قديم 11-15-2013, 07:29 PM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية مغربية تلموت
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في قلب امي
العمر: 22
المشاركات: 7,107
معدل تقييم المستوى: 16
مغربية تلموت is on a distinguished road
ادب كيف كتبت قصة روبنسون السوفيتي (قصة قصيرة من الأدب الروسي)


تأليف: إلف- بتروف
ترجمة : عامر السامرائي

في رئاسة تحرير مجلة " لنغامر" الدورية المصورة، والتي تصدر مرة كل إسبوعين شحت المواد الأدبية التي كانت تستحوذ على أهتمام القراء من الناشئة.
كانت هنالك بعض النصوص، ولكن لم يظفر أحدها بالقبول لأحتوائها على كلام منمق فيه الكثير من الغرور. وبحق فأنها كانت تبعث الأكتئاب في نفوس الطليعة بدل من أن تفتنهم. بينا كان رئيس التحرير يصبو إلى عملٍ يأسر القارئ. وفي نهاية المطاف قرروا التعاقد على رواية مسلسلة.
هرع ساعي رئاسة التحرير بالأخطار إلى الكاتب مولدوفانسيف، وفي اليوم التالي كان مولدوفانسيف جالساً في مقعد غرفة التحرير الوثير.
- الموضوع وما فيه – بادره رئيس التحرير، - هو أن يكون هذا العمل الأدبي جذاباً، ينبغي أن يكون عذباً، مليئا بالمغامرات، أريد أن اقول: ليكن روبنسون كروسو هذا سوفيتياً، بحيث لا يضعه القارئ حتى ينتهي منه.
فقال الكاتب بأقتضاب :
- روبنسون...همم، ولمَ لا.
- ولكن ليس كأي روبنسون، وإنما نريده سوفيتياً.
- بالطبع سيكون كذلك !
لم يكن الكاتب ثرثاراً، بل كانت تبدو عليه الجدية. فقد أكمل الرواية بالفعل في الوقت المحدد، ولم يختلف اسلوب مولدوفانسيف عمن سبقوه، ومادام قد طلبوا روبنسون، فليكن روبنسون.
تتحدث الرواية عن شاب سوفيتي تحطمت سفينته، فنبذته الأمواج على ساحل جزيرة غير مأهولة بالبشر، كان وحيداً لا يذود عنه احد أمام عظمة الطبيعة، فكانت المخاطر تحف به من كل صوب وحدب، حيوانات مفترسة، سباع، وقدوم موسم الأمطار. بيد أن روبنسون السوفيتي، كان مليئاً بالقوة، فقد تغلب على كل المصاعب التي واجهته، وبعد مرور ثلاثة أعوام عثرت عليه جماعة من المستكشفين، وقد انتصر على الطبيعة، فبنى له كوخا، أحاطه بالخضراوات، وربى الأرانب، وأخاط لنفسه معطفا تولستوياً من أذناب القرود، وعلّم ببغاء على ايقاضة الصباح: " إنتباه ! ارم الغطاء، إرم الغطاء، سنبدأ رياضة الصباح !"
- عمل فاخر حقاً - أومأ برأسه رئيس التحرير- الأرنب بصدق، رائع، جاء بمكانه،ولكن ...دعني أقول لك، بأنني لم أفهم فكرة الرواية بوضوح.
- صراع الأنسان مع الطبيعة – قالها مولدوفانسيف بأقتضابه المعتاد.
- صحيح، صحيح، ولكنها خالية من الروح السوفيتية.
- وما بال الببغاء؟ فهي التي تمثل الأذاعة، محطة إذاعة تجريبية.
- لا ضير من الببغاء، ولا من حديقة الخضراوات تلك، ولكن رغم هذا كله لا تشعرك بوجود المجتمع السوفيتي، اين مثلاً، لجنة نقابة العمال، ودور رئيس النقابة ؟
أنفعل مولدوفانسيف فجأة، عندما أحَسَ، بأن الرواية قد تُرد إليه، وتحولت شحة كلماته بلحظة واحدة إلى لباقة بليغة.
- كيف يمكن للجنة النقابة أن تكون هناك ؟ فالحديث يدور حول جزيرة غير مأهولة بالبشر!
- صحيح تماماً، فالجزيرة غير مسكونه، ولكن ينبغي أن تكون هناك لجنة نقابية، أنا لست من البلغاء، ولكنني لو كنت بمكانك لأدخلتها في الرواية، كميّزة في المجتمع السوفيتي.
- ولكن عندما تكون الرواية مبنية على جزيرة غير مأهو...
في هذه اللحظة، وبغير قصد نظر رئيس التحرير في عيني مولدوفانسيف، فوقفت الكلمة عند حنجرته. تلك النظرة لمعت كضوء أذار الجامد، فأجبرته على الخنوع.
- وهو كذلك : معك الحق ياسيدي – بادر الكاتب، رافعا أصبع سبابته – بالطبع. كيف لم يخطر ببالي هذا الشئ ؟ الأثنان سينجوان من السفينة المحطمة، روبنسون هذا، وسكرتير اللجنة النقابية.
- بل ضف إلى ذلك كادرين متفرغين للعمل النقابي، أضاف له رئيس التحرير ببرود.
- أوه !- تأوه الكاتب.
- لا تتأوه. كادران متفرغان، وفتاة ناشطة، والتي ستجمع اشتراكات العضوية.
- ولمَ تلك الفتاة بحق الشيطان ؟ ممن ستجمع اشتراكات العضوية ؟
- من روبنسون.
- السكرتير يمكنه ان يأخذ الأشتراك من روبنسون، ولن يُسقط هذا العمل التاج من فوق رأسه.
- بل، انت على خطأ، يارفيق مولدوفانسيف، هذا ما لايسمح به بتاتاً، فكيف يشغل سكرتير النقابة نفسه بمثل هذه الترهات، لا يمكنه أن يلاحق الأعضاء ليجمع اشتراكاتهم. نحن من يناضل من أجل ذلك، أما السكرتير فليقم بأعمال قيادية هامة.
- سحقاً، لتأتي هذه الفتاة جامعة الأشتراكات – لوح الكاتب بيده – بل سيكون افضل، عسى ان يتزوجها السكرتير أو روبنسون، لتصبح الرواية اكثر متعة.
- أعوذ بالله! احفظ اعمالك من التفاهة، ومن الأثارة الجنسية. دع تلك الفتاة تجمع اشتراكات العضوية فقط، وتحفظها في خزانة حديدية.
بدأ مولدوفانسيف يتلوى في مقعده.
- ولكن المعذرة، كيف جاءت الخزانة الحديدية إلى جزيرة غير مأهولة؟
أستغرق رئيس التحرير في التفكير ثم قال فجأةً:
- أنتظر، انتظر، هنالك في الفصل الأول جزء ممتاز، فقد قذفت الأمواج روبنسون وأعضاء اللجنة النقابية مع بضعة اشياء إلى الساحل...
- فأس، ومنجل، وبوصلة، وبرميل من الخمر، وقارورة من دواء ضد مرض الأسقربوط – عددها الكاتب بأحتفالية.
- برميل الخمر اشطبه – قاطعه رئيس التحرير بعجالة.
- وقارورة الدواء تلك ما فائدتها، من بحاجه إليها؟ أهم منها المَحبَرة! ومن الضروري وجود خزانة حديدية.
- لماذا تصر على الخزانة الحديدية؟ جوف شجرة البوابا** سيكون مكاناً ممتازاً لأشتراكات الأعضاء، ومن ذا الذي سيسرقه من هناك ؟
- كيف يعني من؟ وروبنسون؟ وسكرتير النقابة؟ والكوادر المفرغة للعمل النقابي؟ ولجنة مراقبة الأسواق؟
- هؤلاء ايضا سيكونون من الناجين؟ سأل مولدوفانسيف بأذلال.
- نعم.
حل صمت كصمت القبور.
- ماذا لو تقذف الأمواج بمنضدة إلى الساحل للأجتماعات ؟! –قالها الكاتب بسخرية لاذعة.
- بدون.. ادنى.. شك! ينبغي توفير مستلزمات العمل ! جرة ماء، جرس، وغطاء للمنضدة. ليكن لون غطاء المنضدة الذي ستقذفه الأمواج إلى الساحل، كما تشاء انت، احمر، او اخضر، لأ اريد أن أفرض رائي على مخيلتك الأبداعية. بأختصار، الهدف ياصديقي هو : إبراز دورالجماهير، جماهير الطبقة العاملة.
- الأمواج لا تستطيع أن تحمل كل هذه الجماهير لترميها إلى الساحل – اصر مولدوفانسيف.- فهذا يناقض تماما محور الرواية، تخيل فقط، الأمواج تقذف بعشرة الآف او عشرين الف شخص ! شئ مضحك !
- شئ رائع ! – اثنى عليه رئيس التحرير- لابأس ابداً في قليل من المرح المنعش، المفرح، من الصخب البناء.
- بل اقول كلا، فالأمواج لا تستطيع حمل كل هؤلاء البشر.
- ولماذا الأمواج ؟ - نظر المحرر بدهشة مبهوراً.
- كيف إذن ستصل تلك الجماهير إلى الجزيرة ؟ خصوصا وانها غير مأهولة ؟
- من قال لجنابك، إنها غير مأهولة ؟ انت تخلط الأمور، بيد أنها واضحة كالشمس. هنالك جزيرة ما، بل من الأفضل لو تكون شبه جزيرة، لكي تكون الأمور أكثر سهولةً. وفي شبه الجزيرة تلك، وببراعة، وبشكل باذخ تحدث مغامرات مثيرة. العمل النقابي يجري، وستحدث أخطاء بالطبع. الفتاة الناشطة، ستكتشف بعض النواقص، ولنقل، في جانب تحصيل الأشتراكات، يدعمها حشد جماهيري، ثم يقوم سكرتير النقابة بممارسة النقد الذاتي، وفي النهاية يمكن ان تُدخل عقد إجتماع شامل، وسيكون لهذا بالذات تأثيراً كبيراً من الناحية الفنية للرواية. هذا جل ما اريد قوله.
- و روبنسون ؟ - غمغم مولدوفانسيف.
- نعم. جيد انك ذكرته. روبنسون هذا يزعجني. دعك منه! تافه، لا دور له، وليس هناك مايدعو إلى وجوده في القصة.
- كل شئ واضح الآن – قالها الكاتب بصوت كئيب – غداً ستكون جاهزة.
- إذن، اتمنى لك عملاً طيباً. كن مبدعاً.. بالمناسبة، في بداية القصة كان هناك حدثاً لتَحَطم سفينة، وأقول لك، لاداعي لذلك، ألفها بدونه. هكذا تكون اكثر إثارة. فهمت؟ حسناً إذن. إلى اللقاء !
بعد أن أصبح وحيداً في الغرفة، قهقه المحرر بسعادة.
- أخيراً، أخيراً سيكون لدي عملاً إبداعياً متكاملاً. رواية مغامرات حقيقية !


0 انت موجود لكـــن .... دون كيــــان .... إذاً أنت لست .... إنســــــان
0 نبده عن الفنانه مغربية وئام الدحماني
0 شوفو عاداتنا في رمضان
0 ضربته زوجته فماذا حدث له؟
0 هازال كايا تكشف السبب الحقيقي لزيادة وزنها
0 شاهيد كابور يفاجئ والدتة بشقة الاحلام
0 رانبير كابور 'أكثر رجل جاذبية على قيد الحياة'
0 رسالة من عانس إلى جميع اطياف المجتمع
0 دراسة أسترالية تكشف سر جاذبية حسن الشافعي
0 إليسا: أنا في حالة حب
0 حديقة مصنوعه من الصلصال ..~ خاص بمسابقة الاشغال اليدوية
0 هل هناك علاقة خاصة بين أيتن عامر وهذا الشخص شاهد الصور !!
0 لميس وزوجها يدعمان المحتجين في ميدان تقسيم..
0 نانسي عجرم انا خائفة عليه ولا اريده ان يشعر بالحزن
0 بريانكا تشوبرا في العرض للفيلم الهوليوودي Disney's Planes
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره



الله يرحمك يا ابي
((اللهم أغفر له وارحمه , وعافه واعف عنه , وأكرم نزله ووسع مدخله , وأغسله بالماء والثلج والبرد , ونقة من الخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس ,وأبدله داراً خيراً من داره , وأهلاً خيراً من اهله , وزوجاً خيراً من زوجه , وأدخله الجنه وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار ))

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
بكفي عنصريه واحنا كلنا عرب
مغربية تلموت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-19-2013, 08:36 PM   #2
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية سمية ناصر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,147
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
سمية ناصر will become famous soon enoughسمية ناصر will become famous soon enough
افتراضي


شكراً لك حبيبتي على الطرح القيم

تسلم دياتك الراقية


0 التلاعب بالقواعد
0 هل تخوض ميشيل أوباما سباق انتخابات الكونغرس 2016؟
0 شنقب أسود الذيل
0 روزي ملكة جمال الحشرات
0 الكلب الأفغاني..!
0 البيرانا…من أشرس أسماك المياه العذبة !
0 محمية الدندر في السودان .. الطبيعة البرية
0 وصول صور ملونة لكوكب "بلوتو" وقمره "كارون" من "ناسا"
0 مــآكـل من فتش جـروحك حضنهـآ
0 العقلية الاستهلاكية ومستقبل الأمة
0 الطائر المتموج
0 ماوس للتدفئة و حذاء لتنظيف منزلك وسجاد للاضاءة !
0 النباتات .. هندسة معمارية حيَّة
0 من هي "خراسان" التي تعتبرها الاستخبارات الأميركية أخطر من داعش؟
0 بريطانية تستخدم ولاعة لرسم علامة على وجه طفلتها الرضيعة!
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..

سمية ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإِعْجَاز العِلمى فِى أحاديثْ الرَسُول صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلم عَنِ الوَزَغ !!! abdulsattar58 منتدي عالم الحيوان و النبات 7 09-27-2018 05:51 PM
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-16-2017 12:18 AM
أحكام الأضحية وما جاء في عشر ذي الحجة من الفضائل، الإمام ابن عثيمين رحمه الله أبو عبد المجيد الجزائري المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 12-05-2016 01:04 PM
أحاديث غير صحيحة a5one منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 34 11-19-2016 01:22 PM


الساعة الآن 11:40 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.