبنت ...

عهود : ماراح اجيب لها اخاف ناوي تاخذها وتهدي الاوضاع لامي ,..

ام مشاري كانها الطفل صدقت كلام عهود : جد والله ياعادل ..

عادل مات من الضحك ويهمس لها باذونها : والله يا ميثة لو اقولك انك

لتصومين الشكر .,,

ام مشاري : قل لي لا تحرق اعصابي ..

عهود ترجع وتغطي العنود النايمه وتشوف وجها على جنب كيف نايمه ..

عهود وفي قلبها : من ذي من تكون وليه ابوي شايلك يا بنت .. والله انها

روووعه جسمها ملكان وعيونها للاسف ما شفتهم كانت مغمضه ومعطتني

نص الوجه ..,,

عادل : خل اعيالك يكملون ..

جا مشاري وسلم على امه وسال زوجته وش السالفه ..ترد عليه

غدير : شكل عمي متزوج على خالتي وجايبها للبيت ومستغرب انه يضحك

وعمتي محترقه ومقهوره صج يالرجاجيل ما وراكم امان ,,,

عادل : هلا بعمر اخيرا حضرت ..

وعثمان كان وراء .: وش السالفه يبه ..

بعد ما سلموا العيال على خالتهم الكل جلس مقابلين العنود ..

عادل : الحمدلله كل اعيالي حولي وانا مستانس ..

ميثه : وش سالفتك ياعادل انطق قل ترا ماعاد فيني دم بجسمي ..

عادل وعيونه على خوات ميثه : اولا هذي ماهي زوجتي واذا بتزوج بقولها

للكل بس كيف اتزوج على ام اعيالي ميثه لاهي مقصره فيني ولا في اعيالي

يكفي انها استحملتني واستحملت دراستي وغيابي عن البيت ( يمسك يدينها

ويحب راسها ) هذي لو احج عنها ما اوفيها جزاها .. ربت اعيالي احسن

تربيه ماهو انا اللي اجازيها بالزوجه الثانيه ياميثه انتي تنحطين بالراس

قبل العين وبالقلب مهما صارت بيني وبينك صوت ما الومك ام اعيالي وزوجتي

ومن حقكك كل هذا ..بس تطمني ياعيون عادل وجدام خواتك واعيالك اقولك

اللي نايمه ما تزوجتها واصلا ما يحرم علي اتزوجها ..

مشاري : ومن تكون ذي يا يبه ؟

عادل : هذي (يسكت ) وجلس جنبها يشوفها ويبتسم

جواهر : وليه كل هالابتسامه لها ؟
عادل يرجع لحرمته ويمسك يدينها الثنتين : ابيك بعد ما اقولك اماانه عليك

يا ميثه تتوضين وتصلين الشكرلله تكفين انتي مؤمنه بالله ما ابيك تنهارين

كل اللي ابغاك الحين تمسكين اعصابك معاي وتستهدين بالله وتتوكلين معي ..

ما اعرف كيف اخبرك وخايف اخبرك وتنهارين

ميثه : واصلي شكر ومؤمنه بالله وش تخربط بالكلام ياعادل ؟

عادل مازال ماسك يدينها ويقومها وماسك كتوفها : تعالي شوفي

وجها من يشبه ..

قامت معه وهو ما زال ماسك كتوفها : يشبه ؟

عادل : ايه منو يشبه

يعدل راس العنود ويتابع كلامه مع زوجته : قوليلي من تشبه ؟

ميثه واعضامها ترتجف : مدري هي نايمه ولا شنو ؟

عادل :دكتورها منومها ومخدرها ..قوليلي من تشبه ؟

ميثه : مدري مدري

عهود وهي تقرب من ابوها : يبه مافينا اعضام قل لنا منو هذي ..

مشاري : تشبه عثمان اخوي ..

عادل : انت مثلي يا مشاري وتشبه هم جواهر ..

جواهر انصدمت تشبهني

جواهر اللي كانت جالسه بعيد عنهم وبسبب الحمل ممنوع التحرك كثير

والا التوام بتسقطهم .. تقوم بشويش وتقرب من العنود بتشوفها

: وين خلوني اشوف وجهها ..

عادل : فيها منك وفيها من عثمان ..

عهود : يــــــبه لا تقول انها بنتك من حرمه ثانيــــــــــه .؟؟

ميثه اللي تصرفاتها صارت مثل الطفله : ههاااااا وشهووو جد هذي

تشبه اعيالي يعني تزوجت من وراي ياعادل ,,,

عثمان : اجل وش سر الشبهه ؟؟

منيره خالتهم : عادل حرقت دمنا وش السالفه ..؟

شريفه : بعد العمر كله تطلع بنت تشبه بنتكم وش السالفه ؟

عادل يحاول يتسارع الموقف قبل لا يكبر : من قال اني تزوجت انتي

تشوفين لي وقت علشان اتزوج .

. ( يلتفت لعهود ) لكن توقعك انها بنتي صح هذي بنتي وغلا عيوني

اللي مركبه ..

ميثه بنهيار : كيف ما تزوجت وتطلع هذي بنك علمني كيف ؟؟ ما توقعتك

كذا ياعادل تخدعني .. تستغلني ..؟ لك ساعه تمهد الموضوع لي تبغاني

اقتنع في بنتك اكيد ما تزوجتها اكيد بتكون بالحرام اعترف قل لي ..

عادل يغفل فمها : استغفري ربك يامراه تراني اعرف ربي وما سويتها

بالحرام انا ابيك تهدين اعصابك وتجلسين معاي ..

ويمسكها بالقوى ويجلسها ويطلع معه بالملف صوره عن الاعلان مثل

ما سوا ديفيد معه بيسويه لحرمته ..

عادل : تعرفين هذا الاعلان ؟

ميثه بدموع:ايه اعلان وفاة العنود محروقه

عادل : اليوم من الصبح صاحي والرجاجيل اللي من منساع كانوا

في مكتبي وفي مشواري واللي كانوا بيجون على العشا تدرين من هم ؟

ميثه : من هم ؟

الكل كان ساكت حولينهم مستمعين ومترقبين حوار ميثه وعادل .. ومره

عيونهم على العنود ومره على اهلهم وكل واحد وش ردة فعله من الجواب

او السؤال ..

عادل : تدرين انهم مسافرين من امريكيا للرياض علشان يقولون لي انه

البنت اللي بالصوره اسمها لوسي ماتت محروقه وما كانت العنود بنتنا ؟؟

ويمسك يدنها اكثر ويشد عليها .. ويهمس بصوت منخفض : وتعرفين

انه العنود بنتنا حية . وجدام عيونك نايمه وياشر بعيونه للعنود النايمه

على الكنبه ..

الـــــــــــكل انصدم

جواهر بشهقه: ه ااااا العنود اختي ؟

عهود : مستحيل ..

مشاري : سبحان الله .,

منيره : الا الله الا الله سبحان من جمعكم بعد السنين ..

شريفه : كيف هي العنود ..

غدير : ياربي سبحانك

عمر : لا مستحيل كيف تاكدت ؟

عثمان : يقولك من الصبح عند رجاجيل قالوا له ..

عادل مسك يد ميثه بشده الانه شافها ترتجف من الصدمه ..

توقف ميثه بخطوات ثقيله وترتجف وكانها بطيح يسندها عادل ويمشي

معها ببطئ الى العنود وعيونها تصب الدمعه ماهي قادره تصدق الصدمه

وكلام عادل ينعاد عليها بالثانيه مرتين او اكثر ..

لا قادره تصدق بانه بنتها العنود بعد هالسنين كلها ترجع لحضني ..

يرتجف جسمها ومن غير وعي تطيح على ركبتينها ( الكل يصرخ باسمها )

ميثه (يمه): ما اقدر امشي لها شلوني شلوني ابي اضمها ما اقدر رجولي

ما قدرت تشيلني .." تصيح " بنتي العنود ارجعت لي بنتي ارجعت لي تلتفت

لخواتي : منيره شريفه شفتن بنتي العنود ارجعت لي الله استجاب دعاتي الله

حقق امنيتي قبل موتي .. وتلتفت لعادل بتوسل : تكفى ياعادل اخذني لها تكفى

رجولي ماهي قادره تشيلني ..

يمسكها عادل ومشاري من عند كتوفها ويمشونها خطوه خطوه لعندهم ..

لين اوصلت عندها وجلست جنبها ..وكيف الفهد يغتنم فريسته ام ميثه كانت

نفسه مسكت العنود وجرتها لحظنها وجلست تبكي تصيح تحمد ربها وتشكره

وتشوف وجها وتسمح شعرها وبعدها تمسع دموعها وتشهق : الحمدلله لك

يارب الذي جمعني بيني وبين ظالتي .. وتضفها وتظمها عنود اصحي انا

امك اصحي ياعنود اصحي انا اللي حفت اقدامي وادورك في شوارع واشنطن

صرت نفس

الخبله اركض وانادي باسمك .. ما ذاقت عيوني النوم وانا اترجى من الله

يرجعك لي سالمه وما خاب رجاي طول السنين .. ااااااااه ياعنود ودي

تقومين وتشوفيني وتقولين لي وين كنتي طول السنين اللي راحت علميني

وش سبب السواد اللي بعينك .. اااه انحرمتي من حظني صغيره ورجعتي

لي وانتي كبيره .. ايام مرت ومرت وشهور عدة وما نسيتك كان عندي امل

اني اشوفك والله ما خيب رجاي ...(بصوت عالي ) الحمدلله لك يارب

الحمدلله لك يارب ..

منيره تحط يدها على كتف اختها : قرة عينك يا ميثة ويابو مشاري

شريفه : الحمدلله على سلامتها وقرة عيونك ياميثة ويابو مشاري ..

ميثه +عادل: قرة عينكم بوجه نبيكم يارب ..

عادل : قومي ياميثه قومي صلي لك ركعتين واشكري ربك ... وارتاحي

شوي وخلي البنت تنام ما ابيها تقوم وتتعب اكثر ..

شريفه : اجل اخليكم ترتاحون وانا بمشي ..

جواهر : وين رايحه ياخاله العشا خالص من ياكله ؟

عادل يلتفت لهم : وين العشا خالص وانا مسويه على سلامة بنتي و

ان شاءالله العشا الكبير بعد يومين ... وبجمع الكل فيه اعذريني ما كنت

ادري انه ميثه بتعزمكم والا كان ذبحت لكم خروف .

شريفه : وش دعوه يابو مشاري انت بمثابة اخو والله يشهد .

وما تقصر بس ارخص لنا ..

منيره : ما ودنا بالهرج عليك او لا ميثه بكره بيقولون تعشوا وما عزمونا

تعرف كلام الحريم .اسمح لنا بروح ونخليكم ترتاحون وبكره باذن الله

بنجي ونبارك لسلامة البنت ..

عادل : ما تقصرن انشهد ..

ميثه تحاول تقوم : اسمحلي ياخواتي والله اني تعبانه ولا قادره اقوم ..

منيره تنزل لها وتحب راسها : والله ياميثه اسعد خبر سمعته رجعت بنتك

لك بالسلامه والله يقر عينك فيها وما الوم اللي يلومك وعاذرتك ياختك ..

شريفه : ايه والله ما جينا للعشا افرح ما جانا خبر انك حضنتي بنتك

وشفتيها بعد السنين اللي انحرمتي منها والله ما خيب تعبك ورجاك ..

ميثه بتعب : جزاكم الله خير وما قصرتن ..

شريفه ومنيره : نترخص والحمدلله على سلامتها ..

عادل : باذن الله بعد اربع ايام بسوي عشاها في البيت وامانه عليكم

اعزموا من يعز عليكم تراكن مثل خواتي واكثر ..

شريفه ومنيره : ما قصرت يابو مشاري وهذا العشم فيك وارخص لنا

الحين ..

عادل : الله معاكم ..

ميثه ما قدرت تلتفت لخواتها او تودعهم وطول الوقت حاضنه العنود وتمسح

براسها وتدمع عيونها وتتذكر كيف اختفت وكيف جاها خبر وفاتها وصياحها

وكيف عادل خلاها تحمل بتوام علشان بس تنسى العنود وموتها وتلها بالاعيال

وتركت وضيفتها علشان اعيالها ما يضعون منها صابتها عقده .. وتركت الشغل

كله لعيون اعيالها .. والحين بعد السنين كلها ارجعت لحضني مره ثانيه ..

ترفع راسها وتسال : عادل ليه هي نايمه ؟

عادل يقرب لها وبصوت خفيف : الانها تعبانه من السفر ولازم تنام ..

ميثه : انت شفتها صاحية ؟

عادل : ايه شفتها صاحيه وسالتني عنك اول سوال بعد ما ظمتني لها .. قلت

بالبيت تنتظرك ترا البنت ما تعرف عربي بالمره وبتتعبين معها وصعب

تتفاهمين وياها .. واتمنى يا ميثه تستحملين تصرفاتها لانها طول العمر

هذا عايشه بالغرب .. وبعدين يوجه كلامه للكل اللي جالسين حولين امهم

ويشوفون العنود ..

عادل : ترا العنود ما تدري بخبر وفاتها بالجرايد .. وياليت محدن يخبرها ..

العنود فيها مرض اكتئاب حاد وممكن من أي صدمه تتشنج واتمنى محدن

يضغط عليها او يتهاوش معها او يسبب لها ضيقه او يحسسها انها غريبه

عنه ابيكم من اليوم الرجاجيل قبل البنات تكونون جنبها وطولون بالكم عليها ..

ما تخلون اختكم علموها على الدين .. علموها كيف تتصرف خصووصا انتي

ياجواهر وياعهود .. اختكم بدرسونها وتفهمونها البنت هنا شنو تسوي بالضبط ..

وانا وامكم مراح نقصر معها وبجيب لها مدرسة عربي واللي اقدر عليه بسوي

لها .. ما تعرفون مدر فرحتي برجوعها ..

مشاري وغدير : قرة عينكم يا يبه ويا يمه فيها ..

عادل وميثة : بعين نبيك يارب

عهود : ما ني مصدقه بعد العمر كله اكتشف باختي حية ؟

جواهر : بتكون صدمه لنا ما تعودنا عليها من صغرنا عقلنا للحين متوقع

انها ميته ..

عمر : وش السالفه كلها يا يبه قلها لنا ..

عثمان : بصراحه مصدوم صحيح ما شفتها ولا مره وانها ميته قبل لا تحمل

امي فينا بس بصراحه صدمه بيوم وليله اختك اكبر تطلع لك ولا اقبالك ؟؟

لكن يا يبه الاكتئاب مصيبه وصعب يروح من الانسان بسهولة يبيله سنين ..

عادل يتنهد : السالفه ياعمر طويله خلنا نرقد الحين انا من الصبح ما قدرت انام

وانا ابوك وباجر الصبح من اصبح افلح اقولها لكم ..وياعثمان دكتورها قالي

الاشياء المهمه وبكره على الغدا تراه هو واهله معزمين عندنا وانتي يا ميثه

لا تعبين نفسك بجيبه من برا خليك تجلسين عند بنتك وانتي يا عهود عاوني

امك لا تخلينها ..

عهود : ابشر يبه وتقرب منه وتبوس راسه : اسفه لاني طولت صوتي عليك

لا تلومني ما ابي شخص ثاني ياخذك منا غير شغلك ..

عادل يحبها : انا مالي احد غيركم اسعده واكون معه .. انا ما اشتغلت

وكرفت عمري الا لكم ..

وابي لكم مستقبل حلو واسم .,..

جواهر : كيف بتعيش معنا وكيف بتتاقلم ..

عادل : بتتعلم محدن ولد عالم وانا ابوك

عمر : وليه ما تخلي العشا بعد اسبوع منها تريح العنود ونطمن على

صحتها ومنها نستعد ..

ميثه : ايه والله ما يمديها العرب بتنصدم وتستغرب لازم بالاول نخبرهم

وبعدها بنسوي العشا الكبير ..

عادل : على راحتكم سوا اللي تبونه وانا بدفع المبلغ كله وانت يامشاري

بعطيك الفلوس وتجيب لي 6 قعود ..و7 ذبايح ..

مشاري : خلهم القعود اعتبرهم مدفوعات ..

عمر : اجل انا الخرفان وبجيب لكم الطليان

نزلت راسها جواهر لما تذكرت دلع طلال وتغير وجها ....

ميثه بضحكه : وانت من وين لك افلوسهم ..

عمر : من ابوي اكيد ..

الكل ضحك : هههههههه

عثمان : الا انا علي اجل المطعم يعني بسوي اللي اقدر عليه ..

جواهر ما حبت تكون ارداهم نصيب : انا علي الحلا والخدمه ..

ميثه : وانتي ياعهود ..

عهود : يعني لازم ادفع ؟؟ مفرسه ماعندي الا اعانة الكليه ويالله تلقى

نفس باول يومين من نزولها كان خبرتوني اخش منها ...

ميثه : ما ابي منك شي ابي لمتكم وبس ابيكم دايم الدوم حولي ما تغمض

عيني عنكم ولا يحرمني منكم يااااااااااااااااااارب ..

الكل : اجمعين يارب ..

عادل : بقوم احمل العنود بس وين بحطها ,,

ميثه : بغرفتي خلها تنام عندي ابيها اول ما تصحى علي مشتاقه اشوف

عيونها ..واضمها ..

عادل : ابشري ..

وقامت ام مشاري صلت شكر وقرات القران والكل راح لغرفته واللي نام

الانه الساعه 11 بليل والعشا وزعوه ومحدن مشتهي الكل دايخ وراح

غرفته يريح ,,,


ما زلتُ بالعهد المقدسِ .. مؤمنا
فإذا انتهت أيامُنا فتذكري
أن الذي يهواكِ في الدنيا .. أنا


فاروق

بعد ما سلم على اهله والكل مرحب فيه وتعشى جلس بين اهله .. وكل

تفكيره لها .. يمكن يكون يبالغ شوي لكن بجد تفكيره بكل لحظه وش

راح تسوي العنود من دونه .. كيف بتصحى وكيف نايمه وكيف بتكون

حياتها بعد اليوم او بالاحتمال بكره بداية يوم جديد بين اهلها ؟ يفكر بتعيش

بينهم بتقتنع باللي بتعيشه ؟ بتتعلم بسرعه او بترجع لماري ولحياتها

الحريه كما تسميها ..؟

ام ناصر : وش فيك يامي سرحان ؟

ناصر : ابد يالغاليه الا شوي تعبان وودي اريح ..

ابو ناصر : اجل تقول البنت اللي تعالجها طلعت بنت عادل ابو مشاري ..؟

ناصر : ايه والله يبه شفت الصدف كيف ..

ابو ناصر : ايه والله وانا ابوك صدفه حلوه واشلونه عقب ما شاف بنته ؟

ناصر : لك مني ما طولت والله يا يبه ماعاد اشوف ودي على النومه

وامغط ظهري شوي ..

ام ناصر : عسا منت مسافر قريب ترا 3 شهور وما قدرت افارقك

تكفى يمك لا عاد تسافر مرتن ثانيه ...

ناصر بابتسامه : ابد بجلس أعالج العنود والباقي بالمستشفى

ماراح اروح عن عينك ..

ابو ناصر : وكيفها معك عسى حالتها ماهي شينه .,.

ناصر : الا شينه وتهبا ,

ابو ناصر : افا وش ذا العلم ..

ناصر : تشوفها تقول مافيها فيها شي ولما تتضايق تكسر الدنيا فوقها

ويمكن تتشنج واذا تشنجت على حسب اللي عندها من يوديها للمستشفى

اسرع مدة زمنية ولا البنت بتروح من اهلها ..

ام ناصر : افا . ذا العلم الله يشفيها ماصدقوا اهلها يلقونها ويادبوك الحين

وش راح تقول لهم بمرضها ..

ناصر : بكره بكلم ابوها وبقوله كل شي عن حالتها صحيح بينصدم وبيداريها

لكن لازم انا معه مستحيل بتجلس كذا من غير علاج . بلزم عليه يتابع

علاجها حتى لو رفض مستعد اجيهم كل يوم واعالجها ..

ابو ناصر : عادل ماهو من النوع المتمسك ابد بالعلاج مايقول لا

ناصر : بس علاجي نفسي يا يبه والكل يرفضه ..

ابو ناصر : اصبر تلفوني يرن اوو هذا ابو مشاري عادل لحظه بكلمه ..

: هلاااا والله ابو مشاري

ابو مشاري : هلا وغلا فيك يابو ناصر ..

ابو ناصر : قرة عينك ياخوي في بنتك ..

ابو مشاري : في نبيك يارب والحمدلله على سلامة ناصر ..

ابو ناصر : الله يسلمك ماقصرت واخبارك وعلومك واشلون البنت الحين ..

ابو مشاري : والله اعلومي اليوم ما تنسااع فرحتي وانا اخوك والحمدلله

البنت نايمه وامها ما فارقتها من جبتها ..

ابو ناصر : عسى عسى دوم يارب بخير ..

ابو مشاري : الا طلبتك يا خلف قل تم ..

ابو ناصر : خير ان شاءالله وشهو ..

ابو مشاري : قل تم وانا اقولك

ابو ناصر : اخاف الامر يكون صعب وانا ما اقدر عليه ..

ناصر مستمع المحادثه ..وسرحان يبي أي خبر للعنود وارتاح انها نايمه ..

ابو مشاري : لا بتقدر عليه وان شاءالله بس انت تمم ..

ابو ناصر : تم ..

ابو مشاري : تراك قلت تم ..ولازم توفي بوعدك لي ابيك باجر تتغدى

عندي وترا العزيمه محفوفه بيني وبينك اعرفك ما تحب الزحمه والعزايم

الكبيره .. بس تكفى لا تردني بالعزيمه ..

ابو ناصر : لوجهك تم وش تبي بعد ..

ابو مشاري : وقل لناصر واهلك يجون معهم والله افرح ماعندي يوم

جتني بنتي ومن طرفك وانت غالي وتعرف غلاك يا خلف ..

ابو ناصر : ابد وانت غالي والله فرحني ناصر لما قالي انها بنتك قلت

يستاهل والله عطااه على قد نيتك ..

ابو مشاري : والله ما جاني نوم من الفرحه قلت الا اعزمك انت

واهلك والله مو بحقك الغدا..

قاطعه ابو ناصر : ابد حقي وبيكفي والله ما ودي تكلف على حالك

لكن من شانك والله ..

ابو مشاري : اجل ارخصني وبشوفك بكره انت ولاهل كلهم واولهم

ناصر .. سلملي عليه ..

ابو ناصر : ابشر يوصل ..

ام ناصر : وش فيه ابو مشاري ..

ابو ناصر : عازمنا بكره على الغدا كلنا ..

ابو ناصر : والله كنت متوقع ..

ابو ناصر : انا بقوم اصلي الليل وبخليك ترتاح ياناصر ..

ناصر : الله يتقبل منا ومنك يارب ..

ابو ناصر : اجمعين ياوالدي .. وطلع لغرفته ..

ام ناصر : ناصر وشفيك من جلست وانت منت بـ ناصر اللي اعرفه ..

ناصر : اولدك ضاع يا يمه ..

ام ناصر : افا يضيع وش فيك ..

ناصر : حبيتها الا طحت في حبها وانا ابتليت فيها كنت ابعد نفسي

عنها لكن ما قدرت ماقدرت ضحكاتها حتى عنادها حلو .. حتى غلا

هديل شالته قدرت تشيله بضحكتها ,, كلامها بوحده غيرني ..

ام ناصر بضحكه : العنود ..

ناصر : ايه يايمه العنود العنود ..

ام ناصر : الهديل ماتت وانت ما تزوجتها وحبيتها الانك بس تعلقت فيها

سنة الخطبه سنتين ماهي قصيره .. اما الباقي وانا امك نصيبك وش نقول

عنه والله يفتحها لك في العنود ..

ناصر : ترضين لو اخطبها بيوافق ابو مشاري بعد ما لقوها اخذها منهم ..

ام ناصر : ليش لا وانت وش فيك ..

ناصر : الخوف من العنود نفسها تخوفني تقلبات مزاجها ..

ام ناصر : يادفع البلا وش تتقلب ؟

ناصر : هي مريضه وانا حبيتها كتمت طول هالمدة ما قدرت اتكلم

الا لك مدري ليه لقيت لساني زال وقايل لك اللي بقلبي ..

ام ناصر : الاني امك ياناصر امك والله يكتب لك نصيب فيها من يدري ..

ناصر : الله كريم ..يالله برقد تبغين شي يالغاليه ..

ام ناصر : ما ابغى الا سلامتك يابعد عيني ..

ناصر : الله يخليك لي ولا يحرمني من هالدعوى الحلوه ..يقبل

راسها ويطلع ينام


الموج يجذبني إلى شيء بعيد
و أنا أخاف من البحار
فيها الظلام
و لقد قضيت العمر أنتظر النهار
أترى سترجع قصة الأحزان في درب الحياة؟
فلقد سلكت الدرب ثم بلغت يوما.. منتهاه
و حملت في الأعماق قلبا عله
ما زال يسبح.. في دماه
فتركت هذا الدرب من زمن و ودعت الحنين

فاروق ..


بعد ما نومت بنتها اسندت ظهرها لتاج السرير وجلست تقرا كلامه ومسجاته ..

كلها يتاسف وكلها يتمنى لو يرجع الزمن ونبقى على حالنا وما يتغير ..

كرهت كلامه وحست نفسها رخيصه وانه اللي سواه فيها ماهو قليل

وترردد بينها وبين نفسها .. ماني عنيده ولا اني انانيه لكن هو اختار

ولازم يتعلم كيف ياختار ..

تجلس بجنبها العهود : امانه وش شعورك واخت جديده انظمت لنا ..

جواهر : شعور مصدومه ولا اني مصدقه ..

العهود : ولسه تقرين الرسايل ياختي لدرجه مهتمه له خليه الطريق

اللي ياخذه ما يجيبه ..

جواهر : الله يخليه لبنته وبس ..

العهود : ياشيخه اجل كارهته والحين تقولين الله يخليه لبنته قولي

ولك بعد لا تخافين ترا سمعي اليومين صاير اخرطي ..

جواهر بضحكه : لو ابيه برجع له ما انتظر منك راي ..

العهود : اكيد ما تنتظري مني راي لكن حبيت اقدم لك استشارى مجانيه ..

\جواهر : احتفظي فيها لنفسك ..

العهود : ههههههههههههههه

جواهر : وجع وش فيك تضحكين ..

العهود : اتوقع باجر لو اتهاوش مع اختي الامريكيا العنود

كيف بترد علي ..؟

جواهر بضحكه : الله يقطع ابليسك هذا وقت شماته ..

العهود : ياربي احس كلامها يا مكسر او بتغرد فوق روسنا

بالانقليزي ويمكن الاتيني ..

جواهر : يا قويه انتي بتردين عليها اكيد مثلها ..

العهود :" ومن قال بقولها بالانقليزي لا ياعمري بقولها بالعربي

وبالبدوي وفيها خير تعرف الكلمه ههههه اانا افهمها وهي تنقهر

ما تفهمني ..

جواهر : الحمدلله اني افهمك حشى اول يوم جت بتكرهينها ..

العهود : بتاخذ حضن امي مني ..

جواهر : ترا قلبها طيب ..

العهود : وش دراكي انتي اربع سنين ماتعرف شي الله يستر لا يكون

جسوسه وقايلين لنا انها اختنا ,,.

جواهر : حدك متاثره بالافلام البنت مسوين لها تحاليل هنا اصحي

لا تفكرين كثير ,,

العهود : بناام مبكر علشان اشوف لحظة اللقا بامي كيف ..

جواهر : يابعد قلبي امي اتعبت كثير شفتيها كيف دمعه عيونها ..

العهود : ايه والله حسيتها تتدخلها بظلوعها وتشد عليها كانه تقول

لا تطلعين مره ثانيه ..

جواهر : عليك تفسيرات خطيره روحي الحين ارقدي ترا صدعتي

راسي وبتصحين ليان ..

العهود : لك مني نصيحه خلي العنود تدرس بنتك انقليزي احسن من

الابلات اللي جايبتهن خصووصي لبتك ..

جواهر : جب جب مناك اقول لا ارفسك برجولي ..

العهود توقف :وتشوفها بنص عين : اتحداك اصلا يالله تمشين من

المزانين اللي حولك الله يعينك ..

جواهر : والله ثم والله ما يمسكني احد عنك انقلعي ..

العهود : الله يصبرني عليك ويصبرني على الاخت الجديده اللي مدري

كيف بفهمها ...يالله تصبحين على خير انتي وعوبتك ليان ..

جواهر : اذلفي بس وانتي اهله ..
000000000000000
كان المسى اطول مسى وكان الغروب لحظة وداع ..

وكان الاماني مثل الندى على وجهها صافي الندى ..

ام مشاري ما نامت بعد ما صلت الفجر وجلست على سريرها والعنود

نايمه جنبها وابو مشاري نايم بـ فراش بالارض ..

ماقدر النوم يخلها لين تشوف بعيونها انها صاحيه بعد ما خبرها

ابو مشاري بكل السالفه وش صار معها ما قدرت تنام ظلت تدمع عينها

على كل شي قاله لها عادل انها مخطوفه وانها مريضه وكل شي ..

حست انه بنتها تعبانه ودها بحظن امها ..

تشوف وجها كيف نايم وكيف تحرك رقبتها ويدينها بالنوم .. تفتح

عيونها بشويش وتغفلهم ..

ميثه ودها تقول لها قومي قومي يالعنود انتي عند امك قومي .. بس

اسكتت وتشوفها كيف تحرك عيونها وكيف ترمش بخفه ..واخيرا فتحت

العنود عيونها وتشوف المكان من غير ما تنتبه لامها تقوم مفزوعه

: اااااااااه

الا تنصدم عيونها بالظلمه وتفتح ام مشاري الابجوره وتشوف عيون

العنود كيف كانت لونها عسلي فاتح وشعرها الاسود لين الكتف ..

كانت سرحانه في بنتها ولا هي مصدقه انها اقبالها وحية ..

العنود : من انتي اين أنا ؟

ام مشاري صحيح متعلمه لكن ما تعرف بالانقليزي الا الشي البسيييط جدا ..

ام مشاري بالعربي : انا امك يالعنود امك ..

العنود : ما بك تثرثرين بـ لغه لا افهمها ..

ابو مشاري يقوم بعد ما استوعب الصوت

كانت الصاعه اربع ونص الفجر ..

ابو مشاري : وش السالفه وش فيك ياميثه ؟ استوعب انه العنود

صحت الا الفرحه ما راحت من شفايفه وابتسامته : كيف حالك يا ابنتي ..

العنود وكانها استوعبت هي وين : انت ابي اليس كذالك ..؟

ابو مشاري يجلس جنبها بعد ما مسك وجها من النور الابجوره : نعم

انا والدك ..

ام مشاري : وش تقول علمني ..

ابو مشاري : تقول انت ابوي ..

العنود : من هذي ؟

ابو مشاري : هذي امك يالعنود امك التي لم تنم منذو قدومك ..

العنود بصدمه : ماما ..

ابو مشاري : نعم امك ..

العنود مصدومه حست اخنقتها العبره واخذت نفس طوويل وهي تحاول

تمسك نفسها ودها تركض وتحظنها ودها تضمها ودها تشق قلبها وتدخل

داخله وتقول سكنيني داخلك لا تخرجيني : ماما انتي ماما

ميثه بالعربي: نعم انا امك يالعنود امك ..

ابو مشاري : انها امك يالعنود ..

ميثه ظمتها لصدرها وبكت وبكت والعنود تبكي وبالانقليزي تقول : كان

حلمي ان التقي بك كنت دائما افتقد حنانك كنت اتمنى حتى توبيخك لي ..

تمنيت لو كنتي بجانبي توقفين معي بجميع اوقاتي العصيبه امي انتي

لا تعلمين مقدار الالم الذي عشته من دوكم .. فتاة تحمل في قلبها الكثير

الكثير من الاحلام والذكريات ولكن هو من سلبها مني هو لويس يا امي

جعلني يتيمه جعلني افتقد لكم جعلني اكون له ذليله كي اخضع له .. امي

فقدك فقدك لا اتذكر الا اسمي ليس لدي دليل اخر للبحث عنكم .. ذهبت

لاستخبارات لانتقم منه من اجلكم ومن اجلي الانه ابعدني عنكم .. امي

(تشهق وتشد بحظن امها اكثر ) ارجوكي لا اريد الابتعاد عنك مره اخرى ..

انا انا تائهه ابنتك تائهه ..ارجووك لا اريد العيش بعالم الرجال اريدك

البقاء معك ارجوكي لا تبتعدين عني ارجوكي امي ارجوكي .. تصيييييح

ودموعها ما وقفت تنهال ,,

(ابو مشاري يترجم لها كل كلمه تقوله العنود ..) وفي اخر كلمه وقفها

وظمها لصدره الانه كلامها جد يبكي كيف محتاجه وحنا ضنينا انها ميته

وهي تتعذب ..

العنود : كنت ابحث عن هويتي اريدها كانني قط متشرد ليس له هوية

الجميع ينكره والبعض يستقله لمصالحه .. بين احضان ابو مشاري

: اهدي اووووش اهدي لا اريدك تنهاري ..

ابو مشاري يشوف ميثه تعبت وماقدرت تقاوم بنتها ودموعها انهارت بكي

صحيح ما تفهم اللغه لكن ابو مشاري ترجم لها كل كلمه قالتها ..

ميثه : قل لها امك ماراح تتركك بعد اليوم انتي وصلتي وماراح تفرط فيك

انتي العنود العنود اللي ضاعت وارجعت وماراح تضيع مره ثانيه وباذن الله ..

العنود تقوم من حظن ابوها وتحظن امها : اريد البقاء هنا ارجوكي لا تبتعدي

عني ارجوكي انا احتاج لك حقا اشعر بشعور غريب بصدرك اشعر بارتيااح

وبامان ..تحط عيونها بعيون امها : ارجوكي لا تبتعدي عني انا متعبه

متعبه للغايه كرهت حياتي من دونكم ومن دونك حلمت منذو طفولتي بام

تحظنني كذب علي وقال تروكك لي ,, كنت مدمره اشعر بالخيبة الامل ..

ولكنني ايقنت انني قد انخطفت منكم رغمن عنكم بحثت وبحثت ولكن

لا جدوى حتى تملك بي الياس وعزا المرض بي .. تنفست بصعوبه

واغمى عليها

ابو مشاري لاحظ غفوتها : العنووووووووووووووود العنووووووووووووووود

اجيبي علي العنود ..

ميثه : تهزها بصدرها .. وش فيها وش فيها البنت ماعاد لها صوت

البنت صار فيها شي عادل بنتي بنتي توها تكلمني ..

ابو مشاري : البسي عبايتك يالله بنوديها المستشفى .. جتها حالتها ..

ميثه : يارب يارب لا تحرمني منها مثل ماجمعتني فيها ..


0 الرجال 5 أنواع.. والأوفياء في طريقهم للإنقراض!
0 الخارجية الأردنية: العراق سيفرج عن معتقلينا في سجونه
0 رواية عقوق الحب/ للكاتبة: نبض الحنين ♥
0 الدكتاتور والشعب - سيد القرود
0 طفل صيني يذهب إلى المدرسة سيراً على الكفين !
0 هل تجذب العضلات انتباه النساء ؟؟
0 إجـــازة
0 إحصائيات للتأمل
0 أحبك كثر ما غفت عيني و هي تتخيلك
0 حل لغز الصخور المتحركة بوادي الموت
0 الفتاة القصيرة السمينة
0 ترجمة "حرمان" قصيدة للشاعرة أميرة عمارة للعبرية..
0 أجمل قط في العالم
0 القطط الفرعونية
0 ولدت كي أصبح ملكا
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..

سمية ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2013, 11:14 PM   #24
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
بسمه العتيبي is on a distinguished road
افتراضي


مشكوره على الروايه الرئعه


بسمه العتيبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2013, 01:50 PM   #25
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية قلبي مسروق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعوديـة [ الريـآض ]
المشاركات: 5,549
معدل تقييم المستوى: 15
قلبي مسروق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى قلبي مسروق
افتراضي


حححححرام واللله مسكينة هالعنود :")
بصراحة ما تنلام يوم يغمى عليها بعد ما شافت امها
اممممها واول مرة تشوفها والله مسكينةرتعذبت كثير
جواهر عاجبتني انها قاعدة في بيت اهلها ومو عاجبتني بنفس الوقت
مرات ودي تروح عشلن هند ما تاخذ مكانها
ومرات اقول احسن يستاهل خليها قاعدة وهو يترجاها < شريرة خخخخ

اممم بسس والله فري عائلتها يعني عادل ما قال شي لمن ضمت ديفيد ولمن نزلت ويدها بيد ناصر
الله يعينها ع الاحداث الجاية احس بتقول خلاص برجع مابي اهلي خخخ
من عاداتنا وتقاليدنا بتنهبل صدقيني *^*

مشعل وعهود بسس ودي اشوف وش بيصير ليلة العرس
متحمسسسة $^$


بانتظارك ..~


0 مشـآركتي في مســآبقــة[ styli]
0 نتيجـة مسـآبقـة [ أكمل القصـة وأكسب المشـآركـآت ] من يدين أيموون
0 معنى اسمك باللغة الانجليزية <<حلووو
0 [ آمـــرـوا + تدلـلـــوـوا ] :)
0 (¨`• قارئ/ ـه في ورطة ...•´¨)
0 فــن .. {{ علـب القصدير الفارغـــه }} ..
0 رواية : رايتي السوداء إلى متى سترفرفين ؟! - سعودية
0 7 أَطْبَــآـآقُ شَهِيّة لـِ أَجْلِكُمُ ..~
0 اختبار للنفس ممتع بشكككل!! <3
0 الـــ فــلــــتـــــه ,, و أأبــدو ,, و أشياء أخرى !!
0 حـآلتنـآ صعبـة <~ البنـآت
0 جد جد جد جد ازمة هالكلمة
0 أبتسم رغم دموعـي ..!
0 تكريم الفـآئزين في مسـآبقــة //~ أفضـل قصـة قصيرة...!
0 تآبع تقرير : الدرآمـآ الكورية king 2 heatrs
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


i just wanna go back
in time when
everything was okay
and beautiful : ) $$.
قلبي مسروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القاتلة الأسطورة .. لغز بيل جونيس مغربية تلموت منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 11 03-17-2014 02:18 AM
صفات الرسول ih_sun منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 8 08-03-2013 10:39 PM
{ صفاتُ النَّبيِّ وأُمهاتِ المؤمنينَ بالكتابِ المُقدَّسِ } abdulsattar58 منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 23 03-22-2012 07:13 PM
خواطر قرانية{الجزء الثانى} !!!ياسمينة!!! المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 9 09-11-2008 06:34 PM


الساعة الآن 07:11 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.