العاب







العودة   منتديات برق > منتديات برق الأدبية > منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 07-05-2013, 07:02 PM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,417
معدل تقييم المستوى: 8
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
( قصـــــــــــــة ) موبقـــــــات الطاغيــــــــــــــة !.!!


بسم الله الرحمن الرحيم


اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


( قصـــة )

موبقــات الطاغيــة !!
( القصة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( القصة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
رونق السيرة في تلك الديباجة المقدسة .. والتي تحاط بالاحترام .. حيث الموانع التي تحـد من درك الغثاء .. والمقدار أعلى كثيراَ من مستويات العموم .. فهنا الوقفة تعني الرفعة والشأن .. ولا ينبغي الجرأة بالقدر الذي يتخطى الحدود .. وإن حدثت علامة الجرأة فلا تكون إلا أثراَ خافيـاَ في نفس تحدث الذات .. في خواطر خفيفة تلامس شغاف العمق بهمسة أو بوسوسة دون المجاهرة .. وتـلك الخواطر أبداَ لا تـرى النـور .. فالسيرة تلامس نوعاَ من القمم الرفيعة العالية التي لا تتعامل في أسواق الإساءة والتجريح .. فالمقامات بأهلها والأسواق بأهلها .. وما كـل كلام يقـال .. وإن رافق الكلام نوع من الصدق والحقائق .. فكبائر الملامة تليق فقط بأهل العلامة أصحاب المعيار الأدنى .. ولا تليق بهؤلاء السادة الذين يمثلون المعيار الأعلى .. ومن الخطوات التي تجلب السخرية أن يجتهد الصغير في تجريح الكبير .. فالألماس والجواهر بمقدارها .. ولا تخدش الجواهر إلا الجواهر .. ويدخل في شلة العبث من يجتهد في تشكيل الألماس بالنحاس .. فالأخير أعجز عن المقارعة .. ولا يكون في مقام النيل أو الخدش .. ويقال في المثل اليد التي لا تطال بالعض تملك المقدرة لتطال بالقبلات .. والندية هنا فقط مثال في إثبات الصفات وأضدادها .. وليست الندية بمعنى تعادل قوة التعادل بقوة التجاذب .. فهناك القـوي المفرط وهناك الضعيف الهزيل .. ولا جديد تحت السماء .. إلا أن للمقامات هفواتها وعيوبها .. وعيوبها قاتلة .
.................. كان صادقاَ في روايته .. وأقسم بأن عيونه شاهدت الحدث بالتفاصيل .. ولم تكن المشاهدة باحتمالية الضبابية أو الشكوك .. بل كانت الأبعاد متوفرة بالقدر السليم .. حيث كل التفاصيل عياناَ وبياناَ .. والخطيئة كانت بجرأة لا تراعي الحرمات .. بل كانت تحدياَ سافراَ .. فاحتملت القرية الحدث على مضض وخوف .. والمدن عادة تقر بمثل تلك التشوهات بحكم الانفلات السائد فيها .. أما القرى فهي عزيزة في عفتها .. وتخلو عادة من علامات الفسوق .. ولذلك فإن الحدث أرعب القرية وسكانها .. والضربة الموجعة لم تكن من ند تقدر عليه أهل القرية بالمقارعة .. بل كانت الضربة من قوة فوق طاقة الفقراء .. فهناك حدث شنيع جرت مجرياته في وضح النهار .. ثم كانت السيرة التي فاحت في كتمان .. صاحب شأن يصطاد الشرف بقوة السلاح .. ومسكينة بريئة صاحبة عفة تسلب عفتها رغم أنفها .. ورغم أنف أهلها ورغم أنف عشيرتها .. والندية مفقودة كلياَ في المقامات وفي المقدرات .. تحدثت القرية كلها .. ولكنها تحدثت في السرية دون اللسان .. والنفوس استنكرت في الأعماق ولم تتجرا أن تقول في العيان .. فالضارب هو ذلك القوي صاحب الشأن .. والضحية هي تلك المسكينة البريئة التي أوقعها الجمال في براثن الذئب الكبير .. والحدث جرى بالصدفة حيث مرور بالجوار ثم لمحة خاطفة بعدها الكارثة الفاجعة .. وقد أمرها بالخضوع لرغباته فقاومت بشـدة .. ولكن ذلك القوي كان من حوله الأعوان من الجند والحرس .. والذين أرغموها بطاعة اؤلي الأمر .. ثم ابتعدوا عن الساحة حتى يشبع السيد جوعه .. وكان هناك آخرون من سكان القرية الذين شاهدوا جوانب من الدراما المحزنة .. ولم يتجرأ أحد بأن يمس المقام .. أو يتجرأ بحرف واحد .. بل كان الجميع على السمع والطاعة .. مرت اللحظات في صمت رهيب حتى نال السيد مرامه .. وانتهت فصول الدراما الكئيبة .. تحت مشاهدة وسمع الجميع .. والشهود جمع فيهم من يرائي ويوافق وفيهم من لا يوافق ثم يداري .. فهناك من يوالي مجريات الأحداث بحكم الوظيفة والطاعة العمياء .. وهناك الآخرون الذين يموتون خوفاَ من عواقب الأمور .. فيتمنون بتلهف شديد أن تأتي النهايات بسرعة .. وكالعادة فإن الزمن كان كفيلاَ في إنهاء الدراما التي دامت لدقائق ودقائق .. فكان لا بد للأحداث من نهايات .. ثم كان هناك إعلان من الحرس المرافق بأن تلك القصة يجب أن تتلاشى من الأذهان فوراَ .. وأنها لم تقع أساساَ رغم أنها وقعت .. فالتزم الجميع بالصمت إشارة بالقبول .. ثم أرتحل ركب الاعتداء السافر التي أرعبت وأنجست تلك القرية الآمنة المطمئنة .
..................ذلك الحدث الطارئ المفجع أوجد جرحاَ عميقاَ في نفوس أهل القرية .. والذين آثروا الصمت تحت غطاء الخوف والسترة .. ولم تتحدث الألسن عن السيرة جهراَ .. وكأنها كانت تخشى من عيون الجواسيس .. والتي كانت تتمثل لهم في صور أشباح خفية تتواجد في القرية .. ولكن دائماَ هناك في الناس مضغة الفطرة التي تجادل .. فلم ينام ضمير احدهم من أهل القرية الذين شاهدوا المجريات .. وقرر أن يخاطر بحياته .. وتجرأ ثم تحدث بالمكشوف مستنكراَ أمام الجمع .. ويا ليته لم يفعل .. فقد أدخل نفسه في دوامة خطيرة للغاية .. حيث تم إلقاء القبض عليه وتم زجه في السجن بتهمة محاولة اشانه سمعة صاحب الرفعة والشأن .. تلك السمعة الطاهرة السامية التي لا تقبل المساس بأي حال من الأحوال .. وتحت أي ظرف من الظروف .. ونال الويل والعذاب أثناء التحريات .. ولم يجد من يسانده من أهل القرية المغلوبة على أمرها .. فأفاق من سكرته أخيراَ .. وتيقن له أنه أخطأ التقدير في الندية .. وأن الرفاق بالقرية كانوا على قدر من الحكمة حيث جانبوا الجدار وقالوا يا ستار .. ثم كان الحكم عليه بالسجن لسنوات .. فأنشد في السجن قائلاَ :


أو لـم يكـن خيـراَ لنفسـي أن أرى ....... مثل الجمـوع أسيـر في إذعان
مـا ضرني لـو قـد سكـت وكلمـا ....... غلـب الأسى بالغت في الكتمـان

( القصة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ــــــــــــــــــــ
الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,الكاتب السوداني / عمر عيسى , , @@ , ,
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


0 رصــــــــاص الأحقـــــــــــــاد ؟؟!!
0 كلمات من جرح ينزف
0 حيــــــــــــرتني ابنـــــــــــة المحاســـــــــــــن ؟؟!!
0 خفايــــــــــــا خــــــــــلف الضبـــــــــــــاب ؟ !!!
0 قــــــف يــــا هـــذا قليــــــــلاَ !.!!!!!!!!!!!
0 الدخـان مـن فوهـة بندقيـة ثائــر ؟..؟؟؟؟؟؟
0 الزوايــــــــــا الدافئــــــــــــة !!
0 كيــف ذاك الصــــديق لـــو كـــان هــــو العــــــــدو ؟؟؟
0 ذاك هـو العـزيز وذاك هـو الذي نريـد ؟.؟؟؟؟
0 أحــــــــــــــــــلام اليقظــــــــــــــــــــة !!
0 أيــــــن هـــــؤلاء مـــــن هـــــؤلاء ؟؟
0 نحـــــن نـــزرع وهـــــم يحصــــدون ؟!!!
0 التلاعـــــــــب بالنوايــــــــا والألفــــــــاظ ؟.؟؟؟؟
0 بســـــــتان دوحــــــــة الحــــروف والكلمــــات الجميـــــــــــلة !!
0 كـــادت الأقــــــــــدام أن تلامـــــــــس الأرض !!
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2013, 08:38 AM   #2
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية صمتي قاهرهم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,114
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
صمتي قاهرهم will become famous soon enoughصمتي قاهرهم will become famous soon enough
افتراضي


لا حول ولا قوة إلا بالله

قصة مأساوية..

قال تعالى: (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم

بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون)

للأسف زادت الذئاب البشرية في زمننا

لكن الدنيا دوارة..

يوم لك ويوم عليك..

ربي يجازي الظالم..

شكراً لك أخي على الطرح الهادف..


0 حكاية مثل عراقي هو ((اقبض من دبش))
0 البحث عن السعادة
0 فلذاتنا و الانستقرام
0 لا يا أفلاطون
0 القانون لا يحمي المغفلين
0 نبات الجنسنج وفوائده
0 قلم ذكي يحول النصوص الورقية لملفات إلكترونية
0 ذكاء الرد
0 علماء الفيزياء: جلد السحالي يصلح لإنتاج ملابس ذاتية التنظيف
0 الباحث الرشيدي..أهلا وسهلا بك
0 "فجر ليبيا" تعلن سيطرتها على مبنى وزارة الداخلية
0 نتائج حملة تنشيط المنتدى [الأقسام الطبية]
0 استيقظوا رحمكم الله
0 مدينة " تسيل أم زي" الطبيعة البكر
0 مكيالك يكال لك
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..

صمتي قاهرهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2013, 08:14 PM   #3
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,417
معدل تقييم المستوى: 8
عمر عيسى محمد is on a distinguished road

اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة صمتي قاهرهم اضغط هنا لتكبير الصوره
لا حول ولا قوة إلا بالله
قصة مأساوية..
قال تعالى: (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم
بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون)
للأسف زادت الذئاب البشرية في زمننا
لكن الدنيا دوارة..
يوم لك ويوم عليك.
ربي يجازي الظالم..
شكراً لك أخي على الطرح الهادف..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
كثير الشكر على الإطلالة المشرفة .. وكثير الشكر على الحروف .. ودمتم في عناية ورعاية الله .
خالص تحياتي وتقديري .


0 الفرقة الناجية
0 الدمــوع حيـــن تجــرح الخـــدود !!
0 الخيــال ينتشــي في بســاط المــروج !!
0 لـم يكــن هنـاك ؟!..؟؟؟؟؟؟؟
0 سيـــــل فــــأل أم سيــــل شـــــــؤم يعبـــــــــر الــــــــــــوادي ؟..؟؟؟؟؟؟
0 نحـــــن نـــزرع وهـــــم يحصــــدون ؟!!!
0 المعاني الأخلاقية السامية النبيـــــــلة ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 الحـــروب الاهليـــة وبـــــال عــلى الجميـــــع !؟
0 الجهــــــــــاد والنفــــــــــس اللحـــــــــــــوحة ؟؟.....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 المــوازين المعطــلة ؟..؟؟؟؟؟؟؟؟
0 الغـــــــــــــــــدر ؟؟!!
0 ( قصـــة قصيـــــرة ) ليـــلة بكــت فيهــا النجـــوم !!
0 أحــــــــــــــــــلام اليقظــــــــــــــــــــة !!
0 النكـــران جــزاء الإحســــان !!
0 ربيــــــــــــــع الأعمـــــــــــــار ؟.؟؟؟؟؟؟؟
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2013, 07:02 PM   #5
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,417
معدل تقييم المستوى: 8
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
صور


اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلبي مسروق اضغط هنا لتكبير الصوره
يعجبني آسلوبك .. قلمك حقا مميز !
آنتظر آعذب القصص منك دوما

ودي لك ..~
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
الأخت العزيزة الفاضـلة / ( قلبــي مســـروق ) مشرفة منتدى القصص والحكايات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
اللقاء يتجدد بإطلالة جديدة نتشرف بها كثيراَ .. فالشكر كل الشكر على المرور وعلى الحروف ..
.. ودمتم في رعاية الله وحفظـه .
ولكم خالص تحياتي وتقديري واحترامي .



0 صيحـــــــــة المناضـــــل !!
0 البدايــــــــــــــة مـــــــــن النهايـــــــــــــــة ؟..؟؟؟؟؟؟؟
0 ليـــت الأطـــــراف تلتقــــي عنـــد حافــــة الحكمــــة !!!
0 إلــــــــــى متــــــــــــــى هــــــــــؤلاء ؟؟....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 تمـــــادى قطــــار الشـــــوق في الأذى !!
0 لا يتواجــد مــن يركض في الخــلف !!
0 فلسفــــة الأجيـــال !!
0 الهــــــدوء الـــذي يســـــبق العواصــــــف !
0 ( المعــــــــــــرة ) ! ؟.؟؟؟؟؟؟
0 أفتــــــح لـــــي قلبـــــك لحــــــظة !!
0 أفـــرد جنــاحك ثم حـــلق ؟..؟؟؟؟؟؟؟
0 الانتكاســـــــــة المهلكـــــــــــة ؟!!
0 ذلك المنسـلخ من الصفوف !!
0 طــــارق يطـــرق أبــواب الحيـــــاء !!
0 شطحـات بـذاك المعيـار !.!!
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
( قصـــــــــــــة ) الخاطـــــــــرة التــي غلبـــت الحســــابات ؟.؟؟؟؟ عمر عيسى محمد منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 2 06-28-2013 08:18 AM


الساعة الآن 09:51 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.