قديم 02-16-2013, 07:20 PM   #16
امبـراطور المنتـــدى
 
الصورة الرمزية الكاتب عمر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 19,165
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 27
الكاتب عمر will become famous soon enough
افتراضي


مســـــــــــــــــرحية
>< مكـــــــــــبث ><
هي مسرحية تراجيدية للمسرحي الإنكليزي ويليام شكسبير عن القائد الإسكتلندي مكبث الذي يغتال ملكه دنكن ليجلس على عرش إسكتلندا مكانه. مكبث أقصر تراجيديات شكسبير، ولا حبكة جانبية فيها تتعلق بأي شخصيةٍ أخرى. كُتبت هذه المسرحية في وقتٍ ما بين 1603 و1606، واعتمد فيها شكسبير بشكلٍ طفيف على شخصية مكبث الإسكتلندي أحد ملوك إسكتلندا. مُثلث هذه المسرحية مراراً،


الشــــــــــــــــخصيات الرئيسيــــــــــة

مكبث - حاكم غلامس، وأحد قادة جيش الملك دنكن، ملك إسكتلندا فيما بعد السيدة مكبث - زوجة مكبث

دنكن - ملك إسكتلندا مالكولم - ابن دنكن الأكبر
دونالبن - ابن دنكن الأصغر

بانكو - صديق مكبث وأحد قادة جيش الملك دنكن فليانس - نجل بانكو

مكدف - حاكم فايف السيدة مكدف - زوجة مكدف




نبذة عـــــــــن الــــــــــمسرحية

تفتتح المسرحية وسط الرعد والبرق، وثلاثة ساحرات يقررن أن لقائهن القادم سيكون مع مكبث، في المشهد التالي يظهر رقيب مجروح من جيش الملك، يخبر الملك أن مكبث أحد قواده وبانكو قموا بصد غزوة للقوات المتحالفة نورماندي وأيرلندا, ويعجب الملك بشجاعة مكبث وقوته الجامحة، التي وصفها له القائد المجروح.





مكبث وبانكو يقابلان الساحرات
يتغير المشهد ليظهر مكبث وبانكو في محادثة يقيموا نصرهم "ياله من يوم أحمق لم أرى مثله من قبل"، وبينما هم يتسائلون في أرض بور، تظهر الساحرات الثلاثة المنتظرات وتحييهم وتنبئهم بما سيكون عليه مستقبلهم، وعلى الرغم من أن بانكو هو أول من أعترضهم إلا أن الساحرات توجهن بالحديث لمكبث، في البداية لقبوه بنبيل الجلامس كما هو معروف ،والثانية بنائب الملك، فيما أن النداء الثالث كان "ستكون ملك بعدئذ", ويطبق مكبث بالسكوت والصدمة، فيقوم بانكو باعتراضهم مرة أخرى، تقوم الساحرات بتنبيئه أنه سيكون والد سلالة من الملوك، وفيما يتعجب الرجلان ويتسائلان عن هذا الأعلان تختفي الساحرات الثلاثة، ويصل أحد النبلاء وهو رسول من الملك ليخبر مكبث بالنبؤة الأولى وهي نائب للملك، وفي الحال تتوهج حماسة مكبث ليصبح ملكاً.


يقوم مكبث بالكتابة لزوجته عن أمر الساحرات الثلاثة ونبؤاتهن، فيما يقرر الملك البقاء بقلعة مكبث بمدينة أنفرنيس، تقوم السيدة مكبث بتدبير خطة لقتل الملك وتأمين العرش ليصبح لزوجها، فيما تداهم مكبث الشكوك والقلق عن عواقب هذا الأمر، ولكن السيدة مكبث تستفز ملكاته بعبارات مثل " أنت لست برجل " إلى أن يقتنع ويقوما بتنفيذ الخطة، ويتهم خدم الملك بقتله وهو نائم، تدور أحداث القصة وتنقلب نعمة الملك إلى نقمة بسبب الكوابيس التي تلاحق مكبث وانتحار زوجته ومن ضمن الهلوسات التي لاحقت مكبث رؤيته شبح صديقه بانكو بعد أن أستأجر رجلين لقتله هو وأبنه فلينس وتنجح عملية القتل، ولكن فلينس أبن بانكو يلوذ بالفرار. تنتهي القصة بمقتل مكبث على يد مكدف



0 مدرب مانشستر يونايتد يشعر بالقلق قبل مواجهة ليفركوزن بدوري الأبطال
0 العاصفة الكيميائية ... الحرب الاقليميّة
0 إلى القلوب المجروحه
0 تاتا يحول لاعبي برشلونة لـ"دراجات نارية"
0 رسيماً| تأكيد اصابة بوسكيتس
0 الفرنسية بارتولي بطلة ويمبلدون تعلن اعتزالها التنس عقب خروجها من بطولة سينسناتي
0 ( نجمـــــة الأردن) مـــلكة جــمال بـــــــــرق 2013
0 برشلونة يثير الرعب .. ريال مدريد يخيب الظن .. أتليتكو يعلن التحدي !!
0 فيورنتينا يسعى لخطف ألونسو من ريال مدريد
0 رسميا.. صلاح يبلغ بازل بعدم رغبته في السفر لإسرائيل
0 الشباب يخمد فورة الرائد ويمزق شباكه بخمسة أهداف في الدوري السعودي
0 بعض انواع الاسماك في تونس
0 مصايف شمال العراق الحبيب
0 سَجينٍ أنقذَ حياةَ سجَانِهِ
0 أتليتكو مدريد يسحق فاليكانو بخماسية في الليجا
التوقيع
الكاتب عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2013, 07:27 PM   #17
امبـراطور المنتـــدى
 
الصورة الرمزية الكاتب عمر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 19,165
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 27
الكاتب عمر will become famous soon enough
افتراضي


هي ( يـــــــــــــــوليوس قــــــــــــــيصر )
من روائع وليام شكسبير


ملخص المسرحية





بروتوس وشبح قيصر
يحتفل الرومانيون بمهرجان الخصب ويبتهجون لانتصارات " قيصر " العسكرية على أعدائه. لكن هذا لا يمنع من وجود أعداء له دبت فيهم الغيرة والحسد. فمنذ البداية نرى " فلافيوس " و" مارولوس " يأتيان إلى جمع كان قد تجمع ليطري ويمجد ويهتف لـ " قيصر ". فينتزعا النصب التذكارية كما يأمران الجمع بأن يذهب إلى المنازل ويذكروا ويبكوا مصير " بومباي " على أيدي "قيصر ". ثم نرى نبلاء آخرون يبحثون باهتمام بالغ تزايد سلطان " قيصر " وطموحه الذي لا حدود له. ثم نرى عرافا يتبع " قيصر " في موكبه ويحذره من منتصف آذار. ويبدو بعد ذلك " كاسيوس " ألد أعداء " قيصر " يتحدث إلى " بروتوس " عن عدم كفاءة قيصر لأن يحكم الدولة كما يحاول أن يشكك " بروتوس " بـ " قصير " إذ يتساءل " كاسيوس " لماذا أصبح اسم " قيصر " مقرونا باسم روما بينما هناك في المدينة العديد من الشخصيات من أصحاب الكفاءة، يستحقون الشكر والثناء والشهرة لأنهم قاموا بخدمة بلادهم. وأثناء حديثهما، يسمع الاثنان صيحة هائلة صادرة عن الحشد المجتمع في ساحة الاحتفال. فيعلمان قيما بعد من " كاسكا " الاستقراطي بأن " ماركوس انطونيوس " قدم التاج إلى " قيصر "، لكنه رفضه ثلاثة مرات. يقرر " كاسيوس " و" بروتوس " ان يجتمعا مرة أخرى كي يبحثا في شؤون روما وخطر " قيصر " في أن يصبح الحاكم المطلق على الامبرطورية. وفي ذلك الحين يدخل قيصر ويراهما معا فيدب فيه الشك حول " كاسيوس " الذي لم تكن هيئته تبعث على الاطمئنان في النفس، إذ كان هزيل الجسم، غيورا، يطمع بحياة الجاه والسلطان، لأن " قيصر " يفضل أن يكون حوله رجال بدينون ومرحون لا يفكرون في السياسة.

كانت خطة " كاسيوس " أن يشرك " بروتوس " في مؤامرته بالاطاحة بـ " قيصر "، لأن " بروتوس " كان محترما ومحببا إلى قلب الشعب الروماني، وهكذا يسهل القضاء على قوة " قيصر " فيما إذا انضم " بروتوس " إلى حلفته التآمرية. لكن الصعوبة كيف يضمه اليه ضد " قيصر "، خاصة وأن " بروتوس " كان رجلا شريفا لا يعرف الخيانة سوى أنه يقف أيام المحن لمصلحة البلاد عامة.

فيقرر " كاسيوس " أن يكتب له عدة رسائل بخطوط عديدة يحذره فيها أصحابها من " قيصر " وخطر سلطاته الواسعة على روما وشعبها. وهكذا يأمل أن يضع " بروتوس " مصلحة البلد فوق مصالحه الشخصية ويقوم بالاجراءات التي تنفع بلده. ويضع أحد أصحابه الرسائل سرا في الليل على باب منزل " بروتوس " ويرحل.

أما فحوى هذه الرسائل فانه يطلب من " بروتوس " ان يطيح بـ " قيصر " وينقذ روما منه. لكن بروتوس يدب النزاع في نفسه، أيصغي إلى صوت الشعب ويحقق ارادته، أم لا ؟.. ويؤثر هذا النزاع على تفكيره، إذ زوجته " بورشيا " تشتكي أن جفنه لم يغمض طيلة هذه الليلة، وأنه ظل يتجول في المنزل دون كلل وعلامات الكآبه بادية على وجهه. وأخيرا يقرر الانضمام إلى " كاسيوس " وبقية المتآمرين، بعد أن يتذكر أن أجداده وأسلافه أنقذوا روما ذات يوم من " تاركوين " الديكتاتور.

و عندما يجتمع المتآمرون يوافق " بروتوس " على اغتيال " قيصر " في صباح اليوم التالي الواقع في الخامس عشر من آذار. و في ليلة الرابع عشر من آذار تضطرب الطبيعة، وتبدو أنوار غريبة في السماء، وتنشق القبور وتسير الأشباح، ويهيمن جو من الرعب على المدينة. كما أن زوجة " قيصر " تشاهد أثناء نومها تمثال زوجها مطعونا تنفر منه الدماء. و عندما يأتي الصباح تطلع زوجها على الحلم وتطلب منه عدم الذهاب إلى مجلس الشيوخ في هذا اليوم. و عندا ينصاع لطلبها بالبقاء في المنزل، يدخل أحد المتآمرين ويقنع الديكتاتور بأن " كالبورنيا " كانت عصبية المزاج، ويفسر الحلم بأنه بشير بشعبية " قيصر " الواسعة في روما، وأن الجراح الدامية هي رمز لسلطة " قيصر " وسلطانه على كافة الرومان. ثم يصل بقية المتآمرين ليرفعوا أيه شبهة عنهم وليطمئنوا إلى أن " قيصر " سيذهب إلى مجلس الشيوخ في هذا اليوم.

و بينما يكون " قيصر " في طريقه إلى مركز الشيوخ، تظهر له بشائر الشر ملاة أخرى. اد يسلمه شخص ورقة يعلمه فيها بالمؤامرة، لكن قيصر لا يقرأ هذه الورقة. و عندما يناديه العراف ويحذره من الخامس عشر من آذار يصم اذنيه ولا يكترث للأمر. و في قاعة مجلس الشيوخ يتمكن المتآمرون من ابعاد " انطونيو " عن " قيصر " والهائه. ثم يحلق المتآمرون حول " قيصر " ويطلبون منه أن يعيد " بوبوليوس سمبر " من المنفى. و عندما يرفض الطلب يهاجمه المتآمرون ويطعنونه بخناجرهم، فيقع على الأرض قتيلا. و بدهاء ومكر يتعمد " أنطونيو " بأنه يؤيد المتآمرين. وبذلك يستعيد مكانته ومدحهم له. و يلبى له طلبه بأن يؤبن " قيصر " في جنازته بعد خطاب " بروتوس " بالرغم من معارضة " كاسيوس " له.

و يخاطب " بروتوس " العامة بصراحة وصدق وآمانة، فيشرح دوره في المؤامرة ويصرح بأن حبه واخلاصه لروما وشعبها جعله يقف موقفا سلبيا من " قيصر "، وبالتالي أن يتخلص منه لمصلحة روما العامة. فتحييه الجماهيير وتوافق على رأيه بشأن " قيصر " بأنه كان طاغية مستبد يستحق الموت.

و يأتي دور " أنطونيو " كي يخاطب الجماهيير، فيتحدث اليهم بذكاء وبراعة وقوة فيتمكن من السيطرة على عقولهم وبالتالي يقلبهم على المتآمرين بقوله : بالرغم من أن " قيصر " كان طاغية مستبدا، فانه بذل جهده من أجل مصلحة شعبه وبلاده. و تثور ثائرة الجماهير وتغضب بسبب اغتيال " قيصر " مما اضطر المتآمرين إلى الهرب من روما وانقاذ حياتهم.

و تنقسم الجماهير إلى معسكرين. المعسكر الأول يؤيد " ماركوس انطوني " و" اكتافيوس قيصر " و" ايمبليوس ليبيدوس ". أما المعسكر الآخر فيؤيد " بروتوس " و" كاسيوس ".

و في سارديس يقع جدال بين " بروتوس " و" كاسيوس " حول أمور بسيطة. وأثناء اجتماعهما يُعلم " بروتوس " " كاسيوس " أن " بروشيا " انتحرت بسبب غموض نتيجة الخرب الأهلية الكئيبة. و يصاب " كاسيوس " بصدمة بسبب وفاة أخته، فيوافق " بروتوس " بعد جل قصير على أن يغادرا معسكرهما ويقابلا أعدائهما على سهول الفيلبي.

في بداية المعركة تسيطر قوات " بروتوس " على قوات " أكتافيوس ". في حين تسيطر قوات " أنطوني " على قوات " كاسيوس " وتكبدهم الخسائر الفادحة. وفي صبيحة اليوم الثاني يرسل " كاسيوس " أحد أتباعه ليتأكد له من أن القوات التي تقترب منه هي قوات العدو أم هي قوات " بروتوس ". و عندما يرى " كاسيوس " أن " تيتينيوس " قد نزل عن حصانه بين جنود غرباء، يظن أن هؤلاء جنود الأعداء، لكنهم في الحقيقة جنود حليفة " بروتوس ". فيأمر خادمه " بيداروس " أن يفتله. وعندما يعود " تيتينيوس " والجنود إلى " كاسيوس " ويشاهده قتيلا، يستل خنجره ويقتل نفسه.

أما " بروتوس " فتلقى قواته أخيرا الهزيمة على أيدي " أنطونيو " ورجاله. فينتحر بأن يأمر خادمه أن يمسك له السيف في حين يهوي هو على السيف.

و هكذا تكون نهاية المأساة.

شخصيات المسرحية

قيصر وجماعته:

قيصر - حاكم روما الذي يأمل بمزيد من السلطان.

كالبورنيا - زوجة قيصر.

مارك أنطونيو - صديق حميم لقيصر.

أوكتافيوس قيصر - ابن أخ قيصر ووريثه.

ماركوس ايميليوس ليبدوس - يحكم روما مع أنطونيو وأوكتافيوس بعد اغتيال قيصر.

المتآمرون :

ماركوس بروتوس - أحد قادة المتآمرين الذين ينوون قتل يوليوس قيصر. يفكر دوما بمصلحة بلاده.

بروشيا - زوجة بروتوس.

كايوس كاسيوس - أحد القادة المتآمرين ولولب المؤامرة.

كاسكا - شريف ونبيل من نبلاء روما، لكنه متعجرف.

تريبونيوس، ليغاريوس، متلوس سمبر - بقية المتآمرين على القيصر.

فليفيوس، مارولوس - المدافعين عن حقوق العامة المناهضين للقيصر.

لوشيليوس، تيتينيوس ، ميسالا، كاتو، فولو منيوس - أصدقاء تابعون لبروتوس وكاسيوس.

فارو، كليتوس، كلوديوس، ستراتو، لوشيوس، دار دانيوس - خدم بروتوس.

بينداروس - خادم كاسيوس.

بناء المسرحية

بناء مسرحية يوليوس قيصر يتبع القاعدة الكلاسيكية.

الفصل الأولى : يصف الحالة، كأسباب العداء المتزايد تجاه قيصر.

الفصل الثاني : يتطور العداء إلى مؤامرة ضد قيصر والتخلص منه.

الفصل الرابع : يمهد إلى الحل، إذ يؤكد اقتراب نهاية المتآمرين.

الفصل الخامس : ينتهي بمأساة المتآمرين.




0 إطلاق حملة توعية ضد الإيمو والشذوذ العاطفي بين الفتيات
0 وثائق سرية تكشف اوامر تصفية واغتيالات وتفجيرات ونسبها ل " إرهابيين "
0 مويس : لدى فيلايني الكثير من القدرات - أنا واثقٌ من قدرته على التألق - نحن بحاجةٍ إلي
0 مايكروسوفت تستحوذ على قطاع الهواتف في نوكيا
0 اخطر قصيدة عن الثورة العراقية من الانبار 12/1/2013
0 احتويتك في خيالي وغفيت
0 أسًتَرحَمْ فًكَري بِقًيلَولًه نسيان
0 سعودية تنهي حياة زوجها برشاش "كلاشنكوف"
0 أنيس منصور...أقوال و مقتطفات
0 GentlMan
0 فراشه زيبرا
0 امريكا: بعد مرور 26 عاما
0 وبكى الحب كثيرا حين افرقتنا
0 سيكورسكي s-97 رايدر
0 عندما يهطــــل المطــــــر ......!
التوقيع
الكاتب عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2013, 08:28 PM   #19
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية د/روليان غالي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان.."Holy land"..من المحـيط الى الخليج
العمر: 33
المشاركات: 17,077
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 24
د/روليان غالي will become famous soon enough
افتراضي




ينقل الى قسم المواضيع المميزة



الادارة






0 أصول التعامل مع الأشخاص الوقحين
0 حزب الله: سنحرر الحرمين الشريفين من النظام السعودي!
0 سألها .. هل ستنسيني؟؟
0 صمتي قاهرهم اشراف / القسم العام
0 قصة الشاب الذي اهدى دمية لخطيبته (مؤثرة جدا بالفرنسية)
0 إيران تكشف عـ ن طائرة مقاتلة جديدة تقول إنها فائقة التطور
0 مواضيع اللغة الايطالية
0 اعتذار للغالي اشرف لطفي
0 الجزائري «قادير» يرغب في الانضمام إلى مرسيليا
0 هاتفي المنتظر الذي سيقضي على أسطورة الآيفون
0 الظروف في الألمانية
0 صور تهنئة
0 سفر وغياب
0 نسمات الخريف هنيئا الاشراف
0 مبارك علينا الاقسام الجديدة
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
«يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم»
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
د/روليان غالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفرقنا سنين وماجمعنا غير الجرح و ليت الجرح بعد قربه تعدانا / كاملة خيالات مجنونه قسم الروايات المكتملة 79 03-27-2017 04:07 PM
رواية تدري وش أقسى جرح في قلب البنت و في مفاهيم الجفى و القساوه سمية ناصر قسم الروايات المكتملة 102 10-12-2013 08:32 AM
وجهة نظر:من التلاميذ يحتاجون إلى خدمات التربية عازف الآهات منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 3 04-24-2013 02:55 PM
[ تقديم ] ║₪ ₪║دوري الأبطال ● " بايرن ميونيخ × برشلونة " ● ذهاب نصف النهائي .. ║₪ ₪║ عبدالرحمن حساني منتدي البطولات العالمية والقارية 3 04-23-2013 10:31 AM
خصائص المعاقين عقليا وأساليب تربيتهم عازف الآهات منتدي اطفال - تربية الاطفال 4 04-21-2013 07:18 PM


الساعة الآن 07:55 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.