قديم 10-26-2013, 12:03 AM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 7
أبو عبيدة أمارة is on a distinguished road
افتراضي بناء الإسلام (3)


بناء الإسلام (3)


بقلم : أبو عبيدة أمارة .

في المرتين السابقتين تحدثنا عن المسلم وكيف بنى الإسلام شخصية المسلم العادلة الكريمة المستقيمة ، ورباه الإسلام على الإيمان الحق والخلق الكريم والنافع والحكيم ، وحاد الإسلام بالمسلمين عن الزيف وغن الأباطيل والأضاليل وعن الإجحاف والظلم وما ليس به خير ، ورغب للمسلمين دائما النافع والصالح وما به سلامة عيشهم وصالح البلاد والعباد.
والإسلام ربى أهله على التعاملات المجتمعية المستقيمة وعلى الصلات الأخوية الحميمة وعدم إعطاء الدنيا فوق ما تستحق ، وأن الدنيا هي دار ممر واختبار والعبرة للناس الماجدون وللأعمال المستقيمة الحكيمة ، وربى الإسلام على التعاملات التي ليس للنفعية أو للمصلحة الضيقة أو طاعة الهوى أو حب ألذات أو الغرور مكان بها ، والحقيقة فأن الحياة الناجحة يجب أن تستند إلى مثل تلك الأسس القيمة من الاستقامة والخير والتمسك بالصالح والنزيه والابتعاد عن المنكر والسيئ والسفيه وكل ما يخل بالخلق الكريم و يخل بصالح الناس والحياة .
والمسلم الحق الذي يبقى ثابتا راسخا على مبادئه الطيبة الخلوقة والمقسطة والنافعة دون أن يتبدل أمام أي عرض من أعراض الدنيا صغر هذا العرض أو كبر ، أو أن يتبدل أمام أي إغراء من ما كان أو مهما كان ، أو إغراء من جاحد ، أومن بطِر ، أو تغرير جاهل ، ولا يساوم المسلم على دينه وعلى المستقيم والفاضل مهما كبرت العروض والإغراءات .
ويعلم المسلم أن ما غير الدين أجوف ، وما غير الإسلام فهو مزركش جاذب لضعاف النفوس ةلمن فتنت قلوبهم على حب لدنيا .
ونتذكر نماذج من حياة المسلمين لعظم نزاهتهم وعظم تمسكهم بالحق والصالح فوق المنفعة الشخصية أو الهوى أو أي مطمع ، وفي ذلك كان الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم هو القدوة الكبرى والأسوة العظيمة في تمسكه في خير الناس جميعا ، وقد عرض عليه أشراف مكة المال والجاه من أجل أن يتنازل عن دعوته ونزاهته وإخلاصه لرسالة ربه ولكنه  ما حاد عن الحق والخير وعن النور المبين قيد أنملة أو أصغر ، وبلّغ الرسول الرسالة وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك ، وأبو بكر الصديق رضي الله عنه ما دعاه أن أصبح خليفة للمسلمين أن يغتر بمنصبه ، أو ينشغل بنفسه ورفاهيتها من دون المؤمنين ، فما منعه منصبه من معونة المرأة المسلمة المسنة وكنس بيتها وحلب شاتها رغم كونه خليفة ، وعمر رضي الله عنه ما كان يهدأ له بال حتى يحاسب نفسه ويزجرها عن الاغترار ، ونذكر الفتاة المسلمة حفيدة عمر بن الخطاب رضي الله عنه التي كانت ترشد أمها لعدم غش الناس وخلط الحليب بالماء وأن الله يراها ويرى عملها وكيف أصبحت تلك الفتاة جدة الخليفة الإسلامي الراشد الخامس عمر بن عبد العزيز.
والإسلام- كدين ومنهج حياة وأصول في التعامل وتهذيب النفس - هو ضرورة كي ينال كل مخلوق حقه ويرفع الظلم عن العباد . وقد تحقق نجاح الإسلام في الحياة ، وكان هناك اقتباس لكثير من الحضارات لكثير من خطوطه العريضة حتى سارت تلك الحضارات إلى مدنية رأت معها النور في تعاملات خفضت كثيرا من مشاكلها ، ونجاح الإسلام وعظمة تشريعه ينبع أيضا أن الإسلام وضع لكل شيء حُكمه العادل السليم وأعطى لكل شيء قدره الذي يستحق ، وابتغى الرحمة والعدل أساسا .
وما ظلم الإسلام أحدا وما حابى أحدا ، وإنما أعطى كلٌ بما هو أهله ، وما رضي الإسلام بأي مفترى أو باطل يحكم للناس ، وما حمّل الناس فوق طاقتهم ، ولم يغفل أو يتجاهل عن نافع وحسن لا ضرر فيه ولا غفلة ، وحذّر الإسلام من كل فاسد وضار تحقق ضرره وبان فساده .
ولم يهمل الإسلام فضل أحد ولو كان رجلا فقيرا معدما لا ناصر له ، أو عبدا مقهورا لا يُأبه له ، أو يتيما لا معين له ، ولم يتهاون الإسلام في الحقوق ولو كان صاحبها على غير الإسلام " وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىۤ أَلاَّ تَعْدِلُواْ ٱعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ " ( المائدة8 ) ، وفي التعامل لم يسكت الإسلام حتى عن أقل الغش وذالك في رجل أظهر البضاعة الجيدة في أعلى الطعام للناس وأخفى السيئ في أسفله ، بل ولننظر أيضا إلى عظمة القرآن عندما ذكر قول نملة لأخواتها {حَتَّىٰ إِذَآ أَتَوْا عَلَىٰ وَادِي ٱلنَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يٰأَيُّهَا ٱلنَّمْلُ ٱدْخُلُواْ مَسَاكِنَكُمْ لاَ يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ}(النمل 18 ) فما أهمل الله حتى هذا المخلوق الصغير.


أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2013, 02:30 AM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 23
معدل تقييم المستوى: 0
ماجدسعيد is on a distinguished road
افتراضي


مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه


ماجدسعيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدعية الصلاة كاملة a5one المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 01-07-2019 06:55 PM
وصف الرسول صلى الله عليه وسلم !!!ADO!!! منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 17 01-22-2017 05:59 PM
كيفية الصلاة الصحيحة ( بالصور) كنز الجنة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 8 07-21-2013 02:10 AM
شرح الاربعين النووية للشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين متجدد... أبو عبد المجيد الجزائري منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 11 06-03-2013 11:41 AM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم جنى الجنتين منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 08-27-2012 10:48 PM


الساعة الآن 10:15 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.