قديم 12-03-2013, 10:16 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية **د لا ل**
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الجزاائـــــٍر
المشاركات: 121
معدل تقييم المستوى: 7
**د لا ل** is on a distinguished road
سمسم سمات النفس المطمئنة


بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم رحمة الله و بركاته

سمات النفس المطمئنة
النفس المطمئنَّة: هي إحدى درجات النَّفس الإنسانيَّة، التي ترتقي بأعمالِها من حال النَّفس الأمَّارة بالسوء، حتَّى تصل إلى مرتبة الاطمِئْنان.
والطمأنينة: هي سكون القلب إلى الشيء، وعدم اضطِرابه وقلقه؛ قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((البرُّ: ما اطمأنَّ إليْه القلب))؛

البِرُّ ما سكنَتْ إليه النَّفْسُ ، واطْمأَنَّ إليه القلْبُ ، والإثْمُ ما لمْ تَسكُنْ إليه النفْسُ ، و لمْ يَطمَئِنَّ إليه القلْبُ ، وإنْ أفْتاَك الْمُفتُونَ

الراوي : أبو ثعلبة الخشني | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 2881 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
أي: سكن إليْه، وزال عنه اضطِرابه وقلقه.

وجعل الله - سبحانه - الطمأنينة في قلوب المؤمنين ونفوسهم، وجعل الغِبْطة والبشارة بدُخُول الجنَّة لأهل الطمأنينة، فطوبى لهم وحسن مآب.
والطمأنينة: سكونٌ يُثْمر السَّكينة والأمن.
والفرق بين الطُّمأنينة والسكينة: أنَّ الطمأنينة أعمُّ وأشمل، وتكون في العلم واليقين؛ ولهذا اطمأنَّت القلوب بالقرآن، أمَّا السكنية، فإنَّها ثبات القلْب عند هجوم المخاوف عليْه، وسكونه وزوال قلقِه واضطرابه.
والنفس المطمئنة: هي النفس التي سكنت واستقرَّت في مقام الاطمئنان والسَّكينة والأمن.
وتَمتاز النَّفس المطمئنة بالسَّكينة، والتَّواضع، والإيثار، والرِّضا، والصبر على الابتِلاء، والتوكل، وتَسير بمقتضى الإيمان إلى التوحيد والإحسان، والبر والتقوى، والصبر والتوبة، والإقبال على الله.
والنَّفس المطمئنَّة: هي النفس التي تجد أمْنَها وسكينَتَها مع ذكر الله؛ {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ القُلُوبُ} [الرعد: 28]؛ أي: تطيب وتركَن إلى جانب الله، وتسكُن عند ذِكْره، وترضى به مولًى ونصيرًا.

ثم يؤكِّد - سبحانه -: أنَّ اطمِئْنان القلوب لا يتمُّ إلا بذِكْره؛
والنَّفس المطمئنَّة: نفس متوازنة، متفاعلة، متكامِلة الجوانب، لا يغلب عليها الحسُّ، فتتصرَّف وفقًا لغرائزِها، ولا يطغى عليْها العقْل، فتتصرَّف وفْقًا لمقولات مجرَّدة منطقيَّة؛ إنَّما هي تتصرَّف وفْقًا لإرادةٍ حرَّة من خلال أشْكال جماليَّة: عمل فني، عمل أخلاقي، عمل علمي.
سمات النفس المطمئنة:
ولكيْ تُحقِّق هذه النَّفس التَّوازُن والاستِقْرار، فلَهَا سمات تتَّسم بها:

لا شك أنَّ النفس المطمئنَّة نفسٌ مؤمنةٌ إيمانًا جميلاً كاملاً، إيمانًا بالله خالق هذا الكوْن الجميل، واحترام قوانينه ورسائله التي أنزلها على الإنسان، والإيمان أوسع وأشْمل من إقامة بعض الشعائر وارتِداء بعْض الملابس، بل الإيمان هو إيمان بالله والحياة والإنسان، فهو العمْق الذي يبعدنا عن السطحيَّة والزيْف والخداع؛ لأنَّه تَجربة شعوريَّة جماليَّة، نؤمن فيها بِما نفعلُه، ونحقِّق فيها ما نُحبُّه، بلا أنانيَّة وبلا خداع.
1- الوحدة في ملكاتِها، وعدم التَّنافُر بين فعلِها وإيمانِها الدَّاخلي؛ أي: بين الفعل والقوْل، الدَّاخل والخارج.


2- أنَّها نفس بسيطة، رقيقة، تلقائية، وبهذه الصِّفات تلمس الأشْياء بِحواسِّها الدَّاخليَّة، بِمعنى أنَّها تمتلِك نورًا بِداخِلِها، يبصِّرها بحقائق الأمور.
3- تتَّسم بالابتِكار والأصالة، فهي دائمًا متجدِّدة مُبدعة، تبتعِد فيها عن النَّظْرة الضيِّقة المحدودة.
4- النَّفس المطمئنَّة نفسٌ حرَّة، لا تخضع إلاَّ لقانون الإنسانيَّة الفطري، الذي دعاها الله له في خاتم رسالته: "اقرأ"، فالقراءة: قراءةٌ لكلِّ ما في الوجود من أشياءَ وجبالٍ، وبحار وأناسٍ، وعلاقاتٍ، تُفْهَم جميعًا؛ لتثْمِر القراءةُ علمًا وثقافةً وفنًّا وفلسفةً، وشرْطُ القِراءة الحرِّيَّة


5- النَّفس المطمئنَّة نفسٌ راضية.
6- من سماتِها: أنَّها لا تحكم على الآخرين، وتنشغِل بإصْلاح عيوبِها.
7- لا تقبل أن تُجَرَّ وتندفع في مهاترات ومجادلات، توقعها في الخطأ في حقِّ النَّاس، مِن سبٍّ وشتائمَ وحُكْم خاطئ، يُفْقِدها طاقتَها النُّورانيَّة التي وهبها الله لها.

مما راق لي


التوقيع

إن فلسفة الحياة كالحوار بين الأصابع والأوتار..مهم أن تحرك أوتارها كثيرا وبدقة لكن الأهم أن تعرف متى وكيف تحرك هذه الأوتار

التعديل الأخير تم بواسطة الــــطيب ; 07-11-2016 الساعة 11:13 AM سبب آخر: التأكد من الأحاديث
**د لا ل** غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2013, 10:09 AM   #2
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية انثى شرقية
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 411
معدل تقييم المستوى: 7
انثى شرقية is on a distinguished road
افتراضي


طرح مميز وموضوع قيم
جزاك ربي خير الجزاء
وجعله ربي في موازين حسناتك
وجعله شاهد لك لا عليك
بوركت وسلمت اناملك الذهبية
تقديري


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
انثى شرقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2013, 02:57 PM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية **د لا ل**
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الجزاائـــــٍر
المشاركات: 121
معدل تقييم المستوى: 7
**د لا ل** is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انثى شرقية اضغط هنا لتكبير الصوره
طرح مميز وموضوع قيم
جزاك ربي خير الجزاء
وجعله ربي في موازين حسناتك
وجعله شاهد لك لا عليك
بوركت وسلمت اناملك الذهبية
تقديري
جزاكي الله خيرا اختي علة مروركِ الكريم

بارك الله فيكي


0 التقرير الذي ابكى جميع المشاهدين *مؤثر*
0 مكرر
0 طفل كفيف لا يتمني ان يبصر وإجابته أبكت كل الحاضرين *مؤثر جدا*
0 عمتم مسااااااءا
0 عاد للحياة بعد موته *مؤثر جدا *
0 مع العسر يسرا
0 إسلام القساوسة ووثائق «فاتي ليكس» وراء استقالة بابا الفاتيكان
0 كتاب شهادات من قلب مجزرة رابعة والنهضة
0 إشارات على طريق الجنة
0 الولايات المتحدة الإسلامية
0 تخيل معي صباح يومك الاول في الجنة
0 وقفات إيمانية مع المحن والبلايا...
0 الرضا
0 ما بعد الخمسين!
0 ‫‬‎ وصيتي لك قبل رحيلك من الدنيا لشيخ خالد الراشد
التوقيع

إن فلسفة الحياة كالحوار بين الأصابع والأوتار..مهم أن تحرك أوتارها كثيرا وبدقة لكن الأهم أن تعرف متى وكيف تحرك هذه الأوتار
**د لا ل** غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2013, 10:17 AM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 13
معدل تقييم المستوى: 0
كاتب1 is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله خيرا


كاتب1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكم من نسي التكبيرات الزائدة في صلاة العيد ابن بطوطة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 12-04-2016 12:21 PM
طريقة عمل سلات بالكروشيه 2014 a5one منتدي الأشغال اليدويه 1 10-31-2013 07:02 PM
من أجمل ما قيل عازف الآهات منتدي الخواطر الرومانسية - بوح القلوب (حصريات) 8 08-28-2012 03:37 PM
ملف كامل للدكتور عبد الباسط لعلاج معظم الامراض الماسية منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 8 12-24-2011 01:21 AM


الساعة الآن 12:03 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.