قديم 07-18-2013, 03:52 AM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية ابحث عن ذاتي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
العمر: 30
المشاركات: 5,988
مقالات المدونة: 10
معدل تقييم المستوى: 13
ابحث عن ذاتي is on a distinguished road
السعادة بين النص والتطبيق





هناك آيات تستحق التدبر والوقوف طويلاً، فالله تعالى أمرنا أن نعفو عمن أساء إلينا حتى ولو كان أقرب الناس إلينا، فما هو سر ذلك؟ ولماذا يأمرنا القرآن بالعفو دائماً ولو صدر من أزواجنا وأولادنا؟
يقول تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [التغابن: 14].

طبعاً كمؤمنين لابد أن نعتقد أن كل ما أمرنا به القرآن الكريم فيه النفع والخير، وكل ما نهانا عنه فيه الشر والضرر، فما هي فوائد العفو؟ وماذا وجد العلماء والمهتمين بسعادة الإنسان حديثاً من حقائق علمية حول ذلك؟

في كل يوم يتأكد العلماء من شيء جديد في رحلتهم لعلاج الأمراض المستعصية، وآخر هذه الاكتشافات ما وجده الباحثون من أسرار التسامح! فقد أدرك علماء النفس حديثاً أهمية الرضا عن النفس وعن الحياة وأهمية هذا الرضا في علاج الكثير من الاضطرابات النفسية، وفي دراسة نشرت على مجلة "دراسات السعادة" اتضح أن هناك علاقة وثيقة بين التسامح والمغفرة والعفو من جهة، وبين السعادة والرضا من جهة ثانية.


فقد جاؤوا بعدد من الأشخاص وقاموا بدراستهم دراسة دقيقة، درسوا واقعهم الاجتماعي ودرسوا ظروفهم المادية والمعنوية، ووجهوا إليهم العديد من الأسئلة التي تعطي بمجموعها مؤشراً على سعادة الإنسان في الحياة.

وكانت المفاجأة أن الأشخاص الأكثر سعادة هم الأكثر تسامحاً مع غيرهم! فقرروا بعد ذلك إجراء التجارب لاكتشاف العلاقة بين التسامح وبين أهم أمراض العصر مرض القلب، وكانت المفاجأة من جديد أن الأشخاص الذين تعودوا على العفو والتسامح وأن يصفحوا عمن أساء إليهم هم أقل الأشخاص انفعالاً.

وتبين بنتيجة هذه الدراسات أن هؤلاء المتسامحون لا يعانون من ضغط الدم، وعمل القلب لديهم فيه انتظام أكثر من غيرهم، ولديهم قدرة على الإبداع أكثر، وكذلك خلصت دراسات أخرى إلى أن التسامح يطيل العمر، فأطول الناس أعماراً هم أكثرهم تسامحاً ولكن لماذا؟
لقد كشفت هذه الدراسة أن الذي يعود نفسه على التسامح ومع مرور الزمن فإن أي موقف يتعرض له بعد ذلك لا يحدث له أي توتر نفسي أو ارتفاع في ضغط الدم مما يريح عضلة القلب في أداء عملها، كذلك يتجنب هذا المتسامح الكثير من الأحلام المزعجة والقلق والتوتر الذي يسببه التفكير المستمر بالانتقام ممن أساء إليه.

ويقول العلماء: إنك لأن تنسى موقفاً مزعجاً حدث لك أوفر بكثير من أن تضيع الوقت وتصرف طاقة كبيرة من دماغك للتفكير بالانتقام! وبالتالي فإن العفو يوفر على الإنسان الكثير من المتاعب، فإذا أردت أن تسُرَّ عدوك فكِّر بالانتقام منه، لأنك ستكون الخاسر الوحيد!!!


0 حدث في مثل هذا اليوم 18- 9 ايلول سيتمبر
0 سيرجيو راموس :" أُقدم كل مالدي من الدعم والتشجيع لتيتو وعائلته "
0 النقد ام النصح ايهما تفضل
0 الثقب الاسود
0 الواقع العربي المؤسف (حملة تنسيط المنتدى)
0 حدث في مثل هذا اليوم10-10 تشرين الاول (اكتوبر)
0 كيف تأكل بعد الافطار شاهد وتعلم
0 آهات وانين
0 حدث في مثل هذا اليوم 2-8 آب
0 فساتين محجبات للحفلات والمناسبات
0 من هنا وهنا ابحث عن ذاتي
0 حدث في مثل هذا اليوم 25- 9 ايلول سيتمبر
0 امنياتي وآهاتي
0 الحلم العربي في الخيال (حملة التنشيط)
0 يامنبع الحنان المعتقي
ابحث عن ذاتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2013, 04:05 AM   #2
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية ABDALLHMASLEM
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الاردن
المشاركات: 536
معدل تقييم المستوى: 8
ABDALLHMASLEM is on a distinguished road
افتراضي


ويقول العلماء: إنك لأن تنسى موقفاً مزعجاً حدث لك أوفر بكثير من أن تضيع الوقت وتصرف طاقة كبيرة من دماغك للتفكير بالانتقام! وبالتالي فإن العفو يوفر على الإنسان الكثير من المتاعب، فإذا أردت أن تسُرَّ عدوك فكِّر بالانتقام منه، لأنك ستكون الخاسر الوحيد!!!

الله يحزيك الخير كلمات وان قلت فهي غزيرة الفائدة مشكور اخي


ABDALLHMASLEM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2013, 11:42 PM   #4
~♥~ أمِـيُرَةُ المُنتـَدىُ ~♥~
 
الصورة الرمزية عطرالكاردينيا
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العمر: 31
المشاركات: 3,299
معدل تقييم المستوى: 11
عطرالكاردينيا is on a distinguished road
افتراضي


إن الناس يطلبون الخير،والخير عندهم السعادة ولكنهم يختلفون في فهم السعادة ،

لذلك يطلقون السعادة على ثلاث أنواع مختلفة ،

السعادة الحسية وهي سعادة اللذة الجسدية ، لذة الطعام والشراب والجنس وهي لذة يشترك فيها

الإنسان والحيوان، وهي سعادة وقتية ولو طلبت لذاتها لأدى ذلك الإسراف فيها ، ثم إلى فقد الإحساس

باللذة ثم تنتهي إلى الألم والمرض ، فتحققها ليس من السعادة بشيء ،

أما الثانية فهي السعادة السياسية مطلوبة من الكثير من الناس ، ولكنهم ما يلبثوا أن يشعروا بالتعاسة

عندما يفقدوا مراكزهم ، ويعرفوا أن الناس كانوا يعظمونهم لأجل الوظائف التي يمثلونها وليس لأشخاصهم ،

كأن هذه السعادة وقتية وهي متوقفة على الناس يمنحونها ويسلبونها وفقاً للمركز الشخصي لا للقيمة الذاتية ،

إذاً هي ليس خير في حد ذاتها وليس دائمة فقد يعقبها الإهمال والتحقير .

السعادة الثالثة هي السعادة العقلية فهي التي ترمي إلى تحقيق الفضيلة باعتبار أنها العمل بمقتضى الحكمة ،

والحكمة ملكة عقلية تكتسب بالتمرين والتعود على طلب الحق والخير الصحيح وفضائل الحكمة عملية ونظرية ،

وتبين لنا الحكمة العملية أن الفضيلة قوة تكتسبها عن طريق ممارسة أعمال تتوفر فيها الإرادة الحرة

والمعرفة والنزوع إلى الخير ، فالعمل الذي يأتيه الفرد مرغماً أو لا يعرف نتائجه أو يأتيه صدفة دون

أن يقصد منه تحقيق الخير فعلاً ليس عملاً فاضلاً ، وما دمنا مقيدين بطبيعتنا الجسدية والإجتماعية

بحيث نحقق لأنفسنا السعادة بشروطها الثلاثة وهي أن تطلب لذاتها وأن تكون دائمة وأن لا تؤدي إلى ضرر ،

والبحث عن الفضيلة في ظروفنا الواقعية يبين أن في أعمالنا نوعين من الرذائل يتصف نوع منها بالمغالاة

ويتصف النوع الآخر بالتقصير مثل التهور والجبن ،

وإذا بحثنا عن الفضائل نجد أنها تقع في الوسط ما بين المغالاة " الإفراط " والتقصير "التفريط "

مثل الشجاعة وسط بين رذيلتين هما التهور والجبن ، والكرم وسط بين الإسراف والبخل

والعدل وسط بين المحاباة والظلم ، وتحكم العقل والإرادة في تعيين الفضيلة يتم عن طريقهما

الممارسة الواقعية للفضيلة ، فإذا عود الإنسان نفسه أن يتلمس الفضيلة دائماً ويقوم بها

فإنها تصبح طبيعة فيه يتجه إليها من دون تردد وبذلك تتحقق له السعادة .

اعجبني جدأ موضوعك اخي الكريم

دمت ...


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
عطرالكاردينيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المجال المغناطيسي Emad Alqadi منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 13 11-26-2018 01:41 PM
اًلًبًيًتً اًلًمًهًجًوًرً maarmaar11 قسم الروايات المكتملة 3 10-10-2013 07:29 PM
نكت محششين 2012 كيفي حدي كريزي منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 7 05-14-2012 10:02 AM


الساعة الآن 10:08 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.