العاب







العودة   منتديات برق > منتديات برق الأدبية > منتدي الروايات - روايات طويلة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12-28-2013, 02:15 AM   #11
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية خيالات مجنونه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 999
معدل تقييم المستوى: 7
خيالات مجنونه is on a distinguished road
افتراضي


الجزء الثاني

الفصل الثالث



(في جده)

كانت شيخه وبناتها جالسين يتمشون على البحر

وعبير واقفه عند باب الشاليه القزاااز الكبير,, تناظر بالرايح والجاي

بس بالها مو معها......

كانت حياتها روتينيه بحته,, بتنجن من مزاجه المتقلب,,

مرات تحسه يعشقها ومرات تحسه يكرهها ومو طايقها

ومرات يتصرف بلا مباله كانه عايش لحاله لسه عازب

توقعت أشياء كثيره ممكن تصير بحياتها معاه ,, احساسها بالخوف قبل

زواجها ماكان من فراغ ,, يالله ياشعووول ليتك تدرين ...

يعني أزعل وأرجع بيت أهلي وأخسره وأتسبب في مشاكل بين أبوي

وعمتي ,, أخسره لا... بس أنا حبيته.. حبيت حنيته ,,حبيت طبعه القاسي

,, حبيت مزاجه المتقلب ......

لازم أحارب للآخر لازم أكسبه لازم يتغيرلازم...

الله يعيني عليك ياخالد.....



حست بايدين حنونه على كتفها

(عبير) وهي تمسح دمعه بطرف عينها

هلا عمتى ..

(شيخه): القمر ليه جالس بلحاله ؟؟؟

حاولت عبير تكون هاديه وماتبين شي لانها مصممه على

اللي براسها وبتبدى تنفذه....

(شيخه): عبير يابنيتي ابسالك بس ودي تجاوبيني بصراحه

وانا بحسبة أمك ويشهد الله ان معزتك من معزة جازي ونجد...

(عبير): أكيد ياعمه أنا عارفه ,, سمي وش تبين تسألين؟؟

(شيخه): انت مرتاحه مع خالد؟؟

سكتت عبير.. ابتسمت لعمتها اللي تناظرها بقلق وكانها تتوقع اجابه

معينه........

(عبير): أنا مرتاحه مع خالد,, وهو مو مقصر علي بشي..

(شيخه): متأكده يابنيتي ؟؟؟

(عبير): أكيد ياعمتي ريحي بالك..

(شيخه) وكانها ارتاحت من رد عبير,,الله يهنيكم ويسعدك

ويرزقكم الذريه الصالحه,,,

حمر وجهها واستحت من عمتها ,, استأذنت منها بأدب ودخلت غرفتها




دخلت جااااازي الشاليه وهي ميته ضحك...

(شيخه): بسم الله عليك انهبلتي؟؟؟

جازي وهي مي قادره تتكلم ,, نجد......نجد....يمه....

ورجعت تضحك....

دخلت نجد ومي شايفه قدامها من العصبيه

(شيخه): خير ان شاء الله وش صاير؟؟؟

(نجد): أعصابك لاينقطع لك عرق من الضحك,

جازي لسه تضحك....

(شيخه) انتبهت لبنتها وملابسها الغرقانه ...

(شيخه): نجييييييد ليه ملابسك غرقانه؟؟

تكلمت جازي أخيرا...

(الجازي): يمه .. تخيلي كنا واقفين قريب من البحر وفي بنت صغير ه

كل مامرت من عندنا ترمي كور تراب علينا,, نجد عصبت عليها وجلست

تلحقها هددتها تعلم أمها ماهتمت لها وهي تلحقها فاجأتها من ورا ودفتها في

البحر..هههههههههه شكلها يمه كان يموووت ضحك..

بس البنت يوم راحت شفتها واقفه جنب شاب وكان يهاوشها ..

(شيخه): تستاهلين يالبزر تحطين عقلك بعقل طفله ,,

وراحت وخلتهم......

بعدها بدقايق دق باب الشاليه ...

درعمت نجد للباب بتفتحه لان مااحد بيجيهم غير خالد اللي كان

من الظهر طالع عنده شغل....

(نجد): خلوووووودي ؟؟؟

فاجأها صوت حاد شوي

طلت مع الباب لقت شاب واقف ومعه بنت صغيره ,,صكت الباب في وجهه

لاشعوريا........وركضت داخل

انصدم من القمر اللي شافها ...

بس صدمته بالصوت اللي سمعه كانت أكبر

لاااااااااااا معقوله .....

(الجازي): نجد بسم الله اشفيك؟؟؟؟
/
/
/
/
/

(في بيت بو راكاااااان)


كان اخر يوم لها في بيت عمها سعد

الساعه 9/ الصباااح

قامت من النوم ,, ناظرت برهف لقتها لسه نايمه ,, مع انهم مانامو

بدري أمس بس حست بنشاط ..



أخذتلها شورولبست بنطلون بيج مع توب أحمر رسمي شوي

رسمت عيونها بالكحل الأسود وحطت قلوووس بيج ,,

تعطرت بعطرها المفضل (givenchy) نفشت شعرها

بعد ماجف وأخذت شرشف معها عشان لو قابلها أحد ونزلت عند

عمتها ...........

دخلت المطبخ لقت عمتها موجوده صبحت عليها وجلسوا يسولفون..

راكان عند البااااب حس على مشاعل ...

(راكان): احم احم........أدخل؟؟

عدلت مشاعل غطاها ودخل راكان وجلس على الكرسي..

(راكان): صباح الخير ..

(فوزيه + مشاعل) : صباح النور..

(راكان): شخبارك شعوووول ,, منوره والله..

(مشاعل) بهمس : بخير ,, تسلم ..

راكان كان مثل أخوها الكبير متعب ,, كان دوم يلعبها هي ورهف وهم

صغار واحتكاكها فيه كثير,, عكس بندر اللي ماتعرف عنه شي..

جلسوا كلهم على طاولة الطعام يفطرون...

بعد فتره دخل بندر....

طاحت عينه بعينها وظلو فتره غير محدده ,, حست بقلبها يدق بقوه

ارتبكت ماتدري ليه...ابتسم لها ابتسامه ذبحتها....

(بندر): صبااااااح الورد على الناس الحلوه , ويناظرها

سلم على راس أمه ولسه يناظرها...

بتمووووت محلها وخايفه أحد ينتبه,, وهو ماسأل..

(راكان): ياعيني على الروقاااااااااان...خير؟؟

(بندر): سلامتك بس مبسوط..ولسه يناااااظر

دقه راكان بكوعه ,, يعني تراني شايف

(راكان): ابسطنا معك ياخي..

مارد بندر على أخوه وسحب له كرسي قبالها..

(مشاعل) في نفسها ياويلي وبيقعد بعد .....لا أحط رجلي أحسن..

(فوزيه): مشاعل؟؟

(مشاعل)السرحاااانه انتبهت لعمتها...هلا عمتي..

رفع بندر راسه وناظرها بيشوف وش بتقول ..

وهي مرتبكه تكره شغل المراقبه ذا...

(فوزيه): خلود اختك تعبانه فيها شي؟؟؟

(مشاعل): لاعمتي مافيها غير العافيه ليه تسألين..؟؟

(فوزيه): لابس ماعجبتني من يوم عرس عبير حسيتها تعبانه

ابتسمت مشاعل بس استحت تتكلم قدام العيال ...

خلود كانت حامل وبشهور الوحام عشان كذا ثقلت حركتها شوي

ومي طايقه أحد فقلت خرجاتها...

(مشاعل): مافيها الا العافيه خالتي لاتشيلين هم .. بس

وقربت من خالتها وهمست في اذنها خلود حامل ,, واستأذنت


بعدها وطلعت على طول....

(بندر): بنفسه حبكت يوم جلست ,, حظ شين..

(فوزيه) : ياحليل هالبنت والله...راكان وش رايك أخطبها لك؟؟

(بندر) ككككححححح كككككككح

شرق الضعيف بالأكل

ناوله راكان كاسة المويه

وضحك على أخوه لانه فهم الحركه

(بندر) بنفسه ,, الله يستر يمه ناويه تجلطيني...

بس برد قلبه رد أخوه..

(راكان): يمه لو خلت الديره من البنات ومابقى غير مشاعل

مااخذتها..........

(فوزيه) مفجوعه وفاتحه فمها من كلام ولدها..

(فوزيه): ليه خييييييييير ان شاء الله زينة البنات والله تسواك وتسوى عشره

من أمثالك يالخبل...

(بندر)هههههههههههههههه


(راكان): يمه الله يهداك ,,أدري والله انها احسن مني,, بس غلاتها من غلا

خواتي يمه ,, مشاعل مثل رهف وعبيروبس..

ارتاحت فوزيه من رد ولدها وماعلقت ..

بس تركت لهم الطاوله وقامت..........

/
/
/
/

(في الكويت في بيت أبو موضي)

(أحمد): موضي مايصير اللي تسوينه الرجال جا لين بابنا واحنا مانرد

طالب وأنا أخوك وانت زوجته ...

(موضي) وفيها الصيحه ياأحمد أنا....وسكتت وش تقول ..الأولي والتالي

تقوله ملت خلاص... كل يوم تقول بكره أحلى بس للأسف بكره يكون أسوء

من اللي قبله..................

كانت تبي تجلس لحالها فراحت بيت أهلها بدون مايدري جاسم

وتعذرت بأسباب تافهه مو أساس عذابها اللي تعيشه معه

مثل مايطلعني .. مشغووول عني.....

(موضي):الحين لو طلعت وشافني ايش بيصير يعني؟؟؟

(أحمد) بهدوء : حبيبتي موضي زوجك يحبك لاتفرطين فيه

ضحكت موضي باستهزاء

يحق له يقول كذا هو مو عارف شي......

واستسلمت لأخوها اللي ماحبت تكسر بخاطره...




كان جاسم جالس في المجلس متوتر....

دخلت موضي ورمت عليه السلام بدون ماتناظره

رد سلامها وجلس جنبها

(جاسم): البارح ماقدرت أرقد بدونج

(موضي)...............

(جاسم): والله البيت من دونج ماله داعي...

(موضي): تدري توني دريت اني مهمه لهالدرجه

انقهر من كلامها بس هو جاي يراضيها مايبي يجيب العيد

وعدها ان الأمور بتتحسن واللي تبيه بيصير بس تتحمله شوي

ولزم عليها ترجع معه لانه مايقدر يعيش بدونها وموضي ماكان

منها الا انها رجعت معه,, وهي لسه على أمل انه يتعدل.............


عند الباب

(أحمد): شف ياجاسم موضي لو رجعت زعلانه ترا ماراح

ترد لك وهاذي رابع مره ...


رد عليه جاسم بفتور وماأخذ كلامه على محمل الجد...
/
/
/
/
/
/
خلصت الأجازه ورجعوا خالد وعبير من جده واستقر عمله في الدمام

انبسطت عبير من هالشي ,, وبدت المدارس والجامعات والكل ملتهي باللي


عنده............
/
/
/
/

(في بيت أبوراكان )

كانت اخر ليله له في الخبر ,, بكره الصباح رحلته على كندا)

وهاذي بتكون اخر مره يسافر فيها لانه خلص بس بينهي بعض أموره هناك

ويرجع ...................

الكل مجتمعين بالصاله .....

(تكلمت فوزيه ): يمه راكان ماودك تفرح قلبي وتتزوج؟؟

ترك قطعة الكيك اللي كانت بايده ...

(راكان): يمه وبعدين ,, قفلي على الموضوع ,, ولف على بندر

وذا وراكم ماتزوجونه قبل.....؟؟؟؟؟؟

(رهف): يمه حرام عليك وش ذنب بنت الناس يبهذلها؟؟؟

(راكان): تحمد ربها اللي باخذها وبطللي لقااااافه يالبزر ..

دق جوال رهف وقامت على طول ........

كانت مشاعل على الخط.......


قرب بندر من راكان وهمس في اذنه بشي خلاه يضحك...

(بوراكان): خييييييير ضحكنا انت وياه ....

(راكان): يبه بندر عنده شي بيقوله...

بوراكان ينتظر ولده يتكلم............

بعد فتره تكلم بندر..

(بندر): من بعد موافقتك يبه ,, ودي أخطب..... مشاعل بنت عمي سعد...

عم الهدوء فتره.....

(فوزيه): أنا داعيه ان هالبنت ماتطير مني ,, زين مااخترت..

بس أنا بغيتها لعزيز مدام راكان مو موافق وانت كنت مختاره لك نجد..

(بندر): ليه يمه ,, نجد بالذات مثل خواتي وماأفكر فيها الا كأخت وبس..

(فوزيه): احنا نختاااار شي وانتو عينكم على شي ثاني,,, ما بتلاقي أحسن

منها ,, ونجد بخليها لعزيز....

(بوراكان): ونعم الأختيار والله ان هالبنت ذربه ,, بس....و يناظر راكان مو قبل مايتزوج

أخوك..

(راكان): يبه ليه مصرين تضغطون علي بهالمضوع؟؟؟؟

(أبوراكان) بعصبيه: اعقل وبعدين معك؟؟ انت عاجبك وضعك , صكيت الثلاثين

وانت عزوبي اللي بعمرك شايلين عيالهم ,, وبعدين خلاص أنا اخترت العروس

أدب وجمال وأخلاق وتقرب لك ...

راكان اللي ماسك نفسه بالعافيه .. بس جلس لأنه يبي يعرف من هالبنت؟؟؟

(فوزيه): من ياسعد؟؟ أنا ظنيتها مشاعل...

(أبوراكان): العروس.. الجازي بنت سالم...

(راكان)......................... مصدوم

(فوزيه): تغيرت ملامح وجهها ..

ايه .. بس البنت.... البنت مريضه...

(أبوراكان) وبحزم أكثر ,, مريضه تتعافى ان شاء الله لاشفتيها على

فراش الموت ذيك الساعه يكون لك حق تعترضين...

الكل كان يدري ان الجازي مريضه ,, بس مااحد يدري بحقيقة مرضها

ماأحد كان يدري ان فيها الخبيث واللي حرص على هالشي أخوها خالد

احتراما لمشاعرها عشان ماتحس بشفقة ورحمة أحد ,, كفاها اللي جاها

من أقرب الناس لها..........

ترك راكان الصاله وطلع بسرعه مو شايف قدامه من العصبيه...
/
/
/
/
/







قبل مايسافر وعده ابوه خير اذا رجع ..

حاول يهدي راكان قد مايقدر لين مايرجع يلاقي دبره لهالموضوع

كلم بندر فيصل اللي تفاجأ بطلب بندر

بس انبسط في نفس الوقت لان بندر رجال ماينعااااااااب

وعده انه يمهد الموضوع لمشاعل ويجس نبضها.........

قبل مايصير أي شي رسمي
/
/
/
/
/





كانت تكلم رهف الفرحاااااانه وبتطير من الونس عشان عبير بتستقر

مع خالد بالدمااااام وطبعا سكنت مع اهله ....

قفلت مشاعل من بنت عمها وجلست تتصفح كتاب ...

كانت تقرا على الأنوااار الصفر الخافته وتسمع (التايتنك_سيلين ديون)

قطع جوها الجوال اللي كان يدق

طالعت بالرقم كانت أختها خلود

قلقت مشاعل بالذات ان الساعه تعدت 12/ الليل

(مشاعل): هلا خلود ..

(خلود): هلا شعووول

حست مشاعل بخوف من صوت أختها المبحووح,, وكانها كانت تصيح

(خلود): أنا عند الباب افتحيلي بسرعه وقفلت

نطت مشاعل من فراشها ورااااااحت تفتح البااااااب
/
/
/
/
/
/


0 التداوير الانثويه
0 سما غابة الأوهام ، كاملة
0 أسرار الجمال
0 لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية
0 لعبة بيد إمرأة // منقول
0 تدري وش أقسى جرح في قلب البنت و في مفاهيم الجفى و القساوة !
0 فوائد بذرالقاطونة والكتان للشعر والبشرة
0 ~(اعتـرافـات آخــر الليل )~
0 رواية : قلبى إختارك و جيتك طاير حر طليق ما ملي غيرك عيونه وياما في دنياه شاف
0 سلسلة صحتك فى دقيقة - رضا العواد
0 كبرياء رجل وشذوذ إمرأه
0 ألا ليت القدر / كاملة
0 شامخة و بنت رجال و جاء من يغلبني / بقلم روح أمي وقلبها
0 طرق تساعد على تخسيس الوزن - 2
0 رواية : و إنت يا الفجر البعيد نامت عيونك : ( منقوله - كامله )
خيالات مجنونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2013, 02:32 AM   #12
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية خيالات مجنونه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 999
معدل تقييم المستوى: 7
خيالات مجنونه is on a distinguished road
افتراضي


(الجزء الثالث)


(الفصل الأول)





فتحت مشاعل الباب الداخلي للفيلا ,,

شافت خلود واقفه بعباتها وشايله البتول,, وكان السواق ينزل محمد النايم من السياره..

دخلت خلود البيت وحطت بتول على أول كنبه قدامها وارتمت بحضن مشاعل

المفجوعه ,, وانهاااااارت من البكى...



/
/
/
/
/
/


(في الدماااااااام)

كانت جالسه على الكرسي بغرفتها وتسمع (وتني هيوستن)

الأغنيه راااااايقه بالحيل وداخله جو ....


ابتسمت غصب .. تذكرته وجا في بالها ذاك اليوم.. في الشاليه بجده..

سبحان الله كيف الصدف تلعب أهم الأدوار بحياتنا

مع انها صدف بس يكون وقعها أحيانا على النفس قوووووي..


هي ضربته كف وأخته الصغيره رمتها في البحر...


ضحكت.......

دخلت عليها الجازي اللي استغربت ضحك أختها وهي لحالها بالغرفه !!

نجد لسه مي منتبهه لجازي ..

تذكرت أختها اللي تداركت الموقف بعد ماقفلت الباب في وجهه هو وأخته..

(الجازي): سم أخوي بغيت شي ؟؟

(مشاري): بثقل ورزانه جذاااااابه .....,,, لا.. سلامتك .. بس هاذي جنى أختي .... الله يهداها ,,

أنا شفت وش سوت وجايبها تعتذر...

تدخلت( نجد) اللي قالت : هاذي طريقه جديده في المغازل !! خذ هالبنت وتسهل

مانبي اعتذاركم.......

(الجازي): نجد !! عيب عليك ..

انجرح من ردها العنيف بس عذرها لانه عارف ايش سوى ,,

(مشاري) مااهتم لكلامها ,, ورد عليها بصوت حاد شوي نشف الدم اللي بعروقها

(مشاري): جنى اعتذري يالله..

(جنى) اللي خافت من نجد انخشت ورا أخوها واعتذرت بهمس

(مشاري): انا سويت اللي مفروض يصير واسف على الازعاج ,,

مسك يد أخته وشالها واختفى من قدام الشاليه.....

(الجازي): انت ماتستحين مااخبرك كذا !!

الرجال جاي يعتذر بكل ذوق ....!!

(نجد): وتوها تستوعب انه مشاري ..

.بلاك ماتدرين.. وعلمت أختها بالسالفه

من أولها........

(الجازي): يالخااااااااايسه كل ذا يطلع منك !! بس تصدقين ياملحه .. كشخه ,, مع اني كنت واقفه ورا الباب

بس ريحة عطره دخلت بخشمي.....


(نجد): خيييييييييييييير!! من زينه

(الجازي): مشاء الله أمداك حفظتي شكله؟؟

(نجد) تحاول تخفي ربكتها : حلالك اشبعي فيه

أنا اصلا هالأشكااااااال ماتعجبني......

وتركت أختها و راحت تغير ملابسها الغرقااااانه...



بعد هالحادثه كان باقي لهم يومين بجده ويرجعون الدماااااام...

كان طول هاليومين مرتز بالشاليه اللي قاعد فيه واللي كان قريب من

شاليه خالد وأهله...

كاااااااان يطالعها في الروحه والجيه ماكان بيده غير يناظر لانه لو زاد عن كذا بتاااااااااااااااااكله..


الجازي دخلت وطلعت وماحست فيهاااااا نجد......
/
/
/
/
/
/
/


(في بيت بو متعب )

(مشاعل): انت أكيد مجنونه !! أكيد فيك شي ؟؟ بعد كل ذا ماتبين تجهضين !!

وحياتك !! انت الأهم ياخلود انت...

رمت بثقلهاعلى الكنبه ,, ماهي مستوعبه الكلام اللي قالته أختها...



خلود: حراااااام عليكم كفايه عبدالمجيد بعد انت !!

سبب جية خلود بهالوقت ومنهاره كان خلافها مع عبدالمجيد زوجها ,,

كان يبيها تجهض لأن في الحمل خطر على حياتها....

بعد ماعرفت خلود انها حامل جلست شهرين بعدها وراحت للطبيبه تتطمن

على وضع الجنين ,, لكن تفاجأت باللي عرفته واللي ذبحها والى الآن ذابحها

كانت مبسوطه .. بس تلاشت فرحتها يوم قالت لها الطبيبه ان عندها تضخم في عنق

الرحم والحمل ممكن يكون في خارج نطاقه الطبيعي والحل الوحيد انها تجهض

دامها بالشهور الأولى ,, والا بتكون مسؤله عن أي شي بيصير

مشكلة خلود انها حملت بالبتول ومحمد بصعوبه وجلست كل هالسنوات

وهي على أمل تحمل مره ثانيه ويوم تحقق مرادها القدر كان ضدها

وارادة رب العالمين كانت أقوى....

طول هالفتره وهي في صراع نفسي فضيع بس مو قادره تتحمل زود..

(مشاعل) بتوسل : خلود الله يخليك طلبتك واللي يخلي عيالك أعز وأغلى ماعندك

سوي العمليه واجهضي......


(خلود) بعد ماهدت نوعا ما تكلمت بهدوء...

يامشاعل حرام عليكم انتوا والزمن ضدي ..حرام تقتلون حلمي وهو حي قدام عيني

حرام تذبحوني بالحيا ..أنا عزمت أمري خلاص وراح اتمسك بطفلي لآخر نفس

سمعتيني ؟؟ لآخر نفس .. وماراح اتوقع الا الأحسن منكم.....


(مشاعل): لوصار فيك.....شي ,,,

كملت بصعوبه: وين أروح بعمري!! انت اللي حرام عليك اللي تسوينه بعمرك

وفينا,, أنا مأعيش دونك ..

ناظرت بالبرواز اللي على الطاوله ..

(مشاعل) بعصبيه : هي راحت وتركتني.. وانت بعد ماتبيني...


وطلعت ركض غرفتها وهي ميته من الصيااااااااح....
/
/
/
/
/
/



(في الدمااااااااااااام)


(عبير): عمتى ممكن أطلع مع السواق عندي كم شغله ابيها من السوق

وخالد مو فاضي ؟؟

(شيخه): شدعوه يمه ,, انت تامرين واللي تبينه سويه..ودامك قايله لزوجك خلاص


(عبير): ايه عمتي بس قلت يمكن تحتاجينه؟؟

(شيخه): أي شي تبينه قولي لي وماعليك وبعدين وين بروح فيه يعني ,,

كبرنا خلاص وراحت علينا.....

ضحكت عبير على سواليف عمتها يمكن لولا وجود عمتها والبنات رجعت بيت أهلها من ثاني يوم

طبعا عبير كانت مصممه تكسب خالد ..

مع انه جاطلها وما كانها زوجته ,, من يوم رجعو من جده ماطلعت معه,, يروح دوامه ويرجع

ينام وبعدها يطلع ماتشوفه الا باخر الليل وأحيانا ماتشوفه لانها تنام قبله عشان دوامها

الروتين ذبحها ..

قررت تسوي سهره حلوه تكسر الحاجز اللي بينهم ..

نزلت مع السواق واشترت اغراض الأكل اللي بتسويه

وكل شي يلزمها.......
/
/
/
/
/
/
لها يومين ترتب للسهره ...

(في المطبخ)......(الساعه 9/)

عبير مستعجله وتحاول تخلص قبل لايجي خالد

(نجد): واحنا مابينولنا من الزين جااااااانب؟؟

دقتها عبير بكوعها ...

(عبير): والله كان ودي ,, بس المره الجايه..

(نجد): هههههههههه,, أصغر عيالك تصرفيني ,, بس تدرين ريحة الأكل تجنن

كأني في مطعم صيني....

(عبير): والله انك فاضيه ,, اسمعي خليك مع الخدامه شوي لين أغير ملابسي

وأنزل.....

(نجد): الله يعين بس ,, حاضر عمتي..



طلعت جناحها الخاص وغيرت ملابسها وجهزت الغرفه...

كانت لابسه فستان وردي ناااااااعم وقصير وفاتحه شعرها البني وواصل لنص ظهرها وطالع شكله روعه

مع القصه الأخيره....

والغرفه مليانه شمووع وورد منثور بكل مكان

الأكل مرصوص بصواني على الطاوله الصغيره بترتيب

وتناسق ....








تعدت الساعه 11/ وباقي ماجا ,, هوبالعاده يكون قبل هالوقت بالبيت بالذات ان اليوم خميس

جلست تنتظر وتنتظر.....

غلبها النوم ونامت على الكنبه بملابسها...........

/
/
/
/






(في الكويت)

استغرب هالأتصال...

رد أحمد على جواله...

(مشاري): السلام عليكم

(أحمد): وعليك السلام ,, هلا مشاري

(مشاري): شخبارك ؟؟ شلون الأهل؟؟

(أحمد): بخير تسلم ,, بشرنا عن الوالد كيف صحته..

(مشاري): الحمد الله على كل شي ,, احتمال نسفره للخارج وربك يسهل..

استغرب أحمد لهجة مشاري الجديه مو من عوايده..

(أحمد): أكيد متصل عندك مشروع يديد ؟؟

(مشاري) بتردد.... بصراحه انا طالبك بخدمه..

(أحمد): سم ,, خير ان شاء الله...

(مشاري): خير .. كل الخير..

/
/
/
/
/






(في نفس المدينه في حي اخر)


قامت من النوم ,, مالقته جنبهااااا..

طلعت من غرفتها وراحت المطبخ تشرب لها كاسة مويه...

وهي راجعه الغرفه شافت نور مكتبه مفتوح والباب مردود قربت من باب

غرفة المكتب ...

(جاسم): خلاص حبيبتي لاتصرين زعوله ...

صدقيني أنا مستعجل أكثر منك بس أبي الفرصه المناسبه عشان أطلقها

أدري ..أدري اني مضيع وقتي مع ها المغفله...

طاحت كاسة المويه اللي كانت بيدها



0 وصفة لتخسيس البطن وتقليل الترهلات
0 أخذتني أمل و رديتني ألم / كاملة
0 رواية وه فديتك / كاملة
0 سلسلة صحتك فى دقيقة - رضا العواد
0 طرق تساعد على تخسيس الوزن - 2
0 رواية : قلبى إختارك و جيتك طاير حر طليق ما ملي غيرك عيونه وياما في دنياه شاف
0 الخل والفلفل الاسود لعلاج القشرة
0 لعبة بيد إمرأة // منقول
0 علاج تساقط الشعر عقب الرجيم
0 فوق خضوع الحب / كامله
0 كبرياء رجل وشذوذ إمرأه
0 رواية: خايف ياقلبي خايف / كاملة
0 تدري وش أقسى جرح في قلب البنت و في مفاهيم الجفى و القساوة !
0 سما غابة الأوهام ، كاملة
0 التداوير الانثويه
خيالات مجنونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2013, 02:44 AM   #13
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية خيالات مجنونه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 999
معدل تقييم المستوى: 7
خيالات مجنونه is on a distinguished road
افتراضي


(الجزء الثالث)

(الفصل الثاني)






قامت من النوم ,, مالقته جنبهااااا..

طلعت من غرفتها وراحت المطبخ تشرب لها كاسة مويه...

وهي راجعه الغرفه شافت نور مكتبه مفتوح والباب مردود قربت من باب

غرفة المكتب ...

(جاسم): خلاص حبيبتي لاتصرين زعوله ...

صدقيني أنا مستعجل أكثر منك بس أبي الفرصه المناسبه عشان أطلقها

أدري ..أدري اني مضيع وقتي مع ها المغفله...

طاحت كاسة المويه اللي كانت بيدها

مو قادره تستوعب لوأحد ثاني قايل لها كان ماصدقت بس المصيبه انها هي اللي

سمعته ....

قام من مكانه مفجوع ,, لقاها واقفه عند البااااااب ...


واقفه متصنمه ,, عيونها تحكي الكثير ألم , خديعه, استغفال,, بس

كل اللي قالته ...

(أتحمل منك كل شي الا الخيانه)

دخلت غرفتها وقفلت الباب ,,,

مابكت مانزلت دمعه وحده

من صدمتها نست الكلام .. نست الدموع

ماتتذكر الا كلامه القاسي كل كلمه كانت سهم يخترق كل وريد بقلبها

طااااااااحت على فراشها ودخلت تحت اللحاف بعد ماطفت أنوار الغرفه

كانه حلم مزعج.. أوكابوس وبتقووووم منه...غمضت عينها بقوووه

ليه لما نحب ننخان وننهان ؟؟

ليه اذا وثقنا نختار الشخص الخطأ !!

اجتاحها أسوء شعور بهالدنيا اللي ماشفات فيها الا الألم مع صغر سنها.. شعور الأستغفال.. المهانه ..الخداع

تذكرت انها قد حست بهالشعور من قبل

كانت تظن انها نست ,, لكن للأسف ألمها مستوطن قلبها..

الزمن يعيد نفسه وكأن اللي حصل كان أمس..

تذكرت فواز اللي كانت تحبه وتمووووت في ترابه ...ماكان أفضل من جاسم

فواز ولد عمتها ,, الكل في العايله كان يدري بقصة حبهم العذري

لكن للأسف تجري الرياح بما لاتشتهي السفن...

شاء القدر وجا اليوم اللي كانت موضي تخاف منه وخطبها جاسم اللي مابينها وبينه

أي علاقه .. وكان يمووت وتوافق عليه..

كلمت فوازوقالتله على موضوع الخطبه كانت تتوقعه يجي ثاني يوم ويخطبها من أبوها

بس اللي حصل خلاها تتندم لانها أهانت نفسها وكلمته

اللي حصل كسر نفسها وجرح كبريائها ...

رد فواز عليها انه بيشاور أبوه اللي على حسب كلامه مايدري ان ولده يبيها

كانت ردة فعله جدا عاديه وكان اللي بتتزوج وحده من خواته مو موضي

اللي حبها من قلبه ,, أول حب بدنيته...

والأدهى والأمر انه راح يسأل على جاسم بطلب من عمه أبو موضي

موقفه جرحها في الصميم كأنثى ولانها لازالت تحبه داست على ألمها

داست على قلبها المجروح ووافقت على جاسم كانت تبي تنتقم منه بس

هي للأسف انتقمت من نفسها قبل كل شي ويوم حاولت تخلص لجاسم ,, خانها

هااااان في نفسها جرح القريب بس ذبحها جرح البعيد

جاسم اللي ماكان يمر يوم دون ماتنزل دمعتها من تصرفاته معها,, كان ببساطه متملكها

طلباته أوامر عندها ,, عطته كل شي عندها وهو استغلها أسؤ استغلال

وأسؤ انواع الأستغلال هو استغلال العواطف والمشاعر...

رجعت تسأل نفس الأسئله ...

ليه اذا حبينا ننخان وننهان ؟؟

مالقت الجواب وعرفت انها ماراح تلقاه....

في عز جروحها ابتسمت وعرفت ان اللي بتسويه هو الصح

وقرارها ماراح ترجع فيه ابد....

أحيانا من قوة الألم وفي عز الجروح نبتسم.....




/
/
/




انتظرت على أحر من الجمر طلوع الفجر...

رمت ملابسها بدون وعي في شنطه صغيره كانت تبي تطلع بأي طريقه من هالبيت

مااهتمت باللي حطته ,, أما هو طلع من البيت على أمل انها تهدى

مثل كل مره ويرجع يراضيها بالذات انه جلس واقف عند باب

غرفتها على أمل تفتح الباب بس مافتحت...


ماسمع صوت بكاها كانت في هدوء فظيع

جاسم خاف من ردة فعلها الغريبه ....


بس طلع وترك لها البيت....
/
/
/
/
/
(في الدماااااام)


الساعه7/ صباحا

دخل الغرفه بهدوء و تفاجأ بمنظر الغرفه

طالع بالجوري المنثور بالغرفه وريحة الفواحه اللي ماليه المكان

قرب من طاولة الأكل اللي برد...

ناظر بالكنبه كانت نايمه بفستانها مثل الأطفال

جلس يتأملها ويتحسس وجها الناعم ..

لفت نظره علبه حمرا مغلفه بطريقه حلوه مربوطه بشريطه ذهبيه

وعليها كرت...

فتح الكرت وكان مكتوب فيه:


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
هات العذاب وهات حزنك والآم.. واضحك ياخالد واجعل الهم نسيان..
هات الشقى والهم وطعون الأيام... خذ فرحتي والشوق يااغلى أنسان...
يكفي عناك اللي سكن فيك أعوام...ويكفي اللي شفته من فلان وفلان....
خل السهر وانت خل عينك تنام... تعمى عيوني لوغفت وانت سهران...
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره



أحبك
عبير





كره نفسه حس انه أناني غبي ...

هالنعمه بين يده وهو مو مقدرها

شعرها الحرير طايح على وجهها وهي لامه رجولها لان الكنب اللي نايمه عليه أقصر منها

ونايمه .. كان شكلها مزيج من الطفوله والبراءه .. تحركت وكانها حست بأحد يراقبها

بس مافتحت عينها .. قرب منها وهمس لها

بعد شعرها عن وجهها وحطه ورى اذنها عشان يشوف تعابيرها .. همهمت وشافها معقده حواجبها وهي

عابسه ابتسم من شكلها اللي كان معذبه من الداخل...

أحبها .. لالا طب ليه تعذبها معك ..؟؟ ليه وهي مي مقصره؟؟





قام ورمى شماغه بعصبيه على الفراش

حست عليه وقامت..


حط الكرت بجيبه بسرعه...

(عبير): انت جيت ؟؟ وناظرت ساعتها

كان يناظرها وكانه يعاتبها ليه ماقلتيلي!!

بس هو الغلطان هو اللي على باله باقي عزابي

يطلع ويدخل بدون مايعطيها خبر ولايقولها حتى وين يروح ووين

يجي....

كانت في قمة الهدوء

تمنى تنفجر بوجهه وتعاتبه تقول أي شي بس ماتظل

ساكته..

مرت من قدامه ودفت عربية الأكل عند باب الغرفه

وهي عند الباب ..

(عبير) بسخريه زادت عذاب خالد: أكيد تعشيت ..

تبي فطوووووور؟؟

مارد عليها ,, ماانتظرت كثير وطلعت برا الغرفه

رمت كل الأكل في المطبخ ماتبي أحد يعرف ان سهرتها

اتفركشت بالذات البنات...

جلست على الكرسي حطت راسها على الطاوله وبكت

بكت كل شي.....

الظاهر مافي فايده من اللي تسويه ...

حست بأيده على كتوفها..

بعدت عنه بهدوء ومسحت دموعها...

(خالد): ........أنا....

(عبير): لاتكمل انا الغلطانه ما قلتلك بس حبيتها تكون مفاجأه..

الظاهر ان الروتين والبرود راح يغلف حياتنا

ومرت من قدامه بسرعه ,, لحقها بس كانت أسرع منه ودخلت الحمام

تغير ملابسها....
/
/
/





(في بيت بو متعب)


(جلست خلود فتره بغرفتها رافضه تشوف أحد أو تقابل أحد )



دقت مشاعل باب الغرفه بتردد..

(خلود): مين ؟

(مشاعل): ممكن أدخل ؟

(خلود): أدخلي....

دخلت مشاعل ودخلت وراها الخدامه بعربية الأكل..

مشاعل منفجعه من منظر أختها ..

عينها منفخه من الصيااااح ووجها مصفر...

راحت لها وضمتها ودفنت راسها بحضن خلود ..

(مشاعل): ماتهونين علي ياام محمد ..

ويالله أشوف مدي ايدك

يبيلك غذا انت واللي في بطنك.....وابتسمت لأختها...

خلود متفاجئه تناظر في مشاعل...

(مشاعل): ليه تناظرين يالله سمي بالله..

خلود عاجزه عن الكلام بس ذي مشاعل اللي تفهمها وتحس فيها لو ايش ماصار..

(مشاعل): تراني كلمت أبوي وفيصل عشان يكلمون زوجك ويقنعونه

وتراه بيجي اليوم .. اذا خلصتي قومي وعدلي عمرك لايشوفك بهالمنظر....

طلعت مشاعل من جيب البنطلون أوراق وعطتها خلود..

(خلود): ايش هالأوراق ؟؟

(مشاعل): وحده فيها النظام الغذاني اللي راح تتبعينه هالفتره ,, فترة حملك

والثانيه موعد مع طبيبتك أنا كلمتها وعلمتها بقرارك ...

خلود والعبره خانقتها مو عارفه شتقول !!!

ضمت مشاعل بقوووووووووه ..

(خلود): الله لايحرمني اياااااااك ...

/
/
/
/
/

(في الدمااااااااااااام)

كانت تتعامل معه طبيعي ولاكأن شي حصل..

كانو جالسين بالصاله ...

(نجد) تهمس لعبير: شخبار السهره؟؟

(عبير) بغصه بس كانت متماسكه : أحلى من اللي صار مافيه

ضحكت نجد على رد عبير...

خالد اللي كان جالس سمع كلامهم ,,وحس بغصه من ردها بس مع كذا كبرت بعينه

لانها ماتكلمت على الأقل مو قدام خواته...

(خالد) بعصبيه : يمه أنا بطلع تامرين بشي؟؟

كان يناظر في عبير على أمل انها تناظره بس كانت مطنشه

ولا كأنه بالغرفه ..

قامت ومرت من قدامه وأخذت جوالها بتكلم أهلها

ردت عليه أمه اللي مو فاهمه شي

وطلع بعد مارقع بالباب بقوه...

دخلت غرفتها وطاح القناع وجلست تبكي على فراشها
/
/
/
/


يدق عليها ماترد ,, يرسلها بعد ماترد

في النهايه قرر يروح بيت أهلها عشان يكلمها

تفاجأ بطلعتها من البيت ماتوقع انها بتتركه....


موضي قالت لأهلها كل شي من أول يوم لها مع هالأنسان

لين اخر ليله لها بذاك البيت...

بعد اصرار والحاح أخوانها...

ثاروا اخوانها عليه حتى أحمد بس اللي تولى الموضوع أحمد

وراح يعرفه قدره....

موقادر يتحمل تطنيشها له قرر يروح بيت أهلها

عند باب البيت

(الخدامه): بابا مافي ...

انقهر جاسم لانه عارف انهم بالبيت وسياراتهم واقفه

عرف انها طرده ..

(جاسم): هين والله لأوريهم وأعرفهم من جاسم بن حمود...

كان ينافخ على الخدامه اللي خافت ودخلت البيت

ماقدر فراس يمسك أعصابه وطلع لجاسم اللي كان يهدد ويتوعد..

تفاجأ بالبوكس اللي جا على وجهه

طاح على الأرض وكان فراس بيعطيه ضربه ثانيه

مسك أحمد يد أخوه...

(فراس): يالنذل يالخسيس ولك عين تجي بعد !!

(جاسم) وهو طايح بالأرض: أنا ماأتفاهم مع أطفال وين كبار البيت ؟؟

أحمد اللي كان واقف عند الباب..

(أحمد): كبار البيت أكرموك وعزوك وش قابلتهم به !!

انحرج جاسم من أحمد

(أحمد): اسمع ياولد الناس ورقة طلاق موضي توصلني بأسرع وقت

وخلنا نفترق بمعروف مثل مادخلنا بالمعروف وغير هالكلام لاتزيد ...

ولو ماحصل اللي نبيه صدقني بتندم.....

ودخل مع أخوه البيت وتركو جاسم واقف عند الباب..

جاسم بسيطه والله لأدفعك الثمن غالي يافراس...

ودخل سيارته واختفى بسرعه جنونيه من قدام عين موضي اللي كانت مراقبه الموقف من شباك غرفتها..
/
/
/
/
/
/
استقرت الأوضاع في بيت بومتعب وتفاهمت خلود مع زوجها

وانتشر خبر حملها بالعايله....


وكانت رهف تزور البنات وأحيانا يطلعن السوق سوا يقضون للبيبي..

/
/
/
/
/


(في بيت بو متعب)

أحدق في السراب .. وأنظر يمنه ويسار
لاأرى الا نفس الأشياء ..
وشاحي ينتظرالأرتداء....
وتلك الورده الصفراء.....
ذابله فقد أتعبها الأنتظار مثلي ألهكني البقاء دون حراك....
أحدق في الفراغ وأنظر بكلتا العينين ..
لاأجد الاذات الأشياء.......
معطفي الجلدي بلا ألوان..
وذاك القرط اللؤلؤي........
مازال مكانه في سكون.....
ينتظر أن أحركه ايذانا بارتدائه لاستقبال من استعذب أمر الرحيل..




تركت القلم وقفلت دفترها اللي تحبه..

تحس بضيقه غريبه ,, معقوله اشتاقت له !!

ماتدري بس اليوم تفكر فيه بزياده ..

يمكن عشان رهف اليوم زارتهم وبكت يوم جابو سيرته


قطع حبل أفكارها دق على الباب..

(فيصل): ممكن أدخل؟؟

(مشاعل): تفضل....

كان باقي لبندر أسبوع ويرجع وفيصل للآن ماكلم أخته

فقرر يكلمها...ويشوف رايها..

(فيصل): ياعيني وش هالأجواء الرومانسيه !!

بصراحه يابخت من بياخذك,, أمه داعية له

انحرجت مشاعل من كلام أخوها بس ضحكت على أسلوبه

(فيصل): على طاري اللي بياخذك ,, تراه كلمني ويبي رايك؟؟

مشاعل في بالها انه يكمل تريقته وماأخذت كلامه بجديه

(مشاعل): قله موافقه وماعندي شرووووط....

(فيصل): أجل على بركة الله والله ان بندر رجاااال والنعم فيه...

(مشاعل): نعععععععععععععععععععععم..

تفاجأت.. تمنت تنشق الأرض وتبلعها ولا قالت اللي قالته

(فيصل): ايش فيك بسم الله ..!!

ماتبينه قولي بس لاتصيحين...

(مشاعل): لا ...أنا ماقلت كذا بس.......تفاجأت

سكتت لانها انحرجت من نظرات أخوها

(فيصل): شوفي يابنت الناس قبل لايسافر كلمني عنك عشان أجس النبض قبل مايحرجك ويتقدم رسمي,, بعطيك

مهله تفكرين والقرار اللي بتاخذينه أنا معاك فيه بس ترا الرجال شاري وماينعااااااااااب...

طلع من غرفتها وتركها تستوعب كلامه.......
/
/
/
/

لها ثلاث أيام في غرفتها ماطلعت منها ماتكلم أحد....

دق باب غرفتها وهو متردد

(موضي) بصوت مبحوح: أدخل...

دخل أحمد وتفاجأ بمنظر أخته...

جلس جنبها على الفراش ..

(أحمد) بحنيه: مايهون علي أشوفتج يالغاليه بهالمنظر..

ارتمت موضي بحضن أخوها وجلست تبكي

دمعت عينه على حال أخته

حاول يهديها قد مايقدر ...

(أحمد): الدنيا وأنا أخوك ماتوقف علشان رجال وبالذات لو كان بأخلاق جاسم

انت المفروض ماتزعلين عليه بالعكس الحمد الله انك كشفتيه على حقيقته قبل

لايربطك فيه طفل...

(موضي): صعبه ياخوي والله صعبه.....

أنا....... أنا ماابكي جاسم أصلا أنا الى اليوم ماأحمل له في قلبي أي مشاعر

تفاجأ أحمد من رد موضي بس توقعها لسه متأثره باللي حصل

كملت موضي بصعوبه وهي تحاول تكتكم دموعها الحاره

(موضي): أنا أبكي عمري .. أيامي .. وفائي واخلاصي لشخص مايستاهل

ماقدر تضحياتي و تنازلاتي... أبكي نفسي الطيبه اللي كانت تسامح وتغفر دوووووم

هو ماينلام ظن سكوتي غباء مني
....

استغل طيبتي ياأحمد

صعبه انك تحس انك مغفل... صعبه...

كانت كلماتها سكاكين تخترق قلبه...

وين كان وأخته تتعذب بهالطريقه ,, ليه ماحس فيها ؟؟

(أحمد): صدقيني حقج مابيضيع وولد حمود حسابه عندي

والله لاخليه يندم على فعايله...

(موضي): واللي يخليك أنا ماأبي منه شي

أكبر عقاب له انه يطلقني وبس..

أوعدني ياخوي انك ماتسوي أي شي وتتهور

(أحمد) وهو مو مقتنع بكلام أخته...

طلباتج أوامر ياالغلا...

باس راس أخته وطلع من الغرفه ...



/
/
/
/
/



(في الخبر)


لها فتره وهي تفكر بكلام أخوها وأخيرا توصلت لقرار

وماراح تندم عليه ....

وافقت مشاعل على بندر

أكثر وحده فرحت بهالخبر رهف

يمكن أكثر من المعرس نفسه....


بندر مو مصدق عمره أخيرا بتصير هالبنت من نصيبه

بعد وصوله بيومين بس طار على بيت عمه مع ابوه وأخوانه

يخطبون مشاعل رسمي....


0 فوق خضوع الحب / كامله
0 سلسلة صحتك فى دقيقة - رضا العواد
0 خيالات مجنونه
0 إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
0 طرق تساعد على تخسيس الوزن
0 تدري وش أقسى جرح في قلب البنت و في مفاهيم الجفى و القساوة !
0 تفرقنا سنين وماجمعنا غير الجرح و ليت الجرح بعد قربه تعدانا / كاملة
0 علاج تساقط الشعر عقب الرجيم
0 ألا ليت القدر / كاملة
0 فوائد بذرالقاطونة والكتان للشعر والبشرة
0 رواية : و إنت يا الفجر البعيد نامت عيونك : ( منقوله - كامله )
0 لعبة بيد إمرأة // منقول
0 شامخة و بنت رجال و جاء من يغلبني / بقلم روح أمي وقلبها
0 لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية
0 التداوير الانثويه
خيالات مجنونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2013, 03:02 AM   #14
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية خيالات مجنونه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 999
معدل تقييم المستوى: 7
خيالات مجنونه is on a distinguished road
افتراضي


(الجزء الثالث)

(الفصل الثالت)




باقي على رمضان أياااااام معدووووده

نزلت مشاعل وقضت مع السواق ,, كانت مبسوطه

أخوها متعب بيجي مع زوجته والبنات

وحشوها من زمان ما شافتهم

كانت تبي تجهز كل شي بنفسها هذا أخوها الغالي وأهله


/
/
/
/

كان التجمع العائلي في بيت بو متعب لأنه الأكبر

وهاذي عاده سنويه ...

الكل موجود

أبوراكان وأهله + متعب وأهله


خلود وزوجهااااااا


خالد وزوجته وأهله

والأجواااااء ولا أروع



في المطبخ كانت معفوسه واقفه مع الخدامات وتشرف على

الأكل....


(رهف) : يااااااااااااااااااااااي ويش هالريحه

شعوووووله بندر بيطيح علينا اليوم..

هههههههههههههههههههههههه

انحرجت مشاعل وضربتها على كتفها

(مشاعل): أقول لايكثر بس وتراك مشغلتني

(رهف): أفاااااااااااااا يابنت عبدالله تطرديني

هاذا وانت ما خذتي أخوي بعد !!

دخلت عليهم عبير وسمعت اخر جمله..

(عبير): رهييييييييييف ووجع شعندك مع خطيبة الغاااالي..؟؟

(مشاعل) اللي راااااح وجهها ألوان,, لاحووووول مابتفكوني اليوم

(عبير + رهف) ههههههههههههه

شغل حموااااااااااااااااااااااااات....

طلعو البنات من المطبخ وهم يضحكون



على طاولة الطعاااااااااااااام

(سميره): تسلم ايدك شعوووووله تعبناااااااك والله اني قايله لمتعب

ماندخل عليكم بهالوقت...

(مشاعل): اشدعوه ياأم غلا ماسوينا الا الواجب وبعدين تبين الوالد يزعل !!

(فوزيه): ماأخطى بندر يوم أختارك والله ,, فيديتك حبيبتي

مشاعل اللي كانت تحس باحراج فظيع من كلام عمتها استأذنت وقامت

من الطاوله على أساس بتجيب عصير للبتول اللي كانت تبكي

تبي عصير وأمها مو راضيه...

كانت خلود المسكينه يالله تتحرك وطفشاااااااااااااااااانه...

ونجد ورهف يقزونهااااااا قز لين دخلت المطبخ ومستلمينها

تعليقات...

/
/
/
/
/

(في مجلس الرجاااااااال)

بعد ماخلصو فطور

الشباااااااااب داخلين جو بالذات مع وجود راكان

اللي ينكت ومااااااااااااااخذ الجو...

كان يكلم فيصل ويسولف عليه وفيصل ميت ضحك..

(راكان): اسمع اسمع ,, يقولك في نمله ناشبه في مغناطيس ليييييه؟؟؟

(فيصل): أكيد شايفه وجهك المسكينه وتخرعت...ههههههههههههههه

(راكان): هئ هئ ماتضحك انت وخشتك ,, لالا مركبه تقويم...ههههههههه

في وسط المجلس كان بو متعب وبوراكان جالسين


بندر همس لأبوه عشان يكلم عمه

(أبوراكان): أكرمك الله ياأبو متعب...

(أبو متعب): بالعااااااافيه ياأخوي...

(أبوراكان): حمد الله على السلامه يابو غلا

(متعب): الله يسلمك عمي والله لكم فقده

(أبوراكان): العيد ان شاء الله عندنا...

(متعب): أكيد باذن الله..

لف أبو راكان على بو متعب

(أبوراكان): بمناسبة هالجمعه الحلوه ودام العيال خلاص قررو وش رايك نحدد الملكه

(بو متعب): الولد ولدك ومشاعل بنتك ,, انت تفصل واحنا نلبس..

تدخل بندرهنا وقال

من بعد اذنك يبه ومن بعد اذن عمي ودي الملكه تكون بالعيد مدام بوغلا بيعيد معنا

دقه راكان بكوعه (ياعيني على الحب ,, مستعجل هاااااا)


ناظره بندر بنظره ,, يعني انثبر ماهو بوقتك..

(أبو متعب): ماعندي مانع بس خلني أسأل البنت تدري خبصة البنات وحوستهم حوسه

(أبوراكان): خذ راحتك من حقها واحنا موافقين باللي تامرون به احنا أخذنا لولدنا أميره

(أبو متعب): تسلم ,, وأحنا شارين رجاااااال

(أبوراكان): خالد ياولدي..

(خالد): سم ياعمي ؟؟

(أبوراكان): سم الله عدوك ,, ودي أزيد القرب ياولدي وأخطب بنتي الجازي لولدي

راكان..

عم الهدووووء فتره في المجلس والكل سكت يناظرون في راكان ماعدا أبوه

كان مصدوم بس حاول يبين طبيعي ماوده يجرح خالد

(خالد): فاجأتني ياعم بس.... راكان والنعم فيه والله.. ابسأل البنت وارد لكم

ولف على راكان اللي ابتسم في وجه خالد

(راكان): تكفى رد بسرعه ترااااااااااااااااني مستعجل...

ضحكوا الكل على كلامه وناظره ابوه بامتناااااااااااااان

وهم طالعين عند الباب مسك يد ولده..

(أبوراكان): تربيتي ماضاعت ,, كفو وأنا أبوك...

ابتسم راكان في جه أبوه ,, اللي سواه كان واجب

مو معناه انه راضي لانه مارضى يخالف شور أبوه قدام هالجمع ماتربى على هالشي

وزاد قدره عند أبوه وأخوانه .......

/
/
/
/
/



فضى البيت والكل راح بيته

الساعه 2/صباحا

(في غرفة مشاعل )

كانت منسدحه على الفراش وبنات أخوها كل وحده من جهه

(مشاعل): حراااااااااااااااااااااااام عليكم أبي أنااااااااااام والله تعبانه

من الصبح واقفه....

(غلا): والله وحشتيناااا يالخايسه.. طيب أسويلك مساج

(سحر): وهاذي أول ليله وبتنامين وتخلينا...

(مشاعل): يالمفتريه الساااااعه 2/ لسه في راسك سهر!!! وبعدين ياام مساج انت مو مستغنيه عن عمري

(سحر) ههههههههههههههههههههههههههه

(غلا + سحر): بدرررررررررررررري

(غلا): في جده تو السهره تبدى..

(مشاعل): هذا في جده حبيبتي ,, انت في الخبر

(سحر): ااضغط هنا لتكبير الصورهففففففف خلاص نااااااااااامي

ذليتينا مايسوى علينا


(غلا): شعووول فاكره اخر مره جينا فيها...

وجلست تضحك....

سو اللي مايتسوى بذيك الاجازه

كانت تتكلم وتسولف ..

(غلا): شعووووول انت معي !!

لفت عليها لقتهااااا في سابع نومه

حطت راسها على المخده وحاولت تناااااااااااااااااااااااام..


/
/
/
/
/
/
/

وافقت مشاعل على موعد الملكه القريب بعد الحااااااااح بنات أخوها عشان يكونون معها بهالليله

وطبعا حنة رهف ........وانتشر خبر ملكة بندر على مشاعل

قضت فترة رمضان مبسوطه بالجو العائلي بوجود متعب وأهله حتى فيصل صار يجلس بالبيت

مبسوط على الجمعه...

كانت تطلع مع البنااااااات السوق

وتقضي اللي تحتاجه

كانت خلود تتطمن عليها بين فتره وفتره لان حركتها ثقلت شوي

والطبيبه موصيتها بالراحه بالذات في الشهور الأخيره...

/
/
/
/
/


كانت في حاله هستيريه

دخلت مها مفجوعه من المنظر

العطورات مكسره في الأرض

الملابس منثره في كل مكان

الغرفه معفوسه فوق تحت

فتحت النور ولقت ساره تبكي بأنين

حزنت على أختها ,, كسرت خاطرها

راحت لها وجلست جنبها حطت ايدها على كتفها

بس نفضت ايدها ساره كأنها حشره وخايفه تجرثمها

(ساره) بصوت مبحوح وعصبيه : جايه تتشمتين صح

روحي .. روحي باركيلها هي أحسن مني وأحلى مني أكيد بياخذها وما يطالع فيني

مها واقفه مفجوعه من ردة فعل أختها العنيفه بس عذرتها لانها لسه مصدومه

(مها): ياما نصحتك وحاولت أصحيك بس.... انت كنت عايشه بحلم وردي

رفضتي تسمعيني ...

كنت متوقعه هالنتيجه ,, أنا أختك واخر وحده ممكن تشمت

هدت ساره وتهجد صوتها...

(ساره) بين دموعها,, بس.. أنا أحبه .. ليه سو فيني كذا.. ليه!!

أكرهه .. أكرهها ايه أكرههااااااااااااااا لانها أخذت شي مو لها

بتندم ... بتندم...

مسكت صورته اللي كانت بحظنها وأشرت عليها

(ساره): هاذا لي .. لي أنا وبس فاهمتني ؟؟

(مها): ويأست من أختها,, الظاهر مافي فايده الله يهديك بس

لاتظنين اني مااحبك بالعكس عشاني أحبك أنصحك

ورمت على الطاوله اللي جنب الفراش كرت

(مها): هاذي دعوة الملكه اللي مابحظرها مراعاة لشعورك يابنت أمي وأبوي

وطلعت من الغرفه تاركه ساره بحسرتها ودموعهااااااا.....

/
/
/
/
/
/
/


اتفقو العوايل يطلعون الشاليهات بعد ملكة بندر ومشاعل اللي تحددت ثاني العيد


خالد كلم الجازي عن راكان و اتفاجأت بالخبر ,, هو عارف رايها بهالموضوع

بس خالد انحرج من عمه ...

عطاها فرصه تفكر ووضحلها وضعه مع عمه ومدح راكان اللي كان معجب فيه

وبااخلاقه والجازي الى الآن ماردت على أخوها...

وخالد ماوده يضغط عليها بشي في النهايه ذي حايتها وهي حره ....

/
/
/
/
/
/

(ليلة العيد)

البنات متجمعين عند مشاعل

رقص وغنا وتجهيزات

في عز هالخبصه والحوسه تذكرت موضي وحبت تعايدها لانها بتنشغل الأيام

الجايه وتعلمها بالملكه...بالمرررررررره

تركت البنات في الصاله وطلعت غرفتها تكلم...






في غرفتها


(مشاعل): مرحباااااااا ألوووووف ببنت الحمايل...

(موضي): حياج الله حبيبتي ,, شلونج عساج بخير

كيف أهلج وبيت عمج؟؟؟

(مشاعل): وحده وحده ,,

ضحكت موضي على مشاعل: والله انك واحشتني وكان صوتها بدى يتهجد...

(مشاعل): احنا كلنا بخير وطيبين ..

وعندي لك خبر حلووووو........................................... .....

بندر خطبني..

(موضي)...............!!

(مشاعل): الوووووووو انت معااااايه؟؟

(موضي): الف مبرووووووووووووك ,, معليش بس تفاجأت..

وحكتها مشاعل على كل شي صار وعلى جية أخوها وفرحتها فيه وفي أهله

اللى طلعة الشاليهات ...


(مشاعل): راح تكونين أول الحاظرين طبعا ؟؟؟

(موضي): ........ماأظن ,, وتهجد صوتها...

(مشاعل): ليه ؟؟ صاير شي !!


كانت طول الوقت تتكلم وموضي ساكته وتسمع....

(مشاعل): موضي حبيبتي فيك شي.. صوتك مو عاجبني...

(موضي): ............................

طاح قناع موضي يوم عرفت ان مشاعل حست فيها وما قدرت تخبي على صديقتها

وقالتلها كل اللي صار...

(مشاعل):........................ مذهوله

وهالخسيس للآن ماطلق..!!

(موضي) بين دموعها ... لا,, تخيلي يبي يزيد بعذابي

أكرهه .. أكرهه يامشاعل عمري ماحقدت على أحد مثل ما أحقد على هالأنسان

دمرني .. ودمر كل شي حلو فيني....

حاولت مشاعل تهدي صديقتها وتواسيها بهالمحنه وصكت السماعه بعد ماحست انها

ارتاحت نوعا ما...

مشاعل بخاطرها,, ليه موضي الانسانه الطيبه النقيه يصير فيها كذا

اااااااه يابندر ياترى بسعد معك ولابيجي اليوم اللي تتخلى فيه عني وتنساني...؟؟

نزلت للبنااااااااااااااااات وصدرها ضايق على صديقتها...


(نجد): وهي تقلب بالتلفزيون ... خير الحلوووو ليه زعلان

حاولت مشاعل تتماسك وتعدي الليله على خير..

(غلا): عرووووووووس ..

(الجازي + عبير) هههههههههههههههههههههههه

دخلت عليهم رهف وهي تصاااااارخ

(رهف): عبووووووووووور الحقي... خالي سلطان في بيتنا

(عبير): لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا تمزحين

(رهف): والله العظيم ,, توني قافله من راكان هو اللي قاللي


جاي بيحظر ملكة بندر.......

فز قلب الجازي يوم سمعت اسمه ماتدري خوف أو قلق...

انتبهت عبير لملامح الجازي اللي ارتبكت يوم جابو سيرة راكان...

كملو البنااااااااااااات سهرتهم وجاهم راكان ياخذهم..






عند البااااااب ..

(عبير): يالله يابناااااااااااات راكان برا..

لبسوا عباياتهم وتوادعو من مشاعل وبنات متعب..

كانت الجازي قلقانه.. مرتبكه...



(في السياره)

كان يسولف مع خواته اللي ماتو ضحك على كلامه وسوالفه كا العاده

الجازي سااااااااااااااااكته ,, هدوء العالم نزل عليها بذيك اللحظه تراقبه من تحت طرحتها

تبي تشوف هالانسان اللي ممكن انها ترتبط فيه ويصير من نصيبها بس ذكرى جرحها القديم تزورها كل يوم

كانها تحذرها تعيد الكره وتعيد نفس الألم مااتخليت نفسها معها وماقدرت تتقبل الفكره...

وصلو البيت ونزلت عبيرو نزلو معها البنات

(نجد): يعطيكم العافيه وسلمت على رهف

(الجازي) بهمس ,, تصبحون على خير

انتبه لها وهي نازله كان يناظرها لين دخلت البيت

(رهف): ياأخينااااااااااااااااا .. نحن هنا

(راكان): هي دايم كذا..

(رهف): شلون يعني كذا؟؟؟

(راكان): أقصد هاديه وصوتها بعد هااااااااااادي

(رهف): ياعيني هذا وانت ماشفتها ...

(راكان): رهيييييييييييييف اعقلي الغلط علي اكلمك...


ضحكت رهف على أخوها اللي باله كان مع هالبنت ياترى هل بيقدر يحبها

/
/
/
/


0 الرجيم فوائده واضراره -1
0 ~(اعتـرافـات آخــر الليل )~
0 يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة
0 سلسلة صحتك فى دقيقة - رضا العواد
0 رواية : قلبى إختارك و جيتك طاير حر طليق ما ملي غيرك عيونه وياما في دنياه شاف
0 رواية : و إنت يا الفجر البعيد نامت عيونك : ( منقوله - كامله )
0 حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.
0 الخل والفلفل الاسود لعلاج القشرة
0 إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
0 لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية
0 أخذتني أمل و رديتني ألم / كاملة
0 فوائد بذرالقاطونة والكتان للشعر والبشرة
0 كبرياء رجل وشذوذ إمرأه
0 وصفة لتخسيس البطن وتقليل الترهلات
0 طرق تساعد على تخسيس الوزن
خيالات مجنونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2013, 03:21 AM   #15
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية خيالات مجنونه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 999
معدل تقييم المستوى: 7
خيالات مجنونه is on a distinguished road
افتراضي


( الجزء الرابع)

(الفصل الأول)




(في بيت بو راكان)

دخلت رهف جناح الضيوف الخارجي تسلم على خالها لانه كان نايم طول البارح بسب تعبه من السفر

(سلطان / 29سنه ,, درس الطب في كندا مر علينا من قبل.. حاصل على الدكتوراه

أبيضاني مملوح عزوبي ,,, رجع البلد بيستقر بعد ماخلص


(رهف): وهي ضامه خالها : وحشتني ياخاااااااااااااال موت

سلطان ويحاول يخفف من ضغطها عليه

رهييييييييييف خنقتيني هههههههههه ,, وأنا والله مشتااااااااااق ,, والله وكبرت وصرت عروس

يابنت وش هالحلاه ؟؟

استحت رهف من كلام خالها وجلست جنبه وصبت له فنجال قهوه

(رهف): تصدق حتى انت احلويت وش هالملح

رد عليها وهو يضحك : هاذي كندا وماتفعل وأنا خالك ههههههههههههه...

ضحكت رهف على خالها وجلسو سوالف واحلوت القعده بالذات مع اننضمام راكان

للجلسه وفوزيه...................

(فوزيه) وهي تناظر أخوها اللي قام لها احترام يوم دخلت بحنان: والله لك فقده

(سلطان): هانت وانا أخوك هاذي اخر سنه باذن الله وارجع

(فوزيه): الله يرحم الوالده كانت تتمنى تشوف ذاك اليوم اللي ترجع فيه..

الكل ترحم على الجده

(فوزيه): بعدين تعال ليه هالضعف اللي ذابحك انت ماتاكل هناك!!

تدخل راكان وقال: يمه الله يهداك لو سمن مااحد بيعطيه وجه من الشقر اللي هناك

(فوزيه) ببراءه : الحمد الله أي شقر ؟؟

ردت عليها رهف اللي فهمت على أخوها

يمه الشقر اللي هناك يعني بنااااااااات ذيك البلاد

سلطان اللي انقهر من راكان بيرقع الموضوع قدام أخته لاتصدق ويتورط

(فوزيه) بحواجب مرفوعه: سلطان صدق !!

راكان ماقدر يمسك نفسه من الضحك على منظر أمه وهي تناظر بسلطان وكانه بزر وبتعاقبه

(سلطان) بربكه : شدعوه ياام راكان هاذي هقوتك فيني

أنا مالي الا بنت بلادي ومايعجبني غير هواها

(راكان): اخس ياذا ,, رقع رقع يابنت بلادي انت

(فورزيه) وكانها ارتاحت اشوى بعد على بالي

مايندرى عنكم الله يستر بس

قامت فوزيه تشرف على الغدا وطلعت وقامت وراها رهف وهي تضحك لانها شامه ريحة مضاربه

(سلطان): وهو يناظر براكان اللي حاط رجل على رجل وجالس بكل وثوق ماكأنه سوى شي : أجل شقر هااااااا

الله ياخذك قل امين يالدب بتورطني !!

نط عليه قبل لايحط رجله <<< واسمعوا الصيااااااااح



/
/
/




(يوم الملكه)

من يوم ماقام الصباح وهو مبسوط وفرحان ,, يغني

مو مصدق ان اليوم اللي كان يحلم فيه جا ,, لو الود وده يطيرلها طيران

أخذ شور وطلع لبس ثوب أسود زاده رزه ووسامه وشماغ أبيض ومشط شعره الأسود الكثيف وتعطر

وطلع يقابل واحد من أصحابه....


(الكل في العايلتين فرحان)

مشاعل كانت لايقه على بندر مع انهم مايعرفون بعض بس الكل أقر بهالشي

/
/
/
/




كل حب الدنيا ديه في قلبي ليه .. دانت أغلى الناس عليه روحي فيك..
وانت لو قدام عينيه اشتاااااااااق اليك.....
على بالي ولاانت داري باللي جرالي .. والليالي سنين طويله سبتها لي..
انشغاااالي بكل كلمه قلتها لي.............


الألم عاصر قلبها عصر والدمع مرافقها من يوم مادرت بخبر الملكه...


كانت جالسه على فراشها اللي مافارقته من أيام ضامه راسها بين رجولها ,, من

أمس مانامت ,, كيف تنام واليوم حلمها خلاص بينتهي بيتلاشى ولاكأنه

كاااااااااااااااااااان ,, كيف تقدر تنسااااااه

سنين وهي تحلم بوجودها معه في بيت واحد,,

دموعها أنهار متفجره .. براكين ثاااااايره

ممكن الحب يدمرنا ويدمر أحلى الأشياء فينا......

ويحولنا لناس قساه في صوره بشعه....نمشي وندوس على غيرنا

واحنا في قمة الآمنا وجراحنا....

الألم أحيانا يزيدنا قسوه,, والجرح ممكن يولد كره بعد محبه....



سمعت دق على باب غرفتها,,,

(ساره): نعم؟؟؟؟؟؟؟؟

(سلمى): قومي يمه الغدا جاهز

(ساره): مو مشتهيه لاجعت بااكل

(سلمى): بس انت من أمس ماأكلت شي...

(ساره) بعصبيه :يمممممممممممه خلاص ماابي

نزلت سلمى وتركت بنتها وقلبها يتقطع على حالها بس مابيدها

شي تسويه.........



(في بيت بو متعب)

من أمس مانامت ..يمكن غفت بعد صلاة الفجر وقامت من صباااااااااح رب العالمين

شعورها غريب حاسه بالفرح ...

فرحه كبيره بقلبها الصغير اللي تعود على الحرمان والألم

بس كانت تحس بخوف غريب ماتدري ايش مصدره

حاولت تكون متماسكه قد ماتقدر بهالليله

ليلتهااااااااااااااااااااا

كانت واقفه عند شباك غرفتها اللي يطل على الحديقه الخارجيه

الهوى يلعب بشعرها

تناظر بالسما وكانها تناظر بوجه أمها

اااااااااااه يمه ليتك معي بهالليله .. بنتك كبرت يمه وصارت عروس

نزلت راسها بعد مامسحت دمعه حرمان من عينها

وجلست تستغفر وتدعي لها بالرحمه.......




في العصر

كانت مشاعل جالسه مع بنات أخوها وهي في كامل هدوئها

سميره مرت متعب تدور في البيت وتعطي أوامر للخدامات

خلود جالسه وتساعد من بعيد لبعيد

تكلمت( سميره): شعوووول مطوله بهالجلسه ترا وراك مشغل...

انتبهت مشاعل السرحانه لمرت اخوها وقامت بتجهز

(سميره): خذي معك سحر واتركي غلا تساعدني

(مشاعل): وانتو ؟؟؟؟

(سميره): متعب بيجيبنا بعد ماأخلص ,, المهم انت تخلصين

انت عروسنا الليله...

انحرجت مشاعل من كلام مرت أخوها وطلعت لغرفتها بسرعه تجهز نفسها


عدت ساعات العصر مابين تجهيز واستعداد لاستقبال الضيوف

ولان الملكه كانت مختصره على الأهل خلوها في بيت بو متعب






(الساعه 9/ في بيت بو متعب)

والمعااااااااااااازيم وصلوا

(في غرفة مشاعل)

مشاعل وهي تدور بفستانها : ايش رايكم ؟؟

(رهف + عبير+ نجد) : وااااااااااااااااااااااااو تجنين

دخلت فوزيه تستعجل البنات وتفاجأت بمنظر مشاعل

(فوزيه): اسم الله عليك عيني عليك باااااااارده

قمر لااله الا الله..

والله اني كنت انتظر هاليوم وكنت أدعي انك تطلعين من بيت أبوك لبيتنا

وتحقق مناااااااااااي..

ليت المرحومه معنا كانت بتفرح بفرحتنا

مشاعل من يوم جت سيرة أمها والعبره خانقتها....

وراحت فوزيه لمشاعل اللي بدت تبكي وضمتهااااااااااااااااااا بقوووووه

وباركتلها وطلعت بعد ماطلبت من البنات ينزلون وراها...

باركولها البناااااااااااات

وحاولت الجازي تعدل المكياج اللي خرب لما بكت مشاعل



/
/
/
/
/


كانت واقفه عند باب الغرفه بكامل أناقتها

(مها): بسم الله ,, فين راااااااايحه ؟!

(ساره): بتريقه ,, وين بروح حفل السندريلا

برووووح الملكه...

(مها): ساره استهدي بالله انت أعصابك تعبانه وروحتك مالها داعي

(ساره): ليه وش قالولك مجنونه ولا ناقصه عقل !!

خافت مها من أختها...

(مها): بس...... انا اعتذرت من البنات وقلتلهم انك تعبانه وبجلس معك

(ساره) بعصبيه : غبيه وطول عمرك بتظلين غبيه...

ماراح أخلي رهيييييييف تشمت فيني لو أمووووووت..

اسمعي لك نص ساعه لو ماجهزتي رحت وخليتك ...

رااااااااحت وخلت اختها متفاجئه...

(مها) بنفسها ,, الله يستر وش ناويه عليه هالبنت ؟!

أمري لله أروووووح وأشوف اخرتها الله يهديها وتعقل....

طبعا أمهم رااااحت من بدري لأختها عشان تساعدها وتوقف معها بمثل هالليله....










(في الكويت)

(موضي): ياأحمد ترا البنت بنت أجاويد ومتربيه لايورطني خويك ذا

(أحمد): أنا في البدايه كنت أفكر مثلج بس الرجال أثبت لي حسن نيته وكلم وحده

من خواته,,, وعلى كلامه انها بتكلمج قريب...

(موضي): أكيد ملاك..

(أحمد): ايش عرفتج فيها ؟!

(موضي): كانت معي بالجامعه بس هي أصغر مني

وبعدين كانت معروفه ولاتنسى أبوها من ؟؟

سمعتها طيبه وأنا مستغربه كلامك عن أخوها

(أحمد): يامعوده ,, الولد باين عليه شراي

وخلينا نكون واسطة خير..

(موضي): ابشر أنا بكلم مشاعل وان شاء الله خير

بس مو بهالوقت هم مزحومين وعندهم ضيوف بالبيت,,, و الليله ملكة مشاعل...

والله اني فرحت لها من قلبي ,, تستاهل كل خير هالبنت..

لوالظروف أحسن كان رحت لها وماتركتهم بهالليله..

(أحمد):.........................

تفاجأ ,, عبس بوجهه ولاحظت موضي عفسته بس ماعرفت السبب

بعد لحظات من الصمت بينهم ,, هو لسه متفاجئ وهي متردده تسأله ولا لا

(موضي) بتردد : مافي أخبار ....... عن.... جاسم...

(أحمد): يحاول يخفي ربكته ... لا الى الآن ماارسل ورقتج

لاتشيلين هم وأنا اخوج بيرسلها عيني خير

وطلع من غرفة أخته....


(أحمد): أستااااااااااااااهل لو اني متحرك من زمان كان ماراحت البنت علي

ااااااااااااااااه يامشاعل ,, الله يوفقتج ويعيني ويساعدني أنساتج

شلون أنساتج وانتي في الحشااااااا !!!

ضرب ايده بالجدار من القهر وطلع من البيت......


/
/
/
/





(في بيت بو متعب)

(عند الرجال)

بندر جالس بوسط المجلس بثوبه الأبيض وبشته البيج في كامل أناقته ,, وجنبه أبوه وخوانه وخاله سلطان

والشباب في الأستقبال وقايمين بالواجب...





(عند الحريم)

الكل موجود

(شيخه وبناتها ,, سلمى ,, خلود وعمات زوجها ,, صديقات عبير ومشاعل)

فوزيه وسلمى واقفين في الاستقبال وعبير ماسكه عيال خلود وواقفه مع امها تستقبل

الضيوف وخلود المسكينه يالله يالله تتحرك بالذات انها دخلت السادس..والجازي

واقفه معهم......




نجد ورهف يتنقلون من الضيوف للديجيه لغرفة العروس...






/
/
/
/






دخلت وهي ناويه الشر..

(ساره) وهي تبتسم بغباء : الف الف مبروك ياخاله منه المال ومنها العيال..

لفت رهف هي تعرف هالصوت وانصدمت من البنت الواقفه ..

دخلت مها مع أختها وباركت لخالتها والبنات ..

كانت ساره تمشي ومستحقره الكل ,, سلمت على الجازي وعبير ونجد ويوم وصلت

لرهف ,,

تعدتها رهف وما سلمت عليها

طرطعت ساره من حركة رهف بس مسكت أعصابها ماتبي تخربها

ويشمتون فيها ,, جلست بكل هدوء جنب أمها...

(نجد)وهي تسحب رهف للصاله,,: رهييييييييف عيب عليك

(رهف): هاذي لو تعرف العيب ماتحظر أصلا ,, شوفي شوفي كيف تناظر

كأننا حشرات عندها ,, مو على أساس تعبانه الحقيره جايه وناويه الشر تبي تخرب على أخوي أدري ولا ناسيه

وش سوت فيه من قبل عشان توصل للي تبيه... والله لأوريها نجوم الليل بعز الظهر..

(نجد): يمه يمه ,, اللهم حوالينا ولاعلينا....

الله يعدي هالليله على خير وبلا خباااااااااااال

ضحكت رهف على نجد وطلعو من المجلس ...



(الحريم سوااااااالف وضحك والبنات غنى ورقص)

ساره ما قدرت تتحمل لما عرفت من أمها ان مشاعل بتنزف الحين

طلعت من المجلس وراحت الحديقه الخارجيه

كانت تبكي بحرقه مي قادره تتماسك أكثر

حاولت تتنفس بصعوبه...



داخل عند الحريم

كان صوت الدجيه مغطي على الكل

لايهمك حبيبي شف مكانك هنا.. بين ضلعين قلبي ياحبيبي العيون
كل ماقلت أحبك قال قلبي وأنا... نتخاشر غلاك اللي ذبحنا بهووون..
هات يدك بيدي خلنا وحدنا.. كل قصة محبه تبتدي باسمنا.....






(رهف): عبوووور وين شريط مشاعل

(عبير) وهي تحاول تسكت البتول اللي كانت تصيح ,, ارفعي صوتك مااسمع مع

هالطق والصيااااااااااااح.....

(رهف) وهي تصيح باذن أختها ,, الشررررررررررررريط



دقت رهف على بندر لان عبير قالت انه عنده...

وقالها ان الشريط بسيارة عبدالعزيز..

قفلت منه وطلعت من الباب الخلفي ..

الدنيا برا كانت منوره وريحة العود والبخور واصله اخر الشارع

فتحت باب السياره وجلست تحوس ونزلت راسها من تحت المقعد بحيث اللي يجي

مايعرف هي بنت ولا ولد يعني شكلها ماكان واضح...



يالنذل شااااااااارد من الشغل ؟!!

(رهف).........................!!!!!

(فيصل): عزوز شعندك بالسياره ؟؟

يبست محلها ,, ماهي قادره تتحرك..

بعد فتره رفعت رهف راسها لانه كان بيقرب من باب السياره

بغت تموووووووت حست بحراره فظيعه بالرغم من برودة الجو...






كانت شايفه المنظر من بعيد مو مصدقه دخلت بسرعه وأخذت جوالها

والله وطحتي يارهييييييف ومحد سمى عليك...




فيصل واقف منفجع من البنت اللي قدامه ماتحرك لين صاحت بوجهه

فيصل توه يستوعب ,, كان بيعطيها ظهره عشان تمر بس يوم لف

تفاجأ ..............................



تفاجأ فيصل بعبدالعزيز اللي كان واقف وراه ...

رمى أخته بنظره نشفت الدم بعروقها ...

ودرعمت داخل الفيلا...

لف على فيصل المفجوع ,,

وعيونه يتطاير منها الشر والزعل مسكه مع ياقة ثوبه بقوه

وبكل احتقار قال له : حسافه يالنسيب

حسابك بعدين خل هالليله تعدي على خير عشان خاطر

أخوي بس وعطاه ظهره ومشى......

فيصل الى الآن واقف مكانه مصدوم من اللي صار

كل اللي كان شاغله رهف ويش بيصير لها....!!




حاولت رهف تتماسك لين ماتعدي الليله

استغربت نظرات ساره لها اللي كانت تضحك وتبتسم بوجهها

كأنها عارفه باللي صار وتتشمت...

طنشتها وراحت لمشاعل اللي كانت بتنزل للضيوف....




لاحظت عبير خبصة أختها وربكتها وتغيرها المفاجئ بس الوضع ماكان يسمح انها تسأل ايش حصل

بالذات ان مشاعل كانت بتنزل للضيوف...........


أميرة الورد ليه الورد مفتونك... ليه بحياته يحاول يشبه ألوانك....
كم من فراشه تمنت تلمس غصونك ...والورد ياما تمنى يعيش بغصانك..
اذا ابتسمت يذوب السكر بلونك ويزور شهد الحياه قلوب خلانك...
والليل يغفي ويصحى بس في عيونك..والصبح خدك ونور الشمس عنوانك..
ياغنوة الحب ليه دايم يغنونك ... وكل القوب بغلاها صاغت الحانك...
وانا ودي أكون السعد في كونك وأكون بس غنوه تغنت على شانك..






كانت في قمة النعومه والأناقه وهي واقفه بفستانها الفيروزي الناعم ومكياجها اللبناني

كان ضيق على جسمها بفتحه لنص الساق والشك على الصدر بخطين صغار

بكرستالات مذهبه

وذيل مكسر بأسفل الفستان....

كانت تمشي وخطواتها محسوبه

على أنغام محمد عبده...

الكل كان يناظرها باعجاب وخلود طول الوقت تسمي على أختها

من بين هالحاظرين كانت في عيون بتا كلها حسد وغيره

كانت عيون ساره المليانه دموع وحسره...

ليه ؟! ليه هي بالذات المفروض أنا مكانها أنا اللي أحبه ..أنا

ليه يابندر حطمتني وقامت بسرعه من مكانها عشان ماينتبه لها أحد





جلست مشاعل وجاها الكل يباركون

راحت نجد للدجيه وطلبت أغنية (الواد قلبه بيوجعه)

البنااااااات تصفيق وتشجيع

نجد المشهوره بالرقص

كانت ماخذه الجو بفستانها الأحمرالقصير والبنات مسوين حولها دائره وكل شوي

تقوم وحده......



كانت جالسه في قمة الهدوء بس من داخلها مرتبكه ,, خايفه ,, أول مره راح تشوفه

وتكلمه ومايفصل بينهم شي ,, صح مو أول مره بس هالمره غير....


كل ماتتذكر انها بتجلس معه بنفس المكان ومايفصلها الا دقايق

عن هالشي تزيد رجفتهاوتحاول تنسى وتدخل بجو البناااااااااااااااات..

يمكن لانها تحس بالضعف وتتلاشى قدامه وهي الشامخه اللي ماتقبل

تضعف قدام أحد كانت نظراته لها تحرقها وكانها شمعه تذوب تدريجيا وهي لحظات...




(عند الرجال)

كان بوراكان واقف مع ولده

اللي كان كل شوي يطالع بالساعه ومتوتر

راكان كالعاده مسوي جووو

ضحك وسوالف وجالس يلعب مع العياال

في واحد بوسط هالزحمه كان بعالم اخر مو مع الناس يبي يطلع بأي طريقه

ويروح يشوف ايش صار عليها.....

طبعا المقصود فيصل....

جاه راكان.... : خيررررر اللي يشوفك يقول انت اللي بتعرس

ليه عاقد النونه ؟؟!

(عاقد النونه)= عافس حواجبه

ضحك فيصل على كلام راكان

(فيصل): تصدق والله ضكتني وماااااااااالي خلق..

(راكان): أدري من وجهك المعفوووووس

أقول يالحبيب ليه الأخلاق تجاريه ,, عدل العلاقات ولاترى مو من مصلحتك

رد عليه فيصل ببرود وضيقه

(فيصل): معليش بس مصدع ومافيني أتكلم...

وراح وخلاه..

استغرب راكان من فيصل اللي قلب فجأه...

بس مادقق لان بندر صاح عليه

يكلم عبير لانه يبي يدخل...

وهاذا اللي حصل...





كانت جالسه في المجلس وتحس بكل دقه بقلبها بتطلع من الخوف

جلست عبير جنبها وحاولت تخفف توترها الواضح..

(عبير): تراه مابياكلك بيسلم ويتصور معك ويطلع..

(بندر) اللي كان واقف عند الباب وماحسو عليه: ومن قاااااااااااااااال ؟؟ قومي قومي بقعد جنب حرمتي

(عبير): بسم الله متى يطلعون ؟؟

دخل عيها هالشاب الطويل الأسمر وضاعت بملامحه الحاده

كانت لحظات أو ثواني ناظرته فيها أول مادخل

مشاعل راااااااح وجهها ألوان يبست محلها وتناظر في عبير بتوسل

يعني اجلسي لاتطلعين.....

بس عبير فهمت على أخوها وباركت لهم وطلعت وطلعت أمه بعد ماباركت لهم

مشاعل تناظر بالبورد اللي بيدها وتطق رجلها بالأرض مثل الأطفال

بندر يناظرها مبسوط على منظرها

كانت في عينه حوريه ,, وكان تايه بحلاتها

كان يتأملها بهدوء زاد احراجها

بعد فتره من الهدوء ..

(بندر): الف مبروووووك

(مشاعل) بهمس وهي تحاول تناظره بس مي قادره لانه قريب منها: الله يبارك بعمرك..

(بندر): تصدقين احس اني بحلم مو مصدق

ابتسمت مشاعل من كلامه وجرأته..

ورفعت عينها تناظره

(بندر): فديت هالضحكه....

كان ينااااااااظر بهالبنت اللي سحرته من يوم ماشافها

هالعيون الواسعه تذكره بعيون البدويات

فمها الصغير يشبه فم طفله عمرها عشر سنوات

هالبراءه في وجهها والحيا اللي زايد جمالها

حب هالأشياء فيها ,, حتى ألمها ,, ظروفها ,, حب كل شي فيها

كيف مايحبها وهي من أول يوم شافها مافارقت خياله

تكلمت بعفويه

(مشاعل): بندر .. ؟؟

انتبه لها ..(بندر): ياعيونه...

ابتسمت باحراج وقالت

ليه تناظرني كذا !!

(بندر): زوجتي وكيفي... عندك مانع ؟!

ماقدرت ترد عليه ...

سكتت ورجعت تناظر بالأرض..

(بندر): تدرين اني من يوم شفتك وانت هنا ويأشر على راسه ,, ماطلعتي من بالي والله

جننتيني والله حتى بنومي كنت أشوفك
مشاعل من قوة الاحراج اللي فيها كانت تكسر الخاطر


تفاجأت فيه يمسك يدها ..

(بندر): وعد علي لأسعدك وأقدر أنسيك الألم ...لانه مايليق لك

يا.... روح بندر

كان جرئ معها بقوه يمكن لانه فعلا حبها من أول يوم شافها فيه ومو مصدق حب يعبر لها عن مشاعره من أول

ليله لهم مع بعض

مشاعل اللي تفاجأت بكلامه ,, يعني يدري ايه يالغبيه كيف مايدري

حست بغصه وماتجمعت الدموع بعينها بس ماتبي تبكي مو قدامه..

تبي حبه بس ماتبي شفقته ورحمته

جا خيال أمها قدام عينها

(بندر): لالالالا .. انتبهي

انفجعت مشاعل منه...

(بندر) الا هالماسات ماتنزل على خدك وأنا موجود

بندر وهو يشد من مسكته ليدها

سامعتني !!


ابتسمت بحيا بوجه بندر..

مو تارك لها مجال تتكلم...

كلامه .. تصرفاته .. كل شي فيه يبهرها ...

(مشاعل): بندر...

(بندر): يااااااروحه... سمي

(مشاعل) بحيا : ترا بطلع...

(بندر): هههههههههه على اللي بخليك ,, هذاك أول حبيبتي مو الحين

ضحكت مشاعل من قلب على كلامه

أول مره يشوف ضحكتها

شافها وهي تبكي وهي تصارخ بس ماقد شاف ضحكتها

يالله في كل حالاتك أحبك في كل حالاتك..

خف توترها وحست بالراحه مع هالأنسان اللي ماتعرفه

بس كانت متأكده انها تحمل له أحلى وأسمى مشاعر

/
/
/
/
/
/

خلصت الليله والكل كان مبسوط بهالارتباط,, وراح بندر وأهله بعد مااخذ رقم مشاعل ووعدها باتصال قريب

اذا فضت واستقرت أوضاعها....

/
/
/
/
/






(بعد الملكه بيومين)

نزل راكان لأمه اللي كانت جالسه في الصاله..

(راكان): يمه تقول مافيها شي بس راسها مصدع..

(فوزيه): يومين مصدعه ,, أنا حاسه ان فيها شي من يوم الملكه مو طبيعيه

ماادري ايش فيها..

(راكان): يمه دلع بنااااااااااات وبالذات رهف ماتعرفينها

المهم ترا الطلعه بكرا الصباح اجهزو

يالله يمه عن اذنك...

(فوزيه): اذنك ولااذني....!!

(راكان): اخس يافوزيه تنكتين.....

(فوزيه) : اذلف تتطنز علي ياللي ماتستحي..

حط راكان رجله قبل لايصير شي مو زين...

وترك أمه اللي ماتت ضحك على منظر ولدها

(فوزيه): يالله يارب تصلح هالولد وأشوف ذريته ااااااااااامين..


/
/
/
/
/
/
(في بيت بوراكان 9/صباحا)

(سميره): اقوووووول روحو عني بلا هبال

(مشاعل) وهي تلبس عباتها : والله يهبل عليك

بعدين احنا رايحين بحر يعني بتروحين وتجين لازم

تلبسين شي مريح...

(غلا): يمه تكفين خليك بالبنطلون والله كشخه عليك..

(سميره) وخلاص طفشت منهم : الله يعيني عليكم

لبسو العبايات وطلعو كلهم متوجهين للشاليه...





كانت مشاعل وبنات متعب مع فيصل بالسياره

ووراهم متعب وأبوه وسميره


الأغاني على اخر صوت وبنات متعب رقص وهبال مع خالهم اللي حاول قد مايقدر ينسى رهف

بس مو قادر كل شوي تنط بوجهه.....

وطبعا ارتاح يوم درى ان عبدالعزيز ماراح يكون بهالطلعه






جاها مسج وفتحت جوالها تقراه..


صباح الورد.. صباح الكادي... صباح الجوري..

يادهن العود .. صباح الياسمين....

اختاري أي صباح يعجبك

يارووووح بندر


ارتسمت على شفايفها احلى ابتسامه وأشرق وجهها,, حست برجفه تسري بجسمها

ماتحس بهالشعور الا مع هالأنسان..

انتبهت لها غلا اللي من اليوم تسولف

(غلا): عمتي العزيزه وراك تبتسمين بسم الله

ما قلنا نكته !! اعتقد ورا هاا بلا

(مشاعل): بسم الله من عينك كيف لقطتيني !!

ضحكو البنات وفيصل على مشاعل

(مشاعل): لايكثر بس ظفي هنااااااااك وماللك بسوالف الكبار

(غلا)وكانها زعلت : افا يالعمه ,, أشوى مو أنتي اللي تسوقين ولا كان حذفتيني

من الشباك..

(مشاعل): ههههههههههه

لالاتخافين باقطك بأول استراحه على الطريق...

/
/
/
/
/


وصلو العوايل الشاليهات

الجو كاااااااااان خيالي ولون البحر الفيروزي وأشعة الشمس اللي ترد الروح وتحسس الواحد بالنشاط

جلسو الحريم بشاليه والرجال بشاليه

بس المسافه بينهم كانت قريبه

تغدو وجلسو سولف وضحك



بعد العصر الكل تعبان ودخلو الشياب ياخذون غفوه

أما الشباب فكانت جلستهم لعب وبلوت

سلطان وبندر ضد خالد وراكان

أما فيصل كان جالس يتفرج على حفله لمحبد عبده وسرحااااااان


طبعا عبدالعزيز ماطلع معهم بحجة انه معزوم عند أصحابه بمخيم على خط الكويت

وكان طبعا عذر عشان مايقابل فيصل

صاح راكان بوجه سلطان

(راكان): يالغشااااااااااااااااااااش والله انك مفتري يالخال ذا وانت خالي عزوتي

(سلطان): حبيبي العب صح ولا رح العب مع البزران كوره...

الشباااااااب : ههههههههههههههههههههههههه

(بندر): اخس ياخال والله انك نشمي بردت حرتي بهالدب دومه يغلبني

(سلطان): وهو يناظر براكان بنص عين وحرتي بعد

ضحكو الشبااااااااب على راكان وكملو لعب بعد ماخسروه وطلع من اللعبه...








كانت عبير تتمشى على البحر وتسوى بالتراب كور وترميها بالبحر وكانها بكل رميه تخفف من الضغط

اللي بداخلها كانت تعبانه من وضعها مابقى شي ماسوته وش الحل تتطلق سرت رعشه بجسمها يوم فكرت

بس بالكلمه اجل كيف لو تحققت بس ماهي عارفه وش اتسوي تخاف تخرب كل شي لو انفصلت

بس لوظلت معه على هالحال أكيد بتنجن في النهايه...


من بعيد كان خالد واقف مراقبها .. خالد بخاطره أروح لها ولا لا

في النهايه راح لها .....

(خالد): بحنيه ,, حبيبتي ايش تسوي هنا

بمجرد ماسمعت الكلمه وهالحنيه بصوته ماقدرت تمنع دموعها المحبوسه

انفجع من منظرها ...

(خالد): بلهفه ,, عبير ايش فيك ؟؟؟

(عبير)............................ تبكي بصمت

قرب منها خالد ورجع يسألها

(عبير) والدمع بعينها وصوت مقطع ,, أنا ... أنا .. تعبانه بدونك

بدون شعور ولأول مره يسويها ضمها لصدره

ارتمت بحظنه تبكي ,, تبكي منه وهي بحظنه وزاد بكاها متعلقه فيه كانها طفل خايف وبتتركه أمه

جلس يمسح بيده على شعرها وكتفها

عبير حست على عمرها بعد ماهدت شوي وبعدت عنه

تضايق من حركتها بس ماعلق

(عبير) وهي مي قادره تناظره من الاحراج

أبروح للبنات..

مسكها مع ايدها وقال: الى متى بتتهربين مني..

ردت عليه بملامح بارده: أخاف ان اليوم اللي بهرب فيه منك صدق قريب

وسحبت ايدها من ايده بسرعه وتركته مصدوم.....














(عند البنات)

(نجد): بنااااااااااات والله خاطري أسوق دباااااب

(الجازي): أقووووول اعقلي

(رهف): ليه عادي احنا دايما نسويها لاجينا هنا

(رهف): اسمعو اسمعو قبل لاتغرب الشمس بساعه نطلع

وبتصل براكان عشان يكون معنا ومااحد يقول شي..

(الجازي): لالالا فكونا بالله










كانت جالسه على البحر ومعها دفترها الغالي

والهوا يطير شعرها من الطرحه


انني أدعوك..
فانسج خيوطك في دمي..
وبشرني بالبقاء الطويل...
وارسم خطوطك في كفي..
وعاهدني بعدم الرحيل.....
ولون بقربك حدود عمري...
وكفف دمع عيني الكثير..
وأكمل بوجودك تضاريس نفسي..
فالوقت دونك ملئ بالتنهيد..
انني أدعوك...
فاقبل دعوه من قلبي....


فاجأتها يدين ماسكه على عينها...

تعرف ريحة العطر...

(بندر) الحلوووووين ليش قاعدين لحالهم ؟؟

عدلت مشاعل جلستها وقالت: بسم الله انت من وين طلعت !!

(بندر): أنا اللي أسأل جاوبي ؟؟

انتبه للدفتر اللي بحظنها..

(بندر): أكيد تكتبين شعر فيني.....

(مشاعل): ههههههههه,, واثق

(بندر): وكانه زعل ,, أفا يابنت عبدالله

ردت مشاعل بسرعه خافت انه زعل من جد

(مشاعل): امزح والله مو قصدي..

مسكها مع خدودها

مشاعل خلاص وصلت معها ومن الأحراج مو قادره تناظره

(بندر): ااااااااه يلوموني في هالبراءه ياناس..

انا لو أزعل من كل البشر ماأزعل منك تدرين ليه؟؟

(مشاعل): ليه؟؟ كانت بتجاريه بالكلام عشان تحط رجلها

(بندر): وهو يناظر البحر,, لانك رووووح بندر

لف عليها لقاها عند باب الشاليه وتضحك

حاول يلحقها بس شاف البنات قريبات منها

سحب نفسه ورجع للشباب وهو ميت قهر


ويأشر لها انه بيردها لها....






دقت عبير على راكان وقالتله على موضوع الدبابات ووافق

قبل المغرب بشوي

كانت مشاعل تصور بالكاميرا والبنات كل وحده راكبه دباب

كانو يصيحون مثل الأطفال وكل وحده تقطع على الثانيه

كان واقف بعيد شوي بس لاحظ هدوئها الغريب كانت جازي جالسه قبال البحر

وماهي بجو البنات ,, جلس يناظرها

ياربي هالبنت فيها شي بس وشو ماادري

يمكن لو وافقت علي وتعرفت عليها أكثر أقدر أحبها

بس أموت وأعرف السر بنظرة الحزن اللي في عينها

قطع أفكاره جواله ,, كان أبوه متصل عشان يرجع مع البنات

لان الدنيا بتظلم....





(في اخر الليل)

البنات في الغرفه على وشك يناموووون التعب هدهم ومن الصبح مانامو

طلعت من الحمام بعد ماأخذت شور ولبست روب قطني قصير سماوي بشرايط دانتيل من أسفل وفوق

جلست على الكرسي تجفف شعرها ..

(نجد) اللي كانت قريبه من مشاعل تكلمت بصوت واطي: شعوووول جاك مسج..

كانت حاطه الجوال سايلنت لان البنات نايمين

رمت المنشفه ومشطت شعرها وفتحت المسج

مشاعل تعاااااااالي عند باب الشاليه بسررررررررررررعه

انفجعت من المسج

(نجد): اشفيه بسم الله؟؟

(مشاعل) بربكه : ماادري بندر يبيني ضروووي

(نجد): وش تنتظرين روحي..

قامت مشاعل مثل ماهي من الخرعه

يوم وصلت عند باب الغرفه رمت لها نجد شاااال

(نجد): سلامات يالحلوه بتطلعين كذااااااا

(مشاعل) تناظر بنفسها ناسيه ايش لابسه رجعت بتطلع لها ملابس الا وبندر يدق عليها مره ثانيه

خافت وطلعت ملتفه بالشال.....

عشان اذا احد قابلها في الطريق

/
/
/
/


وصلت عند الباب الخارجي

وماامداها تطل براسها الا واليد اللي تسحبها تطلعها برا

(بندر) بحاجب مرفوع وكانه انتصر: بشوف اللحين كيف تهربين ؟؟

(مشاعل): بتوسل : بندر الله يخليك مو وقتك بعدين حرام عليك والله فجعتني..

بندر مبسوط على شكلها ومبررررررررررد على الآخر

انتبهت للروب اللي لابسته ونظراته لها وحمر وجهها وعدلت الشال عليها

(بند) بحاجب مرفوع: شوفي انا قايل لأبوك وهو سمح لي اطلعك الحين

يعني مالك عذر

استسلمت مشاعل وعرفت ان مالها مفروانه قدر عليها

مسكها من يدها وراحو يتمشون على البحر

المكان تقريبا فاضي

كانت ليله قمره والسما صافيه والنجوم منتثره بشكل عشوائي بصوره فنيه رائعه والجوووو ولا أحلى

ظلو ساكتين فتره ...

كانت ملتفه بالشال مثل الأطفال والهوى بارد على لبسها الخفيف

شال بندر جكيته الأسود اللي كان لابسه ولبسها ياه ....

(مشاعل): وانت برد عليك حتى بلوزتك خفيفه !!

(بندر): انت أهم....

شكرته بابتسامه عريضه تهبل عليها....




كانت تتأمل أمواج البحر الهادي وكان راضي أبعد مايكون عن الهيجان

مثل روحها الراضيه المرتاحه بقرب هالأنسان اللي بدت تحبه وتعشق ترابه

كان بندر يتأملها ويتأمل ملامحها الهاديه

مسك ايدها بحركه فاجأت مشاعل

وقربها جهة قلبه وضغط عليها

استغربت مشاعل حركته حاولت تفلت ايدها بس ماقدرت من الاحراج

لفت تناظره ,, وكانت كل خليه بجسمها تذوب بقربها من هالأنسان عينها كانت بعينه والكل كان يشوف الثاني

مو قادر يشيل عينه وكأن اللي بينهم انجذاب مغناطيسي قوي أقرب للسحر

كانت تفكر بهاالانسان اللي تحس بقربه بالأمان بكل لحظه وكل ثانيه

تشوف فيه الحنان اللي انحرمت منه سنين..

تساءلت ياترى هل بسعد معك بتظل معي ولا بتخليني وتروح ولا أنا يمكن أتركك هل القدر بينصفني معك وانسى

حزني معك ولا لا ...!!

بندر كان يتأمل وجهها ونظراتها اللي كلها أسئله هنا تعهد بينه وبين نفسه

انه يسعد هالأنسانه

تكلم بندر بعد فترة الصمت اللي طال

(بندر): زعلانه !!

(مشاعل) وهي رافعه حواجبها: لا... من قال ؟؟

ضحك بندر على ردها وعرف انها زعلت من تعابير وجهها على حركته فيها لانها انفجعت من اتصاله المتأخر

مسكها من يدها وقالها قومي معي...

(مشاعل): بسم الله وين بنروح بهالليل !!

أشر لها على يخت كان قريب منهم

وقال تعالي بنركبه

مشاعل وفي بالها يتريق عليها

(مشاعل): ههههههههه تمزح معي صح !!

انهبل بندر على ضحكتها العفويه وشالها فجأه وماوعت نفسها الا بنص اليخت

مااهتم لها وهي تصيح وتضربه بايدها على صدره علشان ينزلها

(مشاعل) وهي ميته احرااااااااااااج من حركته حرااااااام عليك والله انك مفتري الحين لوشافنا احد والله بيقول

انهبلو

(بندر) وهو مكتف ايده بعد ماجلسها قدامه ,, والله يقولون اللي يقولونه زوجتي

وكيفي,, انحرجت مشاعل من كلامه وراح وجهها ألوان وماعرفت ترد عليه كالعاده

تستحي منه وهذا اللي مجنن بندر ...

شغل اليخت وحط موسيقى هاااديه كلاسيك..

وراح جلس جنب زوجته...

/
/
/
/
/
/


كانت تتقلب بفراشها كانها تتقلب على جمر محتاره تخاف ترفض وتخرب العلاقات بين أبوها وعمتها

وبالذات بعد مادخلت عبير بيتهم وصارت مرت أخوها زاد الوضع صعوبه واحراج وتخاف توافق

ويخذلها راكان مثل وليد....

حست بضيقه فظيعه لها فتره على هالحال ما ودها تتطول أكثر..

قامت وتوضت وصلت الاستخاره للمره العاشره ونفس الشعور يراودها تحس براحه


بس مستحيل تعيد التجربه مره ثانيه عشان كذا وصلت لحل يرضي جميع الأطراف ويمنعها من الاحراج

تعوذت من الشيطان وقررت ترد على أخوها في أقرب وقت...

/
/
/
/
/


كانت واقفه بمقدمة اليخت والهوى يلعب بشعرها الأسود تحس بفرحه بأمان شعور حلو

كأنه حلم بس حلم وردي ماودها تصحى منه..

جاها بندر من ورا ومد لها كوب قهوه جابه من الدور السفلي لليخت

(بندر): عجبك اليخت !!

(مشاعل): بصراااااااحه روووعه فخم

(بندر): أكيد ذوق زوجك يالمزيونه...

(مشاعل): يازين الوثوق....بس حيلك شوي..

بندر وهو يبعد خصلات من شعرها كانت مغطيه وجهها..

(بندر): مو أزين منك...

حاولت تبعد عنه شوي لانه لاصق فيها

وابتسمت بحيا ابتسامه لاشافها ينسى الدنيا ومافيها...

بندر وهو يغير مكانه : تعالي نجلس وباسمعك شي حلوووووو

جلست مشاعل وتناظر فيه..

(بندر): اسمعي .. أبغني لك بس لاتضحكين علي..

مشاعل ماقدرت تمسك عمرها وفلتت منها ضحكه

بندروكانه معصب: هاذا وانا ماغنيت خلاص مابغني أجل

(مشاعل) بتوسل تحاول تخفي ضحكتها الواضحه مثل الأطفال خلاث خلاث والله مااعيدها

خقققققققق بندر عليها وضحك وماقدر يرفض....

توه بيبدى يغني رجعت تضحك كان شكله طفولي بحت

(بندر): وبعدددددددين !!

جلست تضحك على شكله هالرزه والكشخه وهالطول

بس في النهايه استسلم وجلس يضحك معهااااا

(بندر) وهو ماسك يدها : قولي اااااامين

(مشاعل) وهي حاسه بكهربها تسري بجسمها من قربه لها

بس جارته بالكلام : امين

(بندر): وهو يطبع بوسه صغنونه على يدها ,, الله لايحرمني ياك ...

أخذهم الوقت وماحسو الابتغير لون السما الأسود لون الفجر ,,

نزلو من اليخت وكل واحد راح شاليه ....

وفي قلبها أحلى الأحاسيس والمشاعر......

وهو يحس انه ملك الدنيا ومافيها يوم ملك قلب هالأنسانه

/
/
/
/
/
/
/


اليوم الثاني لهم بالشاليهات

الشباب كانو يسوون شوي للغدا

(راكان): وهو يحاول يدخل اللحمه بالصيخ وتفلت منه مقهووووووور

(سلطان): مالقيتو الا البزران يغدونا !!

(راكان): تعال يالفالح ونشوف وش تسوي..

(سلطان) اللي كان يناظر بجهه ثانيه عند بنت تلعب بكل براءه مع عيال صغار بس شكلها كبيره لانها لابسه

عبايه.....

سلطان : لالا وجلس على الكرسي مقابل للبحر ,, أنا مو مستواي ذا الشغله تركناها لك

(راكان): اقوووووول اذلف عطينك وجه

خالد +فيصل: ههههههههههههههههههههه

(خالد): انتو مابتخلون عنكم هالحركات !! ذبحتونا

(راكان): شوفو ذا المغرووووور جاي من كندا نافش ريشه هذا بندر درس هناك وماسوا سواته

(سلطان): سلطان غير يالحبيب

(راكان): لا... جده غير ...

(سلطان): هئ هئ ماتضحك انت ووجهك ذا اللي يشبه وجه العنز

قام راكان من مكانه بس سلطان حط رجله وشرد

والشباب فاطسين ضحك عليهم

دخل أبوراكان هنا وسأل عن الغدى

اللي الا الآن ماخلص وقال : حشى ماصارت تراه غدا والعصر الحين يأذن وانتو ماخلصتو

الشباب كل واحد يناظر الثاني بهباله

(أبوراكان): بنادي الشغالات يساعدونكم وبلا كثر حكي وخلصونا


كانت رابطه عبايتها على خصرها وبنطلونها الجنز باين ولابسه كبوس أحمر

وتلعب كوره مع عيال خلود




(سلطان): ااااااااااااااااااااخ

كان طايح على الرمل بعد الخبطه اللي جات على راسه والكوره بحظنه

نجد واقفه بعيد شوي وتسب وتلعن نفسها مانتبهت له وشاتت الكوره بحماس شوي

حاولت في محمد يروح له يعتذر بس عيا محمد يروح لانه خايف

مشت حبه حبه لين قربت منه وماانتبهت زين لشكله كان معطيها ظهره العريض واللي يعطيه أكبر من عمره

وقالت ببراءه

(نجد): اسفه ياعم ماقصدت..

ضحك بالرغم من الألم اللي يحسه براسه ولف جهة الصوت وانصدم أكثر بس مو كثر صدمتها

(نجد) اللي ماتت احراج وحاولت تتكلم << ياويلي هذا اصغر من خالد

(نجد): .......ا... أسفه .. وكانت بتحط رجلها قبل لايرد

(سلطان) وهو يحاول يكتم ضحكته: عادي جات سليمه

(نجد): متأكد

(سلطان) يناظرها ببلاهه ,, ايه

نجد اللي كانت حاسه باحراج من فعلتها قالت ببراءه أكثر

(نجد): أخوي لو شاليهك بعيد ترى شاليهنا قريب من هنا وأشرت عليه واذا احتجت شي اوتبي شي بارد

تحطه على راسك شف اخواني ومابيقصرون معك

(سلطان): يناظرها متعجب صغيره بس تتكلم برزانه

رد عليها بابتسامه وهو متفاجئ من هالبنت

وحطت رجلها قبل لايرد عليها....

(سلطان): أجل عمك هااااا وجلس يضحك على عفويتها






رجعو العوايل بعد ماقضو أحلى يومين وخلصت الاجازه ورجع متعب مع اهله جده ورجع البيت وفضى على

مشاعل بس كانت نوعا ما ملهيه بدوام الجامعه...

كان أكثر المستفيدين بهالطلعه بندر لانه قرب من مشاعل هالانسانه اللي سحرته وصار يعشق ترابها ..

أما الشخص الثاني كان عبير اللي ارتاحت أعصابها التعبانه ...




/
/
/
/
/
(في بيت بو خالد)

كانت شيخه جالسه مع نجد بالصاله يتفرجون على التلفزيون ودخلت عليهم الجازي ووجها متقلب وحايسه

لاحظت شيخه عفسة بنتها وخافت وسألتها يمه جازي فيك شي مريضه تحسين بألم ؟؟!

نزلت راسها وتقدمت لامها بخطوات متردده

(الجازي):.... لا.....لا يمه مافيني الا العافيه... بس....

(نجد): جازي بلا مصاخه تكلمي وش صاير؟؟!

(الجازي): يمه.... أنا موافقه على راكان ولد عمي بس بشرط

(شيخه) تهلل وجهها وقالت : الف مبرووووووك يمه والله اني كنت خايفه ترفضين

(نجد): أحلى ونااااااااااسه ,, مبرووووووك ياقمر

(الجازي): اففف حيييييييييييييييييلكم اسمعي شرطي يمه أول

(شيخه): قولي يمه وش شرطك؟؟!!

(الجازي): لازم راكان يدري بمرضي وغير كذا ماراح أوافق

شيخه ونجد يطالعون بعض مصدومين

تركتهم جازي وطلعت غرفتها

(شيخه): أختك فيهااااااااا شي!!

(نجد): لا يمه بنتك عاقل ومعها حق لازم راكان ولد عمتي يدري عشان مايصير اللي صار يمه

(شيخه): وكانها مي متقبله كلام بنتها... بس شلون!! احنا ماقلنا لأحد

(نجد): يمه احنا ماصدقنا الجازي تتعافى وترجع نفسيتها مثل قبل لا تدمرونها مرتين يمه

هاذي بنتكم ,, وتركت أمها وطلعت

وجلست شيخه تفكر بكلام بناتها.......

/
/
/
/
/
/
(في الجامعه)

البنات جالسين بالكفتيريا

(رهف): شعووووووول تدرين واالله مو مصدقه أقول للبنات قبل شوي مو مصدقين

(مشاعل): ههههه وليه ان شاء الله؟؟!!

(رهف): تدرين بندر ياملحه وسييييم وكان طموح صديقاتي...

مشاعل وهي تخفي ابتسامتها لانها تدري برهف تبي تغايضها : لاوالله كان خطبتي له وحده فيهم

(رهف): انا اقترحت..

فتحت مشاعل عيونها وكملت رهف ببرود : بس هو مايبي اللا اللي خذت عقله من أول يوم شافها

فيه وماقدر ينساها اويحب غيرها لانها الوحيده اللي هزته ولفتت نظره..

كانت تتكلم وتناظر بمشاعل اللي فهمت عليها وضحكت...

(مشاعل): بجديه : تدرين رهف احس ان قلبي مقبوض ماادري ليه؟! هالشعور يراودني من

أيام الملكه ماادري ايش السبب ؟!

(رهف): تعوذي من ابليس يابنت الناس ..

(مشاعل): الله يستر ....

ناظرت بساعتها مفجوعه ,,

(رهف): قومي قومي .. لاننطرد المحاظره بدت منذ مبطي ...

وقامو الثنتين ركض يضحكون على أشكال بعض...

/
/
/
/
(في بيت بو خالد)

دخل غرفة أمه بعد ماطق الباب

(خالد) وهو يبتسم بوجه أمه ,, امري يالغلا بغيتي شي ؟!

(شيخه): ..... سلامتك ... بس..

(خالد): خير يمه وش بلاك ؟! البنات فيهم شي ...

سكت بس كمل بتردد وكانه خايف: عبيرفيها شي قالت لك شي

(شيخه): لالا يمه ليت كل البنات مثل عبير الله يحفظها

ارتاح نوعا ما بس ظل قلقه واضح..

أجل يمه وش صاير ترا قلقتيني

(شيخه): الجازي وافقت على راكان.

خالد اللي اختلطت ملامح وجهه بفرحه واستغراب وصدمه..

(خالد): يمه من جدك ؟!

(شيخه): ايه .. بس شرطت شرط.... ماادري بتقدر عليه؟!



0 الخل والفلفل الاسود لعلاج القشرة
0 سما غابة الأوهام ، كاملة
0 كبرياء رجل وشذوذ إمرأه
0 الرجيم فوائده واضراره -1
0 أخذتني أمل و رديتني ألم / كاملة
0 يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة
0 تفرقنا سنين وماجمعنا غير الجرح و ليت الجرح بعد قربه تعدانا / كاملة
0 رواية وه فديتك / كاملة
0 حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.
0 لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية
0 تدري وش أقسى جرح في قلب البنت و في مفاهيم الجفى و القساوة !
0 وصفة لتخسيس البطن وتقليل الترهلات
0 رواية: خايف ياقلبي خايف / كاملة
0 سلسلة صحتك فى دقيقة - رضا العواد
0 ألا ليت القدر / كاملة
خيالات مجنونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية نَكَهَــآتْ مِنْ عَلقَمْ الْدُنْيِـــآ..!! للكاتبة: دَمعَةْ يتيِمةْ صمتي قاهرهم منتدي الروايات - روايات طويلة 138 04-09-2017 05:51 PM
(رواية) رومانسية قلوب متوحشة ، للكاتبة : فضاء صوفيا سيف منتدي الروايات - روايات طويلة 38 01-02-2017 12:05 AM
قصة / السيدة مريم ام المسيح عليهما السلام !!! abdulsattar58 منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 1 12-04-2016 05:26 PM
ملف ... الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة (ارجوا التثبيت) خاليه المشاعر منتدي اطفال - تربية الاطفال 13 04-10-2012 06:27 PM


الساعة الآن 09:07 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.