قديم 04-12-2008, 11:05 AM   #1
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,942
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
Exclamation هموم تكبير الثدي




يعتبر ثدي المرأة علامة على أنوثتها، وله أهميته الجنسية الخاصة. فعندما تقترب الفتاة من سن العاشرة يبدأ الثدي في النمو وفي هذا العمر يبدأ إفراز المبيض لهرمون معين يكون له أثر في دفع خلايا معينة بالثدي إلى النمو، وهذا هو الذي يحدد حجم الثدي، واستجابة خلايا الثدي لهذا الهرمون تختلف من فتاة لأخرى، ففي بعض الأحيان تكون هذه الاستجابة قليلة فينتج الثدي الصغير وقد تكون هذه الاستجابة كبيرة فينتج الثدي الكبير، ودرجة الاستجابة هذه تعتمد على عامل وراثي من الأب والأم.وفي سن المراهقة يقترب الثدي من أقصى حجم له، وقد ينمو أحد الثديين أسرع من الآخر، وفي النهاية يصل حجم الثديين مماثلا في معظم الأحوال.. ولكن غير متطابق.

و تمر السنوات وتصل الأنثى إلى مرحلة الحمل حيث يزيد حجم الثدي نتيجة إفراز المشيمة (الخلاص) هرمونات أثناء فترة الحمل لتؤثر على أنسجة الثدي، فتجعله لينًا، وتجعل قنوات اللبن فيه متسعة لاستقبال اللبن المفرز بعد الولادة، ومع إفراز اللبن تتسع القنوات بحسب كمية اللبن المفرزة، وبعد الولادة وانتهاء فترة الرضاعة يصغر حجم الثدي مرة أخرى ويتهدل؛ لذلك يصبح الثدي طريًّا ومترهلاً.

ولكن تهدله يبقى وتبقى معه المشكلة التي تزعج الكثير من النساء على الرغم من أن هناك بعض المجتمعات يكون الثدي المتهدل لفتياته هو الأجمل؛ فشكل الثدي وحجمه يختلف من بيئة لأخرى بل ومن مجتمع لآخر، وما يحكمنا هنا في تغيير شكل الثدي هو مشروعية القيام بمثل هذا التغيير في الخلقة والتي يمكن مطالعتها في الفتاوى.

وعندما نتحدث حول موضوع جراحات تكبير الثدي وما لها وما عليها، حيث لا يوجد كريمات أو أجهزة أو هرمونات أو تمارين معينة تجدي نفعاً في تكبير حجم الثدي والجراحة عادة تكون هي الحل الوحيد المجدي.

ولتوضيح ذلك لا بد أن تعلم كل أنثى أن التركيب التشريحي للثدي عبارة عن دهون وجلد وغدد دون عضلات.. فكثير من السيدات يعتقدن أن الثدي يتضمن في تركيبه عضلات ويطالبن بتمرينات رياضية خاصة بالثدي نفسه للتكبير أو التصغير، ولكن حقيقة الأمر أن الثدي لا يحتوي على عضلات، غير أننا لا ننفي أن هناك بعض التمارين الرياضية الخاصة التي تقوي عضلات الظهر والصدر (وهي عضلات تقع خلف الثدي)، وهذه التمارين تساعد على الإحساس ببروز الثدي بشكل جزئيء. وهذه التمارين هي تمارين الساندوز..
ونظرا لوجود دهون في تركيب الثدي فإنه يمكن المساهمة جزئياً في زيادة حجم الثدي بنظام غذائي يساعد على ازدياد الوزن قليلاً.

أما بالنسبة للترهل فإن كان شديداً فالحل الأمثل هو إجراء جراحة لرفع الثدي المترهل وزرع ثدي "Implant"، وهو ما يطلق عليه "ثدي صناعي" خلف الثدي الطبيعي، وهو ما يجعله ممتلئاً ويخفي آثار الترهلات.

وقد تتضح أهمية زيادة حجم الثدي إذا عرفنا أن المرأة تعاني نفسياً من صغر حجمه؛ فالثدي الصغير يعني في أذهان البعض أنوثة أقل وثقة بالنفس أقل أيضاً.

ولكن نضيف إلى معلوماتكم أنه في إحدى الدراسات الحديثة لجامعة الجنوب بولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية تأكد أن المرأة ذات الثدي الكبير أقل استجابة جنسية عن المرأة ذات الثدي الصغير، ويعلل البحث هذه الظاهرة بأن كمية الأعصاب الموجودة في كل سنتيمتر مكعب من الثدي الكبير أقل من الأعصاب الموجودة في كل سنتيمتر مكعب بالثدي الصغير.

الجراحة وسلبياتها


فهذه الجراحة تتم تحت تأثير التخدير الموضعي أو الكلي، لذا فإن سلبيات الجراحة تبدأ في التعرض لمشاكل التخدير وسلبياته وهذا شائع في أي جراحة؛ لذا لن نخوض في تفاصيله.
أما بالنسبة للجراحة التي تجرى لترهل الثدي فهي عبارة عن عملية تتلخص في نقل الحلمة من مكانها الساقط إلى مكانها الطبيعي في وسط الصدر، ثم يتم تشكيل الجلد حول الثدي بعد رفعه وإزالة الزيادة الموجودة بالجلد حتى يحتفظ الثدي بوضعه المرتفع الممتلئ، ثم يقفل الجرح.
هذا لمن أردت رفع التهدل فقط، أما لمن كانت تحتاج إلى تكبير الثدي فإنه في هذه الحالة يتم وضع مادة السليكون تحت جلد الثدي مباشرة لتكبيره، ولعله يتبادر إلى الاذهان سؤال وهو:

لماذا مادة السليكون بالتحديد؟


والجواب: لأنها تتميز عن غيرها من المواد بأنها مادة خام (inert)، كذلك تتميز بالمرونة (elasticity)، قابلة للنفخ (inflatable)، والأهم من هذا كله أنه ثبت أن مادة السليكون هي الأفضل في تقبل الجسم لها بسهولة.
وهذه المادة تعمل على شكل بالونة تملأ هذه البالونة إما بمحلول الملح أو بمادة السليكون نفسها (gel silicon)، ومن هنا تبدأ سلبيات هذه الجراحة؛ حيث إن مادة السليكون تتسرب داخل الجسم بعد العملية من خلال جدار هذه البالونة محدثة بعض الأعراض الغريبة بالجسم مثل حدوث حساسية بالجسم (Autoimmune disease)، وهو ما يضطر الطبيب إلى إزالة هذا الثدي الاصطناعي لتجنب هذا الضرر؛ لذا كان يفضل الكثيرون استخدام محلول الملح لملء هذه البالونة بدلا من مادة السليكون.
ولكن مع تطور هذه الجراحة ونظراً لأن مادة السليكون تعطي الشكل والملمس الأقرب للثدي الطبيعي، فقد تم استخدام بالونة مكونة من أكثر من طبقة (3 laminar) لتحد تسرب مادة السليكون الداخلية إلى الجسم بشكل كبير.

ما الذي يجب عمله بعد هذه الجراحة؟


- يجب ارتداء حمالات الثدي الطبية (المطاط) لمدة شهر بعد العملية.
- تزال الغرز بعد أسبوع.
- يدلك الثدي بعد العملية يوميا ولعدة أسابيع حتى يقلل من احتمالات تكون ندبات داخلية قد تسبب التقليل من ليونة الثدي.
- وبالنسبة للآلام المرافقة لهذه العملية فيتم التخلص منها بالمسكنات.

المضاعفات التي تحدث بعد الجراحة فيمكن تلخيصها في الآتي:


- تكون ندبات داخلية بالثدي، ويمكن التغلب عليه بالتدليك كما ذكرنا.
- تلوث الجرح.
- قد يظهر اختلاف بين حجم الثديين، ويرجع هذا إلى مهارة الجراح.
- قد تفقد الحلمة الإحساس لمدة عدة شهور.
- في بعض الأحيان النادرة ينفتح الجرح ويتمزق السليكون المزروع نتيجة عدم تقبل الجسم له (extrusion)، وتعتبر هذه أقصى المضاعفات، ويتم خلالها إزالة الثدي المزروع.
- قد يحدث ما يعرف باسم (capsular contraction)، وهي عبارة عن تجمع ألياف يفرزها الجسم حول الثدي المزروع كدفاع من الجسم عن هذا الجسم الغريب (السليكون) فتنقبض هذه الألياف وتضيق ويظهر هذا في صورة تيبس (إحساس بملمس جامد) في الثدي، وعادة ما تظهر هذه الأعراض بعد سنتين، ويتم بعدها إزالة الثدي المزروع ووضع آخر جديد، وقد ثبت أن نسبة حدوث الـ (capsular contraction) في البالونة التي يتكون جدارها من (rough surface) أقل بكثير من البالونة التي يتكون جدارها من (smooth surface).
- تكلفة هذه الجراحة غالية جداً نظراً لأنها تحتاج إلى وقت ومهارة.

أهم سلبيات تلك الجراحة، وبقي أن أشير إلى أمرين:


الأول: أنه يفضل –عادة- إجراء هذه الجراحة بعد أن تنتهي تماماً الانثىمن إنجاب الأطفال حتى لا تتعرض للرضاعة؛ وهو ما يساعد على ترهل الثدي مرة أخرى.

والثاني: هو أن هذه الجراحة لم يثبت صلتها بسرطان الثدي نهائياً، ولكن قد يصعب اكتشاف سرطان الثدي إن وجد؛ لذا ينصح متابعة الثدي بانتظام، كما أنه على جميع النساء في سن (35 – 40) سواء أجريت لهن عملية تكبير الثدي أم لم تجر أن يقمن بعمل أشعة على الثدي كل سنتين ويواظبن على الكشف البسيط لسرطان الثدي.

كما أن إخصائيي الأشعة وافقوا على أنه بأخذ الأشعات المتعددة يمكن أخذ أشعة واضحة للثدي بالرغم من وجود بالونة السليكون واكتشاف أي أورام لو وجدت.
وأخيراً هذا كل ما عندنا بخصوص هذه العمليات، ولكن {ما عند الله خير وأبقى}، وهذا هو مبلغ علمنا، أعلمناكم إياه ولكن {فوق كل ذي علم عليم


الموضوع منقول

Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2008, 12:09 AM   #3
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,942
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي



اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمووع اضغط هنا لتكبير الصوره
شكراً أخي على هذا الموضووووع المهم جداً لكل فتاة تعاني من صغر أو كبر الثديين بس لوكان ثدي اكبر من الآخر كيف يكون الحل؟؟
تقبل مروري اخي العزيز

سيدتي الكريمة شمووع

أشكر لك مرورك الكريم ... حقيقة أن هنالك بعض الأستثناءات
ولكن الحقيقة تكمن بأن يكون الأمر أضطراريا لا من باب المباهاة
والألتحاق بركب الموضة وما تمليه علينا دور الأزياء وعيادات الأطباء
التجار ... فقط لزيادة أرصدتهم البنكية
لك مني الأحترام والتقدير


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2010, 10:07 AM   #4
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
onceahmed is on a distinguished road
منقول تكبير الثدي-منقول-هي وهو القطرية



الثدي الصناعي –Breast implants




الثدى بالنسبة للمراة جزء أساسى وحيوى ويعتبر رمزا للأمومة ورمزا للأنوثة، وأى تغيير فى شكل أو حجم الثدى يعتبر من المشاكل المهمة التي تواجه المرأة وقد يتسبب فى العديد من المشاكل النفسية مثل انعدام الثقة بالنفس والعصبية الشديدة. وقد حدثت فى الآونة الأخيرة تطورات هائلة فى جراحات تجميل و تكبير حجم الثدى والتى تعتبر الأن من العمليات اليومية في كثير من دول العالم.

الثدي في المرأة يتغير بتغير مراحل الحياة.. فعند الولادة تكون مكونات الثدي متساوية بين الرجل والمرأة. عندما تقترب الفتاة من سن العاشرة يبدأ المبيض في إفراز هرمون معين له تأثير في دفع خلايا معينة في الثدي إلى النمو. وهذا العامل هو الذي يحدد حجم الثدي.

ومع البلوغ يزيد ثدي المرأة بسرعة حتى يصل لحجم النضوج الطبيعي.. هذه الزيادة في تلك المرحلة تكون أساساً بتراكم الدهون تحت تأثير الهرمونات التي يفرزها المبيضان في مرحلة البلوغ. وبتغير حجم الثدي مع الدورة الشهرية ونتيجة لعوامل وراثية أو نتيجة زيادة أو فقدان في الوزن
وفي سن المراهقة.. يقترب الثدي من أقصى حجم له .. وقد ينمو أحد الثديين أسرع من الثدي الآخر .. وفي النهاية يكون حجم الثديين واحد في معظم الأحوال. وعندما تصل الأنثى إلى مرحلة الحمل يزيد حجم الثدي ويترهل..
وبعد الولادة يصغر حجم الثدي مرة أخرى.. ولكن يبقى تهدله
ومع تقدم العمر وكما يحدث في كل أجزاء الجسم يتغير حجم الثدي بالإضافة إلى تأثير الجاذبية الأرضية التي تجذب كل شيء إلى أسفل.
وعندما تتخطى السيدة سن اليأس أو توقف الدورة الشهرية يبدأ الثدي في الضمور ويزيد تهدله. والشكل والحجم الطبيعي للثدي يختلف من بيئة إلى أخرى.. بل ومن مجتمع إلى آخر ففي بعض المجتمعات يكون الثدي المرتفع المشدود علامة من علامات الجمال.

ويصبح الثدي الذي كان بارزاً في الصدر مع توجه الحلمة إلى الأعلى في مرحلة الشباب وبداية البلوغ يصبح هذا الثدي متهدلاً مع اتجاه الحلمة إلى أسفل.
ولا تمر جميع الصدور بكل هذه المراحل بدرجات متساوية وبالتالي قد يقف حجم الثدي عند امرأة ما عند الحجم الصغير كما في سن البلوغ، وفي أحوال أخرى يكبر حجم الثدي بشدة حتى تصل الحلمة إلى مستوى يقرب من مستوى الصرة.
ومن الحقائق المهمة أنه وفي جميع الأحوال الثدي الأيمن لا يكون مساوياً للثدي الأيسر، فغالباً ما توجد اختلافات في الشكل والتناسق.


تعد عملية تكبير الثديين من العمليات المناسبة للنساء اللواتي يعتقدن أن حجم الثديين لديهن صغير جدا ولا يتناسق مع بقية الجسم. وتتم العملية بزيادة حجم الثديين عن طريق غرس مواد صناعية تحت الثدي.



ومن دواعي إجراء العملية تعويض الحجم المفقود من الثديين بعد الحمل والولادة أو عدم تساوي الثديين في الحجم أو تعويض الثدي بعد استئصاله جراحيا لأي سبب من الأسباب.
نبذة تاريخية
في الخمسينات بدأ حقن مادة سائلة تحت الجلد في الثديين وهي مادة السليكون بصورة مباشرة.
ومع مرور الوقت اكتشف أن حقن هذه المادة بهذا الأسلوب غير آمن صحياً وتدخل مع الكشف المبكر عن سرطان الثدي فيما بعد وتهاجم الجهاز المناعي للجسم بشكل واسع وله مضاعفات كثيرة.
وفي سنة 1965 توصل العلماء إلى طريقة في ذلك الوقت وهو وضع (السليكون) الذي يحقن تحت الجلد في شكل شبة سائل مثل الجيلي في كبسولة من مادة السليكون تحميه داخلياً ولا تسمح له بالعبور خارج نطاق هذه الكبسولة اي المادة السليكونية تكون محصورة داخل الكبسولة او الكيس لا تفارقها الا اذا تمزق بحادثة شديدة او وخز خارجي .

وتم استعمالها بكثرة لاحقا في معظم دول العالم وبملايين الاعداد ,وساعد على ذلك أن الثدي الصناعي في مكانه تحت الثدي الطبيعي حسن من شكل الثدي الطبيعي.. في نفس الوقت يمكن فحصه بسهولة وعمل أشعة وأخذ عينة منه إذا وجد شك في وجود أي تغير في خلاياه
كما أن الثدي الصناعي لا يتدخل في الإحساس للثدي الطبيعي. كما تتم الرضاعة بصورة شبه طبيعية، وهذا هو السبب في استمرار أجراء هذه العملية في انحاء العالم بصورة متزايدة. والان اصبحت متوفرة باحجام واشكال مختلفة الغرض منه الاستفادة القصوى في تكبير الثدي وشده الى الاعلى او تعويض اي نقص في انسجة الثدي نتيجة عمليات او حوادث سابقة.
في أمريكا توصلوا إلى ثدي صناعي أكثر أماناً بالنسبة لاحتمال إحداث أي مشاكل في المستقبل . يتكون من بالون من مادة السليكون الآمنة التي تتكون منها الكبسولة في الثدي تدخل أولاً إلى الجسم فارغة. ويتم حقن هذا البالون بمحلول مائي معقم يتكون من محلول ملحي.



اذا حاليا يوجد هناك نوعان من الثدى الصناعى (البالون) نوع يكون مملوء بمادة السيليكون و النوع الأخر يملأ بمحلول الملح الطبيعى. باحجام واشكال مختلفة وحسب رغبة المريض واستشارة جراح التجميل.


استخدامات الثدي الصناعي

1- شد الثدي لحالات الترهل في الجلد
2- تكبير الثدي -عندما يكون حجم الثدي صغيرا او حسب رغبة المريض
3- تعويض الثدي في حالات ازالة الثدي في عمليات جراحية سابقة او حوادث ادت الى فقدان جزئي

او كلي للثدي




تاثيرات زراعة الثدي الصناعي

1- لايؤثر على الحمل اذا رغبت المريضة في ذالك.
2-لا يؤدي الى العقم
3-لا يؤثر على الاحساس الطبيعي للحلمة عادة
4-لا يؤثر على الرضاعة بشكل كبير الا فى حالات قليلة
5- لايؤدي الى سرطان الثدي ولايوجد اي دليل علمي يناقض هذا الشيء
6- لا يؤثر في اخذ الاشعة للثدي في الفحص الدوري للثدي




الفرق بين الثدي السليكوني والمائي في الزراعة(الزرعة)implants


1- الجرح في السليكوني 4-6 سم بينما المائي 2-3 سم
2- الملمس في السليكوني يكون اكثر طبيعيا من المائي
3- عند حدوث نضح من الثدي الصناعي في الحوادث – تفاعل الجسم والثدي يكون اشد في السليكوني وقد يحتاج الى الازالة الفورية اما المائي فلايوجد تفاعل شديد.
4- التليفات او التكبسل في الثدي السليكوني اسرع واشد منه من الاخر


اختيارت في زرع الثدي الصناعي وحسب رغبة المريض واستشارة جراح التجميل وبالاتفاق معا

عن طريق شق جراحي في
1- تحت الثدي مباشرة INFRA MAMMARY
2- حول الحلمة PRE I AREOLAR
3- الابط AXILLARY
4- السرة-UMBALICAL



مضاعفات او مشاكل الثدي الصناعي-complications of breast implants


1- تورم الثدي بعد اجراء الزراعة اي ان حجم الثدي اكبر من المتوقع-لعدة ايام بعد العملية.
2- التهاب الجلد او جرح العملية- يعالج بالتداوي والضماد اليومي واستخدام المضادات الحيوية وحسب ارشادات الطبيب المختص.
3- ازرقاق او نزف بسيط تحت الجلد-يختفي ذاتيا بعد عدة ايام
4- تفقد الحلمة الاحساس في بعض الاحيان لعدة اشهر وتعود للحالة الطبيعية بعدها
5- الام في منطقة الزرع او حولها- تنتهي بعدة ايام او باستخدام بعض المسكنات البسيطة
6- تكون الكبسول او التليف حول الثدي ويعتمد من شخص الى اخر capsular contraction
7-رفض الجسم او التحسس الشديد للثدي وهذه الحالة قليلة الحدوث وتحدث نادرا extrusion
ولسوء الحظ فإنه لا يمكن لأي جراح تجميل أن يتنبأ بحدوث هذه المضاعفات لأي امرأة قبل إجراء العملية حيث يعتمد ذلك على مدى تفاعل أنسجة الجسم على مادة السيليكون المغروسة.
8-حدوث ثقب في الزرعة نتيجة شدة خارجية كبيرة او حادثة معينة-في هذه الحالة اذا كانت الزرعة مائية فالجسم يمتص الماء الخارج من كيس الزرعة ويصغر حجم الثدي , ام في حالة السليكون ممكن يؤدي الى تحسس شديد يحتاج الى ازالته .
9- تغير مكان الزرعة نتيجة لشدة خارجية ايضا
-ممكن اعادة الزرعة لمكانها ثانية من قبل الجراح الى مكانها الاصلي غالبا
10- مع الوقت والعمر ممكن للزرعة تحتاج الى تغير لزرعة اكبر لترهل الجلد الشديد نتيجة الشيخوخة
11- تندبات الجرح تختفي مع مرور الزمن وقد تتاخر حسب الشخص وقابلية التئام جسمه للجروح, وممكن تقليل اثارها بالليزر او بعض الكريمات الموضعية


نوعية التخدير في زراعة الثدي


ويعتمد على قابلية المريض لتحمل الالم وكذالك عوامل اخرى مثل عمر المريض وحالته الصحية
1- تخدير موضعي مع مهدئات
2- تخدير عام


وقت العملية

من ساعة ال ساعتين وحسب الظروف ونوع الثدي المزروع وطول الجرح

اجراءات بعد العملية

1- الحركة العادية ممكن ان تعود للدوام المكتبي خلال ايام بعد العملية
2- عدم التعرض الى اشعة الشمس لفترة طويلة 1-2 بعد العملية
3- عدم رفع الاوزان او الرياضة العنيفة الا بعد 4-6 اسابيع من العملية
4- السفر عادي بعد عدة ايام وحتى بالطائرة لايوجد اي اشكال
5- الاهتمام بنظافة الجرح والمتابعة المستمرة مع الطبيب الجراح وعدم التردد في ابلاغه عند حدوث اي عارض لا سمح الله







الدكتور كمال حسين صالح
استشاري طب وجراحة التجميل والتكميل والليزر


onceahmed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2010, 01:26 PM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 201
معدل تقييم المستوى: 5
swah is on a distinguished road
افتراضي



شكرا جزيلا أخي والله يعطيك الصحة والعافية علي هذه المعلومات القيمة

تحياتي وتقديري الكبير لشخصك الكريم


swah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعراض سرطان الثدي ih_sun منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 4 06-16-2011 05:25 PM
الثدي عند الرجال؟ مالاسباب؟ العلاج-gynecomastia الدكتور كمال منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 2 05-30-2011 06:30 AM
تضخم الثدي عند الرجال؟ هل له علاج الدكتور كمال منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 0 11-29-2007 12:51 PM
نصائح للوقاية من سرطان الثدي عطر سوريا منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 8 11-03-2007 02:44 PM
اورام و الام الثدي فهدالسعووديه منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 1 10-01-2007 11:51 AM


الساعة الآن 11:10 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.