قديم 08-24-2013, 11:44 AM   #1
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية سمية ناصر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,145
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
سمية ناصر will become famous soon enoughسمية ناصر will become famous soon enough
هام رواية طفلتك تلبس من أشعارك غطا لجل تستر جرحها عن عينهم




"السلام عليكم و رحمة الله و بركاته"




اليوم جبت لكم رواية :

طفلتك تلبس من أشعارك غطا لجل تستر جرحها عن عينهم

للكاتبة: هَجُورْ آلسُبِيعِيْ

أتمنى تنال إعجابكم

وبالنسبة لموعد تنزيل البارتات كل يوم بنزل كم بارت إن شاء الله






عائله أبو ناصر . .

الجد أبو ناصر متوفي و الجده أم ناصر سآكنه في بيت و كل يوم وحده

من حفيدتها تجي لها و عندها ولدين و بنت

أبو آسآمه ..

[ نآصر ] زوجته مشيته على كيفهآ يعني تقول يمين هو يمين

و عنده ولدين و بنتين

ام آسآمه : [ سلمى ] مع عيالها بس احيانا تصير شوي مغروره

وطبعآ إيزي عندها تشوف بناتها او لا .

آسآمه : متزوج بنت عمه جاردينيا و عمره 29 سنه طويل و نحيف

و شعره مو طويل لونه بني فاتح

يوسف : مغرور و أناني و هو يشتغل و عمره 27 و هو راعي

سوالف يعني الولد ضآآيع نحيف و طويل و شعره طويل لـ كتفه

أسود و عيونه سوود .

حنين : بنووته ما طلعت علـى أهلهآ طيوبه مرا و تنحب كثير و هي

بـ سنه ثالث ثنوي علمي و عمرهـآ 18 سنه مو نحيفه ولا سمينه

جسمها حلو مو طويله مرا


شعرها كيرلي دآيما ولنص ظهرها عيونها بني فاتح

رُبى بضم الباء : دلع بقوه و أحيانا يركبهآ غرور بسس ما تشيل

بـ قلبها على أحد 14و عمرها سنه نحيفه مو طويله شعرهآ لـ كتفها

عيونها نفس يوسف

أبو ياسر

: [ منصور ] اب حنوون و في بعض الأحيان قآسي و طبعاً قساوته

لـ مصلحة عياله عنده شركه بـ الرياض

أم يـآآسررر : [ مريم ] أم حنونه بقووه لـ درجه مآترضـى على

عيآلهــآ و عندهــم 3 بنآت و 3 أولاد

سُلآف : الكبيره و هي متزوجه ولد خالهآ و عندهـآ ولد و بنت بس

آلمشكله أنه دايما يوعدها يشتغل ولدهآ 6 سنوات و أسمه فصيل

و بنتها 3 سنوات هُتآف , عمرهآ 28 سنه شعرها لـ خصرها بني

فاتح و عيونها بني فاتح و عيونها واسعه و نحيفه مو طويله مرا

يعني طولها مقبوول

جاردينيا : طيوبه بقوه و تقدر تطلع كلامك بـ سهووله ذكرنا من

هو زوجها عندهـآ بنت 3 سنوات أسمهآ تولين طويله و شعرها

نص ظهرها و عيونها مو واسعه و لونها بني غامق و هي حآمل

بـ شهرهآ آلخامس

يآسر : طيوبه و يحب اخواته كثيررر و هو ماسك شركة أبوه

وعمره 27 سنه عيونه حلوه و لونها عسلي و بشرته حنطيهه

و طويل

البندري : دلووعه و هي عمرهآ 18 سنه علمي مع حنين بنت عمهآ

بـ قوه و بـ سرعه تصدق و نقطة ضعفها إذا شافت حد يبكي تعرفه

ما تعرفه تبكي معه هي فيها شوي هبال و أحيانا تصير هاديه مو

نحيفه شوي سمينه يعني جسمها حلو مو طويله قصيره و شعرها

قصير دايما ما تطوله لون عيونها بني فاتح و كل من شآفهآ يقول

أنها جاردينيا بـ شبه الوجه

خآلد : طيوبه و مزوح كثير عمره 15 سنه شعره طويل لـ كتفه

و عيونه واسعه لونها بني فاتح

طالب : دلوع و عمره 8 سنوات ثآلث أبتدآئي

--

عائلة أبو عبدالرحمن .

ابو عبدالرحمن [ محمد ] متوفي و أم عبد الرحمن [ نوره ]

حنونه على عيالها تعوضهم عن فقدان أبوهم

عبدالرحمن : ماسك له 2شركتيـن بالرياض و بـ أمريكآ و هو دكتور

عيون يعني كله مشغول ما ينشاف في البيت عمره 27 سنه و يشبه

مهند السلطان بس شعره طويـل > يكتب شعر و تراه مبدع

آلبتول : دلوعتهم و هي وحيدتهم عمرهآ 18 علمي طيوبه شوي

مزوحه طويله شوي شعرها لـ خصرها و عوينها واسعه و لونها بني

لؤي : نفس صديقه خآلد و هو معه بـ الصف

حمدآن : صفاته من صفات طالب عمره 8 سنوات

أنتهيــنآ من الشخصيـآآت وراح تكون معنا شخصيات في احداث

الروايه إن ششـآء آلله

--

يوم آلجمعه و بآقي شوي على آلآذآن و هي تترجى آخوهآ يقوم عشآن

إذا جآء أبوهآ و شاف أخوها يلعب بلاي أستيشن راح يسوي سالفه

و هم من عادتهم يمشون قبل الاذان بربع ساعه لـ بعد المسجد عن

بيتهم و هي عارفه أبوها كل شي و لا الصلاه .

آلبندري وهي وآقف فوق راس أخوها : خلود و قسم لو ما قمت يجي

أبوي يوريك يا آخي حس و قوم باقي ربع الساعه و هم ينتظرونك

خالد و هو مندمج مع اللعب : أقول أذلفي عن وجهي بس لاخلصت أقوم

البندري بـ عصبيهه : خوويلد و عمى يعمي عين الشيطان قوووم

خالد يتآفف : اوف منتس خلآص أخر قيم

البندري رآحت جلسـت بتشوف نهايتها مع أخواها وهي جالسه دخل

ابوها هي شافت أبوها خافت

أبو يآسر بـ عصبيه : سيد خالد مو لزوم تصلي أجلس أللعب و بدي

اللعب على الصلاه و يلف على البندري اللي من لف وجهه طاح

قلبهآ في بطنها من الخوف

: وأنتتي شايفته يلعب و ساكته هآآه أشووف يلا قومي و خذي

هـ الزفت و حطيه بـ غرفتي و لا فيه لعب الا بعد في الاجازه

البندري : إن شآء الله

و أخذت البلاي وعلى طول لـ فوق و دمعتها في عينهآ و تقول

في قلبها : يعني هو اللي ما يقوم و أنا اللي أتهزآء وش ذآ يآربي

آنآ

قومته .. أقول بلآ دموع لآ تشوفنـي امـي بس

و دخلت ألبلآي في غرفة ابوها و طلعت لـ غرفتها تشوف دروسهآ

عشآن تروح ألعصر عند جدتهآ

في بيت وسيع يطرد فيه الخيل من وسعه تصميمه إيطالي جميل مرا

كانت تتمشى في حديقة بيتهم و تمر على الورود و هي فرحانه و هي

تمشي حست بـ شخص يحط إيده على عينهآ

--- : هلآ بـ الووورد يآ دلوعه

آلبتول بعدت أيده : هلآ والله بـ عبد الرحمن بـ تروح تصلي اللحين ..؟

عبدالرحمن : ايوا تأمرين بـ شي ..؟

البتول : ابد سلاامتك . بسس معك لؤي و إلا راح قبلك

عبد الرحمن وهو يبتسم : أتمنى أشوفه يروح قبلي ما هو يمشي بـ الدف

أخوتس

البتول ببتسآمه : الله يهديه

و يجي حمدآن ويمسك طرف ثوب عبدالرحمن : يلا نروح نصلي بسرعه .

عبدالرحمن مسك أيد حمدان : وين آخووك

لؤي ورا عبدالرحمن و يشخص غترته : هذا انا و راك يلا خلنا نروح .

و أطلعوا لـ الصلآه

--

في بيت آلجده كبير و حلوو تصميم أمريكي و طبعآ ذكرنا من قبل

كل يوم تكون عندها وحده من حفيدتها و كانت معها حنان وربى ـآ .

حنآن جآلسه يمين جدتها وربى يسآرها

حنآن : اقول جدتي وش رأيتس ننام عندتس اليوم ..؟

ام ناصر : إذا بتنآمون بدون إزعآج مثل كل مرا حيآكم يآ بنآت أمآ

بدون إزعآج روحوآ لـ بيتكم

ربى وهي ناويه تجنن جدتها : أفا يا ذا العلم هذي طرده يا جدتي

ما هقيتهآ منتس

ام ناصر : مير لو تروحين أنتي يصبر ألبيت هآدي

حنآن : هههههههههههههههه ..

ربى و هي تتصنع الزعل : افا ياجدتي و أنا قلت أبي أونستس طلعتي

مأتبيني و الله حرام خلاص أنا زعلت أتصل على يوسف يجي ياخذني

ام ناصر وهي تضربهآ بالعصا : أقول الخلا بسسأهجدي وش كبرتس

و مطيوره ألآ أقول اخوتس وينه ..؟

حنان : يوسف ولآ أسامه ؟

ام ناصر : يوسف

حنان : مادري نزلنا هنآ و قآل عنده مشوآر ..

ام ناصر : تجي أمتس اليوم هنا و ألا ..؟

ربى : لا جدتي بس يجي أبوي و أسامه و بيـت عمي أبو ياسر .

ام ناصر : و أمتس وش عندها ..؟

حنان : تعرفينها يا جدتي مأ تحب جمعتنا

ربى تغير السالفه : يعني أنا و حنون ما نكفي ياجده

ام ناصر ضمتهم : والله تكفون الله يخليكم بس ناقصكم شي

ربى & حنان بـ ابتسآمه : البندري

ام ناصر بـ ابتسامه : بتجي والا ..؟

ربى : ايوا بـ تجي العصر اللحين كلمتها قالت بس يطلعون تطلع

تذاكر عشآن عندها اختبار .

ام ناصر رفعت أيدها : الله يوفقكم و ييسر أموركم

حنان & ربى : اللهم أمين يا جده



في غرفتها كانت خايفه بقووه أختبآرها بكرا و لزوم تحل زين

آلبندري أخذت جوآلهآ و أتصلت على اشواق ,

نعرفكم على اشواق : بنت جمـيل ربي عطاها من الجمال ألنآعم

متزوجه وهي حامل و طبعا هي صديقتها الروح بـ روح

ألبندري : الو هلا شوشو

اشواق : اهلين بيدوو

البندري : كيف حالتس ..؟

اشواق : الحمد لله كيــفتس انتي ؟

البندري بـ ضيق : زفت بقووه

أشواق : افا وش فيتس .؟

البندري قآلت لهآ أن أبوها هزئها

أشواق و هي عارفه أنهآ تتحس من أي شي : يا قلبي عآآدي آنآ

آتهزء أكثر منتـس عادي أبوتـس هو و تحملي

ألبندري : طيب آلمهم تتوقعين تغيب بكرا أستآذه شيخه

أشواق : لا هذي تموت ولآ تغيب لو غابت وصت المعلمآت يختبرونآ

ألبندري : هههه صدقتي خلصتي و الا ؟

أشوآق : لا بآقي شوي

البندري : طيـب أخليتس عشان أذاكر و يمكن أروح عند جدتي العصر

أو معهم على حسـب متى ما خصلـت

اشوق : جوالك خليه عندتس عشان أتطمن عليـتس و أنتبهي لنفستس

ولا تطلعين لحالتس

البندري بـ أبتسامه : من عنوني ياقلبي أنتبهي لـ نفستس و أكلي

زيــن و البيبي شوي شوي عليه طيب أعرفتس انا

أشواق : ههههههههههههههه من عنوني يلا في امان الله

ألبندري : ودعتس الله ....

بعد الصلاه في بيــت أبو عبدالرحمن

على الطاولة الطعام ما عدا الأولاد مو فيه

أم عبدالرحمن : البتول خلصــتي مذاكره

البتول : ايوا يمه خلصت و دامي خلصت نبي نطلع طيب

ام عبد الرحمن : من عنوني كم بتول عندي

البتول ببتسآمه : الله يخليتس لي يارب

ام عبدالرحمن : وشلون المذاكره معتس ماشي و لا لاتنسين أنا

كنت موجهه وأعرف إذا في شي صعب عليتس

البتول : لا كل شي سهل ولله الحمد

ام عبدالرحمن : أخر سنه لتس و الاختبارات النهأئيه على أبواب

بـ الحدود شهر و تبدأ صـحح

البتول : لاتوصين حريصه يمه بنتس سبعه و ترفع راستس

ام عبدالرحمن قآمت وقفـت البتول أحترام لـ امها : لا خلتس أكلي

أنا شبعت ولله الحمد إذا جأء عبدالرحمن خليه يجي عندي .

البتول : طيــب من عيوني .

في بيـت ام ناصر

كانوا مجتمعين كلهم الأولاد في غرفة الطعام لـ حالهم والبنآت لـ حالهم

عند الأولاد

ابو ياسر : أبو اسامه ولدك يوسف وينه فيه ..؟

ابو أسامه : ما أدري عنه

أسامه : عمي هو راح مشوار يقول ضروري ويجي

ابو ياسر : الله معه

ياسر بصوت قصير عبدالرحمـن > عبدالرحمـن معزوم عندهم

: هـ وش قلت ..؟

عبدالرحمن : يا أخي بعدين مو اللحين

يآسر : نشوف لا تطلع ابو وجهين

عبدالرحمـن يطالعه بنص عين

ياسر يكتم ضحكته : خلاص اسفين

--

عند البنات > طبعا اووم الازعاجج

ربى و حنان و البندري يتهاوشون على المكان

البندري : روبي و طير انا هنآ هذآ مكاني

حنان : نعم نعم البندري هذا مكاني يلا شوفي لتس مكان ثاني

دخلت عرض جاردينيآ و جلست على ألكرسي

وهم يطالعونها بـ تفهي

البندري & حنان & ربى : قولي و الله

الجده : اقوول و الله ما حدن يجلس هنيآ غيرها يلا شوفوا لكم

مكآن غيره صكيتوا راسي بـ أزعاجكم اركدوا

وجلسوا و كل وحده ودها تخنق الثآنيه

{ طبعآ هذي حيآتهم فيها كثير من الجد واللعب و لزوم الهواش }

بعد الغداء الكل روح لـ بيته بس البنات اللي هم حنان ربى البندري

و الجده دخلت تنام في غرفتها

حنان : بيدو خذي كتبنا و حطيهم في الحديقه ثم تعالي و خذي

الأغراض على ما أشوف وين راحت ربى

البندري بـ خوف : لا يا شيخه تعالي معي رجلي على رجلتس يا عمري

حنآآن تعبت من كثر ماتفهمها : يوسف مو تحت صدقيني أساساً

ما يجي حتى إذا شفـتيه تعالي عندنا بـ سرعه

البندري : طيب بس أن صآر

حنان تقاطعها و هي طالعه : ماراح يصير شي .

البندري أخذت الكتب و نزلت لـ الحديقه و حطتهم على الطاوله

و رجعت لـ الغرفه و إخذت الكتب و هي نأزله شآفت يوسف

وآقف عند آلطآوله لآكن

مآ شآفهآ و يتعبث في كتبها و راحت مثل الصاروخ لـ فوق عند البنات


توه نازل من السياره و هو مروق و عارف أنه راح يشوفها اليوم

دخل و صار يمـشي لـ المكآن اللي لفت نظره و كان في كتب

و دفاتر ... جلس يدور على دفترها و شآف دفتر كبير و ثقيل

و كآن مغلف بالريـش كان لونه فوشي و فتح على أول صفحه وكان

مكتوب عليه El-bandary Man9our و مزين و بـ خط جميل

روعه كآن مكتوب الأسود و محدد بآ بـ فوشي و جلس على آلكرسي

و يتصفح فيه و صار يدور على قلم و أخذه و كتب في ألصفحه

الاخيره ..

( ليــتني انا الدفتر عشآن أشوفتس كل يوم يآ قمر

عآشقــــــــ Yosef ــــــــتس )

و كتب التاريخ و اليوم و الساعه و سكر آلدفتر و طلـع من ألبيت

و لآكآنه سوى شي .

عند ألبتول : وش قلتي شوشو تعالي عندي يلا ..؟

اشواق : لا يآ بنت مآفيني حيل أشوفتـس بكرا في ألمدرسه

ألبتوول : طيب أوريتس يا الدوب

أشواق بـ ضحك : طيب أنآ بـ أذآكر ترى متى أبخلص على أيدكم

ألبتول : سلامات انا بس اللي كلمتس ترى

اشواق : عآرفه قبلتس كلمت ألبندري

البتول : مين البندري ..؟

اشواق : اللي جالسه جنبي في الفصل

البتول : ايوا هذيتس الهأديه مرا

اشواق : ههههههههه قال هاديه قال

البتول بـ جديه : صدق هاديه

اشواق : ايوا بسس جنب اللي ماتعودت عليه

البتول بجديه أكثر : تصدقين ودي أدخل داخل قلبها و أفتش في

قلبها أبي أشوف وش سرها و عزلتها هذي أحس هـَ البنت يعني

شوي غريبه

اشواق لو تفتشين في قلبهآ تصرخين و تقولين لينتي ما فتشت

: كل خير طيبه و لله الحمد و مآعندهآ أمـي موجهه أشوف حالي

مثل بعض البنآت قمة التوآضع يعني هذا أقل شي اقوله فيها

البتول بـ حماس : حمستيني ودي أتقرب لها

اشواق : حاولي وانا ابسأأعدتس طيب أخليتس بكمـل مذاكره سلمي

على خالتي

البتول : طيب في امان الله

--

عند البندري و هي تركض بـ تعب و تدخل عند البنات : يوسف

تحت بنآت تحت

ربى & حنآن نزلوآ عشان يشوفونه و راحوا عند الطاوله مأشافوآ أحد

حنان بـ عتب : حرام عليـتس مأفي حد ظلمتيه

ربى جلسـتت من التعب : البندري أنتي صرتي تتخيلينه في كل مكان

البندري و الدمعه في عينها : والله العظيم شفته

حنان و هي تجلسها : طيـب أجلسـي و أستهدي بالله و نشوف بعدين

البندري جلسـت تتعوذ من أبليـس على قولتهم يمكن أتخيل و أخذت

دفترها و جلسـت تتصفح فيه تدوور الصفحه اللي كانت عندها والبنات

يذآكرون

البندري و هي تتصفح وصلت لصفحه الاخيره تعبت و هي تدور

مآ أنتبهت للي مكتوب بس بسرعه رجعـت لـ الصفحه الأخيره شدهآ

شي مكتوب و مزين

و بـ صدمه : لآ مو لـ هذي آلدرجه

حنان & ربى : وش فيتس ..؟

و تفتح ألدفتر و تحطه في وجههم و ترويهم اللي كاتبه يوسف : بعـد

قولوآ هذآ خيآل قدام عينكم التاريخ و اليوم و الوقت

ربى إخذت الدفتر : هههههههههه خيو طلع عاشق

البندري بـ عصبيه : انا بـ عالم و انتي بـ عآلم

حنان : طيب قطعي الورق و لا كانه صار شي

أخذت الدفـتر و قطعـت الورق أعطتها لـ ربى : ربى تكفين طلبتس

قطعيهآ نتفه نتفه في وجهه

ربى : من عنونـي , و أخذت الورقه : بس بـ شرط

البندري: اللي تبين لتس ..؟

ربى وقفت : تعالوا معي فوق

و راحوا فوق و دخلت الغرفه اللي دايم هم فيهآ ينآموون و شآفوآ

3 أثوبه مع آشمغه

حنان البندري : وش ذا ..؟

ربى تحرك حجبهآ بـ خبث : إّذا تبين أسوي أنتي بعد سوي ..


0 اكتشاف أكثر عنكبوت سام فى العالم بجنوب لندن
0 نظرات بشر ولكن قاتلة
0 في الهند، ارتفاع درجات الحرارة يذيب الشوارع!
0 بعض التحيات باللغة الاسبانية مع طريقة نطقها
0 اكتشاف كوكب من الجواهر والألماس
0 كيف تجعل ابنتك عانساً؟!
0 أن احبوك ألفً ؟ فلن يحبُوك إلا قطرة من بّحري
0 واقع وخيال
0 الصين تحارب الغش في الامتحانات بطائرات دون طيار
0 هجرة الحيوانات والطيور حول الأرض
0 دمتم عرباً!!
0 أقذر رجل في أوروبا
0 ربما في بيوتنا مجرمون !!
0 المسكن La Vivienda لا ببياندا
0 القطة الأكبر سناً بالعالم تدخل موسوعة غينيس
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..

سمية ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2013, 07:52 PM   #3
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية سمية ناصر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,145
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
سمية ناصر will become famous soon enoughسمية ناصر will become famous soon enough
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمص القلوب اضغط هنا لتكبير الصوره
اوووووووه حلوة القصة يعيطك العافية اختى الكريمة و بانتظار جديدك


تواجدك الأحلى

ربي يعافيك

مور أخي خليل


0 كَيْ تَكُوْنَ تَاجاً عَلَى رُؤُوْسِ الْنَّاسِ
0 محظوظة أنا بها ومبتلية هي بي..د/روليان غالي
0 تصاعد الاشتباكات العنيفة بين الطلاب والأمن في جامعات مصرية
0 ماذا افعل؟؟
0 عشر سمكات عجيبة
0 أوباما وزوجته يريدان لابنتيهما خوض تجربة العمل محدود الدخل
0 Stories with Morals -Sixth story
0 ليس المهم أن نوجد جيلا يقرأ
0 نيلسون مانديلا يودع العالم ليرقد بسلام
0 راقب وقتك
0 أمور لا ينبغي البوح بها لزوجك
0 أول طبق طائر إلى كوكب المريخ
0 الرجال ضخام القامة إليكم نصائح الأناقة!!
0 ذئاب ترتكب مجازر في الصين
0 أضخم عقرب بحري يبلغ عمره 70 عاماً
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..

سمية ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2013, 07:36 PM   #4
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية سمية ناصر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,145
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
سمية ناصر will become famous soon enoughسمية ناصر will become famous soon enough
افتراضي



كثيہڕون يگتمون مآبدآخلھم ليسعدوآ من حولھم
فَ يَآرب آسعد من گتم حزنہُ لآجل فرحة ﺎلآخرين ♡

عند يوسف يكلم بـ جواله

تذكار بـ دلع : ما أقدر أبحأول بس ما أوعدك

يوسف بـ أصرار : نو حبي انا اللي حين رايح للكوفي و هذا

يفتح طول الوقت

تذكار وافقت لانه تعرف يوسف مايخليهآ لين تجي معه : بس

أنا بتروح معي صديقتي

يوسف بدون أهتمام : عادي خليها في مكان و أنا و أنتي

في مكان

تذكار بـ تفكير : طيب اممممم الساعه 2 عندك

يوسف : يآ حبي لتس و الله

--

البندري طلعت عيونها من الصدمه : لا مجنونه أنتي

حنآن حطت أيدها على راسهآ : ياهوو ترى ما حنا بـ أمريكآ أنتي

كنتي عآيشه بـ أمريكآ بس اللحين بالسعوديه

ربى ما أهتمت لـ كلامهم : يلا القرار لتس يالبندري

حنان : تخيلي شكلنا ثوب و متلثميـن و رايحين كوفي كله شباب

و ربي عيب

البندري بتردد : طيب موافقين بس مأ نطول بسررعهه

حنان لفت لـ البندري بصدمه : لا بيدو بلا هبال

البندري تشجعت : يلا بنروح أنتي كيفتس خلتس هيييينآ

حنان أستسلمت و قلبهآ يرجف من الخوف : بروح معكم و الله يستر

لبسوآ الثوب و تلثموآ و طلعوآ من ألبيت و على السيآره وكآنت

حنان تسوق ( طبعاً هم من هم صغار عايشين في أمريكا تعلموا

السواقه و بعد كم سنه رجعوا

السعوديه ) و على الكوفي و نزلوا و تقآبلت تذكار مع ربى

و أدخلوا كلهم و أجلسوا بعيد عن الشباب و أطلبوا لهمم كابتشينو

البندري و هي ترجف : ربى بلا غباء اللحين وشلون نشربه

ربى بـ تفكير غبي : خلوه بالبيت

حنان وهي تناظر اللي حولها و مطنشه : و ربي أحس اني غبيه

يوم وآفقت أني معكم أجي يلا قوموا

البندري وهي بتوقف : يلا ربى خلينآ نروح البيت كفآيه

تذكآر : لا ربى انا عندي موعد هنا و بعدين راح أجي و بعدين

أنتوا بـ ثياب جالسين ماحد عارفكم , و قامت لـ دورة المياه

أكرمكم الله

البندري صغرت عيونها و بـ تفكير : انا هذي شآيفتها بس

وين ما أدري ..

ربى : هذي تذكار الـ ---- .

البندري و حنآن يطالعون بعض و بـ صدمه : لآ يا قلبي قومي

لـ هنآ وبس

ومسكوآ أيدهآ و كآنوآ بـ يطلعون بس شدهم صوت ضحكه

و راهم .

البندري من الخوف حطت أيدها على قلبهآ: لآ معقوله أخوتس

معهآ لو يدري أن حنآ هنآ ذبحنا بـ سرعه خلونآ نطلـع و أطلعوآ

على ألبيت بـ سرعه

ونزلوآ و أدخلوآ و أجلسوآ يرتآحوون من ألتعب و يدخل عليهم ..

خالد بـ ضحكهه : أووه وش عندكم قآلبين عيال

البندري تصرف الموضع : كنا نلعب

حنان : ايوا

خالد : ابي اللعب معكم

ربى مسكت كتآبهآ و حذفت على حنان و البندري كتبهم

: لا بنذآكر قربت الأختبآرآت

البندري و حنان مسكوآ آلكتآب و أجلسوآ يذآكروآ

طلـع خالد

آلبندري بـ تعب : اووووف آليوم آحس آنه يتعب بقوه

حنآن و هي شبه مصدومه : آنتي تصآدقين هذي آلبنت ربى

هذي آلبنت أنتي تعرفينها وش مسويه

ربى والموضوع عادي : يووه ترى السالفه صارت و خلصت

و ماصار شي اووف

البندري وهي شوي وتبكي من تذكرت اللي صار : حبيبتي

السالفه صارت بسس أنا ما خلصت

ربى : يا قلبي يالبندري خلاص انتي مفروض تنسين لحظه

طيش و راحت

حنان تنهي الموضوع : أقول أسكتي أنتي بس وش لحظة

طيش هذي كانت بـ تدمرنا وحده وحده

البندري وقفت و هي معصبه من ربى : أنتي الموضوع عندتس عادي

لـ انتس مو أنتي اللي صار لتس لو أنتي مكاني كان ما قلتي هذا

الكلام و أخذت كتابها , و طلعت لـ الغرفه

حنان بـ عصبيه : ربى أنتي وش فيتس البنت اللي صار لها

مو شوي مفروض ما تقولين كذا

ربى بـ ملل من حساسية البندري : أووه وانا وش عرفني أنها

مانست السالفه و على فكره ترى البنت ما سوت شي خطأ

حنان بصدمه و أيدها على راسهآ : ياربي طالعه مع أخوتس

وتقولين عادي أنتي مجنونه و لا كيف ..؟ , و تركت ربى

و راحت

--

في الليل كانوا يتشمون بـ السيارهه و ياسر اللي يسوق

عبدالرحمن : ياسر خلاص بكرا العصر نروح الناس اللحين ليل

ياسر بـ قهر : أقول لاتقهرني يا اخي مسجلين بـ النادي على

الطل و لا نروح قول متى نروح ..؟

عبدالرحمن : يا أبن الحلال انا بكرا من الصباح عندي روحه لـ الشركه

ثم بعد الظهر المستشفى ثم النادي و الليل يمكن اروح الشركه

أو للبيت

ياسر : و الله انت اللي شاغل نفسك أترك المستشفى

عبدالرحمن تنهد و هو يتذكر ابوه : لا هذي امنيةة الوالد أصير دكتور

عيون ,

و بـ مزح : يا أخي أحمد ربك يمكن يصير شي في عينك أنا أعالجك

و ببلااش

ياسر : فال الله و لا فالك الا على الطاري أختي عيونها تعبانه

أجيبها لك

عبدالرحمن : اقوول غيرك ما أعالجك > ضنه يمزح على اخته

ياسر بجديه : صدق ما أكذب عليك .

عبدالرحمن طالعه من على جنب : من جدك انت

ياسر : يا اخي أنت مشاء الله عليك الكل يمدح شغلك شوف وش

فيها أختي متى موعدها أكلم أبوي يسوي لها عندكم

عبدالرحمن : أن كنت صادق تجي بـ أي وقت أدخلها أخت الغالي

ياسر وهو يوقف عند باب بيتهم : طيب شكرا يلا انزل

عبدالرحمن : من يوم يومي اقول أنك مو مهذب مثلي

ياسر : هههههههههههههههه خليت الأداب لك

عبدالرحمن : هههههههههههههه عارفك و الله يلا في أمان الله

أشوفك بكرا .

ياسر : في امان الله

--

ثاني يوم الصباح في بيت الجده في غرفة البنات كانوا يجهزون

بيروحون المدرسه .

البندري و هي ترفع الشوز الحمرا بـ أيدها اليمنى و البيضاء

بيدها اليسرى : اللبس أحمر ولا أبيض

ربى : أي شي خلصي بسس

حنان تأشر على إيدها اليمنى : أحمرر أزين

ربى : هيه ترى تأخرنا

البندري لبست الشوز الأحمر - أكرمكم الله - واخذت عبآيتها

: يلاخلونا ننزل

ونزلوا تحت مستعجلين

الجده : يابنات فطوركم

سلمموا على جدتهم : لاخلاص تأخرنا

و طلعوا و ركبوا السياره و على المدرسه

--

في مدرسه الثانويه كانوا البنات مجتمعين وكل شله بـ حالها ناس

همها دراسه وناس طيش و ناس جايه تكمل نوم في المدرسه

في فصل 2/3 كان قمة الهدوء

البندري : يا بنات شوفوا أنا أقول هذي الايه ما راح تجي

أشواق : الا بتجي تشوفين

البندري شوي و تبكي : ماحفضتها يا ناس حسو شوي

حنان وهي مشغوله و تراجع : يووووه وش نسوي لتس برشمي

البندري ضربتهآ براسهآ : أقول حنون بلا هبال بسس وش أبرشم

حنان كانت بتقوم على البندري لاكن دخلت البتول و سلمت عليهم

البتول : بنات اللحين راح تجي أستاذه شيخه قالت قولي لهم

البندري بـ صراخ و رجاء : بناات لا تكفون قولوا لها ..

البتول مستغربه من صراخعا : وش فيتس ..؟

البندري تفشلت و بهدوء : في أيه ماحفظتها طويله ولآ كفى الوقت .

البتول قربت منها : أشوفها

البندري أعطتها الكتاب و هي تأشر عليهآ : هذي

البتول بـ أبتسامه : يووه هذي حذفتها يوم الأربعاء يوم أرسلتس

للادراه

البندري بلا شعور قامت و ضمتها بقوه : يَ لبى قلبتس , الله

يبشرتس بـ الجنه يارب

وصارت تناقز و فرحانه و البتول فرحت عشان يمكن كذا

تتقرب لها

و دخلت الأستاذه : يلايابنات كل وحده طاولتها

حنان بلقافتها : إستاذه مافي بنات غيرنا

الاستاذه و الأخلاق قافله : أحد سالك

حنان بـ أبتسامه عبيطه : لا بس اعطيتس خبر

الاستاذه : طيب ..

--

في مدرسة المتوسطه

جالسين في الحديقه

تذكار بـ عتب : أقول وش سخافتك ليه رحتي عني ..؟

ربى وهي مو طايقتها : لا ياشيخه بس كذا مليت و مشيت

تذكار و هي ناويه عليهآ : أوريك

ربى قامت و أعطتها ظهرها : أعلى مافي خيلتس أركبيه

و قامت للفصلهاا

--

في الشركه عنده كان مرا تعبان و الأشغال زايده

عبدالرحمن سند جسمه على الكرسي : يارب ساعدني

دخل عليه السكرتير : أستاذ الأجتماع بعد ربع ساع

عبدالرحمن يأخذ نفس : طيب أنا اللحين جاي

--
عند البندري و أشواق و حنان و البتول نهاية الدوام

أشواق : خلاص البندري انا بمشي يوم الخميس

البندري تبكي : أنتي قلتي مراح تخليني لحالي

أشواق تضمها : ياهوووه وش أسوي زوجي و شغله

البندري تسمكت فيهآ : لااااا خلك إذا رحتي مافي حد يتحملني

حنان بـ عتب مازح لانها تعرف تعلق البندري بـ أشواق : أفا

و أنا بنت عمتس و تعالي زوجها يروح عنها الحساء و يخليها

هنا لـ حالها

اشواق تبعدها عن حضنها و تسمح دموعها : يلا بسس دموع .

البندري تمسح دموعها : طيب خلاص

البتول : طيب أنا أصير صديقتس , و بـ مزح : ترا أنا أزين منها

مو متزوجه ولا شي و لاعندي أرتباطات وفاضيه .. و أبتسمت

حنان : و أنا بنت عمتس كل يوم تقريبا أشوفتس

أشواق تحط إيدها على خصرها : سلاامات قلبتوا عليَ

حنان : اقول جيبي يوم الاربعاء هديه لي

اشواق بـ دلع : لا أساساً يوم الأربعاء عزيمه عندي في البيت تعالوا

كلكم و أنتوا اللي تجيبون لي مو أنا أجيب لكم

البندري تتهرب : لا أنا ما أعتقد امي ترضى

حنان & البتول : ولا يهمك نجيتس

اشواف بـ أصرار : مو كفيتس تجين انا أكلم أمتس و إذا تبون

تجيبون أمهاتكم تعالوا معهم عادي

البندري: ما أدري اشوفهاا و أرد لتسس .. يلا انا بشوف

جاء السواق ولا .؟ وطلعت
وجلست تدوور : ياربي وينه ذا

جاتها بنت : انتي من آلـ ----

البندري : ايوا هلا امري

البنت : اختك هناك متخانقه مع بنات

البندري جاردينيا تتخانق ..؟ : مين ..

حنان جات : ها جااااء

البندري : لاتقول أختي متخانقه .

حنان فيها ضحكه : مين سلاف ولا جاردينيا و سلاف في الحساء

البنت : تعالوا شوفوها

وراحوا عند سيارتهم وشافوا ربى متخانقه و قفوها وكانوا

الناس يطالعونهم مسكوها و دخلوها السياره

البندري بـ عصبيه : انتي مجنونه احد يتخانق في الشارع

ربى وهي تعدل حجابهآ : عادي مافيها شي

حنان بـ عصبيه : أنتي فاتحه وجهتس على أي اساس

ربى بـ ملل : يوه انتي مالتس دخل

البندري : اللحين وش فيتس متخانقه ..؟

ربى : أووف هي تتحرش فيني تقول كلام مو حلوو

حنان : ايوا هذا اللي شاطره فيه خناق و زين

و كَ العاده ربى ماردت و لا أهتمت

وصلوا البيت

ربى نزلت ولا أعطتهم وجه

---

في بيت ابو ياسر

ياسر : يبه صديقي دكتور عيون ود البندري

ابو ياسر : زين شغله ولا

ياسر : يبه عبدالرحمن ال ---- .

ابو ياسر : و نعم مشاء الله ايوا عرفته يمدحون شغله خلاص

قوله يمكن باكر الصباح أجيه مع اختك

ياسر : طيب , بسس تتوقع توافق البندري

ام ياسر : ورا متوافق هذا لـ عيونها حنا سكتنا كثير و هي

كل يوم يضعف نظرها

ابو ياسر وقف وقفوا معه كلهم أحترام له : جيبها من بيت

جدتك و خلها تجي في مكتبي

ياسر : طيب

و طلع يجيبها

--

في بيت ام عبدالرحمن

البتول : يمه ابي أتقرب لها هي مشاء الله أخلاق و كل شي فيها

ام عبدالرحمن : تقدرين جلسي معهم و أضحكي و سولفي

و أكيد مع الأيام تتقربون

عبدالرحمن : مين ذي ..؟

البتول : سوالف بناات عيب

لؤي : تكفين يا البنات

البتول بـ دلع : ما ألومك منقهر منا وه فديتنا شمعآت البيت حنا

عبدالرحمن بـ مزح : ايوا اشوفتس لا طلعتي ظلم البيت

لؤي : ايوا الأ ينووور من طلوعتس

ام عبدالرحمن وهي تضم البتول : حدكم عاد البتول ما أرضى

لها هذي الغاليه

لؤي بتصنع الزعل : يعني هي الغاليه وانا ولد البطه السود ضميني

وقام لها و ضمته

ويقوم حمدان يلحقه وتضمه

عبدالرحمن وقف وحط ايده على خصره ويقلد أخووه لؤي : وانا ولد

البطه السوده يعني و راح لأمه ويحط راسه على رجلها

ام عبدالرحمن : الله يديم الجمعه يارب

الكل : امين يارب

--

ياسر : يلا أنزلي أبوي يبيتس

البندري من عند الدرج : طيب

ونزلـت ولبست عباتها وطلعت

في السياره

ياسر : أقول وش رايك تعالجين عيونتس ..؟

البندري و مثل كل مرآ ترفض : لا مو لزوم عادي

ياسر : بعدين تتعب زياده

البندري : لا عاادي .. وش فيه ابووي

ياسر يرفع كتوفه بـِ معنى مادري وشغل أغنية جورج اصعب فراق

البندري قصررت الصووت : حراام عليك ما أحبه حط محمد عبده .

ياسر كشر : وييييييييييييي , و يطول .

وصلوا البيت ونزلوا

و أدخلوا سلمت على أمها و راحت لـ أبوهآآ في مكتبه طقت الباب

ابو ياسر : أدخلي .

البندري : السلام عليكم , و باست راسه

ابو ياسر: وعليكم السلام تحبين الكعبه

البندري أبتسمت : أمر يبه

ابو ياسر : بكرا لاتروحين المدرسه عندتس موعد لـ عيونتس

و لا تقولين لا ..؟

البندري بـ ابتسآمه : إن شاء الله يبه

ابو ياسر : هذي بنتي اللي اعرفها ماترد لي طلب

البندري : تربيتك .. وقفت : أنا بروح يبه تامري بشي

ابو ياسر : سلامتس الله معك

وطلعـت .

في الصاله

البندري : ابتصل على البنات واقول لهم اني راح اغيب باكر

ياسر بـ فرح : قولي و الله

البندري : والله

خالد مستغرب : تروحيـن المستشفى بكرا وه غريبه

البندري رفعت حاجب : ما الغريب الا الشيطان

وراحت لـ غرفتها وكلمت البنات وقالت لهمم

--

ثاني يوم في المستشفى

عبدالرحمن : ممكن تخلين عينتس على الدائره ولاتحركين

ابو ياسر : يابنت لاتتحركين خليه يخلص شغله

البندري ياربي مليت وش ذا أرقبتي تعروني , وجلس عبدالرحمن

يفحص على عيونها : خلاص قومي

قامت وهي تحس رقبتها تكسرت

و جلس على كرسيه : يا أبو ياسر بنتك معها انحراف في القرنيه

البندري تناظر ابوها وش يعني انحراف

ابو ياسر : طيب وش علاجه

عبدالرحمن : هي اللحين تلبس نظاره لـ مدت 6 أشهر تقريباً

و بعدين نقرر ليزر أو لا ؟

البندري تناظر أبوها بمعنى مو موافقه

ابوياسر : شوفت عينك مو راضيه

عبدالرحمن و هو يكتب عن حالتها : البندري إذا جلستي بدون نظاره

راح تندمر عينتس

ابو ياسر : خلاص البندري لا ترديني و هي بس 6 أشهر

البندري صبراً طويل يارب وش نسوي بعد و بـ همس : إن شآء الله

عبدالرحمن يمد الورقه لـ أبو ياسر : و هذي الورقه تروح لـ اي محل

يفصل نظارات و هو يسوي اللي مكتوب بـ الورق بس ليت بـ أسرع

وقت تلبسها

اخذ الورق و سلموا على بعض و طلـع

--

في محل النظارات

البندري فصلت لها نظاره لونها أبيض وزجاجها أزرق على خفيف

يعني حلو شكلها و قال بكرا يأخذونها لـ أنه الزجاج مو متوفر حالياً ..
--
في بيت أبو أسامه
ام أسامه بـ عصبيه : ايوا بنت عمكم مشغلتكم عندها خدم
حنان تبكي : يمه حرام عليتس أنتي ما تبين فرحتنا

ربى تبكي : و تدرين أنا ما اشوف السعاده الا معهم أنتي و لا مرا

حسيت انتس أمي و ابوي ولا مرا حسيته أبوي عمي اللي احسه

ابوي هو يهتم فينا يايمه

هو يايمه

ام اسامه بعصبيه : ايوا هذا كلام تقولينه لـ امك ياحمار ..

وتعطيها كف

ربى جلست تبكي و قامت حنان و ضمتها و أخذتها لـ غرفتها

و سكرت الباب

ربى و هي تضم نفسهآ : و ربي عليها قسوه من وين جايبتها

ماني عارفه

حنان : خلااص اسكتي يعني امي من يوم يومها كذآ

ربى أنسدحت : ااااااااه تعبت و يقولون خلتس معها

حنان أنسدحت جنبها : بذمتس ماتعودتي على أسلوبها , و كانت

بتكمل اتصل جوالها وكانت البندريي

حنان : هلا بيدو

البندري : هلآآآ بتسس دب

حنان : تكفين يالرشيقه

البندري بـ سرعهه : سمعتي اخر خبر

حنان : وش ..؟

البندري : باكر تطلع نظارتي

حنان ماتت ضحك وهي تتخيل شكل البندري : ههههههههههه

ههههههههااااي

البندري تنرفزت : حنين ماقلت شي تضحك

حنان وهي ميته ضحك : هههههههههههههآآي

اخذت الجوال ربى : وش فيها ذي ..؟

البندري : وش فيه صوتس

ربى : ولا شي

البندري : بلا كذب قولي

ربى تنهدت : آآه امي في غيرها

البندري تغير الجو : تبين تضحكين و تنسين

ربى : وش ..؟

البندري بـ صراخ : بكرا نظارتي تطلع بصصير عبقرينوووو

ربى وهي ميته ضحك : هههههههههههههآي قولي والله

البندري : حرام عليكم رفعوا من معنويآتي

ربى : تكفين يآلمعنويآت

البندري : انا ماقهرني غير الدكتوور

ربى : وش فيه ؟

البندري : كل شوي يقول , وتقلده : احم احم الختي لاتحركيـن

راـستس ياختي ماني عارفه ايش وليت تعجلون في التفصيل

ربى : هههههههههههههه حمدي ربتس خايف عليتس

البندري : يعرفني اعررفه

ربى : لااا اقول خذي حنين ترى آلبنت مآتت من ألضحك

حنان وهي كاتمه ضحكتها : تكفين تعالي بكرا ابي اشوفتس

البندري بـ غرور : وه فديتني عسل الا قمر , بـ جديه : الا تعالي

وش فيها ربى مع خالتي ..؟

حنان : أبد مثل كل مرـآ أعطتهآ كف محترم

البندري : تحملوا

حنان بـ نفاذ صبر : تحملنا فيما فيه الكفايه الله يعين بسس

البندري تغير السالفه : الاتعالي سلاف جاتنا اليووم

حنان بـ فرح : جد جابت معها فصول وهتووووف .

البندري : ايوا بسس ما جاء زوجها

حنان : شوفي بـ حاول اجي اليوم عندكم

البندري : حياتس الله بـ اي وقت

حنان : طيب اخليتس عشان أجهز واجي

البندري : طيـب في امان الله

حنان : مع السلامه

ربى : بنرووح لهم ولا أنتي لحالتس

حنان وهي تطلع لها ملابس : اكيد اباخذتس معي يلا قومي

لبسي و تعالي عشان نروح

ربى وهي تطلع : فديتس شويأت و أجيتس

--

في بيت ابو ياسر مجتعين في الصاله و تنزل البندري و تجلس

جنب أمها

البندري : يمــه حنون رورو جآآين اللحين

ام ياسر : حياهم الله في لهم اكل ولا نجيب

الكل ناظر في خالد

خالد بـ رجاء : تكفون لآآ لآحد يطالعني

يآسر و برجاء : تكفى عشآني انا اخوك الكبير و ثانيا انا

بروح النادي بعد شوي

ام ياسر مستغربه : اللحين في حد قالكم انوا نبي اغراض

ياسر : لا بس مشآء الله عليكم مو لزوم تقولون نعرفكم

البندري وهي تترجى خالد : خلوود تكفى عشاني بسس طلبتك

أنا اختك

خالد و يحط أيده على قلبه : اااااه ياقلببي كان بس انا اخوتس

يسوور وش يسوي هذا اخوو على الطل

ياسر وهو طالع عشان الصلاه باقي عليها شوي : اقول تلايط

و اللحقني على المسجد بسس وبعدين روح اشتر لاختك اللي تبي

خالد وقف ورا ياسر : أي اوامر ثانيه اخ ياسر

ياسر : لا , وطلــع وطلع معه خالد

البندري تبتسم على اخوانها : هههه الله يخليهم الا ويـن طالب ..؟

ام ياسر : اميـن , أخوتس نايم روحي جلسيه عشان ينام الليل

البندري وهي واقفه : طيب وبروح أغير ملابسـي و أصلي

و أجيتس

ام ياسر : طيب

وراحــت لآخوهآ

البندري وهي تفتح النور و تطفي االمكيـف : طآآلوووووب

يلا قووم بسك نوم

طآلب بـ ملل : أووف منتس أنتي ابي انام

البندري وهي تبي ترفع ضغطه : اقوول قووم , وترفع اللحآف

وتشيله وتأخذه للحمآم - أكرم السامعه - و تغسل وجهه و نزلته

طالب بـ عصبيه : انتي مجنونه خليني أنام وش أنام الاطار النوم ,

و يطلع من الغرفه و ينزل لـ آمه

البندري و هي تضحك : هههههههههههههه يآحلاته لا عصب

ويأذن , البندري : يلا اتوضى واصلي و اللببس و أنزل لـ امي

و صلـت ولبست تنوره ميدي سووده من الخصر ماسكه ثم من تحت

واسعه و بلوزا بيضآء رسميه وحزام اسود عريض و بكله

على شكل ورد سوده مدموج بها ابيض وحطتها على شعرها

من جنـب وحطـت قلوس و خلصـت و نزلـت

وشآفت طالب منسدح على حضن أمه

البندري و هي تهزه : طالب خلاص بسك نووم

طالب و يدف ايدها : انتي مالتس دخل خليني انام

البندري و تجلس بعيد عنهم : وين شنطتك عشان أذاكر لك

طالب بـ عتراض : لآ لآ ماما تذاكر لي

البندري وهي تقوم وتجلس جنبه : افا انا اختك

طالب : ما أبيتس ابي ماما

ام ياسر : خليه انا أذاكر له .

البندري : يتعبتس يمه أنا متعوده عليه

ام ياسر اخذت ولدها عشان تذاكر له : لا انا اذاكر له و أنتي روحي

جهزي القهوه و حطي في الغرفه اللي تجلسون فيها

البندري : طيب حنا بـ نجلس في الحديقه

و راحت اخذت الشاي والقهوه و الخخخخخخ وزينته في الحديقه

--

في بيت ابو اسامه

ام اسامه تناظر بناتها : وين رايحين

حنان بـ هدوء : بنروح بيت عمي

ام اسامه تخصرت : و إن شاءالله اليوم وش يشغلونكم خدم

و لا سواقين

ربى مسكت ايد اختها و طلعــت بدون ماترد على امها و ركبت

السياره

حنان : وراتس سويتي كذا ..؟

ربى بـ طفش : لو تجلسين تسولفين معها طارت الطلعه وهي

للحين ماخلصت .

حنان : عادي بصراحه انتي ما تعودتي على أسلوبها صار

عندي امر عادي

ربى : هههههه وش ما تعودت الا على قولتتس الامر عادي

وصلوا بيت عمهم اللي ماكن يبعد عنهم

و أدخلوا و سلموا على الكل

سلاف : هلا وغلا بـ بنات عمي تو مانور البيت

ربى وحنان : هلابتس منور بـ أهله

ام ياسر : انتوا أهله وش لونكم وشلون امكم ..؟

حنان : والله تمام ولله الحمد انتوا شلونكم ..؟

أم ياسر : الحمدلله

البندري : يلا حنا بنجلسس في الحديقه تعالوا معنا

ام ياسر : روحوا انتوا انا بجلس هنا مع اخوتس

وطلعوا البنات

ربى و هي تدور حوالينهآ : اقول سوفآ وين ورعانتس ..؟

سلاف : نايمـن من التعب

حنان بـ خبث : وش رايتس نصاحيهم

سلاف : لا واللي يسلمكم اللحين يصحوون ترى هم اليوم

مخابيل ما أدري وش فيهم ..؟

الكل : هههههههههههههه

البندري بـ حماس : وش رايكم عشان تكتمل الجمعه اتصل

على جوجو

الكل تحمس معها : يلا أتصلي عليها

اتصلت عليها و قالت هي بالطريق جايه

حنان : ههههه كانها حاسه انّ نبيها

دخلت عليهم جوجو : سلاام عليكم بناااااااات

وجلست بـ تعب

ربى : ياربي أخووي مو متزوج بنت متزوج عجوووز

جاردينيا تطالعها على جنب : ايوا لاتزوجتي وصار عندتس

بنت وحامل تعالي تكلمي

ربى بـ عصبيه : عمى وش هالفاااااااااااااااااااااال .

سلاف : وش قالت هي ماقالت شي خطا

حنان & البندري & ربى : حنا من حملة لا لـ زوآآآآآآآآآآآآآج

نعم لـ لعنوسه

سلاف & جاردينيا يطالعون بعض : الحمد لله والشكر بسسس

البندري : عليتسسسسس أنتي معها , وتحذف عليها البيبسي

: أشربي بس و أنتي ساكته

و وزعت عليهم الاكل

--

في النادي

ياسر بـ ملل : يا أبن الحلال سكر هاـ لسالفه

عبدالرحمن بـ أصرار : ياخي تزووج و فرح امك

ياسر قلب السالفه عليه : ورا متتزوج انت جالس تعزمني ..؟

عبدالرحمن يكتم ضحكته : انا مالك شغل فيني

ياسر يطالعه على جنب : وانت مالك شغل فيني

عبدالرحمن : ياخي عساك تعنسس وش علي منك انا

ياسر : هههههه اعنس ياخي قصدك اعزززب

عبدالرحمن : كيفك ما علي منك

ويجي المدرب في النادي > مصري

المدرب : انت وهوه بتئولو ايه من قيتوا وانتوا تسالفوا

> بالمصري

ياسر لعبدالرحمن : لحووول هذا مسكنا من أول يوم

وش يفكنا منه

المدرب : انا بكلمكم مابتردوش ليه

عبدالرحمن و يحاول يتكلم مثله : ماليش ولا ليش كان

عنا قصه نحلها

ياسر مات ضحك : ههههههههه أعنبوك مصري على سوري

على سعودي اسكت بس

عبدالرحمن : وانا مابعرفش اتكلم مصري ياخويه

المدرب : ايوا مابتعرفش

عبدالرحمن لياسر : شكله راعي طويل خلنا نتأسف ونفتك من

هذرته الزياده , للمدرب : اسفه بس انت اللي تعرف تتكلم مصري

وكمل تدريبآته

--

بيت ام عبدالرحمن في الصاله

البتول : يمه العزيمه يوم الاربعاء ارووح ممكن

ام عبدالرحمن : ايوا روحي بس لاتطولين

البتول بـ فرح : طيب ..

ام عبدالرحمن : الا تعالي البنت اللي تبين تتقرين لها من هي ..؟

البتول : اسمها البندري بنت منصور وش عايلتها ما أدري

ام عبدالرحمن : اها هي زينه البنت ولا ؟

البتول بـ حماس : يمه البنت مشاء الله عليها و صديقتها شواقه

ام عبدالرحمن : اها

البتول : ولا شواقه بتروح الحساء يوم الخميس عشان كذا ابي

اتقرب لها

ام عبدالرحمن : من بكرا كلميها وصير قريبه لها

البتول وهي تفكر كيف تتقرب لهآ : بشووووووف والله المعين .


0 أهم العبارات في الفارسية(للمبتدئين)
0 أحمر بالخط العريض ( أنت لستَ بـ رجل )
0 لاعب برشلوني يدير مصنعا للخمور
0 فطوري كان دموعا
0 مبارك للأخ الغالي موج البحر77 بمناسبة خطوبته
0 قريباً الموسم الثاني من حملة تنشيط المنتدى
0 تنظيم "الدولة" يعدم 200 من أبناء البو نمر غربي العراق
0 حالات الإعراب الست في اللغة الروسية
0 قرد يقع في غرام دجاجة من النظرة الأولى
0 شبح السرطان ـ من صميم الواقع المر ـ
0 أسماء الفواكه باللغة الإيطالية
0 ظاهرة حدثت هذه السنه النخيل يطلع مرتين
0 الرؤية الأرضية
0 عطاء88.. انرت برق
0 7 إشارات يرسلها الرجل لا تفهمها المرأة
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..


التعديل الأخير تم بواسطة سمية ناصر ; 08-25-2013 الساعة 07:56 PM
سمية ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-27-2013, 03:34 PM   #5
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية ابتسم رغم دموعي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
العمر: 24
المشاركات: 5,783
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 15
ابتسم رغم دموعي is on a distinguished road
افتراضي


روايه رائعه

شكراً لنقلك المتميز

ب انتظار الجزء القادم


التوقيع
هِـيْ صَفْحَهہ♡ وإإنْطَؤتْ
هِـيْ ذِگــْرَىٰٓ حِلْوهہ♡ و إإنْتَهہتْ !



اضغط هنا لتكبير الصوره
ابتسم رغم دموعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثدييات a5one منتدي عالم الحيوان و النبات 2 12-27-2016 01:00 PM
صفات العلماء المعتبرين وصفات الرؤوس الجّهال د/روليان غالي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 05-04-2014 08:27 PM
الى بلد الشهداء الجزائر الحبيب ابحث عن ذاتي المنتدي العام 15 07-14-2013 09:16 PM


الساعة الآن 10:37 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.