قديم 10-12-2013, 09:49 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 110
معدل تقييم المستوى: 5
أبو عبيدة أمارة is on a distinguished road
افتراضي بناء الإسلام 2


بناء الإسلام 2(2)
بقلم : أبو عبيدة أمارة .

فالمسلم إذاً فهو الفرد الكريم والخلوق والناجح والفالح في كل أمره بما استرعى الله ، وهو الذي وكما أسلف الإنسان الذي عرف الله ربه خالقه ورازقه وحافظه حق المعرفة ، وعرف له فضله وعرف أن الله هو الذي أسبغ النعم الظاهرة والباطنة ، وهو الذي سخر للإنسان ما في السموات والأرض .
فيشكر المسلم لله ويمتن له في وجدانه ويعترف في قلبه بقدر الله وعظمته وجلاله ، فيعبد الله مخلصا محبا مجّلا ، ولم يشرك بالله ولو مقدار ذرة .
ويطيع المسلم الله بكل ما أمره به ، ويعلم المسلم أن كل ما أمر الله به فهو عين الحكمة ، وينتهي المسلم عن كل ما نهى الله عنه ، ويعلم المسلم أن كل ما نهى الله عنه فهو الذميم والرديء والمضر وجالب النكد عينه ، فبها وعندها وعندما ويعلم ويؤدي المسلم أول الحقوق وأعظمها وأثمنها وهي حق الله الخالق العظيم ، ويعي أن رأس الحكمة مخافة الله وطاعته ، فرأيته خرج وانبنى لما بعدها من الأمور سليما كريما طيبا غير ناقص ولا مُنقص.
والمسلم أيضا هو النظيف في بدنه وملبسه ومأكله ومشربه ووجدانه ، وهو أيضا العبد الكريم المخبت الحكيم لله ، وهو أيضا الغير مسرف لا في مأكله ولا في مشربه ولا في ملبسه ، وهو المتواضع في مسكنه ومركبه ، والغير متكبر ولا متعالي .
وهو المتبسم بوجه أخيه ، والناصح لإخوانه ، والمنصف في تعامله ، وهو المحب للخير لنفسه وللناس جميعا ، وهو المبغض للذميم والسقيم والفاجر وكل ما يغضب الله ، وهو الذي يرغب الصلاح والرشاد وتقوى الله للمسلمين ، وللناس جميعا متى اختاروا وأن يرغدوا في العيش ، وأن يرغدوا في التعقل في كل شيء وفي إيفاء الحقوق لأصحابها وفي عدم التظالم ، لأن بهذا تستقر الحياة وتهنأ وترضى وترغد .
والمسلم وأيضا -وهذا من جمال الإسلام- فهو الذي يحب لأخيه ما يحبه لنفسه ، بل وأكثر من هذا ، فهو الذي يكون مستعدا لإيثار أخيه على نفسه متى دعت الضرورة واقتضت ومتى انتفت المضرة .
والمسلم أيضا في المعاملات المادية والدنيوية فهو الذي يتحرى الأمانة والصدق والقسط ، ويعلم أن الله عليه رقيب وفي كل شيء ، وأن الله سيحاسب كل إنسان ، وأن الذنب لا يبلى ، إلا من تاب توبة صادقة وندم ندما حقيقيا ورد المظالم لأهلها واستغفر الله مخلصا ، فعندما يتحرى المسلم الطيب الكريم وعدم الغش وعدم الاحتيال وعدم غمط الحقوق أو سلبها تجمل الحياة ويسودها الألف والود .
والمسلم في بيت والديه هو الابن البار بوالديه مدى حياته أو مكثهما لا ينقص لهما حقا ، ويعرف قول الله فيهم " وقضى ربك ألاّ تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا "(23الإسراء) فمن هذا التوجيه العظيم يعرف المسلم منزلة الوالدين الكريمة والتي تأتي مباشرة بعد عبادة الله ، والأجداد يقاسون بمقياس الوالدين .
والمسلم زوجا هو الذي عرف حقوق الزوجية وصانها وأدى الذي عليه بما له ، وأكرم زوجه ، وعرف قول رسول الله  "أكمل المؤمنون إيمانا أحسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم "(رواه الترمذي) , والزوجة أيضا هي التي عرفت قدر زوجها الكريم وأعطته كامل قدره وحقوقه لما لها عليه ، وحفظته في نفسها وماله ، وكانت فيما يَسُرُه ويؤازره في الخير ، وكانت وإياه عمادا في صيانة الحياة الزوجية النضرة الصالحة ، وكانوا عونا في إقامة العائلة المترابطة المتآلفة والتي وهي لبنة قوية وأساسية ومهمة في المجتمع السليم .
ولا ننسى القربى وما لها من أهمية ، ففي القربى فإن المسلم يعرف للقربى حقها ، فإن كان أخا أو أختا أو خالا أو خالة أو عما أو عمة أو أي قريب قربت قرابته أو بعدت عرف لهم حقوقهم عليه ، ويكفيه قول الله تعالى مرشدا ومعظما من حق القربى " قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى "(23 الشورى) وكم المحافظة على صلة القربى عظيم وحميد ، وذلك وطبعا وأكيدا بغير حميّة الجاهلية .
وكم في ترك التواصل مع القربى وفي إهمال المودة والرحمة لهم كم هو خطير وشنيع ، وكفى بقول الله زاجرا لقطع الأرحام " وهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم* أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم "(22-23 محمد) ، فمن عرف حق القربى وعرف لهم المودة فهو لمن أبعد من قربى لهو مقدِّر ومحب وطالب خير . فالقربى والمحافظة عليها وبر الوالدين والعطف على الصغير والضعيف لهي من أولويات المجتمع المتحاب المترابط الناجح ، وكم من شعوب تعيش تعاسة وتفككا من إهدار هذه القيمة العظيمة .
والمسلم أيضا وهو الذي يرعى أيضا اليتيم ويحافظ على حقوقه ويحنو عليه ، ويعين ذا الحاجة والملهوف ، وينظر بعين الرحمة والتضامن والتكافل لأفراد المجتمع المسلم ، وينظر إلى الفقراء والمحتاجين نظرة الرأفة والعطف ويمد لهم يد العون .
فالمسلم إذاً هو الفرد الناجح الكريم الذي وعى الحياة الوعي الحقيقي السليم الصالح ، وعقل الخير والمنصف والكريم وأداه وأمر به ووعظ ، وعلم وسعى في متطلبات الحياة العادلة وفي مستجداتها الكريمة وضروراتها ومسارها الأحكم والأرحم .
فكان بهذا المسلم حقا هو خير من عرف المكارم العالية ، والأخلاق الحميد ، والحقوق المنصفة ، والواجبات الضرورية ، وعرف والرحمة والتراحم ، وكل ما يرضي به الله وتصلح به الحياة وأدّاه ن ولم يُسخط ربه مولاه ، وصدق قول الله في المسلمين " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ باِلْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ باِللَّهِ " (آل عمران 110 ).
وهنا نتوقف حاليا في سرد بعض من بناء الإسلام في الحياة وتعامله معها التعامل الحق الصالح ويتبع إن شاء الله .


أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-13-2013, 11:38 PM   #4
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 110
معدل تقييم المستوى: 5
أبو عبيدة أمارة is on a distinguished road
افتراضي


وكما قال الصحابة في الإسلام وفي مراده الكريم وفي منهجه الحكيم بما معناه : نحن في نعمة لو علم بها الملوك لجالدونا عليها بالسيوف ، فهنيئا للمسلم الذي يعلم ويحمد الله على القيم وعلى الحكم التي وضعها الله للناس ولا حياة حقيقية وراقية وقمة الهناء وقمة تحصيل الحقوق والمصالح دون الإسلام .
ودمتم في خير


أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصف الرسول صلى الله عليه وسلم !!!ADO!!! منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 17 01-22-2017 04:59 PM
كيفية الصلاة الصحيحة ( بالصور) كنز الجنة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 8 07-21-2013 01:10 AM
أدعية الصلاة كاملة a5one المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 06-09-2013 07:17 PM
شرح الاربعين النووية للشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين متجدد... أبو عبد المجيد الجزائري منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 11 06-03-2013 10:41 AM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم جنى الجنتين منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 08-27-2012 09:48 PM


الساعة الآن 01:30 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.