قديم 11-11-2013, 08:36 PM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,148
معدل تقييم المستوى: 13
أبو نضال 1 is on a distinguished road
خاص المؤمن والكافر في المقبرة


اضغط هنا لتكبير الصوره


الأخوة والأخوات




أحاديث مررت عليها من إخبار النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن أحوال أهل القبور !!
هذه القبور التي تعتبر الواعظ الصامت لكل من يقف بجواره أو مقابلا له !!
هذه القبور التي تحوي أسراراً وخفايا لا يعلمها إلا الله عزّ وجلَّ ؛ وما عَلِمَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من ربه بالوحي !!

فالقبور يرقد فيها إمّا مؤمنٌ موحّدٌ علم " لا إله إلا الله * محمد رسول الله " ..
ويرقد في آخر كافر مشرك لم ينطق بالشهادتين ولم يؤمن بربه وخالقه سبحانه وتعالى !!

ولكن هناك فرقٌ واختلافُ أحوالٍ وأهوالٍ بين الاثنين .. في القبور .. وقبل البعث والنشور !!

وممّا بيّن لنا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من هذه الأحوال ما وصل إلينا من خبر عنه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ..
ولندخل سوياً المقبرة ونستمع ونعلم ....
ولنلقي أسماعنا في داخل القبور، لنسمع ونعلم ونستعد ، ونتوب ونؤوب لله سبحانه !!!!

في المقبرة ؟؟
عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ، قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فِي جِنَازَةِ رَجُلٍ مِنَ الْأَنْصَارِ، فَانْتَهَيْنَا إِلَى الْقَبْرِ، وَلَمَّا يُلْحَدْ ،
فَجَلَسَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَجَلَسْنَا حَوْلَهُ، كَأَنَّ عَلَى رُءُوسِنَا الطَّيْرَ ، وَفِي يَدِهِ عُودٌ يَنْكُتُ فِي الْأَرْضِ، فَرَفَعَ رَأْسَهُ، فَقَالَ:
" اسْتَعِيذُوا بِاللهِ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ مَرَّتَيْنِ، أَوْ ثَلَاثًا، "، ثُمَّ قَالَ:

حال المؤمن عند الموت ؟؟
" إِنَّ الْعَبْدَ الْمُؤْمِنَ إِذَا كَانَ فِي انْقِطَاعٍ مِنَ الدُّنْيَا وَإِقْبَالٍ مِنَ الْآخِرَةِ، نَزَلَ إِلَيْهِ مَلَائِكَةٌ مِنَ السَّمَاءِ بِيضُ الْوُجُوهِ، كَأَنَّ وُجُوهَهُمُ الشَّمْسُ،
مَعَهُمْ كَفَنٌ مِنْ أَكْفَانِ الْجَنَّةِ، وَحَنُوطٌ مِنْ حَنُوطِ الْجَنَّةِ، حَتَّى يَجْلِسُوا مِنْهُ مَدَّ الْبَصَرِ، ثُمَّ يَجِيءُ مَلَكُ الْمَوْتِ، عَلَيْهِ السَّلَامُ، حَتَّى يَجْلِسَ عِنْدَ رَأْسِهِ، فَيَقُولُ: أَيَّتُهَا النَّفْسُ الطَّيِّبَةُ، اخْرُجِي إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنَ اللهِ وَرِضْوَانٍ " .
قَالَ - أي النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : " فَتَخْرُجُ تَسِيلُ كَمَا تَسِيلُ الْقَطْرَةُ مِنْ فِي السِّقَاءِ ، فَيَأْخُذُهَا،
فَإِذَا أَخَذَهَا لَمْ يَدَعُوهَا فِي يَدِهِ طَرْفَةَ عَيْنٍ حَتَّى يَأْخُذُوهَا، فَيَجْعَلُوهَا فِي ذَلِكَ الْكَفَنِ، وَفِي ذَلِكَ الْحَنُوطِ،
وَيَخْرُجُ مِنْهَا كَأَطْيَبِ نَفْحَةِ مِسْكٍ وُجِدَتْ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ "
قَالَ- أي النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : " فَيَصْعَدُونَ بِهَا، فَلَا يَمُرُّونَ، يَعْنِي بِهَا، عَلَى مَلَإٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ، إِلَّا قَالُوا:
مَا هَذَا الرُّوحُ الطَّيِّبُ ؟ فَيَقُولُونَ: فُلَانُ بْنُ فُلَانٍ، بِأَحْسَنِ أَسْمَائِهِ الَّتِي كَانُوا يُسَمُّونَهُ بِهَا فِي الدُّنْيَا،
حَتَّى يَنْتَهُوا بِهَا إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا، فَيَسْتَفْتِحُونَ لَهُ، فَيُفْتَحُ لَهُمْ فَيُشَيِّعُهُ مِنْ كُلِّ سَمَاءٍ مُقَرَّبُوهَا إِلَى السَّمَاءِ الَّتِي تَلِيهَا، حَتَّى يُنْتَهَى بِهِ إِلَى السَّمَاءِ السَّابِعَةِ،
فَيَقُولُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: اكْتُبُوا كِتَابَ عَبْدِي فِي عِلِّيِّينَ ، وَأَعِيدُوهُ إِلَى الْأَرْضِ، فَإِنِّي مِنْهَا خَلَقْتُهُمْ، وَفِيهَا أُعِيدُهُمْ، وَمِنْهَا أُخْرِجُهُمْ تَارَةً أُخْرَى " .
قَالَ-أي النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : " فَتُعَادُ رُوحُهُ فِي جَسَدِهِ،

حال المؤمن مع مَلَكَيْ القبر...والأسئلة الأربعة الحاسمة ؟؟!!
فَيَأْتِيهِ مَلَكَانِ، فَيُجْلِسَانِهِ،
فَيَقُولَانِ لَهُ:
مَنْ رَبُّكَ ؟ فَيَقُولُ: رَبِّيَ اللهُ،
فَيَقُولَانِ لَهُ:
مَا دِينُكَ ؟ فَيَقُولُ: دِينِيَ الْإِسْلَامُ،
فَيَقُولَانِ لَهُ:
مَا هَذَا الرَّجُلُ الَّذِي بُعِثَ فِيكُمْ ؟ فَيَقُولُ: هُوَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،
فَيَقُولَانِ لَهُ:
وَمَا عِلْمُكَ ؟
فَيَقُولُ: قَرَأْتُ كِتَابَ اللهِ، فَآمَنْتُ بِهِ وَصَدَّقْتُ،

نعيم المؤمن في البرزخ ؟؟
فَيُنَادِي مُنَادٍ فِي السَّمَاءِ: أَنْ صَدَقَ عَبْدِي، فَأَفْرِشُوهُ مِنَ الْجَنَّةِ، وَأَلْبِسُوهُ مِنَ الْجَنَّةِ، وَافْتَحُوا لَهُ بَابًا إِلَى الْجَنَّةِ
" . قَالَ-أي النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : " فَيَأْتِيهِ مِنْ رَوْحِهَا، وَطِيبِهَا، وَيُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ مَدَّ بَصَرِهِ " .
قَالَ-أي النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : " وَيَأْتِيهِ رَجُلٌ حَسَنُ الْوَجْهِ، حَسَنُ الثِّيَابِ، طَيِّبُ الرِّيحِ، فَيَقُولُ:
أَبْشِرْ بِالَّذِي يَسُرُّكَ، هَذَا يَوْمُكَ الَّذِي كُنْتَ تُوعَدُ، فَيَقُولُ لَهُ: مَنْ أَنْتَ ؟ فَوَجْهُكَ الْوَجْهُ يَجِيءُ بِالْخَيْرِ،
فَيَقُولُ: أَنَا عَمَلُكَ الصَّالِحُ، فَيَقُولُ: رَبِّ أَقِمِ السَّاعَةَ حَتَّى أَرْجِعَ إِلَى أَهْلِي، وَمَالِي " .

قَالَ -أي النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- :

حال الكافر عند الموت ؟؟
" وَإِنَّ الْعَبْدَ الْكَافِرَ إِذَا كَانَ فِي انْقِطَاعٍ مِنَ الدُّنْيَا وَإِقْبَالٍ مِنَ الْآخِرَةِ، نَزَلَ إِلَيْهِ مِنَ السَّمَاءِ مَلَائِكَةٌ سُودُ الْوُجُوهِ، مَعَهُمُ الْمُسُوحُ ،
فَيَجْلِسُونَ مِنْهُ مَدَّ الْبَصَرِ، ثُمَّ يَجِيءُ مَلَكُ الْمَوْتِ، حَتَّى يَجْلِسَ عِنْدَ رَأْسِهِ،
فَيَقُولُ: أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْخَبِيثَةُ، اخْرُجِي إِلَى سَخَطٍ مِنَ اللهِ وَغَضَبٍ " .
قَالَ-أي النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : "
فَتُفَرَّقُ فِي جَسَدِهِ، فَيَنْتَزِعُهَا كَمَا يُنْتَزَعُ السَّفُّودُ مِنَ الصُّوفِ الْمَبْلُولِ، فَيَأْخُذُهَا، فَإِذَا أَخَذَهَا لَمْ يَدَعُوهَا فِي يَدِهِ طَرْفَةَعَيْنٍ حَتَّى يَجْعَلُوهَا فِي تِلْكَ الْمُسُوحِ،
وَيَخْرُجُ مِنْهَا كَأَنْتَنِ رِيحِ جِيفَةٍ وُجِدَتْ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ، فَيَصْعَدُونَ بِهَا، فَلَا يَمُرُّونَ بِهَا عَلَى مَلَأٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ، إِلَّا قَالُوا:
مَا هَذَا الرُّوحُ الْخَبِيثُ ؟
فَيَقُولُونَ: فُلَانُ بْنُ فُلَانٍ بِأَقْبَحِ أَسْمَائِهِ الَّتِي كَانَ يُسَمَّى بِهَا فِي الدُّنْيَا، حَتَّى يُنْتَهَى بِهِ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا،
فَيُسْتَفْتَحُ لَهُ، فَلَا يُفْتَحُ لَهُ "، ثُمَّ قَرَأَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
{لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ} [الأعراف: 40]
فَيَقُولُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: " اكْتُبُوا كِتَابَهُ فِي سِجِّينٍ فِي الْأَرْضِ السُّفْلَى، فَتُطْرَحُ رُوحُهُ طَرْحًا " .
ثُمَّ قَرَأَ: {وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللهِ، فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ} [الحج: 31]
" فَتُعَادُ رُوحُهُ فِي جَسَدِهِ،


حال الكافر مع مَلَكَيْ القبر...والأسئلة الثلاثة الحاسمة ؟؟!!
وَيَأْتِيهِ مَلَكَانِ، فَيُجْلِسَانِهِ،
فَيَقُولَانِ لَهُ:
مَنْ رَبُّكَ ؟ فَيَقُولُ: هَاهْ هَاهْ لَا أَدْرِي،
فَيَقُولَانِ لَهُ:
مَا دِينُكَ ؟ فَيَقُولُ: هَاهْ هَاهْ لَا أَدْرِي،
فَيَقُولَانِ لَهُ:
مَا هَذَا الرَّجُلُ الَّذِي بُعِثَ فِيكُمْ ؟ فَيَقُولُ: هَاهْ هَاهْ لَا أَدْرِي،
فَيُنَادِي مُنَادٍ مِنَ السَّمَاءِ أَنْ كَذَبَ،


عذاب الكافر في البرزخ ؟؟
فَافْرِشُوا لَهُ مِنَ النَّارِ، وَافْتَحُوا لَهُ بَابًا إِلَى النَّارِ، فَيَأْتِيهِ مِنْ حَرِّهَا، وَسَمُومِهَا،
وَيُضَيَّقُ عَلَيْهِ قَبْرُهُ حَتَّى تَخْتَلِفَ فِيهِ أَضْلَاعُهُ،
وَيَأْتِيهِ رَجُلٌ قَبِيحُ الْوَجْهِ، قَبِيحُ الثِّيَابِ، مُنْتِنُ الرِّيحِ، فَيَقُولُ:
أَبْشِرْ بِالَّذِي يَسُوءُكَ، هَذَا يَوْمُكَ الَّذِي كُنْتَ تُوعَدُ، فَيَقُولُ: مَنْ أَنْتَ ؟ فَوَجْهُكَ الْوَجْهُ يَجِيءُ بِالشَّرِّ،
فَيَقُولُ: أَنَا عَمَلُكَ الْخَبِيثُ، فَيَقُولُ: رَبِّ لَا تُقِمِ السَّاعَةَ "

مسند أحمد ط الرسالة (30/ 503)
إسناده صحيح، رجاله رجال الصحيح.


والآن ::/
هل أعددنا لأسئلة القبر أجاباتها ؟؟
وللعلم : لا تظننّ أن الجواب كما تقول الآن !!
إنما : الجواب لمن يثبته الله تعالى في ذلك الموقف الرهيب الرعيب !!

وسؤال آخر :هل ادخرت أعمالاً صالحة لتأتيك بالرجل ذي الوجه الحسن في قبرك ؟؟
ولا تأتيك بما تريد إلا إن كانت الأعمالُ صالحةً خالصةً على هَدْي النبي صلى الله عليه وسلم !!

لنبدأ الاستعداد من الآن ..
.. من قراءة هذا الحديث لسيّد البشر صلى الله عليه وسلم..
لا تقل من الغد !! ومن يدري ما في الغد من أنفاس لنا ؟؟!!

اللهم اجعل قبورنا روضات من رياض الجنة ..
ولا تجعلها حفرا من حُفَرِ النار .. يا رحيم يا غفّار ..


بقلم / أبو نضال 1.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-14-2013, 04:41 AM   #2
~♥~ أمِـيُرَةُ المُنتـَدىُ ~♥~
 
الصورة الرمزية كاميليااا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الأردن الحبيب
العمر: 40
المشاركات: 2,103
معدل تقييم المستوى: 10
كاميليااا is on a distinguished road
افتراضي


سلام عليكم
المؤمن و الكافر ! ألا تعتقد يا أستاذنا الكريم وجود فئة كبيره تجمع بين فعل المؤمن وفعل الكافر ! ماحسابها وقتها؟! نعم ، استعجب من وجود أناس أتعايش معهم يزنون ويشربون الخمر وبنفس الوقت يواضبون عالصلاة ويصومون رمضان وحتى غير رمضان من الايام العشر من ذي الحجه وعاشوراء!!!
سبحان الله الفرق كبير .. طاعة عظمى ومعصية مهلكه..!!
الله خلق الجنه وخلق النار..كما خلق لكل شيئ ضد...فتوجب وجود الكافر ليملأ بها النار..فالنار لم تخلق لتبقى فارغه !
لا احد يحب ان يعذب بالنار..المؤمن بشر والكافر بشر..كلاهما من صنع الإله "القادر"..فالمنطق يقول ان أسير صنعي لما أريد..لا أصنعه وألقي به بالجحيم وانا المسؤولة عنه..صنعته ليعطيني افضل ماعنده واي خراب او عطل فيه انا اتحمل مسؤوليته..
فالصانع اذا كان متقنا لصنعه لن يخذله صنعه..!!
‏‎ ‎


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
كاميليااا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-14-2013, 09:12 PM   #5
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,148
معدل تقييم المستوى: 13
أبو نضال 1 is on a distinguished road
متابعة


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غزالة الوادي اضغط هنا لتكبير الصوره
سلام عليكم
المؤمن و الكافر ! ألا تعتقد يا أستاذنا الكريم وجود فئة كبيره تجمع بين فعل المؤمن وفعل الكافر ! ماحسابها وقتها؟! نعم ، استعجب من وجود أناس أتعايش معهم يزنون ويشربون الخمر وبنفس الوقت يواضبون عالصلاة ويصومون رمضان وحتى غير رمضان من الايام العشر من ذي الحجه وعاشوراء!!!
سبحان الله الفرق كبير .. طاعة عظمى ومعصية مهلكه..!!
الله خلق الجنه وخلق النار..كما خلق لكل شيئ ضد...فتوجب وجود الكافر ليملأ بها النار..فالنار لم تخلق لتبقى فارغه !
لا احد يحب ان يعذب بالنار..المؤمن بشر والكافر بشر..كلاهما من صنع الإله "القادر"..فالمنطق يقول ان أسير صنعي لما أريد..لا أصنعه وألقي به بالجحيم وانا المسؤولة عنه..صنعته ليعطيني افضل ماعنده واي خراب او عطل فيه انا اتحمل مسؤوليته..
فالصانع اذا كان متقنا لصنعه لن يخذله صنعه..!!
‏‎ ‎

الأخت غزالة
أشكر لك المرور والتعقيب ..
ولكن لي تعقيب على تعقيبك لطفاً :

أولا :
عنما تجدين من يزني ويشرب الخمر ويصلي ويصوم فهذا في أصل الخير والهداية !!
ولسوف يأتي عليه بوم يتوب ويرجع ويمتنع .
كما أكتب لك هذا الحديث العجيب من رحمة الله تعالى :
في صحيح البخاري ::/

أتيتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم وعليه ثوبٌ أبيضُ ، وهو نائمٌ ، ثم أتيْتُه وقد استيقَظَ ، فقال : ما مِن عبدٍ قال : لا إلهَ إلا اللهُ ، ثم ماتَ على ذلك إلا دخَلَ الجنةَ . قلتُ : وإن زنى وإن سَرَقَ ؟ قال : وإن زنى وإن سَرَقَ . قلتُ : وإن زنى وإن سَرَقَ ؟ قال: وإن زنى وإن سَرَقَ . قلتُ : وإن زنى وإن سَرَقَ ؟ قال : وإن زنى وإن سَرَقَ على رَغْمِ أنفِ أبي ذرٍّ . وكان أبو ذرٍّ إذا حدَّثَ بهذا قال : وإن رَغِمَ أنفُ أبي ذرٍّ .
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5827
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

ثانياً :
ما تقولينه عن الصانع إذا اتقن صنعته !!
فهذا قول غريب وعجيب كما افهم !!
ويقول الله تعالى :
لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ [الأنبياء : 23]
والله تعالى أتقن الصنعة ..
وله في خلقه حكم كثيرة ..
والكل مخيّر في حياته ولا يجبره خالقه على شئ لا يريده الإنسان !!
ولذلك :
كان الجزاء والعقاب ..
إما جنة أو نار .

أما الفرق الحقيقي بين المسلم والكافر ليس كما تظنين بالمساواة بينهم في الذنوب !!
وإنما الفيصل بينهم هو :

" لا إله إلا الله * محمد رسول الله "

شكرا لكِ


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السحر بين الخرفات والعلم والدين a5one المنتدي العام 4 06-03-2016 12:27 PM
عقيدة السلف الصالح أهل السنة والجماعة في صفة الاسْتِوَاء وعُلُوِّ الله على خَلْقِه 2 د/روليان غالي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 05-09-2016 02:55 AM
هذه هي الطريقة التي قتل بها ياسر عرفات * بسمة أمل * المنتدى السياسي والاخباري 0 11-04-2014 11:16 AM
محطات صدّام حسين من المهد إلى اللحد في ذكرى إعدامه الثامنة * بسمة أمل * المنتدى السياسي والاخباري 0 10-03-2014 11:23 PM
عيد الحب بين وبين نصرة النبى منتدى النقاش الجاد 43 03-08-2014 02:28 PM


الساعة الآن 10:59 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.