قديم 09-11-2013, 10:21 PM   #21
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العمر: 21
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 5
نونا شهاب is on a distinguished road
افتراضي


حبايبي اسفه على الانقطاع مدة طويله
اتمنى من قلبي تقرؤ روايتي وتتفاعلو معاها واوعدكم ماحيكون في تاخير بعد كذا


نونا شهاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2013, 11:14 PM   #22
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العمر: 21
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 5
نونا شهاب is on a distinguished road
افتراضي


(البارت الحادي عشر)

دقت الجرس بقلق وخوف
فكت الشغاله
ريم:بابا محمد موجود
الشغاله :ايوا مدام هوا جوا
ريم دخلت واخذت نفس جامد واتوجهت لغرفتو
فوق سريرو يفكر بعمممق ومهموم
دقت الباب بشويش
ما انتبه ...
زادت في الدق
محمد :اتفضل
دخلت ريم
محمد ماطالع ما اتوقعها هيا
ريم :السلام عليكم
محمد دار وجهو بسرعه
واول ماشافها دار بوجهو للجهه الثانيه :وعليكم السلام
ريم :ممكن اجلس ؟
محمد بدون نفس:اتفضلي
ريم جلست متووترة :امممم محمد ممكن تسمعلي ابا اقلك شي
محمد مايطالع فيها مسك جوالو ويطالع فيه :ايش عندك؟
ريم بحزن :طيب طالع فيا وسيب اللي في يدك
محمد ماسابو ولا طالع فيها :اتكلمي اسمعك
ريم اتأففت :ايش هوا ذا انت ليش تعاملني كذا
محمد :كيف تبغيني اعاملك ؟
ريم علي صوتها :لا والله اللي يسمعك يقول انا اللي خاطفه اختك
محمد طالع فيها واتكلم بحده :وطي صووووتك امي هناا
ريم قلبت وجهها منو :مو عشانك اصلا منصتلي ماشاءالله
محمد قلب جسمو جهتها وهي في الكرسي مقابلتو وهوا على السرير :اهو اسمعلك ايش عندك؟
ريم :بكرة حنسافر
محمد بلع ريقو :لا بالله
ريم :يامحمد ممكن تفهمني حرام عليك ياخي ايش ذا ماكأني زي اختها
محمد:اختها ولا عدوتها مو شغلي
ريم:ياسلااام .... ذحين نفسي افهم انت ليش مو مصدقني
محمد:ررريم انت لما احد يجي يقلك ابوك خطفوه عصابه تصدقي ؟
ريم ارتبكت :طيب خلاص لاتسميها عصابه رجال وخطفوها ايش يعني واقفلي على الكلمه
محمد:لا بالله صراحه عدلتيها
محمد:المهم ذحين يا انا اسافر يا تالين تسلميني اياها
ريم :محمد انت تتكلم بعقلك ايش الهبل ذا كني انا مدبرت احد يخطفها
محمد :والله حبيبتي بما انو من جهتك اتحملي اللي يجيك اختي واباها تررجعلنا
ريم :ما اقدر
محمد:ايش يعني ماتقدري ؟
ريم:ما اقدر وبس
محمد :طيب اطلعي بره
ريم انفجججججعت :طالعت فيه مفجوعه واتحولت ملامحها للحزن اخذت شنطتها وقبل ماتوصل الباب :تالين اغلى انسانه في حياتي ولو صار فيها شيء حموت حزن عليها اكثر منك يا اخوها ... نزلت واتوجهت لسيارتها

في مكتب الدكتور
وليد :ها يادكتور يعني اليوم تقدر تخرج
الدكتور :ايوا الحمد لله صارت احسن
وليد :امم طيب الحمد الله
الدكتور مد يدو :هذي الادويه انزل للصيدليه وحتلاقيها
بس اهم شي تبعد عن الروائح اللي تزيد من الالتهاب عندها والتعرض للهوا مباشرة بعد الاستحمام وطبعا المشروبات الباردة
وليد :طيب حاضر (وقف )طيب مشكور
الدكتور:العفو
وليد اتوجه للصيدليه
واشترى الادويه
واتوجه لغرفه ربا
دق الباب ودخل
تالا نايمه على الكنبه بتعب
ربا في الحمام
دخل والغرفه هاديه وبارده
طالع فيها وابتسم من قلبو شكلها بريء وهيا نايمه
قرب منها ومرر اصباعو على خدها بهدووء
وبعد عنها ...
تالا فتحت عيونها بشويش
وليد عند الطاوله يحط الكيس ولا كأنو سوا شي
تالا عدلت نفسها وعدلت طرحتها
وليد لف وابتسم :مساء الخير
تالا وصوتها نوم :مساء النور
وليد :شكلك تعبانه
تالا ابتسمت شويه :لالا عادي بس اخذتني عيني شويه
وليد :امم نوم العوافي يارب
تالا :الله يعافيك
وليد اتوجه للكنبه وجلس قريب منها بس بينهم مساافه
تالا قلبها يدق من قربو
وليد :امم نفسي افرح ربا بشي يغير نفسيتها شويه
تالا ابتسمت :والله؟
وليد :ايووا
تالا اتحمست :طيب ايش ناوي تسوي ؟
وليد :ما اعرف (طل فيها وابتسم )طبعا ما استغني عن خدماتك
تالا انحرجت :امم بس ما ادري يعني حاليا مافي شي في بالي
وليد :طيب بما انها تنبسط عند ماريا نوديها عند ماريا واروح انا وياك لحالنا
تالا مفجوعه:نعممممم.؟
وليد يضحك :لالا امزح معاك
تالا:طيب نوديها ملاهي أي شي
وليد طالع بنص عين بدون ماتنتبهلو :هيا شفلك ملاهي قال انا مستني افكار تقلي ملاهي
وليد:لا ايش هوا ذا ملاهي احس حق بزورة ياهو
تالا قامت وجابت جوال ربا
تالا توريه الجوال :شوووف قال بزورة
وليد يطالع ووجهو راح فيها
ربا حاطه صورة ملاهي وكاتبه (والله لو يخيروني وين اقضي شهر العسل حقضيه فيك )
تالا:ها شفت
وليد :طيب والله بكيفكم ملاهي ملاهي عادي نصغر كم سنه
تالا طالعت فيه بحقد :لاياشيخ اللي يسمعك يقول مررة كبير تراك اكبر مني بثلاث سنين بس
وليد :طيب اكبر منك بيوم اعقل منك بسنه
تالا:لا والله ...طيب يالعاقل انت شايفني مجنونه
وليد ابتسم ووطى صوتو :انا مجنون فيك ايوا بس انت عاد الله اعلم مجنونه ولا لا
تالا مافي أي ملامح في وجهها مهي قادرة تتحرك ولاتتكلم
انقذها خروج ربا من الحمام
وليد :يووه ذي دايما خرجاتها وقت غلط
ربا مبتسمه :هلا وليدوه
وليد :كم مرة اقلك اسمي وليد
ربا :ياخي كيفي اخويا وانا حرة
ربا تطالع في تالا المصنمه :بسم الله اشبك كنو احد ضربك
وليد ماسك ضحكتو
تالا :لا ولاشي
ربا :سكنهم مساكنهم يارب فجاه يصير وجهها احمر
وليد :طيب يالله اتجهزو انا حستناكم في السيارة
ربا :طيب
تالا:حاضر
وليد ابتسم :تحضرلك العافيه يارب
تالا وطت راسها باحراج
وليد خرج
ربا تطالع مفجوعه ومستغربه من رد وليد ومن احراج تالا (في قلبها) ياهو ايش السالفه اشبهم ذولا مو طبيعين والله

في الصباح
صحيت من النوم محتارة في مشاعرها زعل ولافرح
اتوجهت للحمام
ولبست ووقفت قدام المرايا تصلح شعرها ...
جاتها رساله
ماريا استغربت مين يرسلها ذا الوقت
مسكت الجوال وانفجعت من الاسم
(صباح الخير اليوم حروح معاك المركز وحشرف عليكم ياريت ماتتأخري لانو رايحين بدري شويه اسف على الازعاج
دكتورك :احمد )
ماريا بتريقه :حتشرف علينا ياسلاااام الله يعين ما اتخاصم مع البنات
كملت تجهيزها ونزلت واتوجهت للجامعه
وبعد دقايق وصلت
دخلت الجامعه واتوجهت لقاعتها
دخلت القاعه
لقتها فاضيه ... كل علامات الدهشه في وجهها :اييييش ذا
احمد جاي من بعيد مبتسم :حتى اليوم متأخرة ومضطر اوديك معايا
ماريا طالعت فيه بتتنيح :كنو قبل شويه ارسلت الرساله مرررة مدامهم يمشو بذي السرعه ؟
احمد :والله ايش اسويلك أنت أتأخرتي
ماريا:طيب يعني ايش حسوي؟
احمد ببرود:تروحي معايا
ماريا :هاااا؟
احمد :اشبك؟
ماريا :ايش هوا ذا كم مرة حروح معاك
احمد :اممم اجل يالله خلي اللي جابك يوديك
ماريا :ياسلام ؟؟؟ السواق مايعرف الاماكن الجديدة
احمد ابتسم :مصيرك تجي معايا
(احمد اتفق مع الطالبات يجو بدري ومشاهم بسرعه عشان يجيب ماريا معاه ..اول بنت يتعامل معاها وتعاملو عفوي جدا معاها )
ماريا جلست :طيب بس ياريت ماتتأخر
احمد مبتسم :طيب
احمد جلس بينو وبين ماريا كرسيين
ماريا متوترة وساكته
احمد جالس مايسوي ولا شي بس يفكر
ماريا استغربت :أنت حتجلس كذا لين متى ؟
احمد يطالع في المكان بأسف :حشتاق للمكان والله يعني اغلب يومي فيها وهذي القاعه (وطي راسو )ذكريات حلوة فيها
ماريا حزنت عليه :ايش اكثر شي يخليك متعلق فيها
احمد :انا يمكن عشان حاس بالوحده يعني عايش لحالي وما احتك بأحد كثير كل اللي اكلمهم طالباتي وفي مجال الدراسه بس يعني ما ادري بس شي حلو والله
طل في ماريا
ماريا :اممم
احمد ابتسم :ويعني حشتاق لصقعات بعض الناس وردة فعلهم معنهم هما الغلطانين وحشتاق للناس اللي يتأخرو واشيلهم معايا
ماريا وجهها احممممممر :لاياشيخ ايش اسويلك انت ماتشوف
احمد ضحك :انا ما اشوف هااا والله سبيتيني سب ماخليتي شي فيا
ماريا وجهها موطيتو مرررة
احمد طيب يالله خلينا نمشي عشان يمدينا نوصل متحمس لاعمالكم في طالبات ماشاءالله افكارهم مررة ابداعيه ولازم اشرف عليها
ماريا حست بغيره قامت واعطتو ظهرها :طيب يالله عشان لانتأخر على طالباتك اللي متحمسلهم
احمد ابتسم ومو فاهمها فجاه تقلب وفجاه تستحي مزااجيه
خرجو واتوجهو للسيارة

واقفه قدامها تفكر ومسرحه
جا باتجاهها في اخر شياكتو
رائد :يالله مشينا ؟
ريم بدون ماتطالع فيه :طيب
تالين نزلت مع الفريق الطبي واتوجهو للمطار
رائد وريم ركبو السيارة ولحقوهم
ريم تطالع في الشباك ومهمومه مهي عارفه ايش حيصير
بعد ثواني ...
دق جوالها
ريم ماردت
الجوال يدق بشكل مستمر
ريم غمضت عيونها وصوتها فيلو حدة :نعم؟
محمد :صباح الخير
ريم :اهلين
محمد :ريم انا عارف انك معصبه مني وزعلانه وماخذة موقف لكن والله مو بيدي انا انحطيت في موقف صعب وجاي اعتذرلك
ريم :اممم بعد ايش؟
محمد:ريم الله يخليك اعذريني أنا اسف وامسحيها في وجهي ماكان قصدي بس والله انت عارفه انا امر في ايش والشي اللي قلتيه مرة صعب عليا استوعبو
ريم :طيب يامحمد خلاص حصل خير
محمد :طيب انت وين ذحين
ريم :في الطريق
محمد :متوجهين المطار ؟
ريم :امم
محمد :طيب متى رحلتكم ؟
ريم :ما ادري 10اعتقد
محمد :اهااا طيب توصلو بالسلامه
ريم مستغرررربه :ان شاءالله
محمد :مع السلامه
ريم :مع السلامه
قفلت الجوال وكل علامات الاستغراب في وجهها
محمد في سيارتو
وكمل طريقو

نزل من العمارة ودخل السوبر ماركت
قدام ثلاجه العصيرات واقف يختار
تدور عصيرها اللي دايما تشربو ... واخيرا لقيتو
تحاول توصل بس مهي قادرة
مسكتو من طرف بلوزتو وتشدها بشويش
طل فيها مستغرب
لمى :عمو ممكن تجيبلي العصير ذاك
ياسر يطالع فيها شكلها مو غريب بس ناسي وين شايفها
ياسر يطالع مكان ماتأشر :فين هذا ؟
لمى تأشر براسها ايوا
اعطاها العصير
ابتسمت :شكرا عمو
ياسر ابتسم :عفوا عمو (يطالع فيها متنح يحاول يفتكر فين شافها )
جات باتجاهها :لمى يالله ذا كلو تشتري عصير ؟
ياسر طل فيها وانصدممم
لمى :لا بس ماوصلتلو خليت (تأشر على ياسر )هذا يجيبو
مروة رفعت راسها وفتحت عيووووونها وبدون ماتحس :ياسر ؟
ياسر افتكر البنت ..بلع ريقو وما اتحرك من مكانو
مروة تطالع فيه ماتعرف ليش نفسها تقلو وحشتني من زمان عنك كيفك كيف ايامك نفسها تسمع ضحكتو نفسها تقلو جيت من بعيد عشانك
ياسر وطى راسو نفسو يقلها طفشان وحدي مشتاق لروحك اللي تدخل على حياتي الفرحه نفسي ترجع ايام زمان ولا ياخذك احد مني
(احيانا تشهد اعيننا مواقف يتكلم القلب نيابه عن اللسان فيها ولكنه يأبا ان يترجمها فالظروف حالت بين كلام القلب وترجمة اللسان عندها يعجز القلب عن البوح ويعجز اللسان عن النطق ونرغم على ابعاد اعيننا عما نراه خاضعين لظروف الحياه الأليمة )
مروة استوعبت ومسكت لمى من يدها :مرة ثانيه يالمى لاتطلبي من احد غريب شي
لمى مستغربه ومهي فاهمه شي مشيت مع امها
ياسر كان متوقع أي شي من مروة يحقلها تقولو
مشيت واخذت اغراضها ونزلت بره المحل
ياسر حاسب على اشياؤ وتبعها بدون ماتحس
مروة اتوجهت للفندق اللي مقابل عمارتو
انصدم انها سكنت فيه توقف للحظات يطالع فيها وهيا تطلع
وبعدها اتوجه لعمارتو

ريحه الفطور واصله لغرفهم
خرجت من غرفتها ودخلت المطبخ
تطالع في الطاوله :حركااات ايش ذااا ؟
تالا تطالع فيها ومبتسمه حطت الصحن فوق الطاوله :هلا والله
ربا تجلس على الكرسي :لالا ما اصدق اشبك حلمتي منال العالم ولا اسامه اطيب
تالا تسلك: ههه خفففه اسكتي بالله
ربا بتمد يدها
تالا ضربتها
ربا :وجع يوجع بليسك اشببك؟.
تالا:روحي نادي اخوك يالذكيه
ربا :اووهو مش لازم ياخي
تالا:استحي على وجهك
ربا من مكانها تنادي:ولللللللليدووه تعااال تالا مسويه فطور
وليد خرج من غرفتو ودخل المطبخ :صباح الخير
تالا:صباح النور
وليد يطالع فيها:اوهو ايش الحركات ذي ذا كلو عشان ربا
ربا :مشكله الغييييييرة
وليد ضربها عللى راسها بشويش:اغار ايييه اسكتي بس
تالا مبتسمه :ايوا طبعا ربا تستاهل
وليد طالع في تالا وابتسم بخبث :اممم طيب اجل محد ساكن في البيت غير ربا
تالا طالعت فيه وابتسمت :ان شاءالله يعجبك
وليد :اكيد مدامك انت سويتيه
ربا عند الاكل لو يموت احد قدامها ماتدري عنو
وليد يأشرلها :طيب تعالي اجلسي
تالا:دقيقه بس
راحت واخذت الكاسه وحطتها على الطاوله
وليد يطالع في القهوة ابتسم واخذ نفس :ويلوموني لو
تالا تعلي صوتها :اممممم ايوا اتفضللللو
وليد ضحك على مقاطعتها
جوال ربا يدق
وليد :رباا هي قومي شوفي جوالك
ربا تاكل ومطنشه
وليد :قوممي ردي يمكن امي
ربا أتأففت اسكت بالله امي ماتتصل ذا الوقت
قامت واتوجهت لغرفتها تجيب الجوال
تالا مارفعت عينها من صحنها
وليد :وحشتيني
تالا سابت الملعقه :نعمممم.؟
وليد يضحك :لالا امزح
تالا :احسب
وليد يرفع يدو :اللهم يامن تنطق البكم انطقها بكلام جميل يشفي قلبي
تالا تضحك باحراج :في الجنه ان شاءالله
وليد :طيب اسمعي اليوم قولي لربا انو ماريا عازمتكم وانو حتروحو عندها وبعدين تكتشف انها رايحه مدينه الالعاب
تالا فطست ضحك :ايش الهباله ذي
وليد:انا ادري عنكم جدة كلها ماتبو الا الملاهي
تالا:وليد احنا ايش قلنا
وليد:لبيه يابحه حبال الشوق
تالا منحرجه وتحرك راسها بنفي :اممم احنا ماحنخلص
وليد مبتسم :ان شاءالله عمرنا مانخلص
تالا:امم ايش كنا نقول
وليد يضحك :الملاهي الملاهي
تالا ترقع لنفسها:ايوا افتكرت المهم قلتلك هيا تحبو وبعدين عيش سنك تراك مو كبير
وليد :ان شاءالله
ربا دخلت :خلصتو الفطور؟
وليد يحرك راسو بأسف:خلصناا ايه تعالي بس
ربا جلست :احسن وفرتو

الدكتور يبعد الستارة مبتسم
مراد مستني بفارغ الصبر
بدور قامت وتعدل عبايتها وطرحتها
الدكتور :مبروك مرتك حامل
مراد الفرحه على وجهوو باينه :الله يباررك في عمرك
بدور عيونها مليانه دموع فررح (الحمدالله الحمدالله)
جا باتجاهها ومسك يدها :مبرووك حبيبتي حتصيري ام
فتحت عيونها :الله يبارك فيك
مراد مستغرب:نعم؟
بدور:اشبك؟
مراد:ايش الله يبارك فيا ؟
بدور تطالع بحركه سريعه يمين يسار وبنبره حزن :انا مو حامل ؟
مراد اتنهد :بدور حبيبي اشبك؟
بدور جلست وغطت عيونها :حلمت اني حامل
مراد:بدور ياقلبي هذا عشانك شايله هم الحمل ممكن تنسي خلاص حرام عليك ارحمي نفسك ترا الدنيا مهي واقفه على الاطفال
بدور ماتطالع فيه ومهمومة مرة
مراد:اتخيلي كان معانا كم ولد وكم بنت ماتدري يمكن احنا تصير مشاكل بيننا بسبتهم يصير البيت ازعاج وتتمني لحظه هدوء ياما ناس خلفو بالعشرة ويتمنو يحسو بالهدوء والاستقرار حياتهم كلها مشاكل معد في شي اسمو خصوصيه بين الاب والام كل شي داخل فيلو الاطفال يعني ذحين احنا يمدينا نسافر نجي على كيفنا محنا مرتبطين بشي لكن مجرد مايجو الاطفال هذي الايام لايمكن تنعاد ولما يكبروا حنا حنعجز يعني الايام ذي ماتتعوض فهمتيني ؟
بدور اقتنعت نوعا ما :طيب وامك ؟
مراد:اشبها امي ؟
بدوروطت راسها :مو تبا تزوجك ؟
مراد :انت من جدك؟يعني مثلا حوافق قومي بالله سويلي فطور ورايا دوام
بدور :طيب

في الطريق
ماريا تقلب الكتاب
احمد يطالع من المرايا :اوهوو ماشاءالله مجتهدة
ماريا ابتسمت شويه:تتريق؟
احمد ضحك :لاا عيب عليك ما اتريق
احمد :فطرتي؟
ماريا :لا ليش؟
احمد :لا بس عشان نفطر ذحين
ماريا برده فعل سريعه :لالا ايش نفطر في المركز ان شاءالله
احمد :لا ايش هوا اقلها شي خفيف
ماريا :لا مايحتاج
احمد :طيب على راحتك
بعد دقايق ...
وصلو المركز
نزلو وماريا تطاالع في شكلو من بره مررررة كبير
احمد يأشرلها:اتفضلي
ماريا ابتسمت ومشيت
دخلو قسم الايتام اول شي
احمد :ها ماريا ايش حابه تختاري
ماريا :والله مني عارفه لسا افكر غرف اطفال ما ادري انت ايش رايك؟
جات طالبتين بابتسامه عريضه :اهللين دكتور احمد
احمد ابتسم مجامله :اهلين فيكم
وحدة منهم :صراحه يشرفنا حضورك دكتور
الثانيه :والله من جد نور المركز وصراحه اهنيك على الاختيار احس المشروع حينجح
احمد:منور بوجودكم واكيد لمساتكم وانجازاتكم حتحلي المشروع
ماريا متكتفه ونفسها تكففلهم
البنتين طولو في الكلام والا يبو يجيبو كلام
احمد عادي ماهمو مين اللي قدامو يتكلم عادي
شويه طل في ماريا وشايفه طفشانه وتتأفف
احمد:امم طيب اتفضلو على مشاريعكم وان شاءالله لما تخلصو حديكم ملاحظاتي
البنات ابتسمو ومشيو
احمد لف على ماريا :اشبك؟
ماريا :ولا شي
احمد :طيب ايش قررتي ؟
ماريا :غرف الشباب
احمد استغرب:دوبك قلتي اطفال
ماريا :غيرت رأيي
احمد :طيب اديك رأيي
ماريا برده فعل سريعه :لا خلاص شكرا انا مقتنعه باختياري
احمد استغرب:ماريا اشبك ؟منتي طبيعيه
ماريا :لا ولاشي يالله حتجي ولاتروح لطالباتك ؟
احمد عقد حواجبو وابتسم ومو مستوعب:ماريا أنت تغاري؟
ماريا :لا طبعا
احمد ابتسم :اممم طيب وماكأنو مزاجك انقلب بعد البنتين ؟
ماريا :احمد بتمشي ولا كيف ؟.. اقصد دكتور احمد
احمد ابتسم اكثر:انت الوحيدة اباك تقوليلي احمد
ماريا تحاول ماتبتسم :ليش؟ايش معنى؟
احمد :لانك غير عنهم كلهم
ماريا ابتسمت غصبا عنها
احمد بادلها الابتسامه :يالله نمشي
اتوجهو لجهه المدرسه
ويطالعو في الصغار ويضحكو على حركاتهم البريئه
مرو على قسم المطاعم
احمد :ايش تشربي؟
ماريا :عصير ليمون
احمد يطلب :لو سمحت اثنين عصير ليمون
احمد :طيب ايش تاكلي ؟
ماريا :لامابا شي
احمد:اديني واحد بسكوت
وقفو متكيين على الجدار
احمد فتح البسكوت وقسمو نصين
مد يدو لماريا
ماريا :لالا شكرا
احمد:افا بس ترديني
ماريا اخذت القطعه :طيب شكرا
خلصوا واتوجهو لغرفهم
ماريا خايفه من اختيارها بس مصره ترد غيرتها
احمد يطالع في الغرف فاضيه الشباب في الجامعه وبعضهم في الثانويه
ماريا :امم انا كم غرفه مطلوب اني اسوي
احمد:على راحتك بس اختاري غرفه بالنسبه للشباب وباقي مشروعك اللي هوا غرف ذوي الاحتياجات الخاصه مو حيساعدوك فيها ؟
ماريا:ايوا
دخلو غرفه
ماريا :امم هذي مناسبه خلاص حختار ذي
احمد :طيب ولا يهمك انا حكلم المسؤليين وقت شغلك يفضولك الغرفه
دخل بعد ماخلص دوامو الاول
استغرب الباب مفتوح
ماريا واحمد لفو على الباب
استغرب :مين انتو؟
احمد مشي وسلم عليه :السلام عليكم
انس:وعليكم السلاام
احمد:انا الدكتور احمد من جامعه ...
انس:اها انتو اللي مسوين المشاريع هنا ؟
احمد :ايوا
انس :طيب؟
احمد يأشر على ماريا :هذي وحدة من طالبتي ومشروعها ديكورات في الغرف
فاختارت غرفتك وبعض الغرف الثانيه فما ادري اذا حتسمحلنا ولا لا
انس يطالع في ماريا :ايوا طبعا ماعندي مانع
ماريا خافت من نظراتو مهي عارفه كيف حتشتغل براحه

في صاله الانتظار
جالسه على الكرسي وماسكه جوالها تطالع صور الحفله
رائد :طيب انا حمشي افطر لسا بدري على الطيارة تبي شي؟
ريم تكمل مطالعه لجوالها :لا
رائد:طيب براحتك
قام وبعد عن المكان

يطالع من بعيد يحاول يلاقي اللي يباه
يطالع يمين يسار .... جات عينو على المكان
مشي بهدوء
ووقف قبالها واتحمحم
ريم بعدت الجوال عن عينها ورفعت راسها بهدوء وبرود
انفجججعت لما ششافتو قدامها :محمممممد؟؟؟
محمد :يعني مثلا حخليكم تسافرو بدوني بذي السهوله ؟
ريم وقفت تحاول تغطيه خايفه رائد يشوفو
ريم سحبتو من يدو :تعاال بالله معايا
محمد: دقيقه طيب ايش في ؟
ريم بعدت عن المكااان
محمد ساب يدها :اشبك ؟
ريم:انت من جدك جاي تستهبل؟ايش تبا ؟
محمد:حلوة ذي ايش ابا زي ماهمها خطفو اختي انا ارجعها
ريم:لا بالله احنا في فيلم هندي وانا مدري؟
محمد رفع حواجبو :اممم يعني قصه العصابه مهي فيلم هندي
ريم:محمد اسمعني محمد الله يخليك امشي قبل محد يشوفك
انت تبا اختك اختك حترجع
محمد :ريم خلاص احنا اتكلمنا في ذا الموضوع سفر مافي انسي ولما تجيبلي كلام زي الاوادم اصدق
ريم دمعت وتترجاه :محمد الله يخليك محمد اذا لتالين معزة عندك عشان خاطر اللي بينها وبيني الله يخليك امشي محمد اسمعني الله يخليك والله تالين ماحيصير فيها شي على ضمانتي صدقني
محمد حزن عليها مررة شكلها وهيا تترجاه يحزن :طيب واختي ياريم ؟حرام عليك امي تعبانه
ريم مسكت يدو :محمد اوعدك تالين حترجعلك سالمه غانمه مافيها شي وان شاءالله في اتم الصحه انت بس اوثق فيا
محمد مو عارف أيش يقول
ريم طالعت فيه وعيونها تترجاه :اوعدك والله اوثق فيا لو مرة وحده
محمد ساب يدها ومشي
ريم واقفه وتمسح دموعها
دار عليها وبينهم مسافه :ريم انتبهي لتالين انتبهيلها
ريم ابتسمت بين دموعها :حاضر لاتشيل هم
مشي (في قلبو)ياارب اللهم اني استودعتك اختي فردها لي يارب العالمين يارب
رجعت لمكانها
رائد :انت وينك قلقتيني
ريم تطالع باستغراب:نعم؟ وانت ايش دخلك انا وين رحت ؟
رائد يتأفف :اتكلمي بأدب لو مرة
ريم :لما تتصرف بأدب انت حتكلم بأدب
جلسو ورائد على حبو للسفر كره هذي السفره ونفسو الوقت يمر باسرع مايمكن
بعد ساعه ...
نادو على رحلتهم
رائد :يالله اهو جات الطيارة
ريم اخذت شنطتها وقامت
وبعد الاجراءات طلعو الطيارة
رائد جالس في الدرجه الاولى طبعا وماريا جنبو
ريم تأشر للمظيفه :لو سمحتي ابا اغير مكاني
المظيفه :طيب حاضر اتفضلي هنا (اشرت على المكان المقابل لمكان رائد)
ريم:لا مابا (اشرت لمكان بعيد شويه )ابا هنا
المظيفه :على راحتك اتفضلي
الطيارة ماكانت زحمه ابدااا خصوصا انو سفرهم مو وقت اجازات
ريم جلست وفيها نووووم تعبانه مررة اليومين اللي راحت ماذاقت فيها النوم الا دقايق وبتعب وقلق كمان
غمضت عيونها ونامت
ورائد قدو نايم

ينادي من غرفتو :رباااااا .... يارباااااا
ربا بعد ثواني ردت :نعممممم
وليد:تعالي ابغاك شويه
ربا اتوجهت من غرفتها لغرفتو وفتحت الباب :نعم؟
وليد:ايش رايكم ننزل نتغدى بره ؟
ربا ابتسمت ابتسامه عريضه :والله؟
وليد :ايوا اجل استهبل
ربا:ياخي شكرا
وليد طالع فيها باستغراب:ربا بالله روحي قلك شكرا حتى شكر ماتعرفي تشكري زي الناس ياشيخه سبيني ولا تشكريني
ربا :اجل انقلع ويالله البس
وليد يضحك :ايوا كذا انت ربا
وليد قام يلبس
ربا طارت لتالا وتطبل على الباب :تالووووه تاااالووووه قوووم بنتغدى برا
تالا تكلم ابوها وتقفل اذنها عشان ازعاج ربا تحاول تسمع :ايوا بابا ايش قلت ؟
ربا باستهبال :بابا؟؟؟ يالله ياربااااااه تقول بابا هي انت دوبك والده وانا مدري
تالا اتنهدت :بابا ممكن بعدين اكلمك ربا تكلمني شويه معليش
ابو احمد :لايابابا عادي خذي راحتك
تالا قفلت الجوال :لا حول ولاقوه الا بالله انت ماتقوليلي ايش تبغي؟
ربا ابتسمت :حنتغدى بره
تالا:طيب؟
ربا :ماااالت على الحماس الميت (تعدد )لا حب لا مشاعر لا احساس لا حماس لا تعابير حشا جماد مو انسان
تالا ضحكت ووطت صوتها :ايش دراك انت ... علت صوتها :طيب مو شغلك روحي اتجهزي يالله
اتجهزو بسرعه وخرجو


جوالو يدق ...
بعد ثواني رد
حسين:الو
صاحب البيت:ايوا الو حسين
حسين:ايوا نعم
صاحب البيت:كيفك؟
حسين :الحمدالله
صاحب البيت :والله مني عارف ايش اقلك بس صراحة انا احتاج البيت ضروري واباك تسلم مفاتيحو
حسين مفجوع:ليييش ايش في
صاحب البيت :معليه بس والله محتاجو مررة وحعطيك يومين تفضي
حسين:طيب انا اعطيك اجار اكثر من حقوا ذا تباني ازيد حزيد صراحه عندي دوام ومني فاضي ادور
صاحب البيت:انا عارف بس ابغاه مدة سنه وبعدها اذا تباه اديك
حسين:انا ايش ابغا فيه بعد سنه
صاحب البيت :اعتذر صراحه
حسين :خلاص مو مشكله ادبرها مع السلامه
صاحب البيت :مع السلامه
حسين قفل واتأفف:ايش ذا كيف حدبرها ذحين مرة بالقوة لقيتو ولاابا فنادق ما ارتاح فيها استغفر الله
خرج من البيت واتوجه للمطعم المعتاد قريب بيتو يتغدى
دخل وجلس على الطاوله يفكر فين ممكن يلاقي قريب من الجامعه غير الفنادق
جاه الجرسون :اهللين حسين
حسين بطفش:اهلين
الجرسون :ايش تامر فيه؟
حسين اعطاه طلبو
بعد دقايق وصلو الطلب
ياكل ويفكر
دخلت المطعم
وجلست على الطاوله مقابلو
جاها الجرسون بطلبها بدون مايسألها عنو
اشرت للجرسون ينادي حسين
الجرسون نفذ طلبها ومشي
حسين طل فيها واتذكرها وابتسم
الحرمه المسنه :اهلين كيفك ؟
حسين :الحمدالله تمام وانت ؟
الحرمه :بخير
حسين :وينك من زمان ماتجي هنا
الحرمه المسنه :انتقلت لمنطقه جديدة وانشغلت شويه
حسين :اهااا .... طيب فين المنطقه
الحرمه المسنه :في شارع ....
حسين يفكر مو بعيد ولاقريب خليني أسالها
حسين:طيب في بيوت جديدة في المنطقه ؟لانو انا حاب انقل كمان
الحرمه المسنه ابتسمت :ايوا في بيوت كثيرة
حسين ابتسم :طيب انا حجي معاك بعد الغداء ابا اشوف وأستأجر
الحرمة المسنه :ما اعتقد في ايجار كلو ملك
حسين :طيب احسن المهم الاقي سكن
خلصو غداء واتوجهو للمنطقه
حسين يطالع في المنطقه باعجاب :اممم شي جميل
الحرمه المسنه مبتسمه وتطالع في المكان :اعرف
حسين يأشر على بيت :هذا باين حلو
الحرمه المسنه ابتسمت :تعال نسأل
جالس على الكرسي الخشبي وفوقو كلبو
الحرمه المسنه :مساء الخير
الرجال:مساء النور
الحرمه المسنه :ممكن نشوف البيت
الرجال:اكيد
دارو البيت عباره عن طابقين
حسين عجبو البيت
الحرمه المسنه تأشر على البيت:بكم تبيع ذا البيت ؟
الرجال :41000يورو
الحرمه المسنه :امم غالي بعض الشي؟؟
حسين برده فعل سريعه :لا لا خلاص مناسب
الرجال بابتسامه اعجاب:اجل اتفقنا متى حاب تسكن ؟
حسين :في اقرب وقت
الرجال :نسوي الاوراق اللازمه وتستلمو على طول
حسين ارتاح انو بذي السرعه لقي
خرجو من البيت
حسين يطالع في الحي :وانت وين بيتك
الحرمه المسنه مبتسمه :هذا
حسين يطالع واستغرب :جنبي؟؟؟؟
بين بيتها وبيتو سور وشارع صغير للمرور
الحرمه المسنه تعال نشرب شي
حسين :لالا خلاص شكرا
الحرمه المسنه :انا ماسألتك أنا أمرك امشي معايا
حسين استغرب تصرفها ومشي معاها
دخل بيتها
يطالع فيها مافي ولا احد واثاثو هادي وشويه
صورة عجوز صغيره على الطاوله وصورة كلب كبيررررة على الجدار
حسين استغرب :ليش صورة الكلب بهذا الحجم وصورة العجوز ص
قاطعتو:عشاني افضل الكلب على هذا العجوز لانوا وفى منو هذا العجوز زوجي واتزوج بوحده ثانيه
حسين ابتسم مجامله :اهاا
يطالع في البيت الصليب معلق وتحف غريبه فوق الرف
يطالع في المكان باستغراب تام
الرحمه المسنه :قوم جيب الكتاب اللي على الطاوله
حسين اتوجه للطاوله ورفع الكتاب
انفجع من عنوانو (محمد)
(انتهى البارت الحادي عشر)


نونا شهاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2013, 12:00 AM   #23
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العمر: 21
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 5
نونا شهاب is on a distinguished road
افتراضي


(البارت الحادي عشر)

دقت الجرس بقلق وخوف
فكت الشغاله
ريم:بابا محمد موجود
الشغاله :ايوا مدام هوا جوا
ريم دخلت واخذت نفس جامد واتوجهت لغرفتو
فوق سريرو يفكر بعمممق ومهموم
دقت الباب بشويش
ما انتبه ...
زادت في الدق
محمد :اتفضل
دخلت ريم
محمد ماطالع ما اتوقعها هيا
ريم :السلام عليكم
محمد دار وجهو بسرعه
واول ماشافها دار بوجهو للجهه الثانيه :وعليكم السلام
ريم :ممكن اجلس ؟
محمد بدون نفس:اتفضلي
ريم جلست متووترة :امممم محمد ممكن تسمعلي ابا اقلك شي
محمد مايطالع فيها مسك جوالو ويطالع فيه :ايش عندك؟
ريم بحزن :طيب طالع فيا وسيب اللي في يدك
محمد ماسابو ولا طالع فيها :اتكلمي اسمعك
ريم اتأففت :ايش هوا ذا انت ليش تعاملني كذا
محمد :كيف تبغيني اعاملك ؟
ريم علي صوتها :لا والله اللي يسمعك يقول انا اللي خاطفه اختك
محمد طالع فيها واتكلم بحده :وطي صووووتك امي هناا
ريم قلبت وجهها منو :مو عشانك اصلا منصتلي ماشاءالله
محمد قلب جسمو جهتها وهي في الكرسي مقابلتو وهوا على السرير :اهو اسمعلك ايش عندك؟
ريم :بكرة حنسافر
محمد بلع ريقو :لا بالله
ريم :يامحمد ممكن تفهمني حرام عليك ياخي ايش ذا ماكأني زي اختها
محمد:اختها ولا عدوتها مو شغلي
ريم:ياسلااام .... ذحين نفسي افهم انت ليش مو مصدقني
محمد:ررريم انت لما احد يجي يقلك ابوك خطفوه عصابه تصدقي ؟
ريم ارتبكت :طيب خلاص لاتسميها عصابه رجال وخطفوها ايش يعني واقفلي على الكلمه
محمد:لا بالله صراحه عدلتيها
محمد:المهم ذحين يا انا اسافر يا تالين تسلميني اياها
ريم :محمد انت تتكلم بعقلك ايش الهبل ذا كني انا مدبرت احد يخطفها
محمد :والله حبيبتي بما انو من جهتك اتحملي اللي يجيك اختي واباها تررجعلنا
ريم :ما اقدر
محمد:ايش يعني ماتقدري ؟
ريم:ما اقدر وبس
محمد :طيب اطلعي بره
ريم انفجججججعت :طالعت فيه مفجوعه واتحولت ملامحها للحزن اخذت شنطتها وقبل ماتوصل الباب :تالين اغلى انسانه في حياتي ولو صار فيها شيء حموت حزن عليها اكثر منك يا اخوها ... نزلت واتوجهت لسيارتها

في مكتب الدكتور
وليد :ها يادكتور يعني اليوم تقدر تخرج
الدكتور :ايوا الحمد لله صارت احسن
وليد :امم طيب الحمد الله
الدكتور مد يدو :هذي الادويه انزل للصيدليه وحتلاقيها
بس اهم شي تبعد عن الروائح اللي تزيد من الالتهاب عندها والتعرض للهوا مباشرة بعد الاستحمام وطبعا المشروبات الباردة
وليد :طيب حاضر (وقف )طيب مشكور
الدكتور:العفو
وليد اتوجه للصيدليه
واشترى الادويه
واتوجه لغرفه ربا
دق الباب ودخل
تالا نايمه على الكنبه بتعب
ربا في الحمام
دخل والغرفه هاديه وبارده
طالع فيها وابتسم من قلبو شكلها بريء وهيا نايمه
قرب منها ومرر اصباعو على خدها بهدووء
وبعد عنها ...
تالا فتحت عيونها بشويش
وليد عند الطاوله يحط الكيس ولا كأنو سوا شي
تالا عدلت نفسها وعدلت طرحتها
وليد لف وابتسم :مساء الخير
تالا وصوتها نوم :مساء النور
وليد :شكلك تعبانه
تالا ابتسمت شويه :لالا عادي بس اخذتني عيني شويه
وليد :امم نوم العوافي يارب
تالا :الله يعافيك
وليد اتوجه للكنبه وجلس قريب منها بس بينهم مساافه
تالا قلبها يدق من قربو
وليد :امم نفسي افرح ربا بشي يغير نفسيتها شويه
تالا ابتسمت :والله؟
وليد :ايووا
تالا اتحمست :طيب ايش ناوي تسوي ؟
وليد :ما اعرف (طل فيها وابتسم )طبعا ما استغني عن خدماتك
تالا انحرجت :امم بس ما ادري يعني حاليا مافي شي في بالي
وليد :طيب بما انها تنبسط عند ماريا نوديها عند ماريا واروح انا وياك لحالنا
تالا مفجوعه:نعممممم.؟
وليد يضحك :لالا امزح معاك
تالا:طيب نوديها ملاهي أي شي
وليد طالع بنص عين بدون ماتنتبهلو :هيا شفلك ملاهي قال انا مستني افكار تقلي ملاهي
وليد:لا ايش هوا ذا ملاهي احس حق بزورة ياهو
تالا قامت وجابت جوال ربا
تالا توريه الجوال :شوووف قال بزورة
وليد يطالع ووجهو راح فيها
ربا حاطه صورة ملاهي وكاتبه (والله لو يخيروني وين اقضي شهر العسل حقضيه فيك )
تالا:ها شفت
وليد :طيب والله بكيفكم ملاهي ملاهي عادي نصغر كم سنه
تالا طالعت فيه بحقد :لاياشيخ اللي يسمعك يقول مررة كبير تراك اكبر مني بثلاث سنين بس
وليد :طيب اكبر منك بيوم اعقل منك بسنه
تالا:لا والله ...طيب يالعاقل انت شايفني مجنونه
وليد ابتسم ووطى صوتو :انا مجنون فيك ايوا بس انت عاد الله اعلم مجنونه ولا لا
تالا مافي أي ملامح في وجهها مهي قادرة تتحرك ولاتتكلم
انقذها خروج ربا من الحمام
وليد :يووه ذي دايما خرجاتها وقت غلط
ربا مبتسمه :هلا وليدوه
وليد :كم مرة اقلك اسمي وليد
ربا :ياخي كيفي اخويا وانا حرة
ربا تطالع في تالا المصنمه :بسم الله اشبك كنو احد ضربك
وليد ماسك ضحكتو
تالا :لا ولاشي
ربا :سكنهم مساكنهم يارب فجاه يصير وجهها احمر
وليد :طيب يالله اتجهزو انا حستناكم في السيارة
ربا :طيب
تالا:حاضر
وليد ابتسم :تحضرلك العافيه يارب
تالا وطت راسها باحراج
وليد خرج
ربا تطالع مفجوعه ومستغربه من رد وليد ومن احراج تالا (في قلبها) ياهو ايش السالفه اشبهم ذولا مو طبيعين والله

في الصباح
صحيت من النوم محتارة في مشاعرها زعل ولافرح
اتوجهت للحمام
ولبست ووقفت قدام المرايا تصلح شعرها ...
جاتها رساله
ماريا استغربت مين يرسلها ذا الوقت
مسكت الجوال وانفجعت من الاسم
(صباح الخير اليوم حروح معاك المركز وحشرف عليكم ياريت ماتتأخري لانو رايحين بدري شويه اسف على الازعاج
دكتورك :احمد )
ماريا بتريقه :حتشرف علينا ياسلاااام الله يعين ما اتخاصم مع البنات
كملت تجهيزها ونزلت واتوجهت للجامعه
وبعد دقايق وصلت
دخلت الجامعه واتوجهت لقاعتها
دخلت القاعه
لقتها فاضيه ... كل علامات الدهشه في وجهها :اييييش ذا
احمد جاي من بعيد مبتسم :حتى اليوم متأخرة ومضطر اوديك معايا
ماريا طالعت فيه بتتنيح :كنو قبل شويه ارسلت الرساله مرررة مدامهم يمشو بذي السرعه ؟
احمد :والله ايش اسويلك أنت أتأخرتي
ماريا:طيب يعني ايش حسوي؟
احمد ببرود:تروحي معايا
ماريا :هاااا؟
احمد :اشبك؟
ماريا :ايش هوا ذا كم مرة حروح معاك
احمد :اممم اجل يالله خلي اللي جابك يوديك
ماريا :ياسلام ؟؟؟ السواق مايعرف الاماكن الجديدة
احمد ابتسم :مصيرك تجي معايا
(احمد اتفق مع الطالبات يجو بدري ومشاهم بسرعه عشان يجيب ماريا معاه ..اول بنت يتعامل معاها وتعاملو عفوي جدا معاها )
ماريا جلست :طيب بس ياريت ماتتأخر
احمد مبتسم :طيب
احمد جلس بينو وبين ماريا كرسيين
ماريا متوترة وساكته
احمد جالس مايسوي ولا شي بس يفكر
ماريا استغربت :أنت حتجلس كذا لين متى ؟
احمد يطالع في المكان بأسف :حشتاق للمكان والله يعني اغلب يومي فيها وهذي القاعه (وطي راسو )ذكريات حلوة فيها
ماريا حزنت عليه :ايش اكثر شي يخليك متعلق فيها
احمد :انا يمكن عشان حاس بالوحده يعني عايش لحالي وما احتك بأحد كثير كل اللي اكلمهم طالباتي وفي مجال الدراسه بس يعني ما ادري بس شي حلو والله
طل في ماريا
ماريا :اممم
احمد ابتسم :ويعني حشتاق لصقعات بعض الناس وردة فعلهم معنهم هما الغلطانين وحشتاق للناس اللي يتأخرو واشيلهم معايا
ماريا وجهها احممممممر :لاياشيخ ايش اسويلك انت ماتشوف
احمد ضحك :انا ما اشوف هااا والله سبيتيني سب ماخليتي شي فيا
ماريا وجهها موطيتو مرررة
احمد طيب يالله خلينا نمشي عشان يمدينا نوصل متحمس لاعمالكم في طالبات ماشاءالله افكارهم مررة ابداعيه ولازم اشرف عليها
ماريا حست بغيره قامت واعطتو ظهرها :طيب يالله عشان لانتأخر على طالباتك اللي متحمسلهم
احمد ابتسم ومو فاهمها فجاه تقلب وفجاه تستحي مزااجيه
خرجو واتوجهو للسيارة

واقفه قدامها تفكر ومسرحه
جا باتجاهها في اخر شياكتو
رائد :يالله مشينا ؟
ريم بدون ماتطالع فيه :طيب
تالين نزلت مع الفريق الطبي واتوجهو للمطار
رائد وريم ركبو السيارة ولحقوهم
ريم تطالع في الشباك ومهمومه مهي عارفه ايش حيصير
بعد ثواني ...
دق جوالها
ريم ماردت
الجوال يدق بشكل مستمر
ريم غمضت عيونها وصوتها فيلو حدة :نعم؟
محمد :صباح الخير
ريم :اهلين
محمد :ريم انا عارف انك معصبه مني وزعلانه وماخذة موقف لكن والله مو بيدي انا انحطيت في موقف صعب وجاي اعتذرلك
ريم :اممم بعد ايش؟
محمد:ريم الله يخليك اعذريني أنا اسف وامسحيها في وجهي ماكان قصدي بس والله انت عارفه انا امر في ايش والشي اللي قلتيه مرة صعب عليا استوعبو
ريم :طيب يامحمد خلاص حصل خير
محمد :طيب انت وين ذحين
ريم :في الطريق
محمد :متوجهين المطار ؟
ريم :امم
محمد :طيب متى رحلتكم ؟
ريم :ما ادري 10اعتقد
محمد :اهااا طيب توصلو بالسلامه
ريم مستغرررربه :ان شاءالله
محمد :مع السلامه
ريم :مع السلامه
قفلت الجوال وكل علامات الاستغراب في وجهها
محمد في سيارتو
وكمل طريقو

نزل من العمارة ودخل السوبر ماركت
قدام ثلاجه العصيرات واقف يختار
تدور عصيرها اللي دايما تشربو ... واخيرا لقيتو
تحاول توصل بس مهي قادرة
مسكتو من طرف بلوزتو وتشدها بشويش
طل فيها مستغرب
لمى :عمو ممكن تجيبلي العصير ذاك
ياسر يطالع فيها شكلها مو غريب بس ناسي وين شايفها
ياسر يطالع مكان ماتأشر :فين هذا ؟
لمى تأشر براسها ايوا
اعطاها العصير
ابتسمت :شكرا عمو
ياسر ابتسم :عفوا عمو (يطالع فيها متنح يحاول يفتكر فين شافها )
جات باتجاهها :لمى يالله ذا كلو تشتري عصير ؟
ياسر طل فيها وانصدممم
لمى :لا بس ماوصلتلو خليت (تأشر على ياسر )هذا يجيبو
مروة رفعت راسها وفتحت عيووووونها وبدون ماتحس :ياسر ؟
ياسر افتكر البنت ..بلع ريقو وما اتحرك من مكانو
مروة تطالع فيه ماتعرف ليش نفسها تقلو وحشتني من زمان عنك كيفك كيف ايامك نفسها تسمع ضحكتو نفسها تقلو جيت من بعيد عشانك
ياسر وطى راسو نفسو يقلها طفشان وحدي مشتاق لروحك اللي تدخل على حياتي الفرحه نفسي ترجع ايام زمان ولا ياخذك احد مني
(احيانا تشهد اعيننا مواقف يتكلم القلب نيابه عن اللسان فيها ولكنه يأبا ان يترجمها فالظروف حالت بين كلام القلب وترجمة اللسان عندها يعجز القلب عن البوح ويعجز اللسان عن النطق ونرغم على ابعاد اعيننا عما نراه خاضعين لظروف الحياه الأليمة )
مروة استوعبت ومسكت لمى من يدها :مرة ثانيه يالمى لاتطلبي من احد غريب شي
لمى مستغربه ومهي فاهمه شي مشيت مع امها
ياسر كان متوقع أي شي من مروة يحقلها تقولو
مشيت واخذت اغراضها ونزلت بره المحل
ياسر حاسب على اشياؤ وتبعها بدون ماتحس
مروة اتوجهت للفندق اللي مقابل عمارتو
انصدم انها سكنت فيه توقف للحظات يطالع فيها وهيا تطلع
وبعدها اتوجه لعمارتو

ريحه الفطور واصله لغرفهم
خرجت من غرفتها ودخلت المطبخ
تطالع في الطاوله :حركااات ايش ذااا ؟
تالا تطالع فيها ومبتسمه حطت الصحن فوق الطاوله :هلا والله
ربا تجلس على الكرسي :لالا ما اصدق اشبك حلمتي منال العالم ولا اسامه اطيب
تالا تسلك: ههه خفففه اسكتي بالله
ربا بتمد يدها
تالا ضربتها
ربا :وجع يوجع بليسك اشببك؟.
تالا:روحي نادي اخوك يالذكيه
ربا :اووهو مش لازم ياخي
تالا:استحي على وجهك
ربا من مكانها تنادي:ولللللللليدووه تعااال تالا مسويه فطور
وليد خرج من غرفتو ودخل المطبخ :صباح الخير
تالا:صباح النور
وليد يطالع فيها:اوهو ايش الحركات ذي ذا كلو عشان ربا
ربا :مشكله الغييييييرة
وليد ضربها عللى راسها بشويش:اغار ايييه اسكتي بس
تالا مبتسمه :ايوا طبعا ربا تستاهل
وليد طالع في تالا وابتسم بخبث :اممم طيب اجل محد ساكن في البيت غير ربا
تالا طالعت فيه وابتسمت :ان شاءالله يعجبك
وليد :اكيد مدامك انت سويتيه
ربا عند الاكل لو يموت احد قدامها ماتدري عنو
وليد يأشرلها :طيب تعالي اجلسي
تالا:دقيقه بس
راحت واخذت الكاسه وحطتها على الطاوله
وليد يطالع في القهوة ابتسم واخذ نفس :ويلوموني لو
تالا تعلي صوتها :اممممم ايوا اتفضللللو
وليد ضحك على مقاطعتها
جوال ربا يدق
وليد :رباا هي قومي شوفي جوالك
ربا تاكل ومطنشه
وليد :قوممي ردي يمكن امي
ربا أتأففت اسكت بالله امي ماتتصل ذا الوقت
قامت واتوجهت لغرفتها تجيب الجوال
تالا مارفعت عينها من صحنها
وليد :وحشتيني
تالا سابت الملعقه :نعمممم.؟
وليد يضحك :لالا امزح
تالا :احسب
وليد يرفع يدو :اللهم يامن تنطق البكم انطقها بكلام جميل يشفي قلبي
تالا تضحك باحراج :في الجنه ان شاءالله
وليد :طيب اسمعي اليوم قولي لربا انو ماريا عازمتكم وانو حتروحو عندها وبعدين تكتشف انها رايحه مدينه الالعاب
تالا فطست ضحك :ايش الهباله ذي
وليد:انا ادري عنكم جدة كلها ماتبو الا الملاهي
تالا:وليد احنا ايش قلنا
وليد:لبيه يابحه حبال الشوق
تالا منحرجه وتحرك راسها بنفي :اممم احنا ماحنخلص
وليد مبتسم :ان شاءالله عمرنا مانخلص
تالا:امم ايش كنا نقول
وليد يضحك :الملاهي الملاهي
تالا ترقع لنفسها:ايوا افتكرت المهم قلتلك هيا تحبو وبعدين عيش سنك تراك مو كبير
وليد :ان شاءالله
ربا دخلت :خلصتو الفطور؟
وليد يحرك راسو بأسف:خلصناا ايه تعالي بس
ربا جلست :احسن وفرتو

الدكتور يبعد الستارة مبتسم
مراد مستني بفارغ الصبر
بدور قامت وتعدل عبايتها وطرحتها
الدكتور :مبروك مرتك حامل
مراد الفرحه على وجهوو باينه :الله يباررك في عمرك
بدور عيونها مليانه دموع فررح (الحمدالله الحمدالله)
جا باتجاهها ومسك يدها :مبرووك حبيبتي حتصيري ام
فتحت عيونها :الله يبارك فيك
مراد مستغرب:نعم؟
بدور:اشبك؟
مراد:ايش الله يبارك فيا ؟
بدور تطالع بحركه سريعه يمين يسار وبنبره حزن :انا مو حامل ؟
مراد اتنهد :بدور حبيبي اشبك؟
بدور جلست وغطت عيونها :حلمت اني حامل
مراد:بدور ياقلبي هذا عشانك شايله هم الحمل ممكن تنسي خلاص حرام عليك ارحمي نفسك ترا الدنيا مهي واقفه على الاطفال
بدور ماتطالع فيه ومهمومة مرة
مراد:اتخيلي كان معانا كم ولد وكم بنت ماتدري يمكن احنا تصير مشاكل بيننا بسبتهم يصير البيت ازعاج وتتمني لحظه هدوء ياما ناس خلفو بالعشرة ويتمنو يحسو بالهدوء والاستقرار حياتهم كلها مشاكل معد في شي اسمو خصوصيه بين الاب والام كل شي داخل فيلو الاطفال يعني ذحين احنا يمدينا نسافر نجي على كيفنا محنا مرتبطين بشي لكن مجرد مايجو الاطفال هذي الايام لايمكن تنعاد ولما يكبروا حنا حنعجز يعني الايام ذي ماتتعوض فهمتيني ؟
بدور اقتنعت نوعا ما :طيب وامك ؟
مراد:اشبها امي ؟
بدوروطت راسها :مو تبا تزوجك ؟
مراد :انت من جدك؟يعني مثلا حوافق قومي بالله سويلي فطور ورايا دوام
بدور :طيب

في الطريق
ماريا تقلب الكتاب
احمد يطالع من المرايا :اوهوو ماشاءالله مجتهدة
ماريا ابتسمت شويه:تتريق؟
احمد ضحك :لاا عيب عليك ما اتريق
احمد :فطرتي؟
ماريا :لا ليش؟
احمد :لا بس عشان نفطر ذحين
ماريا برده فعل سريعه :لالا ايش نفطر في المركز ان شاءالله
احمد :لا ايش هوا اقلها شي خفيف
ماريا :لا مايحتاج
احمد :طيب على راحتك
بعد دقايق ...
وصلو المركز
نزلو وماريا تطاالع في شكلو من بره مررررة كبير
احمد يأشرلها:اتفضلي
ماريا ابتسمت ومشيت
دخلو قسم الايتام اول شي
احمد :ها ماريا ايش حابه تختاري
ماريا :والله مني عارفه لسا افكر غرف اطفال ما ادري انت ايش رايك؟
جات طالبتين بابتسامه عريضه :اهللين دكتور احمد
احمد ابتسم مجامله :اهلين فيكم
وحدة منهم :صراحه يشرفنا حضورك دكتور
الثانيه :والله من جد نور المركز وصراحه اهنيك على الاختيار احس المشروع حينجح
احمد:منور بوجودكم واكيد لمساتكم وانجازاتكم حتحلي المشروع
ماريا متكتفه ونفسها تكففلهم
البنتين طولو في الكلام والا يبو يجيبو كلام
احمد عادي ماهمو مين اللي قدامو يتكلم عادي
شويه طل في ماريا وشايفه طفشانه وتتأفف
احمد:امم طيب اتفضلو على مشاريعكم وان شاءالله لما تخلصو حديكم ملاحظاتي
البنات ابتسمو ومشيو
احمد لف على ماريا :اشبك؟
ماريا :ولا شي
احمد :طيب ايش قررتي ؟
ماريا :غرف الشباب
احمد استغرب:دوبك قلتي اطفال
ماريا :غيرت رأيي
احمد :طيب اديك رأيي
ماريا برده فعل سريعه :لا خلاص شكرا انا مقتنعه باختياري
احمد استغرب:ماريا اشبك ؟منتي طبيعيه
ماريا :لا ولاشي يالله حتجي ولاتروح لطالباتك ؟
احمد عقد حواجبو وابتسم ومو مستوعب:ماريا أنت تغاري؟
ماريا :لا طبعا
احمد ابتسم :اممم طيب وماكأنو مزاجك انقلب بعد البنتين ؟
ماريا :احمد بتمشي ولا كيف ؟.. اقصد دكتور احمد
احمد ابتسم اكثر:انت الوحيدة اباك تقوليلي احمد
ماريا تحاول ماتبتسم :ليش؟ايش معنى؟
احمد :لانك غير عنهم كلهم
ماريا ابتسمت غصبا عنها
احمد بادلها الابتسامه :يالله نمشي
اتوجهو لجهه المدرسه
ويطالعو في الصغار ويضحكو على حركاتهم البريئه
مرو على قسم المطاعم
احمد :ايش تشربي؟
ماريا :عصير ليمون
احمد يطلب :لو سمحت اثنين عصير ليمون
احمد :طيب ايش تاكلي ؟
ماريا :لامابا شي
احمد:اديني واحد بسكوت
وقفو متكيين على الجدار
احمد فتح البسكوت وقسمو نصين
مد يدو لماريا
ماريا :لالا شكرا
احمد:افا بس ترديني
ماريا اخذت القطعه :طيب شكرا
خلصوا واتوجهو لغرفهم
ماريا خايفه من اختيارها بس مصره ترد غيرتها
احمد يطالع في الغرف فاضيه الشباب في الجامعه وبعضهم في الثانويه
ماريا :امم انا كم غرفه مطلوب اني اسوي
احمد:على راحتك بس اختاري غرفه بالنسبه للشباب وباقي مشروعك اللي هوا غرف ذوي الاحتياجات الخاصه مو حيساعدوك فيها ؟
ماريا:ايوا
دخلو غرفه
ماريا :امم هذي مناسبه خلاص حختار ذي
احمد :طيب ولا يهمك انا حكلم المسؤليين وقت شغلك يفضولك الغرفه
دخل بعد ماخلص دوامو الاول
استغرب الباب مفتوح
ماريا واحمد لفو على الباب
استغرب :مين انتو؟
احمد مشي وسلم عليه :السلام عليكم
انس:وعليكم السلاام
احمد:انا الدكتور احمد من جامعه ...
انس:اها انتو اللي مسوين المشاريع هنا ؟
احمد :ايوا
انس :طيب؟
احمد يأشر على ماريا :هذي وحدة من طالبتي ومشروعها ديكورات في الغرف
فاختارت غرفتك وبعض الغرف الثانيه فما ادري اذا حتسمحلنا ولا لا
انس يطالع في ماريا :ايوا طبعا ماعندي مانع
ماريا خافت من نظراتو مهي عارفه كيف حتشتغل براحه

في صاله الانتظار
جالسه على الكرسي وماسكه جوالها تطالع صور الحفله
رائد :طيب انا حمشي افطر لسا بدري على الطيارة تبي شي؟
ريم تكمل مطالعه لجوالها :لا
رائد:طيب براحتك
قام وبعد عن المكان

يطالع من بعيد يحاول يلاقي اللي يباه
يطالع يمين يسار .... جات عينو على المكان
مشي بهدوء
ووقف قبالها واتحمحم
ريم بعدت الجوال عن عينها ورفعت راسها بهدوء وبرود
انفجججعت لما ششافتو قدامها :محمممممد؟؟؟
محمد :يعني مثلا حخليكم تسافرو بدوني بذي السهوله ؟
ريم وقفت تحاول تغطيه خايفه رائد يشوفو
ريم سحبتو من يدو :تعاال بالله معايا
محمد: دقيقه طيب ايش في ؟
ريم بعدت عن المكااان
محمد ساب يدها :اشبك ؟
ريم:انت من جدك جاي تستهبل؟ايش تبا ؟
محمد:حلوة ذي ايش ابا زي ماهمها خطفو اختي انا ارجعها
ريم:لا بالله احنا في فيلم هندي وانا مدري؟
محمد رفع حواجبو :اممم يعني قصه العصابه مهي فيلم هندي
ريم:محمد اسمعني محمد الله يخليك امشي قبل محد يشوفك
انت تبا اختك اختك حترجع
محمد :ريم خلاص احنا اتكلمنا في ذا الموضوع سفر مافي انسي ولما تجيبلي كلام زي الاوادم اصدق
ريم دمعت وتترجاه :محمد الله يخليك محمد اذا لتالين معزة عندك عشان خاطر اللي بينها وبيني الله يخليك امشي محمد اسمعني الله يخليك والله تالين ماحيصير فيها شي على ضمانتي صدقني
محمد حزن عليها مررة شكلها وهيا تترجاه يحزن :طيب واختي ياريم ؟حرام عليك امي تعبانه
ريم مسكت يدو :محمد اوعدك تالين حترجعلك سالمه غانمه مافيها شي وان شاءالله في اتم الصحه انت بس اوثق فيا
محمد مو عارف أيش يقول
ريم طالعت فيه وعيونها تترجاه :اوعدك والله اوثق فيا لو مرة وحده
محمد ساب يدها ومشي
ريم واقفه وتمسح دموعها
دار عليها وبينهم مسافه :ريم انتبهي لتالين انتبهيلها
ريم ابتسمت بين دموعها :حاضر لاتشيل هم
مشي (في قلبو)ياارب اللهم اني استودعتك اختي فردها لي يارب العالمين يارب
رجعت لمكانها
رائد :انت وينك قلقتيني
ريم تطالع باستغراب:نعم؟ وانت ايش دخلك انا وين رحت ؟
رائد يتأفف :اتكلمي بأدب لو مرة
ريم :لما تتصرف بأدب انت حتكلم بأدب
جلسو ورائد على حبو للسفر كره هذي السفره ونفسو الوقت يمر باسرع مايمكن
بعد ساعه ...
نادو على رحلتهم
رائد :يالله اهو جات الطيارة
ريم اخذت شنطتها وقامت
وبعد الاجراءات طلعو الطيارة
رائد جالس في الدرجه الاولى طبعا وماريا جنبو
ريم تأشر للمظيفه :لو سمحتي ابا اغير مكاني
المظيفه :طيب حاضر اتفضلي هنا (اشرت على المكان المقابل لمكان رائد)
ريم:لا مابا (اشرت لمكان بعيد شويه )ابا هنا
المظيفه :على راحتك اتفضلي
الطيارة ماكانت زحمه ابدااا خصوصا انو سفرهم مو وقت اجازات
ريم جلست وفيها نووووم تعبانه مررة اليومين اللي راحت ماذاقت فيها النوم الا دقايق وبتعب وقلق كمان
غمضت عيونها ونامت
ورائد قدو نايم

ينادي من غرفتو :رباااااا .... يارباااااا
ربا بعد ثواني ردت :نعممممم
وليد:تعالي ابغاك شويه
ربا اتوجهت من غرفتها لغرفتو وفتحت الباب :نعم؟
وليد:ايش رايكم ننزل نتغدى بره ؟
ربا ابتسمت ابتسامه عريضه :والله؟
وليد :ايوا اجل استهبل
ربا:ياخي شكرا
وليد طالع فيها باستغراب:ربا بالله روحي قلك شكرا حتى شكر ماتعرفي تشكري زي الناس ياشيخه سبيني ولا تشكريني
ربا :اجل انقلع ويالله البس
وليد يضحك :ايوا كذا انت ربا
وليد قام يلبس
ربا طارت لتالا وتطبل على الباب :تالووووه تاااالووووه قوووم بنتغدى برا
تالا تكلم ابوها وتقفل اذنها عشان ازعاج ربا تحاول تسمع :ايوا بابا ايش قلت ؟
ربا باستهبال :بابا؟؟؟ يالله ياربااااااه تقول بابا هي انت دوبك والده وانا مدري
تالا اتنهدت :بابا ممكن بعدين اكلمك ربا تكلمني شويه معليش
ابو احمد :لايابابا عادي خذي راحتك
تالا قفلت الجوال :لا حول ولاقوه الا بالله انت ماتقوليلي ايش تبغي؟
ربا ابتسمت :حنتغدى بره
تالا:طيب؟
ربا :ماااالت على الحماس الميت (تعدد )لا حب لا مشاعر لا احساس لا حماس لا تعابير حشا جماد مو انسان
تالا ضحكت ووطت صوتها :ايش دراك انت ... علت صوتها :طيب مو شغلك روحي اتجهزي يالله
اتجهزو بسرعه وخرجو


جوالو يدق ...
بعد ثواني رد
حسين:الو
صاحب البيت:ايوا الو حسين
حسين:ايوا نعم
صاحب البيت:كيفك؟
حسين :الحمدالله
صاحب البيت :والله مني عارف ايش اقلك بس صراحة انا احتاج البيت ضروري واباك تسلم مفاتيحو
حسين مفجوع:ليييش ايش في
صاحب البيت :معليه بس والله محتاجو مررة وحعطيك يومين تفضي
حسين:طيب انا اعطيك اجار اكثر من حقوا ذا تباني ازيد حزيد صراحه عندي دوام ومني فاضي ادور
صاحب البيت:انا عارف بس ابغاه مدة سنه وبعدها اذا تباه اديك
حسين:انا ايش ابغا فيه بعد سنه
صاحب البيت :اعتذر صراحه
حسين :خلاص مو مشكله ادبرها مع السلامه
صاحب البيت :مع السلامه
حسين قفل واتأفف:ايش ذا كيف حدبرها ذحين مرة بالقوة لقيتو ولاابا فنادق ما ارتاح فيها استغفر الله
خرج من البيت واتوجه للمطعم المعتاد قريب بيتو يتغدى
دخل وجلس على الطاوله يفكر فين ممكن يلاقي قريب من الجامعه غير الفنادق
جاه الجرسون :اهللين حسين
حسين بطفش:اهلين
الجرسون :ايش تامر فيه؟
حسين اعطاه طلبو
بعد دقايق وصلو الطلب
ياكل ويفكر
دخلت المطعم
وجلست على الطاوله مقابلو
جاها الجرسون بطلبها بدون مايسألها عنو
اشرت للجرسون ينادي حسين
الجرسون نفذ طلبها ومشي
حسين طل فيها واتذكرها وابتسم
الحرمه المسنه :اهلين كيفك ؟
حسين :الحمدالله تمام وانت ؟
الحرمه :بخير
حسين :وينك من زمان ماتجي هنا
الحرمه المسنه :انتقلت لمنطقه جديدة وانشغلت شويه
حسين :اهااا .... طيب فين المنطقه
الحرمه المسنه :في شارع ....
حسين يفكر مو بعيد ولاقريب خليني أسالها
حسين:طيب في بيوت جديدة في المنطقه ؟لانو انا حاب انقل كمان
الحرمه المسنه ابتسمت :ايوا في بيوت كثيرة
حسين ابتسم :طيب انا حجي معاك بعد الغداء ابا اشوف وأستأجر
الحرمة المسنه :ما اعتقد في ايجار كلو ملك
حسين :طيب احسن المهم الاقي سكن
خلصو غداء واتوجهو للمنطقه
حسين يطالع في المنطقه باعجاب :اممم شي جميل
الحرمه المسنه مبتسمه وتطالع في المكان :اعرف
حسين يأشر على بيت :هذا باين حلو
الحرمه المسنه ابتسمت :تعال نسأل
جالس على الكرسي الخشبي وفوقو كلبو
الحرمه المسنه :مساء الخير
الرجال:مساء النور
الحرمه المسنه :ممكن نشوف البيت
الرجال:اكيد
دارو البيت عباره عن طابقين
حسين عجبو البيت
الحرمه المسنه تأشر على البيت:بكم تبيع ذا البيت ؟
الرجال :41000يورو
الحرمه المسنه :امم غالي بعض الشي؟؟
حسين برده فعل سريعه :لا لا خلاص مناسب
الرجال بابتسامه اعجاب:اجل اتفقنا متى حاب تسكن ؟
حسين :في اقرب وقت
الرجال :نسوي الاوراق اللازمه وتستلمو على طول
حسين ارتاح انو بذي السرعه لقي
خرجو من البيت
حسين يطالع في الحي :وانت وين بيتك
الحرمه المسنه مبتسمه :هذا
حسين يطالع واستغرب :جنبي؟؟؟؟
بين بيتها وبيتو سور وشارع صغير للمرور
الحرمه المسنه تعال نشرب شي
حسين :لالا خلاص شكرا
الحرمه المسنه :انا ماسألتك أنا أمرك امشي معايا
حسين استغرب تصرفها ومشي معاها
دخل بيتها
يطالع فيها مافي ولا احد واثاثو هادي وشويه
صورة عجوز صغيره على الطاوله وصورة كلب كبيررررة على الجدار
حسين استغرب :ليش صورة الكلب بهذا الحجم وصورة العجوز ص
قاطعتو:عشاني افضل الكلب على هذا العجوز لانوا وفى منو هذا العجوز زوجي واتزوج بوحده ثانيه
حسين ابتسم مجامله :اهاا
يطالع في البيت الصليب معلق وتحف غريبه فوق الرف
يطالع في المكان باستغراب تام
الرحمه المسنه :قوم جيب الكتاب اللي على الطاوله
حسين اتوجه للطاوله ورفع الكتاب
انفجع من عنوانو (محمد)
(انتهى البارت الحادي عشر)


نونا شهاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2013, 04:35 PM   #24
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العمر: 21
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 5
نونا شهاب is on a distinguished road
افتراضي


(البارت الثاني عشر )
فتح عيونو على صوت المظيفه :لو سمحت
رائد اتعدل بسرعه واتحمحم :وصلنا؟
المظيفه:ايوا
رائد:يطالع في الشباك وبعدها جات عيونو عليها :يالله ذي لسا نايمه
قام واتوجه لها ووقف قبالها واتحمحم...
ريم مهي حاسه بشي
رائد بصوت واطي :ريم ياريم
ريم فتحت عيونها بشويش :ايش في ؟
رائد:قومي وصلنا
ريم ترمش بعينها وتستوعب وعدلت جلستها
رائد:يالله قومي ننزل
ريم ماترد عليه
رائد ما استناها وطفش من ذا الحال مشي ونزل
ريم وقفت واخذت شنطتها ومشيت
رائد واقف في درج الطيارة يطالع حولينو ومبتسم :الله الجو يجننن سبحان الله زي جدة (حول ملامحو لليأس)ونزل
ريم تكلم المسؤل :ها كيف ذحين
المسؤل:حننقلها للمستشفى طوالي طبعا لاتشيلو هم
ريم اطمنت ونزلت
في المطار ...
ريم واقفه ورا رائد
رائد يطالع قدامو :ايش قالو ؟
ريم :كان سألتهم لو يهمك
رائد لف عليها :ريم اسمعي الاسلوب ذا ياريت يتغير خلاص ماصارت مين ممكن يسوي زيي يسفرها ويسيب اشغالو ودنيتو وهوا ماسوا فيها شي ترا مو انا اللي قلتلها ارمي نفسك هيا رمت نفسها
ريم تطالع حولينها :وطي صوتك طيب
رائد اتنرفز :ياشيخه روحي انت الكلام ضايع معاك ماهمك غير الناس
خرجو من المطار واخذو سيارة
في السيارة ...
ريم :على وين رايحين ؟
رائد يطالع في الشباك :الفندق يعني وين ؟
ريم رفعت حاجبها :لا والله ايش نسوي في الفندق ؟
رائد لف عليها:نلعب مثلا ؟انت ايش رايك ؟الناس ايش يسو في الفندق
ريم:كأنك قلبت عليا ؟احترم نفسك
رائد:لا والله انا احترم نفسي ؟وانت ذي الفتره كلها مررة الاحترام مقطعك
ريم سكتت
رائد يطالع فيها واخذ نفس :الفندق مقابل المستشفى

اخذت نفس ومسكت راسها :ااااه خلاص تعبت والله
احمد :اشبك ؟
ماريا :والله تعبت من كثر ما اقلب في الورق والتصاميم ذي
احمد ابتسم :طيب خلاص وقفي اصلا خلاص انتهى دوامنا
ماريا :طيب الحمدالله
احمد :ليش الشغل ملل؟
ماريا :لا دكتور مو ملل والله ابدااا بس متعب شويه من الصباح لين العصر وانا اشتغل
احمد :طيب اسف ياطالبتي بس خلاص من بكرة انا مني معاكم والشغل يخف ويصير ممتع
ماريا اتحولت ملامحها للحزن :ما اعتقد
احمد ماسمع:ايش؟
ماريا:لالا ولاشي
احمد قام :طيب انا حكمل اشراف على الباقيين
ماريا :طيب اتفضل
احمد راح
ماريا عيونها عليه وتلعب بالقلم
جا من وراها : متى حتبدأي شغل؟
ماريا لفت بسرعه ومفجوعه :نعم ؟
انس ابتسم :اشبك ؟
ماريا خافت :عفوا ايش تبا ؟
انس :لا بس كنت بسألك متى حتبدأو شغل ؟
ماريا :ان شاءالله من بكرة
انس :اهااا ...طيب ليش اخترتي غرفتي ؟
ماريا موطيه راسها شويه وشويه ترفعو :والله عجبتني مساحتها لا اقل ولا اكثر
انس مبتسم :طيب اقدر اساعدك ؟
ماريا مستغربه :كيف مافهمت ؟
انس :لا يعني كذا اساعدك في شغلك اركب احط اشيل يعني شي زي كذا
ماريا تنحنت:لا شكرا اخويا مني محتاجه مساعده هذا شغلي وانا محاسبه على كل شي فيه يعني عليه درجات جامعه وكذا
انس :اممم طيب اجل حجلس اطالع بس
ماريا فتحت عينها :نعم؟؟ لا معليه ماينفع اصلا ممنوع واحنا نشتغل يكون فيها احد
انس :طيب غرفتي ذي
ماريا :حتى لو معليه ماينفع اعتذر اخويا
انس مشي بطفش واداها ظهرو :طيب سلام ... وبلاشي من اخويا ذي
ماريا مستغربه :والله لو احد ثاني كان كفختو بس حالتو حتسكتني
رجعت ظهرها على الكرسي وتقلب الورق
جا باتجاهها :ها ماريا خلصتي ؟
ماريا انتبهت واتعدلت :ايوا خلاص الحمدالله
احمد :امم طيب كويس يالله انا ماشي
ماريا :طيب
احمد :ايوا صح بسألك
ماريا :امم؟ اتفضل
احمد :ايش كان يبا اممم انس اظن اسمو ؟
ماريا ابتسمت على خفيف وتبا ترد غيرتها:والله ولاشي يسعدو جاي يطمن بس
احمد استغرب :كيف يعني ؟
ماريا :لا يعني جا يسألني كيف الشغل ومتى حبدأ ويعني كذا قلي نفسي اساعدك في الشغل وكذا
احمد :طيب انت ايش قلتيلو ؟
ماريا :والله انا قلتلو ماينفع وكذا وانو هذي درجات جامعه مو بس شغل كذا
احمد :ايوا وايش كمان ؟
ماريا :لا خلاص بس قلتلو كذا قال طيب بس حجلس اتفرجلك وانت تشتغلي
احمد ابتسم بتعجب :ايوا؟
ماريا الفرحه بتقطعها حست انو بدأ يغار :امم انا قلتلو مايصير ولازم اكون لوحدي اشتغل
احمد ابتسم :حرام ليش كان خليتيه يطالع ويتعلم اقلها اعتقد هذي كانت فكرتك كمان
ماريا اتنرفزت :اعتقد فكرتي كانت لذوي الاحتياجات الخاصه مو ايتام
احمد :طيب عادي غرفتو
ماريا نفسها تذبحو عصبت :طيب ويعني ؟؟
احمد :اشبك ؟عادي يعني هوا في الاخير نبا الفايده تعم الكل
ماريا قلبها وقف من برودو :طيب ولايهمك حخليه يمشي معايا طول الوقت ولو يوديني ويجيبني احسن يكسب اجر فيا كمان
احمد ضحك :طيب اشبك كذا متنرفزة ؟
ماريا وقفت ومسكت اغراضها :ولا شي انا ماشيه سلام
بعدت عن الكرسي وادتو ظهرها ومشيت بشويش
احمد :طيب ماتبي تودعيني ؟
ماريا وقفت وقلبها وجعها دارت عليه :امم الله يوفقك يارب
احمد :بس؟
ماريا باستغراب :ايش بس ؟ايش تباني اقول؟
احمد :يعني حتوحشني مثلا
ماريا مفجوعه :نعم؟
احمد يضحك :امزح امزح
ماريا :كنك نسيت انك دكتوري
احمد :لامانسيت ياطالبتي
ماريا :طيب يالله سلاام
احمد :سلاااام

في الطريق
وليد :ها وين تبو تتغدو ؟
تالا:ربا تختار طبعا
ربا :احم احم
وليد :يالله اخلصي
ربا :اصبر وي بفكر
وليد يطالع في تالا من المرايا ومبتسم :خذي راحتك
تالا ابتسمت ووطت راسها
ربا :اممم ايووا ابا مطعم .....
وليد طل فيها :مسرع اخترتي ماشاءالله
ربا:لاحوووول
وليد يضحك :خلاص خلاص طيب
ربا:امي بتجي بكرة ولا حيجلسو كمان ؟
وليد يطالع في الطريق:والله على اساس بكرة بس ما ادري لسا ما ادوني خبر اكيد
ربا:ااها ...(تضحك)تخيييل امي امس كلمتني تقلي كنت جالسه في الحرم استنى الصلاه بعدين جات جنبي بنت قدي او اصغر مدري المهم قالت جلست اتكلم معاها وتجنن مررة حلوة ومن جدة جايه عمرة مع امها تقول مسكينه كل شويه تجبلي مويه وتنفذ طلباتي اننا وامها تقول يبالي اخذها لوليد (ضحكت بصوت اعلى)
تالا قلبها وقف مع الكلام
وليد طالع في ربا :وماشاءالله امي على طول كذا خطوبه ؟
ربا مبتسمه :انا ادري
وليد :اممم والله انا اللي حختار ما ابا احد يختارلي
ربا:اكشخ وانت ايش دراك بالبنات ولا وين حتشوفهم
وليد طالع لتالا من المرايا وابتسم :انت ايش دخلك
تالا تحس جبل وانزاح من قلبها
ربا :امم بنشوف والله ماتاخذها لين اعرف كل شي فيها
وليد :حتعرفيها ولايهمك
ربا :بنشووف ..والله نفسي احضر زواج من زماااان مارحت زواج
ربا لفت على تالا:يالله متى اشوفك عروسه وازفك
وليد ضربها على راسها :اقول خليك في نفسك ايش عليك من الناس
ربا اتنرفزت :وانت ايش لك صلااااااااح ؟
وليد :اقول انزلي انزلي
فتحو الباب ونزلو
ربا معصبه نزلت واتقدمت قدامهم ودخلت بسرعه
تالا قفلت الباب وتبا تلحق ربا
وليد قفل الباب وحط المفتاح في جيبو :والله لو ايش يسوو فيا ماحاخذ غيرك
تالا وقفت ماقدرت تتحرك من مكانها
وليد ابتسم ومشي
تالا واقفه عند السيارة ووجهها ناااااار
بعد ثواني استيعاب مشيت
في المطعم ....
ربا جالسه وماسكه جوالها
وليد جا باتجاهها وسحب الكرسي :اشبك ؟
ربا :اشبي؟مافيا شي .. وين تالا ؟
وليد مسك جوالو وابتسم :هناك
تالا دخلت وتدورلهم
ربا تأشرلها
جات باتجاههم وجلست جنب ربا
ربا :اشبك أتاخرتي
تالا تصلح طرحتها :ما أتاخرت انت اللي تجري
ربا تطالع في الجواال وصفرت بشويش
تالا تطالع فيها باستغراب
ربا توري تالا الجوال:يالبيه اروحلك ابتسامه
تالا تطالع باستغراب :مين ذا ؟
ربا:هذا دكتور ماريا مالت عليها حظظظظ
تالا طالعت فيها بدون تعبير :هبله
ربا اتنرفزت :ياشيخه روحي انت محد مالي عينك والله انو يجنن
تالا:طيب يجنن ويعني ؟
ربا :ولا شي خليك في تفكيرك بس
تالا تضحك :انت مانسيتي من ذاك اليوم
ربا:لا طبعاا وعلى بالك حسيبك والا ما اكفشك
الجرسون جا
وليد يطالع فيهم :انا اخترت خلاص
ربا :مسرع ماشاءالله متى لحقت
وليد:شايفتني زيك ابربر
تالا تقلب بسرعه واختارت
ربا تقلب بشويش رفعت عينها تطلب( فتحت عينها باستغراب):ايش جابهم ذول هنا؟
تالا تطالع مكان ماربا تطالع :مين؟
وليد لف
ربا :يامعفن لاتطالع فشله
وليد رجع عليهم :انت شوفي نفسك كيف تطالعي
تالا:اممم نسلم ولا؟
ربا :اكيد ايش رايك ؟فشله لو شافونا وماسلمنا
ربا وتالا قامو :استنى احنا نسلم اول
مشيو باتجاههم
جالس على الطاوله قبالها مبتسم
ربا مدت يدها ومبتسمه :هلا والله
تالا مدت يدها بعدها :ياهلااا
بدور وقفت وابتسمت :اهللللين ايش الصدفه الحلوة ذي
ربا :شايفه كيف
تالا :كيفك؟
بدور :تمام الحمدالله انتو كيفكم ؟
تالا وربا :تمام الحمدالله
مراد موطي راسو
تالا:طيب احنا نستأذن خذو راحتكم بس حبينا نسلم
ربا:ايوا ونشوفك على خير ان شاءالله
بدور:طيب اسمعو ربي جابكم كنت حتصل عليكم انو تجو بكرة عندي عشان عندي خالتي وماريا وكمان حكلم كم صحبه ليا
ربا:والله ان شاءالله نشوف وليد كيف يقدر يودينا ولا لا
بدور:يالله ياهو مو دايما نجتمع خلونا ننبسط شويه
تالا:ان شاءالله ولايهمك
بدور:تسلمو والله وانبسطت بشوفتكم
سلمو ورجعو مكانهم
ربا وتالا يسحبو الكرسي وجلسو
وليد :ايش الهبل ذا فجاه اقوم انا بالدور هوا ؟
ربا:ايش يعني عادي
تاالا:لاخلاص وقت ماتشوفو قام قوم سلم احسن
وليد :يسلملي الرأي وصحبتو
تالا قلبها في رجلها
ربا تطالع وعينها مفتووووحه :ايش قلت ؟
وليد انتبه على نفسو ..
اتحمحم بثقه:ايش قلت ؟
ربا تطالع بنص عين :لالا ولاشي سلامتك ماقلت شي
الجرسون بدا يجيب الاكل ويحطو على الطاوله
ربا بدت تشبك الخيوط ومسرحه تفتكر كل موقف وجه تالا احمر فيه وسرحانها ووليد وروقانو وكلامو
وليد ماسك جوالو وارسل
تالا مسكت جوالها
(اشبك كذا ؟ عادي ايش يعني مصيرها تعرف واصلا انا ناوي اكلم اهلي قريبا لو ماعندك مانع طبعا )
تالا تقرأ بلعت ريقها (في قلبها )اشبو ذا ايش ناوي عليه الله يستر بس
حطت الجوال وتاكل بشويش

يشرب القهوة ويسمعها بانصات ....
الحرمه المسنه تتكلم عن دينها وايجابياتو وسلبياتو
بعد دقايق :خلاص انا خلصت
حسين مبتسم
الحرمه المسنه :تقدر تقلي ذحين ايش يعنيلك الإسلام؟
حسين ابتسم اكثر :اكيد اقدر
حسين يتكلم بحماس ومبتسم :الإسلام صعب اني اختصرلك عن ديني
صعب اني اتكلم عنو في دقايق الإسلام هدف ومنهج وحياة كل مسلم
الطريق اللي مانضيع فيلو الإسلام الدين الوحيد اللي يخدم كل الامم والاديان والاجناس باختلافها
الإسلام دين سلام وسماح ورأفه وعقل
ربنا اكرمنا بالإسلام وانعم علينا بيه وارسلنا رسول يبينلنا مكانة وقدر هذا الإسلام يبينلنا اسس الحياه وليش احنا عايشين وارسلنا رسول غير كل الرسل رسول حسن خلقو ويمثلنا الإسلام باصولو وقواعدو رسول رحيم من رحمتو بينلنا الخير والشر يخاف علينا من العذاب يدعيلنا يرحم صغيرنا ويحترم كبيرنا يحسن للجار ويبر بالناس يتصدق ويحب امتو مادعا علينا معننا عذبناه وخالفنا كلامو
واهم شي بينلنا كيف نعبد ربنا حق عبادته كيف نتقرب من ربنا ومانشرك بيه احد
هوا خلقنا واكرمنا بكل شي يكفي انو هوا اعطانا الدين وارسلنا الرسل عشان نعبدو وندخل تحت رحمتو في اكرم من كذا؟ ليش بعد النعم كلها نكفر بيه ونشرك بيه غيرو ؟
انا مهما اتكلمت ماحوفي لاحق ربي ولاحق رسولي ولاحق ديني
الحرمة المسنه مبتسمه :كلامك اقنعني كثير واسلوبك وانت تتكلم حسسني بجمال هذا الدين
حسين :شوفي هذي بعض من ايجابيات ديني وفي الكثيير الكثير اصلا مافيه سلبيات دين كامل مكمل من الايجابيات بس اذا بتكلم عن سلبيات بتكلم عن سلبيات اللي طبقوه واللي ماطبقوه
انت اللي كان موقفك عن الاسلام السياح اللي يجو هنا اعرف انو طبايعهم تتغير وللاسف يوصفو الاسلام بشكل خاطئ بس هذا من الجهل والتأثر بكم
الحرمه المسنه باستغراب :بس احنا مو كذا !
حسين :الا كذا طبعا مو كلكم بس فيكم الخير وفيكم الشر واحنا نفس الشي فينا الخير وفينا الشر
الحرمه المسنه تفكر
حسين وقف:انا اسأذن ومتى ماتبي تستفسري عن شي انا حاضر
الحرمه المسنه :شكرا
حسين :العفو
خرج من بيتها واتوجه لبيتو القديم يرتب اغراضو للنقل

جوالو يدق ....
مسك الجوال ورد :الو
ابو حسين :ايوا احمد وينك
احمد :في الطريق جاي
ابو حسين :يالله انا استناك
احمد :طيب
قفلو
بعد دقايق وصل ...
نزل من السيارة
ويطالع في الشركه باستغراب ماكان يتوقع شكلها كذا كانت بسيطه نوعا ما صح مرتبه بس مهي بالفخامه اللي متوقعها
دخل وطلع الدور الثالث
احمد يأشر :لو سمحت فين مكتب المدير ؟
الرجال يأشر:هناك على يدك اليمين حتلاقيه
احمد يطالع في المكان :طيب شكرا
اتوجه للمكتب يدق الباب
ابو حسين :اتفضل
احمد دخل
ابو حسين رسم ابتسامه على وجهو :هلا والله
احمد اتصنع ابتسامه وجلس
ابو حسين :شوف يا احمد انا عارف الشركه مو ذاك المستوى بس هذا مو مهم اهم شي الشغل يزبط
احمد :طيب من بكرة الدوام ؟
ابو حسين :ايوا طبعا
احمد :طيب والمطلوب ؟
ابو حسين مد الورقه :اول شي اباك توقعلي على هذي الورقه عشان انقل املاك هذي الشركه باسمك
احمد يطالع في الورقه وجات عينو على الاسمين المكتوبه عند الملكيه
احمد باستغراب:ايش جاب اسم عمي ابو رائد ؟
ابو حسين :مو احنا املاكنا هوا المسؤل عنها زي منتا عارف فلازم ينكت باسمو واسم المالك الثاني اللي هوا انت
احمد مبلم
ابو حسين :شوف انت ماحتفهم في هذي الامور واعرف مالك فيها بس حتتعود شويه شويه
انت وقع وبس
احمد قلبو مقبوض وقع غصبا عنو بيشوف ايش نهايتها
ابو حسين الابتسامه مافارقتو
بدأ يعلم احمد على الشغل والمطلوب منو
احمد بالقوه يستوعب مالو في شغل الشركات والاستثمارات

يفكر ومتعمق في التفكير
جوالو يدق ...
قام من السرير ورد :هلا ياسر
ياسر :هلا محمد كيفك ؟
محمد:تمام الحمد الله انت كيفك ؟
ياسر :والله الحمد الله بخير
ياسر :اسمع امرك ولا تمرلي اليوم ؟
محمد:على وين ؟
ياسر :ياشيخ نروح أي مكان والله طفشان
محمد:خلاص طيب ساعه واكون عندك ان شاءالله صراحه حتى انا ابغا اغير جو
ياسر:خلاص استناك يالله سلام
محمد:سلاام
بعد ساعه
في السيارة
ياسر :امشي نروح البحر ذحين مدارس ووسط اسبوع مافي زحمه
محمد :طيب يالله
بعد وصولهم
محمد وياسر جالسين على الكراسي قررريب البحر هدووء وصوتو هوا اللي ينسمع
محمد وياسر منهمكين في التفكير وكل واحد في عالمو
ياسر يطالع في البحر :شفت مروة مرة ثانيه
محمد :والله ؟وين ؟
ياسر :في السوبر ماركت اللي قدام بيتي اصلا ساكنه في الفندق اللي قبالنا
محمد مستغرب :لييش؟
ياسر :مني عارف والله
محمد:طيب ؟وشافتك ؟
ياسر:ايوا بس طبعا كانت زعلانه اكيد واول ماشافتني اخذت بنتها وخرجت
محمد :طيب انت ايش في بالك ذحين ؟
ياسر :ما ادري والله صراحه بدأت ترجع في بالي
محمد:طيب كويس اتزوجها وخلصنا
ياسر طل في محمد :اتزوجها ايش مستحيل اقلك معاها بنت كم مرة اقلك اشبك مو راضي تفهمني
محمد:طيب يعني انت في بالها وهيا في بالك وجالسين تتفرجو لبعض طيب الين متى كذا ؟
ياسر:ابغاها ترجع وما ابغاها ترجع ما ادري كيف صراحه متلخبطه مشاعري
محمد :طيب كلمها
ياسر:لا طبعا ايش تباني اقلها وبيني وبينك ما احس بترجع كرامتها راحت لما جات ببيتي واترجتني
محمد:اذا تحبك حتبيع كرامتها وبعدين فين الكرامه في الموضوع ترا الحب مافيه كرامات
ياسر:انت ايش دراك ...المهم قلي انت ايش اخبارك ؟
محمد:لقينا تالين
ياسر فتح عيونو :بالله ؟
محمد اتنهد :ياشيخ لقيتها ومافي فايدة ماكاني لقيتها
ياسر مستغرب:ايش تقول انت ؟ مني فاهم شي؟
محمد جلس يحكي ياسر كل الحكايه
ياسر :طيب كان قلتلي من اول افزعلك
محمد:يعني ايش بتسوي ؟
ياسر :اقلها اسافر انا وياك بدون مايعرفو
محمد:لاياشيخ ولو عرفو اختي تضيع من يدي ؟
ياسر:اصلا انت ايش عصابه ترا مهي داخله مخي
محمد:يعني اانا اللي مصدق بس ما ادري ريم هذي ايش وراها
ياسر:لالا ياشيخ ريم طيبه وبنت ناس واخلاق ومتربيه ما اعتقد تسوي شي بصحبتها خصوصا انه ممررة قريبين من بعض
محمد :ايش دراني بس والله كلامها غصبا عني مستغربو
ياسر :لا والله يعني هيا مهما كان عندها فلوس ومدري ايش ماهمها يعني فيها انسانيه مستحيل تخون صحبتها صدقني انت اطمن وماعليك
محمد:وانت اشبك جالس ساعه تمدح فيها؟
ياسر ابتسم :اقول الحق انا
محمد:لاياشيخ
ياسر يضيع الموضوع :المهم اشتريلنا شي نشربو


مسكت الجوال تتصل
مروة :هلا والله
بدور:يا اهللللين
مروة :كيفك ؟
بدور :تمام الحمدالله انت كيفك ؟
مروة :الحمدالله
بدور :وينك يختي من زمان عنك
مروة :والله موجودة بس يعني تعرفي الواحد ينشغل
بدور :اهااا
بدور:طيب اسمعي اباك بكرة تجي عندي عازمة اهل زوجي بس خالتي وبنتها يعني
وبنت خالتي ويعني اباك تجي منها اشوفك ومنها يتعرفو عليك
مروة :امم ماشاءالله والله ما ادري ايش اقلك يعني
بدور:لاتقولي ولاشي انا حستناك ومن جد نفسي تجي لاترديني
مروة :خلاص ولايهمك مايصير خاطرك الا طيب
بدور:تسلمي حبيبتي ..يالله اشوفك بكرة على خير
مروة :ان شاءالله
بدور:مع السلامه
مروة :مع السلامه
بدور قفلت وهيا مبتسمه
دخل البيت يغني ومروق ...
شافها جالسه ومبتسمه :السلام عليكم
بدور:وعليكم السلام هلا والله
مراد :حركات ايش الابتسامه ذي الله يديمها
بدور: دوبي كلمت مروة وحتجي بكرة معاهم
مراد :الله الله وذي الابتسامه كلها عشانها ؟
بدور:والله البنت طيبه وتونس و
مراد قاطعها :خلاص خلاص ذحين تجلس تمدح فيها سنه
بدور تضحك
مراد :طيب يالله قومي ماتبي تجيبي اغراض ؟
بدور:الاطبعا يالله حقوم البس
مراد :استناك في السيارة
بدور:طيب

دخل المطبخ واخذ كاسه واتوجه للثلاجه فتح الثلاجه
جات من ورا باب الثلاجه
رفع راسو ...قفلت باب الثلاجه بسرعه
وليد انفجع :بسم الله
ربا :خير شايف جنيه ؟
وليد :الجنيه اهون
ربا :انققققققلع
وليد :احد يدخل زي كذا
ربا:مو شغلك
وليد اخذ جك العصير وجلس على الطاوله يصبو
ربا جلست قبالو تطالع فيه
وليد مسك الكاسه يشرب ونزلها ... اشبك ؟
ربا مبتسمه :انت اللي اشبك ؟
وليد :ايش اشبي انا ؟
ربا :يعني اشبك ذي اليومين مروق ماشاءالله تف تف غريبه
وليد :اعوذ بالله حاسدتني
ربا :قلت ماشاءالله مالت عليك
وليد :طيب ايش تبي
ربا ابتسمت اكثررر وحطت يدينها تحت ذقنها وغمزتلو :تحبها؟
وليد رفع حواجبو ومستغرب :مين هيا ؟؟
ربا :جدتي يعني ميييين ؟
وليد :ربا انتي ايش تبي ؟
ربا :ذحين انت قلي تحبها ؟
وليد :انت ايش رايك؟
ربا :والله صراحه اشوفكم روميو وجولييت وطاقينها مغامرات كل يوم والله اشك انت اللي مقنع امي تروح تسوي عمرة
وليد ضحك :استغفر الله
ربا :طيب ايش دراك انها تحبك ؟
وليد :مو شغلك انت ايش دخلك ؟
ربا :مالت عليك هذا وانا بساعدك واشبكلك
وليد :مشكورة ماتقصري مايحتاج شبكت نفسي بنفسي
ربا :اخس والله منتا هين
بعد ثوانيي
ربا :طيب وليد اسمع
وليد :اللهم طولك ياروح .. ايش تبي كمان ؟
ربا :ايش ناوي تسوي معاها ؟ يعني اقصد الين وين حتوصلو ؟
وليد :والله ما ادري الين متى بس حستغل وجود ابويا هنا قبل مايسافر مني عارف متى حقلهم بس افكر قريبا وفي الوقت المناسب ان شاءالله
ربا :واخيرا بنحضر زواج
وليد طالع بنص عين :ذحين ذا اللي همك
ربا :اكيد طبعا والله حبيبي انت وياها بتتزوجو وتنبسطو وانا ايش فايدتي في الموضوع اقلها انبسط في الزواج
وليد ساكت
ربا :طيب ياخي سوي اكشن استغل الفرصه اليوم اخر يوم لكم سوا
وليد مخطط للملاهي :طيب ان شاءالله يصير خير ماعليك انت
ربا :اممم طيب انا بقوم استخبر معاها هيا
وليد يحرك راسو باسف :الله يعيننا عليك
ربا قامت واتوجهت للغرفه
دخلت مبتسمه
تالا فوق السرير منسدحه وماسكه ظهرها
ربا دخلت :اشبك بتنامي ؟
تالا:لا طبعا بس ظهري وبطني يوجعوني شويه
ربا:ليش جاتك الانسه ؟
تالا:امم
ربا :طيب روحي قولي لوليد يجيبلك حبوب
تالا فتحت عينها :نعممم؟
ربا :اشبك ؟عادي قوليلو جاتني وابا حبوب شي طبيعي ترا
تالا:ربا انقلعي بالله استخف عقلك
ربا تضحك وغمزتلها :ولاعشانو حبيبك ماينفع ؟
تالا جلست ومفجوعه :ربا انت صاحيه ؟
ربا تطالع في نفسها من فوق لتحت :الحمدالله مافيا شي سالمه غانمه
تالا:اشك والله
ربا جلست عندها :تحبيه ؟
تالا اختفت التعابير من وجهها :مين هوا ؟
ربا :جدي مين يعني ؟
تالا :ربا انت ايش تبي ؟
ربا بصوت واطي :اقول اشبهم ذولا متفقين على الكلام ولا ايه
ربا :تالا صحصي معايا وليد تحبيه ؟
تالا وجهها احمر
ربا :اهااااااا من حمرة الوجه اعرف الجواب
طيب قوليلي ايش احساسك
تالا ساكته
ربا :والله عمري ما اتوقعت تحبي هذا واحنا متفقين نتقاسمو بس عاد ذا خذيه لك
تالا تضحك
ربا :يالله ياهو
تالا:ايش في ؟
ربا :قوليلي كيف ومتى وليش حبيتيه ؟
تالا وجهها احمر وقلبها يدق مع الكلام :اممم يعني ما ادري احس كل شي جا لوحدو كل الاحاسيس في يوم وليله اتجمعت ماا ادري بس حسيت قلبي ينبسط بشوفتو ويدق كل ماسمع صوتو احسو يفهمني ويعرف تفكيري
ربا حطت يدها على جبينها :اااااه ياربي وينك ياماريا تسمعي اللي اسمعوووو شي مايستوعبو عقلللللي
تالا:ربا ياهبله بالله قومي انت محد يكلمك تخربي ام الجو
ربا: خفي علللللينننننا ياعبله خفي علينا ياليلى
تالا:ربــــــــــــــــــــــــــــا
ربا قامت تضحك وغمزتلها :ولايهمك ازبطكم


قاعد على التويتر يكتب
(لوهله ظننت ان الدنيا قد نشرت لي ماتحتويه من سعاده وجعلتني التقي بأنقى سكانها لكن سرعان مااقفلت ابوابها وارجعتني لهموم قد استنزفت كل طاقتي )

قفل اللاب وانسدح وحط يدو على جبينو ويفكرر
مو عارف القرار اللي اتخذو صح ولاغلط مايعرف ايش العواقب اللي تنتظرو

في جهه ثانيه
قامت من النوم واتوجهت للحمام وبدلت ورجعت مسكت جوالها تشوف مين ارسلها وايش الاخبار
لفلفت في الجوال وردت على اللي تباه وقفلت
منسدحه فوق سريرها ومافيها تقوم تسوي شي ...جا على بالها ومهي داريه كيف تتابع اخبارو
اخذت الجهاز من جنبها وفتحتو تفتش وتتابع فتحت التويتر دايما متابعتو باستمرار
قرأت اللي كتبتو
شالت همو مرررررة وزاد تفكيرها بيه
قفلت الجهاز وجلست طفشانه نفسها تعرف اشبو لسا الصباح كان مروق
وقفت وتدور في غرفتها رايحه جايه
جلست على الكنبه ومسكت الجوال (في قلبها )ارسل ولا لا
اخاف ارسل يقول اشبها ذي
لالا فشله .. طيب ياربي كيف اعرف اشبو
استغفر الله العظيم بس
طيب خلاص حرسل كلمتين واعرف اشبو واللي يصير يصير
فتحت جوالها وارسلت (اشبك؟ فيك شي؟)

احمد مسك جوالو بطفش مو عارف مين ارسلو مررة ماعندو اصحاب ومو مختلط باحد كثير
شاف اسمها مسك الجوال تمام واتعدل
اتنهد مع الرساله (في قلبو)معقوله حاسه فيا ايش اقلها ؟من جد نفسي اشتكيلها معنو عمري ما اشتكيت لاحد
ارسلها(تعبان ومهوم)

ماريا مسرحه ومع صوت الجوال انفجعت
فتحت رسالتو وشهقت :اشبوووووو ؟
ارسلت (طيب ايش اللي حاس فيه ؟)

احمد مسك الجوال
ويكتبلها ويتخيلها قدامو
(مرة متضايق وقلبي مهموم )

ماريا بلعت ريقها
(طيب فضفضلي اتكلم انا اسمعك)

احمد ابتسم شويه
(انا وقعت على عقد الشركه خلاص بس مني مرتاح ياماريا مني حاب الشغل نفسي ارجع لشغلي )
ماريا حاطه نفسها في مكانو ومبادلتو احساسو
(طيب ماتقدر ترجع يااحمد ؟)
احمد ملامحو كلها هم
(لا ياريت خلاص هذي عقود ومافيها لعب )
ماريا اتحطمت
(طيب ايش حتسوي؟)
احمد ضايع
(والله ما ادري ياماريا مررة محتار )
ماريا تبا تساعدو باي طريقه
(طيب ايش اقدر اساعدك فيه يخفف عنك ؟)
احمد انبسط شويه
(يكفي انك تكلميني ذحين قاعده تخففي عليا )
ماريا ابتسمت بحزن
(اتمنى بصراحه اساعدك واذا احتجت أي شي انا موجودة واعتبرني اللي تبغاه)
احمد ابتسم اكثر
(تسلمي والله الله لايحرمني منك من جد انا معتبرك شي كبير بالنسبه ليا )
ماريا قلبها يدق ومبسوطة
(الله يسلمك ولامنك وانا كمان انت بالنسبه ليا اكثر من دكتوري )
احمد ارتاح
(والله ريحتيني بكلامك )
ماريا مبتسمه
(طيب الحمدالله دوم ان شاءالله )
احمد
(اميين وياك )
ماريا
(طيب تامر على شي يادكتور؟)
احمد مايباها تقفل
(ايش قلنا على دكتور ؟)
ماريا تضحك
(طيب خلاص ولايهمك تامر على شي يا احمد ؟)
احمد
(ايوا كذا وبعدين ايوا امر على شي )
ماريا مستغربه
(اتفضل )
احمد
(اتمنى صراحه اننا نكون متواصلين ياريت يعني اذا مايضرك )
ماريا خايفه ومترددة
(اممم ماا ادري)
احمد
(طيب شوفي انا حكون موجود أي وقت واتمنى اقلها الوقت اللي تحتاجيني او احتاجك فيه نوصل لبعض )
ماريا ارتاحت
(طيب ولايهمك كذا كويس )
احمد مبتسم
(طيب خذي راحتك )
ماريا
(سلام)
احمد
(سلام)
مسكت جوالها وضمتو لها وغمضت عيونها (في قلبها)يارب لاتحرممممممني
احمد مبتسم ويطالع في الجوال ويعيد ويقرا المحادثه كذا مرررة
انسدح على السرير ويدينو تحت راسو ويطالع فوق ويفكررر
(انتهى البارت الثاني عشر )


نونا شهاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2013, 02:57 AM   #25
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العمر: 21
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 5
نونا شهاب is on a distinguished road
افتراضي


الفصل الثالث عشر
في احد اشوارع
نازل من السيارة:يالله تصبح على خير
محمد:وانت من اهلو معنو بدري
ياسر:عارف بس فيا نووم والله
محمد:طيب يالله قفل الباب
ياسر طالع فيه بعيون كلها نوم :طرردة
محمد ابتسم:ياسر بالله روح نام
ياسر ضحك وعيونو نعسانه قفل باب السيارة
يمشي بشويييش
محمد حرك وبعد عن المكان
يمشي ويطالع في الشارع وفي سيارتو من كم يوم ماحركها :يالله مغبرررة يالله
يالله مو مشكله بكرة نحركها
اتوجه لعمارتو
وقفت سيارة قدام الفندق المقابل للعمارة
من هدوء الشارع التفت للسيارة
خرجت من الفندق مع بنتها وطلعت السيارة
ياسر فتح عيونو وطار نص النوم
ابتسم :ياخي ليش ما اشغل السيارة ذحين ؟
مشي لسيارتو وركب وحرك وراهم
(عندو امل يصير شي يخلي ايامو كلها حماس )

في غرفتو
ماسك جوالو وارسلها
(يالله اتجهزو ذحين حنخرج بس اهم شي لاتحسسيها بحاجه )
في غرفتهم
جالسين على السرير وكل وحدة ماسكه جوالها
عدلت جلستها وقرأت وهيا مبتسمه
تطالع فيها باستغراب :لناا الل على الابتسامه ذي
طالعت فيها وضحكت :ربا وحشتني ماريا بالله ايش رايك نروح عندها
ربا مستغربه :سكنهم مساكنهم يارب خير حبيبي فجاه ؟؟
تالا بترجي :يالله يالله كلمي وليد بكرا حتجي خالتي وبنجلس في البيت ومدري متى حنشوفها
ربا مطنشه ...
تاا ترفع صوتها :ربااااا يالله
ربا طالعت وابتسمت بخبث :قومي انت قوليلو
تالا وجهها راح :رباا بلا هباله
ربا انسدحت :هيا اجل مني قايلتلو
تاا عصبت :انا الهبله اللي اطلب منك شي اصلا
ربا ضحكت :خلااااص اكلتيني بقووم
قامت من السرير وخرجت من الغرفه واتوجهت لغرفتو
فتحت الباب بقوة
وليد انفجع :بسم الله
ربا عصبت :هي انت ليش تسمي كل ماتشوفني
وليد:كم مرة اقلك في شي اسمو دق الباب
ربا بدون اهتمام :اقول هي نبا نروح عند ماريا
وليد ابتسم :ليش؟
ربا باستغراب :حلوة ذي ليش كيفنا ياخي صحبتنا
وليد :تصدقي لو يقولولي اتمنى حتمنى اشوفك مع زوجك مدري بس احس من اول يوم بيتزوج عليك
ربا فتحت عيونها :انقلللع
وليد يضحك :طيب المهم يالله اتجهزو طيب
ربا اعطتو ظهرها ونزلت ...
رجعت لغرفتو برده فعل سريعه وباستغراب :دقيقه دقيقه ليش نروح اليوم عند ماريا خلاص بلاش تلاقي تالا نسيت
وليد :طيب ايش يعني روحو اخرجو مدامكم كذا بس في البيت
ربا تفكرر...
وليد خايف تغير رايها :يالله يالله انا بلبس
قاك من سريرو ودفها بشويش :بسررعه لاتتأخرو (قفل الباب)
ربا متنحه ومستغررربه ولسا واقفه برا غرفتو
تالا لبست واتجهزت وخرجت من الغرفه وتطالع في ربا :هييييي ايش قال ؟ اكيد وافق صح ؟
ربا طالعت فيها :ايش دراك ؟
تالا ارتبكت :لا بس ما اتوقع يرفض
ربا :اممممممممم لاياشيخه
تالا :ربا يالله روحييي البسي بسرررعه ترا ماريا كلمتني وقالتلي على اخباررررر عجيبه
ربا اتحمست :شف ال... ولاتقلي حتى انا اوررريها
راحت لغرفتها واتجهزت بسرعه

بعد دقايق كلهم في السيارة ....
وليد متكشخ باين الحماس عليه
تالا بنفس حماسو
ربا ماسكه الجوال وتتوعد :انا اوريك ياماريا تخبين علياااا
تالا خاااافت ينفضحو مسكت جوالها بسررعه وكتبتلها
(ماررريا لاتردي على ربااا انتبهي بعدين افهمك ايش القصه بس لاتردي عليها امانه )

ربا ارسلتلها
(لاحياااااا ولاحشمه عيني عييينك تخونيييني وتقولي لتالا اخر الاخبار ولاتقوليلي لكن اوريك جايتك تراني وبنتحاسب حسافه تربيتي لك )
ماريا تقرا وكل علامات التعجب على وجهها مهي فاهمه شي
دقت على تالا
جوال تالا يرن ...
تالا مسكت جوالها واتوترت
تالا :الو
ماريا :هيييي ايش في؟؟؟
تالا:هلا ماريا
ماريا :ايش هلاا ايش في فهميني ؟
تاالا :تمام والله الحمدالله انتي كيفك؟؟
ماريا /تستهبلي انتي؟؟؟
ربا تهز برجولها والحقد طالع من عيونها ماردت عليها وبكل برود تكلم تالا
تالا :وانت كمان وحشتيييني
ماريا :حسبي الله على بلسيك جنيتي انت ؟؟
تالا تضحك :ولايهمك خلاص في الطريق
ماريا :تالاا هيي انت شاااربه ؟؟؟
وليد يحاول يصلح الموقف
طالع في ربا اللي بتنفجر :ايوا كيف الجامعه؟
ربا ماردت
وليد :هيي ربا
ربا ولاجايبه خبرو
وليد :يا اااانسه انا اكلمك
رباا انفجررت فيه :خيرررررر هااا ايش تبا ؟؟؟؟ الجامعه ؟؟ زباااله اللهم لك الحمد خلاص اطمنت؟
وليد مفجوع :بسم الله الرحمن الرحيم
ربا :ولايهمك مرة ثانيه بعطيك حصن المسلم كل ماتشوفني تقراؤ
وليد :ياساتر يارب اشبك؟
ربا تحرك رجولها بسررعه :مالك صلاح طالع في طريقك وياريت تسرع عندي ناس بتفااهم معاهم
تالا متوترة وفيها ضحك
ماريا تسمع ربا :ياااا....اشبها ربا ؟؟؟؟ اش سويت انا شويه وتذبحني
تالا :امممم طيب ولايهمك اهو قربنا يالله نكمل حكاوي بعدين ان شاءالله
ماريا تصرررخ :تاااااااااااااااااااااالاااااااااااااااا
تالا خافت وقفلت في وجهها
وليد يطالع من المرابا ويأشر لتالا ايش في ؟
تالا تاأشر براسها لا تحاول تطمنو
وليد زاد السرعه
بعد دقاايق ....
ربا تطالع في وليد :ايش الطريق ذي ؟
وليد :اشبك ماتبي تشيليلها شي معاك طيب ؟
ربا فتحت عيونها :انت ايش دخللللك احد قلك طلع كرمك ؟؟؟مانبا نشيللها شي كيفييي ياخي
وليد فطس ضحك
ربا عصبت اكثر :عمى يعمي بليس واهلو
تالا سااكته
ثواني ووقف السيارة عند المواقف
وليد وتالا فتحو الابواب ونزلو
ربا تطالع في السيارات والمكان اللي هما فيه :على ويين انت وياها ؟؟؟
وليد :يالله ماتبي تنزلي ؟
ربا :انزل وين انا مني شايفه بيت ماريا قدامي
تالا دارت جهتها ونزلتها من السيارة بقوة :قوووومي يالله
ربا نزلت وسحبت يدها من تالا :سلااامات اشبو الشعب اليوم مجنون؟؟
وليد :سبنالك العقل اصلا
تاالا تأشر لوليد يسكت
وليد ابتسم واشر بصباعو على عيونو اليمين بعدين الشمال (من عيوني )
ربا متكتفه :مني متحركه من هنا
وليد مشي :خليك احنا حنروح
تالا مشيت وراه
ربا قلبت وجهها منهم
وليد قفل السيارة من بعيد
ربا طالعت فيه بحقد :عادي حجلس بره السيارة
وليد ابتسم :بكيفك بالعكس يحلالي الجو بدونك (غمزلها )وانت عارفه ليش
ربا طعت قرونها ولاردت عليه عيونها شويه ويطلع شرارة منها
تالا مهي مستوعبه اللي يقولو وليد بس ماتقدر تقول شي لين تجي ربا
وليد اشر لتالا وكملو مشي
ربا تطالع في المكان وتهز رجلها بقهرر
دخلت سيارة ووقفتجنب سيارتهم
ربا خافت وماطلت
يطالعو فيها باستغراب نزلت وماسكه بنتها في يدها ةكلهم يطالعو فيها
ربا حست وقفتها غلط
بعد ثواني دخلت السيارة الثانيه
ربا تطالع :يالله ايش ذا والله فشله خليني الحقهم احسن
اول مرة تجي ذا المكان مشيت بخطوات بسريعه وحاولت تسبقهم
وليد وتالا يمشو بشويش يبوها تجي
ربا مشيت باتجاههم
وليد طالع وابتسم باستهزاء :اشبك جيتي؟
تالا مبتسمه وفرحت بجيتها
ربا بدون ماتطالع فيهم :اخلصووو بسرعه انا بروح
تالا :طيب من عيوني انت امشي بس
مشيو شويه وبان المكان
المكان كبييييير ومن اكبر الاماكن الترفيهيه لسا المكان جدييد ويبهر بكل اللي فيه
ربا تطالع ومفجوعه :ايش حتشترو من هنننا؟؟؟
تالا:ماحنشتري شي
وليد :اصلا ماحتروحو عند ماريا
ربا تطالع وتحاول تستوعب
تالا:احنا حبينا نبسطك بعد تعبك وطبعااا اعرفك احلى شي عندك الملاهي
ربا تطالع والابتسامه اترسمت على وجهها
وليد :معنو المكان سخيف زيك بس تالا اللي اصرت نجي هنا وطبعا ماحردلها طلب
ربا بتتشقق من الفرح نطت على تالا وحضنتها
تالا تضحك :هبله ياربي من يومهااا
وليد :فضحتينا انت وجه احد يوديك ؟؟ حدك لفه على البيت
ربا تطالع فيه مبتسمه :مابرد عليك
وقفت قدامهم وتطالع في المكان كل الالعاب تحتاج لروح مغامرة
ربا:الله جينا للحماااس
وليد:طيب استنو اجيب البطايق واجي
ربا:انا ماحصبر جيب الفلوس وانا اروح خليك انت مع حرمتك
تالا شهقت :ايييييش ؟؟؟
وليد فطس ضحك :والله لو تطلبي مليون على كلمتك ذي مابردك
مدلها يدو واخذت الفلوس وراحت جري
وليد عين على تالا وعين على ربا ومبتسم
تالا تطالع في الارض ونفسها تبلعها الارض من الاحراج
لحظه صمت مرت بينهم
جات باتجاههم متحمسسه :مين اللي بيلعب ؟
وليد وتالا يطالعو في بعض
ربا تطالع في وليد :اخلص انت ترا تالا بتلعب
وليد ابتسم وطالع في تالا :اجل اكييد حلعب
تالا مستغربه :لسا ماقلت اني بلعب اصلا
ربا:مو على كيفك
مسكت تالا من يدها :الله مشييينا
ربا تطالع في الالعاب وتاشر على اللعبه :حنركب هذي
تالا تطالع في اللعبه وشهقت :مجنونة انت ؟شوفي كيف مرتفعه
ربا:عادي عادي ماتسوي شي ترا بس ترتفع شويتين وتنقلب بشويش وخلاص
تالا مترددة
ربا مسكت يدها ودخلتها
وليد جلس في الطرف وجنبو ربا وجنبها تالا
ربطو احزمتهم وسوو كل الحمايات
ربا متعمده :يووووه مو حلو ذا المكان
قامت وجلست قبالهم على اليسار
تالا تطالع جنبها المسافه صغيره اللي بينهم
اللعبه بدات
ربا ماتبا تطالع ي تالا عشان لاتديها نظره حقد
وليد مروق واهمو شي غير تالا
تالا غمضت عيونها ورجت راسها على ورا وماسكه بقووة
اللعبه كل مالها ترتفع ...
في ثواني صارت على ارتفاع عاااااالي مرررة
تاا خاييفه تحاول تصلح عبايتها بدون ماتطالع
وليد اتقصد يقرب يدو
تالا مسكت يد بالغلط
اللعبه نزززلت فجاااه بسررررعه
تالا شالت يدها وغمضت عيونها بقوة وصرخت :انا اوووووورررررريك ياربااااااا
ربا عيونها تدمع من الضحك والحماس اللي فيها تصررخ كل شويه عشان لاتسمع تااالا
بعد كم دقيقه وقفت اللعبه
تالا ماصدقت وشالت الحزام بسرعه ونزلت ووراها ربا ووليد
ربا ماكأنها مسويه شي تطالع في المكان :ها وين حنروح ذحين ؟
تالا متكتفه :ماحروح مكان
ربا :ليش ياهو بس كم لعبه
تال ماتبا تكسر حماسها :لاوالله دااايخه انا حشوفك واحمسك من برا ووانت ووليد العبو
تالا تدور كرسي ومشيت
ربا تهمسلو :اسمع قول انو انت تبا تجلس عشان هيا تبطل وتجي معايا
وليد يطالع باستغراب:ليش ايش شايفتني عشان ماتبا تجلس معايا
ربا :وليد مني فاضيتلك بتجلس ولا العب لوحدي ؟
وليد راح بعيد عنهم
ربا بدون اهتمام :بكيفك
اتوجهت لتالا :هي تالا امسكي شنطتي بالله انا ما اعرفك بروح العب واطلع كل اللي في راسي
ربا راحت
تالا تطالع ومستغربه وين راح وليد

في جهه ثانيه
يمشي ويطالع في المكان :والله مكان حلو بس ايش الطفش ذا ابا العب معاها مو اجلس اراقب استغفر الله ولاتلعب لعبه

واقفه عند المحل
ها ايش تبي؟
لمى تأشر :هذيك الحلاوة
مروة :لو سمحت اديني هذي
الرجال اعطاها وحاسبت ومشيت
تطالع في بنتها :ذحين ايش تبي تلعبي ؟
طالعت في الالعاب :اغلب الالعاب حق كبار
ماسكه الحلاوة :ما ادري ابا العب العاب صغار
مروة تتأفف:استغفرالله وين ادورلك العاب صغار ؟ امشي نروح هناك

يطالع من بعيد :ايش حيجلسو ذولا ين متى كذا ؟؟
مرت بسررعه من جنبو :اخيرررررا وصلت
لف عليها مستغرب بعد ما ادتو ظهرها :طالعي في اللي قدامك لو سمحتي
دارت على ورا تدور مصدر الصوت واااانفجعت :اااننننتتتت؟؟؟؟
فتح عيونو باستغراب اكثر :انتيييي؟؟؟
ربا غيرت ملامحها للجديه :انت ايش تبا ؟
ياسر :انتي ايش دخلك جاي عندك انا؟؟
ربا :ياسبحان الله بنفس قله الادب ما اتغيرت
ياسر رفع حاجبو :وبنفس وقاحه الردود الجاهزة
ربا مفجوعه :انت هيييي احترم نفسسسسسك
ياسر مو فايق :تراني طفشاااااان امشي نلعب
ربا صنمت مكانها :خيرررر خلفتك ونسيتك ؟؟؟؟
ياسر أتأفف :ترا مني فاضي لتعليقاتك
ربا اتكتفت :لاوالله اجل انا اللي فاضيه لامثالك ؟؟

واقفه تدور براسها لاي العاب صغار او أي لوحه تبينلها مكانهم :انا ويين ادور بالله
تسحب يدها :ماما ماااماا شوفي هذا اللي اعطاني العصير
سابت يدها وجريت عليه :عموووووو
ياسر طالع باستغراب
ربا تطالع في البنت
لمى مبتسسسمه على الاخير :شفتك مرة ثانيه عرفتني ؟؟؟
ياسر ابتسم تسليك :امم ايوا اكييد
مروة منجلطه مكانها
ربا استوعبت وقفتها ..
اعطتو ظهرها :اهو لقيتلك بنت تلعب معاها
ادتو ظهرها ومشيت
ياسر مسكها من يدها :استتتتني
ربا دارت مفجوعه
مروة تحس النفس انقطع عنها فجاه
غمضت عيونها وفتحتها تحاول تستوعب
ربا عصببببت :سيييييييييب يدي حسبي الله عليك
مروة مشيت باتجاههم بعصبيييه
مسكت يد لمى :امشي معاااايا
ربا طالعت في مروة والبنت مهي فاهمه ليش العصبيه بس ماهمها
ياسر يطالع في مروة مفجوع ما انتبهلها
طالع في ربا اللي ترجع على وراها باستغراب وتحرك راسها بنفي:والله شكلك تلعب ميه بنت
ياسر :لااااا انت منتي فاهمه شي استني
ربا مشيت بسرعه وسابتو
ياسر حط يدو على راسو :استغفر الله وين الحماس في الموضوع بكحلها عميتها

يمشي وحامل في يدو اغراض ... اتوجهلها :ممكن اجلس ؟
تاالا استحت من ادبو :اكيد اتفضل
بعدت وخلت مسافه بينهم
وليد حط الاغراض في المسافه ذي
تالا تطالع
وليد مسك العصير وفتحو ومد يدو :خذي
تالا:لالا شكرا
وليد :انا ما اعرض عليك
تال ابتسمت باعجاب :ياسلام امر يعني؟
وليد بدون مايطالع فيها :ايوا
تالا اخذت العصير
وليد فتح عصيرو واثنينتهم يطالعو في الناس والمكان
تالا تطالع في اللي قدامها ومسررحه
وليد يطالع مكان ماتطالع ومسترب من اندماجها
(بنت كفيفه ومبتسمه جالسه تسمع الاصوات اللي حولينها )
وليد :اشبك ؟
تالا وكل ملامحها حنيه :الحمد الله الذي فضلنا على كثير من خلقه
وليد :امم الحمدالله
تااالا:بالله وليد هذي البنت مثلا كيف تعيش وتمارس حياتها عادي ؟
وليد :يعني سبحان الله ربك ياخذ شي ويعطي شي اذا ربي اخذ منها النظر حتلاقيها تسمع احسن مننا او لسانها اطيب من السنتنا يعني اذا اخذ البصر اكيد حيقوي لها حاسه ثانيه
تالا:طيب يعني ماتحس انها نفسها تشوف العالم مو بس تسمعهم ؟
وليد :اكيد بس ربك مايضيع حق احد هيت مغفورة ذنوبها باذن الله يعني في مقابل احسن من الناس الصاحيين
تاا تطالع فيها :ما ادري كيف تمشي ولاكيف تاكل بس سبحان الله
وليد ابتسم :طيب تبي تجربي ؟
تالا استغربت :اجرب ايش ؟
وليد ساب اللي في يدو ووقف :قومي
تالا وقفت ولسا مهي فاهمه شي
وليد :اوقفي قدامي واعطيني ظهرك
تاالا وقفت قدامو زي ماقلها :ايش في؟
وليد :غمضي عيونك وبس مدة دقيقه حاولي تمشي او تسوي أي شي انت تسويه دايما عشان تعرفي كيف هما يعيشو
تالا ابتسمت وغمضت عيونها
وليد مبتسم :يالله امشي
تالا رفعت يدينها عشان تحس اللي قدامها والابتسامه ماتفارقها
وليد يطالع وعاجبو شكلها البريئ
تاا:يالله مررة صعب
وليد :طيب وقفي وحاولي تسمعي اللي حولينك
تالا وقفت ونزلت يدها وتسمع بانصات
جا من وراها قرب مررة :و اتقدمتلك حتوافقي ؟؟؟
وليد رجع على وراا بسررعه
تالا مصنمه مكانها قفلت عيونها اكثررررر وبقوه قلبها يدق ورا بعض حاولت تتدارك الموقف لفت عليه :ايش ذا .؟
وليد مبتسم (غمزلها):ها كيف بس سمعتي مزبوط ؟؟؟
تالا من احراجا عصبت ورجعت للكرسي لفت راسها وترحك رجولها من التوتر
وليد :طيب ليش معصبه ؟
تال مبتسمه بدون ماتطالع فيه :مالك صلاح
وليد يضحك :تعرفي انو شكلك وانت منحرجه احلى من الطبيعي ؟
تالا لفت عليه :نعمممممم؟؟؟
جات باتجاههم وملامحها خوف على ضحك على استغراب
جلست في الكرسي بدون أي كلمه
وليد مستغرب :اشبك رجعتي ؟
ربا طالعت بنص عين :ليش خربت عليكم الجو ؟؟
تالا بلعت ريقها :ايش الكللام ذا لا من جد اشبك حسيتك طفييييتي
ربا :ولاشي بس تعبت اغلبهم زحكه وكذا خلاص يالله نرجع
تالا ووليد يطالعو في الالعاب والمكان
وليد :أي زحممه مني شايف شي ؟؟
ربا :ياخي خلاص تعبت وي ؟؟؟ ابا ارجع
وليد :طيب يالله بكيفك مشيناااا
سبقتهم وقامت
وليد والا وراها مستغربين بس فسروه تعب
الفضول قاتلها عارفه لو لفت حتلاقيه ..دارت على الجهه الثانيه
جالس على الكرسي بطفششش ويفكر
ربا تطااالع
تالا تطالع مكان ماتطالع ربا
قدمت لعندها وهمستلها :هييي اشبك امشي لاتطالعي في احد وليد حينتبه
ربا ماردت ودارت وجهها ....

وصلو السيارة
وليد يطالع في السيارة :يالله مين مقفل عليا ذحين وين ادورلو

يلعب بالمفتاح يرميه ويمسكو ويفكر
تالا:طيب ايش حتسوووي ؟
وليد :مافي الا اخذ المواصفات وبروح اكلمهم هناك يعلنو

ربا حطت يدها على السيارة وحطت راسها على يدها :انا تعباااانه مافيا استنى

جا باتجاه سيارتو
ولمحهم واقفين ...مشي بسرعه اكثر :انا اسف اعذر بس كنت مستعجل لما وقفت
ربا رفعت راسها بسرعه وشهقت
تالا ووليد يطالعو فيها :اشبببك ؟
ياسر ارتبك ويطالع فيهم
ربا بارتباك :ولاشي بس افتكرت حاجه
وليد :لاعادي حصل خير بس مرة ثانيه ياريت بعد اذنك توقفها زي الناس حتى لو مستعجل
ياسر يسلللك :اممم ان شاء الله

اتوجه لسيارتو وعيونو على ربا
تالا ووليد دخلو السيارة
ربا ماقدرت تشيل عينها
ياسر فتح الباب ويطال فها وقبل مايدخل ابتسم بحزن
ربا دخلت السيارة وقفلت الباب وسررحت ميه فكرة تجيبها وتوديها (ايش سر ابتسامه الحزن ذي )تحااول تفسرها
ياسر بعد عنهم ومد يدو من بعيد لوليد اعتذار وحرك

في الصباح
صت المنبه في الغرفه ....
مسكت الجوال بنوووم وملامحها منزعجه من الصوت
قفلت الصوت وطالعت في الساعه :يوووه مررررة مافيا اقوم
حطت الجوال وتتثاوب جلست بتفكير (في نفسها ):استغفر الله ايش ذا كيف بالله ابدا شغل بدونو مافي شي يحمس الله يعين بس
بعدت اللحاف وقامت على الحمام ....
بعد دقايق نزلت من الحمام واتجهزت
مسكت الجوال وكتبت (ما ادري كيف حيكون يومي بدونو )
سابت الجوال وكملت تصليح شعرها
مامرت لحظات وصوت الجوال يرن بالتعليقات
او تعليق (ربا ):مايحتاااج حبيبي كان دقيتي حتلاقيني عندك على طول عارفه انو يومك مايسوى شي بدوني بس يالله استحملي معليه مأجورة
ثاني تعليق (مراد ):اصبحنا واصبح الملك لله ايش السالفه ؟اشبك؟
ثاالث تعليق (تالا):انت حسني النيه واتوكلي على ربك وكل شي تمااااام
تشوف التعليقات وتبتسم عليها وتكشر على بعضها
في جانب ثاني ...
يطالع في الي كاتبتو ومو عارف كيف يرد كتب (وانا ما ليومي أي معنى بدونها )
(طبعا محد علق لستتو فاضيه )
تطالع وقلبها يدق مرررة طفشانه قامت بدون ماتعلق وحطت الجوال في الشنطه ونزلت ...
جالسه في الصاله تشرب الشاهي وتطالع التلفزيون ...
نازله من الدرج وتلف الطرحه بطفش :صباح الخير
ام مراد :صباح النور
ماريا :ها السواق جاهز ؟
ام مراد :ايوا من اول يستناك اعتقد
ماريا اتوجهت للباب وفتحتو :طيب يالله مع السلامه
ام مراد :الله معاك

اتجهز للجامعه واتعطر واخذ المفتاح والجوال
يطالع في المرايا وبعدها للجوال ...
يطلع رقمها وجلس على الكنبه

جالسه على الكرسي تصلح ساعتها ...
اخذت الجوال واتوترت من الاسم وردت :الو
محمد :الو السلام عليكم
ريم :وعليكم السلام هلا محمد
محمد :كيفك ؟
ريم :تمام الحمدالله انت كيفك ؟
محمد:الحمدالله .... ها طمنيني كيف الوضع ؟
ريم :اممم تمام الحمدالله
محمد:طيب كيف العلاج طمنيني
ريم :لسا اليوم بروح اشوف الفحوصات ايش طلعت بس اتطمن ان شاءالله خير لاتشيل هم
محمد قلقان :ريم
ريم خافت من النبره :نعم؟
محمد :انتبهي على تالين وطمنيني في اقرب وقت الله يخليك
ريم بلعت ريقها :ان شاءالله ولايهمك دعواتكم بس
محمد:الله يجيب الي فيه الخير
ريم :امين
محمد :يالله مع السلامه
ريم :مع السلامه
قفل منها وخرج للصاله واتصنع الابتسامه ...
جالسه على الكنبه وماسكه السبحه وطول الوقت تدعي وتذكر ربها
اتوجهلها وسلم على راسها :صباح الخير يا ام محمد
ام محمد :صباح النور
محمد جلس جنبها ومسك دا بيدينو :عندي لك خبر يا امي ان شاءالله يطمنك
ام محمد برده فعل سريعه :تالين بنتتي لقيييييتهاااااا؟؟؟
محمد :ان شاءالله يا امي بس كنت بقلك انو تقريبا عرفنا معلومات عنها وكذا انت اطمني هيا بخير وادعيلها وكل شي تمام لاتخافي
ام محمد :كيف يعني وينها طيب ؟
محمد :يا امي ادعيلها ولاتشيلي هم كل شي تمام
سلم على يدها :يالله انا استأذن
ام محمد :استودعتك الله ياولدي
خرج واتوجه لجامعتو

دق الباب ...
لبست طرحتها وفتحت الباب
رائد :صباح الخير
ريم بدون أي تعبير :صباح النور
رائد :يالله ماحتنزلي تفطري ؟
ريم :حطلب فطور هنا انزل وحدك
رائد رفع حاجبو باستغراب :بكيفك بس لاتتأخري لازم نروح المستشفى بدري
ريم :اعتقد اني احرص منك
رائد طالع فيها بنص عين ومشي
ريم تطالع باشمئزاز :كمان قله حيا فوق اللي سواه (قفلت الباب بقوة )
قفل يدو وعيونو بقوة واخذ نفس يحاول يمسك اعصابو :انا ايش حيصبرني عليها ذي

يقفل ازارير الثوب
اخذ اشياؤ ونزل من غرفتو ....
ينادي من الصاله :يالله خلصتو ولالسا ؟
ربا تقربع في الادراج :يالله وين رااااح
تالا تلبس طرحتها :يالله ياهو وليد ينادي
ربا دارت عليها بطفش :شايفتني العب انا ؟
تالا:طيب خلاص مش لازم تلاقيه لما نرجع يصير خير
ربا تكمل تدوير ولاردت عليها
تالا تطالع فيها :بكيفك انا بنزل
اتوجهت للباب وافتكرت جمله وليد اتراجعت :طيب ماحتطولي ؟
ربا تدور تحت السرير :خلاص روحي طيب
تالا:طيب اصبري بدق عليه
ربا طالعت فيها بنص عين :بدررررري
تالا ماردت عليها وحطت الجوال في اذنها :مغلق
ربا تتأفف :ذحين وين الاقيه ذا
وليد رفع صوتو اكثر :ياهوووو لسا حروح اجيب اهلي وبعدها حروح الشغل اخلصو عليا بسررعه
تال انفجعت :يالله خلاص انا نااازله
وليد اتوجه للباب وخرج
تال خرجت للصاله واتوجهت للباب وخرجت
وليد فك السيارة ودخل ودخلت بعدو تالا
وليد يطالع في الشباك :وين ربا ؟
تالا:جوا تدور على جوالها
وليد يتأفف :استغفر الله العظيم
تالا اتوترت باين انو مو مروق :خلاص حتلاقي ان شاءالله
وليد طالع فيها بدون أي تعابير وشال عينو بعدها
تال خافت ومهي فاهمه نظراتو ايش يعني
وليد :متى حيجي عمي خالد ؟
تالا:ما ادري والله ليش ؟
وليد :عشان اطلب يدك منو
تالا رجع قلبها يدق وحالتها حاله :.....
وليد :اشبك ساكته والله شكلك منتي حابه
تالا انصدمت :كيف يعني ؟
وليد :يعني ما ادري بس مارديتيلي خبر
تاالا :اممم
ربا دخلت السيارة وتاخذ نفسها بقوة :اوووف اخيرا لقيتو
وليد دار وجهوو على الشباك بطفش :استغفر الله ذي اوقاتها اخس منها مافي
ربا ماسمعت :اييش قلت ؟؟
وليد حرك السيارة :ولاشي

وقف سيارتو تحت الشركه
قابلو رجال فتحلو الباب :هلا طال عمرك
ملامحو اتحولت للاستغراب :اهلين
الرجال :ممكن المفتاح عشا ناوقفلك السيارة ؟
اعطاه المفتاح بدون ترد :مشكور
اتوجه لباب الشركه
دخل وكان باستقبالو ثلاثه :السلام عليكم
الرجال :وعليكم السلام
الاول :ياهلا والله
الثاني :تو مانورت الشركه طال عمرك
الثالث :يامرحبا يامرحبا
يطالع فيهم ومستغرب :هلافيكم الله يحييكم
اتوجه لمكتبو
اول مافتح الباب انصدم
واقفه بكامل اناقتها والعبايه ماخبت شي فيها:صباح الخير
احمد باستنكار :اامم صباح النور
السكرتيرة :انا سكرتيرتك طال عمرك (تأشر بيدها )وهذا مكتبي اذا احتجت أي شي انا تحت امرك
احمد :ماشاءالله من متى وانت هنا ؟
السكرتيرة ابتسمت :كلمني العم ابو حسين من زمان وانا اتعامل معاه في الشغل وامور الشركات فعرض عليا اشتغل معاك بما انو خبرتك بسيطه
احمد بدون اهتمام :اممم طيب بالتوفيق
دخل لمكتبو وقفلتلو الباب
اتوجه للكرسي بتعب :يالله الله يعينني مني مرتاح معنو الدلال اللي انا فيه شي جميييييل بس والله مايتقارن بالجامعه
جلس مسرح لدقايق
مسك الجوال وكتب
(هذا اول يوم ومني مرتاح فيه )

واقفه تطالع كنو اول مرة تدخل المكان تحسو كئيب
دخلت ومالها نفس تسوي شي
اتوجهت بطفش للغرفه تبا تبدا شغل تحاول تشغل وقتها فيه
راحت جهه اغرف واتوجهت للمسؤول :لو سمحت الغرف فاضيه ولافيها احد ؟
المسؤول :اعطيني رقم الغرفه
ماريا :22
المسؤول يدور :امم اظن فاضيه ذي الغرفه
ماريا :طيب شكرا
اتوجهت للغرف ودقت الباب ...
محد رد
فتحت الباب بطفش
دخلت وحطت شنطتها واغراضها
وبدات تجمع الاغراض الموجودة تحاول تتذكر أي باقي :امم مايوا صح مو موجود وين الاقيه ذا اووف
خرجت من الغرفه تطلب بعض الاغراض الناقصه
خرج من الحمام يغني ومروووق
يطالع في الغرفه باستغراب :اييش ذا ؟؟
الاخشاب والادوات والبويات في الارض وخرابيط ديكورات :اممم والله شكلها بدات ذي شغلها
لف عيونو على شنطتها فوق الطاوله
اتوجهلها وابتسم :اجل ماتبيني اشتغل معاك ها ؟
فتح الشنطه يدور مالقى الا الجوال والباقي بدون اهميه
اخذو وحطو في جيبو
قفل الشنطه ولبس وخرج من الغرفه
اتوجه لجامعه المركز عبارة عن جامعه صغيره

استلمت الاشياء :مرررة شكرااا اخويا
المسؤول :العفو اختي ولو احتجتي أي شي بلغيني (ابتسم )تراني موصى عليك من الدكتور احمد
ماريا رمشت بعينها بسرعه تحاول تستوعب :هااا ... طيب طيب شكرااا
مشيت بسرعه واتوجهت للغرفه وقفلت الباب :اوووف فجعني بجملتو ها ذحين كيف حشتغل بالله
مالت عليه يشغل تفكيري وهوا قاعد في مكتبو ومبسوط ماشاءالله
اخذت المخططات وبدات تشتغل .....

في المستشفى واقف يسمع بانصات
الدكتور يتكلم ويوصف حالتها
واقفه ند راسها وتمرر يدها على شعرها وتطالع فيها :تالين والله اشتقتلك قلبي خلاااص يوجعني مرررة تعبت الكل يلومني اصلا ما اعرف اتصرف بدونك ...رفعت يدينها (يارب قومها بالسلامه )
رائد :طيب يادكتور مشكور ماتقصر
الدكتور :العفو لاشكر على واجب
الدكتور مشي
رائد راح للغرفه دق الباب ودخل
ريم طالعت فيه وشالت عيونها :ايش قال الدكتور ؟
رائد :حيسوولها عمليه طبعا يمكن بكرة
ريم :وحتتحسن ؟
رائد :والله هوا قال نسبه نجاحها 80%تعتبر نسسبه كويسه
ريم :امم يارب تنجح
رائد جلس على الكنبه
ريم تطالع في تالين :انت تنام ؟
رائد استغرب :كيف يعني ؟
ريم :جاوبني انت تنام الليل ؟
رائد مستغرب :ايوا ليش ؟
ريم :ولاعمرك حسيت بالذنب ؟ولاحسيت بالظلم اللي سويتو فيها ؟ وهيا مالها أي ذنب
رائد اتنهد :ريم ممكن خلاص ؟ترا طفشتيني بذي السالفه عندك غيرها اتكلمي
ريم :لاماعندي غيرها انو تالين انسانه من جد ماعندي غيرها
رائد :يعني بالله ايش تبغيني اسوي مو انا اللي طيحتها ولاقلتلها طيحي نفسك وعلاج وعالجتها وسفر وسفرتها وسايب كل شي عشانها ايش تبغيني اسوي اكثر من كذا ؟
ريم :اذا انت حاقد ليا ليش ما تأذيني انا ؟
رائد :انت غير ما ادر أذيك
ريم :ليش ؟
رائد :خلاص مش لازم تعرفي
ريم :اممم طيب بكيفك
رائد :طيب شويه وحنتغدى في الفندق حتجي ولاحتجلسي هنا ؟
ريم :لاحجلس
رائد :بكيفك
ريم اتنرفزت :هي انت حنزل
رائد دار ظهرو ونزل :انا نازل اذا بتجي تعالي
ريم طالعت في تالين وبعدها خرجت
خرجو من المستشفى ...
دارت عليه :اسمع ابا شريحه ثانيه فين تنباع ؟
رائد :ما ادري
ريم عصبت :انا الغطانه اللي اسالك
تدور براسها تبا تشوف المحلات تلف يمين ويسار
جات عينها على المحل :اهو شوف ذا فيلو جوالات اكيد تنباع فيه
رائد :ما ادري
ريم :انا حروح استناني
رائد :طيب بسرعه
ريم مشيت واتوجهت للمحل دخلت :تحاول تفهمو بالانجليزي
الرجال ياشر براسو لا مو فاهم شي
ريم :يالله ذا كيف افهمو (توريه جوالها )شريحه يامعفن شررريحه
لف عليها باستغراب :عفوا اختي ايش تبي ؟
ريم دارت عليه وفتحت عيونها :حسسسسسيييين ؟
حسين انفجع :رريييم ؟؟؟
ريم ابتسمت :يالله انت وييينك من زماان عنك كيففك ؟والله لك وحشه
حسين مبتسم :والله وانتو اكثر انت كيفك ؟
ريم :تمام ..ايش تسوي هنا ؟
حسين :والله انا ادرس هنا طب بيطري
ريم رفعت حواجبها وابتسمت باعجاب :اكششششخ يادكتووور
حسين ضحك :طيب وانت ايش جابك ؟
ريم ارتبكت :دقيقه بناديلك واحد
خرجت من المحل واشرت لرائد
رائد طالع فيها باستغراب وقام
يمشي بشويش :اكيد ماعرفت تتفاهم معاه
دخل المحل ورفع عينو :حسين ؟؟؟
حسين انفجع :رائئد ؟؟؟
حسين مد يدو وابتسم :هلااا والله
رائد مو مرة معاه :اهلين
ريم :شفت كيف الصدف
حسين :ايوا والله وين اعمامي ؟
رائد :ماجو
حسين :اهاا طيب مين جاي معاكم ؟
ريم :اممم ولا احد
حسين استغرب لحالكم ؟؟؟
ريم :اصلا جينا للعل
رائد قاطعها :انا كنت مسافر وقابلتها في المطار بالصدفه وكمان بالصدفه طلعت مسافرة المانيا
ريم تطالع فيه ومنصدمه من التأليف
حسين :اهااا
رائد :طيب يالله احنا نستأذن
مد يدو :مع السلامه
حسين :مع السلامه
ريم :طيب ياهو متى حنشوفك
حسين :اووه لازم اوريك اماكن انا واثق حتعجبك
ريم اتحمست :طيب اديني رقمك
حسين اداها
ريم :طيب شوف انا يمكن اغير رقمي فاذا غيرتو حرسلك
حسين :طيب تمام
ريم :يالله سلاام
حسين :مع االسلامه

(انتهى البارت الثالث عشر)


نونا شهاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العدل والظلم ( 2 ) العدل والظلم في ميزان الإسلام ( 24 ) موقف الإسلام من العدل والظلم ع اللحيدان المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 46 12-01-2014 01:00 PM
آشيو الحرامي: “الخضر” مرشحون للتأهل إلى البرازيل وحاليلو يملك كل إمكانيات تحقيق ذلك روليان غالي منتدي كرة القدم العربيه 1 09-28-2013 12:03 AM
جدول الليغا لـ موسم 2011 - 2012 : عبدالرحمن حساني منتدي كرة القدم العالميه 6 09-24-2011 08:42 PM


الساعة الآن 10:26 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.